research centers


Search results: Found 29

Listing 1 - 10 of 29 << page
of 3
>>
Sort by

Article
Detecting the Handmade Available Games And Favorite Imaginal of Kindergartens Children
الكشف عن الألعاب الجاهزة والمصنوعة يدوياً والخيالية المفضلة لدى أطفال الرياض

Author: Sajlaa Faiq Hashim ســــجلاء فائــــق هاشـم
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2017 Volume: 13 Issue: 71 Pages: 190-215
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of research is that every child has the freedom to choose games that he plays without the intervention of adults, but some parents and teachers force children to play certain games and leave other games on the pretext of not suitable for their age or the level of family culture. As a result, there is no knowledge and expertise of interested institutions and concerned with the child about the most popular games of children.Playing is one of the most important methods for the young to understand the world or the environment surrounding them and the way of self-expression because it allows the use of senses and mind and allows the child to discover the world around him and to understand the environment and know himself, as he develops his abilities and skills of thinking by practicing different colors of playing interacting with his materials and tools and learn the culture of his community and its language to be helpful to him to interact and communicate with the outside world around him, the child cannot distinguish between playing and work, and playing has different types and the proportion of time allocated to each of them does not depend only on the age of the child, but on his sex , the health condition and pleasure obtained from each type. And the child discovers through trial and error that some types of games that the selected lead to satisfactory results as opposed to others that lead to his unsatisfactory results. The child by repeating to play accepted and satisfactory games and accepted by others, it quickly becomes his most favorite to him and begins to set rules of conduct for him. The research aimed to detect the most popular games of kindergartens children (the commercial the cultural)) – (the imaginal the representational) depending on the variable of gender and stage. And to know the most favorite cultural games of kindergarten children depending on the gender variable and stage, and to know more representative games of kindergarten children depending on the gender variable and stage. The research sample included (475) children, boys and girls, (177) males and (298) females for the academic year 2016-2017. The researcher used a questionnaire to reach the objectives of the research after extracting its validity and stability and the coefficient of stability reached (0,85). The researcher used the percentage weight of the apparent validity for the questionnaire items, and also extracting the ratio of circulation of games preference (commercial, imaginal), chi-square test to extract the differences in the degree of games preference (commercial, imaginal), and Spearman correlation coefficient to extract the persistence of the questionnaire. The research found the following results: (There are differences in the preference of kindergarten children games, that the children always prefer the most popular games or commercial games, which help their nerves and muscles to relax and second place games are building games and (the imaginary games) got the last place, and that all kindergarten children are equal In the degree of preference for the three games, whether in terms of gender or age stage), and the researcher presented a number of suggestions and recommendations in terms of research.

تألفت مشكلة البحث في ان لكل طفل له حرية اختيار الالعاب التي يقوم باللعب بها دون تدخل الكبار ، لكن يقوم بعض الاباء والمعلمين باجبار الاطفال على اللعب بالعاب معينة وترك العاب اخرى بحجة عدم مناسبتها لعمرهم او لمستوى ثقافة الاسرة . ونتيجة لذلك ليس هناك معرفة ودراية لدى المؤسسات االمعنية وذات العلاقة بالطفل حول اكثر الالعاب تفضيلاً لدى الاطفال. يعـــــــد اللعب من اهم وســـــــــــائل الصغار لفهم العالـــــــــــــم او البيئة المحيطة بهم ومن وســـــــــــائل التعبير عن النفس لانه يتيح استخدام الحواس والعقل ويسمح للطفل اكتشاف العالم من حوله وفهم بيئته ومعرفة ذاته ، اذ تتطور قدراته ومهارات تفكيره من خلال ممارسته لالوان مختلفة من اللعب فيتفاعل مع مواده وادواته ويتعلم ثقافة مجتمعه ولغته لتكون عوناً له على التفاعل والتواصل مع العالم الخارجي من حوله فالطفل لا يستطيع ان يميز بين اللعب والعمل ، واللعب انواع مختلفة وان نسبة الوقت المخصص لكل منها لا تعتمد على عمر الطفل فقط ، بل على جنسه والحاله الصحيه وعلى المتعه التي يحصل عليها من كل نوع منها . ويكشف الطفل عن طريق المحاولة والخطأ ان بعض انواع الالعاب التي يقوم باختيارها تؤدي الى نتائج مرضيه بخلاف بعضها الاخر التي تؤدي الى نتائج غير مرضية له . وعن طريق تكرار الطفل للعب بالالعاب المقبوله والمرضية له والمقبوله من قبل الاخرين فانها سرعان ما تصبح الاكثر تفضيلاً له ويشرع بوضع قواعد سلوكية له . واستهدف البحث الكشف عن اكثر الالعاب تفضيلاً لدى اطفال الرياض (التجارية الثقافيه ) )-الخياليه التمثيليه ) تبعاً لمتغير الجنس والمرحلة . والتعرف على اكثر الالعاب الثقافية تفضيلاً لدى اطفال الروضة تبعاً لمتغير الجنس والمرحلة، والتعرف على اكثر لالعاب التمثيلية تفضيلاً لدى اطفال الروضة تبعاً لمتغير الجنس والمرحلة .وشملت عينة البحث(475) طفلاً وطفلة ، بواقع ( 177 ) ذكراً و ( 298 ) انثى للعام الدراسي 2016-2017 . وأعدت الباحثة استبانه للوصول الى أهداف البحث بعد أن تم استخراج صدقه وثباته وبلغ معامل ثباته ( 85,0 ) ، واستعملت الباحثة الوزن المئوي للصدق الظاهري لفقرات الاستبيان ، وكذلك استخراج نسبة انتشار تفضيل الالعاب (التجارية ، الخيالية ) اختبار مربع كاي لاستخراج الفروق في درجة تفضيل الالعاب (التجارية ، الخيالية ) ، ومعامل ارتباط سبيرمان لاستخراج ثبات الاستبيان. وتوصل البحث الى النتائج الاتية:(هناك فروق في تفضيل اطفال الرياض للالعاب اذ ان الاطفال دوماً يفضلون في اكثر الاحيان الالعاب الجاهزة او التجارية والتي تساعد اعصابهم وعضلاتهم على الاسترخاء وفي المرتبة الثانية الالعاب البنائية وحصلت ( الالعاب الخيالية ) على المرتبة الاخيرة ، وان جميع اطفال الرياض متساوين في درجة تفضيلهم للاللعاب الثلاثة سواء أكان من حيث جنسهم أم مرحلتهم العمرية )، وقدمت الباحثة عددا من المقترحات والتوصيات فيما يخص البحث.

Keywords

Games --- الالعاب


Article
Measuring job satisfaction for sports coaches in youth centers in the Republic of Iraq
قياس الرضا الوظيفي لمدربي الألعـاب الـرياضية في مراكز الشباب في جمهورية العراق

Authors: ناطق براك السعدون --- عبد الحسين مكي --- محمد عبد الوهاب حسين
Journal: Al.Qadisiya journal for the Sciences of Physical Education مجلة القادسية لعلوم التربية الرياضية ISSN: 7791 /1991 Year: 2009 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 59-94
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

The upgrading of sport in youth centers from the requirements of vital and important because of its direct impact on the level of the sports year, as is the youth centers of vital institutions and important and which play a role in the process of embracing young people and discover their talents and direct manner that serves their careers and designed and developed properly , which is rich in these centers energies and creative potential in all aspects of life , including the sporting side , it is a tributary and a source of abundant energies of sports and an indication of the level of sport in those countries . And sports and one of the most important activities that are practiced in youth centers and it seems that this importance was being represents an outlet for energy physical and kinetic and find where young people a chance to get rid of the confusion and psychological disorder in addition to its significant role in the development of aspects of physical health and even become practice requirements and a way of life rather than a requirement for fun and recreation and career coach in the youth center occupies great importance and clear this importance through the active role played by the train and the number of sports teams and the development of the mathematical level and educational for the players within the sports teams , so they need to special specifications most important precision and care in the work leading to good performance that job satisfaction is one of the most important elements that help in increasing the performance of employees and the continuity of the organization and increase its effectiveness , an issue of great importance to the coaches sports in youth centers and it is linked to the exercise of the various dimensions of their training , which takes most of their time in youth centers and outside , and it must be departments responsible for sport in the Ministry of Youth and Sports to stand on the factors leading to the satisfaction of the coach for his job to be able to provide the right atmosphere to him in order to achieve the objectives of the youth centers in general, and in particular sports activity

إن الارتقاء بمستوى الرياضة في مراكز الشباب من المتطلبات الحيوية والهامة وذلك لتأثيره المباشر على المستوى الرياضي العام،حيث تعد مراكز الشباب من المؤسسات الحيوية والهامة والتي تضطلع بدورها في عملية احتضان الشباب واكتشاف مواهبهم وتوجيهها بالشكل الذي يخدم مسيرتهم وتصميمها وتطويرها بشكل سليم، حيث تزخر هذه المراكز بالطاقات والإمكانات الخلاقة في جوانب الحياة المختلفة ومنها الجانب الرياضي، إذ تعد رافداً ومنبعا غزيرا للطاقات الرياضية ومؤشرا للمستوى الرياضي في تلك الدول.
والألعاب الرياضية واحدة من أهم الأنشطة التي تمارس في مراكز الشباب ويبدو إن هذه الأهمية جاءت لكونها تمثل متنفسا للطاقة الجسمية والحركية ويجد فيها الشباب فرصة للتخلص من الارتباك و الاضطراب النفسي إضافة إلى دورها الكبير في تنمية النواحي البدنية والصحية حتى غدت ممارستها متطلبا وأسلوبا للحياة أكثر من كونه متطلبا للمتعة والترويح.
ومهنة المدرب في مركز الشباب تحتل أهمية كبيرة وتتضح هذه الأهمية من خلال الدور الفاعل الذي يقوم به في تدريب وأعداد الفرق الرياضية وتطوير المستوى الرياضي والتربوي للاعبين ضمن الفرق الرياضية ،لذلك فهي تحتاج إلى مواصفات خاصة أهمها الدقة والحرص في العمل وصولا إلى الأداء الجيد.
أن الرضا الوظيفي يعد من أهم العناصر التي تساعد في زيادة أداء العاملين و استمرارية المؤسسة وزيادة فاعليتها وهو موضوع على جانب كبير من الأهمية بالنسبة لمدربي الألعاب الرياضية في مراكز الشباب وذلك لارتباطه بممارستهم لمختلف أبعاد عملهم التدريبي والذي يستغرق معظم وقتهم داخل مراكز الشباب وخارجها .
وعليه فلا بد للإدارات المسؤولة عن الرياضة في وزارة الشباب والرياضة من الوقوف على العوامل المؤدية إلى رضا المدرب عن وظيفته لتتمكن من توفير الجو الملائم له من اجل تحقيق أهداف مراكز الشباب بشكل عام والنشاط الرياضي بشكل خاص.


Article
Compared to the stress and the fields between the players gaming the difference applicants
مقارنة في التوتر النفسي ومجالاته بين لاعبي الألعاب الفرقية المتقدمين

Authors: رافد عبد الأمير --- ضياء جابر محمد --- عامر سعيد جاسم الخيكاني
Journal: Al.Qadisiya journal for the Sciences of Physical Education مجلة القادسية لعلوم التربية الرياضية ISSN: 7791 /1991 Year: 2006 Volume: 7 Issue: 2 Pages: 120-132
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

In the field of competitive sport taking interest in officials from Adareiaan and trainers is increasing the knowledge of the same sports and topics closely linked and impact Blaabém because of its implications are clear in their achievement and achievement athlete . Mental tension one of the main themes and situations that afflict athletes in general, in all sports the difference and individuality and to varying degrees , it may be at some have very few degrees than at others to reach very high ratings depending on the complexity of the problems and stresses of everyday life for each of them . If so significant with grades of low-lying can not be overlooked when the degrees of tension high to greatly affect the technical level of the players and the power dissipation of physical and skill of the players. And longer games the difference of football and handball and basketball and volleyball games mass that attracts large crowd of competitions for fun large -borne and no doubt that the stress levels high will affect negatively the performance of the players and then the viewing pleasure . lies the importance of research to identify the degree of stress among game players the difference ( football , handball, basketball and volleyball ) in one of the clubs Riadihokzlk identified on any of the players of these games vulnerable to the pressures of stress to put the results of that under the eyes of coaches to be their dealings with their players according to sound scientific basis

في مجال الرياضة التنافسية أخذ اهتمام المسؤولين من ادارييين ومدربين يتزايد بعلم نفس الرياضة وموضوعاته شديدة الارتباط والأثر بلاعبيهم لما له من مدلولات واضحة في إنجازهم وتحصيلهم الرياضي .
والتوتر النفسي أحد أهم السمات والحالات التي تصيب الرياضيين بشكل عام وفي جميع الرياضات الفرقية والفردية وبدرجات متفاوتة فقد يكون عند البعض بدرجات قليلة جداً وقد يتعدى عند البعض الأخر ليصل إلى درجات عالية جداً تبعاً لتعقيدات ومشكلات وضغوط الحياة اليومية لكل منهم . وإذا كان الأمر يستهان به مع الدرجات الواطئة فلا يمكن التغاضي عنه عندما تكون درجات التوتر عالية لتأثيره الكبير على المستوى الفني للاعبين ولتبديد الطاقة البدنية والمهارية للاعبين .
وتعد الألعاب الفرقية من كرة قدم وكرة يد وكرة سلة والكرة الطائرة من الألعاب الجماهيرية التي تستقطب الحضور الكبير لمسابقاتها للمتعة الكبيرة التي تحملها ومما لا شك فيه أن مستويات التوتر العالية ستؤثر سلبياً في أداء اللاعبين ومن ثم في متعة المشاهدة .
وتكمن أهمية البحث في التعرف على درجات التوتر النفسي لدى لاعبي الألعاب الفرقية ( كرة القدم وكرة اليد وكرة السلة والكرة الطائرة )في احد الاندية الرياضيةوكذلك التعرف على أي من لاعبي هذه الألعاب تعرضاً لضغوطات التوتر النفسي لوضع نتائج ذلك تحت أنظار المدربين لتكون تعاملاتهم مع لاعبيهم وفق أساس علمي سليم .


Article
Five major factors profile among trainers of some differential games (a comparative study)
العوامل الخمس الكبرى للشخصية لدى مدربي بعض الالعاب الفرقية (دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

The study included four sections and is the first section that contains foreground and the importance of research where researchers tackled the development of the sport in General in the last two decades, particularly because scientific and technological development in all fields particularly in the selection of the athletes and the coach's role in picking the scientific basis in the selection of players and that this process needs to be a personal characteristic specifications for trainers to the right choice to summarize the effort to reach the highest levels. The problem of search was the role of the personal trainer in influencing positive players to reach a high level of achievement. The study also sought to determine the level of the big five personality factors have some differential games and imposing coaches find there are significant differences between some trainers of differential games with five major factors level profile either in part II, the researchers have used descriptive comparative method on the sample of some differential games trainers for Maysan province is al (Qal'at Salih, the black, the slasher) in games (football , Handball, volleyball) and (6) coach any team (2) in the period from 2015/4/5 to 2015/5/3. Where was using five major factors profile that is creating the scientific underpinnings of the scale in section III are showing results in the form of tables and discussed and finally concluded the researchers trained varies among five major factors such as real index profile depending on the nature of the game. The researchers also recommended the need for enhanced features personal trainers for games the difference generally being trained to help produce positive behaviors for the players.

واشتملت الدراسة على اربعة ابواب وهي الباب الاول الذي يحتوي على المقدمة واهمية البحث حيث تطرق الباحثان الى التطور الحاصل في الرياضة بشكل عام في العقدين الاخيرين بشكل خاص بسبب التطور العلمي والتكنولوجي في جميع الميادين خاصة في انتقاء الرياضيين وما للمدرب دور في الانتقاء الذي يرجع الى الاسس العلمية في اختيار اللاعبين وان هذه العملية تحتاج الى مواصفات شخصية مميزة للمدربين للاختيار الصحيح لتلخيص الجهد المبذول للوصول الى اعلى المستويات. أما مشكلة البحث فكانت لدور شخصية المدرب في التأثير على اللاعبين قد يكون ايجابيا او سلبياً بهدف الوصول الى مستوى الإنجاز العالي. كما هدفت الدراسة الى تحديد مستوى العوامل الخمس الكبرى للشخصية لدى بعض مدربي الالعاب الفرقية وفرض البحث توجد فروق ذات دلاله إحصائية بين بعض مدربي الالعاب الفرقية بمستوى العوامل الخمس الكبرى للشخصية اما في الباب الثاني فقد استخدم الباحثان المنهج الوصفي بالأسلوب المقارن على عينة من مدربي بعض الألعاب الفرقية لمحافظة ميسان وهي نادي (قلعة صالح, النفط, المشرح) في الالعاب (كرة القدم, كرة السلة, كرة اليد, الكرة الطائرة) والبالغ عددهم (6) مدربين لكل لعبه (2) مدرب من كل نادي مشمول بالبحث في الفترة الزمنية من 2015/4/5 الى 2015/5/3. حيث تم استخدام مقياس العوامل الخمس الكبرى للشخصية الذي تم إيجاد الاسس العلمية للمقياس وفي الباب الثالث تم عرض النتائج على شكل جداول ومناقشتها وأخيرا استنتج الباحثان بان المدربون يختلفون فيما بينهم بالعوامل الخمس الكبرى للشخصية والتي تعد مؤشراً حقيقياً للشخصية تبعا لطبيعة اللعبة التخصصية. وكذلك يوصي الباحثان بضرورة تعزيز السمات الشخصية لمدربي الالعاب الفرقية بشكل عام كونه يساعدهم على أنتاج سلوكيات إيجابية أفضل تؤثر على اللاعبين.


Article
دراسة مقارنة للاستجابة الانفعالية للاعبي الألعاب الجماعية والفردية لمنتخبات جامعة ذي قار

Authors: أسعد علي سفيح --- عبد العباس عبد الرزاق عبود
Journal: Al.Qadisiya journal for the Sciences of Physical Education مجلة القادسية لعلوم التربية الرياضية ISSN: 7791 /1991 Year: 2012 Volume: 12 Issue: 1 Pages: 393-414
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

هدفت الد ا رسة الى:- التعرف على الاستجابة الانفعالية في الألعاب الرياضية الفرديةوالجماعية. وكذلك الى التعرف على الفروق في محاور الاستجابة الانفعالية بين لاعبي الألعاب الفرديةوالألعاب الجماعية لمنتخبات جامعة ذي قار .اما منهج البحث استخدم الباحث المنهج الوصفيبالأسلوب المسحي في ضوء النتائج والمعالجات الإحصائية للبيانات التي تم الحصول عليها توصلالباحث إلى الاستنتاجات الآتية.-1 يعد المقياس الذي صممه توماس تتكو واعد صورته العربية محمد حسن علاوي أداة للكشف عنالاستجابة الانفعالية للاعبي الألعاب الفردية والجماعية في جامعة ذي قار.-2 وجود فروق معنوية ذات دلالة إحصائية لصالح الألعاب الفردية في بعض محاور (الرغبة-الإص ا رر-الحساسية-التحكم في التوتر-الثقة) في مقياس الاستجابة الانفعالية .في ضوء الاستنتاجات المستخلصة من نتائج البحث يوصي الباحث بالتالي :١ -اعتماد المقياس الذي صممه توماس تتكو واعد صورته العربية م


Article
Psychological Hesitation of the players of Mosul university colleges teams for individual games and it's relation with players achievements level
التردد النفسي للاعبي منتخبات كليات جامعة الموصل للألعاب الفردية وعلاقته بمستوى انجازهم

Author: Thamer. M. Thannoon ثامـر محمود ذنون
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2012 Volume: 12 Issue: 1 Pages: 569-593
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

1- having a clear idea about the psychological hesitation's degree of theplayers of Mosul university college's teams for individual games.2- having a clear idea about the relationship between of the degree psychological hesitation for individual games players for Mosul university colleges teams and the achievement level.The descriptive method was used with survey and correlation style which is appropriate to the study , and the population of research included the players of Mosul university colleges team for individual games, who participated in Mosul university championship for the academic year (2010-2011 ) which consisted of (480) players representing (20) colleges from Mosul university colleges , and the sample of research was selected randomly from the population of the research, consisting of (209) players from individual games, at the rate (% 43,5) from the population of the research, dividing on (20) colleges from mosul university colleges, consisting of (9) players from each college, the researchers used the psychological hesitation scale prepared by ( Abed. Al – hussian-1999 ) as a tool of the research, after the application of the scientific ways on it, the following statistical: ( arithmetic mean, standard deviation, spearman brown formula, T-test for one sample, percentage, and Alfa for reliability and rank correlation ) where used. And the researchers concluded the following:1- There is a relation between the degree of psychological hesitation and the achievement level for individual games from mosul university colleges teams.2- The sample of the research have an acceptable degree of psychological hesitation which is validated by the results differences between the responses of the sample research on the scale and hypotheses mean that is used as a motive and to motivate psychological power for the players to make them do their best psychologically, physically, skillfully, and mentally to have better athletic achievement's level.3-Some players of Mosul university teams suffer from a high degree of psychological hesitation which is reflected negatively in their performance level.

التعرف على درجة التردد النفسي للاعبي منتخبات كليات جامعة الموصل للألعاب الفردية.- التعرف على العلاقة بين درجة التردد النفسي للاعبي الألعاب الفردية لمنتخبات كليات جامعة الموصل ومستوى انجازهم.وقد تم استخدام المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي والارتباطي لملاءمته وطبيعة البحث، واشتمل مجتمع البحث على لاعبي منتخبات كليات جامعة الموصل للألعاب الفردية المشاركين في بطولة جامعة الموصل للموسم الدراسي ( 2010-2011 ) والبالغ عددهم (480)لاعباً يمثلون (20) كلية من كليات جامعة الموصل ، أما عينة البحث فقد تم اختيارها بصورة عشوائية من مجتمع البحث الكلي وبواقع (209) لاعبين من لاعبي بعض الألعاب الفردية وبنسبة (5, 43%) من مجتمع البحث الكلي موزعين على (20) كلية من كليات جامعة الموصل وبواقع (9) لاعبين من كل كلية ، وتم اعتماد مقياس التردد النفسي المعد من قبل (عبد الحسين،1999) كأداة للبحث بعد تطبيق المعاملات العلمية عليه، وتم استخدام المعالجات الإحصائية المتمثلة ( بالوسط الحسابي، الانحراف المعياري، معادلة سبيرمان براون، ومعامل (آلفا) لحساب الثبات ، والنسبة المئوية , والمتوسط الفرضي، وقانون (ت) لعينة واحدة ، ومعامل ارتباط الرتب.وقد توصل الباحث إلى الاستنتاجات الآتية : - إن عينة البحث تتمتع بدرجة مقبولة من التردد النفسي والتي بينتها نتائج الفروق بين استجابات عينة البحث على المقياس والمتوسط الفرضي للمقياس والتي يمكن أن تمثل دافعاً لتعبئة الجهود البدنية وشحن الطاقة النفسية للاعب للوصول به إلى أفضل حالاته النفسية والبدنية والمهارية والفكرية لتحقيق أفضل مستوى انجاز رياضي . - وجود علاقة سلبية بين درجة التردد النفسي ومستوى الانجاز للاعبي الألعاب الفردية ( الساحة والميدان، السباحة، التنس، الريشة، كرة المنضدة ).- يعاني لاعبو بعض فرق كليات جامعة الموصل للألعاب الفردية من درجة عالية من التردد النفسي والتي تنعكس سلباً على مستوى الأداء والانجاز الرياضي لديهم من خلال ترتيبهم في مراكز الدوري.


Article
اثر الالعاب الصغيرة
خفض الخجل

Author: هيام سعدون عبود
Journal: journal of the college of basic education مجلة كلية التربية الاساسية ISSN: 18157467(print) 27068536(online) Year: 2015 Volume: 21 Issue: 90 / انساني Pages: 929-948
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract


Article
The impact of the use of some social and recreational games on the development of social interaction and basic motor skills for deaf and dumb children aged between 6 and 8 years
أثر استخدام بعض الالعاب الاجتماعية والترويحية في تنمية التفاعل الاجتماعي وبعض المهارات الحركية الاساسية للأطفال الصم والبكم بعمر 6 – 8 سنوات

Author: . Suha Hafs Mahdi سهى حافظ مهدي
Journal: Al.Qadisiya journal for the Sciences of Physical Education مجلة القادسية لعلوم التربية الرياضية ISSN: 7791 /1991 Year: 2017 Volume: 17 Issue: 2 Pages: 1-8
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The study concluded the importance of research. Where the coach is dealing with the social in the children especially mud deaf and dumbThe aim of the research is:1 - Learn the effect of some small social games on the development of social interaction of the deaf and dumb with 6 - 8 years of age.2 - Knowing the effect of some small social games on the development of some basic motor skills for children aged 6-8 years. The research also includes curriculum and field procedures.The researcher used the experimental approach by one group. The research was deaf and dumb children at the Institute of Sunrise in Baghdad. They were 20 children from 38 indigenous children representing the research community. The research dealt with the use of research tools in testing and statistical methods. The research contains a trivial discussion of people. The result appears on the scales and then discussed.conclusion:1. There are ethical differences with a fixed function of social interaction and for the post-test.2. There are ethical differences with a statistical function of the motor skills of the post-test.

الملخص تضمن البحث المقدمة وأهمية البحث : و تم فيها التطرق الى اهمية التفاعل الاجتماعي عند الاطفال و خصوصاً الصم و البكم اما الغرض من البحث فهو 1 – التعرف على تأثير بعض الالعاب الاجتماعية الصغيرة في تنمية التفاعل الاجتماعي للاطفال الصم و البكم بعمر 6 – 8 سنوات . 2 – التعرف على تأثير بعض الالعاب الاجتماعية الصغيرة في تنمية بعض المهارات الحركية الاساسية للاطفال الصم و البكم بعمر 6 – 8 سنوات .وتضمن ايضاً منهجية البحث و اجراءاته الميدانية اذ استخدمت الباحثة المنهج االتجريبي باستخدام المجموعة الواحدة و تطرقت الى عينة البحث وهم أطفال معهد الشروق في بغداد للصم و البكم و البالغ عددهم 20 طفل من اصل 38 طفل يمثلون مجتمع البحث و تطرقت ايضاً الى الادوات المستخدمة في البحث و الاختبار المستخدم و الوسائل الاحصائية .وتضمن عرض و مناقشة نتائج البحث اذ تم عرض النتائج على شكل جداول و من ثم مناقشتها . اما الاستنتاجات وكان اهمها1 – هناك فروق معنوية ذات دلالة احصائية للتفاعل الاجتماعي و لصالح الاختبار البعدي . 2 – هناك فروق معنوية ذات دلالة احصائية للمهارات الحركية و لصالح الاختبار البعدي .


Article
Effect of Electronic Games on Children Behaviors who Attending Teaching Hospitals in Baghdad City
أثر الالعاب الألكترونية على سلوكيات الأطفال القاصدين للمستشفيات التعليمية في مدينة بغداد

Authors: Maryam A. Ismail مريم اسماعيل --- Hassan A. Hussein حسن حسين
Journal: nursing national Iraqi specility المجلة العراقية الوطنية للعلوم التمريضية ISSN: 18122388 Year: 2018 Volume: 31 Issue: 1 Pages: 74-83
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Objective(s): current study aims to find the effect of electronic games on children's behavior, and find the relationship between child demographic data and the effect of electronic games on the child's behavior. Methodology: A descriptive-analytic study was conducted for assessing the Effect of electronic games on children's behaviors that attending to teaching hospitals in Baghdad city during the period of (October/ 20th /2017 to March/1st /2018). A (50) purposive (non-probabilistic) sample from:Child Protection teaching Hospital, Child Central Hospitalin AL-Iskan. The sample is selected according to the criteria: Children who visited the consulting unit of children in the hospitals in the first visit, children in the age between 7 and 12 years, boys and girls and their parents must be founded with them to help in the fill of the questionnaire.The data are collected for the present study through the use of the questionnaires and semi-structured interview technique. The data have been analyzed by using the descriptive statistics (Frequencies, Percentages, Means and Standard Deviations (SD) and the inferential statistics (Chi-square to find out the relationships between the socio-demographic and the effect of electronic games on the child's behavior).Results: study results show that70% of study sample was boys and 45% of them was between 9-10 years and 100% from the study sample have electronic game devices and 72% of them was playing every day, 24% play for one hour or three hours. And that 52% of study sample have problems with the study, and their significant statistical association in (p-value=0.026) between gender and behavioral problems of children. Recommendations: study recommended for the importance of awareness of parents and educators to the right way for using electronic games and supervise and guide theme to reduce the its negative effect on children..

الهدف: يهدف البحث إلى إيجاد تأثيرات الألعاب الالكترونية على سلوكيات الأطفال وإيجاد العلاقة بين المعلومات الديموغرافية وتأثير هذه الألعاب على سلوكيات الأطفال. المنهجية: دراسة وصفية-تحليلية لأيجاد أثر الالعاب الالكترونية على سلوكيات الاطفال القاصدين للمستشفيات الاتعليمية في مدينة بغداد. اُجريت للمدة من 20-10-2017 ولغاية 1-4-2018. اختيرت عية غرضية (غير إحتمالية) مكونة من (50) طفل قاصدين للمستشفيات النقسية في مستشفى الطفل المركي في الاسكان وفي وحدة الطب النفسي في مستشفى حماية الطفل التعليمي. تم اختيار العيتة حسب ضوابط: الاطفال الذين يزورون وحدة استشارية الطب النفسي لاول مرة, الطفال في اعمار 7-12سنة من الولاد والبنات مع ابائهم الذين يجب ان يكونو موجودين للمساعدة على مليء الاستبانة. استعملت في الدراسة إستبانة مع مقابلة شبه توجيهية لجمع المعلومات. حُللـت بيانات البحث بإستعمال إجراءات التحليل الإحصائي الوصفية (التكرار والنسب المئوية والمتوسط والإنحراف المعياري) وإجراءات التحليل الإحصائي الإستدلالية (مربع كاي لإيجاد العلاقة بين الصفات الديموغرافية والمشاكل السلوكية للاطفال).النتائج: كشفت نتائج البحث بأن 70% من عينة البحث كانوا أولاد و45% منهم كانوا بين 9-10 سنة, وان 100% من عينة البحث يمتلكون أجهزة ألعاب الكترونية وكان 74% منهم يلعبون بها يوميا, وان 24% منهم كانوا يلعبون لساعة واحدة او ثلاث ساعات وان 52% من عينة البحث لديهم مشاكل في الدراسة. بينت النتائج ان هنالك علاقة احصائية عند(P-Value=0.026) بين نوع العينة والمشاكل السلوكية لدى الاطفال.التوصيات: توصي الدراسة حاليا بأهمية توعية الاباء والمربين للطرق الصحية لاستخدام اطفالهم للالعاب الالكترونية وضرورة مراقبتهم وتوجيههم اثناء الاستخدام لتقليل اثارها السلبية على الاطفال.


Article
Measuring psychological reassurance to the players, some games the difference (building and application)
قياس الاطمئنان النفسي لدى لاعبي بعض الالعاب الفرقية ( بناء وتطبيق)

Authors: وسام فلاح عطية --- قصي فوزي خلف --- عبد الكاظم جليل
Journal: Al.Qadisiya journal for the Sciences of Physical Education مجلة القادسية لعلوم التربية الرياضية ISSN: 7791 /1991 Year: 2007 Volume: 7 Issue: 3 Pages: 156-178
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

Represents the psychological aspects of the special athletes one important bases on which they depend setup process integrated athlete , which aims to get him to the highest levels of performance , which reflects the optimal image of his abilities and thus to Uribe in which the psychologically represented in many of the features that give the picture the obvious clarity on the situation , which represents a psychological situation experienced athlete as a result of factors that surround the process of preparing to fight in sports competitions and the main objective of the process of preparing the psychological is to reach athlete to the possibility of the ability to adjust the variables and psychological factors with negative impact on its potential and bring it to a degree of reassurance psychological , which reflects the psychological condition of balanced which reflect the extent to absorb what surrounds it from the variables affecting the psychological situation if not completed the process in numbers psychological as required and it shows us that the arrival of the sports to the case of reassuring psychological require the player and coach a great effort so that each working in the direction that serves the continuation of the construction process of psychological right , which in turn represents the starting point for the integration process of preparing the athlete fully , so the construction of an instrument for measuring the level of reassurance psychological players some sports is a way that enables us to stand on the degree of reassurance psychological have which makes the picture clear in front of the player and the coach regarding the psychological stability to the player and therefore work to adjust the variables that affect the achievement of the player of the state of psychological reassurance that constitute the basic rule in response to sports and his ability to continue in the tender and evaluation of creativity and high level of achievement of results developed .

تمثل الجوانب النفسية الخاصة بالرياضيين أحد الأسس الهامة التي تعتمد عليها عملية الإعداد المتكامل للرياضي والتي تهدف للوصول به الى أرقى مستويات الأداء الذي يعكس الصورة المثلى لقدراته ومما لأريب فيه ان الناحية النفسية تتمثل في العديد من السمات التي تعطي الصورة الجلّية الوضوح عن الحالة التي تمثل الوضع النفسي الذي يعيشه الرياضي نتيجة للعوامل التي تحيط بعملية إعداده لخوض غمار المنافسات الرياضية وأن الهدف الأساس من عملية الاعداد النفسي هو الوصول بالرياضي الى امكانية القدرة على ضبط المتغيرات والعوامل النفسية ذات التأثير السلبي على أمكانيته والوصول به الى درجة من الاطمئنان النفسي الذي يعكس حالتهُ النفسية المتوازنة التي تنم عن مدى استيعابه لما يحيط به من متغيرات تؤثر في الوضع النفسي فيما لو لم تكتمل عملية أعداده النفسي بالصورة المطلوبة ومن ذلك تبين لنا ان وصول الرياضي الى حالة الاطمئنان النفسي تتطلب من اللاعب والمدرب جهداً كبيراً بحيث يعمل كل منهما في الاتجاه الذي يخدم استمرار عملية البناء النفسي الصحيح والذي بدوره يمثل قاعدة الانطلاق لتكامل عملية إعداد الرياضي بشكل كامل ، لذا فأن بناء أداه لقياس مستوى الاطمئنان النفسي لدى لاعبي بعض الألعاب الرياضية يمثل الوسيلة التي تمكننا من الوقوف على درجة الاطمئنان النفسي لديهم الأمر الذي يجعل الصورة واضحة أمام اللاعب والمدرب فيما يخص الاستقرار النفسي لدى اللاعب وبالتالي العمل على ضبط المتغيرات التي تؤثر في بلوغ اللاعب لحالة الاطمئنان النفسي التي تشكل القاعدة الأساسية لاستجابة الرياضي وقدرته على الاستمرار في العطاء و الإبداع وتقييم المستوى العالي لتحقيق النتائج المتقدمة.

Listing 1 - 10 of 29 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (29)


Language

Arabic (21)

Arabic and English (5)

English (2)


Year
From To Submit

2019 (4)

2018 (3)

2017 (3)

2016 (2)

2015 (6)

More...