research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
الأسلوب المعرفي ( الاستقلال – الاعتماد ) وأثره في الأداء المهاري للاعبي الكرة الطائرة الناشئين

Author: ياسين علوان اسماعيل التميمي
Journal: Al.Qadisiya journal for the Sciences of Physical Education مجلة القادسية لعلوم التربية الرياضية ISSN: 7791 /1991 Year: 2010 Volume: 10 Issue: 2 Pages: 81-107
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

يتميز الانسان عن باقي الكائنات الحية الاخرى بقدراته المعرفية الواسعة واساليبه المتطورة في اكتساب المعرفة العلميه ، وان مسار التطور القائم للمجتمعات وطبيعته يتأثران الى حد كبير بالنمو المتزايد لمعدلات الابداعات العلمية المكتشفة ولمجاراة هذا النمو يترتب عى الانسان الاستخدام الامثل لقدراته العقلية بكفاءة تتناسب وحجم هذا التطور .
لذا فنحن مطالبون في أي موقف من المواقف بتنمية الانشطة المعرفية لدى الافراد وتدريبهم على التفكير في مواجهة مواقف الحياة وتمكينهم من التغلب على المشكلات التي تواجههم في المجتمع المتغير من اجل الوصول الى غايته في الحياة بأقصر الطرق وافضل السبل واجود النتائج.
وفي ضوء الدراسات والبحوث التي اجريت في هذا المجال انبثق اتجاه جديد في علم النفس يعرف بالاساليب المعرفية والتي تؤكد على ان الفروق الفردية بين الافراد ليست ناجمة عن اختلافهم في السلوك فحسب وانما ايضاً في كيفية ادائهم للعمليات العقلية ، فكل فرد اسلوبه في التفكير والتذكر والتحليل والادراك والتنظيم ، ومن ثم فأن لكل فرد اسلوبه في التعامل مع مواقف الحياة اليومية المختلفة والذي تميزه عن غيره من الافراد .
لذا فالاساليب المعرفية تعد من الاساليب المرتبطة بالعمليات العقلية فهي تشير الى " الفروق الفردية بين الافراد في اساليب الادراك والتذكر والفهم والتفكير "(1).
وعليه فأن لكل عملية عقلية اسلوباً معرفياً خاصاً به ، يمثل اسلوباً للاستجابة يتصف به سلوك ذلك الفرد في ادائه للعمليات العقلية .
ومن بين الاساليب المعرفية التي تم تحديدها الاسلوب المعرفي ( الاستقلال مقابل الاعتماد ) والذي نال القسط الاكبر من الاهتمام ، فالفرد المستقل ادراكياً يكون اكثر قدرة على تحليل المواقف واكثر قدرة على تمييز نفسه عن الاخرين كما ان له اسلوبه ومعياره الخاص الذي يكونه وينميه خلال مراحل حياته والذي يستخدمه في تفاعله وتعامله مع كل ما يحيط به ، اما الفرد المعتمد ادراكياً فيعد اقل قدرة على تنظيم المواقف والمثيرات المحيطة به ، كما لا يمكنه اضفاء شيء من التنسيق عليها ، والواقع ان المعتمد ادراكياً لم يستطع ان ينمي معايير خاصة به يستطيع ان يستخدمها في تعامله مع العالم الخارجي ، لذلك فانهم يواجهون صعوبات حينما يحتاج الامر التعامل مع مواقف معقدة او ذات طبيعة متناقضة(1) .

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2010 (1)