research centers


Search results: Found 214

Listing 1 - 10 of 214 << page
of 22
>>
Sort by

Article
Foreseeing the future of agriculture in light of the challenges the Arab to join WTO
استشراف مستقبل الزراعة العربية في ظل تحديات الانضمام الى WTO

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Is the subject of the Arab countries to join the World Trade Organization (WTO) of important topics , politically , economically and socially. As suffering Arab agriculture problems of large legal , legislative and technological problems , water and land and weakness in agricultural infrastructure and significant weakness in the policies of macroeconomic making agricultural environment Arab non- Mohlh at the moment to join the organization which is imperative to reap the fruits of accession and minimize the negative impacts. And centered research problem in how to meet the challenges of the accession on Arab states to wto in the agricultural field, because there is a package of the challenges facing the Arab agriculture , land and environmental , water and infrastructure , investment and package technology and laws and legislation and stop government support and weak financial possibilities and Technology and administrative and information technology for the agricultural sector sector, which led to a decline in agricultural production quality and quantity , and the weakness of agricultural exports Arabic, and the inability to price competition and quality of foreign products due to high production costs and low quality on according to the technical specifications and quality of the liberalization of international trade , as well as More problematic policies dumping and support and protection and intellectual property rights and the liberalization of services and foreign direct investment , as well as the contrast between the two parties are the Arab countries, which suffer from a significant lack of inputs and outputs of agriculture, developed countries that suffer from a large surplus beam technological agriculture and a large surplus very production , which requires Arab governments to adopt a package of reforms in the agricultural sector to reap Affiliate positives and minimize the negatives . I have come to the results of which Arab agriculture will face further deterioration due to the internal and external factors.

الملخص يعد موضوع انضمام الدول العربية الى منظمة التجارة العالمية ( WTO ) من المواضيع المهمة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا. اذ تعاني الزراعة العربية من مشاكل كبيرة قانونية وتشريعية ومشاكل تكنولوجية ومياه واراضي وضعف في البنى التحتية الزراعية وضعف كبير في السياسيات الاقتصادية الكلية مما يجعل البيئة الزراعية العربية غير موهلة في الوقت الراهن للانضمام الى المنظمة الذي لابد منه لحصد ثمار الانضمام وتقليل الاثار السلبية. و تتمحور مشكلة البحث في كيفية مواجهة تحديات انضمام الدول العربية الى WTO في المجال الزراعي بسبب وجود حزمة من التحديات التي تواجه الزراعة العربية ، الارضية و البيئية و المياه و البنى التحتية و الاستثمار و الحزمة التكنولوجية و القوانين و التشريعات وتوقف الدعم الحكومي وضعف الامكانيات المالية والتكنولوجيا والادارية والمعلوماتية للقطاع الزراعي الخاص ، والتي ادت الى انخفاض في الانتاج الزراعي كما ونوعا , و ضعف الصادرات الزراعية العربية , و عدم القدرة على المنافسة السعرية و النوعية للمنتجات الاجنبية بسبب ارتفاع كلف الانتاج و انخفاض جودته على وفق المواصفات الفنية و النوعية لتحرير التجارة الدولية , فضلا عن اشكاليات سياسات الاغراق و الدعم و الحماية و حقوق الملكية الفكرية و تحرير الخدمات و الاستثمار الاجنبي المباشر, فضلا عن التناقض بين طرفين هما الدول العربية التي تعاني من نقص كبير في مدخلات ومخرجات الزراعة ، والدول المتقدمة التي تعاني من فائض كبير بالحزمة التكنولوجية الزراعية وفائض كبير جدا من الانتاج، مما يتطلب من الحكومات العربية اعتماد حزمة من الاصلاحات في قطاعها الزراعي لحصد ايجابيات الانظمام وتقليل السلبيات . ولقد توصل البحث الى نتائج منها ان الزراعة العربية ستواجه المزيد من التدهور بسبب العوامل الداخلية والخارجية.


Article
Debts and Arab Agriculture: Economic Elements
المديونية والزراعة العربية المتضمنات الاقتصادية

Author: Iman M. Mostafa إيمان مصطفى رشاد مصطفى
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: 1609591X Year: 2010 Volume: 32 Issue: 100 Pages: 101-115
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Since old times, the developing world countries have been in continues attrition. The debts and the payments have become a part of global fortunes attritions of these countries. Therefore, this sort of debt has become acute automation for practicing coercive power and a new strategy to control the other resources. Debts have sought to deprive populations from the prerequisites, hence, it become the most crucial hinder of preventing the sustainable development. One of the most magnificent reasons of debts aggravations is ignoring the agricultural reasons, it is one of the most essential sectors in Arab countries depended by many in the society. The ignorance of this sector had led to the limited participation in the local gross of Arab countries. These countries have demonstrated projects with unpredictable low income. The maladministration of these debts made many loans went to unproductive and entertainment sectors than the productive ones. The importance of this research have been mapped through the issue of foreign loans that is a unified Arabic issue itself, several votes have been gradually transcended to re tabulate, or abrogate them. The aim of the current research is to measure and analyze the effect of these debts on the agricultural sector. It is hypothesized that these debts have undesirable effects on the economies of these countries almost the agricultural ones. The problem of the research on that there are no actual strategies and procedures to terminate the burdens of debts and extenuate the effects. Statistical analysis has been used to saw that the most important variables affecting negatively in the agricultural sector in several Arab countries is the debts

المستخلصمنذ زمن بعيد وثروات العالم النامي وبضمنها الدول العربية في استنزاف مستمر، وأصبحت الديون وكيفية تسديدها جزءاً من عملية استنزاف ثروات هذه الدول، وبالتالي أصبح هذا الدين آلية دقيقة للهيمنة وأداة جديدة للتحكم في موارد الغير، وعملت على حرمان الشعوب من أهم الاحتياجات الضرورية والأساسية، وعليه أصبح هذا الدين الأمر الأساسي الذي يقف في وجه التنمية المستدامة. إن من أهم الأسباب التي جعلت هذه المديونية تتفاقم هو عدم العناية بالقطاع الزراعي، والذي يعد من أهم القطاعات في البلاد العربية، ويعتمد عليه الكثيرين في المجتمع، ومن ثم فإن إهماله وعدم الاهتمام به أدى إلى تخلف هذا القطاع وتأخره ومحدودية مساهمته في الناتج المحلي للبلدان العربية، فضلاً عن أن هذه الدول ركزت على قطاعات ومشاريع لم تسهم بالنمو بالقدر المتوقع، وسوء إدارة هذه الديون في هذه الدول، إذ أن أغلب القروض ذهبت إلى الجوانب غير الإنتاجية والترفية أكثر من الجوانب الإنتاجية، فجاءت أهمية البحث من أن قضية الديون الخارجية قضية عربية موحدة، إذ تعالت في الآونة الأخيرة أصوات المطالبة بالحد منها وإعادة جدولتها أو إلغائها، وأصبح التخلص منها هدفاً لهذه الدول. وعليه هدف البحث إلى قياس وتحليل أثر هذه الديون على قطاع الزراعة العربي، وافترض البحث أن لهذه الديون آثاراً غير مرغوبة على اقتصادات الدول وقطاعاتها ولاسيما قطاع الزراعة، إذ لم توظف بصورة صحيحة، وجاءت مشكلة البحث حول عدم وجود آليات أو استراتيجيات معينة للتخلص من عبء هذه الديون وتقليل آثارها العديدة، وبعد استخدام الأساليب الإحصائية والقياسية في التحليل تبين أن إحدى أهم المتغيرات الرئيسة المؤثرة سلباً على قطاع الزراعة في العديد من الدول العربية هي المديونية، وذلك بحسب النتائج المستحصلة.


Article
EFFECT OF AMMUNIUM TO NITRATE RATIO ON SOME CHMECIAL PARAMETER AND CALICIUM OXALATE CRYSTALS FORMATION IN LEAVES OF SPINACH (Spinacea oleracea L.) LOCAL CULTIVAR.
تأثير استخدام نسبة الامونيوم +NH4 إلى النترات NO3– على بعض الصفات الكيميائية وحجم ونسبة بلورات اوكزالات الكالسيوم المتكونة في أوراق نبات السبانخ Spinacea oleracea L. صنف محلي.

Authors: فؤاد عباس سلمان --- سعدون عبد الهادي سعدون
Journal: Euphrates Journal of Agriculture Science مجلة الفرات للعلوم الزراعية ISSN: 38752072 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 1 Pages: 11-24
Publisher: Al-kasim University جامعة القاسم الخضراء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract : A field experiment was carried out at Al- Kufa in Najaf Governorate /Iraq during winter growing seasons 2009-2010 and 2010-2011 to the study the effects of N-NH4+/N-NO3- ratios of 0:0 , 1:0 , 0:1, 0.50:0.50 , 0.75:0.25 and 0.25:0.75 (NH4+: NO3-) with total nitrogen 400 mg.L-1 on the chemical parameters and calcium oxalate crystals formation of spinach (Spinacea oleracea L.) local cultivar. A Randomized Complete Block Design (R.C.B.D.) was used with three replications and Duncans multiples range test was used to compare means at 0.05 level.The results showed that the ratio 0:1 (NH4+:NO3-) increased calcium, oxalic acid and oxalic acid / calcium ratio , the ratio 1:0 markedly increased ascorbic acid and significantly decreased percentage of calcium oxalate crystals while 0.50:0.50 ratio gave ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــless size of calcium oxalate crystals compare with control treatment (0:0) which decreased ascorbic acid and increased the percentage and size of calcium oxalate crystals in leaves and petioles ; when plant had grown at 10 and 15 true leaves stage.

الخلاصة :نفذت التجربة في منطقة السهلة في قضاء الكوفة /محافظة النجف الاشرف خلال موسمي الزراعة 2009- 2010 و2010-2011 على نبات السبانخSpinacea oleracea L. صنف محلي,رشت النباتات بالامونيوم +NH4 والنترات NO3– وبمستوى كلي للنتروجين 400 ملغم.لتر-1 وفق النسب التالية 0:1 و 1:0 و0.50:0.50 و 0.25:0.75 و 0.75:0.25 (+NH4 :NO3–) .استعمل تصميم القطاعات العشوائية الكاملة R.C.B.D. و بثلاث مكررات وتمت مقارنة المتوسطات حسب اختبار دنكن متعدد الحدود عند مستوى احتمال 0.05. اظهرت النتائج ان النسبة 1:0 (+NH4 :NO3–) قد ازداد فيها محتوى الاوراق من الكالسيوم وحامض الاوكزاليك ونسبة حامض الاوكزاليك /الكالسيوم فيما ازداد محتوى الاوراق من حامض الاسكوربيك في النسبة 0:1 والتي انخفض فيها نسبة بلورات اوكزالات الكالسيوم و نسبة 0.50:0.50 التي اعطت اقل حجما من بلورات اوكزالات الكالسيوم مقارنة مع معاملة المقارنة (0:0) التي انخفض محتواها من حامض الاسكوربيك وزادت فيها حجم و نسبة بلورات اوكزالات الكالسيوم المتكونة في الخلايا النباتية وذلك بعد تكون 10 و 15 ورقة حقيقية.


Article
The geographical distribution of the Arabian fox (Vulpes vulpes arabica Th.) in central and southern Iraq, with some observations about the existence of a new species
التوزيع الجغرافي للثعلب العربي (Vulpes vulpes arabica Th.) في وسط وجنوب العراق مع بعض الملاحظات عن وجود نوع جديد

Author: حميد مجيد البياتي
Journal: Euphrates Journal of Agriculture Science مجلة الفرات للعلوم الزراعية ISSN: 38752072 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 1 Pages: 56-63
Publisher: Al-kasim University جامعة القاسم الخضراء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The foxes are the commonest carnivores in the most of the territory of Iraq. Their numbers Started to decrease in recent years due; changing in the climate and environmental factors, and their fur to be commercially, and approaching to the people populations to harmful to the birds and domestic animals. The common Red fox in Iraq represented in two subspecies ; - the mountain fox ; Vulpes v. flavescens Gray, 1838: inhabit northern regions of Iraq, and the arabian fox ; Vulpes v. arabica Thomson, 1902 : inhabit the central and southern regions of Iraq, which will be the subject of this research. For the purposes of implementation of this study was to achieve 10 field trips to central and southern Governorates, and distributing questionaries forms for 70 people. Thus, the number of Governorates covered by the study was 13 Governorates. The total number of foxes that have been monitored reached 125 as follows: 32 foxes directly seen, 93 a result of the questionnaires. According to the results show, that the Wasit Governorates, occupies first place among the Iraqi Governorates in the number of foxes that have been monitored. Some ethological and ecological features concerning the arabian fox also were observed : active at all time of the day, but usually hunt early in the morning or evening. Spends day in the earth, or where undisturbed sleeping in cover. Although Arabian foxes seen in all regions of central and southern regions, but the intensity is concentrated near the peasant complexes and between agricultural fields.The fox is generally included among the useful wild animals, as it plays an important part in the extermination of noxious rodents as well as having valuable fur. The foxes are dangerous to some extent as a vector of various diseases, particularly rabies etc. The results obtained in this study were compared with important results obtained by Harrison. We found some differences in measurements.The aims of this research is; to study the geographical distribution of Red fox in central and southern Iraq, and to install some observations of this animal, as well as to shed light on the possibility of the existence of another species of foxes in Iraq had not been recorded previously, Afghan fox or Blanford's fox Vulpes cana Blanford, 1877 in western Iraq .Key words : Arabian fox, Geographical distribution, New species.

الخلاصة : تعد الثعالب من الضواري الواسعة الانتشار والشهرة في معظم الاراضي العراقية. بدأت اعدادها تتناقص في السنوات الاخيرة بسبب ؛ التغيرات في المناخ والبيئة ، وفراءها المطلوب تجارياً ، واضرارها على الطيور والحيوانات الداجنة لإقترابها من المجمعات السكانية. يمثل نوع الثعلب الاحمر في العراق نويعان Subpecies وهما : ـ ثعلب الجبال Vulpes vulpes flavescens Gray1838 ويتواجد في كردستان العراق ، والثعلب العربي Thomas 1902 Vulpes vulpes arabica ويتواجد في المناطق الوسطى والجنوبية للعراق. وهذا سيكون موضوع هذا البحث. لتنفيذ هذه الدراسة ، تم تحقيق 10 جولات ميدانية لمحافظات الوسط والجنوب ، وتوزيع استمارات استبيانية لـ 70 شخصاً. وهكذا يكون عدد المحافظات التي شملتها الدراسة 13 محافظة. بلغ المجموع الكلي للثعالب التي تم رصدها هو 125 ثعلباً وعلى النحو التالي : ـ 32 ثعلباً مشاهدة مباشرة ، 93 ثعلباً نتيجة الاستبيانات. استناداً إلى النتائج تبين ، ان محافظة واسط تحتل المركز الاول بين المحافظات في عدد الثعالب التي تم رصدها. تم كذلك ، دراسة بعض الخصائص السلوكية والبيئية للثعلب العربي. فعلى الرغم من كونه نشط في كل اوقات اليوم ، لكنه يتصيد عادة في الصباح الباكر وبعد الغروب. يقضي ساعات النهار في جحوره الخاصة. رغم ان الثعالب العربية تشاهد في كافة مناطق المنطقتين الوسطى والجنوبية ، لكن تتركز كثافتها قرب المجمعات الفلاحية وبين الحقول الزراعية. تصنف الثعالب بين الحيوانات البرية ، وبشكل عام ، من الحيوانات المفيدة ؛ كونها تلعب دوراً مهماً في القضاء على القوارض الضارة ، وايضاً لفراءها ذات القيمة التجارية العالية. ولكن ومن جانب آخر، فهي تلعب دوراً خطيراً في كونها وسيطاً لنقل العديد من الامراض ، وخصوصاً داء الكلب ، وغيرها. تمت مقارنة النتائج المتحصلة في هذه الدراسة مع النتائج المهمة التي حصل عليها هاريسون ، وقد وجدت بعض الفروقات في القياسات. يهدف هذا البحث إلى ؛ دراسة التوزيع الجغرافي للثعلب العربي في وسط وجنوب العراق ، وإلى تثبيت بعض الملاحظات لهذا الحيوان ، وكذلك تسليط الضوء حول امكانية وجود نوع آخر من الثعالب في العراق لم يسجل سابقاً ، وهو الثعلب الافغاني Blanford, 1877 Vulpes cana في غرب العراق. كلمات مفتاحية : الثعلب العربي ، توزيع جغرافي ، نوع جديد.


Article
استخدام نظام التصنيف العددي في تصنيف بعض الترب العراقية باستخدام بعض صفاتها

Authors: آمال محمد صالح --- أحمد صالح محيميد
Journal: Euphrates Journal of Agriculture Science مجلة الفرات للعلوم الزراعية ISSN: 38752072 Year: 2011 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 80-94
Publisher: Al-kasim University جامعة القاسم الخضراء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract : This study was conducted on some soils in different regions from Iraq, according to previous studies in soil survey and classification.The aim was to classify the soils numerically, representing a different physiographic units using the morphological characteristics of soils as well as physical and chemical characteristics and to compare the results with those of USDA system. Sixteen sites were elected in the following areas: Anbar, Mosul, Arbil, Sulaymaniyah, and Diyala. The soil individuals were classified numerically, using the method of Ward proposed by Ward (1963) to reduce the sum of squares of differences from each individual (group) to the center of the group. The results pointed out that two soil individuals of Diyala were compatible due to the greater homogeneity in some morphological characteristics used in numerical taxonomy such as type of structure of B horizon , thickness of horizons A, B, thickness of soil solum, Hue, Value, and Chroma. It was noted harmony in some chemical characteristics of the organic matter content, pH reaction and cation exchange capacity. Also it was indicated the Agreement in the physical characteristics of the values of bulk density and content of clay and silt.These soil individuals were classified according to USDA system to subgroup Typic Calciargids. The similarity indices of the soil individuals within the areas under study were as follows: similarity index between soil individuals of Diyala equal to 0.966; similarity index between soil individuals of Arbil and Mosul equal to 0.907; and similarity index between soil individuals of Sulaymaniyah equal to 0.818. The results confirmed the validity of the use of morphological (semi_quantitative), with the physical and chemical characteristics in the numerical taxonomy of soils and compatibility with the USDA system.

الخلاصة :أجريت هذه الدراسة على بعض الترب العراقية موزعة في مناطق مختلفة من القطر وذلك وفقا لدراسات سابقة منجزة في مسح وتصنيف الترب لغرض تصنيف تلك الترب ممثلة لوحدات فيزوغرافية متنوعة ، تصنيفا عدديا بأستخدام صفات الترب المورفولوجية الى جانب الصفات الفيزيائية والكيميائية ومقارنة ذلك مع نظام التصنيف الأمريكي الحديث. جرى أنتخاب ستة عشر موقع لبيدونات ترب من المناطق الآتية : الأنبار ، موصل ، أربيل ، السليمانية ، وديالى. صنفت مفردات الترب (الخاضعة للدراسة) تصنيفا عدديا ، بأستخدام طريقة مقترحة من قبل Ward (1963) لغرض تقليل مجموع مربعات الفروقات (d2) من كل مفردة (مجموعة) إلى مركز مجموعتها. أشارت نتائج الدراسة الى وجود تجانس بين مفردتي الترب المتمثلة بمنطقة الدراسة في ديالى ويعزى ذلك الى التشابه الكبير في بعض الصفات المورفولوجية المستخدمة في التصنيف منها نوع البناء للأفق B، سمك الافقين A ، B ، سمك التربة ، قيم الطول الموجي ، شدة اللون ، ونقاوة اللون. كذلك لوحظ وجود تشابه في بعض الصفات الكيميائية منها محتوى المادة العضوية ، قيم تفاعل التربة والسعة التبادلية للآيونات الموجبة. اما الصفات الفيزيائية فقد لوحظ وجود تشابه في قيم الكثافة الظاهرية ومحتوى الطين والغرين . صنفت هاتين المفردتين وفقا لنظام التصنيف الأمريكي الحديث الى تحت المجموعة .Typic Calciargidsأما نسب التشابه لمفردات الترب ضمن المناطق الخاضعة للدراسة فكانت كما يلي : نسبة التشابه بين مفردات الترب لمنطقة الدراسة ديالى بلغت 0.966 ؛ نسبة التشابه بين مفردات الترب لمنطقتي الدراسة أربيل وموصل بلغت 0.907 ؛ ونسبة التشابه بين مفردات الترب لمنطقة الدراسة السليمانية بلغت 0.818. وقد أكدت النتائج صلاحية أستخدام الصفات المورفولوجية (شبه الكمية) مع بقية الصفات الفيزيائية والكيميائية في التصنيف العددي للترب وأنسجامه مع نظام التصنيف الأمريكي الحديث.


Article
التلوث الطفيلي للخضراوات الورقية في مدينة الكوفة /النجف- العراق

Author: خولة عبدالله سلمان
Journal: Euphrates Journal of Agriculture Science مجلة الفرات للعلوم الزراعية ISSN: 38752072 Year: 2011 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 123-137
Publisher: Al-kasim University جامعة القاسم الخضراء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract :The present study was carried out to investigate the rate at contamination of seven leafy vegetables with intestinal parasites, The leafy vegetable were collected from different places (cultures of sahala region – shopes of vegetables and the local market of Kufa city ) .A total of (396) leaf vegetable samples were collected the period January and December 2010 in microbiology labrotary at agriculture college - Kufa university. The samples were examined in the laboratory after washing them in physiological saline and then examining the sediment by sedimentation and floatation method . Result of the present study showed that (81) out of (396) samples 20.5% contained parasitic stages in the plant ,was found to be 41.5% in Leek , 30.8% in Radish , 24.7% in Lettuce , 22.6% in Garden gress , 10.4% in Parsley , 9.5% in Celery and 6.3% in Mint . The parasites which detected in vegetable was cyst of Entamoeba Coli 23.7% , egg of Ascaris 20.7% , cyst of Giardia lamblia 17.8% , egg of Ancylostoma spp. 12.6% , egg of Fasciola spp. 11.1% , egg of Hymenolepis nana 7.4% , Stronglyloides spp. 3.0% , Oocyst of Toxoplasma gondii 2.2% and egg of Enterobious vermicularis 1.5%. The results indicated a significant seasonal varintion (P>0.05)with highest prevalence in Summer 31.6% followed in descending order by Spring 16.2% , Autumn 12.9% and Winter 7.9% .

الخلاصة :أجريت هذه الدراسة للتحري عن تلوث سبعة انواع من الخضراوات الورقية بالطفيليات المعوية والتي جمعت من اماكن مختلفة من مدينة الكوفة (مزارع الخضراوات في منطقة السهلة – محلات الخضراوات في احياء المدينة – والسوق الرئيسي لمدينة الكوفة). جمعت (396) عينة من الخضراوات خلال الفترة كانون الثاني ولغاية كانون الاول 2010 في مختبر الاحياء المجهرية التابع لكلية الزراعة – جامعة الكوفة. فحصت العينات عن طريق غسلها بالمحلول الملحي الفسلجي وفحص ماء الغسل بطريقة الترسيب والتطويف . بينت نتائج الدراسة ان 81 عينة من مجموع العينات الكلي (396) عينة كانت ملوثة بالطفيليات بنسبة بلغت 20.5% , حيث كانت في الكراث 41.5 % , الفجل 30.8% , الخس 24.7% , الرشاد 22.6% , المعدنوس 10.4% , الكرفس 9.5% , وبلغ 6.3% في النعناع . الطفيليات المشخصة في الخضراوات كانت اكياس اميبا القولون بنسبة 23.7% وبيوض ديدان الصفر الخراطيني 20.7% واكياس الجيارديا 17.8% وبيوض الانكلستوما 12.6% وبيوض ديدان الكبد 11.1% وبيوض الديدان المستديرة 3.0% وبيوض الشريطية القزمة 7.4% واكياس بيض مقوس كوندي 2.2% واخيرا بيوض الديدان الدبوسية 1.5%. كما اوضحت الدراسة بأن هناك تغاير معنوي (P>0.05) وبنسبة انتشار عالية في فصل الصيف وكانت 31.6% يليه فصل الربيع 16.2% والخريف 12.9% والشتاء 7.9% .


Article
دراسة تأثير التغذية المبكرة في بعض الصفات الإنتاجية والوزن النسبي لقطعيات فروج اللحم

Author: عدنان نعمة الاسدي
Journal: Euphrates Journal of Agriculture Science مجلة الفرات للعلوم الزراعية ISSN: 38752072 Year: 2011 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 138-149
Publisher: Al-kasim University جامعة القاسم الخضراء

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThis study was conducted by sitting 800 fertilc eggs (Fawbrow) which provided by a private commercial Hatcher. The eggs were divided into equal 8 treatments (100 eggs per treatment). On day 18 of incubation each eggs of the treatments were injected with 0.2 ml of glucose or lysine with three concentration from each (1%. 1.5% and 2% )the Injection was carried out in ear sac of the eggs and then return to the Hatcher .Hatching chicks of each treatment were divided into two groups the first group was early feeding in Hatcher .However, the second group was late feeding after 8 hours at hatching in poultry farm . All birds were reared till 56 days of age.Results indicate show: 1-Injection led to increase significantly the productive trails under study.2-Early feeding treatments were better than farm feeding treatments to all productive trails under study.

الخلاصة : استخدمت في هذه الدراسة 800 بيضة تفقيس مخصبة من حقول أمهات فروج اللحم فاوبرو في احد المفاقس الاهلية . تم تقسيم البيض بعدد متساوي الى ثمان معاملات (100 بيضة لكل معاملة ) عند اليوم الثامن عشر من الحضانة تم حقن البيض في منطقة الفسحة الهوائية بـ( 0.2) مل من كل من سكر الكلوكوز او الحامض الاميني اللايسين باحد التراكيز (1%، 1.5% و 2%) بعد ذلك تم ارجاع البيض الذي تم حقنه الى المفقسات لحين الفقس وعندها تم تقسيم الافراخ الفاقسة من كل معاملة الى مجموعتين الاولى تم اعطائها حبيبات العلف مباشرة بالمفقس والمجموعة الثانية تم تأخير اعطائها العلف لمدة 8 ساعات في الحقل وربيت هذه الافراخ لعمر 56 يوم ووجد من نتائج الدراسة وجود تفوق معنوي في الصفات الانتاجية قيد الدراسة لمعاملات الحقن مقارنة بالمقارنة كذلك تفوقت معاملات التغذية المبكرة وبشكل معنوي في الصفات الانتاجية قيد الدراسة مقارنة بمعاملة التغذية المتاخرة ( بالمفقس ) .


Article
تصنيع زبد علاجي بأستخدام بكتريا Lactobacillus casei ودراسة بعض خصائصه الكيميائية والفيزيائية

Authors: كفاح سعيد دوش --- حسن رحيم الشريفي --- لميس ثامر الحديدي
Journal: Euphrates Journal of Agriculture Science مجلة الفرات للعلوم الزراعية ISSN: 38752072 Year: 2011 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 150-169
Publisher: Al-kasim University جامعة القاسم الخضراء

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACTFor the production of probiotic butter with a content of low cholesterol wasgood for sick and healthy people, starter for lactic acid bacteria therapeutic Lactobacillus casei was added to pasteurized cream which was prepared for the manufacture of butter at the beginning of the process of aging at 15º C, two different time 24 and 48 hours which it was treatments T1 and T2, respectively. Result reveled that their was no significant differences in the chemical composition for butter of treatments T1 and T2 compared with treatment C butter with respect to % for fat, protein and moisture mean while cholesterol was obtained a clear reduction in the value of treatments T1 and T2 butter compared with control butter and rate were 220.60, 70.17, 86.10 mg / 100 g for treatments C and T1 and T2, respectively, indicating that there were a decrease in the initial value of cholesterol content 70 and 62% for treatments T1, T2, respectively, and this decline continued slowly during periods of storage later. It also examined some chemical properties of the butter, such as the degree of acidity of fat Acid Degree Value (ADV) after manufacturing directly and during storage at refrigerator temperature (1± 5) ºC results revealed that butter of treatment T1 showed lowest degree value in development of ADV along the storage period which its 6 weeks, followed in terms of importance treatment T2 butter while butter treatment C is becoming refused in the second week of storage. The same applies to the peroxide number Peroxide Value (PV) their was not a clear developing in the values of PV for butter of treatments T1 and T2 while their was clear developing in the butter of treatment C, the Proteolysis which it was expressed by the value of amino acid tyrosine was at least in treatment T1 butter followed by treatment T2 butter and above in treatment C butter, and the values of compound diacetyl reached 0.40, 0.69, 0.53 micrograms / g after processing directly in the butter of treatments C, and T1 and T2, respectively. In terms of numbers of probiotic bacteria it were within the ranges allowed by the (107–106) cell / g throughout all the storage period and the number of each of coliform bacteria and the molds and yeasts were within the allowable ranges identified by the Standard Specification for butter based in Iraq. The sensory evaluation results showed that butter for treatment T1 take highest degree in terms of color , flavor, taste and texture than the butter of the other treatments along storage period as well as maintaining the highest shelf life

الخلاصة : لاجل انتاج زبد ذو محتوى منخفض من الكوليسترول يصلح للاشخاص المرضى والسليمين على حد سواء اضيف بادئ بكتريا حامض اللاكتيك العلاجية Lactobacillus. casei الى القشطة المبسترة المعدة لصناعة الزبد في بداية عملية التعتيق على درجة حرارة º15م ولفترتين زمنية مختلفة 24 و 48 ساعة والمتمثلة بزبد المعاملتين T1وT2على التوالي. اسفرت النتائج عن عدم وجود فروق معنوية في التركيب الكيمياوي لزبد المعاملتين T1وT2 مقارنة بزبد معاملة السيطرة C فيما يخص % للدهن والبروتين والرطوبة اما كمية الكوليسترول فقد حصل انخفاض واضح في قيمه الابتدائية لزبد المعاملتين T1وT2 مقارنة بزبد السيطرة وبواقع 220.60 ،70.17 ،86.10 ملغم /100غم للمعاملات C وT1 وT2 على التوالي تشير هذه النتائج الى حصول انخفاض مقداره 70 و62% لزبد المعاملتين T1،T2على التوالي كما وحصل انخفاض بسيط اثناء فترات الخزن اللاحقة. درست بعض الخصائص الكيميائية للزبد المصنع مثل درجة حموضة الدهن Acid Degree Value(ADV) بعد التصنيع مباشرة واثناء الخزن على درجة حرارة الثلاجة º1±5) م) اشارت النتائج الى ان زبد المعاملةT1 اظهراقل تطور في قيم ADV طول فترة الخزن البالغة6 اسابيع تلاه من حيث الاهمية زبد المعاملة T2 في حين اصبح زبد معاملة السيطرةC مرفوض في الاسبوع الثاني من الخزن. وكذا الحال بالنسبة للرقم البيروكسيديPeroxide Value (PV) حيث لم يحصل تطور واضح في قيم PV لزبد المعاملتينT1 وT2 في حين حصل تطور واضحا جدا في زبد معاملة C،اما التحلل البروتيني المعبر عنه بقيمة الحامض الاميني التايروسين فكان اقله في زبد المعاملة T1 ثم يليه زبد المعاملة T2 واعلاه في زبد المعاملة C ،وبلغت قيم مركب ثنائي الاستيل0.40، 0.69 ، 0.53 مايكروغرام/غم بعد التصنيع مباشرة في زبد المعاملاتC و T1 وT2على التوالي.اما من حيث اعداد البكتريا العلاجية فقد كانت ضمن المديات المسموح بها والبالغة (107–106) خلية /غم طيلة فترة الخزن وان اعداد كل من بكتريا القولون واعداد الاعفان والخمائر كانت ضمن المديات المسموح بها والتي حددتها المواصفة القياسية للزبد المعتمدة في العراق. واظهرت نتائج التقويم الحسي تفوق زبد المعاملةT1 من حيث اللون والنكهة والطعم والنسجة على زبد المعاملات الاخرى طول فترة الخزن هذا فضلا عن احتفاظه باعلى صلاحية خزنية.


Article
اتجاهات المرشدات الزراعية نحو الدورات التدريبية في محافظة بابل

Author: سعدي مزهر عريبي
Journal: Euphrates Journal of Agriculture Science مجلة الفرات للعلوم الزراعية ISSN: 38752072 Year: 2011 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 180-194
Publisher: Al-kasim University جامعة القاسم الخضراء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Training courses are considered to be one of the active sources which are full of information , knowledge, and skills by which the information of the agricultural instructors can be increased. Also, the agricultural instructors can be fed, via the Agricultural Guide Body, with knowledge and skills in their work with rural women.the research included sample size (20) agricultural instruclors.It appears via the research that all the agricultural instructors (100%) consider the training courses to be very beneficial. Such training courses may increase their experience. Also, (70%) of them prefer specialized agricultural training courses.It is found that there is a significant relation between the attitudes of agricultural instructors towards training courses and the participation in the training courses.It is noticed that there is no significant relation between attitude of agricultural instructors towards training courses and each of the following : 1.The ages of the agricultural instructors 2-educational background of agricultural instructors, 3.The period of service of the agricultural instructors at theunits of theguidance of rural women and at the guidance center4-the responsibility of agricultural instructors at the guidance center or at the units of the guidance of rural women in the directorate of babil agriculture.

الخلاصة:تعتبر الدورات التدريبية أحدى الينابيع الفعالة التي تزخر بالمعلومات والمعارف والمهارات ، التي من خلالها يمكن زيادة معلومات المرشدات الزراعيات وكذلك تغذيتهن بالمعارف والمهارات في مجال عملهن مع المرأة الريفية من خلال جهاز الارشاد الزراعي .أشتمل مجتمع البحث (20) مرشدة زراعية ،وأتضح من خلال البحث أن جميع المرشدات الزراعيات (100%) يعتبرن الدورات التدريبية مفيدة جدا وتزيد من خبراتهن ، وأن ( 70 %) منهن يفضلن الدورات التدريبية التخصصية الزراعية. ووجد بأن هناك علاقة معنوية بين أتجاهات المرشدات الزراعيات نحو الدورات التدريبية وبين مشاركتهن في هذه الدورات . ولوحظ بعدم وجود علاقة معنوية بين أتجاهات المرشدات الزراعيات نحو الدورات التدريبية وكل من : 1--- أعمار المرشدات الزراعيات. 2--- التحصيل الدراسي للمرشدات الزراعيات . 3--- مدةخدمة المرشدات الزراعيات في وحدات أرشاد المرأة الريفية . 4 --- مسؤولية المرشدات الزراعيات في المركز الارشادي أو وحدات أرشاد المرأة الريفية في مديرية زراعة بابل .


Article
الأهميـــة الزراعية والسياحية لسدة الهندية

Authors: رحيم حايف كاظم السلطاني --- ميثم عبد الخضر جبار السويدي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2010 Volume: 1 Issue: 4(عدد خاص بالمؤتمر) Pages: 273-297
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

تعتبر هذه الدراسة من الأمور المهمة والحوادث التي تستحق ان تدون وتذكر هي إنشاء سدة الهندية على نهر الفرات جنوب قضاء المسيب ضمن حدود محافظة بابل لما لهذا المشروع الاقتصادي من دور مهم في المنطقة لأهميتها في تنظيم و توزيع مياه الري للإغراض الزراعية والصناعية والخدمية , وكما تمتاز بأنها تصلح للنزهة حيث تجمع بين فعاليات سياحية متنوعة.تمثلت مشكلة البحث بتساؤلات محدودة حول وضعيتها الجغرافية والتاريخية و أهميتها الاقتصادية (الزراعية-الصناعية-السياحية)لذلك سعى البحث للكشف عن طبيعة الإمكانات الاقتصادية والاجتماعية للسدة وأثرها في تشجيع تطور العملية التنموية . ومن ثم اتبعت الدراسة المنهج الشمولي القائم على التحليل والتفسير والاستنتاج للكشف عن طبيعة العلاقات المكانية للسدة وأهمية موقعها الاقتصادي في محافظة بابل . وتوصل البحث إلى جملة من النتائج منها تنوع الإمكانات الاقتصادية للسدة وخاصة فيما يتعلق بالإغراض الزراعية والسياحية التي تسهم في عملية الجذب السياحي الذي يمثل قاعة واسعة للعرض السياحي.

Listing 1 - 10 of 214 << page
of 22
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (211)

journal (3)


Language

Arabic (123)

Arabic and English (70)

English (10)


Year
From To Submit

2019 (15)

2018 (7)

2017 (26)

2016 (28)

2015 (20)

More...