research centers


Search results: Found 216

Listing 1 - 10 of 216 << page
of 22
>>
Sort by

Article
الانهاك النفسي وعلاقته بالتوافق الاسري لدى الممرضين العاملين

Author: أ.م.د.ناجح المعموري
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 14 Pages: 174-185
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

على الرغم من كثرة وتنوع الضغوط الواقعة على الفرد ونتيجة تعقيد الحياة الا ان الاستجابات تجاهها قد تختلف من فرد لاخر فكل فرد يتعامل مع الضغوط بطريقته الخاصة فنرى قسم من الافراد يتعامل مع الضغوط فيشعر بالتعب السريع والقسم الاخر يصاب بالاكتئاب وثالثهم لايهمه تلك الضغوط بل يتكيف معها وهكذا نلاحظ تنوع استجابات الافراد نحوالموقف الواحد .


Article
التوافق النفسي وعلاقته باساليب معالجة المعلومات لدى الطالبات

Loading...
Loading...
Abstract

أن حياة الإنسان المعاصرة بما ينطوي تحتها من متغيرات على مستوى الطموح والرغبات، ومن تعقد لأسباب المعيشة فيها والذي ينعكس على الحاجات والمتطلبات الإنسانية الأخذة بالتعقيد شيئاً فشيئاً، والتي تؤدي لافتقار الإنسان إلى حالة استقرار التوافق النفسي والذي ينعكس سلباً على شعوره بالأمان والاطمئنان، الأمر الذي يكون بالنتيجة حافزاً يدفع المؤسسات التربوية ذات العلاقة بالبحث والتقصي في هذه المتغيرات من أجل مساعدة الفرد للوصول إلى حالة من التكيف والتوافق مع الوضع الجديد.إذ أن الانفجار المعرفي وثورة المعلومات التي اجتاحت العالم مع مطلع القرن الحادي والعشرين لم تجعل للتخمين نصيباً كبيراً من النجاح والتقدم وأصبح السلاح الحقيقي الذي يجب أن تتسلح به الطلبات هو سلاح المعرفة الصحيحة وتزويدهم ببناءات معرفية متمايزة وقوية وواضحة ومنتظمة لكي يستطيعوا مواجهة ثورة المعرفة وبخاصة التكنولوجية منها، ويكمن النجاح في بناء الطلبة معرفياً وبناء عقولهم على نحو سليم في تمهيد الطريق لهم بإستراتيجيات وأساليب لمعالجة المعلومات للحصول على السليمة منها في أقل وقت وبأقصر الطرق وتكمن واحدة من أسباب القصور في التعليم هي تدني القدرة على معالجة المعلومات لدى الطالبات وهذا يجعلهم لا يستثمرون عقولهم على نحو سليم عند القراءة والمذاكرة وهذه المشكلة تكاد تكون عامة وتبدو واضحة لدى الكثير منهم، وتشير العديد من الطالبات إلى أنهن غير قادرات على استرجاع المادة الدراسية التي كانوا قد قرؤها في اللحظات القليلة التي تسبق طلب المعلومة ويرجعون ذلك إلى الضغوط النفسية الناتجة عن الأساليب الخاطئة أو السيئة في كيفية تسلم المعلومات ومعالجتها وكيفية استرجاعها. وتأسيساً لذلك يمكن تحديد مشكلة البحث الحالي بالسؤال التالي هو ما طبيعة العلاقة الارتباطية بين الضغوط النفسية وأساليب معالجة المعلومات لدى طالبات المرحلة الإعدادية


Article
النمو النفسي – الاجتماعي وعلاقته بالتوافق النفسي لدى المراهقين

Authors: ناجح المعموري --- علي المعموري
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 9 Pages: 267-285
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

تمثل المراهقة مرحلة قلق وعدم الثبات وتحدث فيها تغيرات سريعة تشمل جميع جوانب حياة الفرد النفسية والجسمية والاجتماعية ،وهي مزيج من شيء ونقيضة ،ومزيج من شيء في سبيلة للخلع وهي الطفولة ونقيضة الرشد فهي الميلاد الوجودي للكائن البشري من حيث انة يعي لاول مرة ذات تريد ان تتحد في مواجهة الذوات الاخرى ووجود يلتمس ماهي الخاصية ويتاهب للمسيرة في مرحلة تحديد المصير التي تمتد امتداد الحياة(جبر،2008،ص163 )ونتيجة لتلك التغيرات التي تطرا على المراهق فاننا نجدة يتسائل عما اذا كانت هذه التغيرات ايجابية ام سلبية بمعنى ان يكون مقبولا للاخرين ام لا وهل صورتة هذه مستديمة ام انها ستتغير ‘ وكيف يكون شكلة بعد ذلك ، كل هذا يشغل حيزا كبيرا من تفكير المراهق .ذلك ان المراهق يحيى حياة اجتماعية مستقرة تتوازن فيها ذاتة الداخلية والخارجية في منحى يسيربة على نحوالسواءالنفسي ( ابوحمادة،2008،ص362 ) وبالرغم من اهتمام علماء النفس والتربية بدراسة النمو النفس - اجتماعي واهتمام آخرين بدراسة التوافق والذكاء والنمو المعرفي والعوامل الاجتماعية والاقتصادية وغيرها ، ولكن وجد الباحثان قصورا عربيا ومحليا في دراسة العلاقة بين نمو الانا والتوافق النفسي من جانب وكنتيجة للافتراض النظري ودعم لبعض الدراسات الغربية حول العلاقة بين هذين المتغيرين من جانب اخر، فقد وقع اختيارهما على هذا الموضوع والذي يمكن اجمالة بالتساؤل الاتي :ماعلاقة النمو النفسي ـ الاجتماعي بالتوافق النفسي لدى المراهقين؟ وهل توجد فروق بين الجنسين في هذا المجال ؟


Article
Measuring job satisfaction for sports coaches in youth centers in the Republic of Iraq
قياس الرضا الوظيفي لمدربي الألعـاب الـرياضية في مراكز الشباب في جمهورية العراق

Authors: ناطق براك السعدون --- عبد الحسين مكي --- محمد عبد الوهاب حسين
Journal: Al.Qadisiya journal for the Sciences of Physical Education مجلة القادسية لعلوم التربية الرياضية ISSN: 7791 /1991 Year: 2009 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 59-94
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

The upgrading of sport in youth centers from the requirements of vital and important because of its direct impact on the level of the sports year, as is the youth centers of vital institutions and important and which play a role in the process of embracing young people and discover their talents and direct manner that serves their careers and designed and developed properly , which is rich in these centers energies and creative potential in all aspects of life , including the sporting side , it is a tributary and a source of abundant energies of sports and an indication of the level of sport in those countries . And sports and one of the most important activities that are practiced in youth centers and it seems that this importance was being represents an outlet for energy physical and kinetic and find where young people a chance to get rid of the confusion and psychological disorder in addition to its significant role in the development of aspects of physical health and even become practice requirements and a way of life rather than a requirement for fun and recreation and career coach in the youth center occupies great importance and clear this importance through the active role played by the train and the number of sports teams and the development of the mathematical level and educational for the players within the sports teams , so they need to special specifications most important precision and care in the work leading to good performance that job satisfaction is one of the most important elements that help in increasing the performance of employees and the continuity of the organization and increase its effectiveness , an issue of great importance to the coaches sports in youth centers and it is linked to the exercise of the various dimensions of their training , which takes most of their time in youth centers and outside , and it must be departments responsible for sport in the Ministry of Youth and Sports to stand on the factors leading to the satisfaction of the coach for his job to be able to provide the right atmosphere to him in order to achieve the objectives of the youth centers in general, and in particular sports activity

إن الارتقاء بمستوى الرياضة في مراكز الشباب من المتطلبات الحيوية والهامة وذلك لتأثيره المباشر على المستوى الرياضي العام،حيث تعد مراكز الشباب من المؤسسات الحيوية والهامة والتي تضطلع بدورها في عملية احتضان الشباب واكتشاف مواهبهم وتوجيهها بالشكل الذي يخدم مسيرتهم وتصميمها وتطويرها بشكل سليم، حيث تزخر هذه المراكز بالطاقات والإمكانات الخلاقة في جوانب الحياة المختلفة ومنها الجانب الرياضي، إذ تعد رافداً ومنبعا غزيرا للطاقات الرياضية ومؤشرا للمستوى الرياضي في تلك الدول.
والألعاب الرياضية واحدة من أهم الأنشطة التي تمارس في مراكز الشباب ويبدو إن هذه الأهمية جاءت لكونها تمثل متنفسا للطاقة الجسمية والحركية ويجد فيها الشباب فرصة للتخلص من الارتباك و الاضطراب النفسي إضافة إلى دورها الكبير في تنمية النواحي البدنية والصحية حتى غدت ممارستها متطلبا وأسلوبا للحياة أكثر من كونه متطلبا للمتعة والترويح.
ومهنة المدرب في مركز الشباب تحتل أهمية كبيرة وتتضح هذه الأهمية من خلال الدور الفاعل الذي يقوم به في تدريب وأعداد الفرق الرياضية وتطوير المستوى الرياضي والتربوي للاعبين ضمن الفرق الرياضية ،لذلك فهي تحتاج إلى مواصفات خاصة أهمها الدقة والحرص في العمل وصولا إلى الأداء الجيد.
أن الرضا الوظيفي يعد من أهم العناصر التي تساعد في زيادة أداء العاملين و استمرارية المؤسسة وزيادة فاعليتها وهو موضوع على جانب كبير من الأهمية بالنسبة لمدربي الألعاب الرياضية في مراكز الشباب وذلك لارتباطه بممارستهم لمختلف أبعاد عملهم التدريبي والذي يستغرق معظم وقتهم داخل مراكز الشباب وخارجها .
وعليه فلا بد للإدارات المسؤولة عن الرياضة في وزارة الشباب والرياضة من الوقوف على العوامل المؤدية إلى رضا المدرب عن وظيفته لتتمكن من توفير الجو الملائم له من اجل تحقيق أهداف مراكز الشباب بشكل عام والنشاط الرياضي بشكل خاص.


Article
Compared to the stress and the fields between the players gaming the difference applicants
مقارنة في التوتر النفسي ومجالاته بين لاعبي الألعاب الفرقية المتقدمين

Authors: رافد عبد الأمير --- ضياء جابر محمد --- عامر سعيد جاسم الخيكاني
Journal: Al.Qadisiya journal for the Sciences of Physical Education مجلة القادسية لعلوم التربية الرياضية ISSN: 7791 /1991 Year: 2006 Volume: 7 Issue: 2 Pages: 120-132
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

In the field of competitive sport taking interest in officials from Adareiaan and trainers is increasing the knowledge of the same sports and topics closely linked and impact Blaabém because of its implications are clear in their achievement and achievement athlete . Mental tension one of the main themes and situations that afflict athletes in general, in all sports the difference and individuality and to varying degrees , it may be at some have very few degrees than at others to reach very high ratings depending on the complexity of the problems and stresses of everyday life for each of them . If so significant with grades of low-lying can not be overlooked when the degrees of tension high to greatly affect the technical level of the players and the power dissipation of physical and skill of the players. And longer games the difference of football and handball and basketball and volleyball games mass that attracts large crowd of competitions for fun large -borne and no doubt that the stress levels high will affect negatively the performance of the players and then the viewing pleasure . lies the importance of research to identify the degree of stress among game players the difference ( football , handball, basketball and volleyball ) in one of the clubs Riadihokzlk identified on any of the players of these games vulnerable to the pressures of stress to put the results of that under the eyes of coaches to be their dealings with their players according to sound scientific basis

في مجال الرياضة التنافسية أخذ اهتمام المسؤولين من ادارييين ومدربين يتزايد بعلم نفس الرياضة وموضوعاته شديدة الارتباط والأثر بلاعبيهم لما له من مدلولات واضحة في إنجازهم وتحصيلهم الرياضي .
والتوتر النفسي أحد أهم السمات والحالات التي تصيب الرياضيين بشكل عام وفي جميع الرياضات الفرقية والفردية وبدرجات متفاوتة فقد يكون عند البعض بدرجات قليلة جداً وقد يتعدى عند البعض الأخر ليصل إلى درجات عالية جداً تبعاً لتعقيدات ومشكلات وضغوط الحياة اليومية لكل منهم . وإذا كان الأمر يستهان به مع الدرجات الواطئة فلا يمكن التغاضي عنه عندما تكون درجات التوتر عالية لتأثيره الكبير على المستوى الفني للاعبين ولتبديد الطاقة البدنية والمهارية للاعبين .
وتعد الألعاب الفرقية من كرة قدم وكرة يد وكرة سلة والكرة الطائرة من الألعاب الجماهيرية التي تستقطب الحضور الكبير لمسابقاتها للمتعة الكبيرة التي تحملها ومما لا شك فيه أن مستويات التوتر العالية ستؤثر سلبياً في أداء اللاعبين ومن ثم في متعة المشاهدة .
وتكمن أهمية البحث في التعرف على درجات التوتر النفسي لدى لاعبي الألعاب الفرقية ( كرة القدم وكرة اليد وكرة السلة والكرة الطائرة )في احد الاندية الرياضيةوكذلك التعرف على أي من لاعبي هذه الألعاب تعرضاً لضغوطات التوتر النفسي لوضع نتائج ذلك تحت أنظار المدربين لتكون تعاملاتهم مع لاعبيهم وفق أساس علمي سليم .


Article
Psychological preparation of athletes between reality and expectations
الإعداد النفسي للرياضيين بين الواقع والمأمول

Author: إصلاح محمد شافعي وهبه
Journal: JOURNAL OF SPORT SCIENCES مجلة علوم الرياضة ISSN: 20746032 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 1 Pages: 394-409
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

ومحاولة تصدر القمم في مختلف الأنشطة الرياضية من الأسباب الرئيسية وراء زيادة الأحمال التدريبية الواقعة على كاهل اللاعب الرياضي ، حيث يواجه اللاعبون تحديات ضخمة من جراء ارتفاع المستوى وشدة التنافس مما كان له أثره السلبي على كل من الجانب النفسي والبدني لهم ، والذي يظهر في شكل مجموعة من المشكلات النفسية التي تؤثر على مستوى الأداء الرياضي خلال التدريب والمنافسة ، مثل التوتر ، والاستثـارة ، والقلـق ، والضغـط العصبـي ، وعدم التحكم في الانتباه والتركيز ، وسرعة معالجة المعلومات وفقدان الثقة بالنفس ، بالإضافة إلى المشكلات الاجتماعية والمشكلات الناتجة عن تعرض اللاعب للإصابة . (25 : 1)
وتعد المنافسة الرياضية هي المحك الرئيسي لظروف التدريب وما يحيط به من عوامل تؤثر في اللاعب الرياضي من أجهزة فنية ، مناخ اجتماعي ، محيط المنافسة ، بالإضافة إلى أنها النتيجة العملية لجهود القائمين على تدريب وإعداد اللاعبين الرياضيين في أي مجتمع والذين يهدفون إلى الوصول باللاعبين إلى الشخصية الرياضية المتكاملـة مـن الناحيـة البدنيـة والمعرفيـة والانفعاليـة فـي سبيـل تحصيـل أعلـى المستويـات الرياضيـة محليـاً وعالميـاً . (12 : 82)
وإيماناً بأهميـة تكامـل إعداد اللاعب في جميع الجوانب ، وأن اللاعب الرياضي وحدة واحدة لا يتجزأ والحالة النفسية له تتصل اتصالا وثيقاً بنوعية وجودة أداءه ، كما أنها تعكس السلوك الإيجابي أو السلبي أثناء المنافسـة ، فقد اتفق الباحثون في مجال علم النفس الرياضي على أهمية الإعداد النفسي للاعبين في الارتقاء بمستوى الأداء والإنجاز الرياضي لهم .(12 : 85) (19 : 2)
وقد أكدت معظم الدراسات العلمية على أن تحقيق الإنجازات الرياضية العالية يقتضي إعداد اللاعب بقدر مناسب ومستمر ليس فقط من الجانب البدني والمهاري بل أيضاً من الجانب النفسي ، حيث يشكل الدور الذي يقوم به الإعداد النفسي للرياضيين جزءا لا يتجزأ من عملية تعليم وتربية وتدريب الرياضيين وإعدادهم لخوض غمار المنافسات الرياضية ، فالإعداد النفسي للرياضيين يسعى إلى خلق وتنمية الدوافع والاتجاهات الإيجابية التي ترتكز على تكوين الاقتناعات الحقيقية والمعارف العلمية والقيم الخلقية الحميدة ، ومن ناحية أخرى العمل على تشكيل وتطوير السمات الإرادية العامة والخاصة لدى الرياضيين ، بالإضافة إلى التوجيه والإرشاد التربوي والنفسي لهم لمساعدتهم على مجابهة المشاكل التي تعترضهم والقدرة على حلها .(12 : 85) (11 : 30) (13 : 65)


Article
A Comparative study of self-Alienation phenomenon between first and fourth grade students at the college of physical education
دراسة مقارنة في ظاهرة الاغتراب النفسي بين طلبة الصف الأول وطلبة الصف الرابع في كلية التربية الرياضية

Loading...
Loading...
Abstract

1. Recognizing to the phenomenon of the self Alienation for both first and fourth grade in the college of physical education at university of mosul.2. Comparing between the students of the first and the fourth grade in self-alienation.The sample was chosen regularly in organized randomly way by choosing (10) student from each class of booth first and fourth grade. To reach the total number of the sample which are (160) students .divided in to tow classes,(8) for the first grade and (8) from the last grade to achieve the aims of this research, the scale of the self alienation have been used for (zabe and all saud edition 2008) after altering in to be fit to the research sample and making sure its fact objectivity. The data processed statistically by using (t-test) for one sample and (t-test) for tow independent samples and the average suggestion Then the researchers concluded the following :1.The scale of self-alienation has been adapted to be fit to the students of Physical Education College in mosul university.2.Non of the first grade student nor fourth grade student are suffering of the self-alienation.3.There are no moral differences between first and fourth grade student in the self-alienation, (none standardizing, inability and meaningless)4.. In amoral, differences fourth grade students feel isolated in with first grade students.

1-التعرف على ظاهرة الاغتراب النفسي لدى طلبة الصفين الأول والرابع في كلية التربية الرياضية في جامعة الموصل. 2- المقارنة بين طلبة الصفين الأول والرابع في الاغتراب النفسي.تم اختيار عينة البحث بالطريقة العشوائية المنتظمة وذلك باختيار (10) طلبة من كل شعبة من الصفوف الأولى والرابعة ليبلغ المجموع الكلي للعينة (160) طالبا موزعين على (16) شعبة (8) شعب من الصف الأول و(8) شعب من الصف الرابع، ولتحقيق أهداف البحث تم استخدام استبيان الاغتراب النفسي للضبع و أل سعود (2008) بعد تعديله بما يناسب عينة البحث والتحقق من صدقه وثباته.وتم معالجة البيانات إحصائيا باستخدام اختبار (ت) لعينة واحدة و اختبار (ت) لعينتين مستقلتين و المتوسط الفرضي ، واستنتج الباحثون ما يأتي :1- تم تكييف مقياس الاغتراب النفسي ليلائم طلبة كلية التربية الرياضية في جامعة الموصل.2-لا يعاني طلبة الصف الأول والصف الرابع في كلية التربية الرياضية من الاغتراب النفسي.3-لا يوجد فروق معنوية بين طلبة الصف الأول وطلبة الصف الرابع في أبعاد الاغتراب (اللا معيارية، العجز، اللامعنى )، 4-يشعر طلبة الصف الرابع بالعزلة مقارنة مع طلبة الصف الأول وبفروق معنوية.


Article
Psychological adjustment to the practitioners and non practitioners of the sports activity for students of faculties of the University of Babylon
التوافق النفسي لدى الممارسين وغير الممارسين للنشاط الرياضي لطلبة كليات جامعة بابل

Authors: Hassan Ali Hussein حسن علي حسين --- Ismail Yassin Alwan ياسين علوان إسماعيل
Journal: Sciences Journal Of Physical Education مجلة علوم التربية الرياضية ISSN: 19920695 Year: 2007 Volume: خاص بالمؤتمر Issue: جزء ثاني Pages: 235-253
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Psychological adjustment to the practitioners and non practitioners of the sports activity for students of faculties of the University of BabylonA. M. D. Ismail Yassin AlwanM. M. Hassan Ali HusseinResearch SummaryThe youth in the universities of the most important sectors in the community and young people and most members of the community, like his motives have been identified by the United Nations as the age cohort (18-25) years (). And enters the university students of this age group in the near adulthood. University study periods. Transmission is characterized by a general and gradual change towards maturity (). The pressures faced by students of the university and derived mainly from the study and think about the future represent a major psychological threat to them may lead to imbalance and lack of balance in their abilities to cope with these pressures, which leads to psychological problems, including psychological imbalance in their agreement. In this regard, Kholi indicates that the continuing difficulties faced by the individual from his environment, which is trying to overcome to keep the situation of stability is often a stressful it can not overcome the psychological re-compatible (). The psychological adjustment is an important factor in building a personal sound that can enrich the community with everything that is positive, especially university students because they are men of today and the builders of the future. The study of psychological adjustment to our students in light of some negative phenomena taking place in our midst and the student university will no doubt support the development of educational values of our university of origin.And practices of university sports is one of the important educational tools in the process of psychological construction within the university through its significant role in the integrated and balanced education which is at the forefront of the goals of the university Altbooih. And that this research is to try to get to know the importance of practice sports in the psychological adjustment of the students of the University of Babylon, and put the results to the attention of those responsible for the attention and care of our students by working on the development of features of the educational positive and modifying paths and negative trends in their agreement the psychological lead without doubt to deal with life in all Dr. paper.

التوافق النفسي لدى الممارسين وغير الممارسين للنشاط الرياضي لطلبة كليات جامعة بابلأ . م . د . ياسين علوان إسماعيلم . م . حسن علي حسينملخص البحثيعد الشباب في الجامعات من أهم القطاعات في المجتمع وأوسعها والشباب كغيره من أفراد المجتمع له دوافعه وقد حدد من قبل الأمم المتحدة بالفئة العمرية (18-25) سنة( ). ويدخل طلبة الجامعة من ضمن هذه الفئة العمرية القريبة من مرحلة الرشد. فمرحلة الدراسة الجامعية هي انتقال تتميز عامة بالتغير والتدرج نحو النضج( ). إن الضغوط التي يتعرض لها طلبة الجامعة والمتأتية بشكل رئيس من الدراسة والتفكير بالمستقبل تمثل تهديداً نفسياً كبيراً لهم ربما يؤدي إلى اختلال وعدم توازن في قدراتهم على مواجهة تلك الضغوط، الأمر الذي يؤدي لمشكلات نفسية منها الاختلال في توافقهم النفسي. وبهذا الصدد يشير الخولي إن الصعوبات المستمرة التي يتعرض لها الفرد من بيئته والتي يحاول التغلب عليها ليحتفظ بحالة الاستقرار كثيراً ما تشكل إجهادا له لا يستطيع التغلب عليها لإعادة توافقه النفسي( ). إن التوافق النفسي عامل مهم في بناء الشخصية السليمة القادرة على إثراء المجتمع بكل ما هو ايجابي لا سيما الشباب الجامعي كونهم رجال اليوم وبناة المستقبل. إن دراسة التوافق النفسي لطلبتنا في ظل بعض الظواهر السلبية التي يشهدها وسطنا الطلابي الجامعي سيساهم بدون شك في دعم وتنمية القيم التربوية الأصلية لجامعتنا.والممارسات الرياضية الجامعية هي إحدى الوسائل التربوية المهمة في عملية البناء النفسي داخل الجامعة من خلال دورها الكبير في التربية المتكاملة والمتوازنة التي تعد في مقدمة أهداف الجامعة التبوية . وان هذا البحث هو محاولة للتعرف على أهمية الممارسات الرياضية في التوافق النفسي لطلبة جامعة بابل ووضع نتائجه أمام أنظار المسئولين من اجل الاهتمام ورعاية طلبتنا من خلال العمل على تنمية السمات التربوية الايجابية وتعديل المسارات والاتجاهات السلبية في توافقهم النفسي الذي يؤدي بدون شك إلى التعامل مع الحياة بكل ود ورقة.


Article
Psychological Alienation by Special Education Pupils in the Province of Nineveh
الاغتراب النفسي لدى تلاميذ صفوف التربية الخاصة في محافظة نينوى

Author: Laith Hazim Habib ليث حازم حبيب
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2014 Volume: 13 Issue: 2 Pages: 123-154
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to:1 .Build ascal of psychological alienation by special education pupils .2 .Identify the level of psychological alienation by special education pupils in general .3 .Recognize the quality of the difference in psychological alienation depending on sex varible .The researcher used the descriptive approach becaus it suits the nature of resarch . the sample consisted of (200) male and female pupils of special education in the province of Nineveh . The researcher built a scale of Psychological alienation for the sample cu and depended on scientific methods in construction using the sincerity of the jurors discimination and strength of the paragraphs and internal consistency as well as factor validity , The scale in its final form , consisted of (28) items after confirming the validity and reliability of the scale, and the researcher used the appropriate statistical methods ( Pearson correlation coefficient , T-Test of a single sample , and T_test for two independent samples , factor analysis ) .The researcher concluded the following:1 .Psychological Alienation scale prepared by the researcher is a scientific factor and as a tool to measure the degree of psychological alienation by special education pupils .2 .No special education pupils suffer from psychological alienation .3 .There is no statistically significant relationship in the level of psychological alienation depending on sex variable.

ملخص البحث:هدف البحث إلى : 1.بناء مقياس الاغتراب النفسي لدى تلاميذ التربية الخاصة . 2.التعرف على مستوى الاغتراب النفسي لدى تلاميذ التربية الخاصة بشكل عام. 3.التعرف على نوعية الفروق في الاغتراب النفسي تبعا لمتغير الجنس . استخدم الباحث المنهج الوصفي لملاءمته لطبيعة البحث ، تكونت عينة البحث من (200) تلميذ وتلميذة من تلاميذ التربية الخاصة في محافظة نينوى ، قام الباحث ببناء مقياس الاغتراب النفسي لدى عينة البحث الحالي واعتمد الأساليب العلمية في البناء مستخدما صدق المحكمين والقوة التميزية للفقرات والاتساق الداخلي ، فضلا عن الصدق العاملي ، وتكون المقياس بصورته النهائية من (28) فقرة بعد التأكد من صدق وثبات المقياس ، واستخدم الباحث الوسائل الإحصائية المناسبة منها (معامل ارتباط بيرسون ، اختبار T-Test لعينة واحد ، والاختبار التائي لعينتين مستقلتين، التحليل العاملي ) . وقد استنتج الباحث ما يأتي : 1.يعد مقياس الاغتراب النفسي المعد من قبل الباحث كمؤشر علمي وكأداة لقياس درجات الاغتراب النفسي لدى تلاميذ التربية الخاصة . 2.لا يعاني تلاميذ التربية الخاصة من الشعور بالاغتراب النفسي .3.لا توجد علاقة دالة إحصائيا في مستوى الاغتراب النفسي تبعا لمتغير الجنس .


Article
A Comparative Study of Psychological Security among the Preparatory Fourth Grade Countryside and City Schoolgirls
دراسة مقارنة للامن النفسي بين طالبات الريف والمدينة للصف الرابع الاعدادي

Author: Haider Shaker Muzher/Zahra’a A’aqeel Muslim حيدر شاكر مزهر /زهراء عقيل مسلم
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2015 Volume: 11 Issue: 62 Pages: 272-282
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

In the first chapter, the two researchers tackle the concept” psychological security”, and its significance in different situations of life as well as its significance to the schoolgirls and the players.Additionally , the researchers shed light on the effect of the psychological security on the city schoolgirls as well as the countryside ones. The problem of the research is to know the psychological side effectson the students .The aim of the research also is to study the psychological security among the preparatory fourth grade schoolgirls in the city as well as in the countryside and to know the individual differences of the psychological security among those schoolgirls.The second chapter devotes its discussions to the study of the concept “psychological security” and its importance, features, dimensions and the most important theories that dealt with it . Then,the third chapter dealt with psychological security methodology and the field procedure used is the descriptive approach in the survey manner .Also, the comparative manner is used with all its programs, tools as well as the ways of collecting information ,exploratory experience , the tests used , the bases of the measurement and the statistical devices required in processing the data. Furthermore ,the fourth chapter exposed the results the researchers reached at as well as the discussion of these results showing the statistical differences among the two groups in tables then these tables are analyzed .Fifthly , the conclusions are drawn and the recommendations are given . One of the conclusions the researchers have found out is :there is a high rate of psychological security feeling by the city schoolgirls comparing with the other group ,also getting used of the exceptional circumstances caused a threat to the psychological security which reduces the danger feeling.

تطرق الباحثان في الباب الاول الى مفهوم الامن النفسي وأهميته في مجالات الحياة وأهميته بالنسبة للطالبات واللاعبات ,كما تطرق الباحثان الى تأثير الامن النفسي على اداء الطالبات في المدينة وتأثيره على الطالبات في الارياف ,أما مشكلة البحث فتكمن في معرفة أهمية الجوانب النفسية للطالبات ,أما هدف البحث فهو التعرف على الامن النفسي لطالبات الصف الرابع الاعدادي للريف والمدينة والتعرف على الفروقات للامن النفسي بين طالبات الريف والمدينة .ومن خلال الباب الثاني تطرق الباحثان الى مفهوم الامن النفسي واهميته وخصائص الامن النفسي وأبعاده وأهم النظريات التي تناولت مفهوم الامن النفسي ,وأحتوى الباب الثالث منهجية البحث واجراءاته الميدانية أذ أستعمل الباحثان المنهج الوصفي بالاسلوب المسحي (اسلوب المقارنة) وضم هذا الباب الاجهزة والادوات المساعدة ووسائل جمع المعلومات والتجربة الاستطلاعية والاختبارات المستعملة في البحث والاسس العلمية للمقياس والوسائل الاحصائية المستعملة في معالجة البيانات ,واهتم الباحثان في الباب الرابع بعرض وتحليل ومناقشة نتائج الاختبارات وأيجاد دلالة الفروق وذلك بعرضها على شكل جداول ثم تحليل تلك الجداول ومناقشتها معززا ذلك بالمصادر العلمية ,وفي الباب الخامس أستعرض الباحثان أهم الاستنتاجات والتوصيات ومن هذه الاستنتاجات :أظهرت النتائج أن هناك مستوى مرتفعا للشعور بالامن النفسي لدى طالبات الصف الرابع الاعدادي ولصالح طالبات المدينة ,والتعود على الظروف الاستثنائية المسسببة لتهديد الامن النفسي يقلل الشعور بالخطر .

Listing 1 - 10 of 216 << page
of 22
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (215)

journal (1)


Language

Arabic (170)

Arabic and English (33)

English (7)


Year
From To Submit

2019 (29)

2018 (39)

2017 (26)

2016 (26)

2015 (21)

More...