research centers


Search results: Found 139

Listing 1 - 10 of 139 << page
of 14
>>
Sort by

Article
تفسير القرآن بالقرآن وأثره في المنهج الموضوعي عند المتقدمين و المتأخرين

Author: خولة مهدي شاكر
Journal: Jurisprudence Faculty Journal مجلة كلية الفقه ISSN: 19957971 Year: 2013 Issue: 18 Pages: 246-269
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

تعددت مناهج التفسير وتنوعت منذ العصور المتقدمة إلا أن منها ما كان له الصدارة والأولوية، ومنها ما برحت بداياته تظهر إلى الساحة العملية0هذا ولم يكن للاصطلاحات العلمية الحالية الموضوعة كتسمية لهذه المناهج ظهور حتى القرون الأخيرة بعد أن بدأت دراسات اللاحقين للسابقين وتصنيف مناهجهم ، أو تصنيف مناهج التفسير لجعل كل مفسر ضمن منهج معين قد غلبت معالم ذلك المنهج على تصنيفه0وقد تتداخل هذه المناهج فيما بينها ،ولا مانع من ذلك بحسب الحاجة، وحسب اتجاه المفسر0 فنجد للمنهج القرآني ولوجاً في جميع المناهج الأخرى وكذلك المنهج الأثري0 وربما تترابط المناهج فيما بينها لتكون الوحدة الموضوعية للمنهج الموضوعي0وقد يجمع المفسر الواحد بين منهجين أو أكثر كما في منهج الشيخ الطوسي و الطبرسي حيث جمعا كل من المنهج النقلي والعقلي واللغوي0


Article
A research Abstract of judgment occasions and the subject with its synonyms,
مناسبات الحكم والموضوع واخواتُها

Author: م.د هيثم عبد الزهرة جعفر الحلفي
Journal: Jurisprudence Faculty Journal مجلة كلية الفقه ISSN: 19957971 Year: 2016 Volume: 23 Issue: 23 Pages: 42-62
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

fundamentalist research, In the process of identifying fundamentalist to Elicitation the legal provisions, Which is evidence of formal core connected and goes in the verbal evidences and the lack of difference between appropriate judgments and the subject with its synonyms in the sentence which represented by cancelling the privacy of resource of the evidence and the load on the idealism and the revision of assigned, And the first martyr Sheikh is the first to use the term privacy denial which it is one of the synonyms of the judgment occasions and the subject , the history of its usage belong to the Era of al sheik al mufeed , Then the concept of a statement judgment occasions and the subject with its synonyms, What is the formula to practice this Fundamentalism rule on its resource to elicitation the legal provisions ? and the evidence is the formal appearance, and because the speaker is a formal person he has to express about what he wants in accordance with the traditional methods? The relation between judgment occasions and the subject with its synonyms and the resolution as a relation between the Cause and effect, then mention some of the applications of judgment occasions and the subject with its synonyms in the subject side and the judgment, Expansion and narrowing, at the end the differences between the judgment occasions and the subject and the measure is that the jurist in the measuring search about the problem and enlarge the judge for what is available in the problem As a matter of conjecture, in the research as a matter of formal appearance Which is a place of harmony among all Islamic Doctrines. 

بحث مناسبات الحكم والموضوع وأخواتُها بحث أصولي، في صدد تحديد وتقعيد كبرى اصولية لأستنباط الأحكام الشرعية، وهي قرائن عرفية لبية متصلة تجري في الأدلة اللفظية وعدم وجود الفرق بين مناسبات الحكم والموضوع وأخواتها في الجملة المتمثلة بإلغاء خصوصية مورد الدليل والحمل على المثالية وتنقيح المناط، وأن الشيخ الشهيد الاول هو أول من استعمل إصطلاح نفي الخصوصية وهي احدى اخوات مناسبات الحكم والموضوع، وأن تأريخ العمل بها يرجع إلى زمن الشيخ المفيد، ثم بيان مفهوم مناسبات الحكم و الموضوع، وأخواتها، وما هي ضابطة تطبيق هذه القاعدة الأصولية على مواردها لاستنباط الأحكام الشرعية؟ وأن دليل حجيتها هو الظهور العرفي، وكون المتكلم شخص عرفي يقتضي التعبير عن مراده وفق الأساليب العرفية؟ وأن العلاقة بين مناسبات الحكم والموضوع أخواتتها والأنصراف كالعلاقة بين السبب و المسبب، ثم ذكر بعض تطبيقات مناسبات الحكم والموضوع واخواتها في جانب الموضوع والحكم، توسعة وضيقاً، وأخيراً إن الفرق بين المناسبات الحكم والموضع والقياس هو أن الفقيه في القياس يبحث عن العلة ويوسع الحكم لما توفرت فيه العلة من باب الظن، دونه في محل البحث حيث يكون من باب الظهور العرفي الذي هو محل وفاق بين جميع المذاهب الإسلامية.


Article
الضبط وأثره في المنهج النقدي عند الأئمة

Author: ليث هاشم حمزه
Journal: Journal of College of the Great Imam University مجلة كلية الإمام الأعظم (رحمه الله) الجامعة ISSN: 18176674 Year: 2018 Issue: 25 part 1 Pages: 475-514
Publisher: Faculty of Imam Azam كلية الامام الاعظم

Loading...
Loading...
Abstract

من المعلوم أن توثيق الراوي يعتمد على ركنين أساسين هما العدالة والضبط، وأهميةالضبط في قبول الرواية كانت محل اهتمام المحدثين في عصر الرواية، وقد كان الضبطعند الأئمة أحد أركان المنهج النقدي، فها هو أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه يشترطالضبط لمن ينقل قوله، فيقول رضي الله عنه: )فإني أريد أن أقول مقالة قُدِّر لي أن أقولهالا أدري لعلها بين يدي أجلي، فمن وعاها وعقلها وحفظها فليحدث بها حيث تنتهيبه راحلته ومن خشي أن لا يعيها فإني لا أُحلُّ لأحد أن يكذب علي() 1(، فكيف بحديثرسول الله صلى الله عليه وسلم.


Article
Historic Metuod For Dr. Ali AL- Wardi
المنهج التاريخي عند الدكتور علي الوردي

Author: Ahmed Jaefer sadiqh AL- Ansary أحمد جعفر صادق الأنصاري
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2011 Volume: 1 Issue: 9 Pages: 375-397
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractA social theoretical study in an analytical style of the content of the most important of Dr. Ali Al- Wardi's works, in addition to the opinion of some of those who wrote about him in an attempt to reveal one of the most significant research methods of sociology which is the historical method and the way he applied this method in study of the Iraqi society and the analysis of the social phenomenon through following up this history. Therefore, this study starts with an introduction revealing its importance and its purpose as well as the problem that it tackles. Then it dealt with revealing the concepts of the basic studies, the history, the method and the historical method. After which, a rapid review of the bibliography of Dr. Ali Al- Wardi. Finally, the researcher discussed the way he applied the historical method in the social research.

الملخص : دراسة اجتماعية نظرية بأسلوب تحليل المضمون لأهم مؤلفات الدكتور علي الوردي إضافة إلى مرجعة أراء بعض من كتب عنه في محاولة للكشف عن واحد من أهم مناهج البحث في علم الاجتماع وهو المنهج التاريخي وطريقة استخدام الوردي لهذا المنهج في دراسته لمجتمع العراقي وتحليل الظواهر الاجتماعية من خلال متابعة تأريخها لذا فأن هذه الدراسة تبدأ بمقدمة تمهيدية توضح أهميتها والهدف منها والمشكلة التي تحاول معالجتها وثم توضيحات لمفاهيم الدراسة الأساسية و المنهج والتاريخ والمنهج التاريخي ثمر استعراض سريع للسيرة الذاتية والعلمية للدكتور علي الوردي، ثم مناقشة طريقة استخدمه للمنهج التاريخي في البحث الاجتماعي.


Article
Proffessor Salah . A. Ali (1918-2003) Methods and historical views
أ.د صالح أحمد العلي (1918-2003) المنهج والآراء التاريخية

Author: Thanoon . Y. Al Taee ذنون يونس الطائي
Journal: Mosoliya studies دراسات موصلية ISSN: 18158854 Year: 2013 Issue: 40 Pages: 1-24
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The research deals with the important on the scientific method academic Dr. Ali as well as his views and historical arguments in the field of historical research in the history of Arabs before and after Islam and it's scientific graduation payments form graduate students and participate in seminars, conferences, and issuing publications historical being one of the leading historians in Iraq during the twentieth century.

تناول هذا البحث القاء المزيد من الضوء على المنهج العلمي الاكاديمي للدكتور العلي، فضلاً عن اراءه التاريخية وطروحاته في مجال البحث التاريخي في تاريخ العرب قبل الاسلام وبعده، وجهوده العلمية في تخريج الدفعات من طلبة الدراسات العليا والمشاركة في الندوات والمؤتمرات، واصدار المؤلفات التاريخية، كونه احد ابرز المؤرخين في العراق خلال القرن العشرين.


Article
Quranic Method in Breeding Children Through Dialogue (Explanatory and Objective Study)
المنهج القرآني في تربية الأبناء بالحوار ( دراسة تفسيرية ـــ موضوعية )

Author: Teacher. Amel Kazim Zoer Al-Zaidi م . أمل كاظم زوير الزيدي
Journal: journal of arabian sciences heritage مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2014 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 381-404
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research)Quran orders and commandments and principles, has avenged children, their status and dearest, and saved their lives, which reached ill before Islam, and filled the hearts of the fathers and mothers for their love, but to make them embellish life. Quran has initiated to the child of the rights that the preservation of his present, and believes in the future, unless aware of Europe and the other in any century, and the most important of these rights are the following: proof of descent, the right breast, the right to alimony, and education, the right to justice among children. And the family in society contemporary Islamic facing many contemporary challenges may lead to deficiencies in the educational role in guiding the child and education, as living in a world hit by the means of communication and the media of the abundance, diversity and speed so that find themselves in every day, even every hour facing the discounting of opinions The ideas and theories and philosophies, but the face of this challenge is to disarm the basic education in the broad sense that makes them such a comprehensive integrated process through which we seek to develop the human personality.

(خلاصة البحث)يزعم كثير من علماء التربية في القرن الواحد والعشرين أنّ علماء التربية في أوربا في القرن السابع عشر كانوا أول حماة للطفولة ، وأول الداعين إلى رعايتها، والعناية بها، وما علموا أن القرآن قد سبقهم إلى ذلك منذ أربعة عشر قرناً، حينما جاء نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم بالإسلام، فانطلق يدعو إلى تربية الأبناء ورعايتهم وتوجيههم إلى السبيل القويم، وقد شرّع القرآن الكريم للطفل من الحقوق ما يحفظ له حاضره، ويؤمن مستقبله، ومن أهم هذه الحقوق ما يأتي : إثبات النسب ، حق الرضاعة ، وحق النفقة ، والتربية والتعليم ، وحق العدل بين الأبناء . والأسرة في المجتمع الإسلامي المعاصر تواجه كثيراً من التحديات المعاصرة قد تؤدي إلى قصور في دورها التربوي في توجيه الطفل وتعليمه ، إذ تعيش في عالم بلغت فيه سبل الاتصال ووسائل الإعلام من الكثرة والتنوع والسرعة بحيث تجد نفسها في كل يوم ،بل وبكل ساعة تواجه خضماً من الآراء والأفكار والنظريات والفلسفات ، وإنّ سلاحها الأساس لمواجهة هذه التحديات هي التربية بمعناها الواسع إذ تمتلك التربية النظم المعرفية والأساليب التي تعين على التشخص السلوكي في واقع الحياة، والأساليب التربوية كثيرة التي يمكن استعمالها في مواجهة هذه التحديات المعاصرة في عصر العولمة، منها أسلوب التربية بالقدوة ، وأسلوب الحوار والمناقشة ، والتربية المباشرة أو الإلقائية ، وأسلوب التربية بالموعظة الحسنة ،وأسلوب الثواب والعقاب . والمربي عندما يتجه الى القرآن الكريم سوف يلمس فيه صوراً وأساليب رائعة في التربية والتعليم تعينه في رسم أنموذجا تربوياً لتوجيه الطفل في ظل التحديات المعاصرة ، منها أسلوب الحوار والمناقشة ، متمثلاً في حوار كل من النبي إبراهيم مع ابنه إسماعيل وحوار النبي نوح عليه السلام مع ابنه ،ولقمان الحكيم مع ابنه ، وحوار النبي يعقوب مع ابنه الصغير يوسف عليهما السلام ، وهذا ما تناولته بالبحث والدراسة،وأهم ما توصلت اليه هو أهمية الأسلوب القرآني في التعامل مع الأبناء بالحوار ،وأثره في تربيتهم وتوجيههم لحل المشكلات التي تعترضهم ، بحيث ينشأ الطفل في هذه الحياة وهو متسلح بمهارة الحوار، التي تعد وسيلة ذات أهمية كبيرة للشورى، وتبادل الأفكار والتزود بالمعلومات لحل المشكلات في ظل العولمة .


Article
المنهج النبوي في تقويم الأخلاق والسلوك

Author: رحيق رعد محمد المشايخي
Journal: Journal of College of the Great Imam University مجلة كلية الإمام الأعظم (رحمه الله) الجامعة ISSN: 18176674 Year: 2018 Issue: 25 part 1 Pages: 127-172
Publisher: Faculty of Imam Azam كلية الامام الاعظم

Loading...
Loading...
Abstract

فقد أحدث الإسلام تغييراً نوعياً وكمياً في حياة البشرية بما أسسه منفكر تغيرت به نفوس معتنقيه أولاً فأحدث ذلك تغييراً في مجتمعاتهم فتغير به وجهالدنيا، وأضاء سماء الإنسانية بنجوم آيات الكتاب والسنة تدلها على ما يسعدها فيالدارين.


Article
أثر المنهج اللغوي في النقد العربي القديم

Authors: الدكتور عقيل عبد الزهرة مبدر --- الدكتور حاكم حبيب الكريطي
Journal: Jurisprudence Faculty Journal مجلة كلية الفقه ISSN: 19957971 Year: 2009 Issue: 9 Pages: 76-99
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract

This paper investigates "the Effect of the Linguistic Methodology in the Old Arab Criticism". Most of the Scholars who studied poetry were linguisticians before being critics; therefore, their critical judgments were in accordance with the linguistic methodology that prevented them from realizing most of the aesthetic poetic images. They considered the analysis of poetry and its criticism as kind of a lexical work. They, however did not realize the significance of context in the understanding of the effective inspiring meanings of a text through the interrelationship of all the semantic levels. Poetry for them was a general experience that all poets have in common in the same way they share their language. Accordingly, the interpretation of most of the Diwans (collections of poems) was dominated by this methodology. Those scholars were basically concerned with explaining the vocabulary of the poem rather than what the criticism of poetry required them to do to the poetic image and questioning it. Only through the latter did the poetic wit can be explained in terms of the poets' exploiting of the linguistic power of vocabulary.
Attempting to interpret the Qur'anic verses according to the same methodology, those scholars had also failed to realize many of the rhetorical images and portrays of the Glorious Qur'an. Hence, the linguistic criticism emerged as an aspect of literary criticism. It, then, gave rise to many critical issues and developed them such as that of (the Old and the Modern) which sprang from the core of conflict between poets and linguisticians when time had been a criterion of critics' recourse.
Interest focused on the common verses of poetry, i.e. independent lines of poetry that made sense by themselves, and on the unity of the verse in terms of vocabulary, form, and meaning completion with the completion of the line. Because of the domination of the linguistic methodology over the general critical sense, the phenomenon of Tadmeen (extension in meaning) (*) is considered as a poetic deficiency.
Consequently, the linguistic methodology has contributed much in formulating the principles of the Arab theory of criticism to the extent that the interference between linguistics and literary criticism was a characteristic of the old Arab literary criticism

ثمة ثلاث نظريات في نشاة اللغة,توقيف واصطلاح,ومحاكاة


Article
المنهج الرياضي في الدرس الصوتي

Author: عادل عباس هويدي النصراوي
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 24 Pages: 133-162
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

ويخلص الباحث إلى أنّ ما توصل إليه الخليل (رحمه الله تعالى) إلى إيجاد علاقة رياضية منطقية بين مخارج الأصوات وشدتها بمخطط بياني رياضي , توضح الأبعاد الدلالية للألفاظ بالقيم العددية التي لا تقبل الخطأ أو الشك وهذا مما يوحي لنا بمنطقية اللغة العربية وعقلانيتها , وإن الحل الرياضي قد أوضح بالأرقام الفارق الدلاليّ بين الجذور اللغوية ليبيّن الفروق الدقيقة, وكأن الرقم كان دالة على مواضع القرب والبعد في دلالات الألفاظ .


Article
The Economic Method in Nahjul Balagha A Contemporary reading
المنهج الاقتصادي في نهج البلاغة (( قراءة معاصرة ))

Author: . Haider Abd Al-Mutalib Al-Bakaa حيدر عبد المطلب البكَاء
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 17 Pages: 187-234
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Imam Ali (Peace be upon him), who is indeed the Quran Al-Natiq with whom the right goes every whore he goes, could interpret the holy Quran, putting the economic theory into practice, turning away from all other economic doctrines and leaving his impression through his words which are considered a treasure of knowledge and application for the economic, the financial and the monetary politics. Imam Ali (PBUH) government, despite the shortage of time, the wars and troubles it had encountered, had given a great interest to support the economic basis for the ideal Islamic state, which would have turned the earth into paradise if it had lasted for a longer time, this government had been characterized by justice, equality, honesty, safety, raising the economic competence, applying religion and Islamic legislation the achieve the lasting development and social security, reflecting the pure picture of Islam which can never be achieved in applying the material sides without the belief in God (Allah) and the supernatural since the relation with the Almighty God (Allah) have to dominate all the economic relations, starting from the intention to work, its beginning, in the course of it and after achieving the product, it's circulation and distribution this can't be found in any other economic doctrines, and it's sufficient for Imam Ali that he had summonsed the whole economy into two words in Arabic: " That who is thrifty, will never be need" to the extent that he can never be trespassed as the first founder of the science of economy from the theoretical and practical point of view.

لقد استطاع الإمام علي () من استنطاق القرآن الكريم ، فكان بحق القرآن الناطق والصادح بالحق ، الذي يدور معه حيث دار ، فها هو ربيب الرسالة السماوية ، يضع المنهاج الاقتصادي من الناحية النظرية موضع التطبيق ، معرضا عن كل المذاهب الاقتصادية الفقيرة ، واضعا بصمته من خلال كلماته ، التي تعد كنزا معرفيا ، وتطبيقا عمليا للسياسة الاقتصادية والمالية والنقدية الإسلامية .فقد امتازت حكومة الإمام () ، رغم قصر الفترة ، وكثرة الحروب والفتن ، بتدعيم الأسس الاقتصادية للدولة الإسلامية المثالية ، التي لو امتد به الزمن لجعل من الأرض جنة الله تعالى عليها ، أقول امتازت بالعدالة والمساواة ، والأمانة والأمان ، ورفع الكفاءة الاقتصادية والإيمان ، وتطبيق الشريعة والدين في جانبها الاقتصادي ، وتحقيق التنمية والضمان الاجتماعي ، حتى عكست لنا صورة الإسلام الناصعة ، التي لن تتحقق في تطبيق اي جانب من جوانب الحياة ، لا سيما المادية منها موضع البحث ، دون الإيمان بالغيب وما تقره السماء ، اذ العلاقة مع الله تعالى تحكم كل علاقات الناس ومنها الاقتصادية ، ابتداء من النية والشروع في العمل والابتعاد عن المعاملات الربوية والعقود المحرمة ، مرورا بالادخار والاستثمار والإنفاق والاستهلاك والعرض والطلب ، وإثناء العمل وكيف يكون أخلاق العامل والمدير والرئيس وهندسة العمل والتنظيم والإدارة ، وانتهاء بتحقيق الإنتاج والتداول والتوزيع ودفع الضرائب والحقوق الشرعية، وهذا لن نجده في أي مذهب اقتصادي ، ويكفيه () انه جمع الاقتصاد في كلمتين تمثل الدورة الاقتصادية ( ما عال من اقتصد ) ، بحيث لا يمكن تجاوزه كأول واضع لعلم الاقتصاد من الناحية النظرية والتطبيقية .

Listing 1 - 10 of 139 << page
of 14
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (139)


Language

Arabic (115)

Arabic and English (16)

English (4)


Year
From To Submit

2019 (9)

2018 (23)

2017 (18)

2016 (10)

2015 (21)

More...