research centers


Search results: Found 163

Listing 1 - 10 of 163 << page
of 17
>>
Sort by

Article
الحدود الحرارية واثرها على زراعة محصولي القمح والشعير في قضاء بلدروز

Authors: ماهر ثامر سعيد --- منعم نصيف جاسم --- فليح حسن كاظم الاموي
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2015 Issue: 66 Pages: 1-16
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The study of thermal limits and their effect on the agricultural situation in the district of Baladruz is considered one of the studies that lacks for attention and research. Thus, this study sheds light on an important aspect of the heat ; thermal limits and their effect on growing wheat and barley crops in the district of Baladruz as , first , they are two strategic food . And their product helps achieve self-sufficiency. Secondly , this will support agricultural planning and economic independence of the country now and in the future . Temperatures vary in the study area , as characterized by contrast during winter and by relative rise during summer months which gradually decreases as we move from the south to the north of the study area meeting the thermal scale of the nature of the surface of Iraq . It has been reached to uncover the extent of the disparity of mini , max and opt temperature rates during the growth stages of both crops , in addition to the obvious differences between the suitable crop requirements like temperatures compared to those available at each climate station during the months that represent that stage . The study reveals great differences in suitable temperature requirements ( mini , max , opt ) for each crop during each stage of growth for the needs of the three basic thermal requirements for the same stages .

تعد دراسة الحدود الحرارية وتأثيراتها على مواعيد زراعة محصولي القمح والشعير في قضاء بلدروز من الدراسات التي لم تلقَ نصيبا ً وافرا ً من الاهتمام والبحث، لذا جاءت هذه الدراسة معنية بجانب مهم من جوانب المناخ ألا وهو الحدود الحرارية وتأثيراتها على زراعة محصوليّ القمح و الشعير في قضاء بلدروز لكونهما محصولين غذائيين ستراتيجيين أولا ً ، وان الارتقاء بمستوى إنتاجهما يساعد على تحقيق الاكتفاء الذاتي ثانيا ً ، مما سيدعم التخطيط الزراعي و الاستقلال الاقتصادي للبلد حاليا ً ومستقبلا ً.تتباين قيم درجات الحرارة في منطقة الدراسة ، إذ تتميز بالتناقص خلال أشهر الشتاء وبالارتفاع النسبي خلال أشهر الصيف ، وهي تقل تدريجيا ً كلما اتجهنا من الجنوب إلى شمال منطقة الدراسة تزامنا ً مع التدرج الحراري لطبيعة سطح العراق ،الخريطة رقم (1), وحركة الشمس الظاهرية بين مدار السرطان في فصل الصيف ومدار الجدي في فصل الشتاء حيث تسقط اشعة الشمس بصورة عمودية او شبة عمودية في فصل الصيف وتكون قوية واشد تركيزاً, في حين تسقط الاشعة بصورة مائلة او شبه مائلة في فصل الشتاء فتكون ضعيفة واقل تركيزاً, وتم التوصل إلى إظهار مدى تباين معدلات درجات الحرارة الصغرى والعظمى والمثلى خلال مراحل نمو المحصولين ، فضلا ً عن الاختلافات الواضحة بين متطلبات المحصول الملائمة من درجات الحرارة مقارنة بقيم درجات الحرارة التي تتوفر في كل محطة مناخية خلال الأشهر التي تمثل تلك المرحلة, وتوصلت الدراسة إلى وجود تباين كبير في متطلبات درجات الحرارة الملائمة (الصغرى ، العظمى ، المثلى) لكلمحصول خلال كل مرحلة من مراحل النمو بالنسبة لاحتياجاته من المتطلبات الحرارية الثلاثة الأساسية ولنفس المراحل.


Article
Thermal appropriate for the cultivation of industrial crops in Iraq for the period (1981-2012)
(الملائمة الحرارية لزراعة المحاصيل الصناعية في العراق) للمدة (1981-2012) م

Authors: علي مهدي جواد الدجيلي --- سحر جابر كاظم
Journal: Journals geographic مجلة البحوث الجغرافية ISSN: 19922051 Year: 2015 Issue: 22 Pages: 99
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The temperatures and one of the most important climatic elements with a direct impact on the distribution of industrial crops where this led to the emergence of variation where I am in the suitability of each area for the cultivation of a particular crop, where each agricultural crop limits climate grows, including If the climatic requirements of the crop available well, the cultivation to be successful, as the cost of production to be economical, but if the weather conditions have been inappropriate, the success of crops to be expensive because of the need to find a large industrial conditions, able to control the circumstances Almnachah.otad temperatures in the study area suitable for the cultivation of industrial crops all with the difference in the degree appropriate for some crops. The study showed that the study area with temperatures suitable for the cultivation of industrial crops. Where was suitable for growing crops studied with the existence of differences in the degree appropriate for each crop.

تعد درجات الحرارة واحدة من أهم العناصر المناخية ذات التأثير المباشر في توزيع المحاصيل الصناعية حيث أدى هذا إلى ظهور تباين مكاني في مدى ملائمة كل منطقة لزراعة محصول معين، حيث إن لكل محصول زراعي حدود مناخية ينمو ضمنها فإذا كانت المتطلبات المناخية للمحصول متوافرة بشكل جيد ، فأن زراعته تكون ناجحة ، كما إن كلفة إنتاجه تكون اقتصادية، أما إذا كانت الظروف المناخية غير ملائمة فأن نجاح زراعة المحاصيل يكون باهظة الكلفة بسبب الحاجة الكبيرة إلى إيجاد ظروف صناعية قادرة على التحكم في الظروف المناخية.وتعد درجات الحرارة في منطقة الدراسة ملائمة لزراعة المحاصيل الصناعية كافة مع الاختلاف في درجة الملائمة لبعض المحاصيل.وأظهرت الدراسة ان منطقة الدراسة ذات درجات حرارة ملائمة لزراعة المحاصيل الصناعية.حيث كانت ملائمة لزراعة المحاصيل المدروسة مع وجود الفوارق في درجة الملائمة لكل محصول.


Article
A Study on The Effect Heat Treatment Tempretature On Mechanical Properties And Fatigue For Steel CK35
دراسة تأثير درجة حرارة المعاملات الحرارية على الخواص الميكانيكية والكلال للفولاذ الكاربوني ( CK35 كاربون )

Author: أمين دواي ثامر
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2007 Volume: 25 Issue: 8 Pages: 265-276
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the research is to study the influence of heat treatment temperature onmechanical properties and limit fatigue of steel CK35. Tensile, impact and fatiguerotating bending tests with the mean stress estimated to zero. All the tests of heattreatment were conducted which include heating the steel to 840 ºC and then quenchingby water and after that tempering at temperature of (200, 400, 600) ºC and then cooling inair, show that the temperatures of heat treatment improve the mechanical properties andfatigue limit before and after heat treatment. The change in microstructure of steel beforeheat treatment (ferrite and pearlite) and after quenching martensite and martempering(Trostite or Sorbite) microstructures. Shown that structural barriers that may help indepriving the growth of the crack. The mechanical properties and fatigue limit wereimproved. The electronic microscope slides-scanner (SEM) of the fractured surfaceshowed the fatigue cracks growth which may be formed under the hard phases and thenreduction in growth in the plasticity region.

هدف البحث هو دراسة تاثير درجة حرارة ا لمعاملات الحرارية على الخواص الميكانيكية والكلالMean ) اجريت اختبارات الشد والصدمة والكلال بالاحناء الدوار بمتوسط اجهاد CK لفولاذ 35عند درجة CK قيمته صفر. تمت عمليات المعاملة الحرارية في تسخين الفولاذ 35 ( Stressº وتقسيته في الماء ثم اجراء مر اجعة عند درجات حرارية ( ٦٠٠،٤٠٠،٢٠٠ ) م º حرارة ( ٨٤٠ ) موتبريد بالهواء . ساهمت درجات الحرارة للمعاملات الحرارية في تحسين الخواص الميكانيكيةوتحسين مقاومة الكلال واعتمد مقدار التحسين على قيم الخواص الميكانيكية وحد الكلال قبل وبعدالمعاملات الحرارية , اذ تغير التركيب المجهري م ن ( فرايت , برلايت ) قبل المعاملات الحراريةالى مارتنزايت مراجع سواء كان ( تروستايت او سوربايت ) حيث ساهمت هذه التراكيب في تكوينالحواجز البنيانية التي عملت على توقف نمو الشقوق وبالتالي تحسين في حد الكلل والخواصلسطح الكسر صور تتبع (SEM) الميكانيكية الاخرى . لقد اظهرت صور المجهر الا لكتروني الماسحنمو شقوق الكلال وان شق الكلال ينشى في الاطوار المصلدة وينمو في المنطقة اللدنة بشكل اقل


Article
تأثير بعض المعاملات الحرارية على خواص الفولاذ المتوسط الكاربون
THE EFFECT OF SOME HEAT TREATMENTS ON THE PROPERTIES OF MEDIUM CARBON STEEL

Author: جودت علي يعقوب إحسان فاضل عباس نجاة نجم الدين حميد
Journal: Tikrit Journal of Engineering Sciences مجلة تكريت للعلوم الهندسية ISSN: 1813162X 23127589 Year: 2005 Volume: 12 Issue: 4 Pages: 45-66
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The present study is aimed to compare between the effect of the modified isothermal annealing with conventional full annealing and normalizing on the properties of medium carbon steel by full annealing and normalizing tensile test and other disclike shape specimens by heating them at (860Ċ) for (15min); followed by slowly cooling inside furnace for the former treatment and by air cooling for the later to room temperature. The modified isothermal annealing was conducted by heating eight group of specimen ( each groups includes a tensile and a disclike shape specimen ) respectively at (860Ċ) for ( 15min ) , then slowly cooled inside furnace to different temperatures (760,700,600,560,460,380,340,and 260) Ċ then each group is soaked at one of those temperatures for an (1hr), then air cooled to room temperature .Larger (T ) which exceed (800Mpa) and (VHN) values of the treated specimens at (760Ċ) were obtained when compared with those obtained by normalizing. While an increase was took place in ( % )value of the treated specimens at (260Ċ) over its value when full annealed , hence the formability was improved by treating at. (260Ċ) isothermally with a reduction in consumed electric energy because of the shorter thermal cycle. Also the toughness was considered by evaluating the restricted areas under stress – strain curves. Finally the resulted variations in microstructures were observed by optical microscope

استهدفت الدراسة الحالية مقارنة بين تأثير معاملات التلدين الايزوثيرمي المحور مع معاملات التلدين الشامل والمعادلة التقليديتين على خواص الفولاذ المتوسط الكاربون، بالتلدين الشامل والمعادلة لعينات اختبار الشد وأخرى قرصية من بالتسخين عند (860C؛ ) لمدة (15min) ، تبعها التبريد البطيء داخل الفرن للمعاملة الأولى وبالتبريد بالهواء للأخيرة إلى درجة حرارة الغرفة . نفذت أيضا معاملات التلدين الايزوثيرمي المحور بتسخين ثمان مجاميع من العينات ( كل مجموعة تتضمن عينة شد وأخرى قرصية ) بالتوالي عند(860C؛) لمدة (15min)، ثم التبريد البطيء داخل الفرن إلى درجات حرارية مختلفة هيC؛(260,340,380,460,560,600,700,760) وثبت كل مجموعة عند إحدى هذه الدرجات لفترة بلغت (1hr)،ثم التبريد بالهواء إلى درجة حرارة الغرفة . تم الحصول على قيم( T) الذي تجاوز(Mpa800) و(VHN) عند التلدين عند (760C؛)اكبرعند مقارنتها مع القيم التي تم الحصول عليها بالمعادلة.بينما حدثت زيادة في قيمة( %)عند التلدين عند (260C؛) عن قيمتها لتلك الملدنة شاملاً ، من هنا تحسنت قابلية التشكيل عند المعاملة عند (260C؛)مع اختزال في الطاقة الكهربائية المستهلكة بسبب الدورة الحرارية الاقصر بالمقارنة مع التلدين الشامل . وتم أيضا الأخذ بنظر الاعتبار المتانة بتقويم المساحة المحصورة تحت منحنيات الإجهاد – الانفعال . أخيراً لوحظ التغيرات في البنى المجهرية بالمجهر الضوئي .


Article
Study the Effect Of Magnesium And Zinc Additions On Thermal Properties Of Pure Aluminum
دراسة تأثير إضافة عنصري المغنيسيوم والزنك على الخواص الحرارية للألمنيوم النقي

Author: محمد صالح احمد
Journal: Tikrit Journal of Engineering Sciences مجلة تكريت للعلوم الهندسية ISSN: 1813162X 23127589 Year: 2012 Volume: 19 Issue: 4 Pages: 74-84
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

This research, a practical study was achieved to demonstrate the effect of adding Magnesium and Zinc elements on the thermal properties of pure Aluminum. These properties are: the quality thermal capacity (Cv), the thermal conductivity coefficient (k), and the thermal diffusion coefficient ( ). Seven metal ingots were manufactured by changing the percentages of adding Magnesium and Zinc on the pure Aluminum, and these ratios were: (5%, 10%, 15%, 20%, 25%, 30%). The obtained results showed that increasing the percentages of adding Magnesium and Zinc to the pure Aluminum causes a decrease in the ingot density by (10.7%), a decrease in the thermal conductivity coefficient by (8.1%), an increase in the quality thermal capacity by (4.8%), as well as a decrease in the thermal diffusion coefficient by (1.9%). As for Zinc, the density increases by (49.2%), as the density of Zinc (7.13)kg/m3 is higher than the density of Aluminum (2.7) kg/m3, and higher than the density of Magnesium (1.74) kg/m3, as well as decreasing the thermal specifications (Cv, k, ). During this study, it was found that the best addition is (30% Mg) to the pure Aluminum, which gave the highest thermal properties (Cv, k, ). As for Zinc, its addition to pure Aluminum led to deterioration of the thermal properties during all ratios.

تم في هذا البحث تحقيق دراسة عملية لبيان تأثير إضافة كل من عنصر المغنيسيوم والزنك على الخواص الحرارية للألمنيوم النقي وهي السعة الحرارية النوعية بثبوت الحجم (Cv) ومعامل التوصيل الحراري (k) ومعامل الانتشار الحراري الحراري ( ). لقد تم تصنيع سبعة سبائك معدنية وذلك بتغير نسب إضافة المغنيسيوم والزنك على الألمنيوم النقي وكانت النسب هي (5%,10%,15%,20%,25%,30%). بينت النتائج المستحصلة انه بزيادة نسب إضافة المغنيسيوم إلى الألمنيوم النقي تسبب نقصان كثافة السبيكة بنسبة (%10.7), ونقصان معامل التوصيل الحراري بنسبة (%8.1), وزيادة السعة الحرارية النوعية بنسبة (%4.8), وكذلك نقصان معامل الانتشار الحراري بنسبة (%1.9). أما بالنسبة للزنك فأن الكثافة ازدادت بنسبة (49.2%) حيث إن كثافة الزنك (7.13)كغم/م3 أعلى من كثافة الألمنيوم (2.7)كغم/م3 واعلى من كثافة المغنيسيوم(1.74)كغم/م3 , وكذلك انخفضت المواصفات الحرارية (Cv,k, ).خلال هذه الدراسة وجد أن أفضل إضافة هي (30%Mg) للألمنيوم النقي والتي أعطت أعلى خواص حرارية (Cv,k, ).أما بالنسبة للزنك فأن أضافته أدت الى تدهور الخواص الحرارية خلال جميع النسب.


Article
تحليل ودراسة جغرافية للحدود الحرارية في محافظة النجف للمدة من 1962-2014م والتنبؤ بها

Author: نسرين عواد الجصاني
Journal: Journals geographic مجلة البحوث الجغرافية ISSN: 19922051 Year: 2016 Issue: 23 Pages: 207-232
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Cares Find studying the mainstream of temperatures in the province of Najaf and know the directions of change in temperature during the period (1962-2014) borders the normal maximum and minimum through the analysis and study of the annual and monthly averages of thermal limits of three regular and major and minor, to the province of Najaf and know the nature of the change and contrast in track temperature through the application of many different statistical methods such as standard deviation and coefficient of change and coefficient of variation and the Simple regression coefficient.Forecasting temperature for the period 2015 - 2062. The study confirmed that there is increasing temperature and gradually levels normal and maximum and minimum and this is due to the impact of climate change taking place in the world now, that this increase thermal limits are low Contrast and this Proved deviation coefficient

يهتم البحث بدراسة المسار العام لدرجات الحرارة في محافظة النجف ومعرفة اتجاهات التغيير بدرجات الحرارة خلال المدة (1962-2014م) بحدودها الاعتيادية العظمى والصغرى من خلال تحليل ودراسة المتوسطات السنوية والشهرية للحدود الحرارية الثلاثة الاعتيادية والعظمى والصغرى لمحافظة النجف ومعرفة طبيعة التغيير والتباين في المسار العام لدرجات الحرارة من خلال تطبيق العديد من الطرق الاحصائية المختلفة ومنها الانحراف المعياري ومعامل التغير ومعامل الاختلاف ومعامل الانحدار الخطي البسيط.والتنبوء بدرجات الحرارة المتوقعة للمدة 2015 – 2062م .وقد اكدت الدراسة ان هناك تزايد مستمر بدرجات الحرارة وبصورة تدريجية بمستوياتها الاعتيادية والعظمى والصغرى وذلك يرجع الى تأثير التغيرات المناخية التي يشهدها العالم الان ، ان هذه الزيادة بالحدود الحرارية هي قليلة التذبذب وهذا مااثبتته قيمة معامل الانحراف.


Article
تحسين الصور الحرارية بإستخدام تحويل الجيب تمام

Authors: علي عبد داود التركي --- حيدر جواد محمد --- سهى حسين علي
Journal: Iraqi Journal of Information Technology المجلة العراقية لتكنولوجيا المعلومات ISSN: 19948638/26640600 Year: 2011 Volume: 4 Issue: 1 اللغة العربية Pages: 1-23
Publisher: iraqi association of information الجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات

Loading...
Loading...
Abstract


Article
The Influence of Dynamic Envelopes on the Efficiency of Thermal Performance of Hot – Arid Zones Buildings
أثر الأغلفة الديناميكية على كفاءة الأداء الحراري لأبنية المناطق الحارة – الجافة

Author: غادة محمد اسماعيل عبد الرزاق كمونة
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2009 Volume: 15 Issue: 2 Pages: 686-703
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This research studies the subject of finding efficient climatic buildings whose envelops are characterized by a high dynamic movement that enables them to react and integrate in accordance with seasons’ changing in our hot – arid zones. The importing of architectural thoughts and the emergence of new techniques have led to the evolution of an intellectual and urban trend that disagrees with the least environmentally and urbanely characteristics of these regions, and consequently, the evolution of a kind of architecture that does not belong to its environmental reality, therefore, it has stopped in between the non-considering of the environment and the keeping up with the western intellect and between confining to traditional architecture. Thus, the architect’s thought and designs should be based on the deep understanding of the current potentialities of the age concerning choosing the suitable materials and investing what others has reached concerning the suitable technical and epistemic progress along with making use of and inspiring from our rich architectural heritage and all what it contains concerning a comprehensive and deep understanding of the climatic problems, and at the same time, these thoughts and designs belong to its environment and utilizing its surrounding geographical and climatic features to reach to the drawing of futuristic paths in establishing a harmonious and balanced with the surrounding environment to achieve the equation of thermal balance for our buildings and then putting architecture on its right environmental way.The research takes the problem through balancing between the employment of modern techniques in a simply way on one hand, and the use of the natural climatic design methods on the other hand, in order to establish dynamic buildings that imitate the severe climatic changes in the hot – arid areas during the year, and then by raising the level of the buildings futuristic architectural designs since these buildings explore and imitate the future and already interacting with it by the present information and at the same time inspire from the architecture of the past and make use of it in a contemporary style, in order to reach to the formation of a kind of architecture that is conditioned with the surrounding climatic conditions and is capable of resistance in the future.The importance of the research’s subject is that it supports the worldwide interest of modern technology, and at the same time, it imitates traditional architecture through constructing dynamic buildings responding to the surrounding climatic changes.

يتناول البحث موضوع إيجاد أبنية كفوءة مناخياً تتميز أغلفتها البنائية بديناميكية عالية تمكنّها من التفاعل والتكامل بتغير المواسم في منطقتنا الحارة – الجافة، إذ ان إستيراد الأفكار المعمارية وظهور التقنيات الجديدة أفرز توجهاً فكرياً وعمرانياً يتعارض وأدنى خصائص هذه المنطقة بيئياً وعمرانياً، ومن ثم نشوء عمارة غير منتمية للواقع البيئي المحيط بها فوقفت على مفترق طرق بين عدم مراعاة البيئة ومجاراة الفكر الغربي وبين الركون للعمارة التقليدية، ومن هنا وجب على المهندس المعماري أن تكون أفكاره وتصاميمه أساسها التفهم العميق لإمكانيات العصر الذي نعيشه من إختيار المواد المناسبة وإستثمار ما توصل إليه الآخرون من تقدم تقني ومعرفي ملائم مع الإستفادة والإستلهام من تراثنا المعماري الغني وما يحتويه من فهم شمولي وعميق للمشاكل المناخية، وفي الوقت ذاته تكون هذه الأفكار والتصاميم منتمية لبيئتها ومستفيدة من صفاتها الجغرافية والمناخية وصولاً الى رسم المسارات المستقبلية في إنشاء عمارة متآلفة ومتوازنة مع البيئة المحيطة لتحقيق معادلة التوازن الحراري لأبنيتنا ومن ثم نضع العمارة على دربها البيئي الصحيح.ويعالج البحث مشكلته من خلال الموازنة بين توظيف التقنيات الحديثة وبصورة مبسطة من جهة، وبين استخدام طرق التصميم المناخي الطبيعي من جهة أخرى لإنشاء أبنية ديناميكية تحاكي التقلبات المناخية القاسية في المناطق الحارة – الجافة على مدار العام، وبالتالي رفع مستوى التصاميم المعمارية المستقبلية للأبنية، لكونها أبنية تستقرئ المستقبل وتحاكيه وتتفاعل معه مسبقاً بمعلومات الحاضر وبنفس الوقت تستلهم من عمارة الماضي وتوظفها بأسلوب معاصر، وصولاً الى تكوين عمارة متكيّفة مع الظروف المناخية المحيطة وقادرة على الصمود في المستقبل.وتأتي أهمية موضوع البحث هنا في كونه يدعم الإهتمام العالمي بالتكنولوجيا الحديثة وفي الوقت ذاته يحاكي العمارة التقليدية من خلال انشاء أبنية ديناميكية مستجيبة للتقلبات المناخية المحيطة.


Article
Phase transformation study of Iraqi Bentonite with Al2O3 and MgO as additions at high temperatures
دراسة التحولات الطورية للبنتونايت العراقي مع الومينا ومغنيسيا بوصفهما اضافات في درجات حرارة عالية

Authors: Tariq Abdul-Ridha AL-Dhahir طارق عبد الرضا الظاهر --- Fadhel abed Rasin فاضل عبد رسن عمارة --- Shatha Hashim Mahdi شذى هاشم مهدي
Journal: Baghdad Science Journal مجلة بغداد للعلوم ISSN: 20788665 24117986 Year: 2012 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 72-78
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Iraqi bentonite is used as main material for preparing ceramic samples with the additions of alumina and magnesia. X-ray diffractions analyses were carried out for the raw material at room temperature. The sequence of mineral phase's transformations of the bentonite for temperatures 1000 ,1100 ,1200 and 1250 ºC reflects that it finally transformed in to mullite 39.18% and cristobalite 62.82%. Samples of different weight constituent were prepared. The effect of its constitutional change reveals through its heat treatments at 1000,1100,1200,1250and 1300ºC .The samples of additions less than 15% of alumina and magnesia could not stand up to 1300ºC while the samples of addition more than 15% are stable .That is shown by analyzing of X-ray diffraction pattern after heat treatments of the samples. The growth of mineralogical phases like cordierite, anorthite ,mullite, cristobalite wollastonite with highest percentage ratio of anorthite 87.53%,cordirite77.35% and wallostonite 62.35% .So the presence refractory materials in the obtained samples highly support the possibility of using the bentonite with additions in the ceramics industry for high temperatures.

أستعمل البنتونايت العراقي أساساً لنماذج سيراميكية مع أضافات من الألومينا والمغيسيا .تم تحليل حيود الشعاع السيني للمواد الأولية في درجة حرارة الغرفة من متابعة التغيرات الطورية المعدنية للبنتونايت مع درجات الحرارة الى 1000 و 1100و 1200 و 1250مئوي , وجد بأنها تشير الى تحوله الى المولايت بنسبة 39.18% وكرستوبولات60.82 %. .حضرت النماذج السيراميكية بنسب وزنية مختلفة و ظهر تأثير ذلك عند معاملتها حراريا الى 1000 و 1100و 1200 و 1300درجة مئوية.اذ لم تصمد بعض النماذج ذوات نسب الاضافات الاقل من 15% لكل من الألومينا والمغيسيا اما النماذج التي استقرت فكانت لنسب الأضافات الاكثر من15%. وانعكس ذلك على تحليل حيود الشعاع السيني لها اذ اثبت تبلور أطوار الكورديرايت ,الأنورثايت، المولايت ،الكرستوبولايت والولستونايت. ظهر الأنورثايت بوصفه اعلى نسبة 87.53% والكورديرات77.35 % والولستونايت62.55 % .أن ظهور المعادن الحرارية في النماذج يؤكد ويدعم أمكانية استعمال البنتونايت مع تلك الأضافات في الصناعات السيراميكية للحرارة العالية .


Article
Fracture Toughness and Hardness studying for Polymer-Ceramic Composite
دراسة متانة الكسر والصلادة لمتراكب بوليمر- سيراميك

Authors: Khalid R. Al-Rawi خالد رشاد الراوي --- Ali A. bander علي عباس بندر --- Samara J. Aljoboury سمارة جاسم الجبوري
Journal: Baghdad Science Journal مجلة بغداد للعلوم ISSN: 20788665 24117986 Year: 2014 Volume: 11 Issue: 2 عدد خاص بالمؤتمر النسوي الثاني Pages: 547-553
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

A particulate composite material was prepared by adding the Titanium dioxide (TiO2) with a particle size of (75-150) µm to Epoxy resin at weight percentage of (10%,20%,30%,40%,50%).The following some mechanical properties were studied,fracture toughness, hardness.casting preparation methods were used in this study includes preparing plate of matrix and composites. specimens were prepared according to ASTM for the Mechanical properties tests. After that Another samples were heat treated for three and six hour at 65Cο.Fracture toughness (Kic) represent for stress intensity factor results were showed that the curve of three hours aging increases in fracture toughness (Kic) for composites but for six hours aging increases fracture toughness (Kic) for polymer matrix. Hardness tests was showed that hardness results increased with the increase in weight fraction while a samples that not treated thermally have higher hardness than the samples for treated thermally. Finally, fracture surfaces were showed morphology failure surfaces by using an optical Microscope.

تم تحضير مادة متراكبة بوليمرية دقائقية عن طريق اضافة مسحوق مادة TiO2بحجم حبيبي (75-150) µm إلـى راتنـج الايبوكسي وبنسب وزنية تبلغ (%50 ,%40, %30 ,%20 , %10) ولقد تمت دراسة بعض الاختبارات الميكانيكية المتمثلة باختبار متانة الكسر والصلادة .أستخدمت طريقة الصب خلال هذه الدراسة لاعداد الواح ذات اشكال مربعة من المادة الاساس والمتراكبات ثم تم تقطيعها الى عينات قياسية وفقاً للموصفات العالمية لغرض استخدامها في الفحوصات. وبعد ذلك تمت معاملة العينات حرارياً لفترة ثلاث ساعات وست ساعات بدرجة حرارة Cο 65.عند أجراء اختبارات متانة الكسر (Kic) المتمثلة بايجاد معامل حساسية شدة الاجهاد عند مقدمة الشق فكانت النتائج على شكل منحنى قيم(Kic) وسجلت المتراكبات المعاملة لمدة ثلاث ساعات اعلى قيم عن مثيلاتها بينما سجلت المادة الاساس والمعاملة لمدة ست ساعات اعلى متانة كسر. بينما كانت نتائج فحوصات الصلادة هي الزيادة بزيادة النسب الوزنية وسجلت العينات غير المعاملة حرارياً صلادة اعلى من غيرها. وتم أخذ صور مجهريه لسطوح الكسر ودراسة تركيبها باستعمال المجهرالضوئي.

Listing 1 - 10 of 163 << page
of 17
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (163)


Language

Arabic (81)

English (58)

Arabic and English (18)


Year
From To Submit

2019 (6)

2018 (20)

2017 (25)

2016 (18)

2015 (23)

More...