research centers


Search results: Found 13

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by

Article
الحماية الدولية لرئيس الدولة

Authors: Hadeel Saleh AlJanabee هديل صالح الجنابي --- Ali Majeed Alogaly علي مجيد العكيلي
Journal: journal of legal sciences مجلة العلوم القانونية ISSN: 2070027X , 2663581X Year: 2016 Volume: 31 Issue: 1 Pages: 381-406
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

إنّ رئيس الدولة ، بصفة خاصة ، هو ربان السفينة للمجتمع ، وبمثابة الروح التي تبعث الحياة والحركة في المجتمع ، ومن ثم نال رئيس الدولة حظًا وفيرًا في دراسات فقه القانون الدستوري ، باعتباره صاحب الاختصاص الأصيا الشامل في ممارسة السلطة التنفيذية . كما أنّ رئيس الدولة ، هو الممثل الأول لدولته في علاقاتها مع غيرها من الدول ، لذلك فهو يلعب دورًا كبيرًا في العلاقات الدولية ، وله حق التعبير عن إرادة الدولة في علاقاتهامع سائر أشخاص هذا القانون .هذا وثبت لرئيس الدولة هذه الصفة التمثيلية بمجرد توليه منصبه ، أيًا كان نظام الدولة وقوانينها ؛ لأنّه يمثل مظاهر سيادة الدولة ذاتها ، فقد عنى العرف الدولي ، بأمر رؤساء الدول لتحديد وتنظيم مركزهم في كل ما يتصل بهذه المظاهر ؛ لأنّه رئيس الدولة بوصفه العضو الخاص الأعلى للدولة في علاقاتها مع الخارج ، وجب أن يكون شخصه محل رعاية خاصة من جانب سائر الدول الأخرى ، سواء كان مقيمًا في إقليم دولته أم كان موجودًا في خارجه ؛ لذلك سوف نتناول هذا الموضوع في مبحثين وعلى النحو الآتي :- •المبحث الأول :- مفهوم رئيس الدولة .•المبحث الثاني :- الضمانات الدولية لرئيس الدولة .


Article
الحماية الدولية لصحة الإنسان والبيئة من الآثار الضارة للملوثات العضوية الثابتة (POPs) (بموجب اتفاقية استكهولم لسنة 2001 – دراسة تحليلية )

Author: Rashed Majed Alrobaiy رشيد مجيد محمد الربيعي
Journal: alrafidain of law مجلة الرافدين للحقوق ISSN: 16481819 Year: 2006 Volume: 8 Issue: 27 Pages: 249-295
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

تسعى العديد من دول العالم إلى تحقيق طفرات متميزة في اطار تحقيق التنمية والتقدم في المجالات السياسية ، والاجتماعية ، والثقافية 00 الخ ولذلك تبذل أو تقدم الجهود والمتطلبات اللازمة لذلك . فتقوم مثلاً بانشاء العديد من المشاريع الصناعية والزراعية ، الأمر الذي يتطلب تكاليفَ ، واستغلالاً لموارد وثروات طبيعية ؛ بصورة قد تكون غير عقلانية أو غير متوازنة . كذلك ، قد يصاحب عملية التطوير والنمو ، وما تتطلبه الحياة التجارية واليومية من استخدام أنواع متعددة من المبيدات الكيميائية ومن المواد الكيميائية في الزراعة أو الصناعة . ومن شأن الاستخدام العشوائي أو المفرط للمواد أو المركبات الكيميائية التسبب في حدوث تلوث بيئي في مكونات الطبيعة : التربة والماء والهواء ، ومن ثم التأثر سلبياً في الانسان من جراء التأثير السلبي في بيئته اولاً


Article
International protection of the right to legal personality
الحماية الدولية للحق في الشخصية القانونية.

Loading...
Loading...
Abstract

The right to legal personality Considered as an indispensable right, because it constitutes the main base to demand of the other rights and practice, so national laws passed the right of every natural person in recognition of his legal personality, which qualifies him to acquire the rights from the moment of his birth, and this recognition has earned right recipe and has become the legal rules international which organized it from the rules of jus in international human rights law.There were a number of historical, political and social factors, as bad effects after the Second World War, and the phenomenon of discrimination before the law, which was practiced in the past, seriously affected the explicit legal provisions related to the right to the legal personality of the inclusion, at the forefront of international human rights instruments rights, such as Article (6) of the Universal Declaration of Human rights of 1948, and Article 16 of the international Covenant on civil and political rights, and the rest of the international conventions, either international conventions dealing with the fundamental rights of certain groups vulnerable, it has lacked a direct explicit texts on the right, with it contained other rights that cannot be exercised, or possession without his presence.In fact, a right still faces great difficulties, for scale personal still is vulnerable groups suffer from disabling the right in certain circumstances, which applies to immigrants in some states, even though the legal personality fixed them under international law and no need to prove, either on a time scale there violations exposed right in normal conditions and exceptional, amounting to total disruption of legal personality; hence be international and regional supervisory devices play an important role in the validation of activating it and establish it as provided for in international conventions.

يعد الحق في الشخصية القانونية حقاً اساسيا لا غنى عنه ، لكونه يشكل القاعدة الاساسية للمطالبة بالحقوق الاخرى وممارستها ، لذلك اقرت القوانين الوطنية بحق كل شخص طبيعي في الاعتراف له بالشخصية القانونية ، التي تؤهله لامتلاك الحقوق منذ لحظة ولادته ، واكتسب هذا الاعتراف صفة الحق واضحت القواعد القانونية الدولية التي تنظمه من القواعد الامرة في القانون الدولي لحقوق الانسان .وكانت هناك جملة من العوامل التاريخية والسياسية والاجتماعية ، كالآثار السيئة التي خلفتها الحرب العالمية الثانية ، و ظاهرة التمييز في المثول امام القانون التي كانت تمارس في الماضي ، اثرت بشكل بالغ في ادراج النصوص القانونية الصريحة ذات الصلة بالحق في الشخصية القانونية ، في طليعة الصكوك الدولية لحقوق الانسان، كالمادة (6) من الإعلان العالمي لحقوق الانسان لعام 1948 ، والمادة (16) من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية ، وبقية المواثيق الدولية ، اما الاتفاقيات الدولية التي تعالج الحقوق الاساسية لبعض الفئات غير الحصينة ، فقد افتقدت الى النصوص الصريحة المباشرة المتعلقة بالحق ، مع انها احتوت على الحقوق الاخرى التي لا يمكن ممارستها او امتلاكها دون وجوده. في الواقع لايزال يواجه الحق صعوبات جمة ، فعلى النطاق الشخصي مازالت فئات غير حصينة تعاني من تعطيل الحق في ظروف معينة ، وهو ما ينطبق على المهاجرين في بعض الدول ،رغم ان الشخصية القانونية ثابتة لهم بموجب القانون الدولي ولاحاجة لاثباتها ، اما على النطاق الزمني فثمة انتهاكات يتعرض لها الحق في الظروف العادية و الاستثنائية ، تصل الى حد التعطيل التام للشخصية القانونية ؛ ومن هنا يكون للأجهزة الرقابية الدولية والإقليمية دور هام في التثبت من تفعيله وترسيخه طبقاً لما ورد في الاتفاقيات الدولية.


Article
The special International protection for the medical staff during the armed conflicts
الحماية الدولية الخاصة لإفراد الخدمات الطبية أثناء النزاعات المسلحة

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractSaw the humanity in the early stages of its long history wars have had disastrous effects on the innocent, there has been a brutal war and the scourge of human suffering over the years, since the dawn of history, the war happened to the necessary human in all ages. These wars are still sweeping the country and destroy the landmarks of civilization and national wealth and increased severity from generation to generation in view of the massive development witnessed by the countries of the arsenal of weapons that do not distinguish between a protected class for others. That the provision of medical services in the course of armed conflict is one of the dangerous tasks that may be exposed operators to provide such services to the violations amount to a liquidation or torture, humiliation, and despite the fact that international humanitarian law prohibits discrimination in the treatment and establishes equality between the protected categories, but the special nature The tasks characteristic of some groups, including medical personnel had to give them some kind of protection that should be commensurate with their professional or quality of the work Aaant. So it was necessary for the international community that no special protection to medical personnel while carrying out their humanitarian tasks in a time of armed conflict, international and non-international. As a result, this type of protection is one of the main pillars upon which the principle of humanity which is one of the most important principle underlying international humanitarian laws

الملخصشهدت الإنسانية في مراحل تاريخها الطويل حروباً كانت لها أثار وخيمة على الأبرياء, فقد حدثت حروب طاحنة عانت ويلاتها البشرية على مر السنين , فمنذ فجرُ التاريخ والحربُ حدث لازم البشرية في جميع العصور . وكانت هذه الحروب ولا تزال تجتاح البلدان وتدمر معالم الحضارة والثروات الوطنية وتزداد قسوتها جيلاً بعد جيل بالنظر إلى التطور الهائل الذي تشهده ترسانة الدول من الأسلحة التي لا تميز بين فئة محمية عن سواها. أن تقديم الخدمات الطبية في أثناء النزاعات المسلحة يعد من المهام الخطرة التي قد يتعرض القائمون على تقديم تلك الخدمات إلى انتهاكات تصل إلى حد التصفية أو التعذيب والأهانة , وبالرغم من أن القانون الدولي الإنساني يُحرّم التمييز في المعاملة ويكرس المساواة بين الفئات المحمية, إلا أن الطبيعة الخاصة والمهام المميزة لبعض الفئات ومنها أفراد الخدمات الطبية توجب إضفاء نوع من الحماية لهم والتي يجب أن تتناسب مع حالتهم المهنية أو نوعية العمل الذي يؤدونه . لذا كان لابد للمجتمع الدولي أن يوجد حماية خاصة لأفراد الخدمات الطبية أثناء تأديتهم مهامهم الإنسانية في زمن النزاعات المسلحة الدولية وغير الدولية. وبالنتيجة فأن هذا النوع من الحماية يعد من الركائز الأساسية التي يستند عليها مبدأ الإنسانية الذي يعد من أهم المبادئ التي يقوم عليها القانون الدولي الإنساني.


Article
International protection of underwater cultural heritage
الحماية الدولية للتراث الثقافي المغمور بالمياه

Author: Mohammed.H.Khamo محمد حسن خمو
Journal: Journal of college of Law for Legal and Political Sciences مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 22264582 Year: 2017 Volume: 6 Issue: 21/ part1 Pages: 247-284
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe underwater cultural heritage is an integral part of the cultural heritage in general. It includes all the effects of the underwater human presence in whole or in part for a period of not less than one hundred years. Considering the artistic and material value of this heritage, it is subject to looting and looting especially in places Which is outside the limits of the national jurisdiction of States, the international community has endeavored to find a legal mechanism to provide the necessary protection for this heritage. The UNESCO Convention on the Protection of the Underwater Cultural Heritage (2001) The legal nature of this heritage, as well as the legal status of this underwater heritage beyond the limits of the national jurisdiction of States, not to mention the insufficiency of national legislation, where national legislation is rarely available Whether Arab or foreign, for the protection of the underwater cultural heritage, which necessitates redressing this matter and working locally or internationally to find the means necessary to protect this heritage.

الملخصيشكل التراث الثقافي المغمور بالمياه جزء لا يتجزأ من التراث الثقافي بشكل عام وهو يشمل جميع اثار الوجود الانساني المغمور بالمياه بشكل كلي او جزئي ولمدة لا تقل عن مائة عام , وبالنظر للقيمة الفنية والمادية التي يتمتع بها هذا التراث فقد بات عرضة لعمليات النهب والسلب خصوصاً في الاماكن التي تقع خارج حدود الولاية الوطنية للدول , ازاء ذلك سعى المجتمع الدولي الى ايجاد الية قانونية تعمل على توفير الحماية اللزمة لهذا التراث فأبصرت على اساس ذلك اتفاقية اليونسكو الخاصة بحماية التراث الثقافي المغمور بالمياه لعام (2001) النور الا ان هذه الاتفاقية لا تعتبر كافية لتحقيق الغاية المنشودة منها فهي لم تحسم العديد من المسائل منها الطبيعة القانونية لهذا التراث , فضلاً عن عدم تطرقها الى الوضع القانوني لهذا التراث المغمور في المياه الواقعة خارج حدود الولاية الوطنية للدول , ناهيك عن القصور اللامحدود الذي يشوب التشريعات الوطنية , حيث قلما توجد تشريعات وطنية سواء اكانت عربية ام اجنبية خاصة بحماية التراث الثقافي المغمور بالمياه , الامر الذي يستوجب تدارك هذا الامر والعمل سواء محلياً ام دولياً على ايجاد الوسائل اللازمة لحماية هذا التراث.


Article
International Protection of the Diplomatic Envoy in Armed Conflict
الحماية الدولية للمبعوث الدبلوماسي في النزاعات المسلحة

Author: Baida Ali wli بيداء علي ولي
Journal: The Law Journal for Researches and studies مجلة القانون للدراسات والبحوث القانونية ISSN: 20724934 Year: 2015 Issue: 11 Pages: 258-281
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

The diplomatic envoy and diplomatic facilities have a double protection at the time of armed conflicts.Thy are guaranteed by the Vienna convention on diplomatic relations of 1961,and also by the fourth geneva convenba of 1949,and the exhra protocol of 1977.This is also because tye diplomabc envoy is considel one of the civilian and diplomatic facililies.Thus, the assault on the diplomatic envoy or diplomatic facilities is one of the physical abuse which constitute war crimes under the Statute of the International Criminal Court.

في اثناء النزاعات المسلحة يحظى المبعوث الدبلوماسي و الوسائل الدبلوماسية بحماية مزدوجة ، وهذا الأمر مكفول من جانب باتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961 ، ومن جانب باتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 و البروتوكول الاضافي الاول اللاحق لعام 1977 وذلك بوصف المبعوث الدبلوماسي من المدنيين وسائل الدبلوماسية من الاعيان المدنية . ومن ثم فان الاعتداء على المبعوث الدبلوماسي أو الوسائل الدبلوماسية يعد من الإنتهاكات الجسيمة والتي تعد جرائم حرب بموجب النظام الاساسي للمحكمة الجنائية الدولية .


Article
The Legal protection of statelessness in Iraq
الحماية القانونية من انعدام الجنسية في العراق

Author: أ.م.د. رنا محمد راضي أ.د. عمرو علي عبد الأمير
Journal: Journal Of the College of law /Al-Nahrain University مجلة كلية الحقوق/جامعة النهرين ISSN: 18156630 Year: 2018 Volume: 20 Issue: 1 Pages: 137-158
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

The Constitution is a document of rights and freedoms in all constitutional and even customary legislation, including the right to enjoy one's citizenship. It is the official document issued by the state, which signals its link to its citizens, and recognizes the identity of the holder together with his or her rights and obligations. At the same time, it is considered a sign and a manifestation of the sovereignty of the state. To deprive a person of his or her citizenship is legally, socially and internationally unacceptable. It is necessary, therefore, to explain its dimensions and risks and provide ways to protect a person from falling into that condition of a stateless by expanding the legal protection that are covered by the Constitution and the Iraqi legislation. Additionally, it is important to explain the possibility of using international protection sought out or implemented by the Iraqi constitution. In order to strengthen the citizen's sense of belonging to his or her homeland and strengthen the bonds between them, the most telling definition of alienation is to become a stranger in one’s own homeland.

يعد الدستور وثيقة الحقوق والحريات في كل التشريعات الدستورية حتى العرفية منها، ومن هذه الحقوق، حق الإنسان بالتمتع بالجنسية. فهي الوثيقة الرسمية التي تصدر عن الدولة إيذاناً منها بارتباط مواطنيها بها، واعترافاً منها بهوية حاملها وحقوقه المترتبة عليها والتزاماته إزائها، وفي الوقت ذاته تعتبر صورة لهيبة الدولة ومظهر من مظاهر سيادتها. وإذ إن عدم تمتع الشخص بها يمثل ظاهرة شاذة وغير مقبولة قانونياً واجتماعياً ودولياً لذا بات من الضروري شرح أبعادها ومخاطرها وطرق الحماية من الوقوع في حالة انعدام للجنسية من خلال توضيح الحماية القانونية التي عنا بها الدستور والتشريع العراقي الذي تبعه في ذلك وكذلك تبيين مدى الحماية الدولية الممكنة التي سعى إليها المشرع الدستوري. كل ذلك تعزيزاً لانتماء المواطن لوطنه وتقوية الأواصر بينهما، فأبلغ تعريف للغربة أن يكون المواطن غريباً في وطنه.


Article
Ensure international protection of environmental refugees from global warming
تأمين الحماية الدولية لللاجئ البيئي من ظاهرة الاحتباس الحراري

Author: Wahag.K. Abass وهج خضير عباس
Journal: Journal of college of Law for Legal and Political Sciences مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 22264582 Year: 2019 Volume: 8 Issue: 29/part 1 Pages: 352-396
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

Gas emissions from human activities following the industrial revolution led to a change in the proportion of gases forming the atmosphere around the earth, especially by increasing the emission of carbon dioxide, which exacerbated so-called global warming, which in turn led to global warming than normal and the consequent Of climate change, which in turn affects the system of life with all its components, living and non-living. It has had a negative impact on the life of man and his environment, which prompted him to leave and in a huge number, and thus emerged a new category, which was called the environmental refugee, and despite the increase in numbers, Very legal texts dealing with the legal status of this category despite international efforts to curb global warming and mitigate its effects.

أدت الانبعاثات الغازية الناشئة عن الانشطة البشرية في اعقاب الثورة الصناعية الى التغير في نسبة الغازات المكونة للغلاف الجوي المحيط بالارض, وخصوصا بزيادة انبعاث غاز ثاني اوكسيد الكربون مما ادى الى تفاقم مايسمى بظاهرة الاحتباس الحراري التي ادت بدورها الى ارتفاع درجة حرارة الارض عن المعدل الطبيعي, وما يستتبع ذلك من التغير المناخي الذي يؤثر بدوره على نظام الحياة بكل مكوناته الحية وغير الحية .وبذلك قد اثر سلبا على حياة الانسان وبيئته مما دفعه لتركها وباعداد هائلة، فظهرت بذلك فئة جديدة اصطلح على تسميتها باللاجئ البيئي، ورغم زيادة الاعداد الا انه لاتوجد نصوص قانونية تعالج الوضع القانوني لهذة الفئة رغم الجهود الدولية الرامية للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري والتخفيف من اثارها.


Article
International protection to prevent the spread of HIV (AIDS)
الحماية الدولية لمنع انتشار مرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)

Author: أ.م.د. عدنان عباس النقيب
Journal: journal of legal sciences مجلة العلوم القانونية ISSN: 2070027X , 2663581X Year: 2011 Volume: 26 Issue: 2 Pages: 42-95
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The disease of AIDS virus is considered concurrent with HIV virus, a human disaster, and an international distress which the contemporary world suffers from. It may form one of the most dangerous challenge confronting the progress and development on the international level, for in addition to its dangerous negative, social and psychological effects, it lays the obstacles before the development, threatens the collective and economic security and creates destructive impacts which can be resulted from emergencies and national crises as occurred in Africa and the Southern Great Desert. Accordingly, the international society is concerned about this disease which is dangerous on the humanity future. Hence, the United Nation Organization, World Health Organization (WHO) and International Labour Organization (ILO) addressed it by study and analysis and emphasized the necessity of presenting aids to the countries threatened by the disease which is contradicted with the growth, the principle of human rights and the health of childhood and woman. Also, the medical research centers and their conferences on the regional and international level called for laying successful treatments and ceasing the disease crawling towards humanity which made the countries lay the legislations inhibiting the extension of the disease and its circulation, prohibiting the restricts from the patients, finding the therapy for them and spreading the awareness among the society mediums to avoid the infection and its circulation.

يُعدّ مرض نقص المناعة المكتسب متلازماً مع فيروس نقص المناعة البشرية كارثة إنسانية ومحنة دولية يعاني منها العالم المعاصر، ولعله يشكل تحدياً من أخطر التحديات التي تواجه التقدم والتنمية على المستوى العالمي، إن انه فضلاً عن تأثيراته السلبية والاجتماعية والنفسية الخطيرة، فإنه يضع الكوابح أمام التنمية ويهدد الأمن الجماعي والاقتصادي ويخلق آثاراً مدمرة قد تنشأ عن حالات الطوارئ وأزمات وطنية كما حصل في أفريقيا وجنوب الصحراء الكبرى. وبناءً على ذلك فقد اهتم المجتمع الدولي بهذا المرض الخطير على مستقبل البشرية، فقد تناولته منظمة الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة العمل الدولية بالدراسة والتحليل وأكدت ضرورة تقديم المساعدات الى الدول التي يهددها المرض والتي يتعارض مع التنمية ومبدأ حقوق الإنسان وصحة الطفولة والمرأة. كما دعت مراكز البحوث الطبية ومؤتمراتها على الصعيد الإقليمي والدولي لوضع العلاجات الناجعة وإيقاف زحف المرض على البشرية الأمر الذي حدا بالدول أن تضع التشريعات المانعة من توسع المرض وانتشاره وحظر القيود على المصابين وإيجاد العلاج له ونشر التوعية بين أوساط المجتمع لتفادي الإصابة وانتشاره.


Article
International protection of the rights of persons with special needs
الحماية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة

Author: أ.م.د عبدالله علي عبو
Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 16 Pages: 317-377
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The research rights of persons with disabilities who are a class of human beings suffering from a lack of potential physical, mental or sensory or psychological, as the rights of such persons had been neglected for a period of time did not give the international community enough attention by, and there were no legal provisions binding about their rightswithin societies in which they live, and although there have been signs to indicate this category and concern for them through some ads in the seventies of the twentieth century, however, that these ads were not her recipe mandatory, and after that shown experiences and the reality on the category of persons with special needsto Aihsalon human commensurate with their special status initiated by the United Nations since 2003 to work on the elaboration of an international convention on the rights of these people and this scored in 2007 and which came into force in 2008, and this research addresses the rights of people with this Convention.

يتناول البحث حقوق الأشخاص ذوي الاحتياجات الذين هم فئة من البشر يعانون من قصور في الإمكانيات الجسدية أو العقلية أو الحسية أو النفسية، حيث أن حقوق هؤلاء الأشخاص كانت مهملة لفترة من الزمن ولم يولي المجتمع الدولي إهتماماً كافياً بها، ولم تكن هناك نصوص قانونية ملزمة تتعلق بحقوقهم في داخل المجتمعات التي يعيشون فيها، ورغم أنه كانت هناك بوادر للإشارة إلى هذه الفئة والإهتمام بهم من خلال بعض الاعلانات في السبعينيات من القرن العشرين، إلا ان هذه الاعلانات لم تكن لها صفة الزامية، وبعد أن دلت التجارب والواقع على أن فئة الأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة لايحصلون على حقوق تتناسب مع وضعهم الخاص بادرت الامم المتحدة منذ عام 2003 بالعمل على وضع اتفاقية دولية تتعلق بحقوق هؤلاء الأشخاص وهذا ماتحقق في عام 2007 والتي أصبحت نافذة في عام 2008، وهذا البحث يتناول حقوقهم في ذوي هذه الأتفاقية.

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (13)


Language

Arabic (11)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (1)

2017 (2)

2016 (2)

2015 (1)

More...