research centers


Search results: Found 34

Listing 1 - 10 of 34 << page
of 4
>>
Sort by

Article
Argumentation Discourse and its Mechanisms in Adam's Story
خطاب الحجاج وآلياته في قصة آدم

Author: Dhekra Yahya ذكرى يحيى القبيلي
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2019 Volume: 43 Issue: 87 Pages: 1-26
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

This research paper discusses the argumentation style and mechanisms as narrated in the Quranic version of Adam's Story (pbuh); the event referred to as the first ever existence of mankind on Earth. It is one of the greatest and most significant stories in terms of its subject matter, concerned parties and eternal consequence. It is inclusive of all descendants of Adam. On the other hand, it is also a huge argumentative issue in view of its mission, position, time, location and direction as it took place in front of Allah; the All-Powerful and Owner of the universe. This important argumentation understudy is divided into successive sub-arguments and characterized by a miraculous and rhetorical style that includes various argumentative mechanisms that tends to strengthen the power and impact of speech. This paper deals with 'text' and ‘speech’ as two overlapping terminologies in their definitions. It also covers the conceptual meaning of Argumentation in the Arabic and Western societies. The Argumentation mechanisms, as shown in Adam's story, fall into the following four stages: First, the argument between Allah the Almighty and the Angels. Second, the argument between Allah the Almighty and Satan. Third, the argument between Allah the Almighty and Adam. Finally, the argument between Allah, the Almighty and Adam's eternal siblings till the Doomsday.

يقف هذا البحث على قضية الحجاج في قصة سيدنا آدم عليه السلام التي أسست للوجود البشري على الأرض؛ وهي من أعظم القصص وأهمها بالنظر لموضوعها وأطرافها وخاتمتها الأبدية التي شملت ذرية آدم أجمعين. كما أنها قضية حجاجية عظمى بالنظر لرسالتها ولمقامها وزمانها ومكانها واتجاهها من مالك الكون وسلطته وكلمته النافذة. هي محاججة كبرى تتفرع إلى محاجات متتابعة، جاءت بأسلوب إعجازي بلاغي وتضمنت مختلف آليات الحجاج التي تعزز قوة الخطاب وتأثيره. وقد بدأ البحث بتناول مصطلحات الخطاب والنصّ، ومفهوم الحجاج في الفكر العربي والغربي. ثم درس الحجاج في قصة آدم، وآلياته التي ظهرت في القصة. وقد قسمه البحث إلى أربع مراحل هي: المحاججة الأولى بين الله عز وجلّ والملائكة، والثانية بين الله وإبليس، وفي الثالثة الله سبحانه يحاجج آدم، ثم ينتقل الحجاج إلى ذريته


Article
حجاجية السؤال في شعر فوزي عيسى – دراسة دلالية -

Author: عطية محمد عبد الغفار يوسف
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2016 Issue: 119 extension Pages: 95-122
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study relied on the analytical descriptive approach and the applied method. The theoretical part in the introduction, dealt with the concept of argumentation in the language and terminology through books and modern and old Arabic and foreign dictionaries, then the uniqueness of the poetic discourse between reasoning and emotions, as well as tackling the argumentation ladder, links, and different mechanisms of argumentation.Then the study targeted the concept of questioning as another mechanism of linguistic argumentation.The study explained the rational behind choosing this concept of “question”, rather than “interrogation”.After that, was the application part of the study, which analyzed the different aspects of the poetry of Fawzy Eissa; romantic poetry, historical and philosophical poetry, social and political poetry, along with the indication of the argumentation of the question in each of these poetic fields.The conclusion included the most important results, as well as, the references and citations.

اعتمدت الدراسة المنهج التحليلي الوصفي ، والمنهج التطبيقي، وقد جاء الجانب النظري في التمهيد الذي تناول مفهوم الحجاج في اللغة والاصطلاح عن طريق الكتب والمعاجم العربية والأجنبية قديمها وحديثها، ثم خصوصية الخطاب الشعري، والحديث عن حجاجية الخطاب الشعري بين العقل والعاطفة، كذلك الحديث عن السلم الحجاجي والروابط الحجاجية وآليات الحجاج المختلفة، ثم جاء الحديث عن السؤال آلية من آليات الحجاج اللغوي، وسبب اختيار مصطلح السؤال لا الاستفهام، ثم الانتقال إلى الجانب التطبيقي عن طريق رصد السؤال وتحليله في شعر فوزي عيسى على اختلاف اتجاهاته الشعرية؛ الشعر الرومانسي، والشعر التاريخي الفلسفي، والشعر الاجتماعي، والشعر السياسي، مع بيان دلالة حجاجية السؤال في كل منها، ثم ذيلت الدراسة بخاتمة تضمنت أهم النتائج، وثبت للمصادر والمراجع


Article
شخصيات خلف قضبان من الورق قراءة في تقنية القناع في شعر كاظم الحجاج

Author: Atheer H. Muhammad اثير حميد محمد
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: 18172695 Year: 2006 Volume: 31 Issue: 1-B Pages: 23-36
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

تتبعت شعر كاظم الحجاج بمدة ليست بالقصيرة ، وقرأته ، قراءة نقدية تحليلية فوجدت انه امتاز بلجوئه الى القناع ولاسيما في عصر سادت فيه سياسة كسر الاقلام وقص الألسن والتي طالما عانى منها شاعرنا ولكنها لم تقف حجر عثرة في طريق ابداعه وتوصيل ماأراد التعبير عنه من نقده للواقع ومحاولة ايجاد الحلول للتناقضات التي تحيط به 0 وبالتالي كان هذا التوجه لكاظم الحجاج يعود الى إعجابي بشعره أولا" فضلا" عن تأثري بإصرار الشاعر على التواصل مع شعره ومجتمعه فهو الداعي للانقلاب والثورة ولم الشمل 0


Article
The Concept of Al-Hajjaj
مفهوم الحجاج

Loading...
Loading...
Abstract

Argumentation, being an old concept clad in a new attire, is pulled in and out by agroup of theories in such a way that it has acquired an unresolved final moderndefinition. Furthermore, and based on these theories, the concept is not only linguisticbut extends to other fields such as law philosophy, logic, politics and media as well.On top of it all is the concept's tendency in its Arabic root 'H j j' to divide intosignifications and various derivatives: In Arabic " Hajaj" means dispute, proof,evidence, justification, discussion, pretense, persistence. 'As for the derivatives we find"Hijaj" to mean argument, dispute, debate. Al tahahij: pleading, offering, of a pretext,pretense, excuse.Al IHTIJAJ: protest, protestation or objection and AL MUHAJJA: establishingone's case.

الحجاج مفهوم قديم أُلبس حلّة جديدة تجاذبته مجموعة من النظريات أدت إلى عدم استقرار مصطلحه ومفهومه في العصر الحديث، وفضلاً عن ذلك فهو لا يقتصر ـ استناداً إلى تلك النظريات ـ على الجانب اللساني فحسب بل يشمل القانون، والفلسفة، والمنطق، والسياسة، والإعلام أيضاً. زد على ذلك أنّ الجذر الاشتقاقي العربي للحجاج (ح ج ج) يتفرع إلى معانٍ واشتقاقات مختلفة. فالحجاج في العربية يعني: (المخاصمة، والدليل، والبرهان، والجدل، والمراء، واللجاج، والمناظرة، والمحاورة، والمناقشة، ونحو ذلك). أما من جهة الاشتقاق فنجد (الحجاج، والتحاجج، والاحتجاج، والمحاجّة)؛ ممّا جعل مفهوم الحجاج بالمنظور العربي الحديث مفهوماً عائماً تصعب الإحاطة به، والتعرّف عليه. وممّا زاد الطين بِلّة كثرة تعريفاته وتنوعها بحسب وجهات نظر مستعمليه، ومرجعياتهم العلمية. فأخذ كلّ باحثٍ يغترف ما يُريد ويخوض في بحثِ أيّ موضوعٍ شاء تحت عنوان الحجاج، ولا عجب في ذلك، ولا غرابة فالموضوع واسعٌ والعوامل التي أسهمت في إنتاجه كثيرة ومتنوعة.


Article
The Authority of Pleaing to the Quranic Examples in the Speech of AL Zahra (pbuh)59
سلطة الحجاج بالشاهد القرآني في خطبة الزهراء (عليها السلام)

Author: أ.م.د فاطمة كريم رسن
Journal: Alustath الاستاذ ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 222 Pages: 45-59
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The structure of argument is one of the most structures that can be used in speech because of the power it has in giving conviction it was used byAlzahra (pbuh) in her sermon as an evidence of its legitimacy in the Holy Quran. The structure of plea is within the heart of the interaction between the speaker and hisher audience. Therefore, Alzahra (pbuh) speech included found a big horizon in the plea as it includes many structuresWe can conclude from the study of the linguistic speech in the oration of Alzahra (pbuh) through the argument and the revelation of the oratory policies that surpasses the traditional structure and the suggestive meaning of the sermon to the level of delivering the doctrinal and political essence of the speech which cited the powerful plea of a scared book that can refute any claim of linguistic structure since this is unchangeableThe study is divided into two inquiries: the first is authority of Quranic citation, the second is the examples of the Quranic citation. In the techniques of the communicative argument: 1- the argument a s a model 2- argument with declamatory face 3- the power of argument and the rape of minds 4- argument with neglect.One of the most important findings of the study is that the argument speech in the Arabic tradition is governed by rules and customs that are followed by the parties.

إن بنية الحجاج هي من أكثر البنى التي يمكن الاشتغال عليها في الخطاب لما فيها من قضايا مطروحة على سبيل إلقاء الحجة وتأكيد المطلب من السيدة الزهراء (ع)؛ لأنه مطلب حقّ، استمدت مشروعيته من القرآن الكريم. وتنزل بنية الحجاج في صميم التفاعل بين الخطيب وجمهوره؛ لذا وجدت أنَّ خطبة الزهراء(ع) الخالدة تتضمن أفقاً دلالياً رحباً من بنية الحجاج في مؤداها القصدي بمفاهيم معدودة تضمنها نصّ الخطبة. ونخلص من الخوض في مبنى الخطاب اللغويّ في خطاب السيدة الزهراء (ع) من خلال السلطة الحجاجية، والكشف عن السياسات الخطابية التي تتجاوز ما تخرج إليه أبنية الكلام والدلالات المقامية للخطاب إلى مستوى القصد في التبليغ العقائديّ أو المغزى السياسيّ، أو تصورات أخرى تنضوي عليها آليات الخطاب الطيعة في رسم ملامح الأنساق السلطوية (الممثلة بالشاهد القرآنيّ) النصّ المقدس، الذي يصيب المقصد بوصفه حجة قائمة للمخاطب يفند بها جميع المقولات اللغوية في أنظمة الكلام؛ لأنه نصّ غير قابل للتغيير أو التبديل. ويقسم البحث على مبحثين، هما: أولاً: سلطة الشاهد القرآنيّ. ثانياً: تمثلات الشاهد القرآنيّ. وفي تقنيات الحجاج الاتصالية ندرس: 1ـ حجة الأنموذج 2ـ الحجاج وجه ذات الاستهجاني 3ـ حجاج القوة/ اغتصاب الإذعان 4ـ المحاجة بالتجهيل. ومن أهم نتائج البحث: أنّ الخطاب الحجاجيّ في فكر التراث العربيّ الإسلاميّ يحتكم على قواعد وآداب يلتزم بها أطراف، ومن هذا الإطار اكتسب صفتها بأنها ممارسة منتجة، وظيفتها الإفحام والإقناع تجري داخل مجالس تحكمها ضوابط عرفية تجعلها طرفاً ثالثاً في بناء الحكم المترتب من المحاججة.


Article
المنزع الحِجَاجي في سورة التوحيد

Authors: م.د. رائد مجيد جبار --- أ.م.د هادي شندوخ حميد
Journal: Univesity of Thi-Qar Journal مجلة جامعة ذي قار العلمية ISSN: 66291818 Year: 2017 Volume: 12 Issue: 1 Pages: 190-202
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

The Quraan text is charachtarized with special features that made researchers study it for doctrine, legalization, phylosophy, and language. It is descrbed as an argumentative text dealing with different thoughts and illusions and it is impossible to be wrong. It endears and terrorizes and tries to convince people in a purposeful language. Its style varies from the argumentative to the sffectionate aspects.This paper investigates the argumentative strategies in Al-Tawheed surah where the argument is clear, it denies the previous concepts and establishes the correct alternative. The rationative, interesringess and rhetorical strategies are adopted in the argument, whoever, the rationative one is present more.

إنماز النص القرآني بسمات جعلت منه قبلة للباحثين عن الحقيقة عقيدة وتشريعا وفلسفة ولغة ونظاما , حتى وسم بأنه نص حجاجي جاء معالجا للتصورات والاوهام والعقائد الفاسدة التي يحملها البشر . ولاشك في ذلك فهو كتاب لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه , له رؤية في كل خطاباته تعتمد الاستمالة والتأثير والاقناع في مخاطبيه بلغة تكشف عن القصد او الهدف في كل اشاراته, وبتنوع مقاماته تتنوع الحجج الواردة فيه , فمن آياته ما هو برهان يستميل العقل ليحركه صوب الفكرة , ومنه ما هو خطاب وجداني يستفز النفس ليجذبها ترغيبا وترهيبا حيث يريد . من تلك الرؤية ولد البحث منقبا عن استراتيجيات الحجاج وتقنياته واساليبه في سورة التوحيد , فكان الخطاب الحجاجي حاضرا في تلك السورة حيث يقوم على اقناع السامع بإبطال الفكرة المسبقة واحلال ففكرة الصواب محلها , ليتولد الاثبات والنقض لتلك القبليات المتصورة , وتلك الرؤية هي ما يقوم عليها الدرس الحجاجي المعاصر من خلال تقنين ادوات الاقناع والتأثير في سلوكيات المخاطب بالاعتماد على تقنيات الاستدلال والامتاع والبيان . وان كان الاستدلال اكثر حضورا في السورة , فنوع الحجاج قد تمثل عقليا ومنطقيا في اجواء السورة وصفا وتدرجا واسلوبا .


Article
الحجاج في الخطاب الحسيني (مقاربة تداولية)

Author: سلافة صائب خضير
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2017 Volume: 2 Issue: 43 Pages: 577-593
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

ImamAl- Hussein (peace be upon him) regarded asa master of masters for Arab rhetoric.He has been able in his speech in the(al-taff) the battle ofkarbalato offers words leading to whom hear them to submission and acceptance.He provided in his speech guidance's leading to direct result on the listener submission that depended upon the primaryLinguistic elementstowards the installation of the particular structure that showed the inadvertently of the speaker.The speech of ImamAl- Hussein (peace be upon him) aimed to achieve two objectives including reporting and persuasion by basing on the mental and scientific evidences.I tried in the current research to answer the following questions: What positions that wererepresented in the Arguments inAl –Hussein speech،the path of the Arguments and indicators of protest in it.The Imam Al-Hussein (peace be upon him) tried by dialogue to convince his listeners by substantiated evidences

الحسين a قائد عظيم من قادة الإسلام العظام، متصف بالحلم والشجاعة، والصبر على المحن، والوقار، والرفعة والسؤدد، والجلالة، والمهابة، والجود، وهو الثائر في سبيل إعلاء كلمة الحق، ورفض الباطل وردعه، عاش الحسين a في مهبط الوحي في بيت النبوة، بيت جدّه الرسول الأعظم محمد i، فعاش في كنف النبوة، ونهل الشجاعة والبطولة من والده الإمام عليّ a. والحسين a رمز وأنموذج تمثلت فيه الرسالة ومعانيها السامية، وتحققت في حياته أمجادها، وهو امتداد حقيقي للرسالة المحمدية. وهو إمام المسلمين وبه ترتبط أمورهم، ويمتاز الحسين a بعلمه بالدين بمعارفه كلها بشكل تام وكامل، فهو مرجع مهم في أمور الدين وله من الشرف ومكارم الأخلاق والحكمة، والتدبير والإقدام ما يؤهله ليكون إمام المسلمين بحق وجدارة. ومن يعش في بيت النبوة، وينهل من ذلك النبع الصافي فلابد أن تكون في لغته أسرار خفية لا يدركها إن من ينعم النظر في تلك اللغة الصافية النقية. لابد لمن يستعمل اللغة من غرض أو أغراض يريد إيصالها إلى المتلقي، لكن المعروف لدى الذين يستعملون اللغة أن الغرض الأساس منها هو التواصل، وهذا ما وجدناه واضحا في الخطاب الحسيني الذي كان عماده الأساس الحوار العقلي المنطقي المبني على أصول فكرية راسخة في العلم والمعرفة، وفي بحثي هذا أحاول تطبيق مفاهيم التداولية على نص يتماشى مع هذه المفاهيم؛ ومما ساعدني في تحقيق هذا الهدف أن التداولية تدرس اللغة في واقعها في حال الاستعمال، أي فعل الكلام، ويبدو لي أن الحوارات التي ظهرت في واقعة الطف تحقق هذا الهدف المنشود، ومما لا شك فيه أن اختيار الخطاب الحسيني هو واجب حتم على من يريد أن يدرس اللغة العربية الفصحى من منبعها الصافي الرقراق الذي يحقق أعلى إبداع لغوي.


Article
Pilgrims in the Poetry of Al - Mutanabbi Study in the Effectiveness of Pilgrims
الحِجَاجُ في شعر المتنبي دِراسَةٌ في الفاعلية الحجاجية

Author: عبَّاس حسن الطيَّار
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 5 Pages: 248-269
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The parliamentary studies on several pillars, the most important of which is the pilgrims, the speaker uses various mechanisms, whether rhetorical or semi-logical to influence and convince others, and often comes the speaker (poet or other) arguments broadcast in his speech, and then classifies and arranges a logical arrangement must The speaker is familiar with the recipient's qualifications and intellectual, emotional and religious culture, and may invoke special compositions in order to persuade him, because persuasion is one of the highest functions of language, whether the meaning of the speech is real or imagined. And pilgrims effective effectiveness in others, both guidance and evaluation.

قامت الدراسات التداولية على أركانٍ عدة, أهمها الحِجاج وفيه يعمد المتكلم إلى استعمال آليات متنوعة سواء أكانت بلاغية أم شبه منطقية للتأثير في الآخرين وإقناعهم, وفي أغلب الأحيان يأتي المتكلم (الشاعر أو غيره) بحججه التي يبثها في خطابه, ثم يصنفها ويرتبها ترتيبا منطقيا فلابد أن يكون المتكلم عارفا بمؤهلات المتلقي وثقافته الفكرية والعاطفية والدينية, وقد يحتج بتراكيب خاصة من أجل اقناعه, لأن الإقناع من أسمى وظائف اللغة ,سواء أكان المقصود بالخطاب مرسلا إليه حقيقيا أم متخيلا. والحجاج فاعلية مؤثرة في الآخرين بنوعيه التوجيهي والتتقويمي .


Article
Techniques of Hijaj in Imam Ali bin Al-Hussein (A.S) Speeches
وسائل الحجاج في خطب الإمام علي بن الحسين (عليهما السلام)

Author: هادي سعدون هنون العارضي
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 33 Pages: 81-110
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of Hijaj in literary studies look old new, but is gaining its newness from the methods of critical and modern philosophical. Here, the research introduces preface,In the preface, Hijaj studied in the language and terminology, while the first section specialized with the means of intellectual Hijaj in Orations of Imam Ali ban Al-Hussein (peace be upon them) and represented by:1.Guide.2. Argument.3. Proof.The second section specialize is studying emotional means, and the third section talking about the Graphic means, and was represented by:1 )Branching style.2 ) Hyperlinks style .3 ) metonymy style .The research concluded with results and depend on a variety of sources.Because the relation between rhetoric and hijaj is coherent, the latter is deep-rooted in language and is a very important linguistic device. On the other hand, the ability of the speaker who uses rhetoric to employ these inputs in serving the situation for the relation between the two is mutual to achieve the goal or the desired purpose to influence the addresses and convince them. The speaker has to take rhetoric basis into consideration to achieve the ultimate goal to influence others and prove the viewpoint on the basis of the following:1-Clarity and simplicity in creating the utterances.2-Precision and proficiency in creating utterances within the structural system.3-Imaging structure and its effect to attract minds and hearts of the audience. According to rhetoric items mentioned above, the researcher studies deeply the rhetoric techniques in Imam Ali bin Al-Hussein speeches by analyzing some artistic texts. All the sources and references of this paper are listed preceded by a conclusion of the findings of the research.

موضوعة الحجاج في الدراسات الأدبية تبدو قديمة جديدة , لكنها تكتسب جدتها من المناهج النقدية والفلسفية الحديثة والبحث هنا يقدم تمهيدا , درست فيه الحجاج في اللغة والاصطلاح , وخصص المبحث الأول لوسائل الحجاج الفكرية في خطب الإمام علي بن الحسين (عليهما السلام) وتمثلت في : 1.الدليل .2.الحجة .3.البرهان .أما المبحث الثاني فقد خصص لدراسة الوسائل العاطفية , وكانت متمثلة في : 1)التحريك.2)التفاعل.3)الإستجابة.العلاقة لصيقة بين ( البيان) و ( الحجاج ) كون الأخير يتواشج في جذره بما تتطلبه وتستدعيه أساليب اللغة من جهة ، وكذلك قدرة المتعاطي للبيان في توظيف تلك المعطيات اللغوية لخدمة الموقف ، كون العلاقة متبادلة بين الإثنين ؛ لحصد ثمار النجاح وتحقيق الهدف أو الغاية المنشودة القائمة على التأثير في المخاطبين وإقناعهم ، فعلى المنشىء مراعاة الأسس البيانية لتحقي غاياته المنشودة في التأثير وإثبات الحجة جاء المبحث الثالث بالوسائل البيانية لدراسة الأسس التي تعمق بدراستها البحث والمتمثلة في الأمور الآتية:1-الوضوح والسهولة في نطق الألفاظ. 2-الدقة والإجادة في تأليف الألفاظ ضمن المنظومة التركيبية.3-البناء الصوري وأثره في إستقطاب عقول ونفوس السامعين. وعلى وفق تلك الفقرات البلاغية تعمق الباحث في دراسة التقنيات البيانية في خطب الإمام علي بن الحسين (عليه السلام) وتثبيت مصاديق تلك النقاط بنماذج من النصوص الفنية، بعد ذلك جاءت مصادر ومراجع البحث، سبقتها خاتمة بنتائج البحث


Article
استراتيجية الحجاج في خطبة السيدة زينب عليها السلام في الشام

Author: فاطمة كريم رسن
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2017 Volume: 4 Issue: 43 Pages: 473-485
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

The most important introductions that establish the launch of the argumentare the events, since they are fixed, they create the starting point. The other important introductionsare the facts.The oratorresorts to facts in his quest to link them with the events in order to give his argument its powerful onset. Thus, factsoftenrely on scientific, religious, and philosophical concepts. Based on that, the research introductions study comes in SayyidaZainab’s sermon (PBUH) to manifest her prominent ability in argumentation depending on the speech methodology she relied on in constructing her sermoncontext and forming her view in presenting the hypotheses and introductions that had to be presented in the argumentation site which was marked by its privacy and by its Umayyad authority’s deluded audience. Therefore, the accuracy of choosing these introductions becomes a motive to achieve acceptance and persuasion. The most important results are:The sermon text “SayyidaZainab’s sermon” was an expressional literary speech that took from the attestationargument an essential anchor in the field of articulation.This has enabled the researcher to depend on the attestation argumentmade bySayyidaZainab; it is a philosophical and logical style. The researcher found the sermon text to be a wide literary field.

- إنّ الخطاب الحجاجي في فكر التراث العربي الإسلامي يحتكم على قواعد وآداب يلتزم بها أطراف المُحاججة التي تدخل في سياق المناظرة، ومن هذا الإطار اكتسب صفتها بأنها ممارسة منتجة وظيفتها الإفحام والإقناع تجري داخل مجالس تحكمها ضوابط عرفية تجعلها طرفاً ثالثاً في بناء الحكم المترتب من المحاججة.- تأسست المحاججة على نظم قولية توزعت فيها أبنية كثيرة وأكثرها هيمنة هي بنية الاستفهام وبنية النفي وبنية الشاهد القرآني التي وسّعت مسافة السجال وألهبت فضاء الاستماع بالتفاعل الحجاجي في المناظرة بنسق التناوب بينها في بنية الخطاب ككلّ، فأدت مقاصدها في المواجهة والإفحام والإقناع والكشف وتعجيز الخصم.- أدت أفعال القول (الاستفهام) بشكل خاص مقصدية الإفحام وبنية (النفي) مقصدية النقض والجحد والشاهد القرآني مقصدية السلطة العليا في الإفحام وتحقيق القناعة.- كان خطاب نصّ "خطبة السيدة زينب J" خطاباً أدبيّاً تعبيريّاً يتخذ من الحجة البرهانيّة معماراً بنائيّاً في ميدان اللفظ، وهذا ما مكن الباحثة من أن تعتمد البرهان الحجاجي على من خاطبتهم السيدة زينب"H"؛ وهو أسلوب منطقي فلسفي وجدت الباحثة نصّ "خطبة السيدة زينب H" ميداناً أدبيّاً رحباً لتطبيقها. - يكشف النصّ الخطابيّ في "خطبة السيدة زينب J" عن حشد دلاليّ مكتنز يحتاج معه إلى ذهنيّة قارئة واعية يقترب من فَهْم مضمونه المعرفيّ.- حمل نصّ السيدة زينب "H" الخطابيّ في داخله وظائف معرفية استدُلَ عليها بالمفردة والتركيب أفصح عنها ذلك البعد العلاميّ للنصّ، فكانت بنى الحجاج بوصفها أدوات كشفية لفضح نسقيّة السلطة الأموية الظالمة.- بلغت مقولة (المرجعيّة) مبلغ المهيمن على النظريّات النقديّة، وإجراءاتها في تحليل النصوص، والكشف عن دلالته وإشارة المفردات المشكّلة لها كلّها، فكانت مرجعيّة السيدة زينب "H" الكبرى تتمثل بالنصّ القرآنيّ، فنصّ "خطبة السيدة زينب H" نصّ إبداعيّ متحرّك يستوعب كثيراً من النظريّات الإبداعيّة الحديثة، ومنها المنهج الحجاجي بوصفه منبعاً واعياً للرؤية النقديّة الحديثة التي تسبر أغوار النصّ القديم .

Listing 1 - 10 of 34 << page
of 4
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (34)


Language

Arabic (31)

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2019 (6)

2018 (6)

2017 (6)

2016 (5)

2015 (2)

More...