research centers


Search results: Found 57

Listing 1 - 10 of 57 << page
of 6
>>
Sort by

Article
Building A Organization Unit for Extension Remote Sensing Agricultural in Iraq
بناء وحدة تنظمية لأرشاد التحسس النائي الزراعي في العراق

Author: Samer Muhii Taha سامر محي طه
Journal: Thi-Qar University Journal for Agricultural Researches مجلة جامعة ذي قار للبحوث الزراعية ISSN: 22225005 Year: 2013 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 100-114
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

Some scientific studies, reports and agricultural extension statistics had showed that problems in the that made negative impact on the capability of the organization to satisfy the needs of the target from agricultural extension service, also weakness of its effectiveness and influence,Absence of Organization Unit, So this research is aiming to Building A Organization Unit for Extension Remote Sensing Agricultural in Iraq prepared a proposedtheoretical imagination for the Organization Unit according to Literatures in field of management and agricultural extension. The research concluded with several recommendation to improve performance level of Agricultural Extensional Organization.

تشير معظم الدراسات والاحصاءات العلمية الى ضعف الخدمة الارشادية المقدمة للاسرة الريفية مما انعكس ذلك بشكل واضح على انتاجية وانتاج النظام المزرعي, وياتي في مقدمة اسباب الضعف هو غياب الوحدة التنظمية ولاسيما المتحصصة للقيام بالاعمال الارشادية الزراعية,لذا هدف البحث الحالي الى بناء وحدة تنظمية لأرشاد التحسس النائي الزراعي في العراق في ضوء الادبيات في ميادين الادارة والارشاد الزراعي تكونت من المهام(الواجبات) وعلى المستويين المركزي والمحلي و تحديد الوظائف وشاغليها للقيام باداء اعمال هذه الوحدة, فضلا عن عددا من التوصيات التي تسهم في تحسين مستوى اداء المنظمة الإرشادية الزراعية وبقاءها، ونموها واستمرارها وتحقيق اهدافها بفاعلية.


Article
استخدام تقنات التحسس النائي لإدارة وتقييم الغابة الحضرية في نينوى

Authors: محمد يونس العلاف --- فائزة علي رشيد
Journal: Journal Of Kirkuk University For Agricultural Sciences مجلة جامعة كركوك للعلوم الزراعية ISSN: 22210482 Year: 2019 Volume: 10 Issue: 2 Pages: 134-142
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

أجريت هذه الدراسة على غابة نينوى الواقعة في الجانب الأيسر من مدينة الموصل عند تقاطع خطي عرض 4" 21' 36 o و 6" 23' 36 o شمالاً وخطي طول 1" 7 ' 43o و 53 " 7 ' 43o شرقاً. وقد بلغت مساحة الدراسة 2509 دونم بهدف تقييم إدارة الغابة الحضرية في نينوى. شمل العمل المكتبي على استخدام التصنيف الموجه (Supervised Classification) للبيان الفضائي ببرنامج لمنطقة غابة نينوى وما حولها للقمر الصناعي الأمريكي اللاندسات Land sat وللمتحسس راسم البيانات الموضوعي المحسن Thematic Mapper Enhancement ذو الدقة المكانية 25.14 متر . واستخدم برنامج ArcGIs9.3 في اعداد الخرائط الاحادية . اما العمل الحقلي فشمل على اجراء قياس للقطر عند مستوى الصدر (dbh) ، قياس الارتفاع الكلي للأشجار وحساب مساحة التغطية التاجية وإيجاد الحجم . وقد نتج عن التصنيف الحصول على كل من أبنية و طرق و أشجار أبرية و أشجار عريضة الأوراق و غطاء نباتي و مياه وأراضي خالية، فالأبنية بدت واضحة جدا وظهرت بلون ابيض والنهر باللون الازرق كذلك تمكنا من معرفة المساحات المغطاة بالأشجار والتي ظهرت باللون الاخضر والاراضي الخالية باللون البني والمغطاة بالاعشاب والحشائش والتي ظهرت باللون الشذري والطرق المعبدة تميزت باللون الاحمر. وتبين لنا من نتائج تصنيف البيان الفضائي ، ان اعلى نسبة تغطية في غابة نينوى كانت للغابة وبلغت 28,38% بينما بلغت نسبة النهر 16,68% يليه صنف الاستخدام السياحي بنسبة 11,90% تليها الطرق ومقتربات الطرق بلغت بنسبة 10,88% في حين بلغت نسبة الأراضي الخالية 8,74% والجزر 7,01% ، تليه المزارع بنسبة 5,69% ثم الأراضي السكنية بنسبة 4,47% تليها الابنية بنسبة 0,71% واخيراً مجرى الخرازي بلغت نسبتة من منطقة الدراسة 0,40%. ومن ملاحظة النسب اعلاه نجد ان صنف السياحة كان الأكثر تجاوزاً على مساحة الغابات ومازال التجاوز السياحي مستمراً على حساب مساحة الغابة الأصلية تليها الطرق ومقتربات الطرق والتي أخذت جزءاً مساحة من الغابة . اما بالنسبة لاشجار غابة نينوى فقد اشارت النتائج الى ان اليوكالبتوس كان الاكبر مساحة في غابة نينوى ونسبة التغطية لها 70,97% بينما الكازوارينا كان الاقل مساحة بين أشجار الغابة و كانت الاقل في نسبة التغطية والتي بلغت 0,36 %. وبينت النتائج ان الدقة الكلية لتصنيف البيان الفضائي بلغت 6,94 % بينما بلغت نسبة الخطأ الكلي للتصنيف 5,4 % فقط وهذا يعني إمكانية الاعتماد على البيان الفضائي في التصنيف. وفيما يتعلق بأصناف التغطية التاجية للأـشجار أظهرت النتائج إن اليوكالبتوس أعطى أعلى مساحة تغطية تاجية بينما أعطت الكازوارينا اقل مساحة تغطية تاجية .

This study was conducted in a forest of Nineveh, located in the left side of the city of Mosul, at the intersection of latitude 36° 20' 24" north and longitude 43° 7' 48" to the east. The total studied area was 2509 acres in order to assess the management urban forest of the Nineveh depending on Supervised Classification for the satellite image using Erdas imagine 9.1 program for the Nineveh Forest and around of the USA satellite Land sat and sensor thematic mapper improved ETM + with a spatial accuracy 14,25 meters. The results out of classification were all of the buildings, roads, trees, conifers trees, broad-leaved, vegetation, water, empty terrains, building looked very clear and appeared white and river colored in blue as well as we were able to see wooded areas, which appeared green, and empty terrains in brown and covered with grass and herbal which appeared in cyan and the paved roads marked in red. The results of the satellite image showed that the highest percentage of cover in Nineveh and around was the forest and reached 28.38% while the river rate was 16.68%, followed by the class of the tourist use which was 11.90%, and then followed by roads their approaches amounted to be 10.88% empty terrains rate was 8.74% and 7.01% for islands, followed by the farmlands to be 5.69% and residential land was 4.47%, followed by buildings to be 0.71% and finally Al-kharraze stream of the studied area accounted for 0.40%. Noting the result, it was found that the tourist class was the most encroachment on forest area and tourism is still going on encroachment on the original forest area, followed by the roads, and their approaches that took up of the forest area. As for the forest trees of Nineveh forest, the results indicated that Eucalyptus was the largest forest area and was the highest in the coverage ratio, which amounted to be 70.97%, while the Casuarina was the lowest among the trees of the forest area and was the least in the coverage ratio, which amounted to be 0.36%. The results showed that the overall accuracy of the classification satellite imagery amounted to be 6.94%, while the overall error of classification accounted for 5.4% only and this means that it was accurate to rely on the satellite imagery in classification.


Article
إمكانية استخدام بيانات التحسس النائي والبرمجيات المرافقة له في إعداد خرائط المناطق البيئية الزراعية

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, a map has been prepared showing the appropriate value of wheat crop cultivation with three levels by adopting some soil properties. The aim of this study was to prepare reliable appropriate maps can be adopted in the future to estimating the quantity of seeds needed, economic costs to establishing a successful agricultural operation within the target land in this study so that there is no waste of time and effort. Thus, this type of map remains within the framework of open studies that can be to add, edit and accumulate information. We selected area that represents Nineveh governorate for preparation maps of Agro-Ecological Zones maps of Nineveh. The choice of wheat was because it is a strategic agricultural crop known in the central and northern regions of the country, especially in the Nineveh governorate. The work has been divided into several different paths; the purpose is to include as much land coverage as possible that can be contained according to the leading roads to it and land uses. It included information, observations related to plant, cultivated crops, type of soil, climatic conditions, agriculture processes, land use, the prevailing irrigation system (rainfed, irrigated), type of soil to prepare the agro-ecological zones, then took soil samples from different areas of the governorate then analyzed them. Thus, we estimated acidity degree, electrical conductivity, gypsum and gypsum, as well as soil texture. We then found an appropriate value for each of the properties mentioned.

تم اعداد خريطة توضح قيمة ملائمة زراعة محصول الحنطة وبثلاث مستويات باعتماد بعض خواص التربة. لقد كانت غاية هذه الدراسة هي اعداد خرائط ملائمة يمكن الاعتماد عليها مستقبلا في تقدير كمية البذور اللازمة والكلف الاقتصادية لإقامة الي عملية زراعية ناجحة ومدروسة ضمن مساحات الأرض المستهدفة في هذه الدراسة بحيث لا يكون هناك هدر بالوقت والجهد، وعليه فان هذا النوع من الخرائط يبقى في إطار الدراسات المفتوحة القابلة للإضافة والتنقيح وتراكم المعلومات بحيث يمكن الاستفادة منها والاضافة عليها في ان واحد. تم اختيار المناطق الممثلة من محافظة نينوى لغرض اعداد خرائط الملائمة البيئية الزراعية للمحافظة، وقد كان اختيار محصول الحنطة كمحصول زراعي استراتيجي تعرف به المناطق الوسطى والشمالية من البلاد وخاصة محافظة نينوى. فقد تم تقسيم العمل بعدة مسارات مختلفة؛ لغرض شمول أكبر قدر من الأراضي بالتغطية الميدانية والتي يمكن احتوائها وفقاً للطرق المؤدية اليها ومعرفة استخدامات الاراضي. حيث شملت المعلومات والملاحظات المتعلقة بالنبات والمحصول المزروع، ونوع التربة، والظروف المناخية السائدة، وطبيعة العمليات الزراعية، وتحديد طبيعة استخدام الأرض، وتحديد نظام الري السائد، (إرواء، ديمي)، وتحديد نوع التربة لإعداد خريطة المناطق البيئة الزراعية. ومن ثم تم جلب وتحليل عينات ترب الدراسة لمناطق متباينة من المحافظة والتي لها مساحات مترامية الأطراف، وبهذا فقد تم تقدير درجة الحموضة، والتوصيل الكهربائي، ونسبة الكلس والجبس بالإضافة الى نسجة التربة، ثم تم إيجاد قيمة ملائمة كل من هذه الخواص المذكورة. وخلصت الدراسة الى رسم خريطة ملائمة التربة لمحافظة نينوى موضحا عليها مناطق الملائمة، حيث كانت المناطق غير الملائمة تشغل معظم النصف الجنوبي من المحافظة.


Article
Using Remote Sensing Data in Gully Erosion in the Area Between Mosul City and Hammam Al-Alil Northern Iraq
استخدام معطيات التحسس النائي في التعرية الأخدودية للمنطقة المحصورةبين مدينة الموصل وحمام العليل شمال العراق

Author: Aiman T. Mohammad AL-Sayegh أيمن طلال محمد الصائغ
Journal: Iraqi National Journal of Earth Science المجلة العراقية الوطنية لعلوم الارض ISSN: 16823222 Year: 2011 Volume: 11 Issue: 1 Pages: 33-46
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The summary of this research is the preparation of surface drainage network map as interpreted from normal color satellite image at a scale of (1:100.000), recorded in 2001. The study area reflects the existence of different types of drainage systems such as (Dendritic, subparallel and pinnate) resulted from the differences in rock type and degree of slopes.The gully erosion maps of study area which taken from the surface drainage network were compiled using the Surfer 8 program depending upon (Bergsma, 1982) system. The research region was affected by gully erosion and classified into three zones. Zone of slight erosion at rate of 21.17%, medium erosion zone at rate of 58.39%, and severe zone at rate of 20.44%.

خلص هذا البحث إلى إعداد خارطة لشبكة تصريف المياه السطحية المعدة من المرئية الفضائية الملونة طبيعياً بمقياس (1:100.000) والمأخوذة بتاريخ 2001، حيث أشارت الخارطة المنتجة إلى وجود أنماط مختلفة لتصريف المياه منها الشجري والشبه متوازي والريشي نتيجةً لاختلاف الميل والبنية الصخرية. اتضح من خارطة التعرية الأخدودية لمنطقة البحث والمعدة بإستخدام برنامج Surfer 8)) والمأخوذة من شبكة التصريف السطحي معتمدين بذلك على نظـام (Bergsma, 1982). إن المنطقة متأثرة بالتعرية الأخدودية بأنطقتها الثلاثة حيث شكل نطاق التعرية الأخدودية الخفيفة نسبة (21.17)%، بينما شكل نطاق التعرية الأخدودية المتوسطة نسبة (58.39)%، في حين شكل نطاق التعرية الأخدودية الشديدة نسبة (20.44)%.


Article
Removal of Non-Systematic Noise From Remotely Sensed Databy Using Composed Filters
إزالة الضوضاء غير النظامية من معطيات التحسس النائي باستخداممرشحات مركبة

Loading...
Loading...
Abstract

Remotely sensed data especially satellite images contain noise in some cases for both types systematic and non-systematic. These noise represent by forms working to create problems in interpretation and analysis of remote sensing data. The non-systematic noise considered one of these problems because it appears by an random points in all parts of images and with different intensity of it surrounding areas. Therefore, the Non-systematic noise must be use active processing software to remove it, in order to avoid the effect on the other pixels which are not contain noise in the image. Oppositely, the systematic noise is shown by systematic frequently lines patterns, therefore it can been recognize and processing.The present study shows an active method for removing the non-systematic noise without change the other pixels. The suggested method is represented by a design of decision function depending on mixed filter, which is formed by merging the median filter and average filter depending on the thresholds value which used in comparism. The suggested method provided a good accuracy comparing with the classical methods, by removing the non-systematic noise without any pixel distortions of the original image.

تحتوي معطيات التحسس النائي في بعض الحالات و خصوصاً مرئيات الأقمار الصناعية على ضوضاء بنوعيها النظامية وغير النظامية والتي تظهر بأشكال وهيئات معينة تعمل على إضفاء صعوبة في عملية تحليل و تفسير معطيات التحسس النائي بصريا ورقميا. تعد الضوضاء غير النظامية من ابرز هذه المشاكل كونها تظهر بشكل نقاط عشوائية التوزيع في جميع أجزاء المرئية وبانعكاسات طيفية تختلف عما يحيط بها، لذلك فهي تحتاج الى طرائق معالجة كفوءة لإزالتها دون التأثير على باقي نقاط المرئية الأصلية. على العكس من ذلك فان الضوضاء النظامية تظهر على شكل خطوط متكررة بشكل نظامي، لذلك يتم تمييزها بسهولة ولا تحتاج الى طرق معقدة لإزالتها.
تناولت الدراسة الحالية طريقة معالجة كفوءة لإزالة الضوضاء غير النظامية دون التأثير على باقي نقاط المرئية الأصلية وذلك بتصميم واقتراح دالة قرار معتمدة على المرشحات المركبة والمكونة من دمج المرشح الوسيط (Median Filter) ومرشح المعدل (Average Filter) وبالاعتماد على عتبة معينة (Threshold Value) بغية استخدامها للمقارنة. أعطت الطريقة المقترحة نتيجة جيدة مقارنة بالطرق التقليدية من خلال إزالة الضوضاء دون تغيير القيم الأصلية لنقاط المرئية


Article
Edge Detection of Radar Image using Discarding Wavelet Transform
كشف حافات المرئيات الرادارية باستخدام التحويل المويجي الحاذف

Author: Hather Ibraheem Abed AL-Jobury حاضر إبراهيم عبد
Journal: Tikrit Journal of Pure Science مجلة تكريت للعلوم الصرفة ISSN: 18131662 Year: 2010 Volume: 15 Issue: 1 Pages: 320-327
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

In this research we found out a new method for edge detection based on orthogonal wavelet transform .This method is based on several stages . In the first stage, the image decomposed into approximation coefficients and detail coefficients which consist of horizontal details (horizontal edges),vertical details(vertical edges) ,and diagonal details(diagonal edges which is corrupted by multiplicative noise).In the second stage, the image constructed by several stages, first discarded the approximation coefficients, second removed the multiplicative noise by several stages, first transformed logarithmically the diagonal details (transformed multiplicative noise to additive),second applied the median filter to correct the diagonal edges for the multiplicative noise . third transformed exponentially the diagonal edges using exponential transform . So , the steps of new method for edge detection applied on all decomposition levels.The performance is me seared quantitantially by using ratio between signal value to the mean square error(S/MSE) and the results has proved the superiority of suggested method(Edge Detection of Radar Image using Discarding Wavelet Transform),especially in the third decomposition level.

تم خلال البحث استحداث طريقة جديدة في كشف الحافة (Edge Detection) بالاعتماد على أسلوب التحويل ألموجي المتعامد(Orthogonal Wavelet Transform)،وقد تضمنت هذه الطريقة مرحلتين رئيسيتين: المرحلة الأولى حيث يتم فيها تحليل (Decomposition) المرئية الأصلية إلى ثلاثة مستويات تحليل يتم في كل مستوى تحليل الحصول على المعاملات التقريبية(Approximation coefficients) ومعاملات التفاصيل والمتضمنة التفاصيل الأفقية (الحافات الأفقية (Horizontal edges) ) والتفاصيل العمودية(الحافات العمودية(Vertical edges)) والتفاصيل القطرية والمتضمنة الحافات القطرية إضافة إلى الضوضاء المتعاضد(Multiplicative noise) المصاحب لعملية التصوير).أما المرحلة الثانية فهي مرحلة تركيب(Reconstruction) مستويات التحليل الثلاثة ، حيث تتضمن هذه المرحلة إجراء خطوات عدة في كل مستوى من مستويات التركيب.وقد تضمنت هذه الخطوات على : أولا حذف(Discarding) المعاملات التقريبية وثانيا إزالة الضوضاء المتعاضد المصاحب للتفاصيل القطرية والإبقاء على الحافات القطرية من خلال إجراء المراحل الآتية : أولا تحويل التفاصيل القطرية لوغاريتما (تحويل الضوضاء المتعاضد إلى ضوضاء إضافي(Additive noise)) وثانيا تطبيق المرشحةMedian على التفاصيل القطرية الناتجة لإزالة الضوضاء وتحسينها بعد ذلك يتم التحويل العكسي للتفاصيل المحسنة باستخدام الدالة ألآسية،وبعد ذلك يتم الحصول على مرئية الحافات المكتشفة.وقد تم قياس كفاءة الطريقة المقترحة باستخدام نسبة الإشارة إلى معدل مربع الخطاء(Signal to Mean Squared Error(S/MSE)) وكذلك القدرة العظمى للإشارة إلى الضوضاء(Peak Signal to Noise Ratio(PSNR)) أظهرت النتائج تفوق الطريقة المقترحة لاسيما في مستوى التحليل الثالث.


Article
The Investigation of Oil Pollution Using Remote Sensing Data and Geochemical Criteria in Qarah Chauq Area, Northern Iraq
التحري عن الملوثات النفطية باستخدام معطيات التحسس النائي والدلالات الجيوكيميائية لمنطقة قره جوق _ شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The study area is situated near Makhmour district, crossing the Lesser Zab River in (NW-SE) direction and covering an area of about (2000) square kilometers. Using thematic mapper (TM) and thermal band techniques, it was possible to observe thermal spots on the southern part of Qarah Chauq structure and at Wadi Kendinawa. Field samples collected from the southern part of Qarah Chauq structure contained no hydrocarbons. However, using Adope Photo Shop Program, Kendinawa samples showed evidence of hydrocarbons, which were reflected as colour phenomena within the study area. Using the same program, colour separation of hydrocarbons from sulphate minerals was carried out. The present study proves that, it is possible to carry out reliable colour measurements, by the use of thermal band technique, for the investigation of oil pullution in other parts of the country.

تقع منطقة الدراسة في شمال العراق ، قرب قضاء مخمور حيث تقطع ضفتي نهر الزاب الاسفل باتجاه (SE-NW). تبلغ مساحة المنطقة المدروسة بحدود (2000) كيلو متر مربع. لوحظ من خلال تفسير البيانات الفضائية والملتقطة بواسطة اقمار (Landsat) وباستخدام معطيات(Thematic Mapper, TM) والقناة الحرارية (Thermal band) وجود ظاهرة حرارية على جزء من تركيب قره جوق الجنوبي. كما لوحظ وجودها ايضاً في بعض الوديان المحيطة ، خاصة بالوادي الرئيسي (وادي كند ناوه). من خلال دراسة النماذج الحقلية المأخوذة من تركيب قره جوق (الجزء الجنوبي) تبين خلوها تماماً من الشواهد الهايدروكاربونية، في حين احتوى على أغتناء فعلي بمعادن الكبريتات. أما نماذج كندناوة فقد احتوت على الشواهد الهايدروكاربونية، والتي انعكست كمظاهر لونية لمنطقة الدراسة وذلك باستخــدام برنامــج Adobe Photo Shop. تم اجراء الفصل اللوني للشواهد الهايدروكاربونية عن معادن وصخور الكبريتات من خلال استخدام البرنامج اعلاه حيث تم الوصول الى قياسات لونية خاصة يمكن الاعتماد عليها عند التحري عن الملوثات النفطية في مناطق اخرى وذلك باستخدام القناة الحرارية ضمن معطيات التحسس النائي.


Article
The Influence of Desensitizing Agent on Shear Bond Strength of Dentin Using Two Dentin Adhesive Systems (In Vitro Study)
تقييم مضاد التحسس للأسنان على قوة الربط القصي للعاج السني باستخدام نظامين من المواد التعويضية الرابطة - دراسة مختبرية

Author: Salma Issa Daheem سلمى عيسى دهيم
Journal: Al-Rafidain University College For Sciences مجلة كلية الرافدين الجامعة للعلوم ISSN: 16816870 Year: 2014 Issue: 33 Pages: 270-284
Publisher: Rafidain University College كلية الرافدين الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

This is in vitro study evaluate the effect of desensitizing agent on shear bond strength of two different adhesive systems scotch bond (water/ethanol/base adhesive system) and prim and bond NT (acetone base adhesive system). fouty-two human upper & lower premolar teeth recently extracted for orthodontic purpose were selected. These teeth polished and cleaned before embedded in acrylic block. 2mm from the buccal surface of the blocked tooth were ground to obtain flat surface with 600 grit silicon carbide paper. Each tested groups has been treated with desensitizing agent for 2 minutes and leave it without washing for 10 minutes. The tested and control groups were etched using 37% of the phosphoric acid, and the bonding system was applied according to manufacture instruction. The specimens were divided in two main groups. Each one subdivided in two subgroups: Group A: Treated with scotch bond 1 with 3m feltick Z 250 composite resin.Subgroup A1¬: (control group).Subgroup A¬2: (tested group, dentin surface pretreated with desensitizing agent before etching).Group B: treated with prim& bond NT adhesive system with feltick Z 250.Subgroup B1: (control group).Subgroup B2: (tested group, dentin surface pretreated with desensitizing agent before etching). Shear bond strength was determined using instron testing machine and result showed that.•There is a significant decrease in shear bond strength for scotch bond -1 adhesive system and 3m feltick Z 250, after with desensitizing agent (soothe) for 2minutes.•There is no significant difference in the shear bond strength after treatment the prepared surface of dentin with desensitizing agent (soothe) for 2minutes.•The effect of desensitizing agent is depend on the type of bonding system were used.Aims of the study The aim of this study in vitro study is to evaluate the effect of desensitizing agent on shear bond strength of:1.scotch bond 1 adhesive system with 3m feltick Z 250 composite resin.2.prim & bond NT adhesive system with 3m feltick Z 250 composite resin.

يقوم هذا البحث بدراسة تأثير مضاد التحسس السني على سطح العاج السني على قوة الربط القصي لنظامين من المواد التعويضية الرابطة وهي:1.Scotch bond (water/ethanol/base adhesive system).2.Prim & bond NT (acetone base adhesive system).يبدأ هذا العمل بتجميع وتنظيف (اربعة وعشرين) سن من الضواحك للفك العلوي والسفلي ومن ثم صبا في قوالب اكريليكية بعد قطع 2 مليميتر من السطح الوجهي للسن للحصول على الطبقة السطحية بأستخدام ورق كاربيد السيليكون. ثم معالجة 16 سن بمادة مضاد التحسس لمدة دقيقتان ثم تركها لمدة عشرة دقائق بدون شطف. وبعد ذلك استعمال طريقة التخريش الحامضي لمدة عشرون ثانية لجميع العينات الـ 24 سن ثم تقسيم هذه العينات الى مجموعتين رئيسيتين وكل واحدة منها تقسم الى مجموعتين فرعيتين:المجموعة أ : نستخدم في هذه المجموعة (scotch bond1).أ1: الحامض المخرش + الرابط scotch bond 1.أ2: مضاد التحسس + الحامض المخرش + scotch bond.المجموعة ب : نستخدم في هذه المجموعة prim & bond NT.ب1: الحامض المخرش + الرابط prim & bond NT.ب2: مضاد التحسس + الحامض المخرش + الرابط prim & bond NT.وبعد ذلك يتم تحديد قوة الربط القصي باستخدام آلة الأختبار (instron).1.لقد تبين من النتائج الأحصائية نقصان في قوة الربط بعد المعاملة بمادة مضاد التحسس (soothe) مع الرابط scotch bond 1.2.عدم وجود فرق احصائي في قوة الربط القصي بعد المعاملة بمادة مضادة للتحسس (soothe) عند استخدام المادة الرابطة prim & bond NT.


Article
أثر استعمال أسلوب إزالة التحسس في علاج الرهاب الاجتماعي لدى طلبة الجامعة

Author: علي محمود كاظم
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2010 Volume: 1 Issue: 4(عدد خاص بالمؤتمر) Pages: 317-340
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

أثر استخدام أسلوب إزالة التحسس في علاج الرهاب الاجتماعي لدى طلبة الجامعة تكاد تجمع الأدبيات والدراسات السابقة التي بحثت في ميدان الصحة النفسية وميدان علم النفس التربوي, عن علاقة سمات شخصية المدرس وإعداده ومدى تأهيله وحجم ثقافته بمستوى تحصيل الطلبة من جهة, وأثر ذلك في نمو شخصيتهم كونه يشكل احد النماذج التي يمكن ان يتأثر بها الطلبة بشكل كبير جدا من حيث تقليدهم لها من جهة أخرى. لكن في بعض الأحيان يمكن ان تكون هذه الشخصية من الضعف مما يجعل صاحبها غير قادر على القيام بأداء واجبه على الوجه الأكمل, مما يجعل سلوكه يعتريه الخوف والارتباك والخجل. وعندما يرتبط الخوف مع مواقف الأداء أو التفاعل الاجتماعي ينتج عنه توتر شخصي شديد أو نقص وظيفي. وقد يكون سبب ذلك انه ان البعض من هؤلاء الطلبة يعانون من احد الاضطرابات النفسية وهو الرهاب الاجتماعي, ولهذا السبب تتفق الدراسات السابقة على ان الرهاب الاجتماعي يمكن ان يسبب عجز أو ضعف في الشخصية


Article
أثر استعمال أسلوب إزالة التحسس في علاج الرهاب الاجتماعي لدى طلبة الجامعة

Author: علي محمود كاظم
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 9 Pages: 242-266
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

أثر استخدام أسلوب إزالة التحسس في علاج الرهاب الاجتماعي لدى طلبة الجامعة تكاد تجمع الأدبيات والدراسات السابقة التي بحثت في ميدان الصحة النفسية وميدان علم النفس التربوي, عن علاقة سمات شخصية المدرس وإعداده ومدى تأهيله وحجم ثقافته بمستوى تحصيل الطلبة من جهة, وأثر ذلك في نمو شخصيتهم كونه يشكل احد النماذج التي يمكن ان يتأثر بها الطلبة بشكل كبير جدا من حيث تقليدهم لها من جهة أخرى. لكن في بعض الأحيان يمكن ان تكون هذه الشخصية من الضعف مما يجعل صاحبها غير قادر على القيام بأداء واجبه على الوجه الأكمل, مما يجعل سلوكه يعتريه الخوف والارتباك والخجل. وعندما يرتبط الخوف مع مواقف الأداء أو التفاعل الاجتماعي ينتج عنه توتر شخصي شديد أو نقص وظيفي. وقد يكون سبب ذلك انه ان البعض من هؤلاء الطلبة يعانون من احد الاضطرابات النفسية وهو الرهاب الاجتماعي, ولهذا السبب تتفق الدراسات السابقة على ان الرهاب الاجتماعي يمكن ان يسبب عجز أو ضعف في الشخصية, إذ يعبر المرهوبين اجتماعيا عن معاناة جسمية وتعطيل في أدائهم الدراسي والمهني والاجتماعي مستقبلا. وتظهر مؤشرات الضعف ذات دلالة إحصائية لديهم, إذ يعبر (83%) من هؤلاء أن مخاوفهم تلك تثبط الوظيفة الدراسية وتمنعهم من التكلم في الصف الدراسي. ولعلاج هذه النوع من الحالات قام الباحث ببناء برنامج علاجي باستعمال أسلوب إزالة التحسس في علاج الرهاب الاجتماعي لدى الطلبة.

Listing 1 - 10 of 57 << page
of 6
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (55)

journal (2)


Language

Arabic (32)

English (19)

Arabic and English (4)


Year
From To Submit

2019 (7)

2018 (4)

2017 (3)

2016 (4)

2015 (7)

More...