research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
Significance Analysis for the Explanative Readings in Al- Mutasib for forIbnJinny (D.392A.H), A study in Synonyms.
التحليل الدلالي للقراءات التفسيرية في المحتسَب لابن جني تـــ 392 هـ - دراسة في الترادف المظنون

Author: Mohammed Ja`ferMhaisen Al- Aridhi محمد جعفر محيسن العارضي
Journal: The Arabic Language and Literature مجلة اللغة العربية وادابها ISSN: 20724756 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 20 Pages: 267-294
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

This research presents an analytical vision based on the mechanisms adopted by the reader when choosing the type of his reading. The research is occupied by revealing the semantic contextual mechanisms that emerge from it the interpretive readings related to what governs the reader of semantic sayings which depend on the semantic approach submitting a number of alternatives for this verbal evidence or that providing a reading opportunity on one hand and an interpretive attempt on the other.That analytical vision was in the light of the semantic sayings mentioned by Abu OttmanIbnJinny in “Al-Muhtasib”. In this research several interpretive Koranic readings mentioned in IbnJinny’s book and used as proofs. I reached the result that he always expands his analysis of a reading by adopting linguistic origins.In some parts, I found that he uses the interpretive reading and the Koranic use in the same way in relation to the meaning, and in other parts he adopts the Koranic context to support his attitude or to give a semantic difference here or there taking it as a way for concentrating on the different reading.Since these readings represent an interpretive method for the reader, it is necessary to reveal these readings in the light of the change in meaning through the context and its analytical balance. Therefore, the analysis of these readings came through these contexts in which it is used; hence this demanded contextual analytical balances.

يقدِّم هذا البحث رؤيا تحليلية للقراءات القرآنية تقوم على الآليات التي يعتمدها القارئ في اختيار قراءته . و قد انشغل البحث بالوقوف على الآليات الدلالية السياقية التي تنشأ عنها " القراءات التفسيرية " المرتبطة بما يحتكم إليه القارئ من مقولات دلالية تعتمد التقارب الدلالي أو الترادف المظنون بين الألفاظ ؛ فتضع بين يديه مجموعة من البدائل الدلالية لهذا الدليل اللفظي أو ذاك ، فيقرأ انطلاقا من ظنِّه أنَّ هذا البديل اللفظي أو ذاك يوفر فرصة إقرائية من جهة ، و يقدِّم محاولة تفسيرية من جهة ثانية . و كانت تلك الرؤيا التحليلية في ضوء المقولات الدلالية التي ذكرها أبو عثمان ابن جني تــــ 392 هـ في كتابه " المحتسَب في تبيين وجوه شواذ القراءات و الإيضاح عنها " ؛ فقد وقفت في هذا البحث على طائفة من القراءات القرآنية التفسيرية التي يذكرها ابن جني في هذا الكتاب و يحتج لها ، فانتهيت إلى أنَّه كان كثيرا ما يتوسَّع في تحليل القراءة ؛ فيعتمد الأصول اللغوية ، و يأتي على ذلك بنظائر من اللغة . و وجدته تارة يساوي بين القراءة التفسيرية و الاستعمال القرآني بلحاظ المعنى ، فيجعلهما بمعنى واحد . و تارة يعتمد السياق القرآني ليعزِّز موقفه هذا، أو يؤسس لفرق دلالي هنا أو هناك ، قد يتخذ منه طريقا لتقوية القراءة الشاذة و تحبيذها .و لمَّا كانت هذه القراءات تمثِّل قولا تفسيريا للقارئ ؛ صار لزاما عليَّ أن اعرض لهذه القراءات في ضوء تحولات المعنى و تبدلاته من خلال آفاق السياق و موازناته التحليلية ؛ فجاء تحليل هذه القراءات من خلال السياقات التي تستعمل فيها ، فاقتضى ذلك اعتماد موازنات تحليلية سياقية .و لمَّا كان كتاب المحتسَب أول ما وصل إلينا في هذه القراءات ؛ فإنَّي نظرت في توثيق القراءات من خلال ما وقع بين يدي من معجماتها فظهر أنَّ أصحاب هذه المعجمات لم يذكروا بعض القراءات التي ذكرها ابن جني تارة ، و تارة يذكرون القراءة و لم يجعلوا المحتسَب من مصادرها ؛ فقمت ببيان ذلك في موضعه .و أهم من هذا أنَّ المحتسب جاء ليمثِّل درسا لغويا تداوليا لا ينفصل فيه مؤلفه عن الواقع اللغوي الذي أنتج هذه الخاصَّة الكلامية الإقرائية ؛ فكان يعلِّق على هذه القراءة أو تلك بأنَّها مما يتخيره القراء من دون أن يتقيد القراء برواية تعضدها ؛ إذ إنَّهم يقرؤون انطلاقا من وحدة الدلالات و اعتبار المعنى ، فيخلد القراء في قراءاتهم إلى اعتبارات دلالية متى ما حصَّلوها توسَّعوا في تلك القراءات . و من جهة أخرى فإنَّ هنالك موقفا لغويا تداوليا مهما صاغه ابن جني و هو يؤلف في القراءات الشاذة انتهى إليه البحث ؛ ذلك بأنَّ اتجاهه نحو هذه القراءات و التأليف فيها يمثِّل موقفا لغويا وصفيا متقدِّما ، بمعنى أنَّ التفكير اللساني عند ابن جني قد استوعب المنظومة اللغوية على نحو تكاملي و لم ينحسر على المقولات المعيارية .مع لحاظ أنَّ ذلك يمثِّل موقفا من ثنائية " اللغة " و " الكلام " و التفريق بينهما عند ابن جني ؛ فيأتي توجيهه لهذه القراءات و التأليف فيها مصداقا مهما لهذا التفريق ، إذ إنَّ القراءات عنده تمثِّل " الكلام " بلحاظه التداولي ؛ فينتج تفكيرا لسانيا تكامليا يستوعب مستويات الاستعمال اللغوي و فضاءاتها التواصلية بأهدافها التأثيرية فضلا عن أهدافها النفعية .


Article
Semantic Pattern Recognition Based on Linear Algebra and Latent Semantic Analysis
تمييز نمط الدلالي بالاعتماد على الجبر الخطي والتحليل الدلالي الكامن

Author: Amjed Abbas Ahmed امجد عباس احمد
Journal: Diyala Journal For Pure Science مجلة ديالى للعلوم الصرفة ISSN: 83732222 25189255 Year: 2017 Volume: 13 Issue: 1 - part 1 Pages: 154-165
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Pattern recognition is a process of identifying vector of correlated/uncorrelated attributes and discriminate it among other patterns. Pattern recognition is synonymous to machine learning, data mining and Knowledge Discovery in Database (KDD).In this research work we investigate decomposing pattern (i.e., attribute vector) space into subspaces in which patterns cluster around basis of the subspaces. This paper introduces a theory which states that in case of having space of vectors and having basis then Signal Value Decomposition (SVD) can perform excellent in discovering thesis basis, hence, in pattern recognition a space can be decomposed to sub-spaces to reach clustering around basis. Results are collected and discussed and it has proven that SVD and its extension Latent Segment Analysis (LSA) can optimize the process of machine learning and showed a great tendency to converge toward cognitive based recognition.

تمييز الأنماط هو عملية التعرف على الأنماط بتحديد صفات الترابط /عدم الترابط وتمييز ذلك بين الأنماط الأخرى وهو مرادف لتعليم الآلة لاستخراج البيانات واكتشاف المعرفة في قاعدة البيانات. في هذا العمل تم التحقق من تمييز الأنماط من خلال تحليل فضاء المدخلات وعلاقته مع الفضاءات الجزيئية باستخدام خوارزمية تفكيك على أساس القيمة المفردة (SVD) وهذه الخوارزمية ممكن أن تؤدي بشكل ممتاز إلى اكتشاف أنماط حول أساس الفضاءات الجزيئية. أن النتائج ومناقشتها أثبتت أن خوارزمية (SVD) والتحليل الدلالي الكامن (LSA) ممكن ان تحسن عملية تعلم الالة وميل كبير لإدراك التمييز.


Article
(مدخل في:التَّفسير التّحليلي المقارن)(سورة البقرة بين الفخر الرازي والسّيد السبزوراي أنموذجاً)

Author: . مشكور كاظم العوادي
Journal: Jurisprudence Faculty Journal مجلة كلية الفقه ISSN: 19957971 Year: 2011 Issue: 14 Pages: 1-114
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Holy Najaf is a an Islamic city which has a great significant in history and civilisation. It is famous of its mosques and religious schools. Since departed by ash-sheikh at-Tousi in 448 A. H., it has been the covering the world with its cultural and intellectual light and supplying it with whatsoever useful and beneficial. Najaf is the inherent of Old Kufa as the leading figure of civilisation. Hence, it becomes the sight attracting of all Muslims who visit it in delegations that rarely leave it.
Najaf is also a literary environment that has embraced poets and literary men to the extent that poetry has been a distinctive feature of Najaf. This has been a consequence of a scientific movement that expanded for centuries. Therefore, poets were many and poetry was so much that poets were strongly competing for privilege. Among those poets was Riyadh Sheer Ali, the famous writer.
He lived in this scientific and intellectual environment wherein he became well-qualified and creative poet and well-known writer. The environment refined his poetic abilities and developed his intellect and widened his mind . He left a great poetic heritage most of which was unfortunately lost and only a little was found in newspapers and some books. His poetry did not only make him pioneer among his peers but also told us so much about minute details of his life, especially his agony farer from his Home and family.
Besides, much has been found in his poetry concerning many aspects of life and behaviour, human activity, and rich scenes and images of the society he lived in. this encourages me to study this poet as I find him a scientific research of a literary study .


ان اطلاق التفسير التحليلي هو من باب متطلبات المصطلح واحالاته ,وذلك لثنائية الوضيفة التي يقوم بها ,وافضلتيه على التفسير والتحليل ,فهو جزء من تقديم المقارنة التحليلة,ذلك انه اكثر توسعا في الاستشراق والاستنباط والتدليل .


Article
Semantic Analysis of Qataʼa in Holy Quran Among Linguistics and Interpreters
التحليل الدلالي لمشتقات الجذر (ق ط ع) في القرآن الكريم بين اللغويين والمفسرين (دراسة صرفية(

Author: م. حسين عبد المهدي هاشم
Journal: Alustath الاستاذ ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2018 Volume: 2 Issue: 226 Pages: 17-50
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The paper has shown the semantic indication of (qataʼa) in part of the language’s dictionaries where (qataʼa) has different forms; hence the single had a variety of meanings. The paper has also shown that (qataʼa) has two indications; one is true, and the other is metaphorical. We noitice in the indication of (qataʼa) the two forms of Faʼal) and (Tafaʼal) in the past and present tense, for instance, the form of (Faʼal) states an overdoing and multiplication, and the form of (Tafaʼal) indicates submission. We notice in pronunciation of (qataʼa) and (qataʼan cut hard) a broken plural

بيّن البحث دلالة لفظة (قطع) لغوياً في قسم من معجمات اللغة، وقد جُعلتْ لمادة (قَطَعَ) صيغاً مختلفة، فكانت الصيغة الواحدة تحمل معاني متعددة. وبيّن البحث لفظة (قطع) في دلالتين رئيستين: دلالة حقيقية ودلالة مجازية. والدلالة الحقيقية كما نعلم تدرك بالبصر بقطع العضو من الجسم. ونلحظ في دلالة (قطع) صيغتي (فَعَّل) و (تفَعّل) في الماضي والمضارع، فمثلاً صيغة (فَعَّل) من معانيها: المبالغة والتكثير في الفعل ونسبة الشيء إلى أصل الفعل، ومن معاني صيغة (تفَعّل) المطاوعة والاتخاذ والتجنب والتكلف. ونلحظ في لفظتي (قِطَعٌ) أو (قِطَعاً) أنهما جمعا تكسير دال على كثرة الشيء وتعظيمه.


Article
الإشكالات المثارة على عصمة الرسول محمد (صلى الله عليه وآل وسلم) في النص القرآني - قراءة بمنهج التحليل الدلالي-

Author: سيرون عبد الزهرة الجنابي
Journal: hawlyat al_montada حولية المنتدى ISSN: 19980841 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 18 Pages: 57-102
Publisher: nati for forum onal and ideology researches culture المنتدى الوطني لابحاث الفكر والثقافة

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (3)

English (1)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (1)

2014 (2)

2011 (1)