research centers


Search results: Found 39

Listing 1 - 10 of 39 << page
of 4
>>
Sort by

Article
أثْرَ الاِعْتِدَالِ الدِّينِيِّ فِي مُوَاجَهَةِ الإِرْهَابِ الفِكْرِيِّ المُتَطَرِّفِ

Authors: نبيل مدالله العبيدي --- سراج الدين ناظم العاصي
Journal: AL-ANBAR University Journal of Law and Political Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم القانونية والسياسية ISSN: P ISSN: 2075 2024 / E ISSN: 2706 5804 Year: 2018 Volume: 8 Issue: عدد خاص Pages: 475-492
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

إِنَّ أَهَمِّيَّةَ الأَمْنِ الفِكْرِيِّ تَنْبَعُ مِنْ اِرْتِبَاطِهِ بَدِينٍ الأُمَّةِ, وَأُسَاسُ ذَكَرَهَا وَعُلُوُّهَا, وَسَبِّبْ مَجْدَهَا وَعَزِّهَا, وَمِنْ غَايَتِهِ المُتَمَثِّلَةُ فِي سَلَامَةِ العَقِيدَةِ, وَاِسْتِقَامَةُ السُّلُوكِ, وَإِثْبَاتُ الوَلَاءِ لِلأُمَّةِ, وَتَصْحِيحُ الاِنْتِمَاءِ لَهَا. وَقَدْ اِتَّفَقَتْ الأُمَّةُ, بَلْ سَائِرَ المَلَلَ عَلَى أَنَّ الشَّرِيعَةَ وَضَعَتْ لِلمُحَافَظَةِ عَلَى الضَّرُورِيَّاتِ الخَمْسُ, وَهِيَ: الدِّينُ, وَالنَّفْسُ, وَالنَّسْلُ, وَالمَالُ, وَالعُقَلُ, وَعَلَمُهَا عِنْدَ الأُمَّةِ كَالضَّرُورِيِّ, وَلَمْ يُثْبِتْ لِنَّا ذَلِكَ بِدَلِيلٍ مُعَيَّنٍ, وَلَا شَهِدَ لِنَّا أَصِلُ مَعَي يَمْتَازُ بِرُجُوعِهَا إِلَيْهُ, بَلْ عَلِمْتُ مُلَاءَمَتَهَا لِلشَّرِيعَةِ بِمَجْمُوعَةِ أَدِلَّةٍ لَا تَنْحَصِرُ فِي بَابٍ وَاحِدٌ


Article
Role of Media in Spreading Religious and Political Moderation in Arab World
دور الاعلام في نشر الاعتدال الديني والسياسي في العالم العربي

Author: Dr. Majid Abdul-Aziz Essa Al-Khawaja د. ماجد عبد العزيز الخواجا
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 332-351
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to identify the role of the media in presenting the image of Islam as a major contributor to the achievement of world peace and security and in spreading political and religious moderation. The study showed that the media has a great role in how to present the Islamic scene to the world. To distort the image of Islam and accuse Muslims of being terrorists because they are Muslims, and the study dealt with the nature of the new media and tools and the degree of its spread and impact on the world, as the study showed the naivety of the media discourse directed by the Islamic world to the world as a whole. And that the defenders of Islam and his acquittal from the pollution of terrorism, do not do what is required and effective form that works to change those stereotypes about Islam and Muslims.The research ended with several results that showed the need to work on creating Islamic cultural and professional media strategies that can cope with the communications revolution and cope with the knowledge explosion in the world. Otherwise, the Islamic nation will continue to decline.At the end of the study, recommendations based on the results of the study were developed

هدفت هذه الدراسة إلى محاولة التعرف على دور الإعلام في تقديم صورة الإسلام كمساهم رئيسي في تحقيق الأمن والسلام العالمي، وفي نشر الاعتدال السياسي والديني ، وبينت الدراسة أن للإعلام دور كبير في كيفية تقديم المشهد الإسلامي للعالم، خاصة وأنه تم ربط الإسلام بالإرهاب عبر أدوات ومصالح تهدف إلى تشويه صورة الإسلام واتهام المسلمين أنهم ارهابيون لأنهم مسلمين، وتناولت الدراسة طبيعة الإعلام الجديد وادواته ودرجة انتشاره وتأثيره على العالم، كما بينت الدراسة سذاجة الخطاب الإعلامي الموجّه من العالم الإسلامي إلى العالم ككل. وأن المدافعين عن الإسلام وتبرئته من التلوث بالإرهاب، لا يقومون بالمطلوب وبالشكل الفعال الذي يعمل على تغيير تلك الصور النمطية عن الإسلام والمسلمين.وانتهى البحث بعدة نتائج أظهرت ضرورة العمل على إيجاد استراتيجيات اعلامية اسلامية حضارية ومهنية تستطيع مجاراة ثورة الاتصالات ومواكبة الانفجار المعرفي في العالم، وإلا سوف يتواصل الانحدار بالأمة الإسلامية دون توقف.وتم في نهاية الدراسة وضع التوصيات التي استندت إلى نتائج الدراسة.


Article
Moderation: A Study of Enabling and Resistant Variables
الاعتدال:- دراسة في الماهية والمتغيرات التمكينية والمانعة

Author: Tagreed Hanoon Ali تغريد حنون علي
Journal: AL-ANBAR University Journal of Law and Political Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم القانونية والسياسية ISSN: P ISSN: 2075 2024 / E ISSN: 2706 5804 Year: 2018 Volume: 8 Issue: عدد خاص Pages: 59-76
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This study is about the nature of moderation because of its importance in social studies in general and humanities studies in particular. Moderation is one of the important subjects that attracted the attention of Heavenly legislatures and different political ideologies that tried to explain its nature and apply it in human society from different social, political, and economic angles. Through moderation societies can achieve high development which can largely lead to the state of leisure. Due to this importance this study concentrates on the enabling variants to achieve moderation and those resistant ones. In our Islamic societies moderation in dogma, worships, and rituals is the main foundation of the state as it boost the dignity and power of Muslims and preserve the might of the Islam and lay the path for the progress of the individual and society.In spite of the importance of this concept in many fields its nature is still ambiguous because of its overlapping with other concepts which creates ambivalence in determining fundamentals and obstacles. This also cast shadow on the applications of this concept were obstacles counter it. This study, therefore, hypothesizes that moderation cannot exist properly in the presence of many obstacles and buffers. Basing on this hypothesis the significance of this study lies in that it provides the reader with deep knowledge about the enabling fundamentals that Islam as religion provides as far as moderation and its method are concerned. The rules of Islam are characterized by moderation and its intentional theory is capable of dealing with any obstacle obtruding in the application of moderation.The study uses the inductive method in the analysis of ideas and texts to trace the nature of moderation. The study also uses the historical and behavioural approaches because of their cognitive necessity. This study, therefore, is part of the theoretical studies in the social sciences. The study found that moderation secures political, security, economic, and social stability and enhances societal development. In return, moderation is affected by many factors, including extremism, excess, corruption, institutional weakness, regress of education, spread of joblessness, migration, and the rise of terrorist gangs. The study also found that moderation is one of the bases of Islam. The study recommends that moderation is not the responsibility of the state alone but a common and co-responsibility carried by all members of the community. The findings of this study can be benefited from in initiating further research in this topic and it is possible that the educational institution can incorporate moderation in their study curriculum.

قال تعالى ((وكان بين ذلك قواماً)) الفرقان/25.يتمحور البحث حول بيان ماهية الاعتدال من حيث الاستقامة والاستواء والتزكية والتوسط بين حالتين مجاوزة الحد المطلوب والقصور كما يعني الاقتصاد والتوسط في الأمور ويعد الاعتدال من المواضيع المهمة التي نالت اهتمام الشرائع السماوية والعلوم الإنسانية والايديولوجيات السياسية المختلفة لبيان ماهيته وكيفية تحقيقه في المجتمعات البشرية ومن زاوية مختلفة اجتماعية سياسية واقتصادية.فبتحقيق الاعتدال تستطيع المجتمعات الوصول الى تنمية اجتماعية عالية غالباً ما تقودها الى دولة الرفاهية.كما وأكد البحث على ماهية الاعتدال علاوةً على المتغيرات التمكينية والمانعة لتحقيق الاعتدال.فبالرغم من وجود معوقات للاعتدال الا انه هنالك مقومات يمكن تطبيقها لغرض إزالة او تقليل المعوقات المانعة التي تحول دون الوصول الى الاعتدال او على الأقل التخفيف من اثارها عبر توافر بعض الممكنات او تفعيل البعض الاخر كالاعتدال في الاعتقاد والعبادات والشعائر علاوةً على ذلك فان الاعتدال يعد من مرتكزات الدولة وهو عز وقوة المسلمين وفيه يدوم سلطان الإسلام.فالاعتدال ذو مفهوم ذو ارتكاز لغوي جرى علية الاستعمال لوروده في القران الكريم بمعاني مختلفة وليس مجرد اصطلاح متداول.ولا نعني بالاعتدال العقلانية الإسلامية التي تجمع بين العقل والفعل ولا هو الايمان الاسلامي الذي يجمع بالأيمان بعالم الغيب وعالم الشهادة بل يجمع الاعتدال كل ذلك علاوةً على الجمع بين فقه الاحكام وفقه الواقع بوسطية جدلية الهيه بقرينة (وجعلناكم امة وسطاً) فبالاستقامة والوسطية وإعطاء كل ذي حق حقه حسب مقتضياته ووفق ما جاء في الشريعة الإسلامية وعدم الغلو بمعنى الجمع بين الحق والعدل.وكما سبق وذكرنا ان الشرائع السماوية والأديان جميعاً اكدت على مبدأ الاعتدال الا انه نجد ان التشريع الإسلامي واحكامه يتسم بالاعتدال وقابليته على التجديد والتماشي مع مقتضيات العصر والحاجات والمسائل المستجدة.كما يرى المفكرين الإسلاميين لا بل حتى المفكرين الغربيين انفسهم مثل توماس ارنولد (ان بساطة هذه التعاليم ووضوحها لهي على وجه التحقيق من اظهار القوة الفعالة في الدين وفي نشاط الدعوة الى الإسلام كما يرى احد علماء القانون الغربيين (ان الإسلام يتماشى مع مقتضيات الحاجات الظاهرة فهو يستطيع ان يتطور دون ان يتضاءل خلال القرون ويبقى محتفظاً بكل ما لديه من قوة في الحياة والمرونة فهو الذي اعطى العالم ارسخ الشرائع ثباتاً وشريعته تفوق كثير من الشرائع الاوربية) فهو شريعة عالمية إنسانية كما يرى ولـ ديورنت.وقد سار النبي محمد صلى(عليه الصلاة والسلام) على نهج الاعتدال عن طريق ابعاد المسلمين عن الشهوات والنزوات والتأكيد عليهم بعدم الافراط والتفريط، فالاعتدال يمهد السبيل نحو تقدم الافراد والمجتمع والتوسط هو جوهر الإسلام كما يرى بعض المفكرين الغربيين (انه من البساطة والاعتدال بحيث يسري لأي انسان في أي موطن وان يتقبله وينفذ الى روحه وجوهره منذ اللحظة الأولى).


Article
Moderation of Religious Discourse & its Impact on Achieving the goals of Sustainable Societal Development: An Analytical Perspective
الاعتدال في الخطاب الديني ودوره في تحقيق أهداف التنمية المجتمعية المستدامة (رؤية تحليلية)

Author: Dr. Mohammad Hussein Al-Hajj د. محمد حسين الحاج
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 1-17
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

There is no doubt that the discourse in general and its religious nature are not merely words that have been received throughout the ages, but rather a message of intellectual, religious and social content that has its objectives, purpose and implications for human thought. The era and its developments. This research aims at addressing the required roles of moderate religious discourse in order to achieve the objectives of sustainable community development, by presenting the foundations and characteristics of this discourse in an analytical study. The importance of the research stems from its approach to the concept of moderate religious discourse and its relation to achieving the objectives of comprehensive community development by promoting the innovative path of moderate religious discourse and highlighting the role and impact of moderate religious discourse in achieving the goals of comprehensive community development. The researcher relied on the analytical descriptive approach by returning to the references and researches that were subjected to the subject of the research, whether direct or indirect, to reach the researcher to a number of results, the most important of which is that moderate religious discourse can contribute effectively to support and strengthen the efforts of the state for development Comprehensive community. The researcher also recommends in his research to work for the renewal and development of religious discourse to receive ears and hearts conscious, and work on the exercise of jurisprudence with all the confidence and otherwise, we remain in terms of we do not change and not renew and compelling dependency and underdevelopment

لا شك أن الخطاب عموماً ومنه الديني ليس مجرد كلمات تلقى، وعبارات متداولة على مر العصور الغاية منها الاشهار، وإنما هو رسالة ذات مضمون فكري وديني واجتماعي له أهدافه وغايته ودلالاته المؤثرة على الفكر الإنساني, ونتيجة لهذه الأهمية تبرز أهمية الخطاب الديني المعتدل من خلال مواجهته لمستجدات العصر وتطوراته. ومن ذلك المساهمة في رفد ودعم التنمية المجتمعية وتحقيق أهدافها , ويأتي هذا البحث ليتناول الأدوار المطلوبة من الخطاب الديني المعتدل من أجل تحقيق أهداف التنمية المجتمعية المستدامة , من خلال بيان أسس وخصائص ذلك الخطاب في دراسة تحليلية . كما تنبع أهمية البحث من خلال تناوله لمفهوم الخطاب الديني المعتدل وعلاقته بتحقيق أهداف التنمية المجتمعية الشاملة , من خلال النهوض بالمسار التجديدي لمفهوم الخطاب الديني المعتدل, وإبراز دور وأثر الخطاب الديني المعتدل في تحقيق أهداف التنمية المجتمعية الشاملة. وقد اعتمد الباحث على المنهج الوصفي التحليلي، من خلال العودة إلى المراجع والبحوث التي تعرضت لموضوع البحث سواءً كانت مباشرة أو غير مباشره , ليصل الباحث إلى جملة من النتائج أهمها تبين أن الخطاب الديني المعتدل يمكن أن يساهم مساهمة فاعلة في دعم وتعزيز مجهودات الدولة من أجل تنمية مجتمعية شاملة. كما يوصي الباحث من خلال بحثه على العمل من أجل تجديد وتطوير الخطاب الديني كي يلقى آذاناً صاغية وقلوباً واعية, والعمل على ممارسة الاجتهاد الفقهي بكل ثقة وبخلاف ذلك فأننا نبقى من حيث نحن لا نتغير ولا نتجدد وقانعين بالتبعية والتخلف.


Article
The policy of moderation in the Arab world The Policy of Moderation in Arab Homeland
سياسة الاعتدال في الوطن العربي

Author: Assist. Prof. Dr. Ayad Nadum Jassim أ.م.د. إياد ناظم جاسم
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 88-98
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This paper is about the enhancement of moderation policy in Arab Homeland in view of the events and variants on the Arab scene, notably, contradictions, ideas, and opposing policies that led to marginalize the other under successive governments in power. The paper seeks to answer the question of how to empower the policy of moderation in Arab Homeland and the form of such policy that Arab project can adopt in the face of current challenges.The problem the paper addresses is that the establishment of a moderation policy in Arab Homeland is a goal that many seek to achieve because the current conditions of the Arab countries, such as crises and wars, prove to be a barrier to such a policy. The foundation of a policy of moderation is up to the regime in power as the extent of applying such a moderation policy depends on the Arab governments. The role of these government lies in enhancing moderation policy and realizing its religious, legal, and social aspects, which are themselves the goals of the Arab peoples. This is where this paper starts as an attempt to enhance such a moderation policy to help Arab people ascend to the highest values of moderation and away from extremism that comes to mark Muslims nowadays.The paper uses the theoretical approach through the investigation of the experience of Arab countries in facing challenges like terrorism and extremism.The paper seeks to construct a unified policy that Arab countries can adopt to face such challenges as the crisis of extremism and establish a constructive dialogue among all sides of community to form an effective government that can face all dangers and establish political, social, and legal justice. Major among the findings and recommendations of the paper are that the original inception of Islam is to establish social justice and bring justice to the oppressed. It emphasized all forms of cooperation and that the establishment of political stability can lead to moderation. This can lead to democracy and the desired end of achieving societal security and observation of human rights. The more these values were rooted in Arab communities the closer we approach the conception of security and stability. Any breach of these conceptions can deteriorate our security and social situation. These are not a trait that a given group, movement, or Islamic party can monopolize. It should be a trait of the whole Islamic nation.

تقوم فكرة البحث على تناول موضوع ترسيخ سياسية الاعتدال في الوطن في ظل الأحداث والمتغيرات التي تشهدها الساحة العربية من تناقضات وأفكار وسياسات مغايرة وهي تهميش الطرف الأخر في ظل الحكومات المتعاقبة على السلطة, والسؤال هنا كيف يمكن ترسيخ سياسية الاعتدال في وطننا العربي؟ وما هي الصيغة التي يمكن ان يتبناها المشروع العربي للوقوف بوجه التحديات .مشكلة البحث: أن تحقيق سياسة الاعتدال في وطننا العربي يسعى إليها الكثير لان الظروف الراهنة التي تعيشها البلاد العربية والأزمات والحروب على مختلف أشكالها تقف عائقاً أمام تقدم مثل هكذا خطوة, وكذلك إن تحقيق سياسية الاعتدال يقف على النظام الحاكم إذ إن مدى تطبيقه يقع على عاتق الحكومات العربية , فدور الحكومة هو تعزيز سياسة الاعتدال وتحقيق الجانب الديني والقانوني والاجتماعي من الاعتدال وهو غاية الشعوب العربية, ومن هنا كانت انطلاقتنا نحو تعزيز هذه السياسية لترتقي الشعوب العربية بأسمى معاني الاعتدال بعيداً عن التطرف والغلو الذي يتصف به المسلمون دون غيرهم من الديانات الأخرى .أما منهجية البحث فهي في الحقيقة إطار نظري من خلال التجارب التي مرت بها الدول العربية أمام التحديات التي تواجهها من إرهاب وتطرف .خطوات البحث تتجه إلى تكوين سياسة موحدة تتبناها الدول العربية للوقوف بوجه التحديات القائمة والتي مثلتها أزمة التطرف وصياغة حوار بناء بين جميع أفراد المجتمع لتكوين حكومة فعالة تواجه جميع المخاطر وتحقق العدالة السياسية والاجتماعية والقانونية.أهم التوصيات والنتائج التي توصل إليها الباحث وهي أن الإسلام جاء لتحقيق العدالة الاجتماعية وإنصاف المظلوم وأكد على كل أشكال التعاون بكافة مسمياتها , وان تحقيق الاستقرار السياسي يقودنا إلى الاعتدال ومن خلاله تتحقق الديمقراطية لنصل إلى نتائج مفادها تحقيق الأمن المجتمعي ومراعاة حقوق الإنسان فكلما تعمقت هذه القيم في المجتمعات العربية اقتربنا إلى مفهوم الأمن والاستقرار , وأي خرق في هذه المفاهيم قد يؤدي إلى نتيجة وهي تدهور أوضاعنا الأمنية والاجتماعية , وأنها ليست صفة ينبغي أن تحتكرها جماعة أو حركة أو حزب إسلامي بل ينبغي أن تكون صفة الأمة الإسلامية جمعاء


Article
The Role of Mosques in the Moderation of Socially Directed Religious discourse
دور المساجد في اعتدالية الخطاب الديني التوجيهي للمجتمع

Author: Assist. Prof. Dr. Abed Mohammad Gaidan أ.م.د. عبد محمد غيدان
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2018 Volume: 2 Issue: 4 Pages: 260-279
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The role of the mosque is reflected in the interest of religion in society and in human beings and its guidance in peace, war, curricula and ethics, as well as its role in influencing ideas because it employs religion to unite the ranks of society and debate with them over their public affairs in such a way as to achieve the security of society. Guidance and consultation can be presented to people via mosques to encourage the individual to feel the issues of the nation and to continue interaction and integration among members of social classes in order to bring success in the political process in society.The researcher is aware of the failure of the mosques to contain the crisis in Anbar. The guideline came out of place and was not directed to resolve the crisis, but rather, which closed most mosques on Friday to force worshipers to pray in the squares.Mosques and mosques play a central and pivotal role in the life of Iraq during the occupation and beyond. Friday sermons in Sunni mosques and Shiites were platforms for political positions. The decision-makers listen carefully to them, observe their symbols and strive not to anger them after discovering that they have influence. On Iraqi society, far greater than the influence of any other politician.Mosques are one of the most important educational institutions necessary for educating young people, modifying their behavior, correcting their ideas, consolidating their beliefs, preventing them from intellectual invasion, and raising their morale. In order to contribute to the guidance of the community, mosques should be developed in accordance with contemporary issues. The issue of intellectual security and peaceful coexistence and rejection of sectarianism, and discuss the problems of society and provide legitimate solutions to them, by explaining the verses of the Koran and the Prophet's Hadith, which urges the achievement of security and peace and stability, and the mosque has an effective role in collecting Ml members of the community and spread love and intimacy and peace among its members, and to renounce violence and division and infighting and rivalry between them, so as to achieve the concept of intellectual security and rejects extremism in all its meanings aside and raise the morale of the members of the community.It is also known that linking young people to their affairs and their scholars through sermons, lessons and words in mosques and the constant urge to reunite and not fall into the division that hates Allah and His Messenger.

يبرز دور المسجد خلال اهتمام الدين بالمجتمع والإنسان وتوجيهاته في السلم والحرب والمناهج والأخلاقيات ، فضلاً عن دوره في التأثير في الأفكار ، لأنها توظف الدين لتوحيد صفوف المجتمع ومناقشتهم في شؤون هم العامة ، بما تعود إشارة على الجماعة بما يحقق أمن مجتمعهم، وخلال المسجد يمكن تقديم المساعدة الإرشادية والتوجيهية لأبناء مجتمعه التي من شأنها إن تشجعهم على الإحساس بالقضايا الأساسية التي تهم الوطن وتحفزهم لمواصلة التفاعل والاندماج بثقة تامة بين مكونات المجتمع كافة لغرض تحقيق النجاح في العملية السياسية في المجتمع.يرى الباحث اخفاق المساجد في احتواء الازمة التي حدثت في الانبار وجاءت الخطاب التوجيهي في غير موضعه ولم توجه لحل الازمة ، بل الذي حدث اقفلت اغلبية المساجد يوم الجمعة لإجبار المصلين بصلاة موحدة في الساحات الذي لم يجني منها المجتمع الا الدمار.تلعب المساجد والجوامع دور أساسي و محوري ، في حياة العراق اثناء احتلال وما بعده، وكانت لخطب الجمعة في جوامع السنة، والشيعة، منابر للمواقف السياسية، يصغي إليها اصحاب القرار بإمعان لافت للنظر، وتراعي رموزها، وتحرص على عدم إغضابهم ، بعد اكتشاف أن لهم نفوذا على المجتمع العراقي، أكبر بكثير من نفوذ أي سياسي اخر.تعد المساجد أحد الدوائر التربوية المؤثرة والضرورية في توعية الشباب وتعديل سلوكياتهم وتصحيح أفكارهم وتثبيت عقيدتهم ووقايتهم من الغزو الفكري، ورفع الروح المعنوية لديهم، ولكي تساهم المساجد في التوجيه لأفراد المجتمع، لابد من تطوير خطب المساجد بما يتوافق مع القضايا المعاصرة وتقديم الحلول الشرعية المناسبة لها وعلى رأسها قضية الأمن الفكري والتعايش السلمي ونبذ الطائفية، و مناقشة مشاكل المجتمع وتقديم الحلول الشرعية الصحيحة لها، من خلال شرح آيات القرآن والحاديث النبوية التي تحث على تحقيق الأمن والسلام والاستقرار، كما ان للمسجد دوره الفعال في جمع شمل أفراد المجتمع واشاعة المحبة والألفة والسلام بين أفراده، ونبذ العنف والفرقة والتناحر والتنابذ بينهم، بما يحقق مفهوم الأمن الفكري وينبذ التطرف بكل معانيه جانباً ويرفع الروح المعنوية لدى افراد المجتمع.كما لا يخفى ان ربط الشباب بولاة أمورهم وعلمائهم، من خلال الخطب والدروس والكلمات في المساجد والحث الدائم على لم الشمل وعدم الوقوع في الفرقة التي يبغضها الله تعالى ورسوله.


Article
Islamic society between centrism and extremism Anthropological reading in the Islamic texts
المجتمع الاسلامي بين الوسطية والتطرف قراءة انثروبولوجية في منظومة النصوص الاسلامية

Author: Ahmed Abdel-Rida Mohammed Al-Hassani. أحمد عبد الرضا محمد الحسني
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2019 Issue: 129 Pages: 549-576
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study dealt with several topics, including: Muslim society extremism or moderation ?, and the Islamic text, standing on a set of texts and concepts that were manipulated by the hands of the situation and fraud, which constituted and continue to pose a threat to the structure of Muslim societies that have become and its value on love and human brotherhood Mushroom people on them. Such as the concepts of extremism and atonement founded by some of these texts aimed at presenting Muslims as advocates of evil and aggression and not accepting the other regardless of race and belonging. Therefore, the study tried to identify the trends of extremism and moderation and the texts of them, . The study adopted the analytical methodology based on the value anthropological approach, which deals with man according to his physical and spiritual existence, the two components which constitute his true and original identity..

تناولت الدراسة عدة محاور منها: المجتمع المسلم تطرف أم اعتدال؟ والنص الإسلامي، واقفة على جملة من النصوص والمفاهيم التي عبثت بها يد الوضع والتدليس، مما شكلت ولا زالت تشكل تهديدا لبنية المجتمعات المسلمة التي قامت صيرورتها وقيمومتها على المحبة والإخوة الإنسانية منشأ فطرة الله التي فطر الناس عليها. ان مثل مفاهيم التطرف والتكفير التي اسست لها بعض من هذه النصوص هدفت تقديم المسلمين على أنهم دعاة للشر والعدوان وعدم قبول الآخر أيا كان عرقه و انتماؤه ،ولذا حاولت الدراسة الوقوف على اتجاهات التطرف والاعتدال والنصوص المؤسسة لهما ، ومعرفة ايهما أوسع مساحة وأصالة في المبتنيات العقدية والإنسانية، وقد اعتمدت الدراسة المنهجية التحليلية القائمة على الاتجاه الانثروبولوجي القيمي الذي يتناول الإنسان على وفق وجوديه المادي والروحي هذين المكونين اللذين يشكلان هويته الحقيقية والاصلية.


Article
مجلة الاعتدال النجفية قراءة أولية في تأسيسها واتجاهاتها المعرفية والفكرية 1933 – 1948

Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2008 Volume: 1 Issue: 10 Pages: 37-86
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

ثالثا البحث الموسوم بـ(مجلة الاعتدال النجفية قراءة أولية في تأسيسها واتجاهاتها المعرفية والفكرية 1933–1948) للأستاذ المساعد الدكتور علاء حسين الرهيمي والمدرس المساعد رسول نصيف الشمرتي، وقد اشتمل على مبحثين، تناول الأول تأسيس (الاعتدال) وإطارها الزمني والتنظيمي، وقد استعرض فيه تواريخ إصداراتها وأعدادها، وتناول المبحث الثاني تعريف (الاعتدال) بقنوات معرفية وفكرية، ذكر فيه الباحثان جملة من الأمور التي تؤكّد دور المجلة في مد قنوات البناء المعرفي والثقافي للمجتمع، أبرزها أنها أولت اهتماما خاصا بموضوعات تنوعت مضامينها وتباينت تحليلاتها ومعالجاتها لكنوز التراث العربي-الإسلامي من مخطوطات ومؤلفات، كما أنها ركّزت على دور الكتاب والمكتبات في الحياة الثقافية للشعوب.


Article
Moderation in the legal rulings from the fundamentalist viewpoint
الإعـــــــتدال في الأحكام الشرعية من زاوية نظـر أصـولية مقاصــــــدية

Author: Abbas Ali Hameed عباس علي حميد العبيدي
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2013 Issue: 60 Pages: 152-179
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

First research: what language of moderation and idiomatically.The first requirement: moderation language and idiomatically.The second requirement: intermediate language and idiomatically.The second research: foundations and manifestations of moderation in the Islamic Sharia.The first requirement: consistency and flexibility in the provisions. The second requirement: a virtue of necessity.Third requirement: Unlearning Intolerance idiosyncratic.Third research: Foundations and manifestations of moderation in the Islamic Sharia.The first requirement : taking into account the jurisprudence of the budget the pros and cons. The second requirement: moderation in the advisory opinion. Third requirement: Do not is a criminal offending in matters branches.Conclusion: summarize the findings of the researcher.

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين.وبعد: إن الاعتدال سمة رفيعة من سمات امة الإسلام جعلت لهذه الأمة مزية على غيرها من الأمم. وإننا اليوم بأمس الحاجة إلى نشر فكر الاعتدال والوسطية في الوقت الذي يحاول فيه الحاقدون على الإسلام أن يعرضوه بأبشع صور الإساءة والعدوان، في حين نجد أن الحق سبحانه وتعالى يصف هذه الأمة بأنها أمة الخير والوسطية والاعتدال حتى جعلها خير الأمم بنص قوله جلَّ وعلا: ﮋﭪ ﭫ ﭬ ﭭ ﭮ ﭯ ﭰ ﭱ ﭲ ﭳ ﭴ ﭵﮊ(1)، ثم أن الأحكام الشرعية عموما جاءت متسمة بسمة الإعتدال دفعا للمشقة والعنت وجلبا للتيسير، حتى يسهل على المكلفين أداء ماكلفوا به ، ولتسليط الضوء على هذا الموضوع من جهة نظرٍ أصولية مقاصدية، اقتضت خطة البحث تقسيمه إلى مبحثين مع مقدمة وخاتمة وعلى النحو الآتي:المبحث الأول : التقعيد الأصولي لمفهوم الاعتدال في الأحكام الشرعية0 المطلب الأول: تعريف الاعتدال لغة واصطلاحاً0المطلب الثاني: الثبات والمرونة في الأحكام .المطلب الثالث: الضرورات تبيح المحظورات0المبحث الثاني: الأثر الفقهي لمفهوم الاعتدال عند علماء الأصول0المطلب الأول: الوسطية في الفتوى.المطلب الثاني: عدم تأثيم المخالف في مسائل الفروع.المطلب الثالث: نبذ التعصب الفقهي.الخاتمة: وفيها إيجاز لأهم النتائج التي توصلت اليهاولله الحمد أولاً وآخراً


Article
Political moderation according to the civil state approach
الاعتدال السياسي وفق منهج الدولة المدنية

Author: Rana.A.ALshugari رنا علي الشُجيري
Journal: Journal of college of Law for Legal and Political Sciences مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 22264582 Year: 2018 Volume: 7 Issue: 24/part1 Pages: 98-119
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT :Perhaps one view of the Arab world today reveals that one of the victims of the current conditions in the region is the decline of political moderation and the emergence of all forms of extremism and militancy, so that the moderates are in a position of weakness and weariness. The moderate discourse is unconvincing to anyone, and each party regardless of its nature and essence, highlights aspects of its extremism , With one look and deep in the Iraqi political scene, we feel that everyone is becoming increasingly tense and hard , Perhaps one of the dilemmas of the Iraqi political scene today is the emergence of all tendencies of extremism and decay All forms and the modus operandi of political moderation. Who seeks the popularity and social support of his ideas and projects, finds that there is no way for him to get all this, except militancy and distance from political moderation. Extremism does not build a reality of qualitative power, but it loses the existing power, without being able to create an alternative force. While moderation is based on the practice based on facts and facts , Man moves according to the facts and facts and reality, so it moves according to its potential and accurate reading of reality and the reality of the community , Thus, the basis of political moderation is realistic, the approach of the civil state, For any classification or narrow loyalty .

لعل نظرة واحدة للعالم العربي اليوم، تكشف أن من ضحايا الظروف الراهنة في المنطقة، هو تراجع الاعتدال السياسي، وبروز كل أشكال التطرّف والتشدد ، بحيث أصبح المعتدل في موقع الضعف والاهتراء ، وأصبح التشدد هو عنوان اللحظة الراهنة على كل المستويات ، بحيث يصبح الخطاب المعتدل غير مقنع لأحد، وكل طرف بصرف النظر عن طبيعته وجوهره، يبرز جوانب التشدد لديه ، وبنظرة واحدة وعميقة في المشهد السياسي العراقي، نشعر أن الجميع يزداد اشتعالاً وتشدداً ، ولعل من مآزق المشهد السياسي العراقي اليوم، هو بروز كل نزعات التشدد واضمحلال كل أشكال وعقليات الاعتدال السياسي لدى الجميع ، ومن يبحث عن الشعبية والتأييد الاجتماعي لأفكاره ومشروعاته، يجد أن لا طريق أمامه للحصول على كل هذا، إلا التشدد والبعد عن الاعتدال السياسي ، فالتشدد لا يبني واقعاً للقوة النوعية، وإنما يضيع القوة القائمة، دون أن يتمكن من خلق قوة بديلة، بينما الاعتدال يستند إلى الممارسة التي تستند على المعطيات والحقائق ، فالإنسان يتحرك وفق معطياته وحقائق واقعه، لذلك هو يتحرك وفق إمكاناته وقراءته الدقيقة لواقعه وواقع مجتمعه ، وعليه فإن ركيزة الاعتدال السياسي الواقعي، هو منهج الدولة المدنية التي تتخذ من الفرد مكون اساسي لها بعيد عن أي تصنيف أو ولاء ضيق.

Listing 1 - 10 of 39 << page
of 4
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (39)


Language

Arabic (38)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2019 (5)

2018 (29)

2015 (1)

2013 (1)

2009 (1)

More...