research centers


Search results: Found 13

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Effecting of Channel Slope on Flow Characteristics for Straight Vertical and Skew Free overfall
تأثير ميل القناة على خصائص الجريان للمسقط المائي العمودي والمنحرف

Author: Ahmed Y.Mohammed احمد يونس محمد
Journal: AL Rafdain Engineering Journal مجلة هندسة الرافدين ISSN: 18130526 Year: 2009 Volume: 17 Issue: 1 Pages: 80-90
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThis paper presents an experimental study and analysis for effect of channel slope on straight vertical and skew free overfall for a rectangular channel with different slopes. The relationship between the critical depth and brink depth for both vertical and skew free overfall are found and shown to be influenced by channel slope. The measured discharge from standard weir was compared with calculated discharge from theoretical equation and found that the discharge over skewed model is greater by (21%) from straight vertical, and the error percentage for calculated and measured discharge not exceed (15% and 12%) for skewed and vertical models respectively for all slopes. The discharge coefficient for vertical model is greater by (25%) than skew, relationships between end and critical depths (he/hc) with channel slope for straight vertical and skew free overfall were calculated.

الخلاصةيقدم هذا البحث دراسة عملية وتحليل لتأثير ميل القناة على المسقط المائي فضلا عن مقارنة بين المسقط العمودي والمنحرف في قناة مستطيلة مختلفة الميول.تم إيجاد علاقات بين عمق الماء الحرج وعمق الماء فوق حافة المسقط المائي العمودي والمنحرف ولجميع الميول, ووجد بأنها تتغير تبعا لتغير ميل القناة. وجد التصريف الحقيقي للنموذجين ولجميع الحالات وقورن بالتصريف المحسوب من المعادلات النظرية, ومن النتائج تم التوصل إلى أن التصريف المار عبر المسقط المنحرف أعلى من العمودي بنسبة (21%) وكانت نسبة الخطأ لقيم التصريف المحسوبة مقارنة بالمقاسة لا تتجاوز (15% و 12%) للمسقط المنحرف والعمودي على التوالي, وان قيم معامل التصريف (Cd) للمسقط العمودي كانت أعلى بنسبة (25%) مقارنة بالمنحرف, كما تم التوصل إلى علاقات بين ميل القناة ونسبة عمق الماء فوق حافة المسقط إلى عمق الماء الحرج (he/hc) للمسقط العمودي والمنحرف. الكلمات الدالة : المسقط المائي, الهدار, العمق الحرج, العمق عند حافة المسقط, ميل القناة


Article
Iraqi-Turkish Relations, The Historical Depth and Mechanisms of Persistence
العلاقات العراقية-التركية العمق التاريخي وآليات تفعيل التواصل

Author: Hamid M. Al Suwaidani حامد محمد طه السويداني
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2011 Issue: 24 Pages: 177-207
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractIraq-Turkish relations are considered as deeper and moredistinctive than other Turkish relations with Arab countries and that isbecause of the geographical location and the economic culturalstrategic considerations. In the current study a light was shed on the onthe following pivots; the first one talked about the positive historicaldepth of the Iraqi- Turkish relations, while the second one talkedabout the factors of strength and success of these relations inaccordance with considerations of geographical neighboring, strategicconsiderations, mutual religious historical ties addition to the ethnicoverlap, the cultural inheritance , and the economic factor, The thirdpivot talked put forth a mechanism for the sake of building permanentand parallel relations through the following points :1. The problem of waters.2. The relation with Isreal .3. Non interference in internal affairs

تعد العلاقات العراقية– التركية أكثر تميزا وعمقا من علاقات تركيا بالدول العربية الأخرى بحكم الموقع الجغرافي والاعتبارات الإستراتيجية والاقتصادية والثقافية، وفي هذا البحث والذي تكون من مقدمة وخاتمة وثلاث محاور، تحدث المحور الاول عن العمق التاريخي الايجابي للعلاقات العراقية– التركية بينما درس المحور الثاني عوامل قوة ونجاح هذه العلاقات وفق اعتبارات الجوار الجغرافي وللاعتبارات الاستراتيجية والروابط الدينية والتاريخية المشتركة فضلاً عن التداخل الاثني، والارث الثقافي، والعامل الاقتصادي، اما المحور الثالث فقد وضع آلية لبناء علاقات ثابتة ومتوازنة من خلال النقاط التالية:
1. مشكلة المياه . 2- العلاقة مع اسرائيل 3-عدم التدخل في الشؤون الداخلية.


Article
Movement of Irrigation Water in Soil from a Surface Emitter
حركة مياه الري في التربه من منقط سطحي

Authors: Ibrahim Abbas Dawood إبراهيم عباس داود --- Safa Noori Hamad صفاء نوري حمد
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2016 Volume: 22 Issue: 9 Pages: 103-114
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Trickle irrigation is one of the most conservative irrigation techniques since it implies supplying water directly on the soil through emitters. Emitters dissipate energy of water at the end of the trickle irrigation system and provide water at emission points. The area wetted by an emitter depends upon the discharge of emitter, soil texture, initial soil water content, and soil permeability. The objectives of this research were to predict water distribution profiles through different soils for different conditions and quantify the distribution profiles in terms of main characteristics of soil and emitter. The wetting patterns were simulated at the end of each hour for a total time of application of 12 hrs, emitter discharges of 0.5, 0.75, 1, 2, 3, 4, and 5 lph, and five initial volumetric soil water contents. Simulation of water flow from a single surface emitter was carried out by using the numerically-based software Hydrus-2D/3D, Version 2.04. Two approaches were used in developing formulas to predict the domains of the wetted pattern. In order to verify the results obtained by implementing the software Hydrus-2D/3D a field experiment was conducted to measure the wetted diameter and compare measured values with simulated ones. The results of the research showed that the developed formulas to express the wetted diameter and depth in terms of emitter discharge, time of application, and initial soil water content are very general and can be used with very good accuracy.

الري بالتنقيط هو أحد تقنيات الري الممكننة التي تعتمد على توفير المياه للتربة من خلال المنقطات. إن الغرض الرئيسي لإستخدام المنقطات هو تُشتيت طاقة المياه في نهاية منظومة الري وتجهيز المياه على هيئة تصاريف قليله. وتعتمد المنطقة المبتلة بتصاريف المنقطات على تصريف المنقطة ونسجة التربة والمحتوى الرطوبي الإبتدائي للتربة بالإضافة الى نفاذية التربة. تتلخص أهداف هذا البحث بنمذجة التوزيع الرطوبي في مقد التربة لمختلف أنواع الترب بالإضافة الى إستنباط علاقات للتعبير عن توزيع الرطوبة في مقد التربة بدلالة أهم خواص التربة والمنقطات. تمت نمذجة أنماط الترطيب في نهاية كل ساعة من وقت التشغيل الكلي ولمدة إثنتى عشرة ساعة وتم تحديد تصاريف المنقطات ب 0,5 و0,75 و 1 و 2 و 3 و 4 و5 لتر/ ساعة بالإضافة الى خمسة محتويات رطوبية إبتدائية مختلفة. وقد إستخدم برنامج Hydrus إصدار2,04 لمحاكاة أنماط الترطيب من منقطة على سطح التربة. كما تم إستخدام أسلوبين لإستنباط علاقات للتعبير عن أنماط الترطيب. ولغرض التحقق من نتائج العلاقات المستنبطة تم إجراء تجارب حقلية لقياس القطر المبتل ومقارنته مع القيم المحسوبة. أظهرت نتائج البحث أن المعادلات المستنبطة للتعبير عن قطر وعمق الإبتلال بدلالة تصريف المنقط ووقت الأرواء والمحتوى الرطوبي الإبتدائي شاملة ويمكن إستخدامها مع دقة جيدة.


Article
أثر النشاط الزراعي على استنزاف المياه الجوفية في قضاء المحمودية

Author: د.محمد بهجت ثامر
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2016 Issue: 55 Pages: 256-272
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to study The impact of agricultural activity on groundwater drainage in the district of Mahmudiyah . The thesis covers the study of the characteristics that have a direct impact on the level of productivity of the wells in the study area, namely: (depth, Static Water level, Dynamic Water level and productivity). It also studies groundwater investments in the field of agriculture. Total invested amount of water for agricultural and livestock purposes during the long summer in the study area is (603 717 996) cubic meters/ year, while the amount of well-produced water in the study area is (2,398,371) cubic meters/ year. It appears that when comparing the total amount of drained water and the total required amount of water for agriculture and livestock there is a water deficit reaching (601319625) cubic meters/ year. Accordingly, the underground reservoirs in the study area suffer from drainage in summer. In this season of the year there is a big demand on water and consequently reduces the level of groundwater. It has been noticed that there were many water wells which were neglected after they had been so productive in water because of their low level of water.

الملخص يتناول البحث دراسة اثر النشاط الزراعي على استنزاف المياه الجوفية في قضاء المحمودية. اشتمل البحث دراسة الخصائص التي لها اثر مباشر على مستوى إنتاجية الآبار في منطقة الدراسة وهي( العمق،المستوى الثابت،المستوى المتحرك والإنتاجية )،كما تم دراسة استثمارات المياه الجوفية في المجال الزراعي والثروة الحيوانية. بلغت كمية المياه المستثمرة للإغراض الزراعية والثروة الحيوانية خلال فصل الصيف الطويل في منطقة الدراسة (603717996)م3/سنة، في حين بلغت كمية المياه المنتجة لابار منطقة الدراسة (2398371) م3/سنة. تبين من خلال الموازنة الإجمالية بين المجموع الكلي للطاقة التصريفية للابار والمتطلبات الكلية للمياه في المجال الزراعي و الثروة الحيوانية ان هناك عجزاً مائياً ، إذ بلغ كمية العجز المائي (601319625) م3/سنة.وبذلك تعاني الخزانات الجوفية في منطقة الدراسة استنزافاً هائلاً خلال فصل الصيف, اذ يشهد هذا الفصل سحب كميات كبيرة من المياه, مما أدى إلى انخفاض منسوب المياه في الكثير من الآبار,لذلك يجب تقنين استخدام تلك المياه، ولاسيما إذا كان ما يعوض منها لا يعادل ما يسحب. وهناك كثير من الآبار التي أهملت وأصبحت آباراً فاشلة، نتيجة انخفاض إنتاجيتها بعد أن كانت آباراً زاخرةً بالحياة .


Article
Study The Effect of Intermittent and Continuous Ponding Depths by Using Different Heads to Leach Water

Author: Nesrin J. AL-Mansori
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 5 Pages: 105-114
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

As results of using water for irrigated lands in a random manner in a time of shortage main water resources,Experimental work carried out to study the effect of continuous and intermittent ponding depth on the leaching processes. Sandy soil used, sourced from Hilla / Al-Jameeya, atHilla city. Sieve analysis and hydrometer testing used to identify the properties of the soil. A model used with dimensions of 30, 30 and, 70 cm, with two different heads of water. Shatt-Al-Hilla River samples used in the leaching process. Chemical testscarried out before the leaching process to identify changes in the proprieties in bothwater and soil.Leachatecollected from twosoil columns drainedinto boxes and testscarried out every30 minutes. After the leaching process was complete, the soil wasre-tested. Chemical tests on soil samples and the collected water applied after leaching for 47.5 cm and 52.5cm heads.From the results،, it can be notice that electrical conductivity for the outlet discharge from soil samples decreased faster with time,then slowing down until the end of leaching process. The same pattern can be seen for all soil properties.In continuous leaching, a large quantity of water is required over a short leaching period, the inverse true for intermittent leaching. All parameters reduce with time in continuous leaching in comparison to intermittent leaching but when the water level in the soil column compared, it can inferred that increasing the head will reduce all the parameters for soil.In both continuous and intermittent leaching processes, all parameters tested decreased with time. When comparing continuous leaching with intermittent leaching, it can be noticed that the two heads, increasing the head size results ina faster decrease across all parameters (ph, SO3,TSS,CL,CaCO3,EC) in both continuous and intermittent leaching processes

لاستخدام المياه للارواء بطريقة عشوائية في وقت تندر فيه المياه.تم اجراء العمل المختبري في هذا البحث لدراسة تأثير الغمر المتقطع والغمر المستمر على عمليات التصفية. التربة المستخدمة للدراسة من مدينة الحلة وتحديدا في منطقة الجمعية .تم استخدام التحليل المنخلي لتشخيص خصائص التربة ...مع موديل بأبعاد (30*30*70) سم ...بأستخدام ضاغط ماء بعمقين مختلفين ...نماذج المياه المستخدمة تم اخذها من مياه شط الحلة...وتم اجراء الفحوصات الكيميائية المختلفة للتربة والماء معا قبل اجراء عمليات السقي لنموذج الموديل لمعرفة التغيرات في الخصائص قبل وبعد الارواء. تم تجميع مياه السقي المبزولة من كلا عمودي التربة في صناديق وتم اجراء الفحص المختبري كل 30 دقيقة ,تم إعادة فحص التربة بعد إتمام عملية الارواء لكلا العمودين بأرتفاع 47.5 سم و 52.5 سم للماء اعلى التربة ..تبين من النتائج بأن التوصيلية الكهربائية للمياه المبزولة من التربة تقل بشكل اسرع مع الوقت مع تشابه النمط في جميع خصائص التربة.في الانغمار المستمر يحتاج الى كميات مياه اكثر خلال فترة قصيرة على العكس من الانغمار المتقطع..علما ان جميع الخصائص تقل مع الوقت في الغمر المستمر اكثر من الغمر المتقطع..لكن مع مقارنة عمود الماء اعلى التربة نلاحظ بزيادته سيقل جميع خصائص التربة عن ما كانت عليه قبل الانغمار.مع مقارنة نوعي الغمر أعلاه ...نجد ان زيادة عمود الماء يؤدي الى نقصان اسرع وخصوصا في المحددات التالية(الحامضية , الكبريتات, المواد الصلبة العالقة., الكلورايد, كبريتات الكالسيوم, التوصيلية الكهربائية) في كلا النوعين من الانغمار.


Article
A STUDY OF THE RESIDUAL EFFECT OF PHOSPHORUS FERTILIZER IN SOIL
دراسة الأثر المتبقي للسماد الفوسفاتي في التربة

Author: Latif A. Al-Ethawi لطيف عبدالله العيثاوي
Journal: Diyala Journal of Agricultural Sciences مجلة ديالى للعلوم الزراعية ISSN: 20739524 Year: 2018 Volume: 10 Issue: 2 Pages: 167-173
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted on Brack-Ashkda agricultural project soil middle south of Libya to investigate the effect of soil depth (0-180 cm) and duration of soil use (January, April, July and October) on the presence of the level of available phosphorus as a residual effect of additions of phosphorus fertilizer to the soil. Results showed that the available phosphorus concentrations decreased with increasing soil depth (0-180 cm), they also showed that the concentrations decreased with increasing duration of use from January until October in all studied wells

انجزت دراسة على تربة مشروع براك-اشكدة الزراعي في الجنوب الليبي للبحث عن وجود تراكيز من الفسفور الجاهز كأثر متبقٍ لإضافة السماد الفوسفاتي اعتمادا على عمق التربة (0-180سم) والمدة الزمنية لاستعمال التربة (كانون ثاني ونيسان وتموز وتشرين اول). اظهرت النتائج ان مستوى الفسفور الجاهز يتناقص مع زيادة عمق التربة من (0-180 سم) وكذلك يتناقص مع زيادة مدة استعمال التربة من كانون الثاني حتى تشرين الثاني للمدة ولكل الآبار المدروسة.


Article
Surface-Subface Geochemical and Mineralogical Study of Gypcrete in Alexandria Area Central Iraq
دراسة سطحية – تحت سطحية جيوكيميائية ومعدنية للجبكريت في منطقة الاسكندرية وسط العراق

Author: Weam H. Kadum وئام حسن كاظم
Journal: Baghdad Science Journal مجلة بغداد للعلوم ISSN: 20788665 24117986 Year: 2016 Volume: 13 Issue: 3 Pages: 587-592
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Gypsiferous soil deposits (Gypcrete) are weakly consolidate earthy mixture of secondary gypsum, sand and clay. It is formed in arid and semi- arid area with annual precipitation rainfall less than 400mm. These sediments occur in surface and subsurface in region of little rainfall and rapid evaporation. This research deals with the study of gypcrete in Alexandria to improve the mineralogical and geochemical properties of the gypcrete. The gypcrete soil is used as raw material to produce the plaster for building purposes. Three samples of gypcrete were chemically and geochemically analyzed.The common mineral is howed in 0-0.5m Gypsum followed by Calcite in 0-1m and Quartz in 1-1.5m due to leaching and infiltration by rainfall as well as it full the clay Matrix and the voids between soil constituent, therefore soil properties changes with depth and the clay materials increases such as (Al, Na and K oxides) and Gypsum compound decreases (Ca, S and Sr oxides), yet the change in element concentration, takes the same path. This indicate that annual season rainfall is the only factor affecting mineralogy in this arid area and this means that the Gypsum concentration cannot be affected by ground water either increasing or decreasing. This research concerns about mineralogy and element occurrence variation in this material with accordance to their concentration from surface to depth of 1.5 meter.

تعرف التربة الجبسية بانها تربة هشة تحتوي خليط من الجبس الثانوي ومن الطين والرمل وتوجد هذه الترسبات في المناطق السطحية وتحت السطحية التي تمتاز بقلة الامطار اقل من 400 ملم وسرعة التبخر. يتضمن البحث دراسة الترب الجبسية في منطقة الاسكندرية في محافظة بابل , وقد اظهرت الدراسة المعدنية الجيوكيميائية ان هذة الترب الجبسية تتكون بصورة رئيسية من الجبس الثانوي والكالسايت والكوارتز ومعادن طينية وانواع مختلفة من المعادن الثقيلة بكميات مختلفة .وقد استنتج بان سبب تركيز الجبسم الثانوي في الطبقة السطحية هو ان المنطقة جافة قليلة الامطار بالرغم من الظروف المناخية الرطبة والدافئة في منطقة ذات التضاريس الواطئة لذلك يكون تأثير التجوية قليلة والسبب الثاني هو انخفاض مستوى المياه الجوفية لذلك يكون تأثير الخاصية الشعرية يكاد يكون معدوما.وقد اظهرت الدراسة المعدنية البتروكرافية تأثير الكالسايت في العمق من 0.5م الى 1م ثم الكوارتز من 1م الى 1.5م.


Article
The Role of Islamic Banks and Private Commercial Banks in Increasing Financial Depth in Iraq
دور المصارف الإسلامية والمصارف التجارية الخاصة في زيادة العمق المالي في العراق

Authors: عمار حمد خلف --- عقيل محمد رشيد
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 100 Pages: 334-355
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص:تقوم المصارف بتعبئة المدخرات وتوجيهها داخل الاقتصاد، سواء كانت مصارف تجارية أم إسلامية وهي بذلك تسهم بزيادة العمق المالي، ويهدف هذا البحث الى قياس مدى مساهمة المصارف الإسلامية في زيادة العمق المالي في العراق، ومقارنته بالدور الذي لعبته المصارف التجارية الخاصة في المساهمة زيادة العمق المالي في العراق، وذلك من خلال استخدام مؤشرات العمق المالي ذات العلاقة، والتي تتلائم مع الاقتصاد العراقي. وقد وجد هذا البحث من خلال استخدام طريقة الانحدار الذاتي للإبطاء الموزع (ARDL)، ان المصارف الإسلامية لا تسهم في زيادة العمق المالي، كذلك هي الحال بالنسبة الى المصارف التجارية الخاصة، وان هذا الدور السلبي لكل من المصارف الإسلامية والمصارف الخاصة كان نتيجة للظروف التي يعيشها العراق، ومن أهم تلك المشاكل التي يعاني منها الاقتصاد العراقي هي أنهيار البنى التحتية للبلد خلال مدة التسعينات بسبب الحروب التي مر بها العراق، كذلك الحصار الاقتصادي الذي فرض على البلد خلال تلك الفترة، ومن ثم أحداث الغزو بعد عام 2003 التي اسهمت بشكل أكبر في أنهيار البنى التحتية، وضعف الدور الذي يلعبه القطاع الخاص في الاقتصاد، بسبب حالة التدهور الامني الذي يمر به العراق، مما جعل اداء المصارف ضعيفاً. المصطلحات الرئيسية

The banks mobilize savings and channel them to the economy, whether commercial or Islamic banks and thus both contribute to increasing financial depth, the objective of this paper is to measure the contribution of the Islamic banks in increase financial depth in Iraq, and compared the role played by private commercial banks in contributing to increasing financial depth in Iraq. The paper has been applying the most used indicators of financial depth that used widely in the literatures, especially those applicable with the Iraqi economy. The paper found via using the Autoregressive Distributed Lag Model (ARDL) that Islamic banks did not contribute to increasing financial depth in Iraq, as well as for the privately-owned commercial banks,This negative role of both Islamic banks and private banks was a result of the conditions experienced by Iraq's economy, and the most important problems facing the Iraqi economy is the destroyed infrastructure of the country during the period of nineties because of the wars and the economic blockade imposed on Iraq during that period, and then the invasion after 2003 that contributed more to the ruin of infrastructure. In addition, lower role played by the private sector in the economy in association with the uncertain security situations in Iraq, making the performance of banks too weak.


Article
Suggestion of a new equation to determine the critical depth of water table for southern Iraq
اقتراح معادلة جديدة لحساب العمق الحرج لمستوى الماء الارضي لجنوب العراق

Author: Rلad .J Mohammad kadhim رعد جواد محمد كاظم
Journal: Thi-Qar University Journal for Agricultural Researches مجلة جامعة ذي قار للبحوث الزراعية ISSN: 22225005 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 2222-5005 Pages: 283-300
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to suggest a new formula to determine the critical water table depth which includes the whole factors that affect on it because the previous formulas individually depended on certain agents and neglected the others . For that reason these formula showed different results with statistical differences between them when they applied in the southern of Iraq to determine the critical depth of water table . As a result for this case there is an inhibition to select any one to applied it . Therefore the recent study depended on climatic condition , soil and water table properties to suggest a new formula as following : Y = 0.5 ( 0.9792X 0.5347 + 0.4463Ln Z + 1.4689 ) , when Y critical depth of water table ( m. ) , X the electrical conductivity of water table ( dS / m ) and Z mean daily evaporation ( mm. ) . The study recommended to use this formula to obtain the critical depth of water table .

اجريت هذه الدراسة بهدف اقتراح معادلة جديدة تضم كافة العوامل التي تؤثر في العمق الحرج للماء الارضي كون ان المعادلات او الصيغ المعتمدة حاليا تعتمد عوامل معينة تراها مهمة في التاثير على العمق الحرج وتهمل اخرى في الوقت الذي تعتبرها صيغ اخرى اقل اهمية وترجح عوامل مغايرة ولهذا فقد اخضعت هذه المعادلات للدراسة حيث تم تطبيقها على بعض محافظات جنوب العراق ( البصرة ، الديوانية ، الناصرية والعمارة ) وقد اظهرت نتائجها اختلافات احصائية معنوية الامر الذي يضلل المختصين في اختيار أي منها لتحديد العمق الحرج للماء الارضي . أٌعتمدت في هذه الدراسة الظروف المناخية للمواقع قيد الدراسة كالمعدلات السنوية لدرجات الحرارة ومعدلات التبخر اليومي اضافة الى ملوحة الماء الارضي في مواقع مختلفة من محافظات الجنوب . اقترحت الدراسة معادلة جديدة تراها واقعية في تحديد العمق الحرج لشمولها على مجموعة من عوامل التملح بشكل اساسي او ضمني وهي : Y = 0.5 ( 0.9792X 0.5347 + 0.4463Ln Z + 1.4689 ) حيث Y تعبر عن العمق الحرج للماء الارضي ( م ) ، X التوصيل الكهربائي للماء الارضي ( ديسي سيمنس / م ) و Z معدل التبخر اليومي ( ملم ) وتوصي الدراسة باستخدام الصيغة الجديدة لتحديد العمق الحرج للماء الارضي في جنوب العراق


Article
مضامين الحوار ومقصدياته في رواية الشراع والعاصفة

Authors: سهل بهاء الدين إبراهيم --- فاطمة عيسى جاسم
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2016 Volume: 3 Issue: 23 Pages: 1134-1148
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Dialogue is one of the pillars of the novel، and highlight the human skills that stick to the social aspect of the composition of human experience and try to overcome the mystery and touch the depth of knowledge، which lies behind phenomena that drive the interlocutors to delve into it، Vtoled ideas and stimulate the mind and get rid of the negative thoughts are a way of interaction، whetherwith the macroscopic material or system macroscopic moving humanity. Here lies the importance of the dialogue that we are trying to follow the Mudaraba، which has become the intellectual foundations of our study in dealing with the text of the novel، the study revealed that the novel and the storm sail split A - political content: described as an important focus of the political axis of human existence. B - social content: a social content solutions focused events focus fiction، especially the novel is a novel advance unlike the social reality. C - the scientific content: in particular that the events in which the novel was spin represents a convergence with the entry of scientific inventions to the Arab world، which have a presence in the form Alrwaya Conclusion: Language dialog form of communication between the characters on the one hand، and between the reader on the other hand، it reflects the personal attributes of each of the characters and the level of consciousness of cultural and social development.

يُعد الحوار ركناً من أركان الرواية، ومن أبراز المهارات الإنسانية التي تلتصق بالجانب الاجتماعي لتكوين الخبرة الإنسانية ومحاولة تجاوز الغموض وتلمس العمق المعرفي، الذي يكمن خلف الظواهر التي تدفع المتحاورين إلى الخوض فيها، فتوليد الأفكار وتنشيط الذهن والتخلص من الأفكار السلبية تتم بطريقة التفاعل، سواء أكان مع منظومة عيانية مادية أم عيانية إنسانية متحركة. من هنا تكمن أهمية الحوار الذي نحاول أن نتبع مساربه الفكرية التي أصبحت مرتكزات دراستنا في التعامل مع نص الرواية، كشفت الدراسة عن أن رواية الشراع والعاصفة انقسمت بمضامينها على: أ- المضمون السياسي: بوصف السياسة محوراً مهماً من محاور الوجود الإنساني. ب- المضمون الاجتماعي: يشكل المضمون الاجتماعي بؤرة تمحورت حولها الاحداث الروائية وأن هذه الرواية خصوصاً رواية تنهض على عكس الواقع الاجتماعي. ج- المضمون العلمي: ولا سيما أن الأحداث التي تدور فيها الرواية كانت تمثل تقارباً مع دخول المخترعات العلمية إلى الوطن العربي، مما شَكّل لها حضوراً في الروايةوختاماً: شكّل الحوار لغة التواصل ما بين الشخصيات من جهة، وما بين القارئ من جهة أخرى، وأنه يعكس سمات كل شخصية من الشخصيات ومستوى وعيهِا الثقافي والاجتماعي.

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (13)


Language

English (5)

Arabic (4)

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2018 (3)

2017 (2)

2016 (5)

2012 (1)

2011 (1)

More...