research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
The technical processors by the Fantastic Realism of the Iraqi theater director
المعالجات الفنية بالواقعية الخيالية للمخرج المسرحي العراقي

Author: ثابت رسول جواد الليثي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2018 Volume: 16 Issue: 1 Pages: 128-142
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The current study survey the fantastic realism in the technical processors by the Iraqi theater director, to shape the directing vision, claire the properties of this processors, and the extent of their proximity or distancing from the aesthetic framework of the fantastic realism, which can be summarized by the following question: (what the technical processors by fantastic realism in the style of iraqi director?).The study determined by main goal that (recognize the properties of fantastic realism in technical processors of the Iraqi theater director).This study include four chapters. First chapter: methodological Framework, determines the study problem, its importance, its goal, its limits, and its terminology. Secound chapter:Theoretical framework, include tow sections: first section named the concept of realism and fantastic realism, secound section named the technical processors in the fantastic realism. Third chapter include search procedures that apply the procedural approach on the study sample; "the smell of war". Fourth chapter: result and conclusions of the research. The main conclusion are as follow:•The variety of technical processings ,in style, by the Iraqi theater director leads to break the unit of aesthetic frame in personification scene, that makes it fluctuation between realism, expressionism, symbolism, and fantastic realism.•The Iraqi theater director processes technically, the seriousness of the textual themes in the scene by the mechanisms of fantastic realism : dramatization, caricature and grotesque. •fantastic realism mechanisms to processing the scene that : the cynical critical attitude, minimizing the ideological dimension of the scene,Parody,exaggeration and amplification.Keyword: Fantastic Realism, technical processors, theater, Iraqi director

يخوض البحث الحالي في دراسة حضور المعالجات الفنية بالواقعية الخيالية عند المخرج المسرحي العراقي، في تجسيده لرؤية الإخراج، وخصائص تلك المعالجات اقترابا أو ابتعادا عن الإطار الجمالي للواقعية الخيالية، وبما يمكن إجماله بالتساؤل التالي: (ما المعالجات الفنية بالواقعية الخيالية في أسلوب المخرج العراقي؟)، فيتحدد البحث بهدف محوري، هو (تعرّف كيفيات المعالجات الفنية بالواقعية الخيالية للمخرج العراقي.). ويأتي البحث في حدوده المبينة في إطاره المنهجي، لتحليل الظاهرة موضع الدراسة، بقصد التعرف عليها، وضبطها، وتوظيفها. وقد تناول الباحث بحثه في أربعة فصول: 1.الفصل الأول، وهو الإطار المنهجي، الذي حدد فيه الباحث مشكلة البحث، وأهميته، وهدفه، وحدوده، وكذلك حدد مصطلحاته تحديدا إجرائيا.2.الفصل الثاني، وهو الإطار النظري، وضم مبحثين، هما: المبحث الأول بعنوان، مفهوم الواقعية والواقعية الخيالية، والمبحث الثاني بعنوان، المعالجات الفنية بالواقعية الخيالية، لينتهي بجملة مؤشرات بخصوص المعالجات الفنية بالواقعية الخيالية.3.الفصل الثالث، وضم إجراءات الباحث بإسقاط المؤشرات، التي خلص بها من إطاره النظري، على عينة بحثه التي حددها، بمسرحية رائحة حرب.4.الفصل الرابع، وضم نتائج التحليل، واستنتاجات البحث التي طلع بها الباحث، ومن أهمها: •تنوع المعالجات الفنية، للمخرج المسرحي العراقي، تنوعا أسلوبيا، يكسر إطار الوحدة الجمالية في تجسيد المشهد المسرحي، ومراوحته مابين الواقعية، والتعبيرية، والرمزية، والواقعية الخيالية.•يعالج المخرج المسرحي العراقي فنيا، جدية الثيمات النصية في المشهد، بواسطة آليات الواقعية الخيالية، بالمسرحة، والكاريكاتيرية، والغروتسك.•تتمثل آليات المعالجة بالواقعية الخيالية للشكل المسرحي، بطرح الموقف الانتقادي الساخر، وتسطيح البعد الأيديولوجي للمشهد، والمفارقة البارودية، وبالمبالغة والتضخيم.


Article
إشكالية تعامل المخرج عقيل مهدي
مع ممثليه

Author: صبحي الخزعلي
Journal: journal of the college of basic education مجلة كلية التربية الاساسية ISSN: 18157467(print) 27068536(online) Year: 2015 Volume: 21 Issue: 90 / علمي Pages: 613-628
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية


Article
جماليات الإخراج في عروض الفضاءات المفتوحة

Authors: محمد كاظم هاشم الشمري --- حيدر جواد كاظم العميدي
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2019 Volume: 27 Issue: 1 Pages: 481-396
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The theatrical space is characterized from other components and elements of theatrical show with being considered as an incubator that includes all techniques of show beside the viewer, without space of show means there is now deed submitted to the viewer, it lies in first rank of show geography that is determined by director, picking the space depends upon the style of director and his artistic vision that will appear to be a feature added to the features of theatrical direction in foundation of space, casting the show and its methodical that himself should discover through nature of text and his technical skills because directional vision depends in application upon privacy of space i.e. inventing new space matches with idea of show. So, recent directional experiences seek for contrast in presenting their shows, so the stage director resorts to suggested spaces out of familiar Italian box and open space is one of them due to the aesthetic added by these open spaces for the show's aesthetic and it's other functions like evidence, drama and psychology.The research consists of four chapters, first one tackled with methodical frame that included research's problem represented by the following question (Does theatrical direction acquire aesthetic function beside it's other functions of evidence, drama and psychology in the shows of open spaces from others?) while the aim was limited to (Exploring aesthetics of theatrical direction in shows of open spaces) plus to importance and need to the research and specifying most important terms. Second chapter was the theoretical frame and previous studies, divided into two sections, first one tackled with studying (Open space show, growth/ development) displaying growth of open space starts from Greek stage passing throw ancient times until renaissance), while second section concerned about studying (Contemporary directional shows in open spaces) then indications that resulted from theoretical frame. While third chapter concerned about research's procedures, analyzing the intentional attained sample (Universal adventure) displayed on (2013), the two researchers depends in designing the analyzing tool upon the indications obtained from theoretical frame, while in the fourth chapter the researcher had recommended a bunch of conclusions, suggestions and recommendations to finalize the research with a list of references and sources.

يتميز الفضاء المسرحي عن باقي مكونات وعناصر العرض المسرحي بوصفه الحاضنة التي تحوي كل تقنيات العرض بما فيهم المتلقي, ولولا فضاء العرض لما كان هنالك فعل يقدم إلى المتلقي, فهو يقع في المرتبة الأولى ضمن جغرافية العرض التي تحدد من قبل المخرج , فاختيار الفضاء يتبع إسلوب المخرج ورؤيته الفنية التي تتضح فيما بعد لتصبح سمة يضيفها إلى سمات الإخراج المسرحي في تأسيسه للفضاء وصياغة العرض ومنهجيته التي عليه أن يكتشفها من خلال طبيعة النص وإمكانياته الفنية بوصف الرؤية الإخراجية تعتمد في تطبيقها على خصوصية الفضاء, أي ابتكار فضاء جديد يتناسب وفكرة العرض. لذلك أصبحت التجارب الإخراجية الآن تبحث عن المغاير في تقديم عروضها, لذلك لجأ المخرج المسرحي إلى فضاءات مقترحة خارج العلبة الايطالية المألوفة ومنها الفضاءات المفتوحة. بما تكسبه هذه الفضاءات من جماليات مضافة إلى جماليات العرض ووظائفه الاُخر من دلالة درامية ونفسية . ففي هذا البحث سنتعرف على الجماليات الإخراجية في عروض الفضاءات المسرحية المفتوحة, أي إننّا سنثبت أنّ هنالك متغيرات جمالية لعروض الفضاءات المسرحية المفتوحة. قد قسم البحث على أربعة فصول عُني الأوَّل منها بالإطار المنهجي الذي يضم مشكلة البحث المتمثلة بالتساؤل الآتي: (هل يكتسب الإخراج المسرحي وظيفة جمالية إلى جانب وظائفه الأُخر من دلالية ونفسية ودرامية في عروض الفضاءات المفتوحة عن غيرها؟) أما هدفه فقد اقتصر على(تعرف جماليات الإخراج المسرحي في عروض الفضاءات المفتوحة) فضلاً عن اهمية البحث والحاجة اليه وتحديد المصطلحات. أما الفصل الثاني الإطارُ النظري والدراسات السابقة, فقد قسم على مبحثين عُني المبحثِ الأول منها بدراسة (الفضاء المسرحي المفتوح النشأة / التطور) مستعرضاً نشأة الفضاء المفتوح بدءاً من المسرح الإغريقي مروراً بالعصور الوسطى حتى عصر النهضة. أما المبحث الثاني فقد اهتم بدراسة (التجارب الإخراجية المعاصرة في الفضاء المفتوح) ثم المؤشرات التي أسفر عنها الإطارُ النظري. أمَّا الفصلُ الثالثُ فقد عني بإجراءات البحث وتحليل العينة المنتخبة قصدياً (مغامرة كونية) المقدمة في العام (2013) وقد استندَ الباحثان في تصميمِ أداةِ التحليلِ على ما استنبطَ من مؤشرات الإطار النظري, أما الفصلِ الرابعِ فقد اوصى على جملة من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات, وختم البحث بقائمة المصادر والمراجع.


Article
الواقعية وتمثلاتها في أفلام المخرج الإيراني محسن مخملباف فيلم الرحلة إلى قندهار أنموذجا

Author: عمار إبراهيم محمد الياسري
Journal: Journals eduction for girls مجلة كلية التربية للبنات للعلوم الانسانية ISSN: 19935242 Year: 2013 Issue: 13 Pages: 383-398
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

تبقى الذّات الإنسانية الإبداعية تواقّة إلى البحث عن ما هو مدهش ومغاير عن السائد من اجل التفرد الأسلوبي الذي تنتهجه في صناعة منجزها الإبداعي ، والذي يختلف باختلاف الوسيط التعبيري للأجناس الفنية والأدبية المتنوعة .ويبقى فن الفيلم له خصوصيته الإبداعية المترسخة من تمازج اغلب الفنون الجميلة في منظومته الصورية والتي يسعى المخرجون من خلالها إلى إيجاد فضاءات أسلوبية يتميزون بها في إخراجهم لأعمالهم الإبداعية ، والتي بطبيعة الحال تتمظهر من خلال تراكمات الوعي الجمالي المتشكل من الانفتاح على المدارس الفنية الكلاسيكية والحديثة والغور في متون المناهج النقدية الحداثية وما بعد الحداثية والتي تتحايث معرفيا مع أدبيات علم النفس والاجتماع والسياسة وما إلى ذلك ، ليستطيعوا بعدها خلق تشكيلاتهم الصورية المنسابة على الشاشة البيضاء المبهرة.ومن المدارس التي اشتغل عليها المخرجون السينمائيون ، المدرسة الواقعية والتي رافقت الانطلاقة الأولى لفن الصورة المتحركة والتي تنوعت بفعل التجريب المستمر للذّات الإبداعية لتتحول مع تقادم السنين إلى واقعية سحرية و شاعرية و مباشرة وجديدة وما إلى ذلك .إن تحولات المدرسة الواقعية لم تبق في بلادها الأم التي انبثقت منها بل تأثر بها العديد من مخرجي الدول الأخرى بسبب الظروف الفكرية والسياسية المشابهة ومحاولة إيجاد أسلوب إبداعي يتميز به المخرجون ، لذا كان مخرجو الجمهورية الإيرانية من طليعة المتأثرين بالمدرسة الواقعية ، مثل (محسن مخملباف) و(مجيد مجيدي) و(عباس كيارستمي) وآخرين .تعد أفلام (محسن مخملباف) منذ انطلاقتها الأولى عام 1979 وليومنا هذا الميدان الخصب للواقعية وبكل تمثلاتها ، بل انه استطاع في فيلمه (الرحلة إلى قندهار) والمنتج عام 2001 إبراز اغلب التمثلات من واقعية سحرية إلى شعرية إلى جديدة ، بطريقة لافتة للنظر تنم عن بلاغة أسلوبية عالية المستوى ، ومن هنا جاءت مشكلة البحث : ما التمثلات الواقعية التي تجسدت في أفلام المخرج (محسن مخملباف) ؟


Article
أثر بنية التوافق للمؤثرات الموسيقية بين المتلقي والمخرج

Author: نبراس هشام عبد العباس الحداد
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 6 Pages: 3186-3208
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The research consists of four chapters. It includes the first chapter which contains the Methodological framework of the research. The research problem stationed in the following question: What is the consensus in the musical effects between the recipient and director. While the importance of the research consisted in defining the concept of compatibility for musical stimuli and determine the nature of exchange and harmony between them and between the recipient and director in theatrical show. As for the aim of the research, the research aims to detect the effect of compatibility structure for musical influences between the recipient and director. Whereas research limits, the research was limited to students of fourth stage (year 4) / Theatrical arts department/ College of fine arts/ Babylon University. Their numbers are twenty (20) students (male and female) for the school year 2016 to 2017. The chapter had been concluded defines the terminology and definition. While chapter two includes three sections. The first section is about the musical effects in the theatre, the second section is about receive concept, expectation distance. The third section is the director relationship with the musical effects in the theatrical show. Then the chapter is concluded with the indicators resulting from the theoretical framework. Whereas chapter three involves the research procedures from its community which consist of the Fine Arts College students/ Babylon University/ theatrical arts department including all branches/ year 4. The researcher chose 20 students between male and female as a research sample which has been used in a simple random way. The researcher depended on the measurement tool form in her instrument which was distributed to the experts. Chapter four displays the results and its discussions and also the conclusions reached by the researcher. In the first model, the first paragraph is coincidence (the actor with music) by (62%) where the movement, rhythm, harmony, interconnection, cohesion, and expression came, close to the actor’s movement but a few. Because of not hearing to music in advance and their incompatibility with the scenes of gestural movement in a high rate. While the second model, the first paragraph is coincidence by 41%. This is because that the music was quiet and heavy, it did not correspond with the actor’s movements. In the third model there is a compatible between music and movement by 84% because it formed an escalating conflict with the event. Finally, the chapter has been concluded with some recommendations and proposals.

يضم البحث أربعة فصول، يتضمن الفصل الاول الاطار المنهجي للبحث، مشكلة البحث المتمركزة في الاستفهام الأتي: ما مدى التوافق في المؤثرات الموسيقية بين المتلقي والمخرج؟ بينما تمثلت أًهمية البحث في تحديد مفهوم التوافق للمؤثرات الموسيقية وتحديد طبيعة التبادل والانسجام بينها وبين المتلقي والمخرج في العرض المسرحي، اما هدف البحث فيهدف الى الكشف عن أثر بنية التوافق للمؤثرات الموسيقية بين المخرج والمتلقي، اما حدود البحث اقتصرت على طلبة المرحلة الرابعة – قسم الفنون المسرحية – كلية الفنون الجميلة– جامعة بابل وعددهم (20) طالباً وطالبة للسنة الدراسية (2016-2017م). واختتم الفصل بتعريف المصطلحات والتعريف الاجرائي. اما الفصل الثاني فتضمن ثلاثة مباحث، عُني المبحث الاول با المؤثرات الموسيقية في المسرح والمبحث الثاني عن مفهوم التلقي وأفق التوقعات، والمبحث الثالث علاقة المخرج بالمؤثرات الموسيقية في العرض المسرحي ثم اختتم الفصل بالمؤشرات التي اسفر عنها الاطار النظري. اما الفصل الثالث فقد ضم اجراءات البحث من مجتمعه الذي تألف من طلبة كلية الفنون الجميلة – جامعة بابل – قسم الفنون المسرحية بفروعه كافة – المرحلة الرابعة واختارت الباحثة (20) طالباً وطالبة يمثلون عينة البحث التي تم استعمالها بالطريقة العشوائية البسيطة، واستندت الباحثة في اداتها على استمارة اداة القياس التي وزعت على الخبراء. اما الفصل الرابع فقد احتوى على عرض النتائج ومناقشتها والاستنتاجات التي توصلت اليها الباحثة. ففي النموذج الاول توافقت الفقرة الاولى (الممثل مع الموسيقى) بنسبة (62%) أذ جاءت الحركة الايقاع والانسجام والترابط والتناغم والتعبير، قريبة من حركة الممثل ولكن بشكل قليل، وذلك لعدم سماع الموسيقى مسبقاً وعدم توافقها مع مشاهد الحركة الايمائية بنسبة عالية. اما النموذج الثاني فتوافق الفقرة الاولى بنسبة (41%) وذلك لاَن الموسيقى كانت هادئة وثقيلة لم تتوافق مع حركات الممثل. اما النموذج الثالث اتفقت الموسيقى مع الحركة بنسبة (84%) لأَنها شكلت صراعاً متصاعداً مع الحدث. واختتم الفصل ببعض التوصيات والمقترحات.


Article
المعالجة التقنية من سلطة المؤلف الى سلطة المخرج في العرض المسرحي

Author: احمد محسن كامل جعفر
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 4 Pages: 1822-1862
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Moving most of the theater of modern to emphasize what is being offered by processors include building differently's play to what he wants to be presented by the author of the visions and ideas confirms the text standard that tries the author through the development of the language's trans mission, and with the emergence of directorial styles experimental dialectical relationship between popping Author and filmmaker went this relationship raises a lot of problems that necessitated on Monday to review all the bases denominated process commitment towards the development of optical image expressing their perceptions of aesthetic and intellectual was the author and the authority of the director the authority to adopt ideas and treatments, including the technical Almertsmh and embodied by turning enrich the text and the visual image with lots of images depicted in language by the author in order to build and determine the temporal and spatial environment of the essence of the event presented by (the decor, lighting, costume, sound effects and music, make-up, accessories), and illustrated visually by the director on stage, and here is trying to researcher through this research, entitled (technical treatment of the author's authority to the authority of the director in the theater) to disclose the nature of the technical treatment between the two authorities, this research has included four chapters as follows: -Singled out the first chapter methodological framework for the search was the problem of the research question about the following: -What means or artistic and aesthetic treatments used by the director in the transfer of technology from the text to the show?The importance of research and the need for it has focused: -On the study of the relationship between the author and the director of the techniques (lighting, decoration, fashion and music) and how its transformation into a supply and thus was this research is an important tool for the reader to identify the specificity of the relationship between the director and the text being a master of theatrical work first hence the need to search heading towards the study of processors technique of text to displayThe aim of the research was as follows: -To identify the technical treatment of the text to the theater.The boundaries of the tripartite search was confined to the following limits: -Chronologically: - 2007- 2013Spatially: - IraqObjectively: - Study the technical treatment of the author's authority to the director in the theater's authority.And ended this chapter specify the terms contained in the title search.The second chapter has included theoretical framework included two sections was as follows: -First topic: - Me was studying the technical components in the theatrical text, and accept the researcher (instructions the play, the characters), the dialogue as well as the researcher reviewed in this section models and technology applications in the global theatrical text.The second topic: -vkd Me a study of technical components in the theater, and reviewed the researcher dialectical relationship between the author and the director as well as reviewed the technical components in the theater, including the (Representative, decoration, costume, lighting, sound effects and music, accessories) have included models of technical applications in Universal theatrical ended the second quarter reached including a researcher from the theory of indicatorsThe third chapter included research procedures, the research community and research sample and methodology of research and analysis of the samples was chosen as one of the theatrical performances in order to be analyzed with a view to detecting the goal of search.The fourth chapter contains the search results as well as the conclusions, as well as that contained a chapter on a set of recommendations and suggestions and proven sources

تتجه اغلب العروض المسرحية الحديثة إلى مهمة التأكيد على ما يعرض من معالجات تتضمن بناء الصورة المسرحية بشكل مغاير إلى ما يريد أن يعرضه المؤلف من رؤى وأفكار تؤكد المعيار النصي الذي يحاول المؤلف من خلاله استحداث الصورة اللغوية المتحولة ، ومع ظهور الأساليب الإخراجية التجريبية ظهرت جدلية العلاقة بين المؤلف والمخرج وذهبت هذه العلاقة تثير الكثير من الإشكاليات التي حتمت على الاثنين مراجعة كافة الأسس المقومة لعملية الالتزام في سبيل استحداث الصورة البصرية المعبرة عن تصوراتهم الجمالية والفكرية فكانت سلطة المؤلف وسلطة المخرج تتبنى أفكارا ومعالجات ومنها التقنية المرتسمة والمجسدة التي تحول أغناء الصورة النصية والبصرية بالكثير من الصور الموصفة بصورة لغوية من قبل الكاتب من اجل بناء وتحديد البيئة الزمانية والمكانية لماهية الحدث المعروض بواسطة ( الديكور ، الإضاءة ، الزي ، المؤثرات الصوتية والموسيقى ، المكياج ،الإكسسوار ) ، والمصورة بصريا من قبل المخرج على خشبة المسرح ، وهنا يحاول الباحث ومن خلال هذا البحث المعنون ( المعالجة التقنية من سلطة المؤلف إلى سلطة المخرج في العرض المسرحي ) إلى الكشف عن ماهية المعالجة التقنية بين السلطتين، وقد ضم هذا البحث أربعة فصول على النحو الأتي :- اختص الفصل الأول بالإطار المنهجي للبحث فكانت مشكلة البحث حول الاستفهام الأتي :- ما الوسائل أو المعالجات الفنية والجمالية المتبعة من قبل المخرج في نقل التقنيات من النص إلى العرض؟.أما أهمية البحث والحاجة أليه فقد انصبت :- على دراسة العلاقة بين المؤلف والمخرج من جانب التقنيات ( الإضاءة والديكور والأزياء والموسيقى ) وكيفية تحولها إلى العرض وبالتالي كان هذا البحث أداة مهمة للقارئ من اجل التعرف على خصوصية العلاقة بين المخرج والنص كونه سيد العمل المسرحي الأول ومن هنا كانت الحاجة إلى البحث تتجه نحو دراسة المعالجات التقنية من النص إلى العرضأما هدف البحث فقد كان على النحو الاتي:- التعرف على المعالجة التقنية من النص إلى العرض المسرحي .أما حدود البحث الثلاثية فقد انحصرت بالحدود الآتية :- زمنيا :- 2007- 2013 مكانيا :- العراق موضوعيا :- دراسة المعالجة التقنية من سلطة المؤلف إلى سلطة المخرج في العرض المسرحي.وانتهى هذا الفصل بتحديد المصطلحات التي وردت في عنوان البحث .أما الفصل الثاني فقد تضمن الإطار النظري وقد تضمن مبحثين وكان كالأتي :- المبحث الأول :- فقد عني بدراسة المكونات التقنية في النص المسرحي ، واستعرض فيه الباحث ( الإرشادات المسرحية ، الشخصيات ، الحوار ) وكذلك استعرض الباحث في هذا المبحث نماذج للتطبيقات التقنية في النص المسرحي العالمي .المبحث الثاني :-فقد عني بدارسة المكونات التقنية في العرض المسرحي ، واستعرض فيه الباحث جدلية العلاقة بين المؤلف والمخرج وكذلك استعرض المكونات التقنية في العرض المسرحي ومنها( الممثل ، الديكور،الزي،الإضاءة ، المؤثرات الصوتية والموسيقى ، الإكسسوار) وقد ضم نماذج للتطبيقات التقنية في العرض المسرحي العالمي انتهى الفصل الثاني بما توصل أليه الباحث من مؤشرات نظريةأما الفصل الثالث فقد تضمن إجراءات البحث ، وهي مجتمع البحث وعينة البحث ومنهجية البحث وتحليل العينات وتم اختيار واحدة من العروض مسرحية من اجل تحليلها بقصد الكشف عن هدف البحث أما الفصل الرابع فقد احتوى على نتائج البحث وكذلك الاستنتاجات وكذلك احتوى ذلك الفصل على مجموعة من التوصيات والمقترحات وثبت المصادر


Article
Optimum Dimensions of Hydraulic Structures and Foundation Using Genetic Algorithm coupled with Artificial Neural Network
الأبعاد المثلى لتراكيب الحماية ولأرضية منشأت هيدروليكية بأستخدام مدمج خوارزمية جينية ونموذج شبكة عصبية اصطناعية

Authors: May Samir Saleh مي سمير صالح --- Dheyaa W. Abbood . ضياء واجد عبود --- Rafa H. AL-Suhaili رافع هاشم شاكر السهيلي
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 9 Pages: 1-22
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

A model using the artificial neural networks and genetic algorithm technique is developed for obtaining optimum dimensions of the foundation length and protections of small hydraulic structures. The procedure involves optimizing an objective function comprising a weighted summation of the state variables. The decision variables considered in the optimization are the upstream and downstream cutoffs lengths and their angles of inclination, the foundation length, and the length of the downstream soil protection. These were obtained for a given maximum difference in head, depth of impervious layer and degree of anisotropy. The optimization carried out is subjected to constraints that ensure a safe structure against the uplift pressure force and sufficient protection length at the downstream side of the structure to overcome an excessive exit gradient. The Geo-studio software was used to analyze 1200 different cases. For each case the length of protection (L) and volume of structure (V) required to satisfy the safety factors mentioned previously were estimated for the input values, namely, the upstream cutoff depth (S1), the downstream cutoff depth (S2), the foundation width (B), the angle of inclination of the upstream cutoff (Ɵ1) and the angle of inclination of the downstream cutoff (Ɵ2), H (difference head), kr (degree of anisotropy) and D (depth of impervious layer). An ANN model was developed and verified using these cases input-output sets as its data base. A MatLAB code was written to perform a genetic algorithm optimization modeling coupled with this ANN model using a formulated optimization model. A sensitivity analysis was done for selecting the cross-over probability, the mutation probability and level, the number of population, the position of the crossover and the weights distribution for all the terms of the objective function. Results indicate that the most factors that affects the optimum solution is the number of population required. The minimum value that gives stable global optimum solution of this parameter is (30000) while other variables have little effect on the optimum solution.

تناول هذا البحث بناء نموذج الامثلية بأستخدام برنامج الماثلاب الذي استخدم لتطبيق تقنية الجينات الوراثية وتقنية الشبكات العصبية الصناعية للوصول الى التصميم الامثل لأساس منشأ هيدروليكي صغير. هذا النموذج تم بناءه لايجاد الأبعاد المثلى للقواطع الاساس في كل من المقدم و المؤخر وكذلك ايجاد ميلان تلك الركائز وطول الارضية الاساس و طول الحماية المطلوبة في المؤخر في المنشات الهيدروليكية. تم ايجاد هذه الابعاد لقيم معطات لكل من اعلى فرق للشحنة بين مقدم و مؤخر المنشأ, و لعمق الطبقة الصماء و درجة التباين في قيم خواص التربة مع الاتجاه. دالة الهدف التي تم ايجاد القيم الصغرى لها هي دالة الكلفة بمعاملات كلفة نسبية. اما المحددات المستخدمة في النموذج فهي معاملات الامان ضد ضغط الرفع و غليان التربة. تم نمذجة عدة حالات تحديدا 1200حالة باستخدام برنامج Geo-studio. في هذه النمذجة تم اعتبار التربة متجانسة و ذات تباين مع الاتجاه. لكل حالة تم حساب طول الحماية L و حجم المنشاء V المطلوبة لتحقيق معاملات الامان المشار اليها أعلاه. تم استخدام البيانات الخاصة بالحالات اعلاه لبناء نموذج شبكات العصبية لحساب L و V لقيم معطات من عمق القاطع في المقدم (S1), عمق القاطع في المؤخر(S2) ، ميل القاطع في المقدم (Ɵ1)، عمق القاطع في المؤخر (Ɵ2)، فرق الشحنة بين المقدم و المؤخر(H), طول الارضية (B), عمق طبقة الصماء (D)و درجة التباين (kx/ky) مع الاتجاه في خواص التربة.تم كتابة برنامج Matlab لنموذج الجينات الوراثية يستخدم نموذج شبكات العصبية المشار اليه اعلاه. باستخدام هذا النموذج تم ايجاد الحل الامثل لبعض الحالات المختارة و تم مقارنتها بالنتائج المناضرة التي تم الحصول عليها باستخدام برنامج Geo-studio كانت نتائج النموذجين متقاربة.تم اختبار حساسية التحليل لمعدل الانتقال(pc) ، معامل الطفرة(pm) ، مستوى الطفرة(ML) ، حجم السكان المولد (np)، موقع الـ(cross overing) ومعاملات الكلفة النسبية لدالة الكلفة. بينت النتائج بأن حجم السكان المولد (np) من اهم معاملات نماذج الموروثة الجينية والتي تؤثر على القيمة المثلى للمتغيرات المذكورة سابقا. وقد وجد بأن حجم السكان المولد (np) الذي يعطي الحل المستقر ليس اقل من (30000).

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

Arabic (5)

Arabic and English (1)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (1)

2017 (3)

2015 (1)

2013 (1)