research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
The Value of Isolated Nipple Discharge a Retrospective Analysis of 46 Cases
قيمة نضح الحلمة المنفرد/دراسة تحليلية تراجعية ل 46 حالة

Author: Yahia Hameed Majeed يحيى حميد مجيد
Journal: Al- Anbar Medical Journal مجلة الأنبار الطبية ISSN: PISSN: 27066207 / EISSN: 26643154 Year: 2013 Volume: 11 Issue: 1 Pages: 85-90
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Nipple discharge is one of presenting symptoms of breast disease. It accounts 6-10% from the total presenting diseases of the breast. It's horrible to the patient and dilemma to the surgeon if presenting alone.Aim: To evaluate the significance of isolated nipple discharge. Patients and methods: The data of 46 patients with isolated nipple discharge in medical city and Al-Jamiaa private hospital in Baghdad from 1995-2005. All assessed triply to exclude those with other breast finding other than discharge.Thier discharges were examined macro- and microscopically. All patients subjected to radical sub-areolar microduchectomy (Hadfield), and the histopathological results of specimens were reviewed.Results: Macroscopically nipple discharge either bloody 21 cases or non-bloody 25 cases. Microscopically; 26 cases were RBCs+ ve, one of them reported as invasive ductal carcinoma, ductal papilloma was the most prevalent underlying lesion. The remaining RBCs-ve cases 20 there were 4 malignant cases, 2 cases ductal carcinoma insitu, 1 case lobular carcinoma insitu and 1 case invasive ductal carcinoma. Ductal papilloma was also the most prevalent underlying lesion.Conclusion: Nipple discharge is an important sign of underlying breast disease whether bloody or not. Not all non-bloody discharges are RBC free. In the absence of the organic lesion in the breast it is important to analyze the discharge cytological

المختصر: نضح الحلمة واحد من اعراض امراض الثدي .يشكل 6-10% من مجموع الحالات التى ترد الى عيادات تشخيص امراض الثدى. وهو مفزع بالنسبة للمريضة وفى نفس الوقت يشكل معضلة للطبيب الجراح خاصة ادا كان مفردا اي بدون اعراض اخرى.الهدف: لتقييم اهمية نضح الحلمة المنفرد.المرضى والطريقة: تمت دراسة تراجعية ل 46 حالة نضح حلمي منفرد في مستشفى مدينة الطب ومستشفى الجامعة الأهلي في بغداد للفترة من 1995-2005. جميعهم قيموا ثلاثيا لاستثناء اي حالة فيها اعراض في الثدي بالإضافة لنضح الحلمة. المادة الناضحة فحصت بالعين المجردة وبالمجهر. وجميع الحالات اجريت لها عملية استئصال جدري من تحت الحلمة لقنيوات الحليب(عملية هادفيلد) واجري الفحص النسيجي لجميع العينات.النتائج: بالعين المجردة كان هناك 21 حالة نضح دموي و25 حالة نضح غير دموي. ومجهريا 26 حالة نضح نتيجتها ايجابية بالنسبة لكريات الدم الحمراء حيث اظهرت نتيجة الفحص النسيجي لها حالة خبيثة واحدة(سرطان القنوات الاجتياحي) والبقية حميدة شكل الورم الحليمي القنواتي النسبة الاكبر. اما بقية ال 20 حالة ذات النتيجة السلبية بالنسبة لكريات الدم الحمراء فكانت نتائج تحليلها النسيجى 4 حالات خبيثة مقسمة كحالتين سرطان قنوات موضعي وحالة واحدة سرطان فصيصي موضعي و حالة واحدة سرطان القنوات الاجتياحي. وبقية ال 16 حالة هي اورام حميدة يشكل الورم الحليمي القنواتي النسبة الاكبر.الاستنتاج: نضح الحلمة علامة مهمة لأمراض الثدي سواء كان دمويا او لا. وليس كل نضح غير دموي بالعين المجردة فانه لا يحوي كريات دم حمراء فقد تكون مجهرية. و بغياب اي مرض او عارض عضوي في الثدي فان تحاليل النضح خلويا يعد الخطوة الاهم على طريق التشخيص

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

English (1)


Year
From To Submit

2013 (1)