research centers


Search results: Found 8

Listing 1 - 8 of 8
Sort by

Article
الاحتلال المغولي لروسيا 1237-1480م

Author: نادية جاسم كاظم الشمري
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 18(المجلد الاول) Pages: 89-104
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

اتفق بعض المؤرخون ان دولة روسيا متخلفة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وثقافياً قياساً بالدول الأوربية الاكثر تطوراً والسبب الرئيس هو فقدانها الاستقلال الوطني ووقوعها تحت الحكم المغولي طوال قرنين ونصف تقريباً للمدة من (1237–1480م), وكان هدف المغول من دخول روسيا الحصول على مكاسب سياسية واقتصادية, وقبل الدخول في تفاصيل هذا الموضوع لا بد من معرفة الوضع العام في روسيا قبل دخول المغول اليها. الوضع العام في روسيا قبل الاحتلال المغولي كانت روسيا الجنوبية في مطلع القرن الحادي عشر الميلادي خاضعة لقبائل "القومانCumans والبلغار BulgarوالخزرKhazars والبتزيناك Patzinaks ", اما باقي روسيا الأوربية فكان مقسما إلى أربع وستين إمارة أهمها " كييفKiev, ونفغورود Novgord, وريازان Riazan, وبرياسلاف Pereyaslavl ", وكانت هذه الإمارات تعترف بسيادة كييف عليها (1). وقبل أن يموت ياروسلاف (2) Yaroslav, وزع هذه الامارات على أولاده عام1054م , ولكن سرعان ما نشبت الخلافات بينهم, مما أدى إلى انقسام هذه الإمارات إلى عدد من الإقطاعيات, وهكذا نشأ النظام الإقطاعي في روسيا, ونتيجة للفوضى التي واكبته, فقد اضمحلت مملكة كييف وسقطت, ونشبت بين عامي1054م , 1224م , ثلاث وثمانون حرباً أهلية في روسيا وأُغير عليها ستة وأربعون مرة , وشنت دول روسية ستة عشر حرباً على شعوب غير روسية , وتنازع " 293" اميراً عرش أربع وستين إمارة


Article
Mongol Crusader alliance against the Islamic world (651-722 AH / 12,531,322)
التحالف الصليبي المغولي ضد العالم الإسلامي (651-722هـ/1253ـ1322م)

Loading...
Loading...
Abstract

Mongol Crusader alliance against the Islamic world(651-722 AH / 12,531,322)Assistant Professor Dr. Abbas Abdul Sattar, Abdul Qadir ZahawiGirls College of EducationUniversity of Baghdad(Abstract Research)The Crusade-Mongol alliance against the Islamic World represents one of the most serious issues ever experienced by the Islamic World and the challenges ever faced by the Muslims during the Middle Ages. Having failed to win victory over Muslims when the Crusaders were about to withdraw and declare defeat, there appeared a force coming from the east sweeping the old world as vehemently as floods. It was also clear from the diplomatic alliance between the Crusaders of Asia and Europe that the Armenian-Mongol alliance was the most successful at the diplomatic representation, when the King Het'um who was known for his shrewdness and foresight went personally to Mongke Khan, the Great Khan, who promised to keep his kingdom independent and safe when the Mongols come and to wage a joint campaign against the Muslims and eradicate them.The French-Mongol diplomatic alliance, however, was not stable. In spite of exchanging missions between the Mongols and Louis IX, the Mongols did not give up their conditions to keep Louis IX as a subject, a condition which Louis IX refused.

(خلاصة البحث) مثلت قضية التحالف الصليبي المغولي ضد العالم الأسلامي واحدة من أخطر القضايا التي شهدها العالم الأسلامي والتحديات التي واجهها المسلمون على الاطلاق في مدة القرون الوسطى, حيث مثلت هذه الحقبة أخطر مراحل التأريخ العربي الأسلامي إذ شهدت تغيرات كثيرة على خارطتها السياسية ,وزوال دول عظمى في المشرق العربي وهي الدولة الخوارزمية ,والدولة العباسية ,والدولة الايوبية,على يد المغول,بحيث لفت هذا الوضع انتباه الصليبيين الذين وجدوا في التحالف مع المغول او حتى الخضوع لنفوذهم أفضل وسيلة لأنقاذ الامارات الصليبية التي كانت آنذاك تلفظ انفاسها ألاخيرة . كانت نظرة الصليبين الاوربين للمغول لاتعدو عن كونهم برابرة مخربين ووحوش متعطشة للدماء ، في حين نظر المغول في بداية أمرهم للأوربين وذلك من خلال تعاملهم مع سفراءهم نظرة الأتباع أو حتى العبيد ، ولعل مرد هذه الرؤية المتعالية نظراً للأنتصارات التي حققوها في الشرق والغرب فشعروا انهم ليسوا بحاجة لحلفاء على قدر المساواة معهم لتحقيق أهدافهم ، غير أن هذه النظرة سواء الخاصة بالصليبين او المغول بدأت تتلاشى أمام المصلحة الملحة في القضاء على العدو المشترك المتمثل بالمسلمين.


Article
Mongol invasion of the signs of Russian (1237-1241 AD)
الغزو المغولي للإمارات الروسية (1237-1241م)

Authors: Mishaal Mifrih Dhahir مشعل مفرح ظاهر --- Alaa Issa Abood آلاء عيسى عبود
Journal: Journal of Historical studies مجلة دراسات تاريخية ISSN: 18180346 Year: 2014 Volume: 2 Issue: 17 ملحق Pages: 229-261
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The Mongol invasion had was based on the idea of a private Mughal represented in political theory - the religious on the grounds that Genghis Khan wanted to be king of the world at the time, and so the title of the same title Genghis Khan this in political terms, it is the religious aspect has been considered himself (Son of God) and his successor on the ground , took this theory a set of laws and strict laws that protect and ensure its survival and continuity. But he defended the invasion was for expansion and access to pasture and booty. And resulted in military campaigns led by the Mongols for control of the United Arab Emirates Russian success was stability in the country Alqubjaq.

إن الغزو المغولي قد ارتكز على فكرة خاصة بالمغول وتتمثل في النظرية السياسية- الدينية على اعتبار ان جنكيز خان اراد ان يكون ملكاً للعالم انذاك ولذا لقب نفسه بلقب جنكيز خان هذا من الناحية السياسية, ومن الناحية الدينية فقد اعتبر نفسه (ابن الله) وخليفته على الارض, وأحاط هذه النظرية بمجموعة من القوانين والشرائع الصارمة التي تحميها وتضمن لها البقاء والاستمرار. اما دافع الغزو فقد كان من أجل التوسع والحصول على المراعي والغنائم. وأسفرت الحملات العسكرية التي قادها المغول من أجل السيطرة على الامارات الروسية نجاحاً باهراً وتم الاستقرار في بلاد القبجاق.


Article
Abassian government after the Mongolian control of Baghdad
الخلافة العباسية بعد الاحتلال المغولي لبغداد( 656-676هـ/1258-1277م)

Author: faez ali bekeet فائز علي بخيت
Journal: Collage of Islamic Sciences Magazine مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 1812125X Year: 2008 Volume: 1 Issue: 2 Pages: 116-139
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACTIt aims to concentrate the light on the in ported date from the Islamic history include Abasic control after the occupation of Baghdad in ( 656-676A.H.–1258-1277A.C) which was represent symbol of religion for all the Islamic world . this prestige started to dieout because the foreign forces captured on Baghdad as Boihi and Salajk So , some prices tried to change its head to their country the first try by Ahmad bin Tolon the governor of Egypt Who recall the Abassian prince Al- Motamed to Egypt But his try were failure . the second try by Mohammed Al AKShed Which failed So .After the Mongolian extension in thirteen century , seventh century for Hijra and the occupy of the Islamic lands , They occupied Baghdad and kill the Abassic prince Ak Mstasm One person from the Abassic home who flee from the Mongolian slaughter went to the Sham land Settled at the Arab of Kafaja , During that the Aubran prince Al malek Al Naser was heared which was the governor of Demishicous and halap . So he sent demand to go to Sham to give him the government But the Mongolian attack Failed that So the Sultan ktiz tried to give it the Emam Abo Al Abass but his killed was Failed the matter . these events continuos until the sultan Bebars controlled on the government so , he sent to Abe Al Abass invited him to Egypt when he reached the Sultan was known him by the witnesses then , the head of judges decided him and his nick named Al Mstnser ballah . And because he killed near of Al Anbar by Al Mongolian he did not continuos as Duke where Abu Al Kasim flee From the battle and Went to Sham then to Egypt the Sultan Bebars gave him the government and his hick name was Bemr Allah for the prestige of the Abassian governor at the sultan they lost every thing except its hame and this refaced on the relation Ship of the Abassian with the Islamic countries which was supported by some and rejected by other so it stayed in Egypt until the Uthmanic state occupied Egypt in (922A.H-1516A.C ).

ملخص البحثيهدف هذا البحث إلى تسليط الضوء على أهم حقبة من حقب التأريخ الإسلامي ألا وهي الخلافة العباسية بعد احتلال بغداد ( 656_ 676هـ / 1258 _ 1277م ) التي كانت تمثل رمزا دينيا للعــالم الإسلامي، حيث أن تلك المكانة بدأت تضعف بسبب سيطرة القوى الأجنبية على بغداد كالبويهيين والسلاجقة، لذلك حاول بعض السلاطين التابعين للخلافة نقل مقرها إلى بلادهم ، فكانت المحاولة الأولى من قبل احمد بن طولون حاكم مصر الذي استدعى الخليفة العباسي المعتمد إلى مصر ، لكن محاولته باءت بالفشل ، أما المحاولة الثانية فقد قام بها محمد الإخشيدي وكان نصيبها الفشل أيضا.وبعد التوسع المغولي في القرن السابع الهجري / الثالث عشر الميلادي واجتياح الأراضي الإسلامية تمكنوا من احتلال بغداد وقتل الخليفة العباسي المستعصم بالله، فاستطاع احد أبناء البيت العباسي الذي نجا من المذبحة المغولية التوجه نحو بلاد الشام واستقر عند قبيلة خفاجة العربية ، اثناء ذلك سمع الأمير الأيوبي المالك الناصر حاكم دمشق وحلب بذلك ، فارسل إليه طالبا منه التوجه إلى بلاد الشام لمبايعته بالخلافة ، إلا أن الهجوم المغولي على حلب حال دون تحقيق ذلك ، وبعد ان تولى قطز عرش السلطنة في مصر ، حاول مبايعة الإمام أبي العباس بالخلافة ، إلا أن مقتله كان سبباً في عدم تحقيق ذلك الأمر.وبقيت الأحداث على ما هي عليه حتى تولى حكم مصر السلطان الظاهر بيبرس فبعث إلى أبي العباس يدعوه إلى مصر، فعند وصوله تأكد السلطان من نسبه عن طريق الشهود، فأقره قاضي القضاة تاج الدين ولقب بالمستنصر بالله، ولم يستمر في الخلافة بسبب مقتله على يد المغول بالقرب من مدينة الأنبار حيث تمكن أبو القاسم من الهرب من ميدان المعركة فتوجه إلى بلاد الشام ومن ثم إلى مصر فبايعه السلطان بيبرس بالخلافة ولقب بـ(الحاكم بأمر الله).أما بالنسبة لمكانة الخلفاء العباسيين عند سلاطين المماليك فلم يبق لهم من الخلافة سوى اسمها وهذا ما انعكس على علاقة الخلافة العباسية مع الدويلات الإسلامية فكانت متأرجحة ما بين مؤيد ومعارض، وبذلك بقيت الخلافة العباسية في مصر إلى أن احتلت الدولة العثمانية مصر سنة 922هـ / 1516م .


Article
النشاط الاقتصادي في مدينة بلخ منذ الفتح الإسلامي حتى الغزو المغولي

Author: وفاء عدنان حميد
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2018 Volume: 13 Issue: 49 Pages: 309-323
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the economic activity in the city of Balkh since the Islamic conquest until the Mongol invasion. The importance of this research aims to shed light on the economic activity in this city، which is known for its wide economic activity and its abundance of goods such as gold، brocade and silk، as well as its richness، diversity of crops، Which is located between the province of Khorasan and the countries beyond the river and this city was a link between different civilizations، and increase this economic importance after the Muslims opened the city in the succession of Osman ibn Affan (Reza)، where the city has become of an Islamic nature In the year 30 AH / AD 650 AD، it was divided by periods of control by some of the Islamic kingdoms until it was destroyed by the Mongols at the start of their sweeping attacks on the lands of Islam in the era of Genghis Khan، in the year 618 AH / 1221 AD. However، this study has identified critical periods of this city's impact on the economic activity in the city and the destruction of agricultural land، but this city always exceed these crises after a short period to re-economic activity، although these circumstances may have prevented them from taking a greater place In economic affairs. As for the economic conditions in the city of Balkh in the Mongol era، the study pointed to the ugly crimes committed by the Mongols against their Muslim population، which was motivated financially in the first place by the refusal of the inhabitants of this country to pay the large royalties imposed by these invaders، killing thousands of Balkans

يتناول هذا البحث النشاط الاقتصادي في مدينة بلخ منذ الفتح الاسلامي حتى الغزو المغولي، وأهمية هذا البحث يهدف إلى تسليط الضوء على النشاط الاقتصادي في هذه المدينة التي عرفت بأتساع النشاط الاقتصادي فيها وكثرة خيراتها كالذهب والديباج والحرير فضلاً عن وفرة ميائها وتنوع محاصيلها وأسواقها العامرة وموقعها الجغرافي المتميز الذي يطل بين أقليم خراسان وبلاد ما وراء النهر وكانت هذه المدينة همزة وصل بين الحضارات المختلفة، وتزداد هذه الاهمية الاقتصادية بعد أن فتح المسلمين المدينة في خلافة عثمان بن عفان ∙ حيث أصبحت هذه المدينة ذات طابع اسلامي اعتباراً من سنة 30هـ/650م وقد تخللها فترات من السيطرة عليها من قبل بعض الممالك الاسلامية حتى دمرها المغول عند بدء هجماتهم الكاسحة على ديار الاسلام في عهد جنكيزخان وكان ذلك في سنة 61هـ/1221م.ومع ذلك أن هذه الدراسة شخصت فترات حرجة من مراحل هذه المدينة أثر بالسلب على النشاط الاقتصادي في المدينة وتخريب الاراضي الزراعية إلا أن هذه المدينة دائماً ما تتجاوز تلك الازمات بمرور فترة وجيزة حتى يعاود نشاطها الاقتصادي من جديد رغم أن تلك الظروف ربما منعتها من تبوء مكانة أكبر في الشأن الاقتصادي.أما ما يخص الاحوال الاقتصادية في مدينة بلخ في عصرها المغولي فقد نوهت الدراسة إلى الجرائم البشعة التي أركتبها المغول بحق سكانها المسلمين والذي كان دوافعها مالية في الاساس أثر رفض سكان هذه البلاد دفع الاتاوات الكبيرة التي فرضها عليهم هؤلاء الغزاة مما راح ضحيتها الالاف السكان البلخيين.


Article
Wasit in the Mughal era (Alelkhani) 656-736 AH / 1258-1335 (a study in political conditions and administrative)
واسط في العصر المغولي (الإيلخاني) 656-736هـ/ 1258-1335م (دراسة في أحوالها السياسية والإدارية)

Loading...
Loading...
Abstract

كانت مدينة واسط منذ تأسيسها عام 81هـ/700م من الحواضر العربية الإسلامية المهمة في تاريخ العراق، إذ كان لها دور بارز في أحداث العراق السياسية والاجتماعية خلال العصر العباسي، وان لموقع واسط ونموها السريع وما شهده من تطورات أثراً واضحاً في اكتسابها هذه الأهمية وبروز دورها السياسي والحضاري بشكل فعال، فواسط إحدى مدن العراق التي احتفظت بأهميتها حتى أواخر العصر المغولي، إذ كانت تشرف على أدارة منطقة واسعة تضم عدد من المدن والقرى، وقد ساعدها موقعها الجغرافي على المشاركة الفعالة في معظم الأحداث السياسية في العراق طيلة هذا العصر.


Article
Basra in the Mughal era (Alelikhany) study in political conditions and administrative 656-738 AH / 1258-1337 AD
البصرة في العصر المغولي (الإليخاني) دراسة في أحوالها السياسية والإدارية 656-738هـ/1258-1337م

Loading...
Loading...
Abstract

كانت مدينة البصرة منذ ان مصرها العرب المسلمون من الحواضر العربية الإسلامية المهمة في تاريخ العراق، فقد كان لهذه المدينة العربية تاريخ عريق حافل بالأحداث، وكان لموقعها الجغرافي ونموها السريع وما شهدته من تطورات سياسية وحضارية أثرٌ واضحٌ في اكتسابها هذه الأهمية على مر العصور. وخلال مرحلة التسلط المغولي على العراق، اتبع حكام المغول كل الأساليب من اجل تحقيق أغراضهم في الاحتلال والسيطرة واستغلال موارده، فكانت البصرة جزءاً مهماً من العراق على رأس اهتمامهم في استغلال الموارد ونهب الثروات، فضلاً عن حالات الفوضى وعدم الاستقرار الإداري والسياسي طيلة هذه الحقبة.


Article
Prince Mia Variqanalof the full Nasir al-Din Muhammad and its impact on the resistance to the Mongol invasion (645 - 658 AH / 1247 - 1259 AD)
أمير ميا فارقينالملك الكامل ناصر الدين محمد وأثره في مقاومة الغزو المغولي ( 645 – 658 هـ / 1247 – 1259 م )

Author: Galeb yaseen Farhan غالب ياسين فرحان الدليمي
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2010 Issue: 3 Pages: 261-286
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The king (AL-Kamil) Nasir Al-Din Mohammed is regarded one of the historical characters who refused to undergo to the Mongol invasion and refused to hold peace with them and decided to fight those invaders till the end. His army was controlling the North-Western area of Iraq and North-Eastern of Syria. The Mongol Army when he wants to invade Syria has to pass this area which was controlled by the king (AL-Kamil) and despite the fact that most of the kings around that area surrendered to the Mongol the king remained. Altimatly the Mongol has to make this king yielded by force

يعتبر الملك الكامل ناصر الدين محمد من الشخصيات التأريخية المهمة التي رفضت الخنوع للغزو المغولي ورفضت عقد سلام معهم وقرر ان يجاهد هؤلاء الغزاة الى النهاية اذ كان جيشه يسيطر على منطقة الشمال الغربي للعراق وعلى الشمال الشرقي من بلاد الشام فلم يكن امام جيش المغول عندما يريد السيطرة على بلاد الشام الا ان يجتاز هذه القوة التي كانت تحت سيطرة الملك الكامل وعلى الرغم من خنوع وخضوع معظم امراء المنطقة الا ان اخضاع مدينة ميافارقين بالقوة كان امراً حتمياً امام المغول .

Listing 1 - 8 of 8
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8)


Language

Arabic (7)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2018 (1)

2014 (2)

2013 (1)

2012 (2)

2010 (1)

More...