research centers


Search results: Found 12

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by

Article
USING AERATION FOR RECARBONATION OF WATER AFTER SOFTENING BY LIME-SODA ASH
استخدام التهوية في إعادة الكربنة للماء بعد عملية التيسير بالجير ورماد الصودا

Author: ليث عبد العليم العناز
Journal: Tikrit Journal of Engineering Sciences مجلة تكريت للعلوم الهندسية ISSN: 1813162X 23127589 Year: 2008 Volume: 15 Issue: 4 Pages: 29-45
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The research focus on using the aeration process as means for water recarbonation after lime-soda softening. The results indicated that aeration efficient for recarbonation of three water samples with different characteristics. The lime-soda softening increased the (pH) values of the three samples to reach (10.08,10.39,10.54) respectively. The aeration decreased these (pH) values to (8.26,8.36,8.23) respectively within (60)minutes. The depression was related to the convert of the hydroxide and carbonate of the sample to the bicarbonate form by CO2 gas absorbed from the air bubbles. The absorption efficiencies were (30.9,31.0,24.7)% for the three samples respectively. The research also determined the value of (pH) at which the softened sample is saturated with calcium carbonate . These values for the three samples were (8.30,8.39,8.44) respectively. Accordingly the Langer saturation index for each sample have a positive value. The samples is at supersaturation condition with calcium carbonate for all samples. Therefore the aeration period needed to obtain the saturation state at which the sample is stable was determined to be (58.8,59.1,55.2)minutes for the three samples respectively.

جرى في البحث التركيز على استخدام التهوية كوسيلة جديدة لإعادة الكربنة للمياه بعد عملية التيسير بالجير ورماد الصودا. أظهرت النتائج فاعلية التهوية في تحقيق إعادة الكربنة لثلاثة نماذج من المياه ذات خصائص نوعية متباينة. فبعد أن ارتفعت قيم الـ(pH) إلى(10.54,10.39,10.08) للنماذج الثلاثة على التوالـي بفعل عملية التيسـير بالجير ورماد الصـودا جرى خفض قيم الـ(pH) إلى(8.23,8.36,8.26) للنماذج الثلاثة على التوالي خلال (60)دقيقة من عملية التهوية. وقد كان هذا الانخفاض مرتبطا بتحول قاعدية النماذج من الهيدروكسيدات والكاربونات إلى البيكاربونات بفعل غاز CO2 الذي امتصته النماذج من فقاعات الهواء المارة خلالها, وقد كانت كفاءة للامتصاص للنماذج الثلاثة على التوالي %(24.7,31.0,30.9). كما جرى في البحث إيجاد قيم الـ(pH) التي يكون عندها النموذج بعد عملية التيسـير مشبعا بكاربونات الكالسـيوم وهذه القيم هـي (8.44,8.39,8.30)للنماذج الثلاثة على التوالي. لذلك فقد كان مؤشر لانكلير للنماذج الثلاثة موجب القيمة مما يثبت أن كاربونات الكالسيوم للنماذج هو فوق مستوى الإشباع لذا فقد تم تحديد فترة التهوية اللازمة لإيصال كل نموذج إلى حالة الإشباع التي يكون عندها النموذج مستقرا وقد كانت (55.2,9.1,58.8) دقيقة للنماذج الثلاثة على التوالي.


Article
Design a Multi-Choice Fuzzy Control System of the Greenhouse
تصميم نظام سيطرة ضبابي متعدد الاختيارات للبيت الزجاجي

Authors: Kais Said Ismail قيس سعيد اسماعيل --- Qays Jebur Sabr AL-Jewari قيس جبر صبر الجواري
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2015 Volume: 21 Issue: 2 Pages: 103-118
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Applications of nonlinear, time variant, and variable parameters represent a big challenge in a conventional control systems, the control strategy of the fuzzy systems may be represents a simple, a robust and an intelligent solution for such applications. This paper presents a design of fuzzy control system that consists of three sub controllers; a fuzzy temperature controller (FC_T), a fuzzy humidity controller (FC_H) and a ventilation control system; to control the complicate environment of the greenhouse (GH) using a proposed multi-choice control system approach. However, to reduce the cost of the crop production in the GH, the first choice is using the ventilation system to control the temperature and humidity of the GH environment according to the external climate if it is possible, if it is not possible then the second choice uses the FC_T to actuate the cooling-heating system to control the temperature and FC_H to actuate the humidifier-dehumidifier to control the humidity of the GH environment. The resultant is a robust, multi choice and multi-mode capability system. The designed system reflects the fuzzy system capability to deal with complicated environments and its flexibility to use the same design in controlling different applications

التطبيقات ذات البارامترات المتغيرة, اللاخطية والمتغيرة مع الوقت تمثل تحدي كبير بالنسبة الى انظمة السيطرة التقليدية. ان هذا التحدي ربما يكون اكثر تعقيدا عند استخدامه للسيطرة على الانظمة عبر شبكات الاتصال السلكية او اللاسلكية. من جهة اخرى فان ستراتيجية السيطرة في الانظمة الضبابية ربما تكون حلول بسيطة, متينة وذكية لمثل هذه التطبيقات.في هذا البحث سيتم تصميم نظام سيطرة ضبابي يتكون من ثلاث مسيطرات: مسيطر ضبابي حراري, مسيطر ضبابي للرطوبة ونظام سيطرة على التهوية, للسيطرة على البيئة المعقدة للبيت الزجاجي باستخدام نظام سيطرة مقترح متعدد الاختيارات. على اية حال, لتقليل كلفة انتاج المحاصيل في البيوت الزجاجية, فان اول اختيار يتمثل في استخدام نظام التهوية للسيطرة على حرارة ورطوبة البيت الزجاجي بالاعتماد على المناخ الخارجي اذا كان ممكن. واذا لم يكن ممكن, فان الاختيار الثاني يستعمل المسيطر الضبابي الحراري لتشغيل نظام التدفئة-التبريد للسيطرة على درجة الحرارة والمسيطر الضبابي للرطوبة لتشغيل نظام الترطيب-التجفيف للسيطرة على الرطوبة. ان النتيجة التي تم الحصول عليها هي نظام متين, متعدد الاختيارات والانماط في السيطرة. ان هذا النظام في تصميمه يعكس قابلية النظام الضبابي في التعامل مع البيئات المعقدة ومرونته في استخدام نفس التصميم لعدة تطبيقات.


Article
The Effect of Moisturizing Treatment of Wind-Catcher on Internal Thermal Environment
أثر معالجة الترطيب لملاقف الهواء في تحسين البيئة الحرارية الداخلية للمباني

Authors: Miqdad Haidar Al-Jawadi مقداد حيدر الجوادي --- Ali Farhan Darwish علي فرحان درويش
Journal: Iraqi Journal of Architecture & Planning المجلة العراقية لهندسة العمارة والتخطيط ISSN: 26179547 / 26179555 Year: 2016 Volume: 12 Issue: 1 Pages: 10-18
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

Wind-catchers in traditional architecture in Iraq were small in dimensions, where their horizontal cross section and their largest section did not exceed 0.20 square meters. AS a result, architects abandoned their use in modern building designs, especially after electric fans made available and adopted in buildings. Due to the importance of natural air on human health and as natural air is rich in refreshing negative ions that artificial ventilation lacks, which is usually charged with positive ions, causing drowsiness and depression. New large wind-catchers of more than 2 square meters in cross section were employed by the author in house design responsive to hot climate at the end of the eighties in Iraq. Such wind-catchers have proved their efficiency in the provision of natural ventilation and lowering internal temperatures during spring and autumn and summer nights. So came the idea of this research by moisturizing the wind catcher walls to raise the performance in summer. For this purpose practical study has been done by building Wind catcher lined with bricks burned at a temperature ranging between 1150 - 750 C at which the capillary action integrated, making the water content moderate. Measurements shows in days of 43o C that the moisturized wind catcher reduces air temperature of space connected to the wind catcher to about 12 ° C

لكون ملاقف الهواء التي اعتمدتها العمارة التقليدية في العراق كانت صغيرة لم يتجاوز المساحة الافقية لمقطع أكبرها عن 0.20 متر2 لذا توقف توظيفها في التصاميم الحديثة خاصة بعد دخول المراوح الكهربائية واعتمادها في الأبنية,ولأهمية الهواء الطبيعي صحيا لاحتوائه على الأيونات السالبة المنعشة التي تفتقدها التهوية الاصطناعية المشحونة بالأيونات الموجبة المسببة للخمول والكآبة, فقد قام الباحث نهاية الثمانينات بتوظيف أول نموذج لملاقف هواء كبيرة لا يقل مقطعها الافقي عن 2 متر مربع. وقد أثبتت كفاءتها في توفير تهوية طبيعية وخفض لدرجات الحرارة الداخلية في فترات الربيع والخريف وفي ليل الصيف, ولكنها لم تكن مخفضة للحرارة أثناء النهار صيفا, لذا جاءت فكرة هذا البحث بترطيب جدران الملقف لرفع كفاءة أداءه صيفا .ولتحقيق هذا الغرض تم القيام بدراسة عملية من خلال بناء ملقف ذو جدران مغلفة بطابوق مفخور بدرجة حرارة تتراوح بين1150 – 750 مئوية والتي تتكامل فيه الخاصية الشعرية مما يجعل محتواه المائي معتدلا عند الترطيب. أظهرت القياسات في الأيام الحارة خفض درجه حرارة هواء الفضاء الملحق بالملقف حوالي 12 درجة مئوية.


Article
Effects of a Suggested Training Program on the Body Compositions, Minute Ventilation and Heart Rate Variables
اثر برنامج تدريبي مقترح في مكونات الجسم ومتغيرات التهوية الرئوية وسرعة النبض

Author: Ahmed A. Taha أحمد عبد الغني طه
Journal: Al-Rafidain Journal For Sport Sciences مجلة الرافدين للعلوم الرياضية ISSN: 19939345 Year: 2012 Volume: 18 Issue: 58 Pages: 228-240
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This study conducted on a sample including eight obesity nonathletes subjects. There age range was 32-38 years for the period from 1/3- 30/4/2011. The study had designed to test the effectiveness of a suggested training program to reduce weight and to improve physical fitness.The results showed a significant effect in variables of minute ventilation (P=0.025) in the terms of increasing rest tidal volume (P=0.001), reducing rest heart rate (P=0.002) and reducing body weight (P=0.001) and body fat (P=0.001) as a body compositions.The researchers suggest that a restricted dietary program if added to the suggested program, it will increase the effectiveness of the program.

اجري البحث على عينة من 8 رجال غير الرياضيين من ذوي السمنة. تقاربت أعمارهم مابين 32-38 سنة, في منشات كلية التربية الرياضية, جامعة الموصل لفترة من 1/3/2011 لغاية 30/4/2011 وذلك لاختبار برنامج تدريبي منوع مقترح لتخفيض الوزن وتطوير اللياقة البدنية.أظهرت نتائج البحث وجود فروق معنوية في كل من التهوية الرئوية (P=0.025) بدلالة حجم النفس (P=0.001) في ظرف الراحة. وفي سرعة النبض (P=0.002) نحو الانخفاض في ظرف الراحة. وفي مكونات الجسم بدلالة انخفاض في وزن الجسم (P=0.001) على حساب وزن الشحوم (P=0.001).يقترح الباحثان فضلا عن البرنامج المذكور, إضافة برنامج غذائي مقنن يضمن عدم وجود زيادة في مصدر الطاقة المأخوذة عن المستهلكة لغرض زيادة فعالية البرنامج.


Article
Numerical Study of Solar Chimney with Absorber at Different Locations
دراسة نظرية لمدخنة شمسية لمواقع مختلفة للسطح الماص

Authors: Karima E. Amori كريمة أسماعيل عموري --- Khawla Naeem Hmood خولة نعيم حمود
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2013 Volume: 19 Issue: 4 Pages: 485-499
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Heat transfer process and fluid flow in a solar chimney used for natural ventilation are investigated numerically in the present work. Solar chimney was tested by selecting different positions of absorber namely: at the back side, front side, and at the middle of the air gap. CFD analysis based on finite volume method is used to predict the thermal performance, and air flow in two dimensional solar chimney under unsteady state condition, to identify the effect of different parameters such as solar radiation. Results show that a solar chimney with absorber at the middle of the air gap gives better ventilation performance. A comparison between the numerical and previous experimental results shows fair agreement.

تم إجراء درسة عددية لعملية انتقال الحرارة وجريان المائع في المدخنة الشمسية. اختبرت المدخنة الشمسية بأختيار مواقع مختلفة للسطح الماص وتحديدا" بوضع السطح الماص على الجانب الخلفي ، الجانب الأمامي ، وفي منتصف فجوة الهواء. تم استخدام تحليل ديناميك الموائع الحسابية وبأعتماد طريقة الحجوم المحددة لتحديد الأداء الحراري وجريان الهواء في مدخنة شمسية ببعدين ولظروف غير مستقرة لبيان تأثير عوامل مختلفة مثل الأشعاع الشمسي. بينت النتائج ان المدخنة الشمسية بسطح ماص في منتصف الفجوة الهوائية يؤدي افضل تهوية . بينت المقارنة بين النتائج الحالية والنتائج التجريبية السابقة توافقا مقبولا".


Article
Passive Design Strategies to Enhance Natural Ventilation in Buildings "Election of Passive Design Strategies to Achieve Natural Ventilation in Iraqi Urban Environment with Hot Arid Climate"
الستراتيجيات التصميمية المنفعلة لتعزيز التهوية الطبيعية في الأبنية "إنتخاب الستراتيجيات التصميمية المنفعلة لتحقيق التهوية الطبيعية في البيئة العمرانية العراقية ذات المناخ الحار الجاف"

Author: Ghada M.Ismael Abdul Razzaq Kamoona غادة محمد اسماعيل عبد الرزاق كمونة
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2016 Volume: 22 Issue: 6 Pages: 16-38
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The natural ventilation in buildings is one of effective strategies for achieving energy efficiency in buildings by employing methods and ways of passive design, as well as its efficiency in providing high ranges of thermal comfort for occupants in buildings and raises their productivity. Because the concept of natural ventilation for many people confined to achieve through the windows and openings only, become necessary to provide this research to demonstrate the various passive design strategies for natural ventilation. Then, research problem: Insufficient knowledge about the importance and mechanism of the application of passive design strategies for natural ventilation in buildings. The research objective is: Analysis of passive design strategies to achieve natural ventilation in buildings, for the purpose of the proper selection of them to Iraqi urban environment. Accordingly, the research included two parts: First, the theoretical part, which dealt with the conceptual framework of natural ventilation and deriving the most important aspects in it, in order to adopted as a base for the practical part of the research. Second: the practical part, which analyzed examples of buildings projects that employed various design strategies for natural ventilation, according to the theoretical framework that has been drawn. The main conclusion is, Necessity to adopt various passive design strategies for natural ventilation in Iraqi urban environment with hot dry climate, as they have a significant impact in reducing the energy consumption for the purposes of ventilation and cooling, as well as for its efficiency in improving air quality in indoor environments of buildings.

تُعَد التهوية الطبيعية في الأبنية, إحدى الستراتيجيات الفعالة لتحقيق كفاءة إستخدام الطاقة في الأبنية عن طريق توظيف طرق وأساليب التصميم المنفعل, فضلاً عن كفاءتها في توفير مديات عالية من الراحة الحرارية لشاغلي الأبنية ورفع إنتاجيتهم. ولأن مفهوم التهوية الطبيعية للكثير من الناس إقتصر في تحقيقه عن طريق النوافذ والفتحات فحسب, إقتضى الأمر توفير هذه الورقة البحثية لبيان ستراتيجيات التصميم المنفعل المختلفة للتهوية الطبيعية.من ثم, تمثَّلت المشكلة البحثية بـ: عدم كفاية المعرفة حول أهمية, وآلية تطبيق الستراتيجيات التصميمية المنفعلة للتهوية الطبيعية في الأبنية. أما هدف البحث فهو: تحليل الستراتيجيات التصميمية المنفعلة لتحقيق التهوية الطبيعية في الأبنية, بغرض إنتقاء المناسب منها للبيئة العمرانية العراقية. وعليه, تضمَّن البحث جانبين: الجانب النظري, الذي إستعرض الإطار المفاهيمي للتهوية الطبيعية, وإستنباط أهم الجوانب فيها, بغرض تبنيها بمثابة أساس للجانب التطبيقي (العملي) من البحث. والجانب التطبيقي (العملي), الذي تناول تحليل مجموعة أمثلة لأبنية وظفت الستراتيجيات التصميمية المختلفة للتهوية الطبيعية وفقاً للإطار النظري الذي جرى إستنباطه. بالنتيجة, توصل البحث الى ضرورة تبنِّي الستراتيجيات التصميمية المنفعلة المختلفة للتهوية الطبيعية في البيئة العمرانية العراقية ذات المناخ الحار الجاف, لِما لها من أثر فعّال في تقليل الطاقة المصروفة لأغراض التهوية والتبريد, فضلاً عن كفاءتها في تحسين جودة الهواء في البيئات الداخلية للأبنية.


Article
Responses of the Respiratory Ventilation and Certain ECG to the VO2 Percentage in two Aerobic Stresses depending upon Resistance and Speed
استجابات التهوية الرئوية وبعض متغيرات المخطط الكهربائي للقلب للنسبة المئوية لاستهلاك الأوكسجين في جهدين هوائيين اعتمادا على السرعة والمقاومة

Loading...
Loading...
Abstract

The pulmonary and electrocardiograph (ECG) variables are from the most interpretative indicators of the cardio-pulmonary system to bump blood and deliver oxygen for active tissues during various stages of a physical stress. So, the importance of this research lies in being acquainted with the magnitude of increasing in minute ventilation (VE) variables, tidal volume (TV) and respiratory rate (RR) in addition to the incremental graduation of heart rate (HR) as indicator of the maximal Oxygen consumption (VO2max), P-R interval, QRS, and S-T interval during various stages of two aerobic stresses gradual incrementally to exhaustion without time limit but one of them depending upon resistance and other upon speed increments in specific stages. Thus, the findings may answer the problem of this study: Does the graduation in these two aerobic stresses differ? And where such as this difference could be utilized in fields such as endurance improving, weight loss, health? Or any field may rise in the range of this research. The research aimed at being acquainted with the Responses of the (VE) in function of (TV) and (RR) and certain ECG of (HR), P-R interval, QRS, and S-T interval to the VO2 Percentage within (subjects) and Between (groups) of two Aerobic Stresses depending upon Speed and Resistance.The sample included 10 healthy active male students of the physical education college. The sample was chosen intentionally. Variables in question were measured at rest. Then, sample was subjected to two gradual aerobic stress tests requiring the subjects to reach their maximal Vo2. The same variables were measured throughout stages of the stresses stresses. Data were processed statistically by using mixed ANOVA of within subjects repeated measurements and between groups for revealing the responses imposed by stresses and weather the stress type have an effect upon these responses or it is independent of them.The research concluded thatDuring the last anaerobic high-intensity phases of both aerobic gradual stresses, the VE with its two variables TV and RR could raise remarkably. But there were no effects of the type of stress upon the VE with its two variables TV and RR in these stagesDuring the last anaerobic high-intensity phases of both aerobic gradual stresses, the HR had a little change in addition to a little change throughout both stresses in times of P-R interval, QRS, and S-T interval. But there were no effects of the type of stress upon the HR, times of P-R interval, QRS, and S-T interval.The research recommended that a.The aerobic gradual stress depending upon resistance could be adopted to improve the VO2 max within less possible time and utilizing from raise of both TV and RR. b.The aerobic gradual stress depending upon speed could be adopted to improve the VO2 max within higher RR.

تعد المتغيرات الرئوية ومتغيرات المخطط الكهربائي للقلب (ECG) من ابرز المؤشرات المعبرة عن جهازي الدوران والتنفس لضخ الدم للأنسجة العاملة وتوفير الأوكسجين لها في أثناء مراحل مختلفة من الجهد البدني. تبرز أهمية البحث الحالي في التعرف على مقدار الزيادة وحدودها في متغيري التهوية الرئوية (حجم النفس ومعدل التنفس) وكذلك التعرف على مقدار التدرج الخطي لمعدل ضربات القلب وكمعبر ايضا عن التدرج في النسبة المئوية لاستهلاك الأوكسجين VO2 max. وزمن زوال الاستقطاب الأذيني وزمن التقلص البطيني وزمن الانبساط البطيني في مراحل مختلفة من جهدين هوائيين متشابهين في كونهما يتدرجان بالجهد لغاية استنفاده دون تحديد زمن للمختبر ولكنهما يختلفان في كون الأول يعتمد في مراحل معينه منه على التدرج بالمقاومة فيما يعتمد الآخر على التدرج بالسرعةلغرض الإجابة عن مشكلة البحث وهو هل يختلف التدرج بالمقاومة عن التدرج بالسرعة عند أداء جهد هوائي ؟ وأين يمكن توظيف هذا الاختلاف في مجال تطوير المطاولة الهوائية ؟ وتساؤلات أخرى قد تطهر في افق البحث الحالي.هدف البحث إلى التعرف على الفروق في استجابات التهوية الرئوية VE بدلالة حجم النفس TV ومعدل التنفس RR وبعض متغيرات المخطط الكهربائي للقلب ECG بدلالة معدل ضربات القلب HR وزمن زوال الاستقطاب الأذيني P-R Interval وزمن التقلص البطيني (مركب QRS) وزمن الانبساط البطيني Interval S-T لتدرج النسبة المئوية لاستهلاك الأوكسجين في (داخل الأفراد) وبين (بين المجاميع) جهدين هوائيين يعتمد الاول على المقاومة والثاني على السرعة.شملت العينة على (10) عشرة من طلبة كلية التربية الرياضية بجامعة الموصل ومن الممارسين للنشاط الرياضي وذوي الصحة الجيدة.والذين تم اختيارهم عمديا. تم قياس متغيرات البحث في ظرف الراحة ثم خضعت العينة لاختباري الجهد المتدرجين ولغاية وصولها لأقصى استهلاك للأوكسجين. تم بعدها قياس نفس المتغيرات طوال مراحل مختلفة من الجهدين. وعولجت البيانات إحصائيا باستخدام وتحليل التباين المختلط الذي يشمل القياسات المتكررة داخل الأفراد والقياسات بين المجاميع للكشف عن تأثير الجهدين في الاستجابات و فيما لنوع الجهد تأثير في هذه الاستجابات أم مستقلة عنه.وتوصل البحث الى ان إن كلا الجهدين الهوائييين متدرجين المعتمد احدهما على المقاومة والاخر على السرعة وفي المراحل الأخيرة منهما اللاهوائية مرتفعة الشدة من شأنهما الارتفاع الكبير بـ VE بدلالتيها TV وRR. وليس لنوع الجهد الهوائي المتدرج سواء بالمقاومة أم بالسرعة في المراحل الأخيرة منه اللاهوائية مرتفعة الشدة تأثيرا مختلفا في VE بدلالتيها TV وRR.إن كلا الجهدين الهوائييين متدرجين المعتمد احدهما على المقاومة والاخر على السرعة وفي المراحل الأخيرة منهما اللاهوائية مرتفعة الشدة من شأنهما إحداث تغيرات طفيفة في HR. ومن شأنهما ايضا طوال مدة الجهد المتدرج إحداث تغيرات طفيفة في أزمنة كل من P-R Interval ومركب QRS وS-T Interval . وليس لنوع الجهد الهوائي المتدرج سواء بالمقاومة أم بالسرعة تأثيرا مختلفا في متغيرات ECG بدلالة HR وأزمنة كل منP-R Interval ومركب QRS وS-T Interval . وأوصى البحث بما يأتي :لغرض الوصول أو تطوير أقصى استهلاك للأوكسجين لأطول فترة ممكنة مستفيدين من أقصى تغير في كلا متغيري VE (TV و RR) بالإمكان اعتماد التمارين الهوائية المتدرجة اعتمادا على المقاومة.لغرض الوصول أو تطوير أقصى استهلاك للأوكسجين بمدة أقل مستفيدين من أقصى تكرار لـ RR برفع متغير VE، اعتماد التمارين الهوائية المتدرجة اعتمادا على السرعة.


Article
Comparative Study of some Pulmonary Ventilation Variables during Recovery of An Anaerobic Effort in Two Different Environment
دراسة مقارنة في بعض متغيرات التهوية الرئوية في استعادة الشفاء من جهد لاهوائي بوسطين مختلفين (مائي و ارضي)

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed at recognizing the significance of differences in variables : tidal volume (TV) , the number of respiration bouts (RR) , pulmonary ventilation (VE) , during different stages of recovery from anaerobic aquatic effort (50m free swimming ) as well as anaerobic landward effort (200m run). The study also aimed at making a comparison among the studied physiological variables between (50m) free style swimming and (200m) run according to the training principle (1:4) swimming to running.The research sample includes (10) students / college of sport education who used to practice swimming and are consistent in (50mr) free style swimming . The descriptive methodology has been adopted for its convenience to the nature of the research.The tests include running (200m) , free style swimming (50m) during two days .The physiological variables have been measured at the minutes ( 5,10) of the negative recovery .The data have been processed statistically by using the arithmetic mean, standard deviation, t-test for two independent samples, t-test for two correlated samples , ANOVA test within subjects.The researchers have concluded the following :Restoring recovery after anaerobic aquatic effort (50mr free style swimming) may be fast in the physiological variables (VE , RR, TV) at the minutes (5and10) .However , in spite of being fast , these variables do not reach their state of rest tidal volume .Restoring recovery after a landward anaerobic effort (200mr run according the principle 1:4) may be fast in the physiological variables (VE , RR, TV) at the minutes ( 5and10) .However , in spite of being fast , these variables do not reach their normel state as it is in rest situation .(50m) free style swimming and (200m) running may cause the same changes in each of ( VE, TV , and RR) at recovery stages ( 5and10) minutes .The researchers have recommended the need to consider the differences in the physiological variables assumed by the specialty of the practiced activity whether swimming or running during constructing training units .It is necessary to make next studies dealing with the same differences between the swimming effort and landward effort on a sample with other levels may be males or females and beginners or youth .It is necessary to make next studies dealing with the present subject for other distances and activities .

هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على دلالة الفروق في متغيرات حجم النفس(TV) وعدد مرات التنفس (RR) والتهوية الرئوية(VE) في مراحل مختلفة من استعادة الشفاء من جهد لاهوائي مائي(50 متراً سباحة حرة) وكذلك جهد لاهوائي أرضي (200 متر ركض). كما هدفت الدراسة إلى المقارنة في المتغيرات الوظيفية قيد الدراسة بين(50) متراً سباحة حرة وكذلك ركض(200) متر ضمن المبدأ التدريبي(4:1) سباحة إلى ركض. وشملت عينة البحث (10)طلاب من طلبة كلية التربية الرياضية الممارسين للسباحة والمتجانسين في 50)) متراً سباحة حرة ,وتم استخدام المنهج الوصفي لملاءمته لطبيعة البحث . وتضمنت الاختبارات ركض مسافة (200) متر وسباحة50)) متراً حرة في يومين . وتم قياس المتغيرات الوظيفية قيد الدراسة عند الدقائق(10,5) من استعادة الشفاء السلبية . وعُولجت البيانات إحصائياً باستخدام الوسط الحسابي والانحراف المعياري واختبار(t) لعينتين مستقلتين واختبار(t) لعينتين مرتبطتين واختبار ANOVA بطريقة داخل الأفرادWithin Subjects.واستنتج الباحثان ما يأتي:•إن استعادة الشفاء بعد جهد لاهوائي مائي (سباحة 50 متراً حرة) من شأنها أن تكون سريعة في المتغيرات الوظيفية (VE,RR,TV) عند الدقائق (10,5) إلا أنها على الرغم من سرعتها لاتصل بهذه المتغيرات إلى وضعها في ظرف الراحة .•إن استعادة الشفاء بعد جهد لاهوائي أرضي (ركض 200 متر ضمن مبدا 4:1) من شأنها أن تكون سريعة في المتغيرات الوظيفية (VE,RR,TV) عند الدقائق (10,5) إلا أنها وعلى الرغم من سرعتها لاتصل بهذه المتغيرات إلى وضعها في ظرف الراحة .•إن سباحة 50 متراً حرة وركض 200 من شأنها إحداث التغيرات نفسها في كل من (VE,TV,RR) عند مراحل الاستشفاء(10,5) دقيقة .واوصى الباحثان الى :-•ضرورة مراعاة الفروق في المتغيرات الوظيفة التي تفرضها خصوصية الفعالية الممارسة سواء كانت سباحةً أم ركضاً في أثناء بناء الوحدات التدريبية .•ضرورة إجراء دراسات لاحقة تتناول الفروق نفسها بين الجهد المائي والأرضي على عينة بمستويات أخرى قد تكون ذكوراً أو إناثاً ناشئين أو شباباً. •ضرورة إجراء دراسات لاحقة تتناول الموضوع الحالي نفسه بمسافات أخرى ولفعاليات أخرى .


Article
Parameters Influence on Mixing Time of Gas Liquid Agitation System

Author: Kaiser Muslem Abd Ali
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2014 Volume: 22 Issue: 2 Pages: 403-412
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

An experimental study for turbulent two-phase flows agitated by an impeller in a mixing tank is presented. All the experiments carried out in a stirred tank with three types of impellers. conductivity meter method has been used to evaluate the mixing time, effect of sodium chloride trace, impeller geometry, its speed and flow rate of gas phase on mixing time has been investigated. Results show that the mixing time is dependent on the amount of tracer added to the system, and decreasing with increasing the impeller speed into single and two phase systems. Also, is shown that different flow regimes can affect the final concentration of conductimeter.

في البحث المقدم دراسة تجريبية لنظام ثنائي الطور يخلط بواسطة مازج في خزان التحريك . التجارب التي أجريت في خزان التحريك استخدمت ثلاثة أنواع من الموازج لتقييم دراسة تأثير كل من سرعة المازج ونوعه وكمية ملح كلوريد الصوديوم المحقون على زمن الخلط، ، وقد تم تحديد زمن الخلط بقياس موصلية المحلول . اظهرت النتائج أن زمن الخلط يعتمد على كمية الملح المضافة الى النظام، ويتناقص مع زيادة سرعة المازج في النظام الاحادي والثنائي. أيضا، ومع زيادة معدل تدفق الطور الغازي.


Article
Experimental Study for Hydraulic Characteristics of Flow over Compound Regular Notches

Authors: Imad Habeeb Obaed --- Nabeel Hasan Ali Al-Salim --- Tha’ir Jabbar Mizhir Al-Fatlawi
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2016 Volume: 24 Issue: 1 Pages: 26-37
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The hydraulic relationships of flow through notches of different common shapes were investigated in this study. The hydraulic performance of notches were carried out experimentally, by using eight models, the effect of various shapes of notches to specify a range of hydraulic parameters such as coefficient of discharge Cd, energy dissipation ratio E%, and self-aeration of notch AE%. The experimental results of this study showed that the dissipation energy corresponding to V-notches is larger than resulted from rectangular notches. For compound notches of rectangular and triangle, a turbulence in flow increases as the angle of lower notch decreases. Thus, this type with (=120) is the most efficient between the studied models, which gives dissipation of flow energy ratio of (35.86%) for strong hydraulic jump, and (20.7%) for steady jump type. In addition, this type improved the self-aeration of flow given by ( %), a percent of 35.53 is measured. This work also reveal that length of roller and the length of hydraulic jump were directly proportional to the angle of compound notch. Depending on statistical basis, this study derived set of empirical relationships to estimate coefficient of discharge, energy dissipation ratio, and reduction of hydraulic jump length ratio with acceptable values of coefficient of determination

لغرض دراسة الخواص الهيدروليكية لفتحات مركبة من اشكال منتظمة، تم في هذا البحث تقييم الأداء الهيدروليكي لتلك الفتحات مختبريا وذلك باستخدام ثمانية نماذج، وقد تم دراسة تأثير الاشكال المختلفة من الفتحات لتحديد مجموعة من المعلمات الهيدروليكية مثل معامل التصريف (Cd) والنسبة المئوية لتبديد طاقة الجريان (E%) ونسبة التهوية للفتحات (AE%). أظهرت النتائج المختبرية بان النسبة المئوية لتبديد طاقة الجريان للفتحات القياسية المثلثة الشكل تكون أكبر منها في حالة الفتحات المستطيلة. في حالة الفتحات المركبة (المستطيلة والمثلثة الشكل) فان اضطراب الجريان يزداد كلما قلت زاوية الثلمة المثلثة، لهذا السبب فان الفتحات المركبة المستطيلة والمثلثة الشكل ذات الزاوية (θ=120) هي الأكثر كفاءة بين النماذج المدروسة، والتي تعطي نسبة تبديد الطاقة بمقدار (35.86%) للقفزة الهيدروليكية القوية و(20.70%) للقفزة الهيدروليكية المستقرة، بالإضافة الى ذلك فان هذا النوع من الفتحات قد زاد من نسبة تهوية الجريان بمقدار (35.53%). بينت النتائج ان كلا من طول الدوامة وطول القفزة الهيدروليكية يتناسب طرديا مع زاوية الثلمة في الفتحات المركبة. تم في هذه الدراسة اشتقاق مجموعة من العلاقات التجريبية احصائيا لتقدير معامل التصريف، ونسبة تبديد الطاقة، ونسبة تقليص طول القفزة الهيدروليكية ذات القيم المقبولة من معامل التحديد (مربع معامل الارتباط).

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (12)


Language

English (6)

Arabic (4)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (1)

2016 (4)

2015 (1)

2014 (2)

More...