research centers


Search results: Found 56

Listing 1 - 10 of 56 << page
of 6
>>
Sort by

Article
الابعاد السياسية والاقتصادية للعولمة الامريكية

Author: ا.د.محمد طاقة
Journal: Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2006 Issue: 13 Pages: 22-40
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف هذا البحث الى اعادة تذكير القارئ بأهداف العولمة الامريكية وابعادها السياسية والاقتصادية*. وبالرغم من ان هذا الموضوع قد كتب عنه الكثير ونوقش في دراسات ومؤتمرات وندوات علمية متعددة بجوانبه المختلفة السياسية منها والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ، إلا أن الباحث ارتأى في بحثه هذا أن يجسد أفكاره التي طرحها في دراسات وبحوث سابقة عن البواعث الحقيقية للعولمة الامريكية ، ودوافع الحرب الامريكية على العراق ، أضف الى ذلك أن فترة الاحتلال الامريكي للعراق وفشل الاستراتيجية الامريكية في ظل هذه المرحلة قد جاءت مؤشراتها جميعاً متطابقة الى حد كبير مع ما طرحه الكاتب من أفكار ومعالجات ومقترحات وتوصيات في دراسات وبحوث سابقة . أهم ما يتوصل اليه هذا البحث ، أن المأزق الكبير الذي وقعت فيه أمريكا الآن في العراق قادها الى التفكير جدياً بإعادة النظر في ستراتيجيتها بالعراق والمنطقة عموماً . وهذا موقف صعب الخروج منه بسهولة وسيحملها الكثير ..


Article
Determine the demand function for investment spending for the industrial sectorIn the Iraqi economy for the period (1980-2009)
تحديد دالة الطلب على الانفاق الاستثماري للقطاع الصناعي في الاقتصاد العراقي للمدة (1980-2009)

Loading...
Loading...
Abstract


Article
Changes in the structures of the Iraqi economy and its impact on growth and economic performance
التغيرات في هياكل الاقتصاد العراقي وأثارها على النمو والأداء الاقتصادي

Author: م.م. هيفاء كامل منشد أ. م . د. جعفر باقر محمود علوش
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558x Year: 2012 Volume: الجزء الثاني Issue: عدد خاص بالمؤتمر العلمي Pages: 67-86
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract


Article
The phenomenon of money laundering and its impact on the Iraqi economy
ظاهرة غسيل الأموال وانعكاساتها على الاقتصاد العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe phenomenon of money laundering of the most serious crimes of the modern era , which suffer from many countries of the world , has become flesh necrosis Economic and Social Council for many countries , and plans cripple the economic and social development . The money laundering is a criminal activity which conflicts converged politicians and holders of state funds and decision-makers , which have an impact on aspects of intellectual , economic, political and moral . ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ(*) جزء مستل من رسالة ماجستير للباحث الثاني . The phenomenon of money laundering in Iraq , emerged after the U.S. occupation of Iraq in 2003 , due to the absence of law and institutions , and rotate the Iraqi economy and its integration with external markets , and the expansion and growth of financial and administrative corruption , kidnappings and extortion , forgery and currency smuggling and fraud, speculation and tax evasion ... etc. . These factors led to the growth of the size of the hidden economy and money laundering operations in Iraq , and corruption is the incubator and a suitable environment for the growth of money laundering in Iraq , which went to the financing of terrorism and hit the institutional machinery of the State , as ranked international organizations Iraq from countries with the first level of corruption in the world. The money laundering operations in Iraq , has become Ttgr the heart of monetary policy through the entry money launderers and smugglers to auction foreign currency to the Central Bank , and the smuggling of funds out of Iraq , through brokers and dealers linked to ocean levels, which reflected on the economic level and on the exchange of foreign currency , and the devaluation Iraqi dinar .

الملخصتعد ظاهرة غسيل الأموال من أخطر جرائم العصر الحديث, والتي تعاني منها كثير من دول العالم, وقد باتت تنخر الجسد الاقتصادي والاجتماعي لكثير من الدول, وتشل الخطط التنموية الاقتصادية والاجتماعية. إن غسيل الأموال يعد نشاطاً إجرامياً تلاقت فيه نزاعات الساسة وحائزي أموال الدولة وأصحاب القرار, والتي لها انعكاسات على الجوانب الفكرية والاقتصادية والسياسية والأخلاقية.إن ظاهرة غسيل الأموال بالعراق, ظهرت بعد الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003, بسبب غياب القانون والمؤسسات, وتدوير الاقتصاد العراقي ودمجهِ بالأسواق الخارجية, واتساع وتنامي الفساد المالي والإداري, وعمليات الاختطاف والابتزاز والتزوير وتهريب العملة والغش, والمضاربات والتهرب الضريبي...الخ. هذه العوامل أدت الى نمو حجم الاقتصاد الخفي وعمليات غسيل الأموال في العراق, ويعد الفساد الحاضنة والبيئة المناسبة لنمو غسيل الأموال في العراق, والتي توجه إلى تمويل الإرهاب وضرب الجهاز المؤسسي لدولة,إذ صنفت المنظمات الدولية العراق من الدول ذات المستوى الأول بالفساد على مستوى العالم. إن عمليات غسيل الأموال في العراق, أصبحت تثغر قلب السياسة النقدية من خلال دخول غاسلي الأموال والمهربين إلى مزاد العملة الأجنبية للبنك المركزي, وتهريب الأموال إلى خارج العراق, عبر سماسرة وتجار مرتبطين بالمحيط الإقليمي, مما انعكس على المستوى الاقتصادي وعلى صرف العملة الأجنبية, وانخفاض قيمة الدينار العراقي.


Article
ظاهرة احلال العملة (الدولرة) في الاقتصاد العراقي 2003-2007

Author: هجير عدنان زكي
Journal: political issues قضايا سياسية ISSN: 20709250 Year: 2009 Volume: 15 Issue: 1 Pages: 87-103
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Intended Baldolrh or replacement currency by foreign money to perform the functions assigned originally in local currency as a unit of measurement tool to be held accountable and mode of exchange and a store of value and as a tool for future payments. Has defined the world's economies this phenomenon Periods of crisis and decline in local performance, especially in the circumstances that escalate the inflation pattern fast or too, because what he is dollar that takes Amtdath in trading quotes from international scope to do adjustments cash at the local level and this is in fact along the dollarization of the monetary system االدولي to the domestic monetary system.Involves this phenomenon on the contents of many of them with regard to sovereignty cash and the degree of control domestic monetary policy to achieve its objectives and which are related to the structuring of wealth at the level of sectors and individuals because of the characteristics structure of local costs that make the dollar takes valuable overstated in the national economy compared to its purchasing power at the international level .

يقصد بالدولرة أو إحلال العملة قيام النقود الأجنبية بتأدية الوظائف المناطة أصلا بالعملة المحلية كوحدة للقياس أداة للتحاسب وواسطة في التبادل ومخزن للقيمة وأداة للمدفوعات الآجلة. وقد عرفت إقتصادات العالم هذه الظاهرة في حقب الأزمات وتراجع الأداء المحلي لا سيما في الظروف التي تتصاعد فيها معدلات التضخم بنمط سريع أو مفرط، إذ ما يلبث الدولار ان يأخذ امتداته في التداول فينتقل من النطاق الدولي الى القيام بالتسويات النقدية على الصعيد المحلي وهذا يمثل في الواقع امتداد الدولرة من النظام النقدي االدولي الى النظام النقدي المحلي.وتنطوي هذه الظاهرة على مضامين كثيرة منها ما يتعلق بالسيادة النقدية ودرجة تحكم السياسة النقدية المحلية لتحقيق اهدافها ومنها ما يتعلق بهيكلة الثروة على مستوى القطاعات والافراد بسبب خصائص بنية التكاليف المحلية التي تجعل من الدولار يأخذ قيما مغالى فيها في الاقتصاد الوطني بالقياس الى قوته الشرائية على الصعيد الدولي.


Article
iraqi economic,
معالجة التضخم في الاقتصاد العراقي

Author: ميسر قاسم محمد غزال
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2008 Volume: 14 Issue: 49 Pages: 125-138
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

لا يتسع هنا المجال لأستعراض كامل الخلفيات التاريخية التي انتجت اوضاعنا الاجتماعية والاقتصادية والسياسية المتأزمة الحالية، وجل ما يمكن قوله هو ان الشعب العراقي وخلال ما يربو على ربع قرن لم يحصد سوى عدد من الحروب والعقوبات الدولية فالازمات التي ولدت الرعب والجوع المستمر للشعب حتى يومنا هذا.
لقد كان الاقتصاد الوطني اول واكبر المتضررين من تلك الازمات ومن سياسات الدولة غير العقلانية فكانت النتيجة اعباء ثقيلة لم يتمكن الشعب من حملها فإنعكست بتدهور الحالة المعيشية وفقدان الكثير من الحقوق والفرص فتدني الاقبال على الحياة والحماس في العمل فإنتكاس لكافة المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية التي تقاس بها ديناميكية المجتمع.
ويعاني الاقتصاد العراقي حالياً ازمة اقتصادية مركبة ومتعددة الابعاد احد ابعادها او مظاهرها هو التضخم ذو المعدلات المتفجرة اما ابعاد الازمة الاخرى فهي كثيرة منها تعطل الكثير من الطاقات الانتاجية ومنها البطالة ومنها انعدام او أنخفاض معدل النمو الاقتصادي وينتج عن كل ذلك تدهور مستويات الدخل الحقيقي وانخفاض مستوى معيشة واستهلاك الفرد. ولم تظهر هشاشة او ضعف البناء الاقتصادي بشكل واضح الا بعد فرض نظام العقوبات الاقتصادية الدولية حيث كانت النتيجة الأبرز تتمثل في ظهور ركود اقتصادي عميق مصحوباً بمعدلات قياسية من التضخم سببها الأساس تدهور جهاز الانتاج والعرض وارتفاع المستوى العام للأسعار حتى مع تدني حجم الطلب الكلي.
ان الصدمات التي تعرض لها القطاع النفطي طيلة العقدين الاخيرين من القرن الماضي مضافاً اليه ضعف مساهمة القطاعات الانتاجية أدخل الاقتصاد العراقي في دورة ركود حادة وطويلة وبالتالي جعل معدلات النمو للمتغيرات الاقتصادية الكلية تتجه نحو السالب.
وفي ظل تراجعات اقتصادية كهذه فإن أية سياسة نقدية او مالية توسعية سوف تؤدي الى ارتفاع معدلات التضخم بشكل لا يمكن السيطرة عليه.
وتحت ظروف كهذه فإن أي تعرض لدور الدولة الاقتصادي بدءً من امتلاكها لقطاع اقتصادي عام استراتيجي وانتهاءً بتخطيطها المباشر وأشرافها غير المباشر على مجمل النشاط الاقتصادي سيمنع اجراء التحولات الهيكلية الضرورية في الاقتصاد العراقي، ان التلقائية او العفوية او الحرية الاقتصادية التي يتغنى بها أنصار الرأسمالية المتطرفين تصلح فقط لمستوى متقدم من التطور الرأسمالي وهي لا تصلح للأقتصاديات التي تمر بمراحل التحول من التخلف الى التنمية.
ان هذا البحث ينطلق من فرضية مفادها ان التضخم النقدي الحالي في العراق وهذا المستوى العام المرتفع للأسعار يأتي كنتيجة لتدهور وتعطل قوى الانتاج العراقية فهبوط في كمية السلع المعروضة يقابله أنفاق حكومي متزايد وغير منتج، وبالتالي فما لم تبدأ عجلة الانتاج الوطني بالدوران الفوري والسريع فإن أي من مظاهر او مؤشرات الازمة الاقتصادية الحالية ومنها التضخم لن يمكن علاجها حيث يبقى الحل في تغيير استراتيجي جوهري في مجمل المنهجيات والمنطلقات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.
ان البعد الزماني لهذا البحث هو بداية الارتفاع الكبير في معدلات التضخم في الاقتصاد العراقي والذي ارتبط مع بداية التداعيات والانهيارات في المؤشرات الاقتصادية الكلية بعد حرب الخليج الثانية عام 1991 ولكل المرحلة الزمنية الممتدة حتى يومنا هذا.


Article
دور المنشآت الصغيرة والمتوسطة في تنمية الاقتصاد العراقي

Author: د. أحمد عمر الراوي
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2006 Issue: 21 Pages: 40-52
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

يعد الاقتصاد العراقي من الاقتصادات المتنوعة رغم هيمنة القطاع الاستخراجي على بقية القطاعات في تشكيل الناتج المحلي الاجمالي .
وقد افقد الاتجاه الشمولي للسياسات الاقتصادية السابقة كل مقومات الكفاءة الاقتصادية والتنافسية للانتاج . مما حول الاقتصاد العراقي الى اقتصاد ريعي يعتمد على العوائد النفطية ، دون ان تتمكن هذه السياسات من خلق نمواً متوازناً في قطاعات الاقتصاد .
وكان للنهج الاشتراكي في ادارة الاقتصاد العراقي وغلبة القطاع العام خلال العقود الثلاثة الماضية قد همش القطاع الخاص وعطل دوره في عملية التنمية . هذا التهميش ادى الى انحسار دور القطاع الخاص وحجم قدرته على التطوير، لاسيما انه قطاع محدود الامكانات والخبرات . الامر الذي غلب على نشاط هذا القطاع عمل المنشآت الصغيرة والمتوسطة التي ساهمت بقدر متواضع في تكوين الناتج المحلي الاجمالي نتيجة ضعف قدراتها المادية والتقنية. وقد اعتمدت على ما متاح من مواد اولية محلية كعوامل انتاج رئيسة في انشطتها لذلك نرى ان نشاط هذه المنشآت قد تركز على الصناعات الريفية والصناعات الغذائية والصناعات التراثية المعتمدة على الموروث الحضاري والثقافي للمجتمع العراقي .
ولاهمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة في تنمية الكثير من اقتصادات دول العالم الثالث ، يأتي السؤال حول قدرة هذا النوع من المنشآت في تنمية الاقتصاد العراقي والمساهمة في حل بعض المشكلات الاقتصادية والاجتماعية لاسيما مشكلة البطالة.


Article
Unemployment : causes and its solution in the Iraqi economy
البطالة في الاقتصاد العراقي: أسبابها - وسبل معالجتها

Author: Ayada S. Hasen عيادة سعيد حسين
Journal: AL-Anbar University journal of Economic and Administration Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 19988141 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 8 Pages: 80-107
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Unemployment is considered as one of the most important and dangerous economic and social problems faces economic and societies of developed and underdevelopment countries as well . Its effects differ from country to another . Therefore , scientists try to study then analyses these effects separately . Iraq economy faced Unemployment rates resulting from two wars and economic blockade ,Finally , the foreign invasion in 2003 , pushed Unemployment rates to the highest levels . Iraqi people suffered from Unemployment become the largest and most complex issue The Iraqi army , security and civil institution founded in the post .Occupation era, led to severe un equilibrium in the labor market . Iraqi economic was disabled in term of investment, and was parlaysed and it failed in new labor power which led to increase rates of Unemployment . This study attempts at sheding lights on the problem and explain its causes . The study also suggests some solution for Unemployment problems and lessen its effects .

تُعد مشكلة البطالة واحدة من أهم وأخطر المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه اقتصادات ومجتمعات الدول المتقدمة والنامية على حد سواء ولأسباب عديدة ، وتختلف حدتها من دولة لأخرى ومن مجتمع لآخر ، لذا تناولها المعنيون بالدراسة والتحليل . وقد تعرض الاقتصاد العراقي إلى بطالة مزمنة نتيجة لحربي الخليج الأولى والثانية والحصار الاقتصادي الذي فرض عليه في أوائل التسعينات من القرن الماضي ، فضلاً عن أن الاحتلال الأجنبي للعراق عام 2003 ، قد دفع مشكلة البطالة فيه لتتصدر سلم أولويات المشاكل التي يعاني منها شعب العراق ، وأصبحت البطالة من أكبر وأعقد المعضلات التي تواجهه ، فحل الجيش العراقي وبعض المؤسسات الأمنية والمدنية فيه بعد احتلاله ، أدى إلى اختلال كبير في سوق العمل ، وأصبح الاقتصاد العراقي عاجزاً عن استثمار العمالة الموظفة فيه ، فضلاً عن ضعف قدرته في استيعاب العمالة الجديدة ، مما أدى إلى تفاقم مشكلة البطالة فيه لتصبح معضلة مستعصية ، وهذا بخلاف ما موجود من بطالة في الدول المتقدمة والتي ارتبط ظهور البطالة فيها مع نقص الطلب الكلي الفعال. لذا تأتي هذه الدراسة ، لتلقي الضوء على هذه المشكلة وبيان أسبابها ، مع إعطاء الحلول المقترحة لتخفيفها أو الحد منها


Article
Necessities and tracks for privatization and foreign investment in the Iraqi economy
الضرورات والمسارات للخصخصة والاستثمار الاجنبي في الاقتصاد العراقي

Author: dr.ahmed abd all al waelly and dr.ahmed sabeh alatwane م.د. احمد عبد الله الوائلي م.د. أحمد صبيح العطواني
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558x Year: 2012 Volume: الجزء الاول Issue: عدد خاص بالمؤتمر العلمي Pages: 33-46
Publisher: Wassit University جامعة واسط


Article
Tackling poverty in Iraq proposed national policies and strategic analysis
تحليــــل سيــــاســــات معالــجــــة الفــقـــر في العــــراق والاسـتراتيجية الوطـنية المـقـترحـة

Loading...
Loading...
Abstract

The end of the twentieth century the world witnessed an interest in the economic and social cases . Among these are the phenomenon of poverty and its impact on the groups of society,The local and international organizations and official establishments such as the United Nations , the international bank and other organizations pay a great interest to the poverty phenomenon and they offered a number of pieced of advice and consultation and support to various development programs which all aim at the treatment of the poverty phenomenon in the world.Many factors work together regarding this phenomenon in the Iraq which represent the sample of this , such as economical , social , political, wars, economical embargo and backwardness in certain productive .A number of conclusions and recommendations are emerged from this study such as : the most important causes of poverty are the decrease in the economic growth , rates of income , economic embargo , wars. The effects of poverty depend on the size of this phenomenon .In spite of the diversity in tendencies of poverty treatment , the genuine reasons remain unanswered . The study recommends an increase and extension of social expenditure such as social nets , education, setting up governmental establishments which look after the poor and poverty throughout the financial support , loans and keeping the poor into registers to support and reduce the poverty.

شهد العالم في نهاية القرن العشرين إهتماما ببعض القضايا الاقتصادية والاجتماعية ومن أهمها ظاهرة الفقر وأثرها على فئات المجتمع, لذا فقد اولت المنظمات والمؤسسات الرسمية المحلية والدولية كالأمم المتحدة والبنك الدولي وغيرها اهتماما كبيرا لظاهرة الفقر, وقدمت العديد من النصح والاستشارات والدعم لمختلف برامج التنمية التي تهدف الى معالجة الفقر والحد منه في مختلف دول العالم.لقد تضافرت عوامل عديدة لمشكلة الفقر في العراق,منها ,اقتصادية واجتماعية, وسياسية , كالحروب, والعقوبات الاقتصادية ,والتخلف في بعض القطاعات الانتاجية.وقد خرجت الدراسة بمجموعة من الاستنتاجات والتوصيات منها, ان اهم اسباب الفقر والعوامل المساهمة في نشأته هي عوامل عديدة ,كالانخفاض في معدلات النمو الاقتصادي ومستويات الدخول ,والعقوبات الاقتصادية والحروب, وتعتمد الآثار الناتجة عن الفقر على حجم هذه الظاهرة..على الرغم من تعدد توجهات وبرامج سياسات معالجة الفقر الا انها لم تعالج الاسباب الحقيقية للفقر، وانما معالجة الاثار الناتجة عنه، توصي الدراسة، بزيادة وتوسيع النفقات الاجتماعية ,كشبكات الحماية الاجتماعية ونفقات التعليم والصحة , وانشاء مؤسسات حكومية متخصصة تعنى بشؤن الفقر والفقراء من خلال تقديم الدعم المالي والفني ومنح القروض, وإنشاء سجلات خاصة بالإفراد والاسر لمن هم دون خط الفقر لكي يستطيع واضع السياسة الاقتصادية من التنبؤ على اثر اهداف تلك الاستراتيجيات حول الفقر من خلال نسبة الفقر ومعدلاته

Listing 1 - 10 of 56 << page
of 6
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (56)


Language

Arabic (38)

Arabic and English (15)

English (2)


Year
From To Submit

2019 (3)

2018 (6)

2017 (4)

2016 (4)

2015 (3)

More...