research centers


Search results: Found 36

Listing 1 - 10 of 36 << page
of 4
>>
Sort by

Article
Effect Of The Patterns Of Leadership In Organizational Change Strategies A prospective Study Of The Views For Selected Group Of Managers In The Company Of WASIT For Textile Industries
تأثير أنماط القيادة في استراتيجيات التغيير التنظيمي دراسة استطلاعية لأراء نخبة من المديرين في شركة واسط العامة للصناعات النسيجية

Author: Asst.profe.Deglaa Mahde Mahmod أ.م. دجلة مهدي محمود
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2014 Volume: 1 Issue: 15 Pages: 200-223
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACTThis Study aims at showing the effect of the patterns of the leadership in organizational change strategies . the sample of the study involves (45) managers from Wasit company for textile industries. To choose the hypotheses, which the study based on, (determination of the relation of the effect multiple linear Regression was used at level ( 0.01,0.05) . The result of the questionnaire analysis show the acceptance of most of the hypotheses and the study was ended with some conclusions and some recommendations based on the results of the study by which the suitable leadership pattern is determined . The strategies of the organizational change could be chosen to promote the level of the Iraqi organizations performance and to achieve the competition level by strengthen the use of the awareness raising and the use of the rational strategies avoiding the use of the coercive force strategy in organizational change .

المستخلص هدفت هذه الدراسة الى بيان أثر أنماط القيادة في استراتيجيات التغيير التنظيمي . وقد تكونت عينــــــــة الدراسة من (45) مديرا من مديري شركة واسط العامة للصناعات النسيجية , ولاختبار الفرضيات المعتمدة في الدراسة وتحديد علاقة التأثير أستخدم تحليل الانحدار الخطي المتعدد( Multiple Linear Regression ) وبمستوى معنوية ( 0.01,.050) ,وقد أثبتت نتائج التحليل قبول معظم الفرضيات ، واختتمت الدراسة بجملة من ألاستنتاجات والتوصيات والتي جـــــاءت بناء الى ما توصلت إليه نتائج الدراسة والتي انه نعتقد من خلالها يمــــكن اختيار الأسلوب القيادي الملائم في تحديد استراتيجيات التغيير التنظيمي للارتقاء بمستوى أداء المنظمة العراقية والوصول بها إلى مستوى التنافس عن طريق تعزيز ممارسة أستراتيجة التوعية والتوجيه والإستراتيجية العقلانية في إدارة التغيير التنظيمي.


Article
أنماط التعددية السياسية تطبيقات على الخليج العربي

Author: Riad Jassim Mohammed Alasadi رياض جاسم محمد الاسدي
Journal: Iranian Studies Journal مجلة دراسات ايرانية ISSN: 22232354 Year: 2010 Issue: 12 Pages: 1-19
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

النظم السياسية سواء كانت تعددية Pluralism أم شمولية أحادية تبقى من وجهة نظرنا نظما تعددية في واقعها، فرغم كل ما يكتب عن قمع التعدد العرقي والديني والسياسي في الأنظمة (الأحادية) لكن الأخيرة تكتم حالات التعدد في داخلها، وقد تستعين به – أحيانا- لتوطيد سلطتها من خلال ربط المنظومات الاجتماعية المختلفة بها أو اصطناع أحزاب سياسية شكلية فيها. فالتعددية حالة طبيعية في عموم المجتمعات البشرية لا يمكن تجاوزها مطلقا، وما المحاولات التفسيرية التي جرت في القرن العشرين المنصرم لظاهرتي النظام الفاشي والشيوعي وانهيارهما إلا خير دليل على ضرورة التعددية في عموم المجتمعات الإنسانية. وتعلمنا نظم الطبيعة أهمية التعددية كما هو عليه الحال في تعدد الكائنات الحية وفي تنوع التضاريس، واختلاف أنواع البشر، وتعدد اللغات والديانات والثقافات، ثم تعدد وجهات النظر لدى الناس في الوقت نفسه. لكن الأنظمة الشمولية –على اختلاف تنوعها الإيديولوجي- تحاول وضع التعددية العرقية والدينية والطائفية والجهوية تحت مظلتها الكبرى، او توظيفها لمصالح دينية أو مذهبية أو قومية وفي إطار إيديولوجي واحد كما في التجربة الستالينية في حل مسائل القوميات، إلا أنه على العموم لا تستطيع إلغاء التعددية حيث تبقى تطل بوجودها دائما.


Article
The Impact of Technology on the patterns of the Arab-Islamic city
أثر التكنولوجيا على انماط المدينة العربية الاسلامية

Authors: Ahmed A. Mohammed أحمد عبد الكريم محمد --- Dr. Ibrahim Jawad AL Yousif أ. م.د. أبراهيم جواد ال يوسف
Journal: Iraqi Journal of Architecture & Planning المجلة العراقية لهندسة العمارة والتخطيط ISSN: 26179547 / 26179555 Year: 2011 Volume: 7 Issue: 22-23-24 Pages: 115-130
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

The traditional Arab-Islamic city represented a reflection of the desires of the Arab-Muslim community and the Arab- Islamic character, and a clear expression of the religious and the cultural transformations of their different societies, and at the same time showed the physical structure formed by the characteristics of environmental and social principles and ideological, religious and spiritual values. The looking at the present Arab cities raise many fundamental and pressing questions regarding the continuity of the Arab- Islamic city in the present Arab societies. Is there still a real phenomenon of the "Arab-Islamic city", as active as the way it existed in the past, does this phenomenon have new patterns that reflect the Arab-Muslim community, or it was transformed by the challenges to a city that does not bear any pattern that reflect the patterns of the Arab-Islamic city?.That leads to the research problem (the impact of technological changes the transformation of the traditional Arab-Islamic city form, and modern and digital modern city form).The research contains an extensive study of the Arab-Islamic city, the modern Arab city and the digital modern Arab city and its patterns and the characteristics of its physical structure. Hence, three main indicators (indicator for land use, the physical fabric of the physical elements which includes the (mosque) indicator , markets, residential district and the streets net). Two examples were selected according to certain criteria that were adopted by the researcher, The first was Arab city, and Rusafa, the old city center of Baghdad, for implementing of the process of the practical study, finally to reach the results and the final conclusions and to identify the current patterns of the Arab city and the effects of the industrial revolution of the communications and information revolution on the Arab city.The research contains recommendations for the urban designers; the most important is that the contemporary Arab city needs to have the characteristics that were aroused from the aspirations and requirements of the society and urban heritage within the situation and the stage. The research opens future perspectives for other researches to study the usage of the means of the industrial revolution and information technology and the ways of adapting these techniques in order to serve the Arab-Islamic city.

مثلت المدينة العربية الاسلامية التقليدية انعكاساً لرغبات المجتمع العربي الاسلامي وخصوصيته، وتعبيراً واضحاً عنالتحولات الثقافية والدينية لمجتمعاتها المختلفة، وفى ذات الوقت برز هيكلها العمراني الذي تشكلت فيه خصائصه البيئيةوالاجتماعية ومبادئه العقائدية والدينية وقيمه الروحية.ان تأمل المدينة العربية الحالية يثير العديد من التساؤلات الجوهرية والملحة عن استمرارية المدينة العربية الاسلامية فىالمجتمعات العربية المعاصرة، وهي هناك وجود حقيقى لظاهرة "المدينة العربية الاسلامية" كما كانت موجودة بقوة فاعلة فىالماضى، هل تملك هذه الظاهرة انماط جديد معبرة عن المجتمع العربي الاسلامي، اما انها تحولت بفعل التحديات الى مدينة لاتحمل اي نمط معبر عن انماط المدينة العربية الإسلامية. وبذلك تجسدت المشكلة البحثية ب )تأثير تغير التقنيات التكنولوجيةفي تحول تشكيل مفردات المدينة العربية الاسلامية التقليدية و المدينة العربية الحديثة والمدينة العربية الحديثة الرقمية(،وقد تطرق البحث إلى المدينة العربية الإسلامية، المدينة العربية الحديثة، والمدينة العربية الحديثة الرقمية وانماطها وخصائص هيكلها العمراني و استخلاص مؤشرات رئيسية تمثلت ب )مؤشر استعمالات الأرض، مؤشر النسيج العمراني،ومؤشر العناصر العمرانية و المتمثلة في مؤشر المسجد الجامع، الاسواق، المحلة السكنية، شبكة الشوارع(، ولأجراء الدراسةالعملية اعتمدت معايير معينة في انتخاب العينات والتي تمثلت في مدينة عربية، والرصافة مركز مدينة بغداد القديمة، واخيراالتوصل الى النتائج والاستنتاجات النهائية والتعرف على أنماط المدينة العربية الحالية ومدى تأثر المدينة بانماط الثورةالصناعية وثورة تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات.وقد تضمن البحث توصيات الى المصممين الحضريين اهمها ضرورة امتلاك المدينة العربية المعاصرة انماطاً لها خصائصنابعة من تطلعات ومتطلبات المجتمع وارثه العمراني وضمن مرحلته وظرفه. كما ان البحث يفتح افاقا مستقبلية لبحوث اخرىلدراسة استخدام وسائل الثورة الصناعية والمعلوماتية وسبل تطويع تلك التقنيات بما يخدم المدينة العربية الاسلامية.


Article
Agricultural Patterns in the Region of Southern Marshes of Iraq
الانماط الزراعية في اقليم اهوار جنوب العراق

Author: أ.د.بشرى رمضان ياسين م.م.الاء شاكر عمران الشمرتي
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: 18172695 Year: 2019 Volume: 44 Issue: 1 Pages: 476-497
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Agriculture is considered as a main occupation for a large number of people in the marshes. Such occupations go back to the residence of primitive tribes of Sumerians and their practice of primitive agriculture. They exploited the margins and banks of the marshes and their isles for the purpose of cropping where these places were suitable for residence and cultivation. There have been found many archeological evidence that affirmed the human practice of cultivation in addition to the economic activities that were pertained to the environment of those marshes since their arrival. Thus the current work focuses on studying the agricultural patterns in these marshes (Basra, Dhi Qar, and Missan) where these marshes are regarded as main regions that have been known for their agricultural prospects of various crops. These activities were aided by the abundance of water, soil type, and climate that help produce different species of crops that have shaped a perfect type of soil for implanting cereals and palm trees during summer and winter.

تعد الزراعة الحرفة الرئيسة لعدد كبير من سكان الأهوار، اذ ترجع بداياتها الى اوائل عهد استيطان السومريين الاصليين وممارسة الزراعة البدائية ، اذ استغلوا حافات الاهوار وجزره لغرض الزراعة إذ تكون اكثر ملاءمة للاستطيان وللزراعة ، ولقد عثر على كثير من الأدلة الأثرية التي تؤكد ممارسة الانسان الزراعة فيها ، فضلا" عن الانشطة الاقتصادية الاخرى التي ارتبطت ببيئة الأهوار منذ حقب الاستطيان ، لذا يتناول البحث دراسة الانماط الزراعية في الاهوار الجنوبية من العراق التي تشمل اهوار المحافظات ( البصرة – ذي قار – ميسان )، إذ تعد الاهوار الجنوبية من المناطق الرئيسة التي عرفت بزراعة انواع متعددة من المحاصيل اذ ساعدت وفرة المياه ونوع التربة والمناخ على تنوع المحاصيل المزروعة ، إذ تبرز مجموعة من المحاصيل الزراعية تكون بيئة الاهوار مناسبة ومثالية لانتاجها كالرز والحنطة والشعير والنخيل ومحاصيل الخضر الصيفة منها والشتوية .


Article
" The Roles of Leadership Styles in Organizational Politics" Descriptive and analysis study of a sample of workers in the answers to the Agriculture Department of Al-Anbar
دور الأنمــاط القيـادية فـي التسييس التنظيمي دراسة وصفية تحليلية لعينة من إجابات العاملين في مديرية زراعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The main objective of this research focus to build and test a model explains the role of leadership styles in the phenomenon of Organizational Politics proposed by researchers in the light of the review of the literature relating to the Variables of research, to study the research problem that was diagnosed role of leadership styles in determining the level of Organizational Politics located in the organization discussed in the context of the regulatory process , In order to achieve this goals research are presented an offer in theory of the literature on the concepts (patterns of leadership, and Organizational Politics), after the organization of systematic hypotheses logical embodied default specimen, has been tested a number of statistical methods adopted for the analysis of data collected in the light of the response sample of Agriculture Department of Anbar numbered (48) questionnaire designed for the purposes of research, The results provide most of the research hypotheses, which was the most prominent of a correlation significant morale among the leadership styles and Organizational Politics, as well as the positive and negative patterns of leadership on the rise and fall of Organizational Politics.

تركز الهدف الرئيسي لهذا البحث على بناء واختبار انموذج يفسر دور الأنمــاط القيـادية فـي ظاهرة التسييس التنظيمي الذي اقترحه الباحثان في ضوء مراجعة الادبيات المتعلقة بمتغيري البحث، لدراسة مشكلة البحث التي تمثلت بتشخيص دور الأنماط القيادية في تحديد مستوى التسييس التنظيمي الموجود في المنظمة المبحوثه في سياق العملية التنظيمية، وللوصول الى ذلك قدم البحث عرضا نظريا لما كتب حول مفهومي (الانماط القيادية، والتسيس التنظيمي)، بعد تنظيم منهجي لفرضيات منطقية تجسدت بانموذج افتراضي، تم اختباره بعدد من الاساليب الاحصائية اعتمدت لتحليل البيانات التي جمعت في ضوء استجابة عينة من مديرية زراعة الانبار بلغ عددها (48) استبانة صممت لاغراض البحث، وأظهرت النتائج صحة اغلب فرضيات البحث، والتي كان من ابرزها وجود علاقة ارتباط ذات دلالة معنوية بين الأنماط القيادية والتسيس التنظيمي، فضلاً عن الاثر الايجابي والسلبي للانماط القيادية على ارتفاع وانخفاض التسييس التنظيمي.


Article
Building News Agenda in Iraqi Newspapers and the patterns of Biases in their Resources: It is an Analytical Study for Al-Sabah, Al-Zaman, and Al-Mada newspapers from Oct. 1st, 2014 to Oct. 31st, 2014.
بناء أجندة الأخبار في الجرائد العراقية وأنماط التحيز في مصادرها

Author: Dr.. Sabah Jassim د. صباح جاسم عودة
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2015 Volume: 7 Issue: 29 Pages: 158-177
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

News are considered the most press arts that supply the target audiences with daily information and events happened inside and outside society since it is formed by depending on its resources which have a deep relation with formal corporations to gain their satisfaction in order to support their authority and spreading their domination by using mass media in editing their viewpoints and achieving wide acceptance among public opinion. In the field of technological development and changing in the fields of politics, society, culture, economics etc. inside Iraqi society and democrating transition help to convert news agenda from independent variation to a fellow variation while in the past the variation of mass media were the independent one that have a great impact on audience agenda. It finds out the following results: 1- Security file agenda occupies the first place from the rest of other files that news content are included in the newspapers samples and obtain a repetition of (48) with percentage amount of (18.18%)2- The study discovers the limits of variations and plurality of sources and the relation of this plurality in building news agenda. The newspapers under study depend on formal resources from which they get information by 336 repetitions with percentage amount of 72.73%. The study ends with the following conclusions: 1- There is a cooperative interest of building news agenda mechanisms in the Iraqi newspapers under study. All of them agree on agenda of services and security issues and differ in building their news agenda for economic, political, social, religious, and the administrative corruption. 2- They adopted formal sources in bias for building news agenda and this is in turn reflected in news editorial sources in the newspapers under study.

الأخبار أكثر الفنون الصحفية التي تزود الجمهور المتلقي بالمعلومات والأحداث اليومية التي تحدث داخل المجتمع وخارجه إذ تشكل عن طريق اعتمادها على المصادر، التي ترتبط بدورها بعلاقة وثيقة بالمؤسسات الرسمية التي تريد كسب ودها لتدعيم سلطتها وبسط نفوذها عن طريق استعمال وسائل الإعلام في تحرير وجهات نظرها وتحقيق مساحة واسعة لدى الرأي العام، إذ يشكل هذا البحث خطوة أولى في المسار العلمي للبحوث التي تتناول دراسة الصحافة العراقية ومتغيراتها. وفي ظل التطور التكنولوجي والتغيير الذي أصاب البيئة السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية والأمنية في المجتمع العراقي والتحول الديمقراطي ساعد في تحول أجندة الأخبار من متغير مستقل إلى متغير تابع بعدما كانت وسائل الإعلام هي المتغير المستقل الذي يؤثر في أجندة الجمهور، أصبحت المتغير التابع يتأثر بمصادر الأخبار، ويبين هذا البحث انماط التحيز إن وجدت في عينة البحث التي تشكل الحيز الأكبر للمتابعة للجمهور المتلقي، هذا ما توصلت اليه بحوث الأجندة الحديثة. وكان من ابرز نتائج البحث هي1. أظهرت نتائج الدراسة تصدر أجندة الملف الأمني عن بقية الملفات التي تضمنها المضمون الإخباري في الجرائد عينة البحث اذ حصل على تكرار (48) وبنسبة مئوية بلغت (18.18%).2. كشفت الدراسة محدودية التنوع والتعدد في المصادر وعلاقة هذا التعدد في بناء أجندة الأخبار والتحيز في مدى العلاقة بينهما إذ كان اعتماد الجرائد (الصباح والزمان والمدى) على المصادر الرسمية في الحصول على المعلومات إذ جمعت (336) تكراراً وبنسبة مئوية بلغت (72.73%). وقد قادت هذه النتائج إلى استنتاجات وهي:- 1. وجود اهتمامات مشتركة في آلية بناء أجندة الأخبار في الجرائد العراقية (الصباح والزمان والمدى) إذ اتفقت على أجندة القضايا الأمنية والخدمية واختلفت في بناء أجندتها الإخبارية للقضايا الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والدينية والفساد الإداري. 2. اعتمدت جرائد عينة البحث المتمثلة بـ (الصباح والزمان والمدى) على المصادر الرسمية في تحيزها في بناء أجندتها الإخبارية وهذا ما انعكس على السياسية التحريرية الإخبارية لدى جرائد العينة.


Article
Perceptual Speed and Its Relation to the Emotional Patterns of University Students
السرعة الادراكية و علاقتها بأنماط الشخصية الانفعالية عند طلبة الجامعة

Authors: Muntaha Mutasher Abed-Alsaheb منتهى مطشر عبد الصاحب --- Khawla Mohyee Hassan خولة محي حسن
Journal: Journal Of Educational and Psychological Researches مجلة البحوث التربوية والنفسية ISSN: 18192068 /pissn 26635879 Year: 2019 Volume: 16 Issue: 62 Pages: 195-229
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims to identify the perceptual speed of the university students as well as to identify the differences in the level of perceptual speed for the university students according to the variables of (male, female) specialization (scientific, human) university (Baghdad, Mustansiriya). Additionally, the research aims to identify the prevalence of emotional pattern and to identify the relationship between perceptual speed and the emotional patterns among university students. The researcher designed a questionnaire to measure the Emotional Patterns based on Jerome Freedman perspective. As for perceptual speed, the researcher adopted French, Extrom and Price scale (1963), which was translated by Anwar Al-Sharqawi, Slaiman Al-khuthery, and Nadia Abed-Al-Salaam

يهدف البحث الحالي التعرف على السرعة الادراكية عند طلبة الجامعة وكذلك التعرف على الفروق في مستوى السرعة الادراكية عند طلبة الجامعة على وفق المتغيرات النوع (ذكور ، اناث ) التخصص (علمي ، انساني ) الجامعة (بغداد ، المستنصرية ) ، والتعرف على نمط الشخصية الانفعالي السائد عند طلبة الجامعة ، التعرف على العلاقة بين السرعة الادراكية و انماط الشخصية الانفعالية عند طلبة الجامعة ، وطبق على طلبة جامعة بغداد وطلبة الجامعة المستنصرية ، للعام الدراسي (2013-2014) ولغرض معرفة النتائج قامت الباحثة ببناء المقياس للانماط الشخصية الانفعالية على وفق منظور جيروم فريدمان ، وتبنت مقياس السرعة الادراكية ل فرنش و اكستروم و بريس 1963( French, Extrom and Price ) والتي قام بترجمتها الدكتور (انور الشرقاوي ، الدكتور سليمان الخضري ، والدكتورة نادية عبد السلام) للغة العربية .


Article
نظام لتحديد بحور الشعر العربي آليا

Authors: زينب علي خلف --- علياء سلمان صابر
Journal: Journal of Al-Qadisiyah for Computer Science and Mathematics مجلة القادسية لعلوم الحاسوب والرياضيات ISSN: 20740204 / 25213504 Year: 2011 Volume: 3 Issue: 2 Pages: 1-14
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

علم العروض "علم يبحث فيه عن أحوال الأوزان المعتبرة" أو " هو ميزان الشعر به يعرف مكسورة من موزونة "، فعلم العروض هو المقياس الفّني الذي تعرض عليه الأبيات الشعرية للتأكد من صحة وزنها فيمكن القول أن العروض هو علم ميزان الشعر ، وهو علم له قواعده أصوله ونظرياته التي تحّصل وتكتسب بالتعليم ، وأذا كان الشعر من الناحية العلمية هو الجانب التطبيقي لقواعد العروض وأصوله ونظرياته فإنه قبل ذلك فن كسائر الفنون مصدره الموهبة والاستعداد . ويرجع رجال التراجم الفضل في نشأة علم العروض إلى الخليل بن احمد الفراهيدي الذي ولد بالبصرة سنة 100هـ وتوفي سنة 174 هـ [1] ويذكر ان الخليل كان أماماً في علم النحو ، فهو الذي أستنبط علم العروض وأخرجه إلى الوجود وحصر أقسامة في خمسة دوائر يستخرج منها خمسة عشرا بحراً وهي[2] :1-دائرة المختلف أو الطويل : وفيها ثلاثة أبحر ، الطويل ، المديد والبسيط .2-دائرة المؤتلف أو الوافر : وفيها بحران ، الوافر والكامل .3-دائرة المجتلب أو الهزج : وفيها ثلاثة أبحر : الهزج ، الرمل والرجز.4-دائرة المشتبه او السريع : وفيها ستة أبحر ، السريع ، المنسرح ، الخفيف ، المضارع ، المقتضب والمجتث .5- دائرة المتفق أو المتقارب : وفيها بحران ، المتقارب والمتدارك او المحدث. ثم زاد تلميذه الأخفش بحراً واحداً وسماه الخيب . ويذكر أن الخليل كان له معرفة بالإيقاع والنغم وهي التي أحدثت له علم العروض . ولكن لا ينبغي أن يهم من وضع الخليل لعلم العروض أن العرب لم تكن تعرف أوزان الشعر من قبل أ فالشعر عرف قبل قانونه وهو علم العروض ، كما أن اللغة وجدت قبل علم النحو ، فالواقع أنهم كانوا قبل وضع علم العروض على علم بأوزان الشعر العربي وبحوره وأن لم تكن تعرفها بالأسماء التي وضعها الخليل فيما بعد


Article
Contamination of Local Laying Hen’s Egg Shell with Salmonella Serotypes
تلوث قشرة البيض المحلي بجراثيم السالمونيلا

Authors: Maysoon R. Jaffer ميسون روضان جعفر --- Khulood K. Nazal خلود خضير نزال
Journal: The Iraqi Journal of Veterinary Medicine المجلة الطبية البيطرية العراقية ISSN: 16095693 Year: 2013 Volume: 37 Issue: 1 Pages: 13-16
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Fifty locally laying hen’s eggs random samples were collected from different markets of Baghdad city in order to investigate the presence of Salmonellae Spp. in shell of those eggs. The samples were collected during the period from March 2012 to May 2012.The samples were directly transferred to the Food hygiene laboratory and analyzed immediately without further storage.The isolation and identification methods include: (pre-enrichment) culture stage by peptone water then, (Selective enrichment) culture stage by selenite broth after that culturing on sold (Selective media) which was Bismuth Sulphate agar. The biotyping by using API strip according to the API 20E miniaturized identification system for Salmonella SPP.. The isolated Salmonella strains were transferred on TSI agar to undergone sereotyping at the Institute of Public Health,Baghdad,Iraq. Data revealed that 15 out of the total 50 (30%) of the eggs samples were contaminated with Salmonella spp. Salmonella typhimurium and Salmonella enteritidis were the two serotypes that have been found in this study. Nine from 15 (60%) of the isolates was belong to Salmonella enteritidis serotypes while 6 from 15 (40%) of the isolates was belong to Salmonella typhimuriumserotype.

اجريت هذه الدراسة على 50 عينة عشوائية من البيض المحلي لمدينة بغداد، بهدف التحري عن وجود جراثيم السالمونيلا في قشرة البيض المنتج محليا. وقد جمعت النماذج خلال شهرين ابتداء من آذار2012 ولغاية آيار 2012. نقلت العينات مباشرة الى مختبرصحة الغذاء لغرض اجراء الإختبارات اللازمة وبدون اي خزن اضافي للعينات. كما اعتمدت خطوات معينة في عملية عزل وتشخيص السالمونيلا والتي شملت مرحلة الإغناء الأولي بالزرع في ماء الببتون يليها مرحلة الإغناء الانتقائي بالزرع في مرق السلينيت ثم الاستنبات على الأوساط الانتقائية الصلبة بالزرع على وسط البزموث سلفيت. التنميط المصلي النهائي للعزلات التي أعطت النتائج المطلوبة مع الاختبارات الكيموحيوية على API 20E. وقد أظهرت النتائج ان 15من اصل 50 عينة (30%) من هذه العينات كانت ملوثة بجراثيم السلمونيلا. وان النمط المصلي لـ Salmonella typhimurium و enteritidis Salmonella قد وجدت في هذه الدراسة بنسبة عزل (60%) و ايضا تم عزل نمطين مصليين هما تشخيص 9 عزلات من enteritidis Salmonella من اصل 15 عزلة تعود لهذا النمط المصلي بينما تم تشخيص 6 عزلات من اصل 15 (40%) من Salmonella typhimurium.


Article
انماط التركيب الاقتصادي والعوامل المؤثرة فيه في محافظة المثنى لعامي 1997 و 2014 م

Authors: حميد وكاع سيسان --- جواد كاظم عبيد الحسناوي
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2016 Volume: 1 Issue: 42 Pages: 367-437
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The study included analysis of variance to bring spatial workforce in the province of Al-Muthana, for the period (1997-2014), and detection of variables affecting the spatial relationships that explain this discrepancy.The first chapter discusses aspects of natural and human resources for the study area (Al-Muthana province), and the effect of both the natural and human characteristics on the size of the workforce any longer the natural characteristics of the foundation and bedrock of investment and attract the workforce.In other words there is a close link between natural and human data, which works to find the workforce, either Chapter II Avih him spatial variation of the size of the workforce according to the environment and quality and its impact on the crude economic activity rates.The total working force reached %27.4 in 1997 and decreased to %24 according to the field study conducted in 2014. The study revealed the dominance of the service sector on the distribution of the working force according to the economic activities with a ration of %41.8 of the total working force.

يهتم الباحثون في حقول المعرفة المختلفة بدراسة القوى العاملة المختلفة بدراسة القوى العاملة، لما لها من اهمية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ورسم خطط المستقبل، وتأتي اهمية دراسة القوى العاملة ضمن اي مجتمع بشري كونها احد العناصر المهمة والاساسية في التركيب الاقتصادي ولها دلالتها الخاصة على كافة المستويات، نظرا لعدم وجود دراسة لهذا الموضوع على مستوى محافظة المثنى، ولكونه اصبح مشكلة سكانية تحتاج الى قياس هذا التباين والتغير، ما دفع الباحث لاختيار هذا الموضوع ميدانا للدارسة، وبلغ حجم القوى العاملة لعام 1997 (24,7%) انخفض الى(24%) في عام 2014، وتفوق حجم القوى العاملة الريفية على نظيراتها الحضرية في عام 1997 لتشكل نسبة (56,2%) مقابل (43,8%) في حين تغير الحال في عام 2014 ليكون التفوق لصالح القوى العاملة الحضرية مشكلةً (57,2%) مقابل (42,8%).

Listing 1 - 10 of 36 << page
of 4
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (36)


Language

Arabic (22)

Arabic and English (8)

English (6)


Year
From To Submit

2019 (9)

2018 (4)

2017 (4)

2016 (4)

2015 (3)

More...