research centers


Search results: Found 16

Listing 1 - 10 of 16 << page
of 2
>>
Sort by

Article
STUDY OF METHANOL EFFECT ON YEMENI GASOLINE DISTILLATE CONVERSION
دراسة تأثير الميثانول على درجة التحول لقطفة بنزين يماني

Author: Hamed N. Bin Harharah حامد ناصر بن هرهرة
Journal: DIYALA JOURNAL OF ENGINEERING SCIENCES مجلة ديالى للعلوم الهندسية ISSN: 19998716/26166909 Year: 2010 Volume: 3 Issue: 2 Pages: 17-27
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

This paper studies the effect of methanol on catalytic conversion for Yemeni gasoline distillate. In this investigation, a modified zeolite catalyst carried by aluminum-silicate is used for increasing of reaction area and decreasing of operation temperature. Operation conditions are and atmospheric pressure. In presence of methanol, it is noted that the conversion percentage increases up to higher level (from 47 % to 86 %). This positive effect leads to increase the yield of aromatic (from 22 % to 34 % wt.) and olefins (from 20 % to 40.1 % wt.). Beside that, it is found that the addition of methanol allows decreasing the temperature of process from to with the conservative of the same conversion point and required productions at catalytic conversion for individual gasoline.

يدرس البحث تأثير الميثانول (Methanol Effect) على التحول المحفز (Catalytic Conversion) لقطارة بنزين من نفط يماني (Yemeni Gasoline Distillate) . استخدم في العملية عامل حفاز زيوليتي معدّل (Modified Zeolite Catalyst) محمول على سيليكات الألومنيوم (Aluminum-silicate) بهدف زيادة المساحة السطحية للتفاعل وخفض درجة حرارة العملية لجعلها إقتصادية . درجات حرارة التفاعل 500 ° م و 540 ° م عند ضغط جوي ثابت (Atmospheric Pressure). لوحظ إن إضافة الميثانول إلى قطفة البنزين أدى إلى رفع درجة التحول للبنزين (Conversion point of Gasoline) من 47 % إلى 86 % وزناً . هذا التأثير الإيجابي أدى بدوره إلى إرتفاع كمية المنتجات من المركبات العطرية (Aromatic Compounds (B. T. X.)) والمركبات الأوليفينية (Olefin Compounds (E. P. B.)) . حيث كانت نسبة العطريات 22 % ثم إرتفعت إلى 34 % وزناً والأوليفينات من 20 % إرتفعت إلى 40.1 % وزناً ، هذا عند نسبة الميثانول إلى البنزين في اللقيم (1:1) . كما لوحظ إن إضافة الميثانول إلى اللقيم ليس فقط يرفع من درجة التحول لقطفة البنزين ومضاعفة كمية المنتجات من الأوليفينات والأرومات المطلوبة للصناعة البتروكيميائية ، بل إذا كان المطلوب أن تبقى نسبة التحول وكمية المنتجات للمزيج مشابهة لتلك الناتجة من تفكك البنزين بدون إضافة, فإن وجود الميثانول يسمح بتخفيض درجة حرارة العملية من 540 إلى 500 ° م , مما يعني توفير إقتصادي في الطاقة المستهلكة .


Article
Hematological assessment of gasoline exposure among petrol filling workers in Baghdad
دراسة لتقيم التعرض لمادة البنزين بين عمال محطات تعبئة الوقود في مدينة بغداد

Author: Ali A. A. Sahb علي عبد علي صاحب
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: 00419419 Year: 2011 Volume: 53 Issue: 4 Pages: 396-400
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Petrol station attendants are workers chronically exposed to petroleum derivatives primarily through inhalation of the volatile fraction of petrol during vehicle refueling.The adverse health effects of gasoline exposure may be primarily related to impairment of the haemopoietic system with bone marrow depression. Objective: The evaluation of hematopoietic changes among petrol filling workersMethods: a cross sectional survey was carried out with 292individuals, 146 petrol filling workers who spent their working hours in the stations of petrol filling in Baghdad city-group (1) and 146 individuals from people who already work in station as overseers - group (2), were investigated for the effect of gasoline polluted air which arise from inhalation or absorption of benzene through skin Result: Of examined 292individuals, 146 petrol filling workers (all of them) were found with hematopoietic changes. out of 6 potential risk factors, only one (smoking habit)found to be significantly associated with the presence of white blood cell changes(p<0.05) as compared with petrol filling workers who had no such risk factors. Of examined 146 comparison group,40( 27.37%) were found with hematopoietic changes (only white blood cell changes and haemoglobulin level) as compared with individual who had no such risk factor(smoking habit). Conclusion: Although no cases of blood disorders were detected but blood involvement in petrol stations workers is still possible and should be given full attention in medical surveillance of workers.

تمهيد :- أن عمال محطات تعبئة الوقود يتعرضون لمدة طويلة للمشتقات النفطية من خلال الجزئيات المتطايرة من الوقود نتيجة التعبئة لذلك فان التأثيرات الصحية الضارة نتيجة التعرض للبنزين قد تؤدي إلى تلف أو ضرر الجهاز الدموي مع ضعف في أنتاج نخاع العظم للخلايا الدموية الأولية. الهدف:- تقيم التغيرات الدموية بين عمال تعبئة الوقودطريقة العمل:- من خلال دراسة 292فردا (146فردا من عمال محطات تعبئة الوقود في بغداد ممن يقضون جميع أوقات عملهم في محطات تعبئة الوقود في المدينة (المجموعة الأولى) و146 فردا من الإداريين في تلك المحطات كمجموعة مقارنة (المجموعة الثانية) تم قياس مستوى الهيموكلوبين وعدد كريات الدم البيضاء وعدد كريات الدم الحمراء في الدم لمعرفة مدى تأثير الهواء الملوث بمادة البنزين الناتج من التبخر المستمر لتلك المادة ..النتائج:- أن البنزين المستخدم في محطات تعبئة الوقود قد يؤدي إلى تغيرات صحية ضارة في مكونات الدم لعمال تلك المحطات في مدينة بغداد حيث أظهرت النتائج أن معدل الهيموكلوبين لعمال محطة الوقود أقل من معدل الهيموكلوبين للمجموعة المقارنة وكذلك الحال بالنسبة إلى معدل عدد كريات الدم البيضاء و معدل عدد كريات الدم الحمراء ولوحظ وجود فرق إحصائي في معدل عدد كريات الدم البيضاء بين المدخنين وغير المدخنين من عمال محطات تعبئة الوقود وكذلك أظهرت النتائج وجود فرق إحصائي في معدل الهيموكلوبين ومعدل عدد كريات الدم البيضاء بين المدخنين وغير المدخنين في المجموعة المقارنةالاستنتاج: على الرغم من عدم وجود تغيرات دموية كبيرة بين عمال محطات الوقود ألا أن أمكانية وجودها يبقى محتملا ويجب أن نعطيها الانتباه الكامل في التحري الطبي للعمال


Article
Measurements of Detergents Concentration (Linear Alkyl Benzene Sulfonates LAS) for Tigris River Water in Mosul City and Treatment with Sulphurized and Phosphorized Granular Activated Carbon
قياس تركيز المنظفات (سلفونات البنزين الالكيلية المستقيمة) الملوثة لمياه نهر دجلة في مدينة الموصل ومعالجتها بالكاربون المنشط الحبيبي (المكبرت والمفسفر)

Loading...
Loading...
Abstract

The present study depended on (54) samples of water, nunicipal wastewater (39) samples Tigris river water (north, middle and south) of Mosul city (9) samples and water supply treatment plants (Al-Maa Al-Muwahad & Al-Danadan) (6) samples. Analytical results showed the LAS concentration in nunicipal wastewater samples may vary between (0.67-2.5)mg/L and in Tigris river water (north, middle and south) was found (0.01, 0.35 & 0.9) mg/L respectively. The concentration of some heavy metals (Cu, Cr, Pb, Mn & Fe) was measured using atomic absorption spectrophotometer for the river raw water samples and water supply treatment plants samples. The removal affinity percentage of heavy metals (Cu, Cr, Pb, Mn & Fe) was calculated. Study's results indicated decreasing in heavy metals removal efficiency with increasing in detergents (LAS) concentration in Tigris river water, this improved (LAS) acts as a dispersion factor for heavy metals in wastewater which prevents its sedimentation and removing. In order to decrease the environmental and health dangers of detergents pollution, wastewater curing by using a special unit of treatment (suggested by the investigators) with four types of granular activated carbon (GAC) which prepared by investigators (research under edditing) as adsorbent for LAS molecules. Study's results show the dependent method suitibility in reducing detergents pollution percentage by 84% as a maximum. The ability of LAS uptake from river wastewater by using sulfurized and phosphorized GAC obtained from Molasses was found to be (80.3-84.4%), by using sulfurized and phosphorized GAC obtained from asphalt was found to be (30-69%) at special laboratory condition (temperature 25oc and constant pH), that showed a high affinity of LAS molecules toward sulfurized GAC more than phosphorized GAC.

اعتمدت الدراسة الحالية على (54) عينة من المياه، مياه فضلات منزلية مطروحة إلى النهر(39) عينة, ماء النهر (شمال, وسط وجنوب) مدينة الموصل (9) عينات, ماء الإسالة في محطتي الماء الموحد والدندان (6) عينات. أظهرت النتائج التحليلية أن تركيز الـ (LAS) في عينات مياه الفضلات المنزلية المطروحة إلى النهر لكلا الجانبين في مدينة الموصل تراوح بين (67.0- 5.2) ملغم/لتر وفي عينات مياه (شمال ، وسط ، جنوب) نهر دجلة كان تركيزه (01.0 , 35.0 , 9.0) ملغم/ لتر ، وقيس تركيز بعض العناصر الثقيلة (Cu,Cr,Pb,Mn&Fe) باستخدام جهاز الامتصاص الذري لعينات ماء النهر الخام وماء الإسالة لمحطتي (الماء الموحد والدندان) , وتم احتساب النسبة المئوية لإزالة العناصر الثقيلة (Cu,Cr,Pb,Mn&Fe) في محطتي التصفية. أشارت نتائج الدراسة نقصان نسبة إزالة العناصر الثقيلة بازدياد تركيز المنظفات (LAS) في مياه النهر وهذا يؤكد أن (LAS) تعمل كعامل انتشار (Dispersion) للعناصر الثقيلة في المياه الملوثة مما يعيق ترسبها وإزالتها. ولغرض تخفيف المخاطر البيئية والصحية للتلوث بالمنظفات تم معالجة عينات المياه الملوثة باستخدام وحدة معالجة خاصة مقترحة من قبل الباحثين ومعاملتها بأربعة أنواع من الكاربون المنشط الحبيبي ألمحضر من قبل الباحثين (بحث قيد النشر) كمادة مازة لجزيئات الـ LAS. وقد أظهرت نتائج الدراسة ملائمة الطريقة المعتمدة في تخفيض نسبة تلوث المنظفات بمقدار 84% كحد أعلى وإمكانية إزالة الـ LAS من مياه النهر الملوثة باستخدام الكاربون المنشط الحبيبي المكبرت والمفسفر المحضر من المولاس بنسبة (3.80-4.84%) ، وباستخدام الكاربون المنشط الحبيبي المكبرت والمفسفر المحضر من الإسفلت بنسبة (30-69%) عند ظروف مختبرية خاصة (درجة حرارة 25 ْم وpH ثابتة)، وملاحظة ألفة جزيئات المنظفات(LAS) لحبيبات الكاربون المنشط المكبرت أكثر من حبيبات الكاربون المنشط المفسفر.


Article
تقليل الاثر البيئي للتلوث بالرصاص الموجود في البنزين باستعمال عزلة محلية من خميرة Saccharomyces boulardii

Loading...
Loading...
Abstract

Reduce the environmental effect of lead contamination in gasoline by using a local isolate from the yeast Saccharomyces boulardiiAdil T. Al-MusawiMohammed A. Al-SoufiMarket Research and Consumer Protection Center, University of Baghdad.Abstract:The percent of lead content in gasoline that obtained from one of the fuel stations in Baghdad was 52.5 mg/ L., locally isolate from yeast Saccharomyces boulardii was used to removed lead from gasoline after make sure it's by morphological and biochemical tests.It was observed an increase in the efficiency of the removal of lead level by increased duration of contact between material adsorbent (yeast) and gasoline, the removal percent were 67 and 79% when the duration of contact were 15 and 30 minutes respectively, to up to 87% when the duration of contact was 60 minutes to stop after which the percentage removal at this level despite increasing the duration of contact to 90 and 120 minutes. The increase in weight of adsorbent lead to increase the removal of lead element percent until it reaches a certain point did not lead with the increase in weight to increase the proportion of the removal, as the percentage of removal of 45.8, 87 and 89, 95 and 97 and 97% when the weight of material adsorbent amount of 0.05 to 0.1 and 0.2 and 0.3, 0.4 and 0.5gm respectively. The highest removal efficiency of lead was 96% at 150 rpm/ min, while it was 73, 82 and 94% at 50, 100 and 125 rpm/ min respectively, while increasing the stirring speed to 175 and 200 r / min was not effect to increase the efficiency of the removal of lead that it remain at 96%.Key words: gasoline, lead, Saccharomyces boulardii, biological treatment, Atomic Absorption

الخلاصة:بلغت نسبة الرصاص في البنزين المستحصل عليه من احد محطات تعبئة الوقود في مدينة بغداد 52.5 ملغم/ لتر، واستعملت عزلة محلية من خميرة Saccharomyces boulardii التي تم التأكد من جنسها ونوعها باجراء الاختبارات المظهرية والفحوصات الكيميائية الحيوية لازالة الرصاص، اذ لوحظ حصول زيادة في معدل كفاءة إزالة الرصاص بازدياد مدة التماس بين المادة المازة والبنزين، اذ كانت نسبة الازالة 67 و79% عند مدة تماس 15 و30 دقيقة على التوالي، لتصل الى 87% عند مدة تماس 60 دقيقة لتتوقف بعدها نسبة الازالة عند هذا المستوى بالرغم من زيادة مدة التماس الى 90 و120 دقيقة، وادت زيادة وزن المادة المازة الى زيادة معدل ﺇزالة عنصر الرصاص لحين وصولها الى حد معين لم تؤدِ معه الزيادة في وزنها الى زيادة نسبة الازالة، اذ بلغت نسبة الازالة 45.8 و87 و89 و95 و97 و97% عند وزن مادة مازة مقدارها 0.05 و0.1 و0.2 و0.3 و0.4 و0.5 غم على التوالي، وبلغ اعلى معدل كفاءة إزالة الرصاص 96% بسرعة تحريك مقدارها 150 دورة/ دقيقة، في حين كان معدل الازالة 73 و 82 و 94% عند سرعة تحريك مقدارها 50 و 100 و 125 دورة/ دقيقةعلى التوالي، بينما لم تؤثر زيادة سرعة التحريك الى 175 و 200 دورة/ دقيقة على زيادة معدل كفاءة إزالة الرصاص الذي بقي على نسبة مقدارها 96%.


Article
Benzene histotoxic and teratogenic Effects in exposed Mice
التأثيرات النسيجية السميّة والتشوهية في الفئران المعرضة للبنزين

Loading...
Loading...
Abstract

Throughout the last two decades, benzene was a prominent source of an occupational and environmental pollution in Iraq. Especially from direct contact with private electric generators which were installed closer to homes or even inside every home in Iraq. As a result of handling without taking enough precautions, environmental threat has increased due to serious toxic, carcinogenic and teratogenic effects of benzene. Toxicity, carcinogenicity and teratogenicity of this chemical carcinogen were experimented in Swiss albino mice by intraperitoneal (i.p.) injection. Six-week-old male mice were used as a model for toxicity and carcinogenicity together with female mice were treated with benzene, and newborns were sacrificed to study the teratogenic impact. During a period of three months, twice per week, male mice were injected with two doses (0.1% and 0.2%) of benzene diluted with corn oil. Female mice were also treated with (0.1% and 0.2%) of benzene on day 7 prior to gestation at 72 hr intervals for one month and sacrificed 10 days after labor. At the end of experiment, sections of different organs were histopathologically observed and significant changes were noticed. Dose-related changes were detected during examination of males' liver showing hepatocyte swelling, degeneration and fibrosis and similarly glomerular enlargement and tubular necrosis of the kidney. New born mice liver sections showed a significant liver and kidney histological changes. These results may explain a correlation between tumor incidence and transplacental benzene exposure in mice and shade the light on the potential health risks that Iraqi community exposed to.Conclusions: When the researchers take into account the degree of damage resulted from direct exposing Albino mice to benzene for a limited period of time, there will be a reasonable wariness because of the increasing level of toxicity and carcinogenicity in the Iraqi environment.

إن من أبرز المصادر المسببة للتلوث بيئياً و مهنياً خلال العقدين الماضيين في العراق هو البنزين. وخصوصاً بعد أن تم نصب العديد من مولدات الكهرباء الاهلية التي تعمل بالقرب من الدور السكنية بالإضافة الى داخل الدور السكنية نفسها. حيث إزداد التهديد البيئي الذي يسبَبه البنزين من خلال التأثيرات التشوهية والمسرطنة والسمَية الناتجة من عدم أخذ الاحتياطات اللازمة أثناء الاستخدام. لقد تم حقن هذه المادة المسرطنة في الفئران البيضاء المختبرية داخل الصفاق لأختبار تأثير هذه المادة على المستوى التشَوهي والتسرطني والسمَي. إختيرت نماذج من ذكور الفئران بأعمار ستة أسابيع لدراسة الاثر السمَي والتسرطني لمادة البنزين فضلاً عن دراسة التشوه الحاصل في الفئران المولودة حديثاً نتيجة معاملة الاناث اثناء فترة الحمل بهذه المادة. تم الحقن في ذكور الفئران بجرعتين ( 0،1% و 0،2%) من البنزين المخفف بزيت الذرة وعلى مدى ثلاثة شهور بمعدل حقنتين لكل اسبوع. أمّا الاناث فقد تم عوملت أيضا بنفس الجرع (0،1% و 0،2% ) من البنزين قبيل الحمل بمدة إسبوع بمعدل حقنة واحدة لكل 72 ساعة وعلى مدى شهر كامل حيث تم تشريحها بعد مرور 10 أيام من الوضع. وبعد انتهاء مدة التعريض وإجراء فحوصات التشريح المرضي لمقاطع نسيجية مأخوذة من أعضاء مختلفة لوحظ وجود تغيرات مهمة. وخلال معاينة خلايا الكبد العائدة الى ذكور الفئران تم رصد تغيرات متعلقة بمستوى الجرعة تراوحت ما بين تورم وانحلال وتليف خلايا الكبد وفي نفس الوقت تضخم كبيبي وتنكرز انبوبي كلوي. كما أظهرت نتائج الفئران حديثة الولادة مساحة ضخمة من التنكرز فضلاً عن بؤرة من الخلايا المتحولة والمأخوذة من مقاطع نسيجية للكبد، إضافة الى تنكرز انبوبي واضح في خلايا الكليتين. ربما يتضح من خلال هذه النتائج وجود ترابط بين ارتفاع نسبة حدوث الورم وتعرض الفئران للبنزين عبر المشيمة وكذلك تسليط الضوء على جزء من الاخطار الصحية الكامنة وراء تعرض المجتمع العراقي لهذه الملوثات. الإستنتاج: اوضحت هذه الدراسة خطورة التعرض للبنزين لكل من الذكور والحوامل والمولودون حديثا وهذا قد يسلط الضوء على ازدياد نسب السمّية والتسرطن في بيئة العراق بسبب التعرض المستمر لمادة البنزين عند الاخذ بنظر الاعتبار مستوى الضرر الذي سببته تلك المادة في الفئران المختبرية خلال تلك الفترة المحدودة من التعريض.


Article
LIQUID MEMBRANE TECHNIQUE FOR SEPARATION OF BENZENE AND HEXANE MIXTURE.
تقنية الغشاء النفاذي السائل لفصل خليط البنزين والهكسان

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACTThe effect of operating parameters on the batch scale separation ofhydrocarbon mixture (benzene and hexane) with emulsion liquid membranetechnique is reported. An emulsion liquid membrane is a film composed ofsurfactants and their solvent. The sparkleen detergent is used as surfactantand heavy mineral oil as solvent to receive the permeates. The parametersthat influenced the permeation are, composition of feed, contact time withsolvent, ratio of volume of surfactant solution to volume of hydrocarbonfeed, surfactant concentration. The best conditions for the separation in thisstudy were found to be: composition of feed (mole fraction ofbenzene=0.5245), contact time of 10min. , ratio of volumes of surfactantsolution to feed of 0.4 and surfactant concentration of 1wt%. Theseconditions gave a separation factor of (8.0). the process efficiency isevaluated by the separation factor is a parameter to evaluate the processefficiency with respect to distillation process.


Article
Experimental Test for Noise Attenuation in Gasoline Engine with Different Types of Mufflers

Author: Ehsan Sabah M. AL-Ameen احسان صباح
Journal: Journal of Engineering and Sustainable Development مجلة الهندسة والتنمية المستدامة ISSN: 25200917 Year: 2012 Volume: 16 Issue: 4 Pages: 390-398
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

IC engines are a major source of noise pollution. An engine noise is mainly due to exhaust noise. Suppressing of an engine exhaust noise has been a subject of interest for many years. Mufflers are used to minimize sound transmission caused by exhaust gases. Thus, muffler design becomes more important in noise reduction. The present work compares between three different types of an exhaust muffler for noise attenuation of single cylinder four stroke air-cooled gasoline engine. A set of conclusions achieved about the effect of the mufflers chamber's expansion ratio, chambers length, and wall thickness. Some of them agree with former works

تعتبر محركات الاحتراق الداخلي من المصادر الرئيسية للتلوث الضوضائي. السبب الرئيسي لضجيج المحرك هو ضوضاء العادم. كتم ضوضاء عادم المحرك موضع اهتمام لسنوات عديدة. الكواتم تستخدم لتقليل انتقال الصوت الناجم عن غازات العادم. لذا اصبح تصميم كاتم الصوت أكثر أهمية في الحد من الضوضاء. يقارن هذا العمل بين ثلاثة انواع مختلفة لكاتم صوت العادم لتخفيف الضوضاء لمحرك بنزين احادي الاسطوانة رباعي الاشواط مبرد بالهواء. تم التوصل إلى مجموعة من الاستنتاجات التي حول تأثير التوسع في غرفة الكاتم و طول الغرفة وسمك الجدار وتوافقت بعض من الاستنتاجات مع اعمال سابقة


Article
QUANTITATIVE ANALYSIS OF LEAD LEVEL IN HUMAN SCALP HAIR IN SOME OCCUPATIONALLY EXPOSED WORKERS IN PETROL STATION IN BAGHDAD
التحليل الكمي لمستويات الرصاص في شعر فروة الرأس لبعض العاملين في محطات تعبئة البنزين في مدينة بغداد

Author: Manal Kamal Rasheed منال كمال رشيد
Journal: AL-TAQANI مجلة التقني ISSN: 1818653X Year: 2015 Volume: 28 Issue: 2 Pages: E52-E60
Publisher: Foundation of technical education هيئة التعليم التقني

Loading...
Loading...
Abstract

Over the last three decades, there has been an increasing awareness of environmental and occupational exposures to toxic or potentially toxic trace elements. Chemical investigation was conducted into the concentrations of Lead in scalp hair samples of some selected workers who work at occupational settings which expose them to metal contaminants. The measured concentrations of Pb was compared with the level in workers who were unlikely to be occupationally exposed to the studied metal contaminants. Traces of Lead was found in all the samples analyzed. However the concentration of the studied metals was higher in occupationally exposed workers than those who was not likely to be occupationally exposed to the metals.The objective is to assess the concentrations of lead(pb) in scalp hair workers who are exposed to metal hazards of their occupational settings in petrol station in Baghdad and compared with those who are not likely to be exposed to the metal.The samples were randomly selected from thirty workers who work at three petrol station located in Bagdad. Twenty samples were also collected from individuals who were virtually not occupationally exposed Pb. The metal quantitative analysis using atomic absorption spectrophotometer.The range concentration of lead obtained from scalp hair workers occupationally exposed individuals were found to be 0.03-0.2mg/L compared with lead in scalp hair workers unexposed to metal contamination 0.009-0.013mg/l . The mean(± SD) (0.106± 0.064)mg/L was highly significantly increased in scalp hair of the occupationally exposed as compared to unexposed to metal(0.01±0.001)mg/L, p<0.005.There was highly significant positive correlation between the concentration of pb and the duration of exposed to metal( r=0.89 ,p<0.0005).The results of this study have revealed that the average concentration of lead in human scalp hair of occupationally exposed workers increases with increased number of years spent by an individual at the work place.

لأكثر من ثمانية عقود سابقة ,هناك وعي للتعرض البيئي والمهني للعناصر السامة أو الى جهد عناصر السامة النادرة. التحليلات الكيميائية توصلت الى أن المستويات الرصاص في فروة الرأس لعينات أختيرت لعمال يعملون في مهن تعرضهم الى تلوث معدني . التراكيز المقاسة لعنصر الرصاص قد تم مقارنتها مع المستويات عند العاملين الذين لم يتعرضوا للملوثات كيميائية المدروسة. ان النماذج التي تم تحليلها وجد فيها اثار لعنصر الرصاص . ووجدت ان تراكيز المعدن المدروس كانت ذو قيمة عالية في العمال المهنيين المتعرضيين للتلوث المعدني أكثر من اولئك الذين لم يتعرضوا مهنيا للتلوث .العيينات قد أختيرت عشوائيا من ثلاثين عامل يعملون في ثلاث محطات تعبئة وقود في مدينة بغداد وعشرين نموذج أخر كانت قد أختيرت من اشخاص لم يتعرضوا عمليا للرصاص بشكل مهني .وقد حللت النماذج كميا بأستخدام جهازالمطياف الضوئي بطريقة الامتصاص الذري . الهدف من الدراسة هو تقييم مستويات الرصاص في فروة رأس العاملين الذين تعرضوا للمعدن الخطير(الرصاص) نتيجة عملهم في محطات تعبئة البنزين ومقارنتها مع العاملين الذين لم يتعرضوا بشكل دائم الى لمعدن الرصاص.إن مدى تركيز لعنصر الرصاص المأخوذ من فروة رأس العاملين المتعرضين يتراوح بين 0.03- 0.2 (ملغملتر) , ومقارنتها مع الاشخاص الذين لم يتعرضوا للتلوث بالمعدن 0.013-0.009 ملغم لتر. أن معدل مستوى الرصاص في فروة رأس العاملين المتعرضين للمعدن( معدل ± أنحراف المعياري) هو(0.106 ± 0.064 )ملغم لترذو زيادة معنوية عالية عند مقارنتها مع معدل مستوى الرصاص في فروة رأس الاشخاص الذين لم يتعرضوا للتلوث المعدني (0.01±0.0013 ) ملغم لتر , . p<0.0005 وهناك علاقة معنوية موجبة بين تركيز الرصاص (ملغم لتر) ومده التعرض للمعدن الرصاص في فروة رأس العاملين المتعرضين للمعدن الخطير, r=0.89,p<0.005النتائج لهذه الدراسة أظهرت ان معل التركيز لمعدن الرصاص في فروة الراس للعمال المهنيين المتعرضين للتلوث المعدني يزداد مع زيادة عدد السنين التعرض في موقع العمل .


Article
LIMITATION OF LEAD CONCENTRATION IN GASOLINE THAT AVAILABLE IN THE LOCAL MARKET AND ITS EFFECT ON THE ENVIRONMENT
تحديد نسب الرصاص في الغازولين المتوفر في السوق المحلية وأثره على البيئة

Loading...
Loading...
Abstract

Although the earth crust is not rich with Lead element but large quantities have been released into environment as a result of humanity activities in particular through the last decades. Consumption of gasoline plays a rule in increasing the concentration levels in the atmosphere in radical change, that cease of using fuel type leaded gasoline in vehicles such as tetraethyl lead (TEL) and tetramethyl lead (TML) to improve the octane number and as an inhibitor to knocking phenomenon that happened in gasoline engines.Our research aimed to determine concentration levels of lead in gasoline available in the local gasoline stations in Baghdad city and its impact on the environment.Eleven gasoline samples were gathered from gasoline stations spreading in Baghdad city. Six of which in Karkh site: Al-Autaifaih, Al-Hurai, Al-Latifaih, Al-Yarmook, Mulla-Howaish, and Umo-Altobule gasoline stations. And other five in Rusafa site: Al-Solaikh, Vegetable Oils, Al-Kamalai, Al-Saadre City, and Al-Kailany gasoline stations.In this research the reaction of alkyl lead compound with solution of tricaprylmethyl ammonium chloride ( Aliquat 336 ) and iodine I2 that dissolved in isobutyl ketone (MIBK) have been used to increase the stability of lead ions in the samples solutions that were subjected to tests using atomic absorption (AAS) technique. Standard calibration curve for lead has been drawn, so by using the rectilinear equation for the given standard curve the level of total alkyl lead in gasoline samples was estimated.By this work it was found that the content of alkyl lead in some gasoline samples approaches the 7 mg/L or the gasoline lead free ( references of this research ) and other samples below this range, whereas the higher concentration in samples that were subjected to test have been denoted to pollution to the gasoline was occurred from previous additions. Our research references also denoted that concentration of 500 mg/L of alkyl lead must be added to the gasoline fuel in order to increase its performance.Using the procedure that has been used in our work the minimum level of alkyl lead in gasoline samples was found equal to 0.17 mg/L and the maximum value of alkyl lead was found equal to 43.69 mg/L. These levels of alkyl lead found in our research are below the natural additions that give higher performance of gasoline product toward vehicles of gasoline engines

بالرغم من أن القشرة الأرضية ليست غنية بالرصاص ألا أن كميات كبيرة من الرصاص تطلق إلى البيئة بوساطة النشاطاتالبشرية وبالخصوص في العقود القليلة الماضية، يساهم حرق الغازولين في زيادة نسبة الرصاص في الجو بشكل كبير حيثكمضافات لتحسين الرقم (TEL) و ا ربع أثيل الرصاص (TML) تستخدم مركبات الرصاص العضوية مثل ا ربع مثيل الرصاصومانعة للفرقعة في محركات الغازولين لذلك يهدف البحث إلى حساب نسب الرصاص في الغازولين المت وافر (ON) ا لأ وكتينيفي محطات تعبئة الوقود في مدينة بغداد وأثر تواجده على البيئة.تم سحب نماذج عددها ( 11 ) أنموذج اً من منتجات وقود الغازولين لمركبات البنزين المتوافر في محطات تزويد الوقود لستةمنها في جانب الكرخ : محطة وقود العطيفية والحرية واللطيفية واليرموك وملاحويش وأم الطبول والخمسة الأخرى في جانبالرصافة: محطة وقود الصليخ والزيوت النباتية والكمالية ومدينة الصدر والكيلاني في مدينة بغداد.tricaprylmethyl ) مع ملح رباعي الأمونيوم I أستعمل في بحثنا تفاعل مركبات الرصاص الألكيلية مع الأيودين 2لغرض زيادة ثبات أيونات (MIBK) مذاباً في المثيل أيسوبيوتيل كيتون Aliquat 336 ( ammonium chlorideتم رسم منحني المعايرة القياسي للرصاص .AAS الرصاص في محلول النماذج عند فحصها بتقنية مطياف الأمتصاص الذريوبالأستعانة بمعادلة منحني المعايرة القياسي حسب مستوى التركيز لمركبات الرصاص الألكيلية الكلية في الغازولين.فوجدنا أن بعض العينات يقترب محتوى الرصاص الألكيلي فيها من حدود تركيز الرصاص الألكيلي في الغازولين الخالي منالرصاص أي من قيمة 7 ملغم/لتر ( من مصادر بحثنا ) والبعض الآخر دون هذا المستوى. بينما أعلى تركيز في العينات التيأخضعت للفحص تشير إلى أن مستوى التركيز يقترب من حدود تلوث الغازولين من أضافات سابقة. حيث أن مصادر بحثناأيضاً تشير إلى أنه من الواجب إضافة تركيز للرصاص الألكيلي يقارب 500 ملغم/لتر لغرض رفع أداء منتوج الغازولين.ففي بحثنا وجدنا من بين محطات تزويد وقود الغازولين أن أوطأ مستوى تركيز للرصاص يبلغ 0.17 ملغم/لتر وأعلى تركيز يبلغ43.69 ملغم/لتر. وهذه نسب دون المستوي الطبيعي لغرض رفع أداء منتوج الغازولين إلى مستوى أعلى تجاه محركاتالغازولين


Article
The Study of Ecological Pollution with Lead in Baquba City and its Suburbs
دراسة التلوث البيئي بالرصاص في مدينة بعقوبة وضواحيها

Loading...
Loading...
Abstract

This field study was conducted in Baquba city and its suburbs, to investigate the pollution levels of lead element, and determine its concentration in the soil and river water and its sediments and some plants types of . The present study included sampling and analysis of 51 of soil samples and 36 samples of rivers water, streams and Sediments and 14 samples of plant from different areas of Baquba city and its suburbs included areas of 18 locations that represented industrial , residential , agricultural and roadsides . The results showed that the averages of lead concentration reached 36.96 , trace , 21.72 ppm in soil samples , river water and rivers sediment, respectively . The results showed that lead concentration with a singe between 0.4 - 2.5 , 5.68- 11.52 , 5.74- 11.53 ppm in leaves samples Phoenix dactylifera , Citrus sinensis, Citrus aurantium , respectively . The results showed the high concentrations of lead in the soil of Baquba city and its suburbs, exceeding four times the suggest global average concentrations of lead accepted, amounting to 10 ppm . Based on the results obtained in the present study it can be concluded that the main cause of the high concentrations of lead in the environment of Baquba city and its suburbs was the human activities. At the first of them comes from gasoline genitive tetra Ethyl lead and followed by the factories that deal with lead and its compounds as well as industries and other activities .

أجريت هذه الدراسة في مدينة بعقوبة وضواحيها ، بهدف التعرف على مستويات التلوث بعنصر الرصاص ، تحديد تراكيزه في التربة , مياه الأنهار , الجداول ورواسبهما وبعض النباتات المتواجدة فيها . تضمنت الدراسة نمذجة وتحليل 51 عينة من التربة , 36 عينة من مياه الأنهار والجداول ورواسبهما و 14 عينة من النباتات لمناطق مختلفة من مدينة بعقوبة وضواحيها تضمنت 18 موقعا مثلت مناطق صناعية , سكنية , زراعية وجوانب الطرق. أظهرت النتائج إن المعدلات العامة لتركيز الرصاص بلغت , 36.96 أثر , 21.72 ppm في عينات التربة , مياه الأنهار والجداول ورواسب الأنهار والجداول على التوالي . كما لوحظ من النتائج ان تركيز الرصاص تراوح بين 0.4 – 2.5 , 5.68 – 11.52 , 5.74 – 11.53ppm في عينات سعف نخيل التمر , وأوراق البرتقال , والنارنج على التوالي . ويلاحظ من النتائج التي تم التوصل اليها ارتفاع تراكيز الرصاص في تربة مدينة بعقوبة وضواحيها ، إذ تجاوزت تراكيزها أربع مرات المعدلات العالمية المقترحة لتراكيز الرصاص المسموح بها والبالغة 10ppm . بناءً على النتائج المستحصلة في الدراسة الحالية تم استنتاج ان المسبب الرئيس لارتفاع تراكيز الرصاص في عناصر بيئة مدينة بعقوبة وضواحيها هو النشاط البشري ويأتي في المقدمة البنزين المضاف اليه رابع اثيل الرصاص , ويليه في ذلك المصانع التي تتعامل مع الرصاص ومركباته, فضلا عن الصناعات والأنشطة الأخرى .

Listing 1 - 10 of 16 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (16)


Language

Arabic (8)

English (6)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2018 (2)

2017 (2)

2016 (3)

2015 (1)

2014 (1)

More...