research centers


Search results: Found 29

Listing 1 - 10 of 29 << page
of 3
>>
Sort by

Article
Why Are the Qualifications of the Prophet? Peace be upon him and his progeny
إختصاصات النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) لماذا؟

Authors: Jabar Mohammed Hassin Al-Moosawi جبّار محمد هاشم الموسوي --- Amal Suheil `Abid Al-Husseini أمل سهيل عبد الحسيني
Journal: AL-AMEED JOURNAL مجلة العميد ISSN: 22270345 23119152 Year: 2013 Volume: 2 Issue: 5 Pages: 21-54
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

Having reviewed the sacred prophetic chronicle the wise coinedin the past or the present day and observed the history of the greatprophet (Peace be upon him and his progeny) through the rhythmof existence, one takes cognizance of the fact that Mohammed(Peace be upon him and his progeny) comes as the greatest reformerworldwide and takes seizure of the fact that the more time proceeds,the more such a portrait emerges. When mentioning the scientists,he is to be the greatest; when mentioning the messengers andprophets , he is to be the vanguard and the seal. In each niche of hishonest life are there morality and sapience, guidance and mercy. Soit is time for us to rectify our nation and salvage our people in light ofhis guidance and reformation:Has not the time arrivedFor the believers thatTheir hearts in all humilityShould engage in the remembranceOf Allah and the TruthWhat has been revealed to them. (Hadid Sura, [Iron], Iyat ,16).In the present paper, we do endeavour to reconnoiter all thedistinguished qualifications of the prophet to highlight the moralityof such traits to be light for us and a minaret people adheres at dayand night.

من تصفح كتب السيرة النبوية الشريفة التي صاغها الحكماء قديما وحديثا،واستشرف سيرة النبي الأعظم  من صفحات الوجود، أدرك جليا انه  أعظممصلح ظهر في هذا الكون، ورأى أن تعاقب الأجيال لم يزد هذه الحقيقة إلا جلاءوصقلا، فإن ذُكر العظماء كان أعظمهم، وإن ذكر الرسل والأنبياء كان مقدمهموخاتمهم، ففي كل ناحية من نواحي حياته الشريفة عبرة وحكمة، وهدى ورحمة،أفلا يجدر بنا، بل ألم يأن لنا أن نصلح أمتنا وننقذ شعوبنا بهديه وإصلاحه ﴿أَلَمْ يَأْنِلِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَِّه وَمَا نَزَلَ مِنْ ا قْحلَِّ﴾) 1(، وقد حاولنا في هذهالدراسة إيراد موجز عن خصوصيات سيرته المباركة التي كان النبي  يختصبها ولم يكن يشاركه فيها غيره، محاولين استخراج العبرة من كل ذلك، لتكون نورايسعى أمامنا، ومنارا تُهيدى به في ظلمات الليل والنهار.


Article
Ethics of the Scientist and Savant in the Speeches of the essenger Peace be upon him and his progeny
آداب العالم والمتعلم في أحاديث الرسول صلى الله عليه وآله وسلم

Authors: Muthana `Alwan Al-Jash`ami مثنى علوان الجشعمي --- Shatha Muthana `Alwan Al-Jash`ami شذى مثنى علوان الجشعمي
Journal: AL-AMEED JOURNAL مجلة العميد ISSN: 22270345 23119152 Year: 2013 Volume: 2 Issue: 5 Pages: 55-84
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

Delving into the speeches of the blessed messenger (Peace beupon him and his progeny) is of sublimity; a believing Muslim , whoadores Allah and His messenger and follows suit of his companions( May Allah be pleased with them) , exerts himself to have such atarget. Chiefly, the speeches manipulate science and learning : itis the messenger of Allah who erects the cornerstones of science,strikes the conditions of learning and sets bounds to both the teacherand disciple at many sacred texts of his speeches.It is to declare that we, without measure, exploit the acts ofreading the speeches of our benevolent prophet (Peace be upon himand his progeny) in science and learning to the extent each ploughsa path in line with his near future process of learning at the will ofHim.The study is bifurcated into two chapters ; the first is entitledas Importance of Learning and Education in Islam in which wetackle the ideology of Islam, the niche of Mohammed (Peace beupon him and his progeny), the importance of the sacred speeches[Hadeeth], the rung of science and scientists in Islam and deductionmethodology of the Islamic pioneers. Also briefly we do take hold ofthe most important institutes of education in Islam. Finally we comeacross both ethics and function of the teacher and the disciple.The second chapter , entitled as Prophetic Speeches aboutScience and Learning, consists of two sections; the first deals withthe advantages of science and learning, the second focuses upon thespeeches concerning with the blight of science and scientists of evil.Last but not least , the research paper terminates in a conclusion andrecommendation.

إن البحث في أحاديث الرسول الكريم  غاية سامية، يسعى إليها كل مسلممؤمن، يحب الله ورسوله، ويقتفي اثأر صحابته رضوان الله عليهم، لاسيما ان كانتهذه الأحاديث في العلم والتعلم، فرسول الله  هو الذي قد رسخ قواعد العلم،ووضع شروط التعلم، وحدد وظائف المعلم والمتعلم، في نصوص أحاديثه الشريفة.لقد افدنا كثيراً، ونحن نقرا أحاديث نبينا الكريم في العلم والتعلم، حتىتستطيع القول إننا تمكنا من خلال هذه الأحاديث المباركة من ان نخط لانفسناطريقاً نسير عليه في التعليم مستقبلا ان شاء الله.وقد وضعنا منهجا لهذا البحث، فجعلناه على فصلين، كان الأول بعنوان:)التعلم والتعليم وأهميتها في الإسلام(، تحدثنا فيه عن: منهج الإسلام، ومكانة،محمد ، وأهمية الحديث الشريف، ومكانة العلم والعلماء في الإسلام، وطريقةالتعليم عند المسلمين الأوائل، كما تحدثنا بنبذة مختصرة عن أهم معاهد التعليم فيالإسلام، وأخيرا تكلمنا على آداب المعلم والمتعلم، ووظائف كل منهما.وفي الفصل الثاني، وعنوانه: )الأحاديث النبوية في العلم والتعلم(، فقدجعلناه على مبحثين: الأول في الأحاديث الواردة في فضل العلم والتعلم، والثاني فيالأحاديث الواردة في أفات العلم، وعلماء السوء.


Article
Quranic Text between Written and Unwritten Acts
النص القرآني بين المشافهة والكتابة

Author: Zuheir Ghazi Zahid زهير غازي زاهد
Journal: AL-AMEED JOURNAL مجلة العميد ISSN: 22270345 23119152 Year: 2013 Volume: 2 Issue: 5 Pages: 87-122
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

Though having brilliant vantage points in the personality of theProphet Mohammed (Peace be upon him and his progeny), yet itis to find some past and modern recommendation endeavouring,intentionally or unintentionally, to expose some vantage pointsinequitable to his blessing personality, so the paper takes hold ofan important issue in the Mohammedan chronicle ; illiteracy ofthe blessed messenger Mohammed (Peace be upon him and hisprogeny) and its reflections on some syndromes of the Quranic textas memorization, recording and orality [unwritten acts] and the wayof its delineation.It is to delve into the chronicles , history and some studies forthe orientalists to meet the requirements of the study.

إن الجوانب المشرقة في سيرة الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وآله وسلم متعددة، وعلى الرغممن ذلك وجدنا بعض التوجهات القديمة أو الحديثة التي تحاول بقصد أو من دونقصد عكس بعض الجوانب التي لا تنسجم وشخصيته المباركة، وحاول هذا البحثالتصدّي إلى موضوعة مهمة جداً في تاريخ السيرة المحمدية تلك هي موضوع )أميةالرسول الكريم محمد صلى الله عليه وآله وسلم( وانعكاسات تلك الموضوعة على بعض متلازماتالنصّ القرآني كحفظه وتدوينه ومشافهته وطرائق وصوله.لذا حفرنا في هذا البحث عن تلك الموضوعة في كتب السيرة والتاريخ وبعضدراسات المستشرقين وسواهم ممن تتعلق كتاباتهم بموضوع البحث.


Article
Speeches of Knowledge Stylistic Reading
حديث المعرفة قراءة اسلوبية

Author: Rahman Gharkan رحمن غركان
Journal: AL-AMEED JOURNAL مجلة العميد ISSN: 22270345 23119152 Year: 2013 Volume: 2 Issue: 5 Pages: 123-144
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

The research paper has presented a reading in the speechesof knowledge based on six components; encyclopedia, rhythm,composition, imagery, construction and content. The readingmechanisms are to present the characteristics of the stylisticperformance in revealing the prophetic content and its expressions.The reading exerts itself in exposing deductive fields the dictionariesused, the speech mechanisms transpire the content dependingmainly upon the imagery. The importance of the construction in thelanguage of communication is related to the expressive propheticcontent and the acts of resemblance to have the content withoutreferring explicitly to it.Speech erecting, vertically and horizontally, appertains to thecontent , a heap of intellectual, emotional and spiritual results coinedat a prophetic declaration promulgating universal prophetic contentin a poetic poem not delimited to time or place, being universallyhumanitarian, not addressing a denomination or a nationality,expressing life and how to develop it as it is regarded as morepermanent prosperous facts, so the present study takes hold of boththe speech policy and how to perform the expressive content.

قدم البحث قراءة في حديث المعرفة اتخذت من مكونات الاسلوب الستة:)المعجم، الإيقاع، التركيب، التصوير، البناء، المعنى( آليات قراءة لأجل اظهارخصائص الاداء الاسلوبي في كشفها عن المعنى النبوي وتعبيرها عنه، وقد اجتهدتالقراءة في بيان الحقول الدلالية التي توزع المعجم عليها والصورة الإيقاعية التيانتظم عليها بناء الحديث في التعبير عن المعنى ،وخصوصية التركيب في لغة الحديثموصولة بالمعنى النبوي المعبر عنه، وأسلوب التصوير البياني الرئيس اعني )التشبيه(وكيفية اداء المعنى بالصدور عنه.وبناء الحديث بشكليه: الافقي والعمودي وصلتهما في الايحاء بالمعنى بوصفهمجموعة معيطات عقلية وعاطفية وروحية صيغت ببيان نبوي حاملة معنى نبوياًشاملاً في قصديته الإبلاغية غير مقيد بزمان او مكان، عاماً في انسانيته غير محدد بفئهاو قومية، موصولاً بالتعبير عن الحياة والإيحاء بكيفية بنائها بوصفها حقائق دائمةالازدهار أكثر منها وقائع متغيرة لا ثوابت لها، لذا عملت القراءة على تأمل أسلوبالحديث موصولاً بكيفية ادائه المعنى التعبيري.


Article
Analytic Study on the Viewpoints of Orientalists Concerning the Sacred Prophetic Chronicle
دراسة تحليلية لبعض آراء المستشرقين عن السيرة النبوية المطهرة

Authors: Fatima Zabar `Anezan فاطمة زبار عنيزان --- Khadeeja Zabar `Anezan خديجة زبار عنيزان
Journal: AL-AMEED JOURNAL مجلة العميد ISSN: 22270345 23119152 Year: 2013 Volume: 2 Issue: 5 Pages: 145-169
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

The study is based on the study of the views of some orientalistsand their standpoints about the sacred prophetic chronicle viatheir writings that scrutinize the Glorious Quran and the propheticchronicle. As a result, the Islamic library grows richer in researchpapers, workbooks and dictionaries, since there is widespreadorientalism paying heed to Arabics and the Islamic studies. Suchan act touches the forte points and weak ones in their opinionsbegetting an unbalanced, sometimes, amalgam that casts dissentionamong their targets, religiously missionary, devoid of doctrines andconcepts. In time , such acts of disparity lead to artworks tantamountto their competence, the competent and the incompetent, or theobstinate and the feeble and the fair objective one.

يقوم هذا البحث على أساس دراسة بعض آراء المستشرقين وموقفهم من السيرةالنبوية المطهرة من خلال كتاباتهم التي ركزوها عن القران الكريم والسيرة النبوية،الأمر الذي أغنى المكتبة الإسلامية بوافر من البحوث والمصنفات والمعاجم، كاننتيجته قيام حركة استشراقية واسعة النطاق لها اهتمام باللغة العربية والدراساتالإسلامية وأثمرت هذه الحركة نهضة واسعة تمكنت من تحديد مواضع الضعفوالقوة في آرائهم التي ولدت مزيجا متناقضا غير متكافئ في بعض الأحيان له أثره فيتشتيت أهدافهم ولاسيما الدينية - التبشيرية المجردة من القيم والمفاهيم، مما أدى إلىنتاجات تتناسب وقدراتهم فمنهم من كان الحصين ومنهم من كان حاطب الليل،ومنهم من كان المتجرد الباحث عن الحقيقة المنصف.


Article
Globality of the Messenger and the Message as a Substitute for Globalization of the Western Civilization
عالميّة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم والرسالة بديل عن عولمة الحضارة الغربية

Author: Hassin `Abid Al-Ghani Al-Asadi حسن عبدالغني الأسدي
Journal: AL-AMEED JOURNAL مجلة العميد ISSN: 22270345 23119152 Year: 2013 Volume: 2 Issue: 5 Pages: 171-200
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

The term "globality" results from the last technologicaldevelopment; nowadays it is defined as the age of globalizationpresaging a new era of information that gives people a databasenot available in the past. So a bit of information has been notmonopolized to a certain front. Man, with the simplest means, couldobtain information about any field at the least time one might expect.The term of globality has been employed to designate certainsenses; it surpasses the frontier of locality; the borders of thecountry and nationality, religion, internationality, as observed byother countries with their evident political parts in the most universalorbit; the world. So globality is a trait one who incarnates becomes asource of benefit to humanity in all respects.The paper exerts itself to pinpoint such great humanitarianaspects our prophet Mohammed (Peace be upon him and hisprogeny) comes through. Consequently, it is of possibility for suchglobality of the meant personality altogether with the globality ofIslam to be a substitute for the American one, as they both incarnateall the sublime doctrines in dealing with all Islamic and non-Islamicnations in respect of all peculiarities and identifications.Such an age renders man into being omnipresent, as it provideshim and others with information, so a bit of information tends tobe as an industry more than as a product. Such an industry lurksin the American mind whose ambitions are not buried in terms ofthe fact that America desires to merge culturally, intellectually andprincipally the whole world into one community emulating themodel of such a community and administration with its capitalist strategy and ideology calling for repression, terrorism and violationto the international law and antishemism.Being erected as substitute for globalization, the globality ofthe messenger (Peace be upon him and his progeny) should receivemagnificent efforts, it is to market such a personality to the extremesof the world; in time there should be foundations stemming fromthe Islamic Mohammedan ideology to buttress such a personality inmanifesting all the multidimensional advantages mankind gains whenadopting such an ideology and in making it obtainable. Furthermore,it is not to yoke such a personality that takes the brunt of the painsof the miserable and shepherd them to freedom incarnated in utterworship to Allah the Greatest with what circumstances we do enduresubstantiated the state of deficiency of the adherents in strikinga global portrait for the great prophet. In time, they determine topraise such globality devoid of a significant effect on the parts ofthe world with its trends. Perhaps we do find that they could notconfront a violent salvo of the Western accusations and the acts ofdistortion to the humanitarian niche of the Messenger (Peace beupon him and his progeny).

يعدّ مصطلح العولمة من المصطلحات التي أفرزها التقدّم التكنولوجي الأخيروعرف عصرنا الحاضر بعصر العولمة الذي بشر بعصر جديد هو عصر المعلوماتية؛المعلوماتية التي أعطت للبشر قاعدة من البيانات لم يتوافر عليها فيما مضى منعصوره، فلم تعد المعلومة حكرا على جهة دون أخرى. ولعل الإنسان بأبسطالإمكانات يستطيع أن يحصل على معلومات في مجال من المجالات اقل ما توصفبه بأنها هائلة.هذا العصر جعل الإنسان حاضرا في بقاع الأرض بما يقدمه من معلومات، ومايستطيع أن يزود به الآخرين من ثراء معرفي. فتحولت المعلومة إلى صناعة أكثر منكونها نتاج الصناعة. صناعة تستبطن الفكر الأمريكي وطموحات غير خافية علىأحد ترغب بتحويل العالم إلى مجتمع واحد ثقافيا وفكريا وقيميا، متمثلا بأنموذجه)المجتمع الأمريكي وإدارته( بآلته الرأسمالية وأيديولوجيته التي اصطحبت معهاالقهر والإرهاب والمروق عن الشرعية الدولية، ومعاداة السامية.لقد أخذ مصطلح العالمية يتداول للدلالة على أن من يوصف به، قد استطاعأن يتجاوز إطاره المحلي المتمثل بحدود بلده، أو قوميته، أو دينه، ويتجاوز الإطارالدولي، المنظور إليه بين الدول، بمكوناتها السياسية المتبادرة للذهن، إلى إطار أشملوأوسع هو العالم، فالعالمية صفة تُظهر أن من يتسم بها أضحى محل فائدة للبشريةبكل تشعباتها وشعوبها.لقد كان همّ البحث أن يقف على تلك المساحة الإنسانية الكبرى التي أظهرنبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم نفسه بها؛ ممّا يمكن أن تمثل مفهوم عالمية هذه الشخصية ومن ثمعالمية الإسلام ليكون بديلا حضاريا عن العولمة الأمريكية. ومتوشحا بكل القيمالسامية للتعامل مع الشعوب ومكوناتها إسلامية كانت أم غير إسلامية، باحترامهلخصوصيات الشعوب واعتزازها بهوياتها.ولكي تكون عالمية الرسول والرسالة بديلا عن العولمة، ينبغي أن تحشد لهامقدرات هائلة، لا أقل من اكتسابنا القدرة على تقديم هذه الشخصية وأفكارهاإلى أقصى بقاع هذه المعمورة، وأن يتم بناء مؤسسات نابعة من الفكر المحمديالإسلامي لتكون داعمة له تعمل على إبراز المنافع المتعددة الجوانب التي ستجنيهاالبشرية عند تبنيها هذا الفكر وإيصالها لها. وأ نخلط بين طبيعة هذه الشخصيةوما حملته من هموم الإنسان المستضعف وقيادته الخلق نحو الحرية المتمثلة بالعبوديةالمطلقة لله تعالى، وواقع ما نعيشه المتمثل بعجز أتباع هذا النبي العظيم على أنيقدّموا هذه الصورة العالمية لنبيهم، فعوضا عن تشخيص العجز والعمل علىمعالجته، اختارت التغني بهذه العالمية التي ليس لها الأثر الفاعل في مكونات هذاالعالم، وصياغة أنماطه، بل ربما وجدنا أنها لا تستطيع حيلة أمام السيل الجارف منالاتهامات الغربية والتشويه للصورة الإنسانية لصاحب الرسالة


Article
The Role of Belief and Thought Leaders in Influencing, Changing and Defining the Values of Mohammedan Message through the New Means of Media (Internet as a Nonpareil)
قادة الرأي والفكر ودورهم في التأثير والتغيير والتعريف بقيم الرسالة المحمدية من خلال وسائل الإعلام الجديدة )شبكة الإنترنيت أنموذجا(

Author: Tariq Thabit طارق ثابت
Journal: AL-AMEED JOURNAL مجلة العميد ISSN: 22270345 23119152 Year: 2013 Volume: 2 Issue: 5 Pages: 201-225
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

The belief and thought leaders take a great part in influencingother to have certain ideas and to guide them to the meant targets.Such leaders, usually, take the initiative in accepting or incliningthe new ideas before the adherents do. Essentially, the process ofthoughts and principles promulgating depends mainly upon thebelief and thought leaders. The masses, by some means or other ,are more influenced by them than other knowledge sources and themeans of republic communication, they are coordinators betweensuch sources and people. They participate in having, directing anddominating the public opinion in their local community. In part,they vary in the levels intellectual, social and influential , they are asclergymen, orators , preachers , media men, imams, writers and soforth .Yet the leaders of the Islamic thought invade spiritual priority inthe heart of the masses and represent a sacred state in their heart.The power of the influence for such leaders depends mainly uponcertain factors the paper is to tackle in light of the important roleof them. As they are considered as a media duty in our present dayto define the doctrines of the Mohammedan message in terms ofinternet and social communication as a model. The research paperconsists of certain viewpoints; first , a general introduction, second,historical background to the phenomena of belief leadership, third,the factors of influencing the Islamic belief leaders, in particular, forthe procedures the belief and thought leaders take in dealing withMohammedan announcement, five, the role of Internet in definingthe Mohammedan doctrines, six, the conclusion, the results,bibliography and references.

يلعب قادة الرأي والفكر دورا إيجابيا في التأثير على غيرهم لكي يتبنوا نفسالأفكار والوصول بهم إلى الأهداف المرجوة، وهؤلاء القادة عادة ما يأخذون زمامالمبادرة في قبول أو رفض الأفكار الجديدة قبل أن يفعل التابعون لهم ذلك؛ فعمليةنشر الأفكار والمبادئ مهما كان نوعها تعتمد رأسا على قادة الرأي والفكر، وأنالجماهير أكثر تأثرا بهم من روافد المعرفة الأخرى، ومن وسائل الاتصال الجماهيري،فهم الوسطاء بين هذه المصادر وبين الناس، ويساهمون بفعالية في تشكيل الرأيالعام وتوجيهه والسيطرة عليه داخل مجتمعاتهم المحلية،وهم يتنوعون حسبمستوياتهم الفكرية والاجتماعية والتأثيرية، فمنهم: رجال الدين من أئمة وخطباءووعاظ، رجال الإعلام، الأدباء، الكتاب...الخ.وينفرد قادة الفكر الإسلامي بمنزلة روحية خاصة في نفوس الجماهير، ويمثلونمكانة مقدسة في قلوبها. وتكمن قوة تأثير هؤلاء القادة إلى مجموعة عوامل، وسوفيبحث هذا الموضوع في أهمية دور قادة الرأي والفكر كمهمة إعلامية في عصرناالحاضر في التعريف بقيم الرسالة المحمدية آخذين الإنترنيت ووسائل التواصلالاجتماعي أنموذجا لذلك.وتمحور البحث على مجموعة من النقاط أحاطت بالموضوع بتفاصيله ونتائجهوهي:أولا: مقدمة منهجية.ثانيا: التأصيل التاريخي لظاهرة قيادة الرأي.ثالثا: عوامل التأثر بقادة الرأي الإسلامي كخصوصية.رابعا: آليات تعامل قادة الرأي والفكر مع الدعوة المحمدية.خامسا: الإنترنيت وواقعها في التعريف بالقيم المحمدية.سادسا: خاتمة ونتائج.واتبعت هذه النقاط بقائمة للمصادر والمراجع .


Article
Sapience Language in Convincing the Listener in the Style of the Prophetic Discourse
لغة الحكمة وإقناع المخاطب في أسلوب الخطاب النبوي

Author: Janan M. M. Al-`Aqeedi, جنان محمد مهدي العقيدي
Journal: AL-AMEED JOURNAL مجلة العميد ISSN: 22270345 23119152 Year: 2013 Volume: 2 Issue: 5 Pages: 227-255
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

The current paper stems from the fact that the style of theprophet (Peace be upon him and his progeny) oration gives muchshrifts to the level of intellectuality ranging from a personality withpropensity for logics, another for emotion and other for argumentand sophistry. In part, the study takes hold of the impact of thevariety of the linguistic style on convincing the mind of the listener,and changing his satisfaction in light of the sapience of the Prophet(Peace be upon him and his progeny) in his oration and how heconvinces the listener.Accordingly, the paper is divided into three sections: the firstis entitled as sapience and its evidences between language and theQuranic context to manifest the meaning of the utterance "sapience"in the linguistic dictionaries, and then in the Quranic context. Thesecond is entitled as styles and sapience of the Prophet (Peace beupon him and his progeny) in convincing the listener of tracing thestyles the prophet (Peace be upon him and his progeny) employs todeal with the listeners as they vary and differ from one to another;dialogue style, lenience style, style of the mitigating circumstancesof the listener. The last section comes as variety of oration styles andtaking care of the listeners in the language of the Prophet (Peace beupon him and his progeny) to clarify the style of oration, mindful,emotional, psychological, argumentative and remonstrative andhow the variety of the styles influences the listener in matter ofsatisfaction.Ultimately, the conclusion terminates in the results and therecome the bibliography and the references the paper exploits.

انطلق هذا البحث من واقع ان أسلوب الخطاب النبوي كان مراعياً مستوىالتفكير المختلف تبعاً لفكر الآخر ونمط شخصيته التي تتباين بين شخصية تميلللمنطق وأخرى للعاطفة وثالثة للحجاج والمجادلة، وقد عمد البحث إلى تلمس أثرتنوع الأسلوب اللغوي في إقناع المخاطب والتأثير على فكره وتغيير قناعاته بدراسةموضوع حكمة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في خطابه وأثر ذلك في إقناع المخاطب ، وقسم البحثتبعا لذلك على ثلاثة مباحث:وسم الأول ب: الحكمة ودلالتها بين اللغة والسياق القرآني، لبيان معنى لفظةالحكمة في المعجمات اللغوية ثم في السياق القرآني. أما الثاني فوسم ب: أساليب النبيصلى الله عليه وآله وسلم وحكمته في إقناع المخاطب، فجاء لبيان أساليبه صلى الله عليه وآله وسلم في التعامل مع المخاطبالتي تنوعت واختلفت مثل أسلوب الحوار وأسلوب التدرج وأسلوب الرفقوأسلوب اللين وأسلوب معرفة أحوال المخاطبين. في حين وسم الثالث والأخيرب: تنوع أساليب الخطاب ومراعاة المخاطب في لغة النبي صلى الله عليه وآله وسلم، أوضحنا فيه أسلوبالخطاب العقلي وأسلوب الخطاب العاطفي أو النفسي وأسلوب الخطاب الجدلي أوالاحتجاجي، وكيف أن تنوع هذه الأساليب الخطابية أثّر في مسألة الإقناع والتأثيرعند المخاطب. واتبعت هذه المباحث بخاتمة لأهم النتائج التي تم التوصل إليها،مشفوعة بقائمة للمصادر والمراجع المعتمدة في البحث.


Article
Attitude of the Orientalists to the Prophetic Chronicle (Concordant in Form Incongruous in Content)
موقف المستشرقين من السيرة النبوية (تطابق المظهر واختلاف المضمون)

Author: Qasim Jawad Al-Jezani قاسم جواد الجيزاني
Journal: AL-AMEED JOURNAL مجلة العميد ISSN: 22270345 23119152 Year: 2013 Volume: 2 Issue: 5 Pages: 257-291
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

Orientalism has been a part of civilization conflict between twoworlds; the Islamic world in the orbit of religion, values and civilization,and the western world in the orbit of secularity, materiality andmodernity. In light of the great impact of Orientalism on the actsof shaping the European standpoints concerning Islam, the westernviewpoints come into fore.The personality of the prophet Mohammed (Peace be uponhim and his progeny) has been considered as rich soil for orientalistwritings since the rise of orientalism in European Medieval age.Thus the current paper intends to pinpoint such a vantage point oftheir artworks depending upon a scientific objective procedure andfocusing upon the honest prophetic chronicle viewed in thoughts ,opinions and sayings of the orientalists. So it is divided into threesections with an introduction and a preface.In the preface there are famous sayings of the orientalistsconcerning the early years of the life of the prophet (Peace be uponhim and his progeny). Then it tackles the sayings of the Orientalistsconcerning the foster–mother, Haleema Al-Sa`adeia, of the prophet(Peace be upon him and his progeny) and the incident of the chestcleavage of the prophet (Peace be upon him and his progeny).The third section manipulates the impression of the orientalistsconcerning the fact that the prophet Mohammed (Peace be uponhim and his progeny) and his uncle repair to Al-Sham and the factthat Baheiri, a priest, leaks his presence. Ultimately, the conclusionreckons the most important results, bibliography and the references.

كان الاستشراق ولايزال، جزأ لا يتجزأ من قضية الصراع الحضاري بينعالمين، العالم الاسلامي في دينه وقيمه وحضارته، والعالم الغربي في علمانيته وماديتهومدينته، وفي ضوء التأثير الكبير للاستشراق صيغت التطورات الأوربية عنالاسلام، وتشكلت مواقف الغرب ازاءه. لقد مثلت شخصية الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلمميدانا واسعا في كتابات المستشرقين منذ ان نشا الاستشراق في العصور الوسطىالأوربية وحتى الان، وجاء هذا البحث ليرصد هذا الجانب في اعمالهم معتمدا علىمنهج موضوعي علمي، مركزا على عرض السيره النبوية الشريفة في افكار وأراءواقوال المستشرقين وتوزع البحث في ضوء المادة المجموعة على مقدمة وتمهيد وثلاثمحاور. عرضنا في التمهيد اقوال المستشرقين عن حياة النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم في سنيه الاولى.اما المحور الاول فعرض: اقوال المستشرقين عن مولد النبي محمد واسمه صلى الله عليه وآله وسلم اماالثاني فتضمن: اقوال المستشرقين عن مرضعة الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم حليمة السعديةوحادثة شق صدر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم، وشمل القسم الثالث: انطباعات المستشرقين منخروج النبي صلى الله عليه وآله وسلم مع عمه أبي طالب الى الشام وأخبار بحيري الراهب عنه. ثم ختمناالدراسة بخاتمة تضمنت اهم النتائج التي توصل اليها البحث، وقائمة بأهم المصادروالمراجع المعتمدة فيه.


Article
Attempted murder and assassination of the Prophet Mohammad (PBUH)
محاولات قتل واغتيال النبي محمد (ص)

Author: mohamad ali huseen محمد علي حسين العبادي
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2006 Issue: 23 Pages: 117-135
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Since the dawn of history, and starting the movement of prophecies launched parallel lines drawing human history terms about public line arrogant and tyrants, and line of preachers and reformers took place between the two lines raging war and means diverse and different shapes. And Quran transfer Alina various aspects of the conflict between the oppressors and terrible of the nations above and among the prophets peace be upon them and said in Hud (1) Many of the news messengers honorable peace be upon them and their stories with their nations and how they continue with their call to God and receive the symptoms and disbelief and derision, threats and abuse and how endured Apostles Distinguished hurt their people, and revealed to us those stories methods that followed it, and displays his most prophets of persecution and murder, assassination attempts and Koran tells us about what we cut from the stories of the prophets. The exposure Prophet Muhammad (p) to persecution and assassination attempts, like his predecessor prophets owners heavenly messages, has endured peace be upon him feud his family and for years, but what we've got from the news that in the first days of the revelation predicted paper'm Nofal including befall the Prophet ( r) of persecution and suffering, because what brought him the greatest which came by Moses and Jesus peace be upon them and which was preceded by the prophets, came in the Koran shooting clear what suffered the Prophet (p) of the persecution and murder attempts and take the Prophet (PBUH) to guard both evidence the seriousness of what was joins it from attempted murder and murder, has taken Prophet Guard to protect him from killing and especially the people of character who were lieutenants of the mosque (2), this as well as some of the companions who were volunteering for this work, even down verse  and God protect you from the people

منذ فجر التاريخ ،وابتداء حركة النبوات انطلق خطان متوازيان رسما تاريخ البشرية بخطوطه العامة،خط المستكبرين والطغاة،وخط الدعاة والمصلحين ودارت بين هذين الخطين رحى الحرب وبالوسائل المتنوعة والأشكال المختلفة .وأن القرآن الكريم نقل ألينا اوجه مختلفة من الصراع بين الظالمين وعتاة الأمم السالفة وبين الأنبياء عليهم السلام وذكر في سورة هود(1) كثير من أخبار رسله الكرام عليهم السلام وقصصهم مع أممهم وكيف واصلوا معهم دعوتهم إلى الله تعالى وهم يتلقون الأعراض والتكذيب والسخرية والاستهزاء والتهديد والإيذاء وكيف احتمل الرسل الكرام آذى قومهم،وكشفت لنا تلك القصص الأساليب التي اتبعوها وما تعرض له معظم الأنبياء من الاضطهاد ومحاولات القتل والاغتيال ويحدثنا القرآن عن ذلك بما قصه علينا من قصص الأنبياء. وقد تعرض الرسول محمد (ص) إلى الاضطهاد ومحاولات الاغتيال شانه شان سلفه من الأنبياء أصحاب الرسالات السماوية، فقد احتمل عليه الصلاة والسلام عداء أهله وعشيرته أعواما بل ان ما جاءتنا من الأخبار آن في الأيام الأولى من نزول الوحي تنبأ ورقة ابن نوفل بما سيلقاه الرسول (ص)من الاضطهاد والمعاناة،لان ما جاء به اعظم مما جاء به موسى وعيسى عليهم السلام ومما سبقه من الأنبياء ،وقد جاء في القرآن الكريم تصوير واضح لما عاناه الرسول (ص) من الاضطهاد ومحاولات القتل وما اتخاذ الرسول (ص) للحرس آلا دليل على خطورة ما كان يلاقيه من محاولات قتل واغتيال ، وقد اتخذ الرسول (ص) الحرس لحمايته من القتل وخصوصا أهل الصفة الذين كانوا ملازمين للمسجد(2) ، هذا فضلاً عن بعض الصحابة الذين كانوا يتطوعون لهذا العمل،حتى نزل قوله تعالى وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ.. (3) ، فكفوا عن حراسته.

Listing 1 - 10 of 29 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (29)


Language

Arabic (26)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (3)

2018 (4)

2017 (1)

2016 (3)

2015 (3)

More...