research centers


Search results: Found 21

Listing 1 - 10 of 21 << page
of 3
>>
Sort by

Article
Study the percentage of infection with intestinal parasites in dogs in salahaldin prevence
دراسة النسبة المئوية للخمج بالطفيليات المعوية في الكلاب السائبة في محافظة صلاح الدين مع بيان التأثيرات النسجية المرضية

Author: Ashraf Jamal Mahmoud أشرف جمال محمود
Journal: Tikrit Journal of Pure Science مجلة تكريت للعلوم الصرفة ISSN: 18131662 Year: 2015 Volume: 20 Issue: 1 Pages: 55-62
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The study examined 137 stray dogs from both sexes and aged 3 months - 3 years old, included 127 stray dogs and 10 dogs clinically normal, served as a control group. Clinical signs were observed, the percentage of infection with intestinal parasites was 49.60%, was diagnosed with worms Toxocara canis 32.28%, Toxascaris leonine 25.19%, and Taenia pisiformis 27.55%, and Moniezia sp. 37.79%, and Dipylidium caninum 19.68%, and Diphyllobothrium sp. 24.40% and oocysts each of Isospora spp. 13.38%, and Cryptosporidium spp. 16.53%. histopathological examination of the intestines showed transformation the columnor epithelial cells to the spherical or semi-spherical shape and also alienation the villi in the intestinal cavity, with the infilteration of large numbers of inflammatory white blood cells inside the core of the villi also appeared in the lamina propria, agreat number of lymphocytes inflammatory cells with appearance of parasitic spherical cystic structures of worm Toxocara canis in the submucosal layer and between fibers of smooth muscle

شملت الدراسة فحص 137 كلبا سائبا", من كلا الجنسين وبأعمار 3 شهر – 3 سنوات ، تضمنت 127 كلبا سائبا" و 10 كلاب سليمة سريريا" اعتبرت كمجموعة سيطرة. اظهر الفحص السريري للكلاب المصابة عددا" من العلامات السرسرية وبلغت نسبة الخمج بالطفيليات المعوية 49.60 % , تم تشخيص الديدان Toxocara canis بنسبة 32.28% ، Toxascaris leonine بنسبة25.19 %، و Taenia pisiformis بنسبة 27.55 %، وMoniezia sp. بنسبة 37.79 %, وDipylidium caninum بنسبة 19.68% , وDiphyllobothrium sp. بنسبة 24.40% وأكياس بيض كل من Isospora spp. بنسبة 13.38%, و Cryptosporidium spp. بنسبة 16.53%. واظهر الفحص النسجي للأمعاء تحول الشكل العمودي للخلايا الظهارية العمودية إلى الشكل الكروي أو شبه الكروي وأيضا انسلاخ الزغابات داخل تجويف الأمعاء , مع وجود أعداد هائلة من كريات الدم البيضاء الالتهابية داخل لب الزغابات كما وظهر في الصفيحة الأساسية ارتشاح واسع للخلايا الالتهابية واللمفية مع ظهور تراكيب كيسية كروية طفيلية لديدان السهمية الكلبية في الطبقة تحت المخاطية وبين ألياف الطبقة العضلية الملساء .


Article
Role of Autogenous pedicle Flap and Free Graft of Omentum on Healing of Oblique Rib Fracture in Dog
دور السويقة الذاتية والطعم الحر للثرب في التئام الكسور المائلة للأضلاع في الكلاب

Author: A. K. Mahdi أريج كامل مهدي
Journal: Al-Anbar Journal of Veterinary Sciences مجلة الانبار للعلوم البيطرية ISSN: 19996527 Year: 2012 Volume: 5 Issue: 2 Pages: 9-16
Publisher: University of Fallujah جامعة الفلوجة

Loading...
Loading...
Abstract

This study was assigned to investigate the role of autogenous pedicle flap and free graft of omentum in healing of induced oblique rib fracture in dogs. Twelve adult dogs were used weighing (15-20) Kg and were maintained under same condition then were divided into two groups .all animals subjected to oblique rib fracture in both side of thoracic chest at 4th last rib by wire saw in interval of long period. The skin over the rib opened, then blunt dissection to underlining tissue till reach the rib, once this had been achieved an oblique fracture was performed by using wire saw. Then fracture is fixed with stainless steel orthopedic wire throw drill a hole on both fracture end. In the first group omentum pedicle was extended subcutaneously after laparotomy operation in the left flank region then wrapped around the fracture and fixed with adjacent muscle over the fracture site by multiple stitches of 2.0 catgut suture. While in the second group free omentum graft was harvested then enrolled around the fracture site and fixed as the same pattern of the first group. During clinical follow-up of treatment dogs record signs of fever, cellulites, swelling at fracture site, stitch abscess in tow case, fracture overlap accrue in 2 fracture site. Biopsies were taken from the fracture site to follow-up fracture healing microscopically at 1,2,3,4th week, histopathological results of each group showed present of omentum tissue rich with blood vessels with formation of fibrous connective tissue in first group at 1st week that help to form thick regular direction of trabecular bone at 2nd week while in second group show convert fibrous connective tissue in some area to hyaline cartilage then form at 2nd week narrow irregular direction of trabecular bone. in first group at 3rd week record start well compact bone surround haversian canal and progress to more thick at 4th week, at the same period in second group show increase in thickness of trabecular bone with simple compact bone formation while at 4th week show small area of haversian canal surround by lamenated compact bone. Conclusion of this study reveals that autogenous omentum pedicels promote oblique rib fractures healing more than free graft.

صممت هذه الدراسة لتقييم دور سويقة الثرب والطعم الحر الذاتي للثرب في عملية التئام كسر الضلع المحدث في الكلاب. اختير للدراسة 12 كلبا بالغا من السلالات المحلية بأعمار (1-4) سنة وبأوزان تراوحت (15-20) كغم, قسمت إلى مجوعتين بالتساوي. عرضت كافة الحيوانات إلى كسر احد الأضلاع من كلا الجانبين وخلال فترات متباعدة في الضلع الرابع ما قبل الأخير بواسطة السلك المنشاري. شق الجلد المغطي للضلع ثم عمل فصل أعمى للأنسجة تحته لحين الوصول إلى الضلع وبمساعدة المنشار السلكي تم كسر الضلع بصورة مائلة، بعدها ثبت الكسر باستعمال سلك عديم الصدأ الخاص بجراحة العظام من خلال عمل ثقب واحد في نهايتي العظم المكسور. في المجموعة الأولى سحبت سويقة الثرب تحت الجلد بعد أجراء عملية فتح البطن من الخاصرة اليسرى لفت حول منطقة الكسر وثبتت بعدة غرز بعضلات المنطقة من خيط الكت كات بينما في المجموعة الثانية حصدت طعم الثرب الحر بعد عملية فتح البطن ولفت حول منطقة الكسر بنفس الطريقة للمجموعة الأولى. خلال فترة المتابعة السريرية للحيوانات المستخدمة في هذه الدراسة سجلت علامات ارتفاع درجات حرارة الجسم، تورم وتجمع السوائل عند منطقة الكسر، خراج في العقد الجراحية وانزلاق عند منطقة الكسر للفحص النسجي عند الأسبوع 1، 2، 3، 4 لمتابعة الشفاء وقد أظهرت النتائج لكلا المجموعتين وجود نسيج الثرب الغني بالأوعية الدموية المحتقنة وتكون النسيج الليفي عند الأسبوع الأول للمجموعة الأولى والتي ساعدت على تكون العظم الحويجزي بشكل سميك ومنتظم عند الأسبوع الثاني بينما لوحظ في المجموعة الثانية تكون مساحات من النسيج الليفي الضام وتحوله في بعض المساحات إلى نسيج غضروفي ثم تحوله عند الأسبوع الثاني إلى العظم الحويجزي والذي امتاز بنحافته وعدم انتظامه. عند الأسبوع الثالث للمجموعة الأولى سجل بدء تكون العظم الصلد المتطور حول قنوات هافرس والذي تطور ليصبح أكثر سمكا عند الأسبوع الرابع، وبنفس الفترة للمجموعة الثانية لوحظ زيادة سمك العظم الحويجزي وتكون بسيط للعظم الصلد بينما عند الأسبوع الرابع لوحظ مساحات قليلة من العظم الصلد حول قنوات هافرس. الخلاصة أشارت نتائج هذه الدراسة قيام سويقة الثرب بتشجيع عملية التئام الكسور المائلة في الأضلاع مقارنة بالطعم الحر الذاتي.


Article
Comparative Study Between Different Techniques for Ovarohystrectomy in Dogs
مقارنة طرائق مختلفة لإزالة المبايض والرحم بالجراحة المنظارية في الكلاب

Authors: A. M. Al-Saiegh عبد الله مزاحم أيوب --- M. S. Al-Badrany منير سالم البدراني
Journal: Al-Anbar Journal of Veterinary Sciences مجلة الانبار للعلوم البيطرية ISSN: 19996527 Year: 2012 Volume: 5 Issue: 2 Pages: 111-123
Publisher: University of Fallujah جامعة الفلوجة

Loading...
Loading...
Abstract

Ovarohystrectomy (OH) is the operation of removal the ovaries and the bulk of the uterus and it is commonly used in veterinary surgery. Present study was conducted to compare four different techniques for laparoscopic ovarohystrectomy in dogs. The study was conducted on 16 of the female domestic dogs and extremely sexually ranged from ages between 6 months - 3 years and between the weights of 15-20 kg. The test animals were divided randomly to four groups, each group 4 animals. The first group used the titanium clips and monopolar electrocautery to close blood vessels, in the second group extracorpora ligation was used to control bleeding, modified roeder knot was used, in group 3 Laparoscopic ovarohystrectomy was done by using Thermal Cautery. This tool was used for the first time. While in group four hand assist laparoscopy was used. Blood withdrawn from all animals before surgery and after surgery with 24 hours, 48 hours and 15 days for the purpose of measuring the level of habtoglobuline. Animals control for a whole month and recorded any complications may occur in animals, and was then a laparoscopic exploration was done after 1 month for any possible complication or adhesions or complications that have occurred in the abdominal cavity. The result showed that laparoscopic ovarohystrectomy (LOH) can be done successfully in all four techniques and Thermal cautery seems to be the best technique. Extracorporeal ligation spend more time 73.7±2.3 which was significantly more as compared with other techniques. The result showed there are no any significant increase in Habtagglobuline level when compared with the time before the operation, which confirms that there is no stress on the test animals also did not see any adhesions in animals when making exploratory surgery

Ovarohystrectomy هي عملية إزالة المبايض والجزء الأكبر من الرحم وتعد هذه العملية من العمليات الشائعة الاستعمال في الطب البيطري أجريت الدراسة الحالية لمقارنة أربع تقنيات مختلفة لإزالة المبايض والرحم بالجراحة المنظارية. أجريت الدراسة على 16 من إناث الكلاب المحلية والبالغة جنسيا تراوحت أعمارها بين (6 أشهر- 3 سنوات) وأوزانها بين (15-20) كغم قسمت حيوانات التجربة بشكل عشوائي على أربعة مجاميع ضمت كل مجموعة 4 حيوانات. المجموعة الأولى استخدمت كلبسات التيتانيوم Titanium clips وMonopolar electrocautery إذ استعمل ما معدله من (6-8) كلبس، أما المجموعة الثانية فقد تم إزالة المبايض والرحم باستخدام تقنية العقد الخارجي(Extra corporal ligation) وباستخدام عقدة رويدر المحورة (Modified Roeder Knot)، وفي المجموعة الثالثة فقد تم إزالة المبايض والرحم باستخدام أداة الكي الحراري Thermal Cautery وهذه الأداة استخدمت لأول مره، أما المجموعة الرابعة فقد تم أزلة المبايض والرحم بوساطة الجراحة المنظارية واليد المساعدة Hand Assist laparoscopic. تم سحب دم من كل الحيوانات قبل إجراء العملية الجراحية وبعد العملية بـ 24 ساعة، 48 ساعة و15 يوما لغرض قياس مستوى الهابتوكلوبين، وتمت مراقبة الحيوانات لمدة شهر كامل وسجلت أي مضاعفات قد تحدث على الحيوانات، وبعد ذلك تم إجراء الفحص الاستكشافي لجميع الحيوانات بطريقة الجراحة المنظارية لمشاهدة الالتصاقات أو المضاعفات التي قد حدثت في التجويف البطني. أظهرت النتائج إمكانية إجراء عملية استئصال المبايض والرحم بالجراحة المنظارية بالتقنيات الأربعة وبشكل ناجح مع تفوق طريقة الكي الحراريThermal cautery واستغرقت طريقة Extra corporal ligation زمنا أطولا إذ كان الزمن اللازم لإجراء هذه العملية هو 73.7 ± 2.3 دقيقة وكان هذا الزمن أطول معنوياً عند مقارنته مع المجاميع الأخرى. أظهرت الدراسة بعدم وجود أي مضاعفات بعد العملية إذ تمتعت الحيوانات بنشاط وحيوية وكانت شهيتها طبيعية كما لم يظهر هناك فرق معنوي في مستوى الهبتاكلوبين عند مقارنته مع الوقت قبل العملية مما يؤكد عدم حدوث أي إجهاد على حيوانات التجربة كما لم يشاهد أي التصاقات تذكر على الحيوانات عند إجراء الفحص الاستكشافي بالجراحة المنظارية بعد مرور شهر على العملية دلت النتائج التي تم الحصول عليها بإمكانية إجراء عملية إزالة المبايض والرحم بالجراحة المنظارية باستخدام تقنيات مختلفة دون مضاعفات تذكر مع تفوق طريقةThermal cautery.


Article
Laparoscopic nephrectomy in dogs
استئصال الكلية باستخدام الجراحة المنظارية في الكلاب

Authors: R. R. K. Alajeli رضوان رياض كاظم العجيلي --- A. M. Alhasan عبد الحليم مولود صالح الحسن
Journal: Al-Anbar Journal of Veterinary Sciences مجلة الانبار للعلوم البيطرية ISSN: 19996527 Year: 2012 Volume: 5 Issue: 2 Pages: 137-141
Publisher: University of Fallujah جامعة الفلوجة

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this study was to evaluate the efficacy of the laparoscopic surgery for nephrectomy by using three different methods to close the blood vessels and ureter before removing of the kidney and explain the advantages and disadvantages of each method. Eighteen local breed dogs of both sexes was used in this study, their age ranged from 3 months to 2 year, while their weight ranged from 5-25 kg. They were divided randomly into 3 groups (A-C) of 6 dogs in each group. The left kidney was removed in all animals. In group A, the laparoscopic nephrectomy was feasible and easily to do and the clips revealed efficient in closing the vessels and ureter. The disadvantage was the possibility of failing of the clips and use of additional clips were needed. In group B the use of extracorporeal knot was highly efficient for closing vessels and ureter, the advantage was low economical cost in comparison with clips, but its disadvantage causing tension and tortion of the vessels and ureter during traction of the thread to put it in sutable position. In group C the thermocautery proved an efficient tool for prevent bleeding and cutting at same time with out needed to vascular ligation, the disadvantage of this method is accumulation of smoke in abdominal cavity that obscure the vision. Laparoscopic examination at 30 postoperative day revealed no important changes except that mild adhesion in some cases.

هدفت الدراسة الحالية إلى تقييم كفاءة استخدام الجراحة المنظارية لاستئصال الكلية وباستخدام ثلاث طرائق مختلفة لغلق الأوعية الدموية والحالب قبل فصل الكلية وبيان كفاءة ومساوئ كل طريقة من هذه الطرائق. أجريت الدراسة على 18 كلباً محلياً كانت سليمة سريرياً ومن كلا الجنسين تراوحت أعمارها ما بين 3 أشهر إلى 2 سنة وتراوحت أوزانها ما بين 5-25 كغم، قسمت الحيوانات عشوائياً إلى ثلاثة مجاميع إذ ضمت كل مجموعة 6 كلاب وتم إزالة الكلية اليسرى في جميع حيوانات التجربة. وأظهرت النتائج في المجموعة الأولى ان تقنية استئصال الكلية كانت آمنة وسهلة وأظهرت كلبسات التيتانيوم كفاءتها في غلق الأوعية الدموية والحالب، لكن لهذه الطريقة مساوئ بسيطة منها احتمالية حصول فشل في وضع الكلبس بشكل جيد على الأوعية الدموية للكلية والحالب مما يؤدي إلى الحاجة لاستخدام كلبسات إضافية. وفي المجموعة الثانية أثبتت طريقة العقد كفاءتها لمنع النزف أثناء العملية ومن مساوئها حصول شد والتواء مفرط للوعاء الدموي أثناء سحب الخيط الجراحي لوضعه في مكانه المناسب. أما المجموعة الثالثة فقد أثبتت أداة الكي الحراري كفاءة جيدة لمنع النزف وغلق الأوعية الدموية والحالب وبدون الحاجة إلى أي وسيلة مساعدة لعقد الأوعية الدموية المزودة للكلية ومن مساوئ هذه الطريقة تجمع الدخان داخل التجويف البطني مما يؤدي إلى سوء الرؤية. كما وأظهرت نتائج الفحص الناظوري بعد 30 يوما من العملية عدم حصول أي تغييرات مرضية مهمة ما عدا حصول بعض الالتصاقات البسيطة.


Article
Dermatophytes isolated from dogs suspected of dermatophytosis in Baghdad City
الفطريات الجلدية المعزولة من الكلاب المصابة بالفطريات الجلدية من مدينة بغداد

Author: Sudad Jasim Mohammed سداد جاسم محمد
Journal: Diyala Journal For Pure Science مجلة ديالى للعلوم الصرفة ISSN: 83732222 25189255 Year: 2013 Volume: 9 Issue: 4 Pages: 61-66
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Microsporum canis and Trichophyton mentagrophytes var. granulare are the two most common species of dermatophytes causing ringworm of dogs in Baghdad together accounting for( 83.33%) of the isolates. The other isolates are the geophilic dermatophytes Microsporum gypseum (11.9%) and Cladosporium spp.(4.7%).Two of the dog isolates were connected with human dermatophytosis, there are skin lesions among members of three owner families suffering from the same infections as their pets.

ان نوعي الفطريات Trichophyton mentagrophytes var.granulare, Microsporum canis من اغلب الانواع المسبب للقوباء الجلدية للكلاب في بغداد اذ كان مجموعها بنسبة 83.33 %. اما الانواع الاخرى فكانت من الفطريات الترابية Microsporum gypseum بنسبة11.9 % و Cladosporium spp. بنسبة 4.7 % . وقد وجد بأن ثلاثة افراد من مالكي الكلاب مصابين بنفس الفطريات المعزولة من حيوانتهم.


Article
Prevalence study of Hard Tick Rhipicephalus sanguineus in stray dogs form many areas from Baghdad Province
دراسة انتشار القراد الصلب من جنس Rhipicephalus sanguineus في الكلاب السائبة في بعض مناطق محافظة بغداد

Author: Ali Issa Fadhil علي عيسى فاضل
Journal: The Iraqi Journal of Veterinary Medicine المجلة الطبية البيطرية العراقية ISSN: 16095693 Year: 2014 Volume: 38 Issue: 2 Pages: 9-11
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The present study included examination of 102 stray dogs from different regions of Baghdad province and the rate of total infection was 21.56 % by Rhipicephalus sanguineus for the period from the beginning of July 2011 until the end of January 2012, this study showed significant (P˂0.05) differences between regions Al-Sadrea region recorded the highest rate of infection was 41.66 %, while the lowest rate was registered in AL-shaek omar 18.18 %. the highest infestation rate was at Autumn 37.14 % and the lowest rate was in winter 7.69%, and the results showed significant (P˂0.05) differences in the incidence among males in Al-sadrea region recorded the highest rate 50 %, while the lowest ratio recorded in Al-Nahdtha region 11.11%, there were no differences in the infestation rate between males and females, as were 20.75 %, 22.44 %, respectively.

شملت الدراسة الحالية فحص 102 كلب سائب من كلا الجنسين ولمختلف ألاعمار من مناطق مختلفة من محافظة بغداد للتحريعن القراد الصلب وسجلت نسبة إصابة كلية بلغت 21.56 % بقراد Rhipicephalus sanguineus للمدة من بداية شهر تموز 2011ولغاية نهاية شهر كانون الثاني 2012 ، أظهرت الدراسة وجود فروق معنوية على مستوى ) (P˂0.05 بين المناطق المختلفة من بغدادإذ سجلت منطقة الصدرية أعلى نسبة إصابة بلغت 41.66 % في حين كانت أقل نسبة مسجلة في منطقة الشيخ عمر حيث كانت18.18 %. سجل فصل الخريف اعلى نسبة إصابة بلغت 37.14 % وأقل نسبة كانت في فصل الشتاء 7.69 % ، كما وبينت النتائجوجود فروق معنوية في نسبة الإصابة بين الذكور في المناطق المختلفة حيث سجلت منطقة الصدرية نسبة إصابة بلغت 50 % في حينسجلت منطقة النهضة نسبة إصابة 11.11 %. و لم تسجل أي فروقات في الإصابة الكلية بين الذكور والإناث إذ كانت 20.75 ، %22.44 % على التوالي .


Article
Study the histopathological changes accompanied with canine parvovirus infection
دراسة التغييرات ألنسجيه المرضية المصاحبة للإصابة بفايروس بارفو الكلاب

Loading...
Loading...
Abstract

This study considered to be the first in Iraq intended to identify the gross and microscopic pathological alterations in the susceptible organs of the naturally infected pups were comer to Private Vet. Clinics in Baghdad. These infected cases were checked previously by rapid test to detect canine parvovirus antigen in canine feces. After death of animal, the susceptible organs (intestine and heart) were taken and examined grossly, then prepared for histopathological examinations. Results were revealed presence of severe congestion and bleeding of small intestine, further to other organs. Also the microscopic examinations declare presence of extensive necrosis and loss of epithelial cells of the villi, with infiltration of mononuclear cells in lamina properia, in addition to changes in other organs that took to be pathognomic for infection.

تعتبر هذه الدراسة الأولى من نوعها والتي تهدف تمييز الآفات العيانية والمجهرية في الأعضاء الحساسة للإصابة الطبيعية بفيروس البارفو Parvovirus في الجراء الوافدة إلى العيادات البيطرية الخاصة في مدينة بغداد . فحصت هذه الحالات مسبقا بواسطة الاختبار السريع بوجود مستضدات الفيروس في براز الجراء المصابة , حيث أخذت الأعضاء الحساسة بعد نفوق الحيوانات وفحصت عيانيا ومن ثم قطعت نسجيا لتفحص أخيرا التأثيرات المرضية. أظهرت النتائج وجود نزف شديد واحتقان في الأمعاء الدقيقة وكذلك بالنسبة إلى بقية الأعضاء , واظهر الفحص ألمجهري وجود موات شديد وفقدان للظهارة المبطنة للأمعاء مع ارتشاح الخلايا وحيدة النواة في طبقة تحت الظهارة وكذلك تأثيرات أخرى لبقية الأعضاء والتي تعتبر تشخيصية للمرض.


Article
Prevalence of diseases in the canine referred to a private practice in Baghdad in 2015-2016
أنتشار الأمراض في الكلاب التي راجع بها اصحابها عيادة خاصة في بغداد لسنة 2015 و 2016

Author: Naqa Tamimi نقاء التميمي
Journal: Kufa Journal For Veterinary Medical Sciences مجلة الكوفة للعلوم الطبية البيطرية ISSN: 20779798 Year: 2017 Volume: 8 Issue: 2 Pages: 16-23
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Dog ownership is an increasing aspect of veterinary practice in Iraq and it needs special attention since it lacks necessary information such as prevalence of various diseases and other basic information in this regard. In this study 258 dogs referred to a small animal private practice in 2015-6 in Baghdad were assessed. The mean ± SD of these dogs' age was 9.19 ±19.4 months and men presented more dogs than women (222 compared to 36). German shepherd dog was the most popular dog breed presented in this study while the most commonly presented health conditions were GI infections, Canine parvovirus, musculoskeletal conditions, respiratory infections, and canine distemper respectively. Additional 75 dogs were healthy and presented for check up and vaccination. Finally, German shepherd dogs were more likely to be presented with a disease compared to other breeds specially mixed breeds.

تربية الكلاب و امراضها جانب من الطب البيطري الذي يتطور باستمرار و يحتاج الى توجه خاص نظرا الى النقص في المعلومات الضرورية كشيوع الامراض المختلفة و باقي المعلومات الاساسية في هذا المجال و خاصتا في العراق. في هذه الدراسة تم تناول 258 حالة من الكلاب التي تمت معاينتها في عيادة خاصة في بغداد خلال السنتان 2015 و 2106 و التي كان متوسط عمر هذه الكلاب 19/9 ± 4/19 (SD) شهرا. تبين في هذه الدراسة أن أكثر مربي هذه الكلاب من الرجال (222 مقابل 36) و كانت اكثر رغبة المربين اتجاه الكلب الراعي الالماني مقارنة بباقي السلالات. بينما الأمراض الأكثر شيوعا كانت و بالترتيب: التهابات الجهاز الهضمي, فايروس بارفو الكلاب, امراض الجهاز العضلي الهيكلي, الالتهابات التنفسية و فايروس ديس تمبر الكلاب. هذا و قد زارت العيادة 75 من تلك الكلاب لغرض الفحص الوقائي و التطعيمات و كانت خالية من الامراض. و في النهاية, توضح أن الكلب الراعي الألماني كان أكثر سلالة تعرض بسبب الامراض مقارنة بباقي السلالات و خاصة الكلاب المهجنة.


Article
Attempt of Experimental Transmission of Hydatid Infection from Human to Dogs
محاولة نقل تجريبية لداء العدريات من الإنسان إلى الكلاب

Loading...
Loading...
Abstract

An experimental infection of 3 dogs with protoscoleces of human origin were carried out Hydatid cyst was surgical removed from 26 years old female. On autopsy all dogs were found not harbor any Echinococcus granulosus worms Infection with the metacestode stage in unusual intermediate hosts failure for procreation which do not play a role in the transmission cycle in Iraq. In conclusions: the reason could be related between the host and chemical composition of hydatid fluid failure of induces infection

نُفذت إصابة تجريبية 3 كلاب باستخدام الرؤيسات الأولية لكيس عذري أنساني الأصل ازيل جراحيا من الرئة اليسرى لفتاة تبلع26 سنة. و عند قتل وتشريح الكلاب لم يُعثر على ديدان المشوكات الحبيبية بينت نتائج الدراسة عدم تقبل الكلاب الإصابة عند إعطائها رؤيسات الأولية لأكياس عذرية من مضائف وسطية غير اعتيادية التي لاتلعب دوراﹰ في دورة انتقال المرض في العراق. ونستنتج من هذه الدر اسة ان السبب قد يعزا الى وجود علاقة بين المضيف والتركيب الكيمياوي للسائل العذري في فشل احداث الاصابة.


Article
A Comparative Study between Inverting and Appositional Suture Patterns for Cystotomy Closure in Dog
دراسة مقارنة بين خياطتي قلب الحافات للداخل والتقابل لغلق المثانة في الكلاب

Authors: Natheria B. Khwaf نذيره برهان خواف --- Rahi N. Al-Asadi راهي ناهي الاسدي
Journal: The Iraqi Journal of Veterinary Medicine المجلة الطبية البيطرية العراقية ISSN: 16095693 Year: 2014 Volume: 38 Issue: 1 Pages: 40-47
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The present study is designed to evaluate two sutures pattern techniques (inverting andappositional) for urinary bladder closure following experimental cystotomy in dogs. Thirty two adultlocal breed males’ dogs were enrolled for this study, aged 1-3 years and weighing 18-23 kg. Dogswere randomly allocated into two equal groups. In the first group, cystotomies were closed viadouble-layers of continuous inverting suture pattern (Lambert and Cushing); while, in the secondgroup, bladders incisions were closed by single-layer appositional suture pattern (simple interrupted)which did not involve the mucosa (extra-mucosal). Synthetic absorbable suture material polydiaxnonePDS 3/0 was used to close the bladder in all experimental animal groups. Surgery was doneunder the effect of general anesthesia using a combination of ketamine at a dose rate of 15mg/kg andxylazine at a dose 5mg/kg B.W. Dogs were premedicated by atropine sluphate at a dose 0.03mg/kg.All drugs administered intramuscularly. There were highly significant (P <0.05) differences inoperative times between the two groups. In inverting group, the time was 40 ± 4.50 minutes whichwas higher than that recorded for appositional group 25±2.50 minutes. The animals were followedupclinically during the studied period to record the secondary complications. Results reflectedhematuria n=4, swelling of the operative site n=3 and urinary incontinence n=2. These complicationswere transient and disappeared in a short time. Also macroscopical and microscopical examinationswere performed at 3,7,14 and 21 days post-surgery. Four dogs were used for each period. The mainmacroscopical finding was slight to moderate adhesions n = 3 between omentum and the wall ofurinary bladder in both group. Microscopical examination of urinary bladder reflected earlierurolithium formation in appositional pattern (14 days) while inverted group (21 days). In conclusion,appositional pattern is technically easier and economic. Bladder regeneration was accomplishedwithin 14 days in comparison with inverting pattern which reflected bladder regeneration at 21 dayspost-surgery.

صممت الدراسة الحالية لتقييم نوعين من نماذج الخياطة )خياطة قلب الحافات للداخل وخياطة التقابل( لغلق المثانة بعد فتحهاتجريبيا في الكلاب . )2- استخدم للدراسة ) 23 ( من ذكور الكلاب المحلية البالغة, تراوحت اعمارها بين ) 1 )32- سنة وباوزان ) 11كغم قسمت الكلاب عشوائيا الى مجموعتين متساوية . في المجموعة الاولى اغلقت المثانة بخياطة قلب الحافات للداخل )لمبرتوكشن (. المجموعة الثانية فقد اغلقت بخياطة البسيط المتقطع غير المخترق للطبقة المخاطية. استعمل خيط البولي داي اكسنون قياس2 لغلق المثانة في كلا المجموعتين. تمت العمليات الجراحية بأستخدام التخدير العام بحقن مادة الكيتامين بجرعة 11 ملغمكلغم �والزايلازين بجرعة 1 ملغم كلغم من وزن الجسم مسبوقا بكبريتات الاتروبين بجرعة 0.02 ملغمكغم حقنت كافة الادوية بالعظلة.اظهرت النتائج فرق معنوي P<0.05 0.10 ( دقيقة في ± في اوقات العمليات الجراحية بين المجموعتين حيث كان الوقت ) 00)3.10± مجموعة قلب الحافات للداخل بينما كان الوقت ) 31 دقيقة في مجموعة تقابل الحافات. تمت متابعة الحيوانات سريريا طيلةفترة الدراسة لتسجيل المضاعفات الثانوية التي شملت على البول الدموي ) n=4 ( تورم منطقة العملية ) n=3 = ( وسلس البول ) 3 n ) .) كانت المضاعفات وقتية واختفت في وقت قصير. اوضح الفحص العياني الذي اجرى خلال ) 2و 7و 10 و 31 يوم ظهور التصاقات( n=3 ) متوسطة الى خفيفة الشدة في كلا المجموعتين .كان الالتصاق بين الثرب وجدار المثانة. بين الفحص النسجي المرضي- شفاءالمثانة خلال ) 10 ( يوم ) في مجموعة التقابل وفي يوم ) 31 في مجموعة قلب الحافات للداخل. تستنتج من الدراسة بأن تقنية تقابلالحافات سهلة واقتصادية واحدثت شفاء المثانة في وقت مبكرعند مقارنتها بتقنية قلب الحافات للداخل.

Listing 1 - 10 of 21 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (21)


Language

Arabic and English (11)

English (7)

Arabic (2)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (2)

2017 (1)

2016 (3)

2015 (3)

More...