research centers


Search results: Found 32

Listing 1 - 10 of 32 << page
of 4
>>
Sort by

Article
Ethnic conflicts in Africa and ways to manage
النزاعات الإثنية في أفريقيا وطرق إدارتها

Author: Assistant professor. Dr. Kholoud Mohammed Khamis أ.م.د خلود محمد خميس
Journal: Journal of Juridical and Political Science مجلة العلوم القانونية والسياسية ISSN: 2225 2509 Year: 2014 Volume: 3 Issue: 2 Pages: 37-70
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

If the ethnic pluralism management strategies representing the general framework from which the ruling regimes in dealing with the demands of the ethnic groups, and if the political institutions as buildings which are made through interaction with and respond to the demands of the group’s operations.Systems are ruling employ as tools of public policies to achieve many of the purposes or objectives and without the system's ability to utilize public resources and use them in maintaining stability, it will not be able to him to maintain continuity in the light of what posed the alternative elites of the demands and challenges of the practices of the system and the foundations upon which the matter.On the other hand we see that the effectiveness of the group's demands depends on the size of the ethnic group and the aspirations of its elite and the degree of cohesion and regional concentration observed territory of wealth and poverty, where we can say that there is a direct correlation between each of these elements and the effectiveness of the demands of the ethnic group.

إذا كانت استراتيجيات إدارة التعددية الإثنية تمثل الإطار العام الذي تنطلق منه النظم الحاكمة في تعاملها مع مطالب الجماعات الإثنية، وإذا كانت المؤسسات السياسية بمثابة الأبنية التي تتم عبرها عمليات التفاعل والتجاوب مع مطالب الجماعات.فالنظم الحاكمة توظف السياسات العامة كأدوات لتحقيق العديد من الاغراض أو الاهداف وبدون قدرة النظام على تعبئة الموارد العامة واستخدامها في حفظ الاستقرار فإنه لن يقدر له الحفاظ على استمراريته في ظل ما تطرحه النخب البديلة من مطالب وتحديات لممارسات النظام والأسس التي يقوم عليها الأمر.من جهة أخرى نرى أن فاعلية مطالب الجماعة تعتمد على حجم الجماعة الإثنية وطموحات نخبتها ودرجة تماسكها وتركزها الإقليمي وحظ اقليمها من الغنى والفقر حيث يمكن القول أن ثمة علاقة طردية بين كل عنصر من تلك العناصر وفاعلية مطالب الجماعة الإثنية.


Article
أثر تطور النزاعات الداخلية على مستقبل الدولة في المنطقة العربية

Author: عمر جمعة عمران
Journal: political issues قضايا سياسية ISSN: 20709250 Year: 2014 Issue: 35-36 Pages: 271-300
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Arab region has seen since 2010, a number of political and social changes rapidly and which carried between aspects of different possibilities and questions about the nature and form of the State in accordance with the historical context and the context of which originated in the state in the Arab region. Perhaps the most prominent secretions that accompanied these changes is the escalation of disputes and conflicts between groups and several categories within the state and escalating demands and diversity of expression of the failure of that country and their political successive contain forms of disputes and conflicts between groups and different categories that quickly turned by those internal and external changes to the political demands in light of the collapse of some political regimes as a result of revolutions and popular uprisings..Based on the foregoing, the study aims to address the nature and evolution of the internal conflicts in the Arab countries and their impact on the future of the state in terms of the shape and nature of power and its relationship with its community through analytical vision and setting scenes possible in the event of continuing Problems and constraints of building a modern democratic state., And is the most prominent of those scenes and assumptions: First: scene continued form of the state unified with the reorganization of the nature of power and governance. Second, the transformation scene in the form and nature of the state and power.Third, the retail scene and disintegration of the state.

شهدت المنطقة العربية منذ عام 2010م جملة من التغيرات السياسية والاجتماعية السريعة والتي حملت بين جوانبها احتمالات وتساؤلات مختلفة حول طبيعة وشكل الدولة وفق السياق التاريخي والذي نشأت في اطاره الدولة في المنطقة العربية ، ولعل ابرز الافرازات التي رافقت تلك التغيرات هو تصاعد حدة النزاعات والصراعات بين مجموعات وفئات عدة داخل الدولة وتصاعد مطالبها وتنوعها تعبيرا عن فشل تلك الدولة ونظمها السياسية المتعاقبة في احتواء اشكال النزاعات والصراعات بين المجموعات والفئات المختلفة التي سرعان ما تحولت بفعل تلك التغيرات الداخلية والخارجية الى مطالب سياسية في ضوء انهيار بعض الانظمة السياسية نتيجة للثورات والانتفاضات الشعبية. واستنادا الى ماتقدم تهدف الدراسة الى تناول طبيعة وتطور النزاعات الداخلية في الدول العربية وتأثيرها على مستقبل الدولة من حيث شكلها وطبيعة السلطة وعلاقتها بمجتمعها من خلال رؤية تحليلية ووضع مشاهد محتملة في حال استمرار اشكاليات ومعوقات بناء دولة ديمقراطية حديثة .وتتمثل ابرز تلك المشاهد والفرضيات :اولا: مشهد استمرار شكل الدولة الموحد مع اعادة تنظيم طبيعة السلطة والحكم.ثانيا: مشهد التحول في شكل وطبيعة الدولة والسلطة.ثالثا: مشهد التجزئة والتفكك الدولة.


Article
الآليات الدولية في حماية البيئة البحرية أثناء النزاعات المسلحة

Authors: عبد العزيز خنفوسي --- مولاي الطاهر
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 35 Pages: 23-70
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة


Article
Arbitration as a means to resolve disputes in investment contracts entered into by the State
التحكيم كوسيلة لحل النزاعات في عقود الاستثمار التي تبرمها الدولة

Authors: enas hashem rashed ايناس هاشم رشيد --- wood kateb alanbari وعود كاتب الانباري
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2015 Issue: 1 Pages: 272-285
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The modern period marked by the rise of arbitration's phenomenon as a system for settlement of disputes as offering advantages which don’t provided by judicatory of the state.And also it provides the advantages of contractors from different countries, which help them to avoid the problem of unknowing of the rules of substantive and Procedural foreign law. When the enormous development on made on investment level which doubles its important which may be possess innate tendencies towards representation it. And even has been fall due accepted by the majority of countries in their economic and social system. Thus in this way arbitration came to be envisaged not only as appositive imptiment for settlement disputesWithin internal and external relationships but also as to be incentive which is necessary as result of these relationships.

اصبح التحكيم ظاهرة من مظاهر العصر الحديث ، وزاد اللجوء اليه كنظام لحسم المنازعات لما يوفره من مزايا لايحققها قضاء الدولة المثقل بالقضايا ، وايضا لما يوفره من مزايا للمتعاقدين من دول مختلفة ، حيث يجنبهم مشكلة عدم العلم بالقواعد الموضوعية والاجرائية في القانون الاجنبي .ولقد ادى التطور الهائل الذي طرأ على التجارة والاستثمار الى ذيوع التحكيم وانتشاره على الصعيد الخارجي مما يضاعف اهميته ويستوجب الاحاطة به . بل واضحى يتمتع بالقبول لدى اغلب الدول المختلفة في انظمتها القانونية والاقتصادية والاجتماعية ، ولاينصب هذا القبول على ان التحكيم هو الوسيلة المثلى والملائمة لفض المنازعات الناشئة في اطار العلاقات الداخلية والخارجية فقط ، وانما ايضا كحافز ضروري نتيجة هذه العلاقات وتطويرها بما يحقق المزايا للدولة المنتجة والمستهلكة .


Article
دور عمليات حفظ السلام الدولية في تسوية النزاعات المسلحة الداخلية

Author: محمد جبار جدوع
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2015 Volume: 1 Issue: 38 Pages: 121-170
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

This study has tackled the role of UN Peacekeepers in the Settle internal dispute, The study has shown that legal basis for its work is Chapter VII of Charter UN, Additionally, They constitute a decision from the Security Council based on the basic its functions of keeping the peace and security Under which the broad discretion has based on Article (39) of the Charter. The study has also proved that Intervention UN peacekeepers in internal conflicts is not inconsistent with the principle of State sovereignty; because the consent of Parties to the dispute is a prerequisite in their work, and then, it cannot proceed to its functions without formal acceptance from the state which suffer from internal dispute, also They also have the means which Settle internal disputes, and means settle internal conflict, whether of a military nature as observers the cease-fire, protect the placed areas under the protection of UN, and disarmament and demining, or it may be a means of non-military as Supervision of the elections, national reconciliation and support the rule of law. This study has also manifested exercising the competence Intervention UN peacekeepers in internal conflicts in Kosovo and East Timor, Which were different from the UN processes in other areas, because of its mandate of new and diverse tasks also delegated broad competencies enable it to perform its tasks, it has contributed to the settlement of disputes in Kosovo and East Timor's, By its support for the independence and do tasks Administrative, maintenance of security, support for the rule of law, as well as the provision of humanitarian assistance, supervision of the elections and to provide advice and training in all aspects of the state

لقد تناولت هذه الدراسة بحث دور عمليات حفظ السلام الدولية في تسوية النزاعات الداخلية، وتبين إن الأساس القانوني لهذه العمليات يكمن في الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، كما إنها تشكّل بقرار من مجلس الأمن انطلاقاً من مهامه الأساسية المتمثلة بحفظ السلم والأمن الدوليين والتي يحظى بموجبها بسلطة تقديرية واسعة استناداً إلى المادة (39) من الميثاق.وأوضحت الدراسة أن تدخل عمليات حفظ السلام الدولية في النزاعات الداخلية لا يتعارض مع مبدأ سيادة الدول؛ لأن موافقة أطراف النزاع يعد شرطاً أساسياً في أداء تلك العمليات، ومن ثم لا يمكن لها أن تباشر بمهامها دون قبول رسمي من الدولة التي تعاني من النزاع الداخلي، كما أن لها من الوسائل الكفيلة بتسوية النزاعات الداخلية، سواء كانت ذات طابع عسكري كمراقبة وقف إطلاق النار وحماية المناطق الموضوعة تحت حماية منظمة الأمم المتحدة ونزع السلاح وإزالة الألغام، أو قد تكون الوسائل غير عسكرية كالإشراف على الانتخابات والمصالحة الوطنية ودعم سيادة القانون.واهتمت هذه الدراسة أيضاً، بعرض الممارسة العملية لتدخل عمليات حفظ السلام الدولية في تسوية النزاعات الداخلية في كوسوفو وتيمور الشرقية، وقد تبين أنها متميزة عن باقي العمليات التي أقامتها الأمم المتحدة لحفظ السلام في مناطق أخرى؛ بسبب تكليفها بمهام جديدة ومتنوعة وتخويلها اختصاصات واسعة تمكنها من أداء مهامها، إذ ساهمت في تسوية نزاعات كوسوفو وتيمور الشرقية بدعمها للاستقلال والقيام بمهام الإدارة وحفظ الأمن ودعم سيادة القانون فضلاً عن تقديم المساعدات الإنسانية والإشراف على الانتخابات وتقديم المشورة والتدريب في جميع مجالات الدولة.


Article
The effectiveness of the UN Security Council in the face of non-international armed conflicts
مدى فاعلية مجلس الأمن الدولي في مواجهة النزاعات المسلحة غير الدولية

Author: Assistant Lecturer. Adnan Daowd Abd Al-Shamari م.م. عدنان داود عبد الشمري
Journal: Journal of Juridical and Political Science مجلة العلوم القانونية والسياسية ISSN: 2225 2509 Year: 2016 Volume: 5 Issue: 1 Pages: 353-392
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The armed non-international conflicts and their consequences become one of the main challenges for the United Nations work in the light of the increasing interdependence between the issues that arise in the context of a particular country and preservation of international peace and security and the emergence of more restrictions on the legal principle of the inadmissibility of interference in internal affairs against the growing attention for such international conflicts that have spread within countries in all over the world. As these conflicts pose a threat on international peace and security, this means that dealing with these conflicts and settling them is within the scope of competence of the Security Council, the executive organ of the United Nations organization that the Charter authorized to do the mission of holding primary responsibility in the field of keeping international peace and security and restoring them in the event of breaching them. Either because of an international or internal conflict, but there are some obstacles that stand in front of it which may be the cause of non-settlement of these disputes, though justifications do exist.The Security Council's dependence, in describing the states of threatening international peace and security , on political estimates and not on legal standards indicating that it adopts the policy of double standards. Thus it may intervene in areas rather than other areas. Moreover, the process of Council implementation is subjected to the international policy giving the decision-making authority to the permanent members of Security Council and making their interests prevail over humanitarian reasons for the implementation process. In general it can be said that the effectiveness of the Security Council facing non-international armed conflicts mainly depends on relations between the permanent members and the compatibility between them.

أضحت النزاعات المسلحة غير الدولية وما يترتب عليها من آثار أحد أبرز تحديات عمل الأمم المتحدة في ظل تزايد الترابط بين القضايا التي تنشأ في إطار دولة معينة وحفظ السلم والأمن الدوليين, وظهور المزيد من القيود على المبدأ القانوني القاضي في عدم جواز التدخل في الشؤون الداخلية مقابل اهتمام دولي متزايد بمثل هذه النزاعات التي انتشرت في داخل الدول في مختلف بقاع العالم, وحيث أن هذه النزاعات تشكل خطراً على حفظ السلم والأمن الدوليين فإن ذلك يعني أن التعامل مع هذه النزاعات والعمل على تسويتها يدخل في نطاق اختصاص مجلس الأمن الجهاز التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة الذي أوكل له الميثاق مهمة القيام بالتبعات الرئيسية في مجال حفظ السلم والأمن الدوليين وإعادتهما إلى نصابهما في حالة وقوع ما يخل بهما سواء أكان ذلك بسبب نزاع دولي أو داخلي, إلا إن هناك بعض المعوقات التي تقف أمامه قد تكون سبباً في عدم تسوية هذه النزاعات رغم أن المبررات موجودة, إذ أن اعتماد مجلس الأمن في توصيفه لحالات تهديد السلم والأمن الدوليين على تقديرات سياسية لا على معايير قانونية يدل على اعتماده سياسة الكيل بمكيالين فنجده يتدخل في مناطق دون أخرى, إضافة إلى خضوع عملية التنفيذ التي يقوم بها المجلس إلى السياسة الدولية لاستئثار الأعضاء الدائمين لمجلس الأمن سلطة القرار, مما جعل مصالحها تتغلب على الدواعي الإنسانية لعملية التنفيذ. وبصفة عامة يمكن القول أن فعالية مجلس الأمن في مواجهة النزاعات المسلحة غير الدولية تتوقف أساساً على العلاقات بين الدول الأعضاء الدائمة ومدى التوافق فيما بينها.


Article
Political conflicts in the Umayyad dynasty in Andalusia
النزاعات السياسية في الأسرة الأموية بالأندلس

Author: د. عبد الله حسين ولي عرفات
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2010 Issue: 12 Pages: 177-197
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

خلصت جهود الأسرة الأموية بإسناد مواليهم والقبائل العربيـة التي سكنت الأندلس لاسيما أجناد الشام الذين ظلوا على موالاتهم للدولة الأمويـة في المـشرق إلى إعادة آمالهم في الأندلــس سنة (138هـ / 755م), وظلت هذه الأطراف ترى أن الدولة قامت على دمائهم وجهودهم, وأظهرت في عهود مختلفة نواياها وأطماعهــا فــي السلـطة, أو أنها اختلفت في آرائها مع أمراء البلاد, بهيأة انــشقاقات أو تمـردات أو آمال لم تزل في مهدها, وبرز إلى جانب الـولاة بعض المعارضين في داخل الأسرة الأمويــة, لخلاف سياسـي حول ولايـة العهد, أو سخط على الأمير, أو انضمام إلى الحركــات أو التمردات التي كانت تظهر في مدن الأندلــس وأقاليمها؛ ولا ننسى أطمــاع بعض الأخوة والأبناء في تولي السلطة وإظهار نواياهم للعامـة, فاستغلوا بعض الظروف السياسية القلقة التي مرت بها بلاد الأندلــس, التي بانت بكثرة الخارجين على القانون فضلا عن المخاطر الخارجية المتمثلة بالممالك النصرانيـة الأسبانية, التي كانت تتحين الفرص للتوسع على حساب الـدولة الأمويـة أو تثير الفتن بين الولاة والعاصمة قرطبــة, وتسرع في دعم الخارجين على الدولـة, فتمدهم بالمساعدات من أجـل إضعاف الدولة؛ واحتضنوا بعض المنشقين من بني أمــية وأعانوهم لزعزعة نظام الحكم .


Article
Arbitration as a means to settle international trade disputes
التحكيم كأداة لفض النزاعات التجارية الدولية

Author: Hatem.G.Saed حاتم غائب سعيد
Journal: Journal of college of Law for Legal and Political Sciences مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 22264582 Year: 2015 Volume: 4 Issue: 14/part2 Pages: 405-443
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

Extract Arbitration is one of the oldest institutions entrusted with the task of resolving disputes and resolution. Where the rights holder since the ancient eras . And the evolution of the development of international trade. Even usually become authentic entrenched in the hearts of people . Have thought being a function of the judiciary and justice and a means to resolve disputes and arbitration is the most important means by which to resolve the contractual dispute in the area of trade and As characterized by the properties and attributes of several lured many comparison to resort to what is characterized by justice and confidentiality , speed and economy and to avoid routine and traditional dispute resolution procedures in all legal systems. Those qualities made him president of investor security to dispel the fears of the specter of national authority of the host country and the risk of their use of the concept of sovereignty to initiate actions undermine gains and investor funds and contracts concluded with the national . And is considered a kind of private arbitration courts, the parties to the conflict in which their own free will and free choice as a way to resolve the dispute between them, and the selection of arbitrators who represent them and the actions that follow it and sometimes the law that applied to him .

المستخلص يعتبر التحكيم من أقدم المؤسسات التي يسند إليها مهمة حل النزاعات وتسويتها . حيث صاحب الإنسان مند عهود قديمة. وتطور بتطور التجارة الدولية. حتى أصبح عادة أصيلة مترسخة في نفوس الناس. فقد اعتقدوا كونه وظيفة للقضاء والعدل ووسيلة لحسم الخلافات ويعُد التحكيم من أهم الوسائل التي يمكن من خلالها حسم المنازعات العقدية في مجال العلاقات التجارية والاستثمارية، لما يتصف به من خصائص وسمات عدة أغرت العديد من الأنظمة القانونية المقارنة باللجوء إليه لما يمتاز به من العدالة والسرية والسرعة والاقتصاد وتلافي الإجراءات الروتينية والتقليدية في حسم المنازعات كافة. تلك الصفات جعلته الضمان الرئيس للمستثمر ليبدد مخاوفه من شبح السلطة الوطنية للدولة المضيفة ومخاطر استخدامها لمفهوم السيادة لتباشر إجراءات تنال مكاسب وأموال المستثمر والعقود التي أبرمها مع الجهات الوطنية. و يعتبر التحكيم نوعاً من القضاء الخاص ، يقوم فيه أطراف النزاع وبمحض إرادتهما الحرة باختياره كطريق لحل النزاع القائم بينهم، وباختيار المحكمين الذين يمثلونهم والإجراءات التي تتبع فيه وأحياناً القانون الذي يطبق عليه.


Article
المادة الثالثة المشتركة من اتفاقيات جنيف الأربعة لعام 1949 (إتفاقية مصغرة) دراسة قانونية تحليلية تطبيقية للمادة الثالثة المشتركة من إتفاقيات جنيف الأربع لعام (1949) وبروتوكولها الثاني الإضافي لعام (1977) في ضوء واقع التعامل الدولي.

Author: خنساء محمد جاسم الشمري
Journal: Journal of Al-Ma'moon College مجلة كلية المأمون ISSN: 19924453 Year: 2016 Issue: 27 Pages: 218-249
Publisher: AlMamon University College كلية المامون الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The four Geneva conventions(1949) and their additional Protocol (II) of 1977 are international treaties which are considered the core of international humanitiran law. Article (3) , Common in all agreementsg is the only one that provides protection to the victims of non – international armed conflicts.This article was developed by the second additional Protocol of 1977 which contains detailed rules for insuring wider protection for such victims.Article (3) can be termed as a (minimized Convention )by itself

يمثل قانون جنيف الجزء الاساس من النظام الدولي الانساني ، ويتضمن اتفاقيات جنيف الاربع لعام 1949 ، فضلا عن بروتوكوليها الاضافيين لعام 1977 ، كما يتضمن حماية ضحايا المنازعات المسلحة الدولية وغير الدولية ، وتتفرد المادة الثالثة المشتركة في الاتفاقيات الاربع بكونها الوحيدة التي عالجت موضوع حماية ضحايا المنازعات المسلحة غير الدولية .ان هذه المادة كفلت الحد الادنى من المعاملة الانسانية لضحايا هذه المنازعات وجاء البروتوكول الثاني لعام 1977 الاضافي ليكملها ، فاتى بنصوص تفصيلية تضمن حماية اوسع لضحايا النزاعات المسلحة ذات الطابع غير الدولي .ان المادة الثالثة المشتركة المكملة ولانفرادها بتوفير الحماية لضحايا المنازعات المسلحة غير الدولية تعد بحق اتفاقية مصغرة .


Article
النزاعات الناشئة عن عقود الاستثمار الاجنبي ووسائل حلها في القانون العراقي رقم 31 لسنة 60

Author: موسى إلياس البياتي
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2016 Volume: 1 Issue: 43 Pages: 91-112
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

the present paper tackles the foreign investment . which considers one of interesting scopes in private international law field and especially the law of foreign investment . There may happen disputes in foreign Investment contracts .solving disputes will depend on Iraqi law no. 13 year 2006 which amends in act 27 . The information of research is about definition of foreign investment and the key words of the research are definition of foreign investment and its types , disputed , partners , specialized law. We need to know the real reasons for solving in the dispute in investment contracts the research has already mentioned the possible reasons for this conflict evolution tanning place in proceolures in one of the contract partners or in itself contract .the reason may be of will as in power in for cement . Finally , the research ended with suitable law application for dispute exist . The research expresses the law means for tackling the dispute internally and externally . We also mentioned such suggestions and re commemorations .

ناقش البحث الاستثمار الاجنبي باعتباره من المواضيع المهمة في نطاق القانون الدولي الخاص . وتطرق الى اهم الامور التي تخص الواقع القانوني للاستثمار الاجنبي . الا وهي النزاعات الناشئة في عقود الاستثمار الاجنبي وكيفية حلها في القانون العراقي ذي الرقم 13 لسنة 2006 . وبالأخص المادة 27 منه . حيث اجري تعديل في المادة المذكورة من اجل معالجة اغلب الاشكالات التي تنشأ بسبب النزاع في عقود الاستثمار الاجنبي , وكذلك حماية المستثمر الاجنبي من العوائق القانونية التي قد يعترضه في استثمار امواله .ان البحث يتلخص في عدة محاور منها التعريف بالاستثمار الاجنبي وبيان انواعه واطراف النزاع فيه و الى الاسباب التي تكون وراء قيام النزاع التي ابرزها الاجراءات المتخذة من قبل الاطراف او العقد نفسه بالإضافة الى اسباب خارجة عن ارادة الاطراف كالقوة القاهرة مثلا. وتطرق البحث الى القانون الواجب التطبيق على النزاع والحلول القانونية له منها داخلية واخرى خارجية .في نهاية الامر ذكرنا النتائج والتوصيات التي توصلنا اليه ونتمنى ان تكون ذو فائدة للقارئ .... ومن الله التوفيق ..

Listing 1 - 10 of 32 << page
of 4
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (32)


Language

Arabic (27)

Arabic and English (4)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (5)

2017 (7)

2016 (5)

2015 (6)

More...