research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
Skin histological study in local breed sheep) Ovis ovis)
دراسة نسيجية لجلد الأغنام المحلية Ovis ovis

Loading...
Loading...
Abstract

The research was including histological study of the skin of local breed sheep (Awassi). The study carried out by using ten adult healthy skin rams specimens were taken during Autumn season from (12) different anatomical regions involving (ventral and dorsal surfaces of ear, neck, middle of back, scrotum, anterior and posterior ends of tail, medial and lateral surfaces of thoracic and pelvic limbs and muzzle).The histological results revealed that the epidermis was thin in most anatomical regions and composed of four secondary layers arranged from the inner to the outer larger as: stratum basale, stratum spinosum, stratum granulosum and stratum corneum. Results were found, presence of thick epidermis in muzzle and posterior end of the tail and it was characterized by presence of stratum lucidum beside the mentioned four layers. The mean thickness of the epidermis reaches 250.30 um in the muzzle region while the epidermis of the ventral surface of the ear was the least and reaches 45.25 um. In general, we observed that was a direct relation between the whole thickness of the epidermis and the thickness of the stratum corneum in all of the studied skin regions, the results revealed that the dermis of Awassi sheep composed of two essential layers: The superficial called papillary layer, and deep reticular layer. The histometric results refers to that the highest mean thickness (2520.70) um of the dermis was observed in the posterior region of tail, and least thickness(570.20) um in the skin of the ventral surface of ear. Two types of wool follicles in the dermis also noticed; the primary wool follicles, and the secondary wool follicles.

اجريت الدراسة على عينات جلدية من عشرة أكباش بالغة من الأغنام المحلية (العواسية) السليمة سريرياً في فصل الخريف وقد تم أخذ العينات المراد إجراء الدراسة عليها من (12) منطقة تشريحية شملت المناطق التالية (السطحان البطني والظهري لصيوان الأذن ، الرقبة ، وسط الظهر ، الصفن ، مقدمة ومؤخرة الذيل ، السطحان الأنسي والوحش للقائمتين الصدرية والحوضية ، والخطم). بينت نتائج الدراسة النسجية أن طبقة البشرة في أغلب المناطق التشريحية المدروسة كانت رقيقة واحتوت على أربع طبقات ثانوية هي على الترتيب من الداخل نحو الخارج: الطبقة القاعدية والطبقة الشوكية والطبقة الحبيبية والطبقة المتقرنة ، وأشارت النتائج إلى وجود البشرة السميكة في منطقتي الخطم ومؤخرة الذيل واتصفت بوجود طبقة ثانوية خامسة هي الطبقة الشفافة ، وأظهرت الدراسة تبايناً واضحاً في سمك البشرة في المناطق التشريحية المختلفة وقد بلغ أعلى معدل سمك للبشرة في منطقة الخطم (250,30) مايكرو ميتر في حين بلغ أقل معدل سمك لها في بشرة منطقة السطح البطني للأذن (45,25) مايكرو ميتر, كما لوحظ وجود علاقة طردية بين سمك البشرة الكلي وسمك الطبقة المتقرنة في جميع المناطق المدروسة. أكدت النتائج أن أدمة الجلد في الأغنام العواسية تتكون من طبقتين من الخارج للداخل هما: طبقة سطحية تسمى بالطبقة الحليمية , وطبقة عميقة تسمى بالطبقة الشبكية. اتصفت الطبقة الأولى التي وقعت أسفل الغشاء القاعدي مباشرة بكونها طبقة رقيقة وخلوية اشتملت على الحليمات الأدمية التي تكونت نتيجة تموج الغشاء القاعدي بدرجات مختلفة في المناطق التشريحية المدروسة واتصفت الطبقة الثانية بكونها سميكة وليفية احتوت بشكل رئيسي على نسيج ضام كثيف غير منتظم احتوى على الألياف الغراوية التي ترتبت بموازاة السطح فضلاً عن الألياف المرنة والقليل من الألياف الشبكية. أما نتائج القياسات الخلوية ظهر أن أعلى سمك للأدمة كان في منطقة مؤخرة الذيل وبلغ (2520,78) مايكرو ميتر، وأقل سمك لها في جلد السطح البطني للأذن وبلغ(570,23) مايكرو ميتر كما لوحظ وجود نوعين من جريبات الصوف في أدمة الجلد هما جريبات الصوف الابتدائية وجريبات الصوف الثانوية.


Article
Epidermal Growth factor in human urine as promotor for the growth of Leishmania sp. In vitro.
تحفيز نمو طفيلي اللشمانيا بواسطة عامل نمو البشرة المأخوذ من ادرار الإنسان خارج الجسم الحي

Loading...
Loading...
Abstract

Leishmania parasites are the causal agents of leishmaniasis, a group of protozoan diseases transmitted to mammals, including human beings, by phlebotomine sandflies. In culture media (at 25-28̊C ,pH =7.2-7.4),leishmania parasites develop as motile promastigotes similar to those found in the sand fly midgut . Traditionally media available do not meet the requirement for the bulk cultivation of Leishmania parasites ,it requires fetal calf serum (FCS),that is very expensive and not easily available in the market. A number of studies have shown that the addition of 5-10 % normal human urine stimulates growth, leading to more rapid multiplication and a higher concentration of parasites .Urine from patients with bladder cancer were used in this study to determine the effect of Epidermal growth factor ( which is increased in level in this type of urine),and our study showed that proliferation indexes were significantly increased in the culture media supplemented with human urine from patients with bladder cancer, we undertook a detailed study of such an effect in old world Leishmania isolates causing cutaneous Leishmaniasis. We also found that urine with high percentage of EGF. Could be used as an alternative of fetal calf serum.

تعتبر طفيليات اللشمانيا المسببات الرئيسية لداء اللشمانيا .وهي مجموعة من الابتدائيات التي تنتقل للبائن ومن ضمنها الإنسان ,بواسطه ذبابه الرمل .في الظروف الزر عيه (بدرجه حرارة 25 -28 م, ووسط قاعدي 7.2-7.4) ,طفيلي اللشمانيا يمكن إن يتطور الى طور إمامي السوط المتحرك مشابه لما موجود في داخل جسم الحشرة. استخدام الأوساط التقليدية لا يفي بالمتطلبات الغذائية لإنتاج أعداد كبيرة من الطفيليات حيث يتطلب أضافه مصل العجول حديثه الولادة والذي يكون عاده مكلف جدا وغير متوفر بشكل دائم .عدد من الدراسات أظهرت أضافه 5-10% من إدرار الإنسان يؤدي إلى تحفيز وزيادة النمو وتضاعف سريع وزيادة تركيز الطفيلي. في هذه الدراسة تم استخدام إدرار من مرضى سرطان المثانة لتحديد تأثير عامل نمو البشرة (والذي يزداد مستواه في هذا الإدرار) وأظهرت الدراسة زيادة في معدل النمو للطفيلي في الأوساط المزودة بهذا النوع من الإدرار كذلك وجد إن النسبة العالية من عامل نمو البشرة يمكن إن يكون بديلا لمصل العجول الحديثة الولادة .


Article
Anatomical study on sound and cracking fruits of jujube '' Ziziphus mauritiana Lam".CV. Tufahi during growth and ripening
دراسة تشريحية في الثمار السليمة والمشققة لنبات السدر صنف تفاحي Ziziphus mauritiana Lam".cv. Tufahi أثناء النمو والنضج

Author: علي حسين محمد الطه
Journal: journal of the college of basic education مجلة كلية التربية الاساسية ISSN: 18157467(print) 27068536(online) Year: 2013 Volume: 19 Issue: 79 / علمي Pages: 75-92
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted on 10- years old jujube trees CV. Tufahi grown in Al- Hartha District , Basrah Governorate , to determine the time of crack initiation and changes in some anatomical characteristics of sound and cracking fruits during growth and ripening. Results showed that crack initiation occurred in pericarp tissue after 31 days of anthesis and continued to develop throughout the growth stages of the cracking fruits up to the ripening stage. Results also showed significant differences in some anatomical characters between sound and cracking fruit tissues , in which sound fruits had significant increases, over cracking fruits,in cuticle and epidermis layers thickness and number of cells per mm2 of the inner mesocarp layer recording values of 5.571 um and 34.86 and 271.3 cell respectively , whereas cracking fruits gave significant increases in cell length and width of the inner mesocarp as compared with sound fruits , recording values of 83.2 um and 104.1 um respectively. Anthesis period factor had significant influence on the studied characters, in which period 31 days of anthesis recorded the highest significant increases in cuticle and epidermis layers thickness and number of cells per m m2 over other anthesis periods, whereas period 141 days of anthesis gave the highest significant increases in cell length width as compared to other anthesis periods. The combination of sound fruit and period 31 days of anthesis had the highest significant increases in cuticle and epidermis layers thickness and number of cells per m m2, whereas cracking fruit and period 141 days of anthesis had the highest significant increases in cell length and width as compared to other anthesis periods. It was also found that the swelling length formed in pericarp layer tissue increased throughout fruit growth and ripening stages recording the highest significant increase of value at period 141 days of anthesis ( 340.51 um ) . In addition, both cracking length and width formed in pericarp layer tissue recorded the highest significant increases of value at period 141 days of anthesis , i.e . 262.56 um and 197.66 um respectively .

أجريت هذه الدراسة على أشجار السدر صنف تفاحي وهي بعمر 10 سنوات ومزروعة في أحد البساتين الأهلية بمنطقة الهارثة في محافظة البصرة لغرض تحديد موعد نشوء التشقق والتغيرات في بعض الصفات التشريحية للثمار السليمة والمشققة أثناء النمو والنضج .أظهرت النتائج أن نشوء الشق قد حدث في نسيج البيريكارب بعد 31 يوما من التزهير الكامل وأستمر في التطور أثناء مراحل النمو حتى وصول الثمار المصابة بهذا الضرر الى مرحلة النضج .وبينت النتائج أيضا وجود فروق معنوية في بعض الصفات التشريحية لأنسجة الثمرة السليمة والمشققة, فقد تفوقت الثمار السليمة معنويا على الثمار المشققة في سمك طبقتي الكيوتكل والبشرة وعدد الخلايا في الملم2 الواحد لنسيج الميزوكارب الداخلي وسجلت قيما بلغت 5.571 مايكروميتر و 34.86 مايكروميتر و217.3 خلية بالتتابع في حين تفوقت الثمرة المشققة معنويا على الثمرة السليمة في طول وعرض الخلية لنسيج الميزوكارب الداخلي وسجلت قيما بلغت 83.2 مايكروميتر و 104.1 مايكروميتر بالتتابع . وكان لعامل الفترة بعد التزهير الكامل تأثير معنوي في الصفات قيد الدراسة , فقد تفوقت الفترة 31 يوما من التزهير الكامل معنويا على بقية الفترات في سمك طبقتي الكيوتكل والبشرة وعدد الخلايا بالملم2 الواحد في حين تفوقت الفترة 141 يوما من التزهير الكامل على بقية الفترات في طول وعرض الخلية . سجل التداخل بين الثمرة السليمة والفترة 31 يوما من التزهير الكامل أعلى تفوق معنوي في سمك طبقتي الكيوتكل والبشرة وعدد الخلايا بالملم2 الواحد في حين سجل التداخل بين الثمرة المشققة والفترة 141 يوما من التزهير الكامل أعلى تفوق معنوي في طول وعرض الخلية عند المقارنة مع بقية التداخلات. كما بينت النتائج أن طول الأنتفاخ المتكون في نسيج طبقة البيريكارب قد أزداد اثناء مراحل نمو ونضج الثمرة المشققة وسجلت الفترة 141 يوما من التزهير الكامل أعلى زيادة معنوية بلغت 340.51 مايكروميتر ، في حين سجل كل من طول وعرض الشق المتكون في نسيج طبقة البيريكارب أعلى قيمة معنوية في الفترة 141 يوما من التزهير الكامل وبلغت 262.56 و197.66 مايكروميتر بالتتابع.


Article
Comparative microscopically study of the skin in local and wild rabbits
دراسة نسجية مقارنة للجلد في الأرانب المحلية والأرانب البرية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was prepared to compare between the skin of local and wild rabbits. The samples were taken from five body region (ear, abdomen, neck, thorax and back ).The present study revealed that the basic structure of the skin in local and wild rabbits formed of supperfacial layer is epidermis, which covered with keratinized stratified squamous epithelium and arranged into four rows from cells, beside thickness of epidermis in local rabbit more than that thickness of epidermis in wild rabbits .The deep layer is dermis which dermis divided into two layers, the superficial papillary and deep reticular layers without a clear line demarcation between two layers. Local rabbit dermis was thicker than that wild rabbit dermis due to density of dense irregular connective tissue and fibers. There are two types of hair follicles in both animals was primary and secondary hair follicles. The follicles consists of one into three primary hair follicles and clusters of secondary hair follicles in local rabbit whereas in the wild rabbits, the follicles consists of central primary hair follicles and several of smaller secondary follicles surrounded the central primary hair follicles. The present study revealed that ratio of secondary to primary hair follicles was less in local rabbits than that wild rabbits.

صممت هذه الدراسة للمقارنة النسجية بين جلود الارانب المحلية والارانب البرية اخذت العينات من مناطق )الأذن ، البطن، الرقبة ، الصدر ، الظهر( . النتائج الموجودة تشير بأنه التركيب الأساسي للجلد في الأرانب المحلية والأرانب البريةيتكون من طبقة سطحية هي البشرة التي تغطى بظهارة مطبقة حرشفية ومرتبة الى اربعة صفوف من الخلايا. من جانبأخرسمك البشرة في الأرانب المحلية اكثر من سمك البشرة في الأرانب البرية. الطبقة الغائرة هي الأدمة التي تقسم الىطبقتين هما الطبقة السطحية والطبقة العميقة الشبكية حيث لا توجد حدود فاصلة واضحة بين الطبقتيين. الأدمة في الأرانبالمحليةتكون اسمك مما هو عليه في الأرانب البرية نتيجة لكثافه الأنسجة الرابطة الكثيفة الغير منتظمة والألياف. هناك نوعان من جريبات الشعر في كلا الحيوانيين هما جريبات الشعر الابتدائية وجريبات الشعر الثانوية هذه الجريبات تتكونمن واحد الى ثلاثة جريبات شعر ابتدائية ومجموعة من جريبات الشعر الثانوية في الأرانب المحلية بينما في الأرانب البريةتتكون الجريبات من جريبات شعر ابتدائية مركزية ومجموعة من الجريبات الثانوية الأصغر التي تحيط جريبات الشعرالأبتدائية المركزية. كذلك النتائج الموجودة تشير بأنه نسبة الجريبات الثانوية الى الابتدائية تكون اقل في الأرانب المحليةمن الأرانب البرية.

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

Arabic (2)

English (2)


Year
From To Submit

2017 (1)

2015 (2)

2013 (1)