research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
Analogy In ArchitectureStudy Of Conceptual Act on the Designing Dimension Of Concept in theContemporary Architectural thoughts
المماثلة في العمارةدراسة للفعل المفاهيمي على البعد التصميمي للمفهوم في الطروحات المعمارية المعاصرة

Author: basem hassan hashim م.م باسم حسن هاشم الماجدي
Journal: Iraqi Journal of Architecture & Planning المجلة العراقية لهندسة العمارة والتخطيط ISSN: 26179547 / 26179555 Year: 2006 Volume: 3 Issue: 9-10-11 Pages: 323-350
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

Analogy in architecture has been studied by various researchers especially in fields related to creativity and the in conceptual content of signs and symbols within the various architectural contexts. This paper approaches analogy from design aspects and its application in design quality. To achieve its objectives the paper covers theoretical background which is related to existing studies with specific reference to analogy. The second step, covers a number of studies from which a hypothesis to build up a framework that addresses the re search problem with some emphasis on symbols.The paper presents an adopted design model of analogy in the design process and presents a set of conclusions, primly, related to this topic and its impact on design and designers.

تنوعت وتعددت الطروحات التي تناولت الجوانب الذهنية في العمارة من خلال مفاهيم معينة في مقدمتها (المماثلة) لما لها من تركيز في الربط العلائقي الابداعي بين الجوانب الفكرية المتنوعة للاشارات والرموز والاوساط والسياقات المختلفة مما حدا بالبحث التوجه نحو دراسة المفهوم من وجهة نظر تصميمية ضمن اطار اجرائي للوصول لاهم محدداته الذهنية المؤثرة في البعد التصميمي. لتحقيق هدف البحث فقد تدرج في محاور عدة تناول الاول الطروحات النظرية العامة حول (المماثلة) والتي ضمت التعريفات والمرادفات والارتباطات النظرية العامة وصولا الى طرح المحور العام للبحث . في حين تناول المحور الثاني المفهوم ضمن اطر الطروحات النظرية التفصيلية والتي ضمت كل من الطروحات النظرية التفصيلية للمفهوم اضافة الى تناول الدراسات السابقة بغية تحديد محوري البحث (الخاص والمعرفي) وهدفه. تناول المحور الثالث الاطار المعرفي لحل مشكلة البحث من خلال مجموعة خطوات مثلت طرح فرضية البحث ومن ثم التركيز على مفردة الحل –الرمز- من خلال البعد المفاهيمي وطرح تفصيلاتها لتشكيل اطار نظري عام للسير نحو تشكيل اطار نظري تفصيلي ينتهي البحث بطرح تصور نهائي من خلال النموذج التصميمي المتبنى. اختص المحور الاخير بطرح الاستنتاجات النهائية للبحث التي ارتبطت بالمشكلة البحثية وحققت هدفه.


Article
Assimilation in Classical Arabic( )
المماثلة في اللغة العربية الفصحى

Authors: Abbas Jawdat Rahim عباس جودت رحيم --- Umayy adreesYounis أُميَّة أدريس يونس
Journal: Adab AL Rafidayn اداب الرافدين ISSN: 03782867 Year: 2013 Issue: 66 Pages: 461-484
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

تعدّ المماثلة ظاهرة صوتية لها دور مهم في تطوير حقل اللغات العالمية، ويعود السبب الرئيس وراء هذا التغيير هو ميل المتكلم إلى تسهيل المنطق أو الاقتصاد في الجهد أو الاثنين معاً، أي أنَّه عند أداء الأصوات اللغوية هناك ميل لدى المتكلمين نحو إعطاء أقصى قدر من المعلومات بأقل جهد ممكن .وهدف الدراسة التوصل إلى أنماط المماثلة في اللغة العربية الفصحى وتقسم هذه الأنماط استناداً إلى العوامل الآتية:1.درجة التأثير.2.اتجاه التغيير والصفات المتأثرة (أي الجهر ومخارج الأصوات ونوعها بالإضافة إلى التفخيم)، إذ للتفخيم دور كبير في النظام الصوتي للغة العربية. (أنظر: رحيم 1980: 187 وما يليها) إذ أنَّه يميز بين الكلمات ذات المعنى المختلف. ويقدم البحث المماثلة السياقية لا المماثلة التاريخية . وتبين النتائج أن العربية الفصحى تستعمل المماثلة التامة أكثر من المماثلة الجزئية، وفيها حالات من المماثلة التراجعية، وتكاد تخلو من حالات المماثلة التقدمية. ومن الاستنتاجات الأخرى أن العربية الفصحى تخلو من أيَّة حالات للماثلة الاندماجية.


Article
The Role of Bio-Analogy in Contemporary Architecture
دور المماثلة الأحيائية في العمارة المعاصرة

Author: Wijdan Deyaa Abdul Jalil وجدان ضياء عبد الجليل
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2016 Volume: 34 Issue: 15 Part (A) Engineering Pages: 616-631
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

Human's attitude to nature has been changing through history. This was reflected on architecture, associated with each historical period, connected to availability of appropriate technology, where architecture was to protect man, give him a sense of security, luxury or controlling of nature. However, nature has been considered as a major source of inspiration through analogy of organism, which remained effecting until the industrial revolution and the emergence of other sources of analogies like machines and other. The contemporary period witness an attitude towards returning back to nature through bio-analogies, which appeared in many contemporary architectural trends by the impact of new scientific theories like fractional geometry, chaos theory, self-generation,…etc., associated by the revolution in digital technology and manufacturing. In addition to the emergence of the urgent need to achieve sustainability, which affected strongly in this direction that seeks to improve their aesthetic, functional and structural values. In spite of the multiplicity of these trends, they share the attitude to nature as source of inspiration through bio-analogy. So the problem of search is emerged as "the need to identify levels of bio- analogies in contemporary architecture". And the goal of research is determined as "identifying levels of bio-analogies in contemporary architecture". In light of that, the search classification levels of bio-analogies, and its relation to the characteristics of organisms in each level, and then extract their vocabularies to measure the application in contemporary architectural practice through the projects that are selected as case studies. The research found that they have achieved certain vocabularies and not others.

تغيرموقف الانسان من الطبيعة عبر التاريخ. وانعكس ذلك على العمارة المرتبطة بكل المراحل التاريخية مرتبطا بتوفر التكنولوجيا المناسبة في ان تكون العمارة لحماية الانسان او منحه الشعور بالأمن أو الرفاهية أو السيطرة على الطبيعة. واعتبرت الطبيعة مصدرا أساسيا للإلهام من خلال مماثلة الكائنات الحية, وبقي ذلك ساريا الى الثورة الصناعية, وظهور مصادر اخرى للمماثلة كالمكائن وغيرها. وشهدت الفترة المعاصرة توجها نحو العودة الى الطبيعة, عبر المماثلة الاحيائية. وظهر ذلك في العديد من التوجهات المعمارية المعاصرة بتأثير النظريات العلمية الجديدة, مثل الهندسة الكسرية ونظرية الفوضى والتوليد الذاتي ...الخ, مرتبطا بالثورة في التكنولوجيا والتصنيع الرقمي. بالإضافة الى ظهور الحاجة الملحة لتحقيق الاستدامة, مما أثر بقوة في هذه التوجهات وسعيها الى تحسين القيمة الجمالية والوظيفية والإنشائية. وبالرغم من تعدد هذه التوجهات, الا ان تتشارك التوجه نحو الطبيعة مصدرا للإلهام من خلال المماثلة الاحيائية. لذلك برزت مشكلة البحث في "الحاجة الى تحديد مستويات المماثلة الاحيائية في العمارة المعاصرة". وتحدد هدف البحث في "تحديد مستويات المماثلة الاحيائية في العمارة المعاصرة". على ضوء ذلك قام البحث بتصنيف مستويات المماثلة الاحيائية, وارتباطها بخصائص الكائن الحي في كل مستوى منها, ومن ثم استخلاص هذه المفردات وقياس مدى التطبيق في الممارسة المعمارية المعاصرة عبر المشاريع المختارة كحالات دراسية. وتوصل البحث الى انها قد حققت مفردات معينة دون غيرها.


Article
Industrial building approach as an energy conservation system
آلية عمل المبنى الصناعي كنظام للمحافظة على الطاقة

Authors: أمجد محمود عبد الله ألبدري --- بهجت رشاد شاهين
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2007 Volume: 13 Issue: 4 Pages: 212-226
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Aiming at energy preservation and depending on the production of years of expertise and hard work of international research laboratories in the area of energy preservation and finding alternatives and undepleted energy sources in all aspects and various areas of the world, all these institutions asserted on following the Sustainable Design Method. It pursues the integrated building design method, which is one of the modern methods in the domain of energy preservation . This method focuses on the building's perfection from the very first stages of the design process, Through integration between the building components and mechanical services and supplementary systems in it and the impact exchange positively among them instead of being equipment used in a building that depends on the whole Building Approach , which has two key features , being circular and containing feedback concept , this makes it a frequent performing within the identification of the general conceptual framework.Considering oil and other new sources as unreliable as continues energy sources and synchronically and interactionally with the products of knowledge developments and technical products aiming at diminishing energy consumption and producing the light and thermal environment comfortable for staff at the human environment generally and industrially environment specifically , the study directed its research problem toward clarifying and demonstrating substance and effectiveness the method of the integration industrial building on the internal human and mechanical environment, aiming at demonstrating its importance as a consistent work mechanism that participate in organizing and correcting courses of the internal productive environment , plus demonstrating effect of its performance in clarifying the sustainable design interacted with the external environment to preserve energy .The aim is identifying the basic steps that role components of the integrated industrial building method to be a specific interactional method and a step context that explores work mechanism and the internal environment response to the external one to turn it to a visually , biologically and productively comfortable work environment. The research development on various studies and researches of many centers of the world , to be a base of the applied discussion of this study.

بقصد الحفاظ على الطاقة واعتماداً إلى ما تقدمت به وجالت بفيضه سنوات الخبرة والعمل المضني للمراكز والمختبرات البحثية العالمية في مجال الحفاظ على الطاقة وإيجاد البدائل لمصادر الطاقة غير الناضبة على كل الأصعدة وفي مختلف بقاع الأرض ، فقد أجزمت كل هذه المؤسسات على اعتماد منهج التصميم المستدام Sustainable Design الذي يعتمد أسلوب تصميم المبنى المتكامل والذي يعتبر من الأساليب الحديثة في مجال الحفاظ على الطاقة Energy .إذ يركز على مثالية المبنى منذ المراحل الأولى لعملية التصميم من خلال التكامل Integration بين عناصر أو مكونات المبنى (Building Components) والأنظمة الميكانيكية والخدمية والتكميلية الداخلة فيه والتأثير المتبادل بينهما بشكل ايجابي ، بدلاً من كونها معدات (Equipment) تستخدم في مبنى يعتمد على المنهج التكاملي (Whole Building Approach) , الذي يمتاز بميزتين أساسيتين, في كونه حلقي وحاوٍ لمفهوم التغذية الاسترجاعية (Feedback), مما يجعله تكراري الأداء ضمن تعريف الإطار ألمفاهيمي العام. وعلى اعتبار أن النفط وبقية المصادر المستحثة لا يمكن أن يعول عليها كمصادر طاقة مستمرة . وتزامناً وتفاعلاً مع ما ينتج من تطورات معرفية وانتاجات تقنية تهدف إلى تقليل استهلاك الطاقة وإنتاج البيئة الضوئية والحرارية المريحة للعاملين في البيئة الإنسانية عموما والمصنعية خصوصا، فقد توجهت الدراسة بمشكلتها البحثية نحو توضيح وإظهار ماهية وفاعلية منهج المبنى الصناعي المتكامل على البيئة الإنسانية والميكانيكية الداخلية ,بهدف إبراز أهميته كآلية عمل تفاعلية تسهم في تنظيم سير وتصحيح مسارات عمل البيئة الإنتاجية الداخلية, مع إظهار اثر ادائيتها في توضيح فكرة التصميم المستدام المتفاعل مع البيئة الخارجية حفظا للطاقة. هادفاً بهذا نحو تحديد الخطوات الأساسية التي تحكم مكونة منهج المبنى الصناعي المتكامل, ليغدو أسلوبا تفاعليا محددا بخطوات يوضح آلية عمل واستجابة البيئة الداخلية إلى الخارجية, ليحيلها إلى بيئة عمل مريحة بصريا وبيولوجيا وإنتاجيا.وقد اعتمد البحث في هذا على دراسات وبحوث متنوعة لمراكز متعددة في العالم لتكون أساسا في الطرح التطبيقي من هذه الدراسة.


Article
Alliteration strategy In Contemporary Architecture
الرؤية الإستراتيجية لمفهوم الجناس في العمارةالمعاصرة

Author: Basim Hasan Hashim Al-majidi باسم حسن هاشم الماجدي
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 4 Pages: 24-41
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The contemporary ideas are characterized by the richness and diversity of its knowledge, human and conceptual product, and given that architecture is a language of expression and communication, it includes its own vocabulary, which characterizes it as a stand-alone language system, which is the material of architectural language and its means to achieve its most important objectives: delivering, communicatation, and civilization continuity. From here came the approach to language concepts of strategic nature, as the strategy is a framework both general and detailed and cover all disciplines within and outside the field of architecture. Many of these strategies emerged from the fields of knowledge outside the field of architecture but soon moved to form an important nerve within the field of architecture.Hence the need to define a more comprehensive framework for the study of one of the concepts that can frame the framework, namely the concept of "Alliteration" and its adoption as an architectural design strategy aimed at giving the resulting form the feature of rhetoric. The research highlights the scientific need for the detection of the strategy of the Alliteration and mechanisms to invest it in the design process. Hence the goal of the research is to "clarify the knowledge about the concept of Alliteration as a strategy in the design process and the detection of mechanisms through which access to the form of contemporary architectural form with the feature of rhetoric". The research methodology consisted of several procedures to achieve the objective of research and solving the problem of research through the construction of a theoretical framework and the development of the main and secondary vocabulary after the introduction of previous cognitive studies, then to the selection of samples of the application to be presented, discussed and analyzed the findings and conclusions. Which explained that the strategy of the alliteration enables the reading of the text of the architect within the goals of the designer and the recipient of the product by combining the same systems similar in form and content and the integration of characteristics and reduce the number of vocabulary and expand their participation of recipients as a result of reliance on references from the subjective field of architecture..

ﺘﻤﻴزت اﻟطروﺤﺎت اﻟﻤﻌﺎﺼرة ﺒﻐزارة وﺘﻨوع ﻨﺘﺎﺠﻬﺎ اﻟﻤﻌرﻓﻲ واﻹﻨﺴﺎﻨﻲ والمفاهيمي، ونظرا لكون العمارة لغة تعبير وتخاطب تشمل مفردات خاصة بها تميزها كنظام لغوياً قائماً بذاته وتكون تلك المفردات مادة اللغة المعمارية ووسيلتها لتحقيق اهم أهدافها وهي الايصال والاتصال والاستمرارية الحضارية...من هنا جاء التوجه نحو المفاهيم اللغوية ذات الطبيعية الاستراتيجية اذ تعد اﻻﺴﺘراﺘﻴﺠﻴﺔ اطﺎراً ﻋﺎﻤﺎً وﺘﻔﺼﻴﻠﻴﺎ ﻋﻠﻰ ﺤد ﺴواء و تغطي جميع التخصصات داخل وخارج حقل العمارة. كما وبرزت العديد من هذه الاستراجيات من حقول معرفية خارج حقل العمارة ولكن سرعان ما انتقلت لتشكل عصب مهم داخل حقل العمارة.ومن هنا ظهرت الحاجة الى تحديد إطار أكثر شمولية لدراسة احد المفاهيم التي يمكن ان تؤطر بذلك الاطار الا وهو مفهوم "الجناس" واعتماده كإستراتيجية تصميم معمارية تهدف الى اعطاء الشكل الناتج سمة البلاغة لذا عمد البحث الى بتسليط الضوء على " الحاجة العلمية للكشف عن استراتيجية الجناس واليات استثمارها في العملية التصميمية ".أما هدف البحث فيتمثل في "توضيح المعرفة حول مفهوم الجناس كإستراتيجية في العملية التصميمية والكشف عن الياته التي يمكن من خلالها الوصول الى شكل معماري معاصر يتسم بالبلاغة ". تمثل منهج البحث بعدة إجراءات لتحقيق هدف البحث وحل مشكلة البحث من خلال بناء إطار نظري وإستنباط المفردات الرئيسية والثانوية بعد طرح الدراسات المعرفية السابقة وصولا الى انتخاب العينات الخاصة بالتطبيق ليتم طرح ومناقشة وتحليل النتائج والاستنتاجات الخاصة والتي اوضحت ان استراتيجية الجناس تمكن من قراءة النص المعماري ضمن اهداف تخص المصمم والمتلقي للنتاج على حد سواء عن طريق الجمع لانظمة متشابهة بالشكل والمحتوى ودمج الخصائص وتقليص عدد المفردات وتوسيع مشاركتها للمتلقين نتيجة اعتمادها على مراجع ذاتية من داخل حقل العمارة.


Article
المماثلة الجزئية بينَ الصّوامت والتطوّر الصوتي في صيغة (الافْتِعَال) في دراسات المحدثين

Authors: عدنان عبد الكريم جمعة --- علي سامي أمين
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2017 Issue: 44 Pages: 61-80
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

This research tries, through spotlighting on the views of the modernists and their definitions for the "similarity phenomenon" and showing the reasons for its occurrence as a common phenomenon in many languages, to cover the all dimensions of this phenomenon and explain its different types. As well as, it aims to determine a solid asymptotic for what presented by the modernists of various views which attempt to guide the sound changes that display the formula (Al-Aftiaal) in a certain sound sequences, and its reasoning as a manifestation of the development in the Arabic voice structure.Despite the fact that, this issue was one of the most common issues which has been researched by modernists in their sound studies. However, the comparing of the views of the most prominent scholars who have sought to interpret, has shown that they have not met all the prospects or/and found out the solid explanations to all its aspects. Some of the solutions they have been proposed by scholars were inaccurate in terms of sound, and others have based on the assumption instead of the reality.All these issues were the focus of discussion of this research, the researcher concludes from this study to the weighting the closer of these views to the right and the inference to it. Moreover, the researcher seeks to cover all the faces and dimensions of, this phenomenon, which have been missed by the previous researchers, as required by the similar theory, and what are related to it of other voice roles, such as the strongest law. There is no doubt that the approval of the practical side - performance eloquent speech - the result of which has led to theoretical analysis is the best proof of the its correctness.

يحاول البحث من خلال عرض آراء المحدثين وتعريفاتهم المختلفة لظاهرة المماثلة، وأسباب حدوثها بوصفها ظاهرة شائعة في كثير من اللغات الإحاطة بأبعاد هذه الظّاهرة، والتعرّف إلى أنواعها، بهدف الوصول إلى مُقاربة سليمة لما طرحه المحدثون من آراءٍ مُتعدّدة، ومتباينة لتوجيه التّغيرات الصّوتيّة التي تعرضُ لصيغة (الافْتِعَال) في تتابعات صوتيّة معيّنة، وتعليلها بوصفها مظهرًا من مظاهرِ التطوّر الصّوتي التركيبي في اللغة العربيّة.وبالرّغم من أنَّ هذه المسألة كانت من أكثر المسائل التي تطرّقَ لها المحدثون في دراساتهم الصّوتيّة، إلاّ أنَّ مقارنة آراء أبرزِ العلماء الذينَ سَعوا إلى تفسيرها، تبيّنُ أنّهم لم يَسْتَوفوا جميع احتمالاتها، ولم يفرغوا من تعليل كلِّ وجوهها. وكانت بعضُ الحلول التي اقترحوها غير دقيقة من النّاحية الصّوتيّة، ويقوم بعضها الآخر على الافتراض لا الواقع. هذه القضايا كلّها كانت مدارَ هذا البحث، ليخلصَ الباحثُ من هذه القضايا إلى ترجيح أقرب هذه الآراء إلى الصّواب، والاستدلال لها، معَ السّعي إلى استيفاء كلِّ وجوه المسألة التي فاتت الباحثين على وفق ما تقتضيه المماثلة نظريًّا، وما يرتبطُ بها من قوانين صوتيّة أخرى كقانون الأقوى. ولا ريبَ في أنَّ موافقة الجانب العملي - أي الأداء الفصيح للكلام - للنتيجة التي أدّى إليها التّحليل النّظري هوَ خيرُ برهانٍ على صحّتها.


Article
الإعلال في الدرس الصوتي الحديث

Author: حمزة خضير أفندي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 24 Pages: 229-249
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This thesis addressing vocalization subject within the data talk voice lesson, and then through a series of acoustic laws are: the same Act, the offense, the law tomography system (audio clip) of the Arabic language, and the law of least effort, and the law of the strongest (turn the weak into the strongest voice sound ) depending on the vocal writing in interpreting it. The purpose of this research; because there are a number of issues on the subject of the old Alaalal linguists may mix resulting in a reflection so confused on acoustic and morphological issues. And I view the old views quickly, and then touched on the views modernists, sometimes in favor of, and opposed to other times, with a host of cast based on scientific grounds my views in order to reach a number of morphological and vocal on the subject of Alaalal rules. Among the illusions that the movements have long consonants and this is something that does not exist in Arabic. How inhabit those characters which movements? Or that these long movements are preceded by the movement of her sex, it means that the silent voice in one section peaks and this, too, which does not exist in the Arab, or the issue of the confluence of dwelling which is when it comes after a long movements, the voice of the silent residents and Hzvoha and compensated by appropriate movement and this also does not It exists in Arabic, so they talk voice lesson came to address these issues

يُعنَى هذا البحث بمعالجةِ موضوعِ الإعلال ضمن مُعطيات الدرس الصوتي الحديث, وذلك عن طريق مجموعة من القوانين الصوتية وهي : قانون المماثلة, وقانون المخالفة, وقانون النظام المقطعي ( المقطع الصوتي ) للغة العربية, وقانون الجهد الأقل, وقانون الأقوى ( يُقلَب الصوت الضعيف إلى الصوت الأقوى ) معتمدًا على الكتابة الصوتية في تفسير ذلك، والغرض من هذا البحث هو الوقوف على جملة من القضايا في موضوع الإعلال الذي خلط فيها اللغويون القُدَماء ممّا أدّى إلى انعكاس ذلك الخلط على المسائل الصوتية والصرفية، وقمتُ بعرض آراء القُدَماء بصورة سريعة, ومن ثَمَّ تطرقتُ إلى عرض آراء المُحدثين, مُؤيدًا تارة , ومُعارِضًا تارة أُخرى, مع الإدلاء بجملة من آرائي المُستندة إلى أُسُسٍ علمية من أجل الوصول إلى جملة من القواعد الصوتية والصرفية في موضوع الإعلال . ومن جملة الأوهام أنّ الحركات الطويلة عندهم أحرف ساكنة وهذا مما لا وجود له في العربية إذ كيف تُسكّن تلك الأحرف وهي حركات ؟ أو أنّ هذه الحركات الطويلة تكون مسبوقة بحركة من جنسها فهذا يعني أنّ للصوت الصامت في المقطع الواحد قمتين وهذا أيضًا مما لا وجود له في العربية, أو مسألة التقاء الساكنين وهي عندما يأتي بعد الحركات الطويلة صوت صامت ساكن حذفوها وعوضوا عنها بالحركة المناسبة لها وهذا أيضا لا وجود له في العربية, ولذلك جاء الدرس الصوتي الحديث ليعالج هذه القضايا .

Keywords

Alaalal --- Half mark --- Slip --- Diphthong --- يُعنَى هذا البحث بمعالجةِ موضوعِ الإعلال ضمن مُعطيات الدرس الصوتي الحديث --- وذلك عن طريق مجموعة من القوانين الصوتية وهي : قانون المماثلة --- وقانون المخالفة --- وقانون النظام المقطعي المقطع الصوتي --- للغة العربية --- وقانون الجهد الأقل --- وقانون الأقوى يُقلَب الصوت الضعيف إلى الصوت الأقوى --- معتمدًا على الكتابة الصوتية في تفسير ذلك، والغرض من هذا البحث هو الوقوف على جملة من القضايا في موضوع الإعلال الذي خلط فيها اللغويون القُدَماء ممّا أدّى إلى انعكاس ذلك الخلط على المسائل الصوتية والصرفية، وقمتُ بعرض آراء القُدَماء بصورة سريعة --- ومن ثَمَّ تطرقتُ إلى عرض آراء المُحدثين --- مُؤيدًا تارة --- ومُعارِضًا تارة أُخرى --- مع الإدلاء بجملة من آرائي المُستندة إلى أُسُسٍ علمية من أجل الوصول إلى جملة من القواعد الصوتية والصرفية في موضوع الإعلال . ومن جملة الأوهام أنّ الحركات الطويلة عندهم أحرف ساكنة وهذا مما لا وجود له في العربية إذ كيف تُسكّن تلك الأحرف وهي حركات ؟ أو أنّ هذه الحركات الطويلة تكون مسبوقة بحركة من جنسها فهذا يعني أنّ للصوت الصامت في المقطع الواحد قمتين وهذا أيضًا مما لا وجود له في العربية --- أو مسألة التقاء الساكنين وهي عندما يأتي بعد الحركات الطويلة صوت صامت ساكن حذفوها وعوضوا عنها بالحركة المناسبة لها وهذا أيضا لا وجود له في العربية --- ولذلك جاء الدرس الصوتي الحديث ليعالج هذه القضايا .

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

Arabic (5)

Arabic and English (1)

English (1)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (2)

2016 (1)

2013 (1)

2007 (1)

More...