research centers


Search results: Found 35

Listing 1 - 10 of 35 << page
of 4
>>
Sort by

Article
دور البحث العلمي في التطوير الإداري

Author: خالص ابراهيم
Journal: Journal Of AL-Turath University College مجلة كلية التراث الجامعة ISSN: 20745621 Year: 2010 Issue: 8 Pages: 1-15
Publisher: Heritage College كلية التراث الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

تعددت الآراء حول مفهوم التطوير الإداري وما هيته, غير أنها جميعاً تنصب في بودقه واحدة ومفهوم عام هو : أنه يهدف إلى أحداث تحولات ايجابية في عناصر العمل الإداري من خلال تنمية وتطوير المفاهيم والنظم والأساليب ومهارات العاملين لمواكبة متطلبات التنمية الإدارية (1). ولأجل تفعيل دور التطوير الإداري في تحقيق أهدافه بشكل موضوعي تستدعي الحاجة إلى الاحتكام بالبحث العلمي في دراسة مشكلات الإدارة والتحديات التي تواجهها وصولاً إلى المعالجة في ضوء الإمكانات المادية والبشرية المتاحة . أن البحث العلمي هو عملية ديناميكية Dynamic process وأداة عصرية لها خطوات ومناهج ومتطلبات لكي يشخص البحث أهدافه .لقد ازداد اهتمام المعنيين بالتطوير الإداري في أهمية البحث العلمي باعتباره طريقاً للمعرفة وسبيلاً لاستخدام وسائل جديدة في استقراء مشكلات العمل الإداري وسبل معالجتها لأجل الارتقاء بمستوى كفاءة أدائه. كما أن اهتمام منظمة العمل الدولية , والمنظمة العربية للعلوم الإدارية بعقد المؤتمرات العلمية لمناقشة البحوث المتعلقة بالإدارة والعمل الإداري , تعزز في أهمية البحث العلمي في التنمية والتطوير ومعالجة التحديات بطريقة عقلانية وعلمية . أذا كان من الصحيح أن البحث العلمي هو أداة التنمية والتطوير , فأنه في الصحيح كذلك أن هذا البحث ليس عصا سحرية يغير البلاد والعباد ويقلب وجه الأشياء بمجرد تسليط منهجيته عليها .


Article
The Impact of the Administrative Corruption in Hindering Management Development Programs
أثر الفساد الإداري في عرقلة برامج التطوير الإداري

Authors: Mhamed A. Al Mahasna محمد عبدالرحيم المحاسنة --- Samio abdulKareem سامي عبدالكريم
Journal: Managerial Studies Journal دراسات ادارية ISSN: 98612076 Year: 2014 Volume: 6 Issue: 12 Pages: 86-137
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at recognizing the impact of the administrative corruption in hindering management development programs according to the employees in government departments in the province of Gurayat in the Kingdom of Saudi Arabia . To achieve the aim of this study, a questionnaire has been developed and distributed to a sample of (631) subjects. The statistical package of social science (SPSS V.16) has been used to analyze the data of the questionnaire. The most important findings of this study are:1.The perceptions of administrative corruption are at the medium level, and their perceptions toward the management development are at the high level.2.There is an impact administrative corruption dimensions in the management development which explains (55.9%) of deviation in the dependent variable (the management development).This study recommends the necessity of updating the legislations, and developing the procedures and administrative over sighting in an attempt to find suitable solutions to stop the administrative corruption.

أثر الفساد الإداري في عرقلة برامج التطوير الإداري دراسة ميدانية على العاملين في الدوائر الحكومية في محافظة القريات في المملكة العربية السعودية هدفت هذه الدراسة إلى تعرف على أثر الفساد الإداري في عرقلة برامج التطوير الإداري من وجهة نظر العاملين في الدوائر الحكومية في محافظة القريات في المملكة العربية السعودية، ولتحقيق أهداف الدراسة تم تطوير استبانه لغرض جمع البيانات، تكونت عينة الدراسة من(631) مبحوثاً، واستخدمت الرزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS.16) لتحليل بيانات الاستبانة، وقد توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج كان من أبرزها:1. أن تصّورات العاملين في الدوائر الحكومية في محافظة القريات في المملكة العربية السعودية للفساد الإداري، ذات مستوى متوسط، وأنّ تصوّراتهم للتطوير الإداري ذات مستوى مرتفع.2. وجود أثر للفساد الإداري في التطوير الإداري، وأن أبعاد الفساد الإداري تفسر ما مقداره (55.9%) من التباين في التطوير الإداري.وفي ضوء ما تم التوصل إليه من نتائج توصي الدراسة بضرورة العمل على تحديث التشريعات والقوانين، وتطوير إجراءات العمل الرقابي والإداري والمحاسبي لتضيع الفرصة على المفسدين ممارسة الفساد الإداري بغية تعزيز جهود التطوير الإداري.


Article
Slums in Baghdad city "Analytical planning study"
المناطق العشوائية في مدينة بغداد " دراسة تخطيطية تحليلية "

Author: Shaimaa Mutashar Hamza شيماء مطشر حمزة
Journal: Journal of Engineering and Sustainable Development مجلة الهندسة والتنمية المستدامة ISSN: 25200917 Year: 2015 Volume: 19 Issue: 1 Pages: 1-28
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Baghdad city after 2003 emergence of slums in many different areas of Baghdad, due to a variety of reasons, mainly lawlessness after 2003 and the weakness of control municipalities on the land of the state and the land uses, in addition to economic, housing, social, urban and poor in the laws and regulations planning and housing. Multiple laws were passed belong slums, but they cannot prevent these slums, because they need to treatment the reasons slums first, and then prevent it and find suitable solutions. There are different policies to treatment the slums in the world, and vary these policies as factors and the nature of its appearance, and from one country to another, and the most important policies is comprehensive or partial removal and find alternative, or policy development through the rehabilitation of area and supplying services. The research concluded that Al Qader, Al Shaab and New Baghdad municipalities are the most containment for the slums in Baghdad city, because it is located on the edge of the master plan of Baghdad city and the presence of unused urban spaces. The research recommended preparing a database of slum area and ordering them according to priority and including them in projects of housing, as well as moving away from ownership of slums for residents on the condition proper planning alternatives to solve the problem of slums and observance of human rights.

شهدت مدينة بغداد بعد عام 2003 ظهور المناطق العشوائية بشكل كثير وفي مناطق مختلفة من بغداد , وذلك بفضل مجموعة من الاسباب , اهمها الانفلات الامني بعد 2003 وضعف سيطرة البلديات على اراضي الدولة وعلى استعمالات الارض , اضافة الى اسباب اقتصادية واسكانية واجتماعية وعمرانية وضعف في القوانين والتشريعات التخطيطية والاسكانية . وقد صدرت قوانين متعددة تخص العشوائيات , لكنها لم تستطيع منع هذه العشوائيات , لانها تحتاج الى معالجة اسباب العشوائيات اولا , ثم منعها وايجاد الحلول المناسبة لها . هنالك سياسات مختلفة لمعالجة العشوائيات في بلدان العالم , وتختلف هذه السياسات حسب عوامل وطبيعة ظهورها , ومن بلد الى اخر , ومن اهم السياسات هي الازالة الكلية او الجزئية وايجاد البديل , او سياسة التطوير من خلال تأهيل المنطقة وامدادها بالخدمات . استنتج البحث ان بلديات الغدير والشعب وبغداد الجديدة هي الاكثر احتواء للعشوائيات في مدينة بغداد وذلك لوقوعها على حافات المخطط الاساس لمدينة بغداد ووجود فراغات عمرانية غير مستغلة , وأوصى البحث باعداد قاعدة بيانات لسكان المناطق العشوائية وتنظيمهم حسب الاولوية وشمولهم بالمشاريع الاسكانية , كذلك الابتعاد عن تمليك المناطق العشوائية لساكنيها بشرط وضع البدائل التخطيطية المناسبة لحل مشكلة العشوائيات ومراعاة حقوق الانسان .


Article
الأهوار العراقية الواقع الحالي ومعوقات التطوير دراسة سوسيو- انثروبولوجية

Author: محمد حمود إبراهيم
Journal: Univesity of Thi-Qar Journal مجلة جامعة ذي قار العلمية ISSN: 66291818 Year: 2009 Volume: 5 Issue: 2 Pages: 1-13
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلصتحاول هذه الدراسة تحديد المشكلات التي رافقت عملية إعادة الأهوار بعد عام 2003 ، هذه المشكلات المتشابكة فيما بينها والتي تحولت إلى معوقات حقيقية تقف عائقاً دون تطوير بيئة الأهوار في جنوب العراق . أن سوء التخطيط وعشوائية العمل والتخبط في التنفيذ التي رافقت هذه العملية زادت من المشكلة وكرستها بدلاً من أن تضع علاجاً لها. والباحث - معتمداً منهجية البحث العلمي السوسيولوجي والأنثروبولوجي ـ حاول من خلال هذه الدراسة الوصول إلى أدق النتائج علميةً وأكثرها موضوعية ، كما أنه حرص على وضع الأشياء بمسمياتها . وعلى هذا الأساس فان الباحث يطرح وجهة نظر علمية داعياً من خلالها إلى إعادة ترتيب آليات عملية إنعاش الأهوار بمجملها ( تخطيطاً وبرمجةً وتنفيذاً ) .تحتوي هذه الدراسة على ثلاثة فصول رئيسة، بالإضافة إلى الملخص والنتائج ومجموعة التوصيات والمقترحات. وقد ضم الفصل الأول الذي حمل عنواناً رئيساً ( الإطار العام للبحث) مشكلة البحث، وأهدافه، وأهميته، كما تناول أربعة فروض علمية رأى الباحث أنها الأقرب لتفسير وتحليل المشكلة. وقد جاءت هذه الفقرات ضمن المبحث الأول من هذا الفصل، فيما ضم المبحث الثاني مجموعة من أهم المصطلحات والمفاهيم العلمية التي وردت في هذه الدراسة ووجد الباحث ضرورة تعريف القارئ بها.أما الفصل الثاني والذي جاء تحت عنوان ( واقع الأهوار العراقية في الوقت الحاضر ) فانه كان استعراضاً شاملاً للأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والديموغرافية والتعليمية لمجتمعات أهوار جنوب العراق . أن الباحث يعتقد أن الطرح الموضوعي لأوضاع البيئة الاجتماعية في الأهوار سوف يساهم في إعادة صياغة آليات الإنعاش التي ظلت متعثرة طوال الأربعة أعوام الماضية . لقد اعتمد الباحث عملية المسح الشامل لمناطق الأهوار في محافظات ( البصر ـ ذي قار ـ ميسان )،و التي رافق فيها منظمة تطوير ثقافة عرب الأهوار dmaco في عملية مسحها الشامل للأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والديموغرافية للاهوار العراقية والتي استمرت طوال النصف الثاني من عام 2006 . وعلى هذا الأساس فان الباحث على ثقة تامة من صدق البيانات التي يطرحها في هذا الفصل لأنه شارك فعلياً في عملية المسح هذه والتي اعتمد القائمون بها على أهم الطرق العلمية المعمول بها في البحوث الاجتماعية والانثروبولوجية مثل الاستمارة الاستبيانية والمقابلة والملاحظة العلمية المباشرة . وفي الفصل الثالث والأخير حدد الباحث وناقش أهم المعوقات التي رأى أنها تقف جداراً صلداً أمام عملية تغيير بيئة الأهوار وانتشالها من الواقع المأساوي الذي لازالت تعيشه . ولقد سمحت الحرية النسبية التي يعيشها المجتمع العراقي في الوقت الحاضر للباحث أن يتناول هذه المعوقات الرئيسة منها والفرعية كما انه استطاع أن يحدد الجهات المسئولة حسب تصوره وان يسميها بمسمياتها ، اعتقاداً منه بأن ذلك سوف يساهم في بناء حوارات علمية حتى داخل هذه المؤسسات من أجل تقييم أدائها وتحديد كبواتها وإعادة رسم خططها وبرامجها . وأخيراً فإن الباحث وضع مسؤولية الجزء الأكبر والأهم في عملية النكوص والتردي في بيئة الأهوار العراقية على عاتق الحكومات العراقية سواء أكانت قبل سقوط النظام أو بعده ولحد الآن .


Article
اثر تمكين العاملين في التطوير التنظيمي

Authors: المدرس عالية جواد محمد علي --- المدرس المساعد سيف الدين عماد احمد
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2013 Issue: 36 Pages: 150-186
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

This research was designed to study the relationship between two main variables; The Empowerment and The Organizational Development to know the effect of employs empowerment on the Develop and success of the organization.A self completion questionnaire was used to collect data of this research from a random sample represent forty employs who works in state company for woolen industries in Bagdad.The result of this research was positive relationship between employs empowerment and organizational successful, and the important concluded that the leadership of the company take care of the idea of employ empowerment in the company which that has the positive effect on the employs behavior and performance and then on the success and development of organizations, And the important recommends that the leadership should be encouraged to depend this style to increase the employ wishes to work and to overcome the problem which may be deal with the customers and solve it without returning to the management to solve it.

تناول البحث دراسة العلاقة بين متغيري البحث الرئيسين وهما التمكين والتطوير التنظيمي مع معرفة مدى تاثير تمكين العاملين في تطوير و نجاح المنظمات حيث مثلت الاستبانة الاداة الرئيسية للبحث والتي وُزعت على عينة عشوائية متكونة من 40 شخص من العاملين في الشركة العامة للصناعات الصوفية في بغداد ( مجتمع البحث) , ومن ابرز النتائج التي توصل اليها البحث وجود علاقة موجبة بين تمكين العاملين وتطوير المنظمات وان قيادة الشركة قيد البحث تولي اهتماما بفكرة تمكين العاملين في الشركة لما له من اثر ايجابي في سلوك واداء العاملين وبالتالي على نجاح وتطور الشركة, اما اهم التوصيات هي تشجيع الادارات على اعتماد هذا الاسلوب لزيادة رغبة العاملين للعمل بتجاوزهم عن المشاكل التي يمكن ان يتعرضوا لها مع المراجعين وحلها دون الرجوع الى الادارة العليا.


Article
Arabic Language Between The Heritage of Civilization and Modernity
اللّغة العربيّة بين الموروث الحضاري والحداثة

Author: Haider Abd Hussein Zwain حيدر عبد حسين زوين
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2019 Volume: 11 Issue: 38 | Part II Pages: 26-45
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Praise be to Allah, the Lord of the Worlds, and we seek help and blessings and peace be upon our master Muhammad, the Seal of the Prophets and the Master of the Messengers, and on his pure and talented family. After that, the Arabic language is one of the vital living languages that have succeeded in overcoming its name for decades.The Prophet (peace and blessings of Allah be upon him) said: "The Prophet (peace and blessings of Allah be upon him) Arabic, emphasizes the most important That, and taken care of, and preservation of ignorance and negligence.And the attempt to determine the location of the Arabic language in the legacy of civilization and modernity; the approach addressed the dialectic concept and the term of heritage and modernity and look at the relationship between the existing. While the first topic in the study of Arabic language in the literary heritage, where the writers and writers of the heritage of the Arabic language, and the rich tributaries of the origin of their creations, was the Holy Quran, the Hadith, the two meetings and the two important means to accommodate that creativity and excellence in the space of literature, In the Holy Quran, Hadith, poetry and prose. The second topic in the study of the features of the development of the Arabic language, addressing the modern theories that looked at the course of the development of the Arabic language and the extent of absorption of the movement of modern life. The research reached the following results: 1- There is a lot of metaphors, works, and other rhetorical formulas, as well as the manifestations of external and internal music (rhyme in poetry and carpet in prose), and other characteristics.2- Modernity does not mean the denial or destruction of the inherited; but one of the other provides positive data and attitudes, and we mean the modernity that pervades the ideas and positions and forms and fused in them. We do not mean the surface modernity that remains in the horizon of things from the outside and do not try to go beyond that to the depth and roots.3- Modernism accommodates the evolution of style and creativity, and relates to the sensitivity of the window in keeping up with the variables and dealing with them, as well as being aimed at revoking the constants that the society draws without real awareness and understanding.4- The Arabic language absorbs the full visions and visions of the past, present and future, in which social dialogue is celebrated as it generates the culture of society and its development. It is a true model of the development of society in its relations (social, cultural, economic and political), it cannot be overlooked, the community deals on a daily basis, fulfilling all its requirements. Human civilization requires a sophisticated language to accommodate and keep up with its progress.In this research, the researcher has made every effort to get the subject from all sides. He does not claim perfection in all that he has done.

الحمد لله ربّ العالمين، وبه تعالى نستعين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمّد خاتم النبيين وسيّد المرسلين، وعلى آله الطاهرين المنتجبين وبعد؛ فإنّ اللغة العربية تعدَّ من اللغات الحية الحيوية، التي استطاعت أن تخطّ اسمها على مدى عقود موغلة في القدم حتى قيل بأن اول من تكلم بالعربية هو نبي الله إسماعيل، فهي معين خصب؛ إذ إنها احتوت ألفاظ القرآن الكريم، وكفى بذلك فخرا، فقال الله تعالى في محكم كتابه المبين {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ}يوسف/2، وغيرها من الآيات الكريمات، التي تثبت أصالة اللغة العربية، وتؤكِد على أهميتها، والاعتناء بها، وصونها من التجاهل والغفلة.والبحث محاولة في تحديد موقع اللغة العربية في الموروث الحضاري القديم والحداثة؛ إذ تطرق المدخل إلى جدلية المفهوم والمصطلح للموروث والحداثة ونظّر إلى لعلاقة القائمة بينهما. في حين جاء المبحث الأول في دراسة اللغة العربية في الموروث الأدبي، إذ استمد الأدباء، والكتّاب من تراث اللغة العربية، وروافدها الخصبة المنطلقات لإبداعاتهم، فكان القرآن الكريم، والحديث النبوي الشريف، الحاضنتين والوسيلتين المهمتين لاستيعاب ذلك الابداع والتميز في فضاء الأدب، وعلاقتها بالشعر والنثر العربيينِ.وجاء المبحث الثاني في دراسة سمات تطور اللغة العربية، فتطرّق إلى النظريات الحديثة التي نظرت إلى مسار تطور اللغة العربية ومدى استيعابها لحركة الحياة الحديثة. وقد توصّل البحث الى النتائج الآتية:1-تمتاز اللغة العربية بصفات خاصّة تنفرد بها عن لغات العالم المتبقيّة، ففيها كثير من الاستعارات والمجازات والكنايات، والصيغ البلاغية الأخرى، فضلا عن مظاهر الموسيقى الخارجية والداخلية أي (القافية في الشعر والسجع في النثر)، وغيرها من الخصائص الأخرى.2-الحداثة لا تعني نقض الموروث أو هدمه؛ بل أحدهما يرفد الآخر بمعطيات ومواقف ايجابية، ونقصد بذلك الحداثة التي تغور في الأفكار والمواقف والأشكال وتنصهر فيها. ولا نقصد بها الحداثة السطحية التي تبقى تدور في أفق الأشياء من الخارج ولا تحاول أن تتجاوز ذلك إلى العمق والجذور.3-الحداثة تستوعب التطور في الأسلوب والإبداع فيه، وتتعلق بالحساسية النافذة في مواكبة المتغيرات والتعامل معها، فضلاً عن كونها تهدف إلى نقض الثوابت التي يجترها المجتمع من دون وعي وفهم حقيقين.4-تستوعب اللغة العربية للرؤى والتصورات الكاملة في الماضي والحاضر والمستقبل، يحتفي فيها التواصل الاجتماعي إذ تتولد عنه ثقافة المجتمع، وتطوره، فهي أنموذجٌ صادقٌ لتطور المجتمع في علاقاته: (الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسية)؛ فلا يمكن إغفاله، وهي تعبير كامن في نطاق الفكر يتعامل به المجتمع بشكل يومي منجزا جميع متطلباته. فالحضارة الإنسانية تتطلب لغة متطورة لاستيعابها، ومواكبة سيرها.ولقد بذل الباحث في بحثه هذا كلّ ما لديه من جهد للإحاطة بالموضوع من جميع أطرافه، إذ لا يدعي الكمال في كل ما قام به؛ فإن أصاب فهو حسبه وإن أخطأ فالعصمة لله تعالى، والكمال لله وحده، ومنه التوفيق.


Article
Methodology Introductions in Filer of Strategic Development Attempts for Higher Education System in Iraq
المقدمات المنهجية في إخفاق محاولات التطوير الإستراتيجي لمنظومة التعليم العالي في العراق

Author: Jwad K. Lafteh جواد كاظم لفته
Journal: Managerial Studies Journal دراسات ادارية ISSN: 98612076 Year: 2011 Volume: 4 Issue: 7 Pages: 144-177
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Since seventies of the last century till now, the official attempts can't put an end to accelerated deterioration in the state of higher education system. That deterioration or the failed was a result of absence of methodology of Management science in dealing with system problems, but, because of abstention those attempts from using. The scientific view in using managerial technology to develop higher education system in Iraq required methodology approach which allows to discover strategic stamp for the development process, as the problem of this research. Beside, it can attach the general features for the strategic development as an "system" which can be designed according to suitable conditions of technology of designing and carrying out. We supposed two connected hypothesizes in the research to prove or denied them. The first is that the attempts to develop higher education are free from using technology of strategic management in curing and designing. The second, is those technologies provide the great methodology possibilities to cure and designing to that purpose.

منذ سبعينيات القرن الماضي و لغاية اليوم لم تستطع المحاولات الرسمية إيقاف التدهور المرئي المتسارع بلا انقطاع في حالة منظومة التعليم العالي، و لم يكن هذا الإخفاق نتيجة لغياب مناهج علم الإدارة في التعامل مع مشكلات المنظومة، و إنما كان بسبب عزوف هذه المحاولات عن استخدامها. لقد حيّد و شلّ النسق الإيديولوجي الشمولي في إدارة المنظومة المعنية قدرة العقل و الإرادة الوطنية عن النظر العلمي في استشراف المستقبل المنظور لتطورها بتكنولوجيات بحث متاحة. إن النظر العلمي، باستخدام تكنولوجيا الإدارة، في "تطوير" منظومة التعليم العالي في العراق يتطلب مقاربة منهجية، تسمح بالكشف عن الطابع "الاستراتيجي" المفترض لعملية التطوير، كمشكلة للبحث هذا، و إمكانات تلمّس الملامح العامة لمقولة "التطوير الاستراتيجي" بوصفه "منظومة" ينبغي أن تصمم على على وفق اشتراطات ما يناسبها من "تكنولوجيات" في التصميم و التنفيذ، كهدف له. نحن نفترض فرضيتين متلازمتين في البحث علينا إثباتها أو نفيها: الأولى، خلو المحاولات الرسمية لتطوير التعليم العالي من استخدام تكنولوجيات الإدارة الإستراتيجية في المعالجة و التصميم، الثانية، توفّر هذه التكنولوجيات إمكانات منهجية كبيرة في المعالجة و التصميم للغرض ذاته .


Article
المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بين تحدي المعوقات وضرورة دعم قدراتها التنافسية في ظل المنافسة الدولية

Authors: بن عنتر عبد الرحمان --- بلوناس عبد الله
Journal: AL-Qadisiyah Journal For Administrative and Economic sciences مجلة القادسية للعلوم الإدارية والاقتصادية ISSN: 18169171 23129883 Year: 2012 Volume: 14 Issue: 1 Pages: 116-127
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف هذا البحث إلى تبيان أهمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ودورها في تحريك التنمية الاقتصادية في الدول النامية على الخصوص، وأهم المشكلات التي تواجهها في مجال التموين،التمويل،الإنتاج، التسويق، حيازة العقار الصناعي، وما إليها من عقبات إدارية وقانونية وجبائية.هذا وقد خلصنا في الأخير إلى مجموعة من الأساليب هدفها تطوير هذه المشروعات والتكفل التام بالمشاكل الخاصة بهذا القطاع حتى يستطيع النمو في بيئة مشجعة وتوليد آثار تحريضية على مجموع الاقتصاد الوطني


Article
الاستعمال المختلط ودوره في الاستدامة الحضرية

Author: اشواق فاضل مخيبر
Journal: Journal of Engineering and Sustainable Development مجلة الهندسة والتنمية المستدامة ISSN: 25200917 Year: 2018 Volume: 22 Issue: 5 Pages: 11-24
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

:- في العقود الاخيرة اصبحت استخدامات الارض المختلطة هدفا متزايدا في تخطيط استعمالات الارض والنقل ،وتبين انها عاملا مؤثرا في سلوك التنقل والسفر واختيار الوسيلة المناسبة للنقل وتحديد المسافة المقطوعة وبالتالي تحسين الصحة العامة وهذا بدوره سيكون له مردودا ايجابيا على تحسين نوعية الحياة وتحقيق الاستدامة الحضرية المرجوة.ان مشكلة البحث الاساسية تتلخص في وجود فجوة معرفية توضح مؤشرات الاستعمال المختلط والتي تلعب دورا رئيسا في تحقيق الاستدامة الحضرية.يفترض البحث امكانية تحقيق الاستدامة الحضرية باعتماد الاستعمال المختلط للارض لذا يهدف البحث الى بيان دور الاستعمال المختلط في تحقيق الاستدامة الحضرية والوصول الى اطار نظري يوضح مؤشرات الاستعمال المختلط التي تتحقق من خلالها الاستدامة الحضرية ولغرض تحقيق هذا الهدف ركز البحث على جانبين الجانب النظري والذي انقسم بدوره الى محوريين الاول ركز على الاستعمال المختلط وتعريفه وبيان انواعه وفوائده والمحور الثاني ركز على الاستدامة الحضرية وبيان مؤشراتها اما الجانب العملي فقد تناول تجربتين عربية الاولى هي( برج خليفة) في إمارة دبي مثال المبنى الواحد المتعدد الاستخدام والثانية هي (مشروع شيجيري دوبلكس سيتي ) في الرياض، المملكة العربية السعودية ذو المباني المتعددة والمختلفة الاستعمالات في محاولة لتقصي المؤشرات الاساسية المستخلصة من الاطار النظري لتحقيق فرضية البحث في امكانية تحقيق الاستدامة الحضرية باعتماد الاستعمال المختلط للارض . اظهرت نتائج البحث اولوية المبنى الواحد المتعدد الطوابق ذو الاستعمال المختلط وفاعليته في تحقيق الاستدامة الحضرية بابعادها العمرانية والبيئية والاقتصادية والاجتماعية .


Article
THE EFFECT OF DISCUSSION IN THE DEVELOPMENT OF THE KNOWLEDGE LEVEL OF RURAL WOMAN TO BREEDING THE QUAIL'S BIRDS AT CAGES FOR THE ALBITAR REGION - WASIT PROVINCE
أثر المناقشة في تطوير المستوى المعرفي للمرأة الريفية لتربية طير السمان بالاقفاص في منطقة البتار- محافطة واسط

Author: Salam kashkool khalaf Hashemi سلام كشكول خلف الهاشمي
Journal: Euphrates Journal of Agriculture Science مجلة الفرات للعلوم الزراعية ISSN: 38752072 Year: 2018 Volume: 10 Issue: 1 Pages: 120-126
Publisher: Al-kasim University جامعة القاسم الخضراء

Loading...
Loading...
Abstract

The research was aimed to identify the impact of the discussion method in developing the level of knowledge of rural women to breeding the quail's birds at cages in the area of Al-Battar, Wasit Province. The Completely Randomized Design (CRD) with equivalent groups was used in a randomly selected sample of 32 female farmers out of 85 farmers. The sample was divided into two groups in a simple random manner with 16 female farmers per group (experimental group and control group) and adopted the method of analysis of statistical variance of second type. According to the following non-experimental variables, the equivalent of the two research groups are: the age of the female farmers, the level of education, the desire for indicative education. Two research tools were prepared, the first is a questionnaire for non-experimental variables, and the second is a test of the cognitive development of the female farmers in the field of raising the quail bird (Salwa or Frei) according to the first three levels of Bloom's classification of the cognitive dimension: memory, understanding and application. The test consists of a paragraph of a multiple choice type [27]. The researcher reached to the following results:1.The post-test was excelled on the pre-test in developing the knowledge level of the female farmers of both groups (experimental and control).2.The experimental group that used the method of discussion as an indicative method is excelled on the control group (lecture group) in the cognitive development of the female farmers.The researcher recommended using of the indicative methods, especially the method of discussion to promote the educational indicative work to enable rural women to adopt and apply modern technologies in the process of agricultural production (both plant and animal).

استهدف البحث التعرف على اثر طريقة المناقشة في تطوير المستوى المعرفي للمراة الريفية لتربية طير السمان (الفري) بالاقفاص في منطقة البتار – محافظة واسط. استخدم في البحث تصميم تام التعشية ذي المجموعات المتكافئة (CRD) Completely Randomized Design على عينة اختيرت عشوائياً بلغت (32) مزارعة من اصل (85) مزارعة، وقسمت العينة الى مجموعتين بالاسلوب العشوائي البسيط وبواقع (16) مزارعة لكل مجموعة (مجموعة تجريبية واخرى ضابطة)، واعتمد اسلوب تحليل التباين الاحصائي من النوع الثاني. وتبعاً للمتغيرات غير التجريبية الاتية تمت عملية تكافؤ مجموعتي البحث: عمر المبحوثات ، المستوى التعليمي ، الرغبة في التعلم الارشادي. تم اعداد اداتين للبحث، الاولى استمارة استبيان خاصة بالمتغيرات غير التجريبية، والثانية اختبار التطوير المعرفي للمبحوثات في مجال تربية طير السمان بالاقفاص (السلوى او الفري) وفق المستويات الثلاث الاولى لتصنيف بلوم للبعد المعرفي وهي : التذكر، الفهم والتطبيق، ويتكون الاختبار من (27) فقرة من نوع الاختيار من متعدد. توصل الباحث الى النتائج الاتية : 1.تفوق الاختبار البعدي على الاختبار القبلي في تطوير مستوى معرفة المبحوثات لكل من المجموعتين (التجريبية والضابطة).2.تفوق المجموعة التجريبية التي استخدمت فيها طريقة المناقشة كطريقة ارشادية على المجموعة الضابطة (مجموعة المحاضرة) في التطوير المعرفي للمبحوثات.اوصى الباحث باستخدام الطرائق الارشادية وبالاخص طريقة المناقشة لتعزيز العمل التعليمي الارشادي وذلك لتمكين المراة الريفية بتبني وتطبيق التقانات الحديثة في عملية الانتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني.

Listing 1 - 10 of 35 << page
of 4
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (35)


Language

Arabic (21)

Arabic and English (9)

English (4)


Year
From To Submit

2019 (3)

2018 (6)

2017 (3)

2016 (2)

2015 (5)

More...