research centers


Search results: Found 10

Listing 1 - 10 of 10
Sort by

Article
أثر برنامج مقترح لتمرينات الاسترخاء لتخفيف الوزن للحد او التقليل من عامل القلق لدى المصابات بالبدانة

Author: زينب حسن فليح الجبوري
Journal: Al.Qadisiya journal for the Sciences of Physical Education مجلة القادسية لعلوم التربية الرياضية ISSN: 7791 /1991 Year: 2012 Volume: 12 Issue: 1 Pages: 35-54
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

يضمن البحث خمسة ابواب تضمن الباب الاول المقدمة و اهمية البحث في ماكانتاهداف البحث ان للبرنامج المقترح اث ا ر ايجابيا في تخفيف الوزن و الحد او التقليل من عاملالقلق لدى المصابات بالبدانة اما فروض البحث فكانت وجود فروق دالة احصائيا لصالحالمجموعة التجريبية التي خضعت للبرنامج الاسترخائي في تخفيف الوزن والحد او التقليل منعامل القلق و استخدمت الباحثة المنهج التجريبي لملائمته مشكلة البحث، وتكونت عينة البحثمن ( 16 ) بدينة من المشتركات في معهد الجمال للرشاقة وقد قسمت عينة البحث الىمجموعتين احداهما تجريبية والاخرى ضابطة بمعدل ( 8) بدينات في كل مجموعة و استخدمتالباحثة مقياس هاملتون للقلق، وكانت فترة البرنامج المقترح هي ( 8) اسابيع بمعدل جلستانلعينتين مستقلتين (T-test) اسبوعيا بواقع ( 30 ) دقيقة لكل جلسة، واستخدمت الباحثة اختبارفي الوسائل الاحصائية واستطاعت الباحثة ان تحقق نتائج البحث وقد ظهرت فروق معنويةلصالح المجموعة التجريبية التي خضعت للبرنامج الاسترخائي في تخفيف الوزن والحد منعامل القلق لدى عينة البحث


Article
The impact of Organizational obesity on job Decortication
البدانة التنظيمية وأثرها في عملية التصحر الوظيفي

Author: Sultan Ahmed Khleaf سلطان احمد خليف
Journal: Managerial Studies Journal دراسات ادارية ISSN: 98612076 Year: 2012 Volume: 5 Issue: 9 Pages: 123-147
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Temporary organizations faced contingencies which It Barriers of following activates with righting from that allocated in framework of organizational obesity that concerned with recruitment of a large number of workers in the field of job that's aims of hiring an reinforcement of organization with new blood as well as response of requirements of workers misemployment. Infect nightfall of many dilemmas such as rumoring of loafing and down level of productivity that warning of organizational problem founding that represented the job is nearing with a desertification measuring of greening.Depending that problem study Declaring in Question Involving Do organizational obesity leaving positive effects in position job that it making is the source of dryness. The study depended Questionnaire that’s tool collecting of data concerned with phenomena of study as well as using of statistical methods.The study reaching of main concluding organizational obesity learning differentiates effects of dimensions desertification job in allocation of field study.

تتعرض المنظومات المعاصرة لظروف تعيقها عن مسايرة أنشطتها على نحو صحيح, وقد تقع تلك في إطار البدانة التنظيمية سواء تعلق الأمر بزج أعداد كبيرة في المجال الوظيفي بهدف التعيين وسد الشواغر أو رفد تلك المنظومات بدماء جديدة فضلاً عن محاولات سد الشواغر والاستجابة الظاهرية لمطالب العاملين عن العمل وما إلى ذلك من مبررات, إلا أن الحقيقة تغص بكثير من الإشكاليات من بينها شيوع حالات قد تنذر بانحراف الأرضية الوظيفية وجعلها أقرب إلى التصحر والجفاف منه إلى الاخضرار عليه تجلت مشكلة الدراسة في تساؤل فحواه : هل تترك البدانة التنظيمية آثاراً وتبعات سلبية في الواقع الوظيفي وعلى النحو الذي يجعل من الوظيفة مصدر جفاف؟ وقد اعتمدت الدراسة الاستبانة بوصفها الأداة لجمع البيانات الخاصة بالظاهرة قيد الدراسة كما تمت الاستعانة بعدد من الأساليب الإحصائية. وقد خرجت الدراسة باستنتاج رئيس أن البدانة التنظيمية تترك تأثيرات متباينة في أبعاد التصحر الوظيفي في الموقع ميدان الدراسة.


Article
Biochemical study of antioxidants level in saliva and serum of obese individuals who have a family history of type II diabetes mellitus
دراسة كيموحيوية لمستوى مضادات الاكسدة في أمصال دم ولعاب الاشخاص البدينين الذين لديهم تاريخ عائلي بمرض السكر من النوع الثاني

Loading...
Loading...
Abstract

The study includes a comparative study biochemical comparative study between the blood and saliva at some pointers early diagnosis for diabetes type II in obese people and over weight ,as this study was conducted on 150 sample (males and females) of blood serum and saliva ,as she was the first set of blood serum of fat people with over weight and they have not family history of second type ΙΙ diabetes obese and over weight people have a family history of diabetes. The concentration of glucose was measured, glutathione, the effectiveness of the enzyme glutathione peroxidase, Catalase, malondialdehyde, peroxy nitrit nitrit peroxy, uric acid, total protein, albumin, triglycerides s, cholesterol, fat high_ density HDL_C, fat low -density LDL-C-very low fat density VLDL-C, the proportion of body mass index- BMI and age of each sample. Results indicated that the presence of artificial increasing in the level of glucose to blood serum and obese of fat people who are over wight and who have family history of diabetes they are comparred whith the control group, while the level of glutathione is high in the blood serum and there are no artificl difference in the saliva enzayme glutathione the lack of artifical diffrence of plasma and the decline in the saliva of the enzyme catalase, high moral in the blood serum and no difference in the saliva of the level of dual malondialdehyde, an artifical increaing in blood serum and saliva to the level of peroxy nitrit, no signifigant diffrence in the serum of blood and decreasing in the saliva of he level of uric acid ,a significant increasing in blood serum and saliva decline in the level of total protein was observed ,no significant diffrence in blood serum and saliva decreasing in the level of albumin people who have a history of diabetes. the level of fat in the serum of blood and saliva (triglycerides, cholesterol, high_ density fat, low fat and very density) were studied among the groups .The results showed a significant increasing in serum blood, saliva tripal fat, cholesterol, fat low density, and very few fat density aggregates while there is no significant diffrence of fats serum high_ density and high in the saliva obese people have a family history of diabetes is. so observed .So these results are early diagnosis for diabetes type II in the blood serum and saliva of obese people who have a family history of diabetes.

تضمن البحث اجراء دراسة كيموحيوية مقارنة ما بين الدم واللعاب لبعض المؤشرات كتشخيص مبكر لمرض السكري من النوع الثاني في الاشخاص البدينين والوزن الزائد, اذ اجريت الدراسة على 150عينة (ذكور واناث) من مصل الدم واللعاب , حيث تمثل المجموعة الاولى الأشخاص البدينين ذووالوزن الزائد الذين لديهم تاريخ عائلي للأصابة بداء السكري والمجموعة الثانية الأشخاص البدينين ذووالوزن الزائد الذين ليس لديهم تاريخ عائلي للأصابة بداء السكري(كمجموعة ضابطة) .تم قياس تركيز الكلوكوزglucose ,الكلوتاثايون glutathione, فعالية انزيم كلوتاثايون بيروكسديز glutathione peroxidase ,الكتليز Catalase , المالون ثنائي الديهايد Malondialdehyde ,البيروكسي نتريت nitrit Peroxy , مقياس كتلة الجسم (BMI) Body Mass Index والعمر لكل عينة . أشارت النتائج إلى وجود ارتفاع معنوي في مستوى الكلوكوز لمصل الدم واللعاب عند الاشخاص البدينين والوزن الزائد الذين عندهم تاريخ عائلي للإصابة بداء السكري عند مقارنتها مع مجموعة السيطرة في حين كان مستوى الكلوتاثايون مرتفعا في مصل الدم ولم يظهر فرق معنوي في اللعاب ,وانخفاض معنوي في مصل الدم واللعاب لأنزيم كلوتاثايون بيروكسديز, عدم وجود فرق معنوي لمصل الدم وانخفاضه في اللعاب لإنزيم الكتليز, وارتفاع معنوي في مصل الدم و عدم وجود فرق معنوي في اللعاب لمستوى المالون ثنائي الالديهايد, ارتفاع معنوي في مصل الدم واللعاب لمستوى بيروكسي نتريت, عدم وجود فرق معنوي في مصل الدم وانخفاضه في اللعاب لمستوى حامض اليوريك ,ارتفاع معنوي في مصل الدم وانخفاضه في اللعاب لمستوى البروتين الكلي ولوحظ عدم وجود فرق معنوي في مصل الدم وانخفاضه في اللعاب لمستوى الالبومين للاشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بداء السكري.لذلك تعد هذه النتائج كتشخيص مبكر لمرض السكري من النوع الثاني في مصل الدم واللعاب للاشخاص البدينين الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بالسكري.


Article
The study of variations in lipid profile and GLP-1 enzyme levels of obese in sample of Iraqi population
دراسة التغايرات في مستويات مرتسم الدهون وانزيم GLP-1 للمصابين بالبدانة في عينة من المجتمع العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

The present study conducted on 120 males obese and 50 healthy males, their age ranged from 20-50 years. The patients were divided into 3 groups based on Body Mass Index (BMI) and Central Obesity (CO.); it has noticed that there is a significant relation between both indexes. Effect of the obesity on the lipid profile was investigated, the results showed that there is an elevated in TG, TC, LDL-C, VLDL-C and lowered in HDL-C for all three obesity groups compare with control group. Also, Significant differences (P≤0.05) revealed in TG, TC, LDL-C and VLDL-C among three obesity groups and the greatest differences recorded in group III obesity (279.52±1.10, 261.02±1.13, 169.32±1.81, and 55.08±1.33 mg/dl respectively) followed by group II obesity (216.58±1.79, 228.20±1.28, 135.41±1.21 and 40.34±1.17 mg/dl respectively) and then group I obesity (152.00±1.81, 168.47±1.11, 104.33±1.99 and 27.90±1.46 mg/dl respectively). No significant differences observed in HDL-C among groups I, II and III obesity (34.23±1.59, 36.65±1.78, 35.08±1.12 mg/dl respectively). The study included investigate for serum GLP-1 enzyme levels, a lowered in GLP-1 levels was observed in groups I, II and III obesity (39.33±1.31, 35.58±1.87, 35.56±1.66 pM respectively) compare with control (62.50±1.50 pM). Besides having a highly significant correlation (P≤0.01) between GLP-1 level and both indexes (BMI and CO.) in which an elevated in BMI and CO. were correlated to an lowered in GLP-1 level.

اجريت الدراسة على 120 فرد من الذكور المصابين بالبدانة و 50 فرد من الذكور الاصحاء ، تراوحت اعمارهم من 20-50 سنة ، تم تقسيم المصابين الى ثلاث مجاميع اعتماداً على مؤشر كتلة الجسم BMI والبدانة المركزية CO. اذ لوحظ وجود علاقة ارتباط معنوية بين المؤشرين . تم التحري عن تأثير البدانة على مستويات مرتسم الدهون واظهرت النتائج بارتفاع TG ،TC ، LDL-C و VLDL-C وانخفاض HDL-C لمجاميع البدانة الثلاثة مقارنة مع مجموعة السيطرة ، كذلك وجدت فروق معنوية P≤0.05 فيTG ،TC ، LDL-C و VLDL-C بين مجاميع البدانة الثلاثة وكانت اعلى ما يكون في مجموعة البدانة III اذ كانت (279.52±1.10 mg/dl ، 261.02±1.13 ، 169.32±1.81 ، 55.08±1.33 على التوالي) يليها مجموعة البدانة II(216.58±1.79 mg/dl ، 228.20±1.28 ، 135.41±1.21 ، 40.34±1.17 على التوالي) ومن ثم مجموعة البدانة I (152.00±1.81 mg/dl ، 168.47±1.11، 104.33±1.99 ، 27.90±1.46 على التوالي) ، في حين لم توجد فروق معنوية في HDL-C بين مجاميع البدانة الثلاثة اذ كانت (34.23±1.59 mg/dl ، 36.65±1.78 ، 35.08±1.12 على التوالي) . كذلك شملت الدراسة التحري عن مستويات GLP-1 اذ انخفضت قيمة انزيم GLP-1 للمجاميع الثلاثة وكانت (39.33±1.31 pM ، 35.58±1.87 ، 35.56±1.66 على التوالي) مقارنة مع مجموعة السيطرة (62.50±1.50 pM) . بالإضافة الى وجود علاقة ارتباط عالية المعنوية P≤0.01 بين الانزيم ومؤشر كتلة الجسم BMI والبدانة المركزية CO. اذ ان ارتفاع قيمة كلا المؤشرين كان مصحوبا بانخفاض قيمة الانزيم .


Article
Prevelance of Obesity Among Women in Baghdad City and Its Relation With Certain Variables.
انتشار السمنة بين النساء في مدينة بغداد وعلاقتها ببعض المتغيرات

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to get some more knowledge about obesity disease, its spreading upon some ladies, and the relationship with some changes, which include (age, marital status, level of education, employment status, chronic diseases infection, whether they have job or not, psychologically status, healthy status and finally type of food was taken). Research sample include one hundred (100) married and non-married women. Their ages ranging between (19-60) years old with (primary, secondary, high school, college and master degree), some of them have job and other have not. During this study, questionnaire have been used include many questions prepared and distributed to them. The answers been analyzed statically.The results shows that, increase percentage of obesity infection to 52% upon women of ages between (31-50) years. Obesity percentage was 25% upon women with age ranging between (51-60) years, while the lowest obesity percentage was 23% upon women between (19-30) years. Moreover, the results showed that 37% upon women suffer from second degree obesity, 28% suffer from first degree obesity, 18% upon women suffer from weight increase while percentage of women who suffer from sever obesity was 17%.The percentage of obesity increase upon married women to reach up to 78%, while it decrease to 22% upon single women. In the other hand, the results shows that there was an opposite relationship between the level of education and obesity. Therefore, the percentage of obesity decrease gradually from 32% upon primary degree women to 29% for secondary degree, 18% for high school degree women, 12% for college degree, and 9% upon those who got Master degree. In addition of that, the percentage of obesity infection increased upon women who got job to reach up to 62% compared with jobless women which was evaluated to be 38%. Where, the relationship between obesity infection and the chronic diseases, the results shows that, 53% upon women have arthritis, and 38% have blood pressure, 18% have heart disease, 12% have blood sugar, and 7% have atherosclerosis. More over the result indicated that, the relationship between psychological status and obesity, it was found that 63% upon obesity women was suffer from disturbance, 39% of obesity women suffer from sadness, 28% of them suffer from psychologically confliction, 21% suffer from loneliness, and 9% suffer from lonesome. Where the relationship between obesity and the methods of losing weight, it was found that the percentage of women who follow regimen program was 36% and 34% upon them taking medicine, while 30% upon them taking food with low calories (Diet food), who practice exercises 28%, and who taking herbs 21%.Where the relationship between obesity and the habit of eating food, the result shows that, 85% of obesity women taking bread daily,71% taking Vegetables, 71% taking fruit, 56% taking red meat and eggs, 53% taking soft drink,40% taking oil, 26% taking, 25% taking milk, and the lowest was 8% taking the legumes.

هدفت الدراسة إلى التعرف على مدى انتشار مرض السمنة ) Obesityالبدانة) بين النساء في مدينة بغداد وعلاقته ببعض المتغيرات هي العمر والحالة الزوجية والتحصيل العلمي والحالة الوظيفية والإصابة بالأمراض المزمنة والحالة النفسية، والحالة الصحية ونوع الأغذية المتناولة. شملت عينة البحث 100 امرأة متزوجة وغير متزوجة تراوحت أعمارهن بين60-19 عاماً ومن حملة الشهادات الابتدائية والمتوسطة والإعدادية والجامعية والماجستير ومن الموظفات وغير الموظفات،استخدم في الدراسة استبيان شمل العديد من الأسئلة ووزع على عينة الدراسة وتم تحليل الأجوبة إحصائياً .أظهرت النتائج ارتفاع نسبة الإصابة بالبدانة بين النساء من الفئة العمرية50-31 سنة اذ بلغت 52% تلتها الفئة العمرية 60-51 سنة والتي بلغت 25% في حين بلغت اقل نسبة بدانة 23% بين الفئة العمرية 30-19 سنة. كما أظهرت النتائج أن 37% من النساء يعانين من البدانة من الدرجة الثانية و 28% من الدرجة الأولى و 18% من زيادة الوزن في حين بلغت نسبة النساء اللواتي يعانين من البدانة الشديدة 17%. وارتفعت نسبة الإصابة بالبدانة بين النساء المتزوجات لتبلغ 78% في حين بلغت النسبة بين النساء غير المتزوجات22%. أما عن العلاقة بين التحصيل العلمي والإصابة بالبدانة فقد أظهرت النتائج أن هناك علاقة عكسية بينهما فقد انخفضت نسبة الإصابة تدريجياً من 32% بين ذوات التحصيل الابتدائي إلى 29% للتحصيل المتوسط و 18% للتحصيل الإعدادي و 12% للتحصيل الجامعي والى 9% بين الحاصلات على شهادة الماجستير. وقد ارتفعت نسبة الإصابة بالبدانة بين النساء الموظفات لتصل إلى 62% مقارنة بنسبة 38% عند النساء غير الموظفات.أما عن العلاقة بين الإصابة بالبدانة والإصابة بالأمراض المزمنة فقد أظهرت النتائج أن 53% من النساء مصابات بأمراض المفاصل و 38% مصابة بارتفاع ضغط الدم و 18% بأمراض القلب و 12% من العينة بالسكري و 7% بتصلب الشرايين. كما أظهرت نتائج العلاقة بين الحالة النفسية والإصابة بالبدانة أن 63% من النساء يعانين من القلق و 39% من الحزن و 28% من الصراعات النفسية و 21% من الاكتئاب و 9% من الانعزال. وعن العلاقة بين البدانة والحالة الصحية فقد بلغت نسبة النساء اللواتي يتبعن حميات غذائية 36% و 34% منهن يتناولن الأدوية في حين 30% منهن يتناولن الأغذية منخفضة السعرات الدايتDiet و 28% يمارسن التمارين الرياضية و 21% يتناولن الأعشاب الطبية. وعن العلاقة بين الإصابة بالبدانة والنمط الغذائي من حيث تكرار تناول بعض الأطعمة أظهرت النتائج أن نسبة التناول اليومي للخبز 85% والخضر 71% والفواكه 70% واللحوم الحمراء وللبيضاء 56% والمشروبات الغازية 53% والدهون 40% والحلويات 26% وللحليب 25% والبقول 8%.


Article
The Study of Genetic Variations of GCG Gene and it's Relationship to Obese in Iraqi Population
دراسة التغايرات الجينية لجين GCG وعلاقتها بمرض البدانة في المجتمع العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

The present study conducted on 120 obese males and 50 healthy males, their age ranged from 20-50 years. The patients were divided into 3 groups based on Body Mass Index (BMI) and Central Obesity (CO), it has noticed that there is a significant relation between both indexes. The DNA was isolated from the blood of patients and applies for PCR by using designed primers for exons 1 and 3 of GCG gene. The results showed that there are mutants in exon 1 at locus 9573 (G/C) for 30 patients and locus 9864 (C/-) for 10 patients with X2 = 12.30, also it has fund mutants in exon 3 at locus 5397 (A/G) for 28 patients and locus 5434 (G/A) for 8 patients with X2 = 11.11. These mutants have a high significant effect P≤ 0.001 to cause pathogenicity

اجريت الدراسة على 120 فرد من الذكور المصابين بالبدانة و 50 فرد من الذكور الاصحاء ، تراوحت اعمارهم من 20-50 سنة ، تم تقسيم المصابين الى ثلاثة مجاميع اعتماداً على مؤشر كتلة الجسم BMI والبدانة المركزية CO. . اذ لوحظ وجود علاقة ارتباط معنوية بين كلا المؤشرين . تم عزل الـ DNA من دم المصابين واجري تفاعل PCR باستخدام البوادئ الخاصة لمنطقتي التشفير الاولى والثالثة لجين GCG . اظهرت النتائج وجود طفرات في منطقة التشفير الاولى بالموقع 9573 (G/C) في 30 عينة مصابة بالبدانة والموقع 9864 (C/-) في 10 عينات مصابة بالبدانة وبقيمة مربع كاي 12.30 . وفي الموقع 5397 (A/G) في 28 عينة مصابة بالبدانة ، والموقع 5434 (G/A) في 8 عينات مصابة بالبدانة لمنطقة التشفير الثالثة وبقيمة مربع كاي 11.11 . وهذه الطفرات كانت ذات تاثير معنوي عالي P≤ 0.001 في احداث المرض .


Article
Morning blood pressure surge and dipping profile in non-hypertensive obese subjects.
فرط ارتفاع ضغط الدم الشرياني الصباحي وظاهرة انخفاضه مساءً لدى البدناء من ذوي ضغط الدم الطبيعي

Author: Hayder S. Hasan حيدر صباح حسين
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: 00419419 / 24108057 Year: 2013 Volume: 55 Issue: 4 Pages: 380-384
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Obesity is an evolving major health problem in both developed and developing countries. Non-hypertensive obese may have an elevated Morning Blood pressure surge (MBPS), which is associated with increased risk for cardiac events (CE) independently of office and ambulatory blood pressure (BP). Non-hypertensive obese also may have a blunted nocturnal decrease in BP during the night, while healthy normotensive non-obese individuals have a 10%–20% nocturnal decrease in blood pressure (BP) during the night or dipping. Thus, 24-hour ambulatory blood pressure monitor (ABPM) is the gold standard to evaluate MBPS and dipping profile in non-hypertensive obese individuals.Objectives: to measure and evaluate morning blood pressure surge and dipping profile for normotensive obese subjects by using 24-hour Ambulatory blood pressure monitor (ABPM).Methods: A total of 86 asymptomatic obese individuals (54 males, 32 females) were recruited from Obesity Unit in Alkindy College of Medicine/ University of Baghdad. Ambulatory blood pressure monitoring was done in addition to 42 healthy non-obese subjects of either sex served as controls. Fasting blood glucose level was considered for all study subjects in addition to anthropometric measurements.Results: Obese subjects had a significantly higher morning blood pressure surge (MBPS), BMI is positively correlated with MBPS with significance (P=0.0001) with Pearson's correlation coefficients (r= 0.92). Obese subjects had a significantly higher mean 24-hour, daytime and night systolic/diastolic blood pressure with P value less than 0.0001. The dipping profile of obese subjects revealed a significantly less dipping percent as compared with normal weight control subjects in both systolic and diastolic BP with p = 0.02 and 0.04 for systolic and diastolic blood pressures respectively.Conclusion: BMI is positively correlated with MBPS. In regard to dipping profile, obese subjects had decreased or blunted nocturnal fall in blood pressure. In addition, obese subjects had increased ambulatory blood pressures (systolic, diastolic, daytime and nighttime pressures), emphasizing the strong association between obesity and pathogenesis of hypertension. Keywords: morning blood pressure surge, dipping profile, obesity.

خلفية البحث: تعتبر البدانة مشكلة صحية عالمية متزايدة في دول العالم المتطور والعالم الثالث على حد سواء. انالمرضى البدناء من ذوي ضغط الدم الشرياني الطبيعي ربما لديهم فرط في ارتفاع معدلات ضغط الدم الشرياني صباحا والذي يعتبر عامل خطورة في ازدياد نسب الاصابة بامراض القلب بمعزل عن ارتفع ضغط الدم الشرياني. فضلا عن ذلك, البدناء من ذوي الضغط الطبيعي ليس لديهم انخفاض واضح في ضغط الدم عند المساء كما هو الحال لدى الاشخاص الاصحاء غير البدناء. ان الاشخاص الاصحاء غير البدناء لديهم انخفاض طبيعي عند المساء في معدلات ضغط الدم الشرياني بنسب تتراوح من 10-20%. وعليه فان قياس ضغط الدم الشرياني لمدة 24 ساعة هي الطريقة المثلى لقياس وتقييم كل من فرط ارتفاع ضغط الدم الشرياني صباحا وظاهرة انخفاضه الطبيعي مساءا لدى الاشخاص البدناء من ذوي الضغط الشرياني الطبيعي.اهداف البحث: لقياس ارتفاع ضغط الدم الشرياني عن معدلاته صباحا ولقياس ظاهرة الانخفاض الطبيعي عندالمساء لدى البدناء من ذوي ضغط الدم الشرياني الطبيعي بواسطة استخدام جهاز قياس ضغط الدم لمدة 24 ساعة ومقارنتهم بالاشخاص الاصحاء غير البدناء.طريقة البحث: تم جمع 86 شخص بدين بدون اي اعراض مرضية (54ذكور, 32 اناث) من وحدة السمنة في كلية طب الكنديجامعة بغداد, وتم قياس ضغط الدم الشرياني لهم لمدة 24 ساعة بواسطة جهاز طبي متخصص, بالاضافة لجمع 42 شخص طبيعي غير بدين وطبق عليهم نفس الجهاز لغرض المقارنة.النتائج: وجد ان الاشخاص البدناء لديهم ارتفاع معتد في معدلات فرط ارتفاع ضغط الدم الصباحي ووجدت علاقة طردية بين فرط ارتفاع ضغط الدم الصباحي و كتلة الجسم. وجد ايضا ان البدناء لديهم معدلات ضغط اعلى (الانقباضي والانبساطي) في النهار والليل (على مدار 24 ساعة) مقارنة بالاشخاص الاصحاء غير البدناء. وجد ايضا ان ظاهرة الانخفاض الطبيعي في معدلات ضغط الدم الشرياني عند المساء اقل عند البدناء مقارنة بالاشخاص الاصحاء غير البدناء.الاستنتاج: وجد ان كتلة الجسم (وزن الجسم) يتناسب طرديا مع فرط ارتفاع ضغط الدم الشرياني لدى البدناء من ذوي الضغط الطبيعي, اما بالنسبة لظاهرة الانخفاض الطبيعي في ضغط الدم الشرياني عند المساء وجد ان عند البدناء فهي اقل او غير واضحة مقارنة بغيرهم من الاصحاء غير البدناء. وجد ايضا ان البدناء لديهم ارتفاع واضح في معدلات الضغط الشرياني (الانقباضي والانبساطي) في النهار والليل (لمدة 24 ساعة) دلالة على الارتباط الدقيق بين البدانة ومسببات الاصابة بارتفاع ضغط الدم الشرياني.مفتاح الكلمات: فرط ارتفاع ضغط الدم الشرياني صباحا, ظاهرة الانخفاض الطبيعي لضغط الدم الشرياني عند المساء, البدانة


Article
Obesity Impact on Heart Rate Variability Indices and the Modulation Effect of Regular Physical Activity
تأثير البدانة على مؤشرات متغيرية سرعة القلب والتأثير ألتعديلي للنشاط البدني المنتظم

Authors: Faris Abdulkareem فارس عبد الكريم --- Zaid Almadfai زيد عبد المجيد المدفعي --- Hayder S. Hassan حيدر صباح
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: 00419419 / 24108057 Year: 2014 Volume: 56 Issue: 2 Pages: 229-233
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Obesity is imposing a growing threat to world health. The autonomic nervous system (ANS) regulates visceral functions via balance between sympathetic and parasympathetic divisions. In the cardiovascular system (CVS) this non stationary balance results in the fluctuation between intervals of consecutive heart beats, so called heart rate variability (HRV). Obesity is one of the causative co-morbid conditions leading to metabolic and cardiac disorders as it is accompanied with varied combinations of abnormalities in the ANS, one view is that obese people have higher sympathetic tone. HRV measures the effect of autonomic function on the heart alone. Therefore, it could be the most useful method to investigate the effect of obesity on CVS as obesity is associated with decreased HRV. Regular physical activity has been shown to increase HRV in healthy individuals. Therefore, exercise training may improve cardiac autonomic regulation in a variety of clinical populations including obese individuals.Objectives: to assess the alteration in cardiac autonomic function that may be associated with obesity by measuring HRV indices using (Holter monitoring) and to test the hypothesis that regular physical activity is associated with improved HRV.Methods: A total of 49 asymptomatic obese individuals (28 males, 21 females) were recruited from Obesity Unit in Alkindy College of Medicine/ University of Baghdad. Holter monitoring was applied to the obese individuals to assess HRV in addition to 47 healthy non-obese subjects of either sex as controls. All participants were subjected to 4-6 weeks moderate intensity of physical activity, and then Holter monitoring was repeated after the end of physical activity. Blood tests were done for all participants to exclude renal, liver and endocrine dysfunctions.Results: all HRV indices were significantly low in obese subjects (p value less than 0.05) body mass index (BMI) was negatively correlated with overall HRV index (p= 0.0001, r= - 0.87). After onset of regular physical activity, all HRV indices were increased significantly in obese subjects whereas the increase in HRV indices in normal weight subjects did not reach the level of significance.Conclusion: Obese subjects had a significant lower values of all HRV indices, overall low HRV values usually indicate a relative sympathetic dominance. BMI was negatively correlated with overall HRV index significantly in obese subjects. The significant increment in all HRV values in obese subjects after the onset of regular physical activity indicates a shift of sympathetic/parasympathetic balance towards increased vagal activity, which is a marker for cardiac autonomic modulation that may offset the negative effect of obesity.Keywords: obesity, heart rate variability, physical activity, Holter monitoring, cardiac autonomic function

خلفية البحث: إن البدانة وزيادة الوزن تعد من أهم العوامل التي تهدد صحة الإنسان على مستوى العالم. إن الجهاز العصبي الذاتي يسيطر وينظم عمل ووظيفة الأعضاء الداخلية للجسم ومن ضمنها القلب وجهاز الدوران بواسطة فرعيه السمبثاوي (الودي) والباراسمبثاوي (اللاودي). فيما يخص القلب هذا التأثير المشترك لكلا الفرعين السمبثاوي والباراسمبثاوي يشكل توازن متغير ينتج عنه تذبذب أو تغير مستمر في الوقت الزمني الذي يفصل بين ضربات القلب أو بين كل نبضة وأخرى والذي يعرف ب متغيرية سرعة القلب. إن البدانة إحدى الأسباب الرئيسية لأمراض القلب لكونها ترتبط باعتلالات عديدة من ضمنها اعتلال أو خلل في وظيفة الجهاز العصبي الذاتي. إحدى هذه الاعتلالات هو أن البدناء لديهم فرط أو زيادة غير طبيعية في تأثير الجهاز العصبي الذاتي السبمثاوي, والتي يمكن تقديرها بواسطة قياس مؤشرات متغيرية سرعة القلب لذا بالإمكان استخدامها في تقييم تأثير البدانة على القلب باعتبار أن البدانة ترتبط بانخفاض مؤشرات متغيرية سرعة القلب. وجد أن النشاط البدني المنتظم (التمرين) يزيد من معدل مؤشرات متغيرية سرعة القلب لدى الأشخاص الأصحاء من ذوي الوزن الطبيعي, وعليه فان النشاط البدني المنتظم من شأنه أن يحسن الوظيفة التنظيمية للجهاز العصبي الذاتي للقلب لدى الكثير من المرضى ومن ضمنهم مرضى البدانة. إحدى النظريات تفترض أن النشاط البدني المنتظم يمكن أن يحسن من الوظيفة التنظيمية للجهاز العصبي الذاتي للقلب عن طريق تقليل تأثير العصب السمبثاوي وزيادة تأثير العصب الباراسمبثاوي للقلب.أهداف البحث: لتقييم التغير الحاصل في وظيفة الجهاز العصبي الذاتي للقلب والمرتبط بالبدانة بواسطة قياس مؤشرات متغيرية سرعة القلب باستخدام جهاز الهولتر ولاختبار الفرضية التي تقول أن النشاط البدني المنتظم يؤدي لتحسن مؤشرات متغيرية سرعة القلب. طريقة البحث: تم إشراك 49 شخص بدين بدون أي اعرض مرضية (28 من الذكور و21 من الإناث) بالإضافة إلى47 شخص من ذوي الأوزان الطبيعية كمقياس معياري من وحدة السمنة في كلية طب الكندي/ جامعة بغداد, ثم قمنا بربط جهاز الهولتر لكل منهم لمدة 24 ساعة وذلك لقياس مؤشرات متغيرية سرعة القلب في هذه الدراسة لغرض المقارنة.الاستنتاجات: وجد أن البدناء لديهم انخفاض ملحوظ في كل مؤشرات متغيرية سرعة القلب مقارنة بالأشخاص من ذوي الوزن الطبيعي مما يدل على أن البدناء لديهم هيمنة ملحوظة في تأثير الجهاز العصبي الذاتي السمبثاوي للقلب. وجد كذلك أن مؤشر كتلة الجسم يرتبط عكسيا مع مؤشر متغيرية سرعة القلب لدى البدناء بشكل ملحوظ. كما وجد بان جميع مؤشرات متغيرية سرعة القلب ترتفع بشكل ملحوظ لدى البدناء بعد فترة محددة من النشاط البدني المنتظم والمستمر وهذا يدل على التحول في توازن تأثير الجهاز العصبي الذاتي السمبثاوي/الباراسمبثاوي باتجاه زيادة تأثير العصب الباراسمبثاوي للقلب والذي يعد مؤشر على تعديل وظيفة الجهاز العصبي الذاتي للقلب والذي من الممكن ان يعوض عن التأثير السلبي للبدانة.مفاتيح البحث: البدانة, متغيرية سرعة القلب, النشاط البدني المنتظم, وظيفة الجهاز العصبي الذاتي للقلب, جهاز الهولتر


Article
The Effect of Combined Oral Contraceptive Pills on Factor VII Activity and D-dimer Level in Healthy and Obese Women
آثار حبوب منع الحمل الفموية المركبة على فعالية عامل التخثر السابع ومستوى ثنائي الـ دي في النساء الأصحاء والبدينات

Authors: Jaffar N. Jaffar Alsaidissa جعفر نوري جعفر --- Haithem A. Al-Rubaie هيثم احمد الربيعي --- Israa S. Abbas اسراء سعدي عباس
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: 00419419 / 24108057 Year: 2016 Volume: 58 Issue: 1 Pages: 63-70
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The combined pill includes a combination of an estrogen and a progestin. Users of these pills have an increased risk of developing thrombotic disorders compared to the non-users. Obesity is an independent risk factor for venous thromboembolism. Obesity with oral contraceptive use increases the risk of thrombosis furthermore.Objectives: To assess the effects of these pills in obese and healthy non-obese women on factor VII activity and D-dimer level. Also to compare the thrombophilic effects of combined pills in women with control group of normal healthy non-users women.Patients and Methods: This study was started on November 2014 and completed on March 2015, and included 50 females attended at Baghdad Teaching Hospital. They were using contraceptive pills (Microgynon® ED Fe) for at least 3 months. Females were divided into 2 equal groups; the non-obese group and the obese group. As well 25 non-obese age-matched non-pregnant females not on contraception or taking any hormonal therapy were recruited as a control. The hemostatic parameters done for them included the prothrombin time, activated partial thromboplastin time, factor VII, D-dimer level, and platelet count.Results: There were significant reductions in prothrombin time in both the non-obese and obese groups compared to the control (P= 0.014 and 0.020, respectively). The correlations between the duration of pills use and clotting times both showed insignificant differences in the study groups. The factor VII activity in the non-obese and obese groups were significantly higher than that of the control (P= 0.041 and 0.001, respectively). There were also significant increase in D-dimer levels in the non-obese and obese groups compared to the control (P= 0.029 and 0.038, respectively). The platelet count was significantly increased only in the obese group compared to the control (P = 0.027).Conclusion: The use of the combined oral contraceptive pills (Microgynon® ED Fe) is associated with significant increase in factor VII activity and the level of D-dimer that may lead to enhanced procoagulant activity. Therefore, females should be properly assessed and monitored before starting using the pills and while on them.Keywords: Combined oral contraceptive pills, Obesity, Factor VII, D-dimer

تتكون حبوب منع الحمل المركبة من مزيج من الاستروجين والبروجستين. أن الإناث اللاتي يستعملن هذه الحبوب تزيد لديهم مخاطر الإصابة باضطرابات الجلطات مقارنة بإناث غير مستعملات لتلك الحبوب. السمنة هي عامل خطر مستقل للإنصمام الخثاري الوريدي. السمنة مع استعمال حبوب منع الحمل تزيد أكثر من خطر التخثر. أهداف الدراسة :تقييم آثار حبوب منع الحمل في النساء البدينات وغير البدينات على فعالية العامل السابع ومستوى ثنائي الـ دي. كذلك مقارنة آثار قابلية التخثر لدى نساء يستعملن حبوب منع الحمل مع مجموعة السيطرة.المرضى وطرائق العمل :تم إجراء هذه الدراسة في تشرين الثاني 2014 وانتهت في آذار 2015 وشملت 50 من الإناث اللاتي راجعن مستشفى بغداد التعليمي ويستعملن حبوب منع الحمل (Microgynon) لمدة لا تقل عن 3 أشهر. وزعت الإناث المستعملات لحبوب منع الحمل إلى مجموعتين متساويتين؛ غير البدينات والبدينات. وكذلك شملت الدراسة 25 انثى غير بدينة، أعمارهم متطابقة، غير حوامل ولا يستعملن أي علاج هرموني كمجموعة سيطرة. الاختبارات التي أجريت لهم تضمنت: وقت البروثرومبين، وقت الثرومبوبلاستين الجزئي المنشط، نشاط عامل التخثر السابع، مستوى ثنائي الـ دي، وعدد الصفيحات الدموية.النتائج :هناك نقصان إحصائي معتبر في وقت البروثرومبين عند النساء البدينات وغير البدينات مقارنة مع نساء مجموعة السيطرة (قيمة P = 0.020 و 0.014 على التوالي). العلاقة بين أمد استعمال الحبوب وكلا وقتي التخثر لم يظهر فرقا احصائيا معتبرا في المجموعتين. كما وجدت زيادة إحصائية معتبرة في نشاط العامل السابع في المجموعتين البدينة وغير البدينة مقارنة مع مجموعة السيطرة (قيمة P = 0.001 و 0.041 على التوالي). كما وجدت زيادة إحصائية معتبرة في مستوى ثنائي الـ دي في المجموعتين البدينة وغير البدينة مقارنة مع مجموعة السيطرة (قيمة P = 0.038 و 0.029 على التوالي). الزيادة في عدد الصفيحات الدموية كان معتبرا احصائيا في المجموعة البدينة مقارنة مع مجموعة السيطرة (قيمة P = 0.027). الاستنتاجات: إن استخدام حبوب منع الحمل الفموية المركبة (Microgynon) يرتبط بزيادة معتبرة لنشاط العامل السابع ومستوى ثنائي الـ دي مما قد يؤدي الى تعزيز النشاط المحفز للتخثر. لـذا ينبغي تقييم ومراقبة الإناث قبل البدء في استعمال حبوب منع الحمل وأثناءها.كلمات المفتاح :حبوب منع الحمل الفموية المركبة، البدانة، عامل التخثر السابع، ثنائي الـ دي


Article
Effect of Obesity on Macronutrients Composition of Human Breast Milk
وجود علاقة بين البدانة لدى الام المرضع والمكونات المختلفة للحليب وخصوصا الدهون والسكروفيتامين ج ,وا.ووجود تاثير لبدانة الام على نوع الرضاعة حيث تبين قلة الرضاعة المطلقة وارتفاع نسبة الرضاعة المختلطة .كما لوحظ ان موعد ادخال غذاء الفطام للطفل بدا بوقت مبكر بنسبة 70% لدى المرضعات البدينات مقارنةببدئه مع العمر المقررللمرضعات طبيعيات الوزن .

Authors: Hanan A. Rihda د.حنان عبدالرضا --- Hadeel Fadhil Farhood ا.م.د.هديل فاضل فرهود --- Maha semiasem ا.م.د.مها سميسم
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2015 Volume: 28 Issue: 4 Pages: 190-195
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Back Ground: Breast feeding and human milk has been regarded as the best and complete nourishment for young neonate. Nature has not produced any food as unique in its composition as human milk.Aim of study: To assess the relation of the nutrient in human milk with the obesity of the mother. Asses the influence of gender of the baby, order, age, type of delivery, parity, spacing between pregnancy and other factor with human milk content.Method and materials: A cross sectional study done in Babylon hospital for maternity and pediatric in Hilla city from 29 feberuary-29 may, 2015.included 75 nursing mothers 18-45 years age, in 6 week postpartum Breast milk collected and kept freeze till analysis(using mature milk) Questionnaire include demographic factor for mother and baby, measurement include weight, height, BMI. Obesity define as BMI more than 30. measuring concentration of breast milk content(fat, protein, sugar)by milk analyzer and detect some vitamin (A,C,B2) using HPLC instrument.Result: Seventy five nursing mothers two were under weight, 32 normal wt,53 obese The overall mean age of nursing women was (26.31±4.57) years old. The overall mean age of babies was (8.93±4.88) months. The overall mean BMI was (29.61±6.16) kg/m2The mean milk fat was (3.38± 1.29) (gm), (2.94± 0.78) (gm) for protein and (2.33±1.40) (gm) for sugar. the mean of vitamins milk composition were (0.35± 0.18), (0.70± 0.62) and (0.35± 0.22) (ug) for vitamin A, C and B2, respectively There were positive relation of mothers BMI with composition so in mother with high BMI has higher concentration of fat and inverse with sugar, vitamin A and B2. Conclusion: Maternal obesity has effect on milk content specially fat and sugar

يعد حليب الام الحليب البشري افضل ما قدمته الطبيعة للانسان لكونه سائل مميزباحتؤائه على كافة المكونات الغذائية الضروريةاللازمة لنمو الطفل الوليد نموا متكاملا صحياوجسديا وعقليا لذا فان دراسة وتحليل المكونات الغذائية الكبرى كالدهون والبروتينات والسكر والمكونات الصغرى كالفيتامينات يمثل تحديا كبيرا في مجال علم الاغذية لما له من اهمية كبيرة على صحة الام المرضع وطفلها الوليدوتاثيراته على النمو على المدى البعيداهداف الدراسة: -ايجاد علاقه بين مكونات الحليب المختلفة ونسبها من زيادة او نقصان مع مؤشر كتلة الوزن للام المرضع كونها بدينة ام لا.دراسة بعض العوامل المرتبطة بالام مثل عدد الولادات ,نوع الولادة,وجود فترة زمنية بين حمل واخر,المستؤى التعليمي للام المرضع,كونها عامله ا م لا,مكان السكن ريف او مدينة.دراسة بعض العوامل المتعلقة بالطفل كالعمر,الجنس وبعض العوامل الاخرى المتعلقة بالرضاعة الطبيعية كمدتها الفترة الزمنية الفاصلة بين رضعة واخرى ,وكون الرضاعة حسب جدول او عند طلب الطفل .تصميم الدراسة: - دراسة مقطعية .مكان الدراسةأجريت في مستشفى بابل التعليمي للنسائية والاطفال في قسم الاطفال , في محافظة بابل, مدينة الحلة للفترة من29 -2- 2015 ولغاية 31- 5 -2015 .طريقة العمل:شملت الدراسه الامهات المرضعات بعد فترة النفاس سته اسابيع والذي يبلغ عددهن 75 مرضعة. البيانات التي تم الحصول عليها شملت الاستبيانات , القياسات والتي تشمل مؤشركتلة الوزن, عينات من حليب الام الوسطي,تحفظ مبردة في انابيب بلاستيكية محكمة, التحاليل المختبرية التي تشمل تحليل مكونات الحليب الكبرى باجهزة خاصة في قسم الكيمياء بكلية الطب وجهاز تحليل الحليب جهاز جربر في قسم علوم الاغذية في جامعة القاسم الخضراء.نتائج الدراسة:-وجد ان 69% من الامهات المرضعات لديهن زيادة في الوزن وسمنة, 28%مرضعة لديها وزن طبيعي,3% لديهن نقص عن الوزن الطبيعي .اما معدل مؤشر كتلة الجسم للامهات المرضعات فكان 29.61±6.16كغم م^ الدراسة ان هناك علاقة بين مؤشر كتلة الجسم للام المرضع وتراكيز المكونات الغذائيةالاساسية الموجودة في الحليب فلوحظ ارتفاع تراكيز كل من الدهون و فيتامين ج لدى المرضعات البدينات مقارنة بذوات الوزن الطبيعي ولوحظ قلة تركيز السكر وفيتامين ا وب ادى المرضعات ذوات الوزن الزائد والبدينات

Listing 1 - 10 of 10
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (10)


Language

Arabic (5)

English (4)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2017 (1)

2016 (1)

2015 (3)

2014 (2)

2013 (1)

More...