research centers


Search results: Found 98

Listing 1 - 10 of 98 << page
of 10
>>
Sort by

Article
International humanitarian law in Islam and its applications in the revolution of Imam Hussein (peace be upon him)
القانون الدولي الإنساني في الإسلام وتطبيقاته في ثورة الإمام الحسين (عليه السلام)

Authors: ali kadeh علي كاطع --- sallah jber صلاح جبير
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2011 Issue: 2 Pages: 6-19
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The islamic sharia makes it the most prominent objectives of the establishment of humanitarian principles and the principles of virtue in war and peace , and its also the sanctification of human dignity, even when it is waging war on Muslims and these principles enriched islam five centuries ,while the international jurisprudence positive has reached in the twentieth century in the Hague Conventions and Geneva.The application of the principles of Islamic law in the war has manifested itself in all senses in the revolution of Imam Hussein (peace be upon him) is no doubt that as adescendant of the Doha Muhammadiyah antiseptic and as the revolution of Imam Hussein (peace be upon him) was full of lessons and the lessons was to be highlighted in arestricted the principles of Islamic law in the most difficult circumstances and on the basis of the above will address the subject of our research in Mbgesan be describrd in the first principles of international humanitarian law in islam the second topic will address the protection of victims of armed conflicts in islam .

أن الشريعة الإسلامية الغراء تجعل من أبرز أهدافها إرساء المبادئ الإنسانية ومبادئ الفضيلة في السلم والحرب ومن مبادئها أيضاً تقديس كرامة الإنسان حتى حينما يكون محارباً للمسلمين وهذه المبادئ أثراها الإسلام قبل خمسة عشر قرناً في حين إن الفقه الدولي الوضعي قد توصل إليها في القرن العشرين في أتفاقيات لاهاي وجنيف.إن تطبيق مبادئ الشريعة الإسلامية في الحرب قد تجلت بكل معانيها في ثورة الإمام الحسين (عليه السلام) ولا ريب في ذلك بأعتباره سليل الدوحة المحمدية المطهرة وحيث إن ثورة الإمام الحسين (عليه السلام) ولا ريب في ذلك بأعتباره سليل الدوحة المحمدية المطهرة وحيث إن ثورة الإمام الحسين (عليه السلام) كانت مليئة بالعبر والدروس فكان لابد من تسليط الضوء عليها في ظل تقييدها بمبادئ الشريعة الإسلامية في أصعب الظروف واستناداً لما تقدم سوف نتناول موضوع بحثنا في مبحثين نتناول في الأول مبادئ القانون الدولي الإنساني في الإسلام أما المبحث الثاني فسوف نتناول فيه حماية ضحايا المنازعات المسلحة في الإسلام .


Article
Resistance and terrorism in the International Law (Comparative Study)
المقاومة والارهاب في القانون الدولي (دراسة مقارنة)

Author: Ali Jassim Muhammad علي جاسم محمد
Journal: Al-Rafidain University College For Sciences مجلة كلية الرافدين الجامعة للعلوم ISSN: 16816870 Year: 2011 Issue: 28 Pages: 150-164
Publisher: Rafidain University College كلية الرافدين الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

After the success of the public revolutions in our modern history, this could breathe down the haughty countries and jeopardize its historical interest to danger. After all this success the great countries start to use media and politics to (negativize) each revolutionary movement raising here and there by picturing it as violent movement or call it terrorism. The colonial media start to ensure by studies and psychological studies that the revoluter is a terrorist with violent personality, trying by this intention mixing between the resistant public revolutions and the violent and terrorist activities to show the human community that there is no resistance it’s just terrorism and terrorize each revoluter or resistance group as they described the Lebanese Party (Hezbollah) and Hamas Movement in Palestine as terrorist organization. Moreover, the resistance in Iraq has been mixed with terrorism equaled to (Al-Qaeda) organization – all called terrorism or by other negative terms, so in this research we try to define each terrorism and resistance, and to find the difference between them in the International Law and the UN, charter.

بعد النجاح الذي سجلتهُ الثورات الشعبية في تاريخنا المعاصر. والتي استطاعت ان تكسر هيبة الدول الاستكبارية ، وتعرض مصالحها التاريخية للخطر . بعد هذا النجاح اخذت الدول الكبرى تتحرك إعلامياً وسياسياً لاطفاء طابع ( السلبية) والعدوانية او مايسمى ( بالارهاب ) على هذه الحركات الثورية ، التي تتفجر هنا وهناك من مناطق العالم. فأخذ الاعلام الاستكباري يؤكد من خلال بحوث ودراسات نفسية. على ان الانسان الثائر هو الانسان الارهابي ذو الطبيعة العدوانية محاولتاً منهم من خلال هذا الخلط المتعمد بين الثورات الشعبية المقاومة والاعمال العدوانية الارهابية لتصوير للمجتمع الانساني بأنه لاتوجد مقاومة وانما يوجد إرهاب فقط ويحاولوا الصاق تهمة الارهاب على كل شخص ثائر او مجموعة مقاومة كما فعلوا عندما وصفوا حزب الله اللبناني بالحزب الارهابي وحركة حماس في فلسطين تدرج ضمن المنظمات الارهابية والمقاومة الشريفة في العراق تخلط بالارهاب وتساوي مع تنظيم القاعدة الارهابي والكل يطلق عليه ارهاب اعمال عدوانية وغيرها من المصطلحات السلبية لذلك حاولنا من خلال بحثنا هذا: أولاً: تعريف كل من الارهاب والمقاومة وإيجاد الفرق بين المصطلحين في القانون الدولي ومنظمة الامم المتحدة. ثانيا: الحرب على العراق ومشروعية المقاومة العراقية.


Article
التمييز بين القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان

Authors: Amer Abd Alfattah AlJomard عامر عبد الفتاح الجومرد --- NaGam Ishaq Zaya ننغم اسحاق زيا
Journal: alrafidain of law مجلة الرافدين للحقوق ISSN: 16481819 Year: 2006 Volume: 8 Issue: 28 Pages: 223-264
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

يعد القانون الدولي الإنساني بمصادره العرفية والاتفاقية ومبادئه ذلك الفرع القديم للقانون الدولي العام ، تبلورت أحكامه عبر عقود من الزمن آخذة شكل قواعد عرفية واتفاقية جرى تقنينها في اتفاقيات عامة منذ القرن التاسع عشر ليوفر الحماية القانونية للإنسان والممتلكات المدنية على اختلاف أنواعها في أوقات الحروب والنزاعات المسلحة ، ويحقق ضبط أعمال القتال وأساليبه بتقييد حق الأطراف في الحرب أو النزاع المسلح من استخدام ما تشاء من وسائل وأساليب في القتال بهدف تخفيف المعاناة والآلام وتقليل الخسائر التي تخلفها هذه الأوضاع دولية كانت أم داخلية والتي يواجهها الأفراد عسكريين كانوا أم مدنيين.


Article
أنماط عقود الاستثمارات النفطية في ظل القانون الدولي المالي

Author: Mohammad Yonis AlSaeq محمد يونس الصائغ
Journal: alrafidain of law مجلة الرافدين للحقوق ISSN: 16481819 Year: 2010 Volume: 12 Issue: 46 Pages: 190-246
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Distinguished from the rest of the oil contracts, other contracts, whether those transactions concluded in the framework of the Interior or or those concluded In the framework of international transactions . In the shop or subject focus of such contracts. The oil contract is not standard contracts that focus on a single process and expire once implemented a process to purchase cotton, grain or building a vessel, for example, but includes oil contract resource extraction and exploitation of important natural resources for long periods of time. The investor in the oil sector, like other foreign investors do not venture to invest capital funds in any state, even if he was sure that this state is showing potential huge oil as possible to reap from behind huge profits as it does not risk investing in this state only after to make sure that the State intends to which capital investment funds he has had a favorable investment climate of any provision of an appropriate environment for him to invest and means the obligation of the host country for oil investment to the implementation of the commitments made to him about the foreign investors to provide safeguards and adequate legal And take these contracts and the various forms which vary the rights of obligations of parties to the contract , which is one of the parties the host country for foreign investment while the second party of the foreign company invested oil and this contract is one of the international contracts which are subject to rules and principles of international law and the provisions of the Financial . Embodied in the bilateral investment agreements or collective agreements between the States, which contributed to improvement and development of the investment climate in developing countries as well as being played a key role in the development of the financial rules of international law in general and foreign investment rules in particular

تتميز عقود النفط عن بقية العقود الأخرى ، سواء تلك المبرمة في إطار المعاملات الداخلية أم تلك المبرمة في اطار المعاملات الدولية من حيث المحل أو الموضوع الذي تنصب عليه هذهِ العقود، ذلك أن عقد النفط ليس من العقود العادية التي تنصب على عملية واحدة وتنقضي بمجرد تنفيذها كعملية شراء السكر أو القمح أو بناء مصنع مثلا، وانما يتضمن عقد النفط استخراج واستغلال مورد هام من الموارد الطبيعية لفترات زمنية طويلة .وتتخذ هذهِ العقود واشكال مختلفة تتباين بموجبها حقوق التزامات طرفي العقد التي يكون أحد اطرافها الدولة المضيفة للاستثمار الأجنبي بينما يكون الطرف الثاني الشركة الأجنبية المستثمرة للنفط وهذا العقد يعدُ من العقود الدولية والتي تخضع لقواعد ومبادئ وأحكام القانون الدولي المالي المتجسدة في اتفاقيات الاستثمار الثنائية أو الجماعية المبرمة بين الدول والتي ساهمت في تحسن وتطور مناخ الاستثمار في الدول النامية فضلاً عن كونها لعبت دوراً أساسيا في تطوير قواعد القانون الدولي المالي بشكل عام وقواعد الاستثمار الأجنبي بشكل خاص .


Article
مدى اختصاص مجلس الأمن الدولي للنظر في قضية لوكربي

Author: Mohammad Yonis AlSaeq محمد يونس الصائغ
Journal: alrafidain of law مجلة الرافدين للحقوق ISSN: 16481819 Year: 2011 Volume: 14 Issue: 50 Pages: 211-263
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

After the Libya extradite the suspects in the Lockerbie case to the Scottish court after the families of the victims compensated very appropriate compensation as well as compensation of Pan Am and Other parties concerned . The Scottish courts have spoken to judge Abdel Basset al-Megrahi in jail for 20 years through the ruling, issued on 31/1/2001 Vooda prison Barlini city of Glasgow in Scotland. Have sacrificed the United States and embarked Makintha Balenaiq media when he decided to Scottish Justice Minister Kenny Mkasil release of Megrahi in 20/8/2009 is suffering from prostate Sultan at a late stage and it may take three months after the third item on the basis of Scottish law, a prison and the prosecution of criminals in 1993, which gives the Minister of Justice the authority to pardon prisoners on medicalparole. This law has been applied over the past years where he was Minister of Justice released 26 people. The USA and Britain have considered that the release of Megrahi and then venture betweeni( ) BP and the Libyan government, which is BP's pressure on the British government for the release of al-Megrahi for protecting a deal to explore for oil off the coast of Libya, valued at 900 million dollars and this action angers families victims. Where is respect for the laws of other countries and where the principle of non-interference Blackmail American States is established and maintained and its violations of international law began to worsen and escalate it represents the international law and overseeing the implementation by States of their laws and human rights and other Sawa tools for this intervention, which began by adapting the principles of the Charter in trends and in accordance with the views consider American Constrained in August 1990 when the Iraqi army to Kuwait as well as in the Lockerbie case. USA, where she founded new concepts in reading the texts of the Charter and the rules and mechanisms used to deal with them, they decide that this incident is a threat to international peace and security or not, which decide that the resolution issued under Chapter VII or under Chapter VI. The Security Council has passed three resolutions availing Lockerbie first in Chapter VI and the other two under Chapter VII, bypassing the other United Nations bodies and international court of justice is not indifferent to adapt the incident with the rules of international law, international conventions, which represents a Massarha.

بعد ان قامت ليبيا بتسليم المتهمين في قضية لوكربي الى القضاء الاسكتلندي وبعد أن عوضت أسر الضحايا تعويضاً مناسباً جداً فضلاً عن تعويض شركة بان أمريكان والأطراف الأخرى ذات العلاقة . وكان القضاء الاسكتلندي قد قال كلمتهُ بالحكم على عبد الباسط المقرحي بالسجن مدة 20 عاما من خلال الحكم الصادر يوم 31/1/2001 فأودع بسجن بارليني بمدينة غلاسكو في اسكتلندا . وقد ضجت الولايات المتحدة وشرعت ماكنتها الإعلامية بالنعيق عندما قرر وزير العدل الاسكتلندي كيني مكاسيل إطلاق سراح المقرحي في 20/8/2009 كونهُ يعاني من سلطان البروستات في مرحلة متأخرة وانه قد يتوفاه الله عز وجل بعد ثلاثة أشهر استناداً الى البند الثالث من القانون الاسكتلندي الخاص بالسجناء ومقاضاة المجرمين الصادر عام 1993 والذي يمنح وزير العدل سلطة العفو عن السجناء لدواع طبية . وقد طبق هذا القانون خلال السنوات الماضية إذ أطلق وزير العدل سراح 26 شخص .وكانت USA وبريطانيا قد اعتبرت أن إطلاق سراح المقرحي قد تم من خلال صفقة بين شركة( ) B.P و الحكومة الليبية من خلاله تقوم شركة B.P بالضغط على الحكومة البريطانية من أجل إطلاق سراح المقرحي مقابل منح شركة B.P عقد استثمار للتنقيب عن النفط مقابل الشواطئ الليبية تقدر قيمتها بـ 900 مليون دولار وأن هذا العمل يغضب أسر الضحايا . فأين احترام القوانين الداخلية للدول وأين مبدأ عدم التدخل فالابتزاز الأمريكي للدول قائم ومستمر وخرقها للشرعية الدولية بدأ يتفاقم ويتصاعد فهي من يمثل القانون الدولي وهي الرقيب على تطبيق الدول لقوانينها وما حقوق الانسان وسواها سوى أدوات لهذا التدخل الذي ابتدأ من خلال تطويع مبادئ الميثاق في اتجاهات ووفق وجهات نظر أمريكية كما حدت في آب 1990 عندما دخل الجيش العراقي الى الكويت وكذلك خلال قضية لوكربي . حيث أسست USA مفاهيم جديدة في قراءة نصوص الميثاق وقواعد واليات مستحدثة للتعامل معها ، فهي من يقرر كون هذهِ الواقعة تشكل تهديداً للأمن والسلم الدولي أم لا وهي من يقرر كون هذا القرار يصدر ضمن الفصل السابع أم ضمن الفصل السادس . فقد أصدر مجلس الأمن ثلاثة قرارات بخصوص لوكربي الأول ضمن الفصل السادس والآخران ضمن الفصل السابع متخطياً أجهزة الأمم المتحدة الأخرى كمحكمة العدل الدولية وغير مبال بمدى تكييف الواقعة مع قواعد القانون الدولي التي تمثل الاتفاقيات الدولية أحد مصادرها .


Article
تأصيل فكرة الإرادة المنفردة للدولة

Authors: Amer Abd Alfattah AlJomard عامر عبد الفتاح الجومرد --- kalida Thanon Maree AlTaee خالدة ذنون مرعي الطائي
Journal: alrafidain of law مجلة الرافدين للحقوق ISSN: 16481819 Year: 2006 Volume: 8 Issue: 27 Pages: 211-248
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

يرتكز القانون الدولي العام بصورة أساسية باعتباره قانون مساواة وتنسيق بين إرادات الدول على تطابق إرادات الدول التي تتجلى إما بصورة واضحة عن طريق المعاهدات أو بشكل ضمني عن طريق العُرف، لكن هذا التطابق لايعد كافياً لتغطية المواضيع التي تستجد في القانون الدولي، هنا يظهر دور الإرادة المنفردة للدولة فاذا كان الاهتمام بهذه التصرفات قليلاً إلا أنه ليس بوسعنا أن نتجاهلها


Article
المحاكم الجنائية المدوّلة

Authors: Amer Abd Alfattah AlJomard عامر عبد الفتاح الجومرد --- Abd Alla Ali Abbo عبد الله علي عبو
Journal: alrafidain of law مجلة الرافدين للحقوق ISSN: 16481819 Year: 2006 Volume: 8 Issue: 29 Pages: 183-211
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

من الوسائل الحديثة للقانون الدولي الجنائي لحماية حقوق الإنسان من الانتهاكات الخطيرة هي المحاكم الجنائية المدوّلة. والمقصود بالمحاكم الجنائية المدوّلة : هي المحاكم المنشأة بموجب معاهدة دولية بين منظمة الامم المتحدة وحكومة الدولة التي ارتكبت فيها الجرائم الدولية وتتكون من هيئات مشتركة (مختلطة) من القضاة المحليين والدوليين ويتمتعون بسلطة قضائية داخل الدولة التي حصلت فيها انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني وبموجب هذه السلطة لهم الحق في محاكمة مرتكبي الجرائم الخطيرة مثل الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب .


Article
ظاهرة ألإرهاب دراسة في القانون الدولي

Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 14 Pages: 220-252
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

يعد ألإرهاب إحدى الجرائم الخطرة التي تستهدف النظام العام الدولي ، وهو نوع من الحروب المدمرة بين الإنسان وأخيه الإنسان أو بينه وبين الدولة ، وهي جريمة تهدد السلم وتقوض دعائمه(1). ودراسة ظاهرة الإرهاب تقتضي أن يتم تناول هذا الموضوع بحذر من جوانب عدة منها الجانب القانوني والسياسي والاجتماعي والاقتصادي وذلك لغرض أغنائه بحثا لخطورته ودقة مفاهيمه وحراجتها ، وهذا يتطلب اختيارا دقيقا لكل مفردة بما يتناسب وموقعها في البحث ، لان أية عبارة أو جملة تصدر في هذا الإطار بالإمكان تأويلها وحرفها بالاتجاه الذي يريده المشرع الداخلي في كل دولة ، الذي حدد الإرهاب وفق مفهومه الخاص وبالتالي تدخل الباحث في حزمة المسائلة ، سيما وان القوانين الوطنية للدول في إطار مكافحة الإرهاب لم تبق أي تصرف يقاطع فلسفتها ألا وجعلته ينضوي تحت مفهوم الإرهاب وصاغت لذلك شتى النصوص واختارت ما ناغهما من المفردات للإيقاع بمن ترغب تحت طائلة الإرهاب ، ومنها على سبيل المثال تبني الفكر الإرهابي أو التحريض عليه أو التمجيد أو التمهيد أو الترويج أو التبرير أو التمويل أو التهليل أو التصفيق ...وما إلى ذلك من العبارات الهلامية غير المحددة , بغية تسهيل الإيقاع بأي شخص تحت أية ذريعة من تلك ، وبالتالي فأنها لا تعدو أن تكون مصيدة رخيصة للنيل من الخصوم . والإرهاب يعني فيما يعنيه نشر الذعر والفزع لتحقيق مكاسب سياسية وقد يكون وسيلة بيد السلطة المستبدة لتجبر شعبها وترغمه على الانصياع لأوامرها أو هو وسيلة تنتهجها دولة لإرغام الشعب على الخضوع لها وإشاعة روح الانهزامية والرضوخ فيه وبالتالي الانصياع لحكمها كما يحصل في فلسطين المحتلة ، ولنا فيما اعتمدته الحكومة في فرنسا عام 1793 من أساليب الترويع والترهيب لتحقيق أغراض سياسية على ذلك خير مثال(2).ومن المؤكد إن جريمة الإرهاب شهدت تطورا كبيرا من حيث أشخاصها ووسائلها مما أذهل المجتمع الدولي وفرض عليه وبإلحاح مهمة البحث عن الوسائل الكفيلة بالتصدي لهذه الجريمة ، وحيث أن قواعد القانون الدولي هي التي تنظم العلاقات الدولية وما يمس السلم والأمن الدوليين، لذا فقد أصبح التصدي للإرهاب يتم تحت غطاء الشرعية الدولية وباسم هذه الشرعية بدأ التدخل في الشأن الداخلي للدول ، وأضحت مفردة الإرهاب هذه تستخدم لوصف حركات التحرر الوطني ضد الدول الاستعمارية ، والأدهى من ذلك إنهم الصقوا هذا الوصف بالعرب والمسلمين . ومع صعوبة الوصول إلى تعريف محدد للإرهاب فأن ذلك لم يثن الدول من التوصل إلى تجريم بعض الأعمال التي تم الاتفاق على طبيعتها الإرهابية ، إلا أن هذه الأعمال محدودة وتتعلق بالأعمال الموجهة ضد الدولة والأشخاص المتمتعين بالحماية الدولية . وبغية تحديد مفهوم الإرهاب بشكل دقيق ، سأتناول دراسة الموضوع من خلال خمسة مباحث ، في الأول منها سأحدد مفهوم الإرهاب لغة واصطلاحا، وفي المبحث الثاني سأتطرق للجهود الدولية لتحديد مفهوم الإرهاب الدولي ، وفي المبحث الثالث سأبين بشكل عام دوافع الإرهاب وأسبابه وفي المبحث الرابع سأفرق بين الإرهاب والمقاومة المسلحة ، أما المبحث الخامس والأخير فسأوضح فيه موقف الإسلام من الإرهاب....


Article
Problems of humanism in international humanitarian law
مشاكل الأنسنة في القانون الدولي الإنساني

Author: أ.د.زهير الحسني
Journal: Journal of Kufa legal and political science مجلة الكوفة للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 20709838 Year: 2010 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 7-54
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة


Article
موانع اللجواء (دراسة في اطار القانون الدولي)

Author: احمد عبد الرزاق هضم
Journal: Journal Of the College of law /Al-Nahrain University مجلة كلية الحقوق/جامعة النهرين ISSN: 18156630 Year: 2011 Volume: 13 Issue: 2 Pages: 271-290
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Mankind has known since ancient times, immigration or refugee, if ahuman was persecuted beyond his limit of endurance, death began stalkinghim then the only solution is immigration or refugee..Also, if the drought and hunger hit one of lands then there is no way forman to salvation but migration to provide comfortable living for himselfand people of his dependents, and human history is full of lots ofmigrations.so refugee is a known right since ancient times and it is a natural andfundamental right for human, and this right was affirmed by lots ofinternational charters and conventions, perhaps most known one is theUniversal Declaration of Human Rights of 1948, which was adopted underthe auspices of the United Nations, also a convention was devoted toregulate this right and it is name is " The Refugees Convention" which washeld in 1951.Although, " The Refugees Convention" and its preceding " TheUniversal Declaration of Human Rights", adopted this right, but theyreported a set of acts which prevent its perpetrator from utilizing theconvention provisions, and we chose to call it The Refugee prohibitions.most of Refugee prohibitions are relating to doing acts characterized ascrimes, which may be international or internallso some countries may be embarrassed from giving refugee - eventhough this right is decided by the international conventions and giving it isconsidered as humanitarian actions which promote this country - citingpretexts imposed their security, economic or political reality.

عرفت البشریة منذ أقدم العصور الهجرة أو اللجوء، فإذا ما أضطهد الإنسان وفاقالاضطهاد حد التحمل ، وبدأ الموت یتربص به فلا مناص من الهجرة أو اللجوء .كذلك أذا ما ضرب القحط و الجوع أحدى البقاع فلا سبیل أمام الإنسان للخلاص إلاالهجرة كي یوفر العیش الرغید له ولمن یعیلهم، والتاریخ الإنساني حافل بالكثیر من الهج ا رت.أذن اللجوء حق معروف منذ القدم فهو حق طبیعي وأساسي للإنسان ، وأكد على هذاالحق الكثیر من المواثیق والاتفاقیات الدولیة ، لعل من أبرزها الإعلان العالمي لحقوق الإنسانالصادر عام ١٩٤٨ ، الذي أقر برعایة الأمم المتحدة ، كما خصصت اتفاقیة لتنظیم هذا الحق إلا. وهي اتفاقیة اللاجئین التي عقدت عام ١٩٥١إلا إن اتفاقیة اللاجئین ومن قبلها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، بالرغم من أق ا رره لهذاالحق إلا أنها أوردت مجموعة من الحالات التي لا تنطبق بحق مرتكبها أحكام الاتفاقیة ، وقد آثرناعلى تسمیتها بموانع اللجوء .وجل هذه الموانع تتعلق بارتكاب أفعال توصف بأنها ج ا رئم والتي قد تكون دولیة أوداخلیة.كذلك فقد تتحرج بعض الدول من منح حق اللجوء – بالرغم من إن هذا الحق مقر بموجبالمواثیق الدولیة وٕاعطاءه یعد من قبیل الإعمال الإنسانیة التي تحسب لهذه الدولة – متذرعةبذ ا رئع یفرضها علیها واقعها الأمني أو الاقتصادي أو السیاسي.- ٢٧٣ -

Listing 1 - 10 of 98 << page
of 10
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (98)


Language

Arabic (78)

Arabic and English (12)

English (4)


Year
From To Submit

2019 (6)

2018 (15)

2017 (4)

2016 (9)

2015 (13)

More...