research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
The American -Iranian inter-locution about Iraq and its future dimensions
الحوار الايراني الامريكي بشأن العراق وآفاقة المستقبلية

Loading...
Loading...
Abstract


Article
العلاقات العراقية –الإيرانية بيـن الثوابت الموضوعية والمُتغيرات المُستقبلية

Author: دنيا جواد
Journal: political issues قضايا سياسية ISSN: 20709250 Year: 2009 Volume: 18 Issue: 1 Pages: 75-101
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

There is no doubt that the Iraqi relations - Iran began to overshadow the obvious regional relations in the Middle East in general and the Arabian Gulf in particular to considerations of strategic capabilities and Iran's economic and political on the one hand, as well as Iran's regional role actor in the region. As well as the reality of the Iraqi political, economic and strategic new after 2003, prompting the Iranian decision-maker to adopt mechanisms and political movements and also strategic, economic raised many questions about the fact that the objective of the Iran ahi natural mechanisms for self-defense?? Or previously considered to demonstrate American Imam project presence and his opposition?? Or is it a kind of investment opportunities available to achieve certain gains could not be achieved in Iraq before, and what are the implications of this Iranian moves on the nature of relations, Iraq - Iranian, if managed Iraq Investment American presence, and so that it could deduct the role of a regional actor to Iraq would necessarily be at the expense of Iran's regional role in the Middle East as a whole.

لاشك أن العلاقات العراقية–الإيرانية بدأت تُلقي بظلالها الواضحة على العلاقات الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط عموماً والخليج العربي خصوصاً لاعتبارات القدرات الإستراتيجية والاقتصادية والسياسية الإيرانية من جهة، علاوةً على الدور الإيراني الإقليمي الفاعل في المنطقة. فضلاً عن الواقع العراقي السياسي والاقتصادي والاستراتيجي الجديد بعد 2003، مما حدا بصانع القرار الإيراني إلى تبنَّي آليات وتحركات سياسية وإستراتيجية واقتصادية أيضاً أثارت العديد من التساؤلات عن حقيقة ما تهدف إليه إيران منها أهي آليات طبيعية للدفاع عن النفس؟؟ أم سبق نظر لإثبات الوجود إمام المشروع الأمريكي ومُمانعته؟؟ أم هو نوع من استثمار الفرص المُتاحة لتحقيق مكاسب معينة لم تستطع تحقيقها في العراق سابقاً، وما هي انعكاسات هذه التحركات الإيرانية على طبيعة العلاقات العراقية –الإيرانية،أذا ما استطاع العراق استثمار الوجود الأمريكي، وبما يُمكنَّه من اقتطاع دور إقليمي فاعل للعراق سيكون بالضرورة على حساب الدور الإقليمي الإيراني في الشرق الأوسط برمته


Article
اتفاقية الجزائر 1975 والشراكة الاستراتيجية بيـن العراق والولايات المتحدة(قراءة في حتميات التلازم والتغير)

Author: منعم صاحي العمار
Journal: political issues قضايا سياسية ISSN: 20709250 Year: 2009 Volume: 17 Issue: 1 Pages: 1-30
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Among the concepts that preoccupied the world, countries and peoples, the concept of security, not the novelty of its prevalence relative, but because pregnancy and still holds the overall goals that you wish to nations and peoples to achieve including Tktatra of resources and flowing in the minds of leaders of the programs and plans hopes can achieve the aspirationshim.The biggest dilemma is included by the concept of security, it represents initially, motivation and catalyst for the countries and peoples and perhaps the individual to see the same or see, to occupy the crowd as the necessary steps to get to the picture which they aspire. Until an integrated vision Chronicles, see grab the security has turned to have as complete a picture. If not, the carrier has been obsessed with security that feed its lifetime in various forms, whether through environmental variables produced by, or in anticipation of the ambitions of other powers and perhaps as a result of lack of capability and resources and others. Because complete security and reassure a community-based process visualization, construction and performance shorten the existence of the state and vital role and status. Any imbalance in this process will Balambeshr on the strategic nature of the performance and the successive setbacks may become inspecting a compass to guide some basic goals that exist for the high politics of the state.

من بين المفاهيم التي انشغل بها العالم، دول وشعوب، مفهوم الأمن، ليس لحداثة شيوعه النسبية، بل لأنه حمل وما زال يحمل مجمل الأهداف التي تتمنى الدول والشعوب تحقيقها بما تكتتره من موارد وما يتدفق في أذهان قادتها من برامج وخطط تأمل من خلالها تحقيق ما تصبو إليه.والإشكالية الأكبر التي يضمها مفهوم الأمن، إنه يمثل بداءة، الدافع والمحفز للدول والشعوب وربما الفرد لكي ترى أو يرى ذاته، لتشغل الجموع بوصف الخطوات اللازمة للوصول إلى الصورة التي تطمح بها. ولحين رؤيتها ناصعة متكاملة، تراها تقبض على أمنها وقد استوى لديها في أكمل صورة. وإن لم تستطع ذلك، ظلت حاملة لهاجس الأمن الذي تتغذى ديمومته بشتى الصور سواء عبر المتغيرات التي تفرزها البيئة، أو تحسباً من طموحات القوى الأخرى وربما نتيجة قصور الإمكانية والموارد وغيرها. ذلك لأن إتمام الأمن وطمأنته يمثل عملية مجتمعية التصور والبناء والأداء تختصر وجود الدولة وحيوية دورها ومكانتها. وأي خلل في هذه العملية سينعكس بالمباشر على طبيعة الأداء الاستراتيجي وربما يصاب بانتكاسات متوالية تفقده بوصلة الهداية نحو الغايات الأساسية التي وجدت من أجلها السياسة العليا للدولة .


Article
Iraqi-Iranian Relations After 2003
العلاقات العراقية – الايرانية بعد عام 2003

Loading...
Loading...
Abstract

There was a qualitative shift in the Iraqi-Iranian relations after 2003. Iran has become a major player in the Iraqi lands at various levels. It has played an influential role in Iraq and has contributed to maintaining this role and strengthening it continuously through close relations with the political regimes which came to power after 2003, either through closer ties with the political forces influential in the Iraqi land or through the parties that took power in Iraq or through the religious references as well s upgrading their relations economically so that Iran became the most important trading partner of Iraq. In fact, it can be said that the fall of the former regime made Iran the regional player of the region and made it the strategic rival of the United States. The events in Iraq after 2003 allowed Iran to be the force or country to be reckoned with, especially by the Arab Gulf states.

حدثت نقلة نوعية في العلاقات العراقية - الايرانية بعد عام 2003 ، فقد أصبحت ايران تشكل فاعلا رئيسا في تفاعلات الساحة العراقية وعلى مختلف الاصعدة، بل مارست دوراً مؤثراً في العراق ورمت بثقلها للمحافظة على هذا الدور وتعزيزه باستمرار من خلال اقامة علاقات وثيقة مع النخب السياسية التي جاءت للحكم بعد عام 2003 سواء من خلال توثيق علاقتها بالقوى السياسية المؤثرة في الساحة العراقية أو من خلال الاحزاب التي تولت الحكم في العراق أو عن طريق المرجعيات الدينية فضلا عن الارتقاء بعلاقاتها من الناحية الاقتصادية حتى أصبحت ايران أهم شريك تجاري للعراق. وفي الواقع، يمكن القول ان سقوط النظام السابق جعل من ايران اللاعب الاقليمي البارز في المنطقة كما جعل منها القوة الاستراتيجية المنافسة للولايات المتحدة الامريكية فقد أتاحت الاحداث في العراق بعد العام 2003 لايران ان تكون القوة أو الدولة التي يحسب لها الف حساب ولا سيما من قبل دول الخليج العربي.

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

Arabic (4)


Year
From To Submit

2018 (1)

2009 (2)

2007 (1)