research centers


Search results: Found 18

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by

Article
التوزيع المكاني لجريمتي القتل والسرقة في محافظة النجف للمدة(2004- 2014).

Authors: حسين جعاز ناصر الفتلاوي --- حيدر سالم جبر الجبوري
Journal: Journals geographic مجلة البحوث الجغرافية ISSN: 19922051 Year: 2016 Issue: 23 Pages: 73-110
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The crime on the diversity of patterns and different places of occurrence became pose a threat to the foundations of society, so it came this research in the context of geographical contribution in finding solutions to social problems plaguing society, especially crime phenomenon, and it is known that crime is a social phenomenon occurring in the place and its causes And motives make spatial variation in the distribution of crimes fertile field of geographic studies and this is why the geographers to study the phenomenon of crime in all its spatial dimensions.The research spatial distribution of crimes of murder and robbery in the province of Najaf, because of the subject of the importance of its connection to the security and stability of society, the study found several results was the most important, that the murders, according to the administrative units do not go on one frequency, but vary from an administrative unit to another, While the homicide rate was at hand (confusion) during the study period (90.1) murders per 100 thousand inhabitants, while no more than (61.6) crimes per 100 thousand people in Abbasid hand, while the rate of theft crimes in Najaf spend Center reached during the duration of the study (839.8) The crime of theft per 100 thousand inhabitants, while the average no more than (91.3) crimes per 100 thousand people in Abbasid hand .waodan study that the murder in a rural province of Najaf, either for the crime of theft are urban. Also it showed a positive relationship between population size and homicide and theft of administrative units in the province of Najaf during the study period (2004 - 2014), the more the population have increased the number of murders and vice versa. The study also showed that there is a very strong correlation between the place of the perpetrators residence and place of occurrence of crime in the province of Najaf relationship was (0.99), and this means that the perpetrators of the killings are from the same administrative units affiliates do not shy away from them substantially, as well as the perpetrators commit crimes murder within districts affiliates. And that there is variation between the place of the perpetrators residence and place of occurrence of the crime of theft in the province of Najaf, which means that some of the perpetrators of theft crimes are of the same administrative units affiliates do not shy away from them substantially, others come from other regions outside the province to commit theft crimes. The study showed that there is variation in the preparation of the population in the administrative units and enterprise security affiliate, since there are police stations densely populated and police stations on the contrary, the status is of Najaf spend features (11) Safety Foundation and a number of residents reached (734 819) according to population estimates ( 2014) This means that each institution with security (66 801) people from the population, while the Abbasid hand, the population reached the (88 041) people and the security of a single institution.

إن الجريمة على تنوع أنماطها واختلاف أماكن حدوثها صارت تشكل خطرا يهدد دعائم المجتمع , لذا جاءت هذه البحث في إطار مساهمة الجغرافية في ايجاد الحلول للمشكلات الاجتماعية التي يعاني منها المجتمع لاسيما ظاهرة الاجرام , ومن المعلوم أن الجريمة ظاهرة اجتماعية تحدث في المكان ولها أسباب ودوافع تجعل التباين المكاني في توزيع الجرائم حقلاً خصباً للدراسات الجغرافية وهذا ما دفع الجغرافيين لدراسة ظاهرة الجريمة بكل ابعادها المكانية . تناول البحث التوزيع المكاني لجريمتي القتل والسرقة في محافظة النجف الاشرف ، لما لهذا الموضوع من أهمية لارتباطه بأمن المجتمع واستقراره , وتوصلت الدراسة الى عدة نتائج كان من اهمها , ان جرائم القتل بحسب الوحدات الادارية لا تسير على وتيرة واحدة بل تتباين من وحدة إدارية إلى أخرى ، ففي الوقت الذي بلغ فيه معدل جرائم القتل في ناحية (الحيرة) خلال مدة الدراسة (90,1) جريمة قتل لكل (100) الف نسمة من السكان ، في حين لا تزيد عن (61,6) جريمة لكل (100) الف نسمة في ناحية العباسية , فيما بلغ معدل جرائم السرقة في مركز قضاء النجف خلال مدة الدراسة (839,8) جريمة سرقة لكل (100) الف نسمة من السكان ، في حين لا يزيد المعدل عن (91,3) جريمة لكل (100) الف نسمة في ناحية العباسية .واوضحت الدراسة أن جريمة القتل في محافظة النجف ريفية , اما بالنسبة لجريمة السرقة فهي حضرية . كما اوضحت وجود علاقة طردية بين الحجم السكاني وجرائم القتل والسرقة للوحدات الإدارية في محافظة النجف خلال مدة الدراسة (2004 - 2014) ، فكلما زاد عدد السكان زادت عدد جرائم القتل والعكس صحيح . كما بينت الدراسة ان هناك علاقة ارتباط قوية جداً بين محل سكن الجناة ومكان حدوث الجريمة في محافظة النجف بلغت (0,99) , وهذا يعني ان مرتكبي جرائم القتل هم من نفس الوحدات الادارية التابعين لها ولا يبتعدون عنها كثيراً , فضلا عن ان الجناة يرتكبون جرائم القتل داخل الاقضية التابعين لها. وان هناك تبايناً بين محل سكن الجناة ومكان حدوث جريمة السرقة في محافظة النجف , وهذا يعني ان البعض من مرتكبي جرائم السرقة هم من نفس الوحدات الادارية التابعين لها ولا يبتعدون عنها كثيراً , والبعض الاخر يأتون من مناطق اخرى خارج المحافظة لارتكاب جرائم السرقة . وأوضحت الدراسة ان هناك تبايناً في اعداد السكان في الوحدات الادارية والمؤسسة الامنية التابعة لها , اذ ان هناك مراكز شرطة مكتظة بالسكان ومراكز شرطة على العكس من ذلك , فمركز قضاء النجف يضم (11) مؤسسة امنية وعدد من سكان بلغ (734819) حسب تقديرات السكان (2014) هذا يعني ان كل مؤسسة امنية تضم (66801) نسمة من السكان, في حين إن ناحية العباسية بلغ عدد السكان فيها(88041) نسمة وتضم مؤسسة امنية واحدة .


Article
The spatial distribution of public hospitals in Hilla city (study in the geography of cities)
التوزيع المكاني للمستشفيات الحكومية في مدينة الحلة (دراسة في جغرافية المدن)

Loading...
Loading...
Abstract

The study focused on the objectives and methodology used to study an important part of the community services, focusing on the most basic services and targeted primarily to serve the city's population, which is health services, aimed at evaluating the efficiency of the service in the city and to know the efficiency in meeting the needs of the population The research In order to achieve several goals, most notably that health services are an important and essential part of any country in the world, as they serve all segments of society, as well as the study of the history and distribution and evaluation of the efficiency of health services is addressed by health planning, which is one of the main objectives in Development of health services and increase its efficiency and facilitate access to, and ultimately the researcher is trying to develop a future vision for the service in the city in order to use the most efficient and effective up to 2028 m.The first topic dealt with the historical development of health services, and the second topic dealt with the numerical distribution of the workforce in government hospitals in the city. The third topic dealt with the subject of strategies and Swat analysis In addition to identifying the city's needs of health services and future needs up to 2028 m

ركزت الدراسة بأهدافها ومنهجها المستخدم على دراسة جزء مهم من الخدمات المجتمعية، مركزاً في ذلك على أهم الخدمات الأساسية والموجهة بشكل أساسي لخدمة سكان المدينة وهي الخدمات الصحية، مستهدفاً في ذلك دراسة تقييم كفاءة تلك الخدمة في المدينة ومعرفة مدى كفاءتها في تلبية احتياجات السكان لقد أنطلق البحث من أجل تحقيق عدة أهداف أبرزها أن الخدمات الصحية تعد جزءاً هاماً وأساسياً لأي بلد في العالم، كونها تخدم جميع فئات المجتمع، فضلاً عن إن دراسة تاريخ وتوزيع وتقييم كفاءة الخدمات الصحية من الأمور التي يعالجها التخطيط الصحي والذي يعد من الأهداف الرئيسية في تطوير الخدمات الصحية وزيادة كفاءتها وتيسير الوصول إليها، وبالنهاية يحاول الباحث وضع تصور مستقبلي لتلك الخدمة في المدينة من أجل استخدامها بأكثر كفاءة وفاعلية لغاية 2028م.المبحث الأول تناول التطور التاريخي للخدمات الصحية، وتناول المبحث الثاني التوزيع العددي للقوى العاملة في المستشفيات الحكومية في المدينة، أما المبحث الثالث فتناول موضوع الاستراتيجيات وتحليل سوات بالإضافة إلى تحديد احتياجات المدينة من الخدمات الصحية والاحتياجات المستقبلية لغاية 2028م


Article
التوزيع المكاني لمراكز الاستقرار الريفي في محافظة النجف 1957-1997

Author: رافد موسى عبد
Journal: hawlyat al_montada حولية المنتدى ISSN: 19980841 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 8 Pages: 153-179
Publisher: nati for forum onal and ideology researches culture المنتدى الوطني لابحاث الفكر والثقافة


Article
تقييم كفاءة التوزيع المكاني لأبراج شبكات الانترنيت في مدينة الموصل باستخدام الـــــ GIS

Authors: إبراهيم إدريس مصطفى --- محمد هاشم ذنون الحيالي
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2018 Issue: 124 Pages: 299-314
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to assess the efficiency of the spatial structure of the towers Internet networks using the GIS, to identify patterns of distribution and service ranges in the northern city of Mosul. The answer came that the spatial distribution of the towers is one of the style aggregate value of 1-6%, especially near the uses of residential, and varying ranges of service provided by companies to the ability of towers each to provide services to over 60% of the area and the size of the city's population, compared towers other companies did not exceeding 14% according to the ranges of towers that disclosed hierarchical levels for the distribution towers Internet networks in the city of Mosul unbalanced spatially therefore inefficient distribution, which is required to reconsider the structure of the spatial distribution of the towers according to the criteria planning and environmental level city of Mosul to ensure the efficiency of the operation and to achieve the organic link between geography and development.

يهدف هذا البحث إلى تقويم كفاءة البنية المكانية لأبراج شبكات الأنترنيت باستخدام الـ GIS ، لتحديد أنماط توزيعها ونطاقات خدمتها في مدينة الموصل. وانتهى البحث الى أنّ التوزيع المكاني للأبراج يُعدُّ من النمط المتجمع بقيمة 1-6% وخاصة بالقرب من الاستعمالات السكنية، وتباين نطاقات خدمتها المقدمة بحسب الشركات لقدرة أبراج بعضها على تقديم خدمات بما يزيد عن 60% من مساحة سكان المدينة وحجمها، مقارنة بأبراج شركات أخرى لم تتجاوز14% طبقاً لنطاقات الأبراج التي أفصحت عن مستويات هرمية لتوزيع أبراج شبكات الانترنيت في مدينة الموصل غير المتوازنة مكانياً وبالتالي عدم كفاءة توزيعها، مما يلزم بأعادة النظر في هيكلية التوزيع المكاني لأبراجها طبقاً للمعايير التخطيطية والبيئية على مستوى مدينة الموصل بما يضمن كفاءة الأداء والتشغيل ويحقق الارتباط العضوي بين الجغرافيا والتنمية


Article
The efficiency of the spatial distribution of telecommunications networks services (Zain Iraq) in the district of Al-wetba using geographic information systems G.I.S
كفاءة التوزيع المكاني لخدمات شبكات الاتصالات (زين العراق) في قضاء الرطبة باستخدام نظم المعلومات الجغرافية G.I.S

Loading...
Loading...
Abstract

The study concluded by using geographic information systems (GIS) with inefficient spatial distribution of the telecommunication network (Zain Iraq). There are vast areas Without service of 64.9% deprivation of the total area and 27.3% It has become incapable of achieving spatial and demographic coverage for the entire desert region. A realistic vision has been developed to improve the performance of the network and reach an acceptable level of communication efficiency and spatial distribution by adopting modern technologies and redistributing towers and opening new axes that can deliver service to areas of demographic and economic importance to achieve justice. Wage Socialism.

خلص البحث من خلال استخدام نظم المعلومات الجغرافية (G.I.S) بعدم كفاءة التوزيع المكاني لشبكة الاتصالات (زين العراق) ، اذ توجد مساحات شاسعة غير مخدومة تصل نسبتها (64,9%) من المساحة الكلية وحرمان نسبة (27,3%) من السكان بحيث اصبحت عاجزة عن تحقيق التغطية المكانية والسكانية لعموم المنطقة الصحراوية ، وتم وضع رؤية مستقبلية واقعية لتحسين اداء الشبكة والوصول الى درجة مقبولة من كفاءة الاتصال والتوزيع المكاني باعتماد التقنيات الحديثة واعادة توزيع الابراج وفتح محاور جديدة تستطيع ايصال الخدمة الى مناطق ذات اهمية من الناحية السكانية والاقتصادية لتحقيق العدالة الاجتماعية.


Article
The locational Distribution for the countryside Settlement centers in Al-Ramadi District Countryside
التوزيع المكاني لمراكز الاستيطان الريفي في ريف مركز قضاء الرمادي

Author: Enas M. Salih إيناس محمد صالح
Journal: ANBAR JOURNAL OF AGRICULTURAL SCIENCES مجلة الأنبار للعلوم الزراعية ISSN: PISSN: 19927479 / EISSN: 26176211 Year: 2009 Volume: 7 Issue: 3 Pages: 249-261
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

بينت الدراسة التوزيع المكاني لمراكز الاستيطان الريفي في ريف مركز قضاء الرمادي والبالغة (20) مستقرة ريفية بواقع مساحة إجمالية لها بلغت (126064 كم2)، وأظهرت النتائج أن نمط التوزيع المكاني لهذه المستقرات الريفية هو النمط المتجمع بشكل خطي وقد أثرت مجموعة من العوامل الجغرافية الطبيعية والبشرية على ظهور هذا النمط من التوزيع برز عامل المياه المتمثل بوجود نهر الفرات وعامل التربة من بين مجموعة العوامل الطبيعية والعامل الاجتماعي والعشائري من مجموعة العوامل البشرية ، وأظهرت الدراسة أيضاً كفاءة التوزيع المكاني لمراكز الاستيطان الريفي في منطقة الدراسة وباستخدام تقنية الجار الأقرب ظهر أن شكل التوزيع يتجه نحو التجمع بشكل خطي على ضفاف نهر الفرات وهذا يدل على عمق الامتداد لها بهذا الشكل منذ بداية نشوء تلك المستقرات ضمن منطقة الدراسة.

This Study has shown the locational distribution for the countryside settlement centers in Al-Ramadi district that there are (20) countryside colony with collective survy (126064) km2. The findings have exposed that the geographical distribution for these countryside colonies take the lane from and group of human, natural ,and geographical factors have played a good part in this type of distribution. The water factor is the outstanding one which exempified by the Euphrates rever. The Soil Factor is from the natural factors which has its effect in this case , in addtion to the tribal and social factors that have role and influence.This Study also has shown the distribution competence or qualification for these countrysides in the same place of experiement .The form of distribution has taken the lane gathering with the Euphrates banks. It is clear these countrysides are infulenced by that and they have a long history from the first appearace of these settlements or colonies.


Article
تحليل كفاءة التوزيع المكاني للصيدليات في مدينة الحلة

Author: قيس مجيد حسين
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 22 Pages: 139-154
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

اقترن علم الصيدلة مع الطب في الظهور منذ العصور الاولى حيث كان المعالج يقوم بفحص المرضى وتشخيص امراضهم ثم يقوم بتحضير الادوية الخاصة لعلاجهم فلم تنفصل مهنة الصيدلة عن الطب تماما الا في العهود الحديثة ( 1 ) . يعد العراق مهدا لعلم الصيدلة منذ القدم فقد ورد في الالواح الطينية المكتشفة ان الاطباء في بابل قد استخدموا الوزن والكيل لتحضير الادوية بنسب معينة من اجل الحصول على الوصفة العلاجية المطلوبة ( 2 ) . بالإضافة الى ان افتتاح اول صيدلية في العالم كان في بغداد عام 766م ( 3 ) . ولما تشكله مهنة الصيدلة من اهمية قصوى لارتباطها بصحة الانسان والتي تمثل القيمة العليا او الغاية التي تنشدها العلوم جمعاء فاننا نرى ان علمي الطب والصيدلة يأتيان في صدارة هذه العلوم لذا سيتطرق البحث الى توضيح التوزيع المكاني للصيدليات في مدينة الحلة وكفاءة هذا التوزيع في ظل التزايد المستمر للنمو السكاني .


Article
Place distribution for air contaminant in Al-Hilla city
التوزيع المكاني لبعض ملوثات الهواء في مدينة الحلة

Authors: Abed H.Madfon عبد الحسن مدفون أبو رحيل --- Hashem M. Jaber هاشم محسن جبر
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2016 Volume: 1 Issue: 29 Pages: 11-38
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to study the spatial distribution of some air pollutants in the city of Hilla, which include dust falling and sticking minutes and heavy elements (lead , nickel , cadmium , copper , iron) and hydrocarbons research found : -1.Research has shown that higher concentrations of dust falling spatially Bakrla was in the neighborhood where the rate was ( 184.69) mg /m2 .2.The research found that the highest concentration of spatially minutes was outstanding in the Sadr City district where the rate was ( 439.75 ) mg/ m 3 .3.that the highest concentration of lead in the dust falling spatially military was in the neighborhood where the average ( 17.36) mg /m 24.The concentration of lead in the opening minutes was outstanding spatially in Sadr City where the rate was ( 17.40 ) mg / m 3 .5.Research has shown that the highest concentration of nickel in the dust falling spatially was in the neighborhood where the chest was ( 24.22 ) mg / m 2 .6.The highest concentration of nickel in the minutes spatially unresolved was rare in the neighborhood where the rate was ( 11.97 ) mg / m 3 .7.The highest concentration of cadmium in the dust falling spatially in the neighborhood was in the military , while the rate was ( 23.08 ) mg / m 2 .8.The highest concentration of cadmium in the minutes spatially unresolved was rare in the neighborhood where the average ( 15.68 ) mg / m 3 .9.research indicates that the concentrations of iron in dust was falling spatially in Sadr City where the rate was ( 50.17 ) mg / m 2 .10.The highest concentrations of iron in the minutes was outstanding in a rare spatially where the rate was ( 765.25 ) mg / m 3 .11.Research shows higher concentrations of dust falling in Hidocarbonat spatially was rare in the neighborhood where the average ( 389.91 ) mg / m 2 , while the concentrations in the minutes was outstanding in the neighborhood also rare where the rate ( 3.81 ) mg / m 3 .

يهدف هذا البحث الى دراسة التوزيع المكاني لبعض ملوثات الهواء في مدينة الحلة والتي تشمل الغبار المتساقط والدقائق العالقة والعناصر الثقيلة ( الرصاص ، النيكل ، الكادميوم ، النحاس ، الحديد ) والهيدروكاربونات وخلص البحث الى :- 1-اظهر البحث ان اعلى تراكيز للغبار المتساقط مكانياً كان في حي البكرلي حيث بلغ المعدل ( 184.69)ملغرام/م2. 2-توصل البحث ان اعلى تركيز للدقائق العالقة مكانياً كان في حي الصدر حيث بلغ المعدل ( 439.75)ملغرام/م3 . 3-ان اعلى تركيز للرصاص في الغبار المتساقط مكانياً كان في الحي العسكري حيث بلغ معدله ( 17.36)ملغرام/م2 . 4-اما تركيز الرصاص في الدقائق العالقة مكانياً كان في حي الصدر حيث بلغ المعدل (17.40)ملغرام/م3 . 5-اظهر البحث ان اعلى تركيز للنيكل في الغبار المتساقط مكانياً كان في حي الصدر حيث بلغ (24.22)ملغرام/م2. 6-اما اعلى تركيز للنيكل في و كان في حي نادر حيث بلغ المعدل (11.97)ملغرام/م3. 7-ان اعلى تركيز للكادميوم في الغبار المتساقط مكانياً كان في الحي العسكري في حين بلغ المعدل (23.08)ملغرام/م2. 8-اما اعلى تركيز للكادميوم في الدقائق العالقة مكانيا كان في حي نادر حيث بلغ معدله (15.68)ملغرام/م3. 9-يشير البحث ان تراكيز عنصر الحديد في الغبار المتساقط مكانياً كانت في حي الصدر حيث بلغ المعدل (50.17)ملغرام/م2. 10-اما اعلى تراكيز عنصر الحديد في الدقائق العالقة مكانياً كان في نادر حيث بلغ المعدل (765.25)ملغرام/م3. 11-يشير البحث الى اعلى تراكيز للهيدوكاربونات في الغبار المتساقط مكانيا كان في حي نادر حيث بلغ معدله (389.91) ملغرام/م2 ، اما تراكيزها في الدقائق العالقة كانت في حي نادر ايضا حيث بلغ المعدل (3.81) ملغرام/م3.


Article
Distribution of Gas Filling Factories and Petrol Stations in Basrah
التوزيع المكاني لمعامل تعبئة الغاز ومحطات الوقود في محافظة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe total number of gas filling coefficient of 14 plant and 83 gas station worker in the province of Basra, up to 2014, which vary in their spatial distribution in the province. Laboratories and stations as divided as to the ownership of plants and plants belonging to the public sector and five-factor of the number and rate of 35.71% of the total number of plants in the province and 15 fuel stations by 18.07% of the total stations operating in the province. The number of laboratories and stations returning ownership to the private sector nine plants and 68 gas station form the proportion of 64.28% and 81.92% each, respectively, were factors influencing the spatial distribution addressed as it turned out to have a significant impact and with a strong relationship and a positive out.

المستخلص:بلغ العدد الكلي لمعامل تعبئة الغاز 14 معملاً و83 محطة وقود عاملة في محافظة البصرة لغاية عام 2014،التي تتباين في توزيعها المكاني في المحافظة . كما وتنقسم المعامل والمحطات بحسب ملكيتها الى معامل ومحطات تابعة للقطاع العام التي يبلغ عددها خمسة معامل وبنسبة 35,71% من إجمالي عدد المعامل في المحافظة و15 محطة وقود بنسبة 18,07% من إجمالي المحطات العاملة في المحافظة . ويبلغ عدد المعامل والمحطات العائدة ملكيتها للقطاع الخاص تسعة معامل و 68 محطة وقود شكلا نسبة 64,28% و81,92% لكل منهما على التوالي ، وتم التطرق للعوامل المؤثرة في توزيعها المكاني إذ اتضح أن لها تأثيراً كبيراً وذات علاقة قوية وموجبة بها .


Article
The pattern of rural Settements in the center of Hilla district and the Spatial Distribution
نمط المستقرات الريفية في مركز قضاء الحلة وتوزيعها المكاني

Loading...
Loading...
Abstract

Study of rural stabilizers and knowledge of their distributive patterns consider from the critical analytical studies in the Geography where it is studying the distribution of rural stabilizers and the most important patterns that follow in their spatial distribution, in her study of the pattern, the researcher found the spatial distribution of rural stabilizers in the center of Hilla district That the number of rural stabilizers was (98) stable and the area of the research area is (161) Km 2 and she used the method (neighbor link) which is one of the important mathematical and cartographic methods in how to reach results closer to reality and find out the pattern in the search area. The results of the analysis were shown by the researcher the value of the neighborhood link applied to the entire study area equal to (0,1) which is indicated as shown in the neighboring neighbor hypothesis that the centers of rural stable in the center of Hilla

تعد دراسة المستقرات الريفية ومعرفة انماطها التوزيعية من الدراسات التحليلية المهمة في علم الجغرافية حيث انها تدرس توزيع المستقرات الريفية و اهم الأنماط التي تتتبعها في توزيعها المكاني وقد توصلت الباحثة عند دراستها لنمط التوزيع المكاني للمستقرات الريفية في مركز قضاء الحلة الى ان عدد المستقرات الريفية كان عددها(98) مستقرة وان مساحة منطقة البحث تبلغ (161) كم2 وقد استخدمت طريقة (صلة الجوار) التي تعد من الطرق الرياضية الكمية والخرائطية المهمة في كيفية الوصول الى نتائج اقرب للواقع في معرفة النمط السائد في منطقة البحث. واظهرت نتائج التحليل التي قامت بها الباحثة ان قيمة صلة الجوار التي طبقت على كامل منطقة الدراسة تساوي (0،1) التي تدل حسب ما موضح في قرينة صلة الجوار ان مراكز المستقرات الريفية في مركز قضاء الحلة تتتبع في التوزيع المكاني لها النمط (المتقارب العنقودي) ويمتد في اتجاه الشمال والشرق والشمالي الشرقي والجنوب والجنوب الشرقي.

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (18)


Language

Arabic (16)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (4)

2018 (4)

2017 (1)

2016 (4)

2014 (1)

More...