research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
دور وحدة الجيرة في تشكيل المجمعات السكنية المستدامة في العراق منطقة الدراسة الميدانية مجمع 28 نيسان السكني ومجمع سبع ابكار السكني

Author: ظبية فاروق ابراهيم
Journal: Journal of the planner and development مجلة المخطط والتنمية ISSN: 1996983X Year: 2012 Issue: 26 Pages: 1-23
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract As the residential unit can provide a place for the human activities on the individual and collective levels. housing problem is a global problem, with multiple aspects that sometimes seems the phenomenon of the small number of housing is the core of the problem and sometimes the quality of these dwellings and the relevance of social life.many factors have made possible to build of high buildings as an urgent need which containing large number of users that became the architectural style when the conditions of the land allocated for the project and building codes are permitted , the most important of these factors: the decreasing in the supply of suitable land for building, their high prices, in addition to massive growing of population that requires very large numbers of dwellings to be provided to these population, helped by technological advances in the construction industry, but the trend towards vertical and large buildings turned from being a mere special cases singled out specific locations (centers of cities) or the conditions of buildings with certain uses (office and commercial buildings ) to be the general phenomenon in the contemporary city, especially residential uses . The problematic of this study is whether the issue here is of housing and dwelling or is it the issue of housing and population? Is the problem lies in how the production of housing projects that meet pressing housing needs, or is it lies in how to produce good communities so that residential unit is one of the main components ? The housing complexes planned ,designed and implemented by the Ministry of Construction and Housing is about to become the dominant pattern in most of Iraq's provinces that raises a lot of questions about the feasibility of this style in handling the problem of providing housing in Iraq and achieving the concept of sustainable housing .the goal of the research is to identify of sustainable planning indicators that help to increase the efficiency of housing complexes that are implemented by the Ministry of Construction and Housing to strength the quality of sustainable housing, by adopting the concept of the neighborhood as a residential community relies in its composition on the dimensions of sustainability environmentally, socially and economically ,through comparative analysis approach between28 Nissan and Sab `Abkar residential complexes

توفرالوحدة السكنية المكان الذي تتم فيه اهم جوانب الفعاليات الانسانية على الصعيدين: الفردي ،والاسري ، ولما كانت مشكلة الاسكان مشكلة عالمية، تتعدد جوانب الخلل فيها فأحيانا تبدو ظاهرة قلة عدد المساكن هي لب المشكلة ،وتارة نوعية هذه المساكن ،ومدى مناسبتها للحياة الاجتماعية. تظافرت مجموعة من العوامل جعلت الانطلاق بالمباني الى ارتفاعات عالية ضرورة ملحة وامرا ممكنا كما جعلت من الاتجاه نحو المباني الضخمة والعالية التي تحوي اعدادا كثيرة من المستخدمين هي النمط المعماري الغالب متى سمحت بذلك ظروف الارض المخصصة للمشروع وقوانين البناء، ومن اهم هذه العوامل: تناقص المعروض من الارض الصالحة للبناء وارتفاع اثمانها، فضلا عن التضخم السكاني الهائل وما يتطلبه من الحاجة الملحة الى اعداد كبيرة جدا من المساكن التي يلزم توافرها لهؤلاء السكان، ساعد في ذلك التقدم التكنلوجي في صناعة البناء.الا ان الاتجاه نحو العمودية والضخامة معا في البناء انقلب من كونه مجرد حالات خاصة اختصت بها مواقع بعينها (كمراكز المدن) او ظروف مباني ذات استعمالات معينة (المباني الادارية و التجارية) الى ظاهرة تكاد تكون اصبحت عامة للعمران في المدينة المعاصرة وخصوصا الاستعمالات السكنية.تتمثل اشكالية هذه الدراسة في هل ان القضية هنا قضية مسكن واسكان ام انها قضية مسكن وسكان؟بمعنى هل تكمن الاشكالية في كيفية انتاج مساكن ومشاريع اسكان تلبي الحاجات الاسكانية الملحة ام انها تكمن في كيفية انتاج مجتمعات سكنية جيدة بحيث يكون المسكن احد اهم مقوماتها؟ ان المجمعات السكنية التي تخططها وزارة الاعمار والاسكان وتصممها وتنفذها اوشكت على ان تصبح هي النمط السائد في معظم المحافظات العراقية وهو ما يثير الكثير من التساؤلات حول جدوى هذا النمط في معالجته لمشكلة توفير السكن في العراق من ناحية وتحقيقه لمفهوم الاسكان المستدام من ناحية اخرى. من هنا كان هدف الورقة البحثية هو التوصل الى تحديد المؤشرات التخطيطية للاستدامة التي تساعد على زيادة كفاءة المجمعات السكنية التي تقوم بتنفيذها وزارة الاعمار والاسكان لتعزيزالجانب النوعي المتمثل بالاسكان المستدام لهذه المجمعات، عن طريق تبني مفهوم وحدة الجيرة وهي تجمع سكني يعتمد في تشكيله على ابعاد الاستدامة بيئيا ،واجتماعيا واقتصاديا،عبر منهج التحليل المقارن بين مشروعين للاسكان هما مجمع 28 نيسان السكني ومجمع سبع ابكار.


Article
Imitation Form Strategy of Nature in Traditional Arabic City
إستراتيجية محاكاة الشكل للطبيعة في المدينة العربية التقليدية

Author: Nada Abdul Mueen H. ندى عبد المعين حسن
Journal: Iraqi Journal of Architecture & Planning المجلة العراقية لهندسة العمارة والتخطيط ISSN: 26179547 / 26179555 Year: 2009 Volume: 5 Issue: 16-17-18 Pages: 300-331
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

A man today practiced many attacks on the environment that exceeding from its natureand scope than of past generations practice. He has create, a new, transformer environmentthat includes the Technology progress, and imposes itself upon him. It's always requiringefforts to changes and adaptation. The combination of loss of nature contact, the traditionallife environment , sudden break with the past, and to reject the broad tradition – which wasrising on a pilot basis not without reason – that rise feelings of anxiety and lack of roots in themodern humans.Many studies noted to numerous attempts to understand the nature and simulation andnot to be fought, but mast be brought to the design as an active, creative force, (nature mustnot be rejected, but has to be embraced). The study of models that include events andforms that occur regularly in nature is the key to orientation of sustainable design, butthese studies associated mainly with western architecture and its orientation ( in particular,local studies ). The orientation did not receive adequate installment from research andanalysis with respect to Arabian architecture and the Traditional Arabic city specifically thatnecessitated this research. The problem of research states that " there is no sufficientknowledge about the Traditional Arabian city relationship nature with nature imitationstrategy as one of sustainable strategies ", and the objective of this research was to determinethis relationship.The research shows the effectiveness of methods indicators of form that imitate the naturein the Traditional Arabic city with regard to the solutions grow from Place, firstly in terms ofnatural factors and cultural ( social climate ); and ecological accounting inform Design,Secondly, with regard to self – normal systems of the buildings composition, interface design,solar control, natural lighting and ventilation; in addition to recycling and their impact onimitation strategy of nature.

يمارس انسان اليوم على البيئة اعتداءات كثيرة تفوق من حيث طبيعتها ونطاقها ما كانت تمارسه منها الأجيالالسالفة. فقد أوجد، بما احرزه من تقدم تكنولوجي، بيئة جديدة لاتنفك عن التحول والتبدل، وتفرض نفسها عليه وتقتضيمنه جهدا دائما من التغير والتكيف. وتضافر فقدان الاتصال بالطبيعة وبيئة الحياة التقليدية، والقطيعة المفاجئة معالماضي، ونبذ التقاليد العريضة – التي كانت تنهض على اسس تجريبية لا تخلو من الحكمة – على ان تثير في نفسالانسان الحديث مشاعر القلق والافتقار الى الجذور.لقد أشارت العديد من الدراسات إلى المحاولات العديدة لفهم الطبيعة ومحاكاتها وأنها ليست شيء يجب أن يحارب ولكنيجب أن تجلب إلى التصميم كقوة فاعلة مبدعة، فالطبيعة يجب أن لا تكون مرفوضة ولكن معتنقة، فدراسة النماذج التيتتضمن الأحداث والأشكال التي تحدث بأنتظام في الطبيعة هي المفتاح إلى توجهات التصميم المستدام، الا ان هذه الدراساتارتبطت بصورة رئيسة بالعمارة الغربية وتوجهاتها ( وخاصة الدراسات المحلية ) ولم ينل هذا التوجه القسط الكافي منالبحث والتحليل فيما يخص العمارة العربية والمدينة العربية التقليدية تحديدا مما استدعى قيام هذا البحث، فجاءت مشكلةالبحث لتنص على عدم وجود معرفة كافية بطبيعة علاقة المدينة العربية التقليدية باستراتيجية محاكاة الطبيعة كأحدىاستراتيجيات الاستدامة، وجاء هدف البحث ليحدد طبيعة تلك العلاقة.توصل البحث الى فاعلية مؤشرات مناهج محاكاة الشكل للطبيعة في المدينة العربية التقليدية فيما يخص الحلولتنمو من المكان أولا من حيث العوامل الطبيعية والثقافية ( المناخ الاجتماعي )؛ وتشكل الاعتبارات الايكولوجيةالتصميم ثانيا فيما يخص النظم الذاتية الطبيعية من حيث تشكيل المباني، تصميم الواجهات، السيطرة الشمسية، والاضاءةوالتهوية الطبيعية؛ بالاضافة الى اعادة التدوير وبالتالي تأثيرها على استراتيجيات محاكاة الشكل للطبيعة.


Article
The Climatic Considerations for Planning & Architecture of the Traditional Arab City "Old City of Mosul,as aModel"(Arbic)
الاعتبارات المناخية في تخطيط وعمارة المدينة العربية التقليدية "مدينة الموصل القديمة انموذجا"(عربي)

Authors: D.Turki Hassan الدكتور تركي حسن علي --- D.BahjatRashadShaheen الدكتور بهجت رشاد شاهين
Journal: AL Rafdain Engineering Journal مجلة هندسة الرافدين ISSN: 18130526 Year: 2013 Volume: 21 Issue: 1 Pages: 19-32
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The cultural identity of any nation or country can't be confirmed unless the continuity with it's past. The architectural heritage is the most important links with the nation's history, which is formed through several centuries, through interaction with the local environment in all its dimensions, the local climatic condition is the most influential factor.The research hypothesize that the role played by the climate is distinctive in the urban and architecture scales, In the light of that, the objective of the research is to study the relationship between urban-architectural forms and climate, and exploring the strategies adopted by the traditional city for the climatic adaptations and controlling its influence. The research selects the old city of Mosul as a case study because it has similar urban fabric found in the others traditional Arab cities, which have semi-dry or dry climates.

المستخلص لقد أصبح وبصورة جلية العمران التقليدي رمزا لكيفية العيش مع البيئة وإن استلهام القيم من العمارة التقليدية هي ليست دعوة للهروب نحو الماضي بل هي تقدم للأجيال الحاضرة الرمز والشاخص فضلا عما تقدمه بخصوص التكييف المناخي،كما أن الطريق الأمثل لضمان الاستمرارية المعمارية وتطورها والمحافظة على التراث يجب ألا تكون بالجمود، بل بالاستمرارية الخلاقة التي تبنى على خبرات الماضي عمارة جديدة تنتمي إلى اليوم والغد.يهدف البحث إلى دراسة تأثير المناخ في تخطيط وعمارة المدينة العربية التقليدية مع اشارة خاصة الى مدينة الموصل القديمة التي كان شانؤها شان المدن العربية التقليدية الاخرى مدنا تنتمي الى بيئتها، وما أفرزه هذا التأثير من استراتيجياتللتكييف المناخي والسيطرة على تأثيراته، ولتحقيق هذا الهدف تمت مناقشة الموقع الجغرافي للمدينة العربية ومنها مدينة الموصل وخصائص مناخها الحار الجاف، ثم تحليل أساليب التحكم المناخي التي أبدعتها المدينة العربية التقليدية على المستويين الحضري والمعماري بمنهج تحليلي نظري، واختتم البحث بطرح خلاصة استنتاجاته التي أظهرت وجود علاقة متميزة بين مدينة الموصلالقديمة ومحيطها البيئي ممثلا بالمناخ، وفي كلا المستويين الحضري والمعماري.الكلمات الدالة : المناخ الحضري, المدينة العربية التقليدية, الموصل

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (2)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2013 (1)

2012 (1)

2009 (1)