research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
الدولة المدنية، مصير الهوية بعد الانتفاضات العربية تونس ومصر أنموذجا

Author: هادية يحياوي
Journal: Tikrit Journal for Political Science مجلة تكريت للعلوم السياسية ISSN: ISSN: 23126639 EISSN: 26699203 Year: 2016 Issue: 7 Pages: 1-17
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

في سياق بناء مجتمعات ما بعد الربيع العربي، حازت قضية الهوية وأطروحة الدولة المدنية بطبيعتها الحيادية اهتماما بالغا كمرتكز أساسي ومسوغ سلس لتجاوز الأزمات الناجمة عن التحولات العميقة التي طالت دول الثورات والتي تطلعت لتحصين مجتمعاتها المحلية ضد عودة الأنظمة البائدة من خلال إرساء دعائم (هوياتية) جديدة أهمها الدولة المدنية كمؤسسة شاملة محايدة تستوعب جميع الأطياف والمكونات الطافية إلى العلن بفعل الحراك. سعيا منها لاجتثاث جذور المفاهيم البالية المعاكسة للقواعد المنطقية لانتقال السلطة، وجدت النخب السياسية في دول الربيع العربي نفسها أمام تحدٍ عسير مفاده التوصل إلى صيغة تنزيليه شاملة وسليمة للانتقال بمفهوم الدولة المدنية التوافقية من مستوى الخطاب النظري إلى مستوى التجسيد والآليات الممارساتية، و يبدو رفع التحدي من القضايا السهلة الممتنعة ْإذ تبين التجارب المفعمة للانتقال الديمقراطي بريادة تونس ومصر التخبط الذي عانته نخب هذه الدول بخصوص تحديد هوية الدولة الواجب إحلالها وفق تطلعات شعوبهم و كمخرج جيد للارتدادات الفكرية التي بعثها الحراك المعاش.


Article
سياسات البناء الاجتماعي للدولة المدنية في العراق بعد عام 2003

Authors: ا.د ليث عبد الحسن الزبيدي --- معتز اسماعيل الصبيحي
Journal: political issues قضايا سياسية ISSN: 20709250 Year: 2017 Issue: 48-49 Pages: 1-28
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

After year 2003, Iraq work on transition from the completeness state which grounded on the idea of the one party and the indivisual ruler, and on the culture of the political submission to the tyrannical indivisual and his party which work on the division of the society ethnic and cult even easy to his region and control him, there by grow in this the ethnic and nationalities a sense of community on national ownership, into another from did not know Iraq before change namely work on the building the Iraqi civil state.

بعد عام 2003، عمل العراق على الانتقال من الدولة الشمولية التي تستند على فكرة الحزب الواحد والحاكم الفرد، وعلى ثقافة الخضوع السياسي للفرد المستبد وحزبه، والذي يعمل على تقسيم المجتمع اثنياً وطائفياً حتى يسهل حكمه والسيطرة عليه، مما ينمي في هذه الاثنيات والقوميات حس الانتماءات الفرعية على حساب الحس الوطني العام، الى شكل آخر لم يعرفه العراق قبل التغيير الا وهو العمل على بناء الدولة المدنية العراقية.


Article
The political problem and the building of the civil state in Iraq after 2003
الإشكالية السياسية وبناء الدولة المدنية في العراق بعد عام 2003

Author: د.احمد شكر حمود الصبيحي
Journal: Journal of Anbar University for Law and Political Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 2075 2024 Year: 2017 Volume: 7 Issue: 2 Pages: 125-142
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

It was at the forefront of research review inception State in Iraq and the British will to a State of great role and importance in the lives of people and communities, and also indicate some factors of collapse by the American occupation in 2003. Then search addresses political problems which hinder steps to reestablish civil State in Iraq, before political dilemmas search addresses in detail discussing preliminary State and characteristics of civil, civil means versus a meaning of civilization and urbanism and is opposite the military and religious, secular and constitutional legal human reference based on separation of powers and a State citizen and political pluralism and party-based and diversity in cultural and intellectual currents peaceful transfer to power and finally as democratic.The first section refers to the absence of State-building and political philosophy is one of the most important missing elements in State-building project, where it has not been clarified in the Constitution as it is absent from the thought and practice of political parties in the Iraqi political arena.The second section dealt with sectarian quotas and is adopted by Brimmer as a mechanism for the allocation of posts, and disastrous solutions on Iraq, they have contributed to the phenomenon of self determine and sectarian divide. And entrenched forces and sectarian) بصوٞ دا عًٞ ا ٨ بُاز هوعو اهقا ُُٚ٘ٞ اٗهطٚاضٚٞ - اهعدد اهجاهح عػس - المجود

درررررررس ٠ في قًد رًررررررٞ اهبشرررررررح اضررررررر عسابداٙرررررٞ ػُررررر ٝ اهد هٗرررررٞ في اهعرررررساق كٗا رُرررر بررررر زادٝبسٙطا ُٚررررٞ لمررررا هود هٗررررٞ رًررر د زٗ كرررربر أٗ ٌٚٓررررٞ فيسٚررررراٝ اهػرررررع اٗلمج عٌرررررات, ثررررر درررررس ٠ كررررررهماٮغرررررازٝ إلى بعرررررر ع ا٘ رًرررررى ا ُٚٔاز رٓرررررا عوررررررٟ ٙرررررردا ٨سررر ٩ي ا٪ سًٙلرررٛ عرررا 2003 . ثررر ٙ رِررا يٗ اهبشرررحاٮغرررلاهٚات اهطٚاضرررٚٞ اهررري تعسقرررى خطررر ا٘ت إعرررادٝت ضررررررررٚظ اهد هٗررررررررٞ المد ُٚررررررررٞ في اهعررررررررساق, قٗبررررررررىاه فصررررررررٚى في اٮغررررررررلاهٚات اهطٚاضررررررررٚٞ ٙ رِرررررررا يٗاهبشرررح في بًشرررح تم ٚٔررردٜ اً ٚٓرررٞ اهد هٗرررٞ المد ُٚرررٞخٗصا ٢صرررر أ, رٗٓرررٛ تعرررري المد ُٚررررٞ قًابررررى اهبرررردا ٝٗأٜ بمع رِررررر ٟ ابسضرررررراز ٝ اٗهع رٌرررررسا رٗٓررررر ٛ المقابررررررىهوعطررررررلسٙٞ هٗودٙ ِٚررررررٞ, رٗٓرررررٛ عو اٌ ُٚررررررٞ قا ُُٚ٘ررررررٞدضرررر ز٘ٙٞ بمسدعٚررررٞ بػررررسٙٞ تقرررر عوررررٟ اهفصررررىبررن اهطررروطات دٗ هٗررٞ اً٘ط رِررٞ تٗقرر عورررٟ اه عررردداهطٚاضررررٛ اٗبسصبررررٛ اٗه رِررر في اه ٚررررازات اهفلسٙررررٞثقافٚرررراً اٗه رررردا يٗ اهطررررو ٌٛ عوررررٟ اهطرررروطٞ أٗخررررراًأ أُ ديمقساطٚٞ.المبشرررررررررررح ا٪ يٗ ٙػرررررررررررر إلى غٚرررررررررررا اهفوطرررررررررررفٞاهطٚاضرررٚٞ في ب رِررا ١ اهد هٗرررٞ رٗٓررٛ رًرر أ رٓرر اهع اِصرررساهغا ٢بررررر في ػًرررررس ب رِررررا ١ اهد هٗررررر ٞ, سٚررررر ح ا رُرررر لمت ض٘ح في اهدض ز٘ ك اٌ أ أُ غا ٢بٞ ع فلرررررس مٗمازضرررررٞ ا٪سرررررصا اهطٚاضرررررٚٞ اهفاعورررررٞ فياهطاسٞ اهطٚاضٚٞ اهعساقٚٞ.


Article
Political moderation according to the civil state approach
الاعتدال السياسي وفق منهج الدولة المدنية

Author: Rana.A.ALshugari رنا علي الشُجيري
Journal: Journal of college of Law for Legal and Political Sciences مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 22264582 Year: 2018 Volume: 7 Issue: 24/part1 Pages: 98-119
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT :Perhaps one view of the Arab world today reveals that one of the victims of the current conditions in the region is the decline of political moderation and the emergence of all forms of extremism and militancy, so that the moderates are in a position of weakness and weariness. The moderate discourse is unconvincing to anyone, and each party regardless of its nature and essence, highlights aspects of its extremism , With one look and deep in the Iraqi political scene, we feel that everyone is becoming increasingly tense and hard , Perhaps one of the dilemmas of the Iraqi political scene today is the emergence of all tendencies of extremism and decay All forms and the modus operandi of political moderation. Who seeks the popularity and social support of his ideas and projects, finds that there is no way for him to get all this, except militancy and distance from political moderation. Extremism does not build a reality of qualitative power, but it loses the existing power, without being able to create an alternative force. While moderation is based on the practice based on facts and facts , Man moves according to the facts and facts and reality, so it moves according to its potential and accurate reading of reality and the reality of the community , Thus, the basis of political moderation is realistic, the approach of the civil state, For any classification or narrow loyalty .

لعل نظرة واحدة للعالم العربي اليوم، تكشف أن من ضحايا الظروف الراهنة في المنطقة، هو تراجع الاعتدال السياسي، وبروز كل أشكال التطرّف والتشدد ، بحيث أصبح المعتدل في موقع الضعف والاهتراء ، وأصبح التشدد هو عنوان اللحظة الراهنة على كل المستويات ، بحيث يصبح الخطاب المعتدل غير مقنع لأحد، وكل طرف بصرف النظر عن طبيعته وجوهره، يبرز جوانب التشدد لديه ، وبنظرة واحدة وعميقة في المشهد السياسي العراقي، نشعر أن الجميع يزداد اشتعالاً وتشدداً ، ولعل من مآزق المشهد السياسي العراقي اليوم، هو بروز كل نزعات التشدد واضمحلال كل أشكال وعقليات الاعتدال السياسي لدى الجميع ، ومن يبحث عن الشعبية والتأييد الاجتماعي لأفكاره ومشروعاته، يجد أن لا طريق أمامه للحصول على كل هذا، إلا التشدد والبعد عن الاعتدال السياسي ، فالتشدد لا يبني واقعاً للقوة النوعية، وإنما يضيع القوة القائمة، دون أن يتمكن من خلق قوة بديلة، بينما الاعتدال يستند إلى الممارسة التي تستند على المعطيات والحقائق ، فالإنسان يتحرك وفق معطياته وحقائق واقعه، لذلك هو يتحرك وفق إمكاناته وقراءته الدقيقة لواقعه وواقع مجتمعه ، وعليه فإن ركيزة الاعتدال السياسي الواقعي، هو منهج الدولة المدنية التي تتخذ من الفرد مكون اساسي لها بعيد عن أي تصنيف أو ولاء ضيق.


Article
The Islamic vision of the contemporary civil state
الرؤية الاسلامية للدولة المدنية المعاصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Many studies are dealt with by the modern civil state examination and analysis .Islamic philosophy has been absent from the standards of democracy. However, there have been Islamic concepts close to democracy, if not better, such as the principle of shura approved by the Koran, social justice and peaceful deliberation. The consultative councils were formed by the people of the solution and the contract, , To other soft-power represented by the Friday sermons and the preachers who were attracted by the thousands like Imam Ibn al-Jawzi and others, and the scientists of change who invented political thought such as Al-Mawardi, Ibn Taymiyyah, Ibn al-Qayyim and al-Ghazali.

كثيرة هي الدراسات التي تناولت الدولة المدنية المعاصرة بالفحص والتحليل، بيد ان هناك القليل منها تناول الأسس والمرتكزات الاسلامية لبناء دولة مدنية معاصرة، تتجاوز فيها التفريعات والاجتهادات والاختلافات الفقهية المعاصرة .قد غابت عن الفلسفة الاسلامية معايير الديمقراطية، ومع ذلك فقد انتشرت مفاهيم إسلامية قريبة من الديمقراطية إن لم تكن أفضل منها، مثل مبدأ الشورى الذي أقرّه القرآن الكريم، والعدالة الاجتماعية، والتداول السلمي، وتشكلت المجالس الاستشارية ممثلة بأهل الحل والعقد، بعضها كان ملزماً وبعضها معلماً، إلى غير ذلك من القوى الناعمة ممثلة بمنابر الجمعة والدعاة الذين كانوا يستقطبون الألوف أمثال الإمام ابن الجوزي وغيره، وعلماء التغيير الذين أبدعوا في الفكر السياسي مثل الماوردي وابن تيمية وابن القيم والغزالي .


Article
The Study of the Philosophical and Theoretical Basis of Economics and Consumption in the Greek Ideology
دراسة الاسس الفلسفية والنظرية للاقتصاد والاستهلاك في ظل الفكر اليوناني

Author: Sadiq Ali Al-Ta'an صادق علي الطعان
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2017 Volume: 7 Issue: 1 Pages: 66-81
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose behind the present study is to clarify the economic track of Greek civilization particularly in the fourth and fifth centuries which participated in the maturity of the civil contemporary concept of state through what is raised by the great philosophers at that time. This enabled them to formulate a notion of economics. The notion was limited to the domestic economy which was related to the way of managing the family to meet the multiple needs. The most prominent ideas were related to the way in which the tribal society transformed into civil one through adopting modern economical basis from one hand, and confirming the basis of a several theoretical and practical conceptions of the modern conceptions of economy in the other. This is represented by clarifying the meaning of property in the light of the changes in the foundations of home and abroad which has grown the need for the use of money to facilitate the processes of exchange and distribution. In addition, the formulation of the notion of state which includes some economic sides which are related with benefit and the level of satisfaction of the individuals in addition to the other notions which were presented by Epicur, Aristotle, and Plato

الغرض من البحث توضيح المسار الاقتصادي للحضارة اليونانية ولاسيما في القرنين الرابع والخامس قبل الميلاد لكونها أسهمت في نضوج الدولة المدنية المعاصرة بما طرحه اعظم الفلاسفة في ذلك الوقت، وتمكنهم من صياغة مفهوم لعلم الاقتصاد وانحسرت تسميته بعلم الاقتصاد المنزلي المتعلق في كيف يمكن للأسرة تدبير أمورها وتلبية حاجاتها المتعددة ، وكانت ابرز الاطروحات تتعلق في الكيفية التي تدرج بها المجتمع القبلي الى المجتمع المدني بأسس اقتصادية جديدة من جانب، ومن جانب اخر ثبتت تلك الفلسفة دعائم كثير من المفاهيم النظرية والعملية في عالم اليوم تمثلت في توضيح معنى الملكية في ضوء تغيرات اسس الداخل والخارج ونمت معها الحاجة الماسة الى استخدام النقود لتسهيل عملية التبادل والتوزيع ، وصياغة مفهوم الدولة وفي نواحي اخرى صياغة مفاهيم اقتصادية اخرى تتعلق بالمنفعة ومستوى اشباع الفرد من سلعة معينة ، وغيرها من المفاهيم التي يناقشها البحث من خلال اطروحات كل من ابيقور، وافلاطون وارسطو.

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic (5)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (1)

2017 (3)

2016 (1)