research centers


Search results: Found 45

Listing 1 - 10 of 45 << page
of 5
>>
Sort by

Article
The Diagnostic of Organizational Structure Style in Iraqi Education Institutions: A Case Study in the Salahaddin University-Erbil
تشخيص نمط الهيكل التنظيمي في المؤسسات التعليمية العراقية دراسة حالة في جامعة صلاح الدين- أربيل

Author: Sana Kh. Yousif سناء خضر يوسف
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2012 Volume: 34 Issue: 110 Pages: 199-216
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to diagnose organizational structure style in Salahaddin University in Erbil, based on two types of the organizational structures; mechanical structure or organic structure. Each of which prevails certain level of the basic structural dimensions (Centralization/ Decentralization), (Formality/ Informality) and (Simplicity/complication). To identify the type of the structure, a questionnaire has been designed, relying on the comparison scale adopted by (Beadeian & Zammuto, 1991) and derived from (Steers, 1977) and (Burns & Stalker, 1961) model in order to identify the extent of closeness of the organization structure to the University of the Mechanical of the organic type. The questionnaire forms were distributed to the sample subjects who are (39) individuals including the university chancellor, his assistant and college deans and their assistants. After obtaining the data, it was statistically analyzed using a group of statistical techniques, the most prominent of which is the weighted mathematical mean. A set of findings was reached that crystallized such as the tendency of the organizational structure of the university in question towards the prevalence of the mechanical structure characteristics depending on the scale of branch variables results. In the light of conclusions, the researcher submitted suggestions in an attempt to promote the level of the university structural adaptation through accomplishing the prevalence of the principle of trend towards the organism in the characteristics of the organizational structure. The flexibility and consistency can be achieved and consistency is attained with the level of the developments in the external environment, because the organization in question should head to the organism in its organizational structure due to its dependence on innovation and relying on the skills, capabilities, experience and practices of its members who hold higher academic degrees.

استهدف البحث تشخيص نمط الهيكل التنظيمي في جامعة صلاح الدين أربيل بالاستناد إلى نوعين من الهياكل التنظيمية وهما الهيكل الآلي والهيكل العضوي اللذان يسود في كل منهما مستوى معين من الأبعاد الهيكلية الأساسية (المركزية/ اللامركزية) و (الرسمية/ اللارسمية) و (البساطة/ التعقيد)، ووصولاً إلى تحديد نوع الهيكل تمّ تصميم استمارة استبانة بالإعتماد على مقياس المقارنة الذي تبناه (Beadeian and Zammuto, 1991)، والمأخوذ عن (Steers, 77)، الذي كيّف أنموذج (Burns and Stalker, 1961) لتحديد مدى اقتراب الهيكل التنظيمي للجامعة من النوع الآلي أو العضوي، وزعت الاستمارة على أفراد العينة البالغ عددهم (39) وهم مساعدو رئيس الجامعة وعمداء الكليات ومعاونيهم وبعد استحصال البيانات تم تحليلها إحصائياً باستخدام مجموعة من الأساليب الإحصائية أهمها الوسط الحسابي الموزون، وتم الوصول إلى جملة نتائج بلورت جملة استنتاجات من أهمها ميل الهيكل التنظيمي للجامعة المبحوثة باتجاه سيادة مواصفات الهيكل الآلي اعتماداً على قياس نتائج المتغيرات الفرعية، وفي ضوء الاستنتاجات قدمت الباحثة مقترحاتها بهدف الإرتقاء بمستوى التكيف الهيكلي للجامعة من خلال تحقيق سيادة مبدأ الإتجاه نحو العضوية في مواصفات الهيكل التنظيمي، وبما يكفل المرونة والتوافق مع مستوى التطورات الحاصلة في البيئة الخارجية، وكون المنظمة المبحوثة لا بد من أن تتجه نحو العضوية في هيكلها التنظيمي بعدّها منظمة تعتمد على الإبداع بالإعتماد على مهارات وقابليات وخبرات وممارسات أفرادها من حملة الشهادات العليا.


Article
Relationship with some of the physical capacities and functional deviations of some skeleton for ages 12-15 years for practitioners swimming
علاقة بعض القدرات البدنية والوظيفية ببعض الانحرافات القوامية للأعمار 12-15 سنة لمزاولي السباحة

Loading...
Loading...
Abstract

Relationship with some of the physical capacities and functional deviations of some skeleton for ages 12-15 years for practitioners swimmingA. D. Loay Ghanem SumaidaieA. M. D. Laith Mohammed Daoud BannaThe basis of body building and strengthening its position skeleton and the strength of the various organs of the body, especially bones, muscles, two officials directly responsible for the integrity of textures and distortions that may arise as a result of circumstances and situations that coexist with functional rights.The human body is not solid configuration is not movement, but the composition and multi-system consists of many interrelated parts of the solid form of multiple joints and the free movement and determine the extent to which motor and flexibility within the joint and muscle. The man constantly at war with foreign powers, especially the force of gravity is responsible for the withdrawal of the body at them, because of the ignorance of most people on the one hand and the weakness of their muscles on the other and keeping their distance from practicing sports regularly make their bodies a captive of the external forces working in their favor, so the interest in this aspect and to educate the people to training Youth and good officials to take care of strength is important and fundamental Valqguam is a good external appearance by which we define a pause rights and good looks to the whole. When weaken the muscle appears on the body and fatigue when the muscle is strong, healthy man may appear healthy and effective Odhu productive in society. The excessive growth of power will result in distortion and this theory shows that any power of a group of muscles, whether large or small, the strength of the individual Sinhrv If you do not balance or draw it on the other hand, when stronger muscles front of the body Kaladilh thoracic and abdominal straight or offset by the same force of the muscles back-to-back contraction will occur and the strength of the muscles of the front and vice elongation.The identification of anomalies skeleton that accompany the young people especially are at the age of formation, composition and physical growth 12-15 years will have an important role in the process of diagnosis and treatment, and disposal of these distortions that accompany the human body, because the body is characterized by flexibility and change, it is not a configuration solid non-movement, because it is a component of the multilateral system of the solid parts connected with joints, multi-form and the degree of free mobility, which determines the long motor and flexibility within the joint and muscle Alantherhumicria and physical and functional because the strength and physical growth occurs due to increased muscle mass, and if not matched by what balanced by the same degree of muscle group interview will result in aberration and distortion, and this theory shows that any power of a group of muscles, whether large or small Valqguam will be affected by the skewed if you do not balance and equal to the force from the other side of the muscles because swimming has impacts multiple and comprehensive on the individual and his physical, functional and motor. It is clear that moving away from engaging in sports activities on a regular and continuous lack of interest and commitment to life-style regular and the weakness of the national culture and consciousness Orulma and its importance in human life due to changes morphology that occur in the structure of the body and configured for this age group which will lead to the spread of many deviations skeleton of the emergence of new and practicing swimming for the purpose of developing solutions and recommendations and to address cases of early and determine whether there is a relationship between the deviations that glorified and some anthropometric characteristics and physical and functional variables.The research aims to1 - identify the skeleton most cases common in ages 12-15 years practicing swimming from the province of Nineveh.2 - Find the relationship between deviations skeleton and some physical and functional capacity, ages 12-15 years of practitioners swimming.

علاقة بعض القدرات البدنية والوظيفية ببعض الانحرافات القوامية للأعمار 12-15 سنة لمزاولي السباحةأ.د.لؤي غانم الصميدعيأ.م.د.ليث محمد داود ألبناإن أساس بناء الجسم وتعزيز مكانته القوامية وقوة أجهزة الجسم المختلفة وخاصة العظام والعضلات المسئولان مسؤولية مباشرة عن استقامة القوام والتشوهات التي قد تطرأ عليه نتيجة الظروف والحالات الوظيفية التي يتعايش معها الإنسان.إن جسم الإنسان ليس تكوينا صلبا غير قابل للحركة وإنما تكوين ونظام متعدد يتكون من العديد من الأجزاء الصلبة المترابطة ذات المفاصل المتعددة الشكل والحركة الحرة والتي تحدد المدى الحركي والمرونة داخل المفصل والعضلة . إن الإنسان في حرب مستمرة مع القوى الخارجية وبالأخص قوة الجاذبية الأرضية المسئولة عن سحب الجسم باتجاهها ، ونظراً لجهل أكثر الناس من جهة وضعف عضلاتهم من جهة أخرى وابتعادهم عن مزاولة الرياضية بانتظام تجعل أجسامهم أسيرة للقوى الخارجية وتعمل لصالحها لذا فان الاهتمام بهذه الناحية وتثقيف الناس عليها وتدريب النشئ الجيدة والمسئولين على الاعتناء بالقوام من الأمور المهمة والأساسية فالقوام الجيد يعتبر المظهر الخارجي الذي من خلاله نحدد وقفة الإنسان والشكل الجميل لهيئته. وعندما تضعف العضلة يظهر على الجسم التعب وعندما تكون العضلة قوية وسليمة يظهر الإنسان معافى وفعال وذو إنتاجية في المجتمع . إن النمو الزائد للقوة سوف ينتج عنه تشوها وهذه النظرية توضح إن أي قوة لمجموعة من العضلات سواء أكانت كبيرة أم صغيرة فان قوام الفرد سينحرف إذا لم يكن توازن أو تعادل لها من جهة أخرى فعندما تقوى العضلات الأمامية للجسم كالعضلة الصدرية والبطنيه المستقيمة ولا يقابلها بنفس القوة للعضلات الخلفية للظهر سيحدث تقلص وقوة للعضلات الأمامية والعكس استطالة.إن تحديد التشوهات القوامية التي ترافق النشء خاصة وهم في عمر التشكل والتكوين والنمو البدني 12-15 سنة سيكون له دور مهم في عملية التشخيص والعلاج ثم التخلص من هذه التشوهات التي تصاحب جسم الإنسان، لان جسم يمتاز بالمرونة والتغيير فهو ليس تكوينا صلباً غير قابل للحركة، لأنه مكوناً من النظام متعدد من الأجزاء الصلبة المترابطة ذات المفاصل المتعددة الشكل والدرجة الحرة الحركية التي تحدد المدى الحركي والمرونة داخل المفصل والعضلة الانثرومترية والبدنية والوظيفية لان القوة والنمو البدني يحدث نتيجة زيادة الكتلة العضليـة وهذا إذا لم يقابله ما يوازنه وبنفس الدرجة لمجموعة العضلات المقابلـة سـوف ينتـج عنه انحرافاً وتشوهاً وهذه النظرية توضح أن أي قوة لمجموعة من العضلات سواء أكانت كبيرة أو صغيرة فالقوام سيتأثر بها وينحرف إذا لم يكن توازن وتعادل للقوة من الجهـة الأخرى للعضلات لان السباحة لها تأثيراتها المتعددة والشاملة على الفــرد وعلى قدراته البدنيـة والوظيفية والحركية. ومن الواضح أن الابتعاد عن مزاولة الأنشطة الرياضية بشكل منتظم ومستمر وعدم الاهتمام والالتزام بأساليب الحياة المنتظمة وضعف الثقافة القوميـة والوعي ألقوامي وأهميته في حياة الإنسان نتيجة التغيرات المورفولوجية التي تحدث في بنية الجسم وتكوينه لهذه المرحلة العمرية مما سيؤدي إلى انتشار العديد من الانحرافات القوامية للنشئ الجديد والمزاولين للسباحة لغرض وضع الحلول والتوصيات ومعالجة الحالات من وقت مبكر ثم تحديد هل توجد علاقة بين الانحرافات إن مجدت وبعض الصفات الانثروبومترية والمتغيرات البدنية والوظيفية. ويهدف البحث إلى 1- التعرف على الحالات القوامية الأكثر شيوعاً لدى الأعمار 12 – 15 سنة المزاولين للسباحة من محافظة نينوى.2- إيجاد العلاقة بين الانحرافات القوامية وبعض القدرات البدنية والوظيفية للأعمار 12 – 15 سنة من مزاولي السباحة.


Article
الجامعة العربية بين المضامين الوحدوية وواقع التجزئة

Author: علي يوسف الشكري
Journal: Jurisprudence Faculty Journal مجلة كلية الفقه ISSN: 19957971 Year: 2006 Issue: 2 Pages: 75-96
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

باندلاع الحرب العالمية الثانية ، أنقسم القادة العرب إلى فريقين ، فريق أعلن تأييده للدول الحليفة في صراعها ضد دول المحور على أمل أن تحقق آمال العرب في الاستقلال والوحدة بعد انتهاء الحرب ، وفريق ثان أخذ على الحلفاء إهمالهم للعرب ورأى أن الفرصة سانحة للاستفادة من الوضع الدولي باتخاذ موقف الحياد بين الكتلتين المتحاربتين حتى ينجلي الموقف ويعرف العرب أيا من الكتلتين ستساعده على نيل الاستقلال وتحقيق الوحدة . وبعد انتصار الحلفاء في معركة العلمين وجدت الحكومة العراقية الفرصة سانحة للتحرك ، فدعت الكولنيل ( ستيارت نيوكمب ) للتباحث مع رئيس الوزراء العراقي نوري السعيد بشأن الوحدة العربية إلا أن الأول ( ستيوارت نيوكمب ) أعلن صراحة أن الوحدة العربية أمر متعذر بسبب ظروف الحرب . لكن هذه المباحثات لم تثن نوري السعيد عن مواصلة مساعيه ، فزار القاهرة للتباحث مع وزير الدولة البريطاني ( المستر كيزي ) الذي طلب منه تقديم مقترحات مكتوبة ، وتلخصت مقترحات السعيد بتوحيد سوريا ولبنان وشرق الأردن وفلسطين بدولة واحدة ، وإنشاء جامعة عربية تضم سوريا والعراق وأي دولة عربية راغبة في الانضمام إليها


Article
Biological Structure in Contemporary Architecture Work of Architect Caltrava a Model
الهياكل البايولوجية في العمارة المعاصرة _اعمال المعمار كالاترافا انموذجاً

Authors: Ali Muhsen Jaafer Al-khafaji علي محسن الخفاجي --- Tamara Adel Mahmoud تماره عادل محمود
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2019 Volume: 25 Issue: 2 Pages: 1-18
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Theoretical trends have appeared Which posed the concept of biological structures in contemporary architecture concept, Spread through the emergence of architectural production that reflect and indicate the nature of the construction structures based on the ideas and principles of biological structures in biological science: Despite the emergence of many architectural proposals that tried to explain the concept in the field of architecture, but it is not dealt with in depth and not given a comprehensive definition: So there was need to search for the concept and its beginning in the biological field as a general framework down to the field of architecture for the purpose of reducing the limits of their search framework Through cognitive survey for the appearance of biological structures in production architectural that led to find previous studies to discover the knowledge gap and identify research problem which states( the presence of cognitive deficiencies demonstrates nature of the biological structures in contemporary architecture in general and in the work of architecture caltrava specially) and was determined a goal of research ( Build a conceptual framework illustrates the nature of the biological structures in contemporary architecture in general and in the work of architecture caltrava specially ) and this need requests it theoretical framework has been drawn from asset of architectural studies. Two main vocabulary (simulated biological, biological structures properties,) and application this vocabulary on three projects for Caltrava then subtract search results and to reach final conclusions and recommendations.

ظهرت بعض التوجهات النظرية التي طرحت الهياكل البايولوجية في العمارة كمفهوم معاصر، وانتشر من خلال تميز بعض النتاجات المعمارية التي تعكس وتشير الى طبيعة الهياكل الانشائية القائمة على افكار ومبادىء الهياكل البايولوجية في الطبيعة؛ ورغم ظهور عديد من الطروحات المعمارية التي حاولت توضيح المفهوم في حقل العمارة الا انها لم تتناوله بشكل عميق وتعطيه تعريفا شاملا؛ لذا برزت الحاجة للبحث عن المفهوم و بداياته في حقل البايولوجي كاطار عام وصولا الى كشف تميزه في حقل العمارة كاطار خاص، والذي قادنا الى تقصي مجموعة من الدراسات السابقة لاكتشاف الفجوة المعرفية فيها بحثا عن المشكلة البحثية التي نصت على (وجود قصور معرفي يوضح طبيعة الهياكل البايولوجية في العمارة المعاصرة بصورة عامة وفي اعمال المعماركالاترافا بصورة خاصة) وتم تحديد هدف البحث ( بناء اطار مفاهيمي يوضح طبيعة الهياكل البايولوجية في العمارة المعاصرة بصورة عامة وفي اعمال كالاترافا بصورة خاصة) وتطلب ذلك اطار نظري تم استخلاصه من مجموعة من الدراسات المعمارية و بلورة مفردات رئيسية تمثلت بـ(المحاكاة البايولوجية، خصائص الهياكل البايولوجية) في العمارة المعاصرة وتطبيق هذه المفردات على ثلاثة مشاريع من اعمال المعمار Caltrava واخيرا تم طرح نتائج البحث والتوصل الى الاستنتاجات النهائية.


Article
Organizational Structure Analysis Via the dimension of the Organic synthesis
تحليل العلاقة بين ابعاد الهياكل التنظيمية التقليدية وابعاد الهياكل العضوية - بحث تطبيقي في هيئة النزاهة

Authors: أياد طاهر محمد --- مهند طلب حميد
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2014 Volume: 20 Issue: 79 Pages: 141-166
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study focused on the identification of the natural relation between the organizational components, and the most important is the organizational structure, which not hid its affect on each function and operation of the OrganizationalStructure through commanding the individual craters and its forms according to the requirement of these function, also it has relation with organic synthesis that between the dimensions of the organic synthesis and the practice side in the commission of Integrity.The problem of the research pensioned in some questions a bout hypothesis and theoretical parts, in which they go a mention about the hypothesis questions is to use all the knowledge's in this atmosphere and they explain the second by some practical.

اهتمت الدراسة في التعرف على طبيعة العلاقة ما بين المكونات التنظيمية والتي ابرزها هو الهيكل التنظيمي وابعاده والذي لا يخفى تأثيره على كل وظائف المنظمة وعملياتها من خلال تحكمه بسلوك الافراد فيها وتشكيلها وفق متطلبات هذه الوظائف،مع علاقته بالهيكل العضوي متمثلة في دراسة العلاقة القائمة بين ابعاد الهيكل التنظيمي وابعاد الهيكل العضوي وتم تطبيق الدراسة في دوائر هيئة النزاهة ،اذ تتضمن الاستبانة على (94) فقرة تم توزيعها على الموظفين الذين يمثلون افراد عينة البحث.تمثلت مشكلة البحث بمجموعة من الاسئلة ، اذ تم استعراض الاطار النظري بخصوص مشكلة البحث باستغلال المتراكم المعرفي في هذا المجال،فيما تم في الجانب العملي استخدام أنموذج فرضي يتكون من فرضية رئيسية ، وينبثق منها (10) فرضيات فرعية ،واختصت الفرضيات بدراسة كل بعد من ابعاد الهيكل التنظيمي المركزية ، والرسمية ، والتعقيد مع الهيكل العضوي ومتغيراته العشرة ، وقد استهدف البحث ابتداء تشخيص وتحليل الهيكل التنظيمي وابعاده في المنظمة المبحوثة ، وتم تحديد درجة الابعاد الهيكلية التي شخصت في هيكلها التنظيمي وذلك من أجل الوصول إلى مجموعة من الاستنتاجات اما اهم التوصيات فان الباحث يقترح جعل تركيبة الهيكل التنظيمي معبرة وبوضوح اكثر عن مراكز اتخاذ القرار من خلال اسنادها بالسلطات الكافية التي تؤهلها لاتخاذ القرارات المناسبة .


Article
اثر تدفق القروض الخارجية في تحقيق التحولات الهيكلية لاقتصاديات بعض دول الاسكوا

Authors: صادق زوير السعيدي --- د.راوية عبدالرحيم
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2007 Issue: 15 Pages: 1-32
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

تحتاج عملية التنمية الاقتصادية في الدول النامية الى مبالغ كبيرة من رؤوس الاموال اللازمة لتنفيذ البرامج والخطط الاقتصادية, ولاسيما بعد تبنيها سياسات تنموية لتجاوز الامكانات التي تسمح بها مدخراتها المحلية وحصيلة صادراتها من العملات الاجنبية في محاولة منها لمسر طوق التخلف الذي يلفها, ومن اجل تقليل مشكلاتها الاقتصادية المتعددة وتعزيز نموها, ورفع مستوى معيشة مواطنيها, مما جعلها تلجأ الى الاستعانة برأس المال الأجنبي, ولاسيما في عقد السبعينات , اذ تدافعت هذه الدول على ابواب الدول الغنية والمؤسسات المالية الدولية والبنوك التجارية, من اجل الحصول على قروض بالعملات الاجنبية , في الوقت الاجنبية التي اودعت فيها, فكان من الضروري ايجاد فرص لاستثمارها, مما دفع البلدان النامية الى الاعتماد غير المتناهي على تدفق القروض الخارجية التي اصبحت تشكل عبئا كبيرا يثقل اقتصادياتها المتخلفة والهشة, من خلال الايفاء بالالتزامات الناشئة عن هذه


Article
Legal system of one of the window and its impact on foreign investment (Comparative study)
النظام القانوني للنافـذة الواحـدة واثـره على الاستثمـار الاجنبي ( دراسـة مقارنـة)

Authors: hasan ali kadem حسـن علي كاظـم --- ahmed hlel abd awon احمـد هليـل عبـد عـون
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2015 Volume: 7 Issue: 1 Pages: 126-154
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The One stop shop of the important criteria for the success of the investment process, as activating the role facilitates a lot of procedures that were complex and reduces the number of actors sectoral during correspondence official through for approval by the delegates of those actors sectoral One stop shop, in addition to the investment of time optimally, which provides for the expeditious completion of the investor requests for his investment in the One stop shop(One stop shop), one had to carry out all the procedures for investors who are seeking investment licenses, by facilitating the functioning of the legal and regulatory requirements faced by investors.And the One stop shop system in the field of investment faces many problems during its application, and has important implications for foreign investment, so it is necessary to diagnose these problems, and show these effects through this research through a comparative study with the legislation of Arab investment.

تعد النافذة الواحدة من المعايير المهمة لنجاح العملية الاستثمارية ، إذ بتفعيل دورها يسهل الكثير من الإجراءات التي كانت تتسم بالتعقيد ويقلل من عدد الجهات القطاعية أثناء المخاطبات الرسمية من خلال حصول الموافقة من قبل مندوبي تلك الجهات القطاعية في النافذة الواحدة ، إضافة إلى استثمار الوقت بشكل أمثل مما يؤمن للمستثمر سرعة إنجاز الطلبات الاستثمارية لمشروع ، وفي النافذة الواحدة ( one stop shop) ، تقوم جهة واحدة بتولي القيام بكافة الاجراءات المتعلقة بالمستثمرين الذين يسعون للحصول على اجازات استثمار عن طريق تسهيل سير المتطلبات القانونية والتنظيمية التي تواجه المستثمرين.وان نظام النافذة الواحدة في مجال الاستثمار يواجه العديد من المشاكل اثناء تطبيقه ، وله اثار مهمة على الاستثمار الاجنبي ، لذا من الضروري ان نشخص هذه المشاكل ، ونبين هذه الاثار من خلال هذا البحث عن طريق الدراسة المقارنة مع تشريعات الاستثمار العربية.


Article
Suggested Instructions for the Iraqi university Libraries
تعليمات مقترحة للمكتبات الجامعية العراقية

Author: أ.م.د سلمان جودي داود
Journal: Alustath الاستاذ ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2017 Volume: 2 Issue: 222 Pages: 437-470
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims at highlighting the instructions - numbered ( 92) 1995 and issued by the Iraqi Ministry of Higher Education and Scientific Research – confined to the libraries of Iraqi universities, and suggesting new ones. The instructions accord with the developments in the Arabic and International Universities. The analytical descriptive method is used to fulfill the study. By logging into their sites and emailing them, the researcher has observed that the organizational structures, services, and bylaws of many Iraqi, Arabic, and International University libraries have been making use of relevant criteria and studies. The study has suggested new instructions about the organizational structures of the university libraries as to their procedures, services, buildings, supplies, and human and financial resources.

رمت الدراسة إلى تسليط الضوء على التعليمات الصادرة عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية الخاصة بالمكتبات الجامعية رقم 92 لسنة 1995، واقتراح تعليمات جديدة للمكتبات الجامعية العراقية تتلاءم مع التطورات الحاصلة في المكتبات الجامعية العربية والعالمية. واستخدم المنهج الوصفي التحليلي لإنجاز الدراسة ومن اجل جمع المادة العلمية قام الباحث بالاطلاع على الهياكل التنظيمية وخدمات ولوائح العديد من المكتبات الجامعية العربية والأجنبية فضلا عن العراقية وذلك من خلال الولوج إلى مواقع هذه المكتبات ومراسلة بعضها كما تم الاستفادة من المعايير والدراسات العربية والأجنبية ذات الصلة. وقد اقترحت الدراسة تعليمات جديدة حول الهيكل التنظيمي للمكتبات الجامعية وما تقوم به من عمليات وما تقدمه من خدمات وحول المبنى والتجهيزات والموارد البشرية والمالية.


Article
Assess the impact of components of the Commodity Structure of Foreign Trade in The economic growth of Turkey for the period (1990 - 2009)
تقدير أثر مكونات الهيكل السلعي للتجارة الخارجية في النمو الاقتصادي لتركيا للمدة (1990– 2009)

Authors: Akram Hanna Dawood أكرم حنا داؤد --- Saad Mahmood AL.Kawaz سعد محمود الكواز
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2013 Issue: 30 Pages: 131-162
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Showed many of the economic studies that the variables structure of foreign trade (exports and imports) with the impact of the gross domestic product and move the economic growth of a State، and private trade in industrial goods because they contribute to value-added production, and its importance to developed and developing countries, and take advantage of the economic development process, aimed at search to identify the components of Commodity Structure of Foreign Trade of Turkey and to clarify their impact on the GDP time series is twenty years old. In order to achieve the goal, was based on the assumption that the components of the structure of commodity exports and imports of Turkey to influence evident in the GDP, and the efforts made by Turkey to join the European Union led to a change in the directions of Turkish foreign trade, in order to reach the goal of the research and prove his hypothesis, The study was conducted using a quantitative methodology, by identifying the features of the evolution of the Turkish economy, and classification of Commodity Structure of Foreign Trade and its relationship to economic growth, were also analyzed trends in the evolution of Turkish foreign trade for the period (1990-2009) and the development trends of components of the structure of commodity exports and imports of Turkey, as well as trends geographical distribution of foreign trade of Turkey during the study period. The study found that intermediate and consumer goods the most important paragraphs in the Commodity Structure of Turkish exports during the period of study, as well as capital goods and other commodities, while the intermediate and capital goods the most important paragraphs in the Commodity Structure of imports, as well as consumer goods and other goods. Key words: commodity structure, exports and imports, gross domestic product, capital goods, intermediate goods, consumer goods.

بينت العديد من الدراسات الاقتصادية أن لمتغيرات هيكل التجارة الخارجية (الصادرات والاستيرادات) ذات أثر في الناتج المحلي الإجمالي وتحريك النمو الاقتصادي لدولة ما، وخاصة تجارة السلع الصناعية لأنها تسهم في إنتاج القيمة المضافة، وأهميتها للدول المتقدمة والنامية، والاستفادة منها في عملية التنمية الاقتصادية، يهدف البحث إلى التعرف على مكونات الهيكل السلعي للتجارة الخارجية التركية وتوضيح تأثيرها في الناتج المحلي الإجمالي لسلسلة زمنية هي عشرون سنة.ومن أجل تحقيق الهدف، فقد استندت الفرضية على أن لمكونات الهيكل السلعي للصادرات والاستيرادات لتركيا تأثيراً واضحاً في الناتج المحلي الإجمالي، وإن الجهود التي تبذلها تركيا للانضمام إلى الاتحاد الأوربي أدت إلى حدوث تغير في اتجاهات التجارة الخارجية التركية، ولغرض الوصول إلى هدف البحث واثبات فرضيته، فقد أجريت الدراسة باستخدام المنهج الكمي، وذلك بالتعرف على ملامح تطور الاقتصاد التركي، وتصنيف الهيكل السلعي للتجارة الخارجية وعلاقته بالنمو الاقتصادي، كما تم تحليل اتجاهات تطور التجارة الخارجية التركية للمدة (1990 – 2009) واتجاهات تطور مكونات الهيكل السلعي للصادرات والاستيرادات التركية، فضلاً عن اتجاهات التوزيع الجغرافي للتجارة الخارجية لتركيا خلال مدة الدراسة.توصلت الدراسة إلى أن السلع الوسيطة والاستهلاكية أهم الفقرات في الهيكل السلعي للصادرات التركية خلال مدة الدراسة، فضلاً عن السلع الرأسمالية والسلع الأخرى، في حين كانت السلع الوسيطة والرأسمالية أهم الفقرات في الهيكل السلعي للاستيرادات، فضلاً عن السلع الاستهلاكية والسلع الأخرى.الكلمات المفتاحية: الهيكل السلعي، الصادرات والاستيرادات، الناتج المحلي الإجمالي، السلع الرأسمالية، السلع الوسيطة، السلع الاستهلاكية.


Article
الواقع والاتجاهات الجغرافية لتجارةالعراق الخارجية في العصرين السومري والاكدي (دراسة في الجغرافية الاقتصادية و التاريخية)

Authors: جبار عبد جبيل --- ضياء نعمة محمد
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 5 Pages: 2142-2160
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

A study and analysis of the reality of Iraq's foreign trade in the Sumerian and Alkkadian eras and the identification of the commodity structure and geographical trends during that period and the geographic factors that led to the prosperity and development of foreign trade. The study relied on the historical descriptive method. Agriculture showed the role of the agricultural sector, The study also showed a great diversity of commodities and a decline in the trade balance when comparing the diversity in the number of exported goods and comparing them with imported goods.

دراسة وتحليل واقع تجارة العراق الخارجية في العصرين السومري والاكدي والتعرف على الهيكل السلعي والاتجاهات الجغرافية خلال تلك الفترة والعوامل الجغرافية التي ادت الى ازدهار وتطور التجارة الخارجية ،وقد اعتمدت الدراسة على المنهج التاريخي الوصفي ،وقد اظهرت الزراعة دور القطاع الزراعي والذ شكل العمود الفقري للصادرات العراقية ،كذلك اوضحت الدراسة وجود تنوع كبير في السلع وتراجع في حالة الميزان التجاري عند مقارنة التنوع في عدد السلع المصدرة ومقارنتها بالسلع المستوردة.

Listing 1 - 10 of 45 << page
of 5
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (45)


Language

Arabic (24)

Arabic and English (13)

English (8)


Year
From To Submit

2019 (4)

2018 (8)

2017 (8)

2016 (3)

2015 (5)

More...