research centers


Search results: Found 9

Listing 1 - 9 of 9
Sort by

Article
THE EFFICIENCY OF CRUDE EXTRACT FOR LOCAL PLANTAGO OVATE IN BLOOD COAGULATION
في تخثر الدم Plantago ovata فعالیة المستخلصات الخام لنبات بذور اقطونیا المحلي

Loading...
Loading...
Abstract

This study was performed on the seed of the local plant plantago ovata which grow naturally in Iraq . Water and ethanolicextract of this seed are prepared. Two groups of laboratory mice are used in addition to another as control. The laboratorytests are done on blood samples from these mice , included calculate the time of brothrombin , coagulation and plateletcount using different concentration of both water and ethanolic extracts of this plant. The results revealed the water extractof (20 and 30) mg/ml caused a decrease in clotting time. Also the low concentration of crude extracts (water and ethanolic)were very efficient to decrease in clotting time, and increase platelet count .Key words: Plantago ovate,

الذي ینمو طبیعیا في العراق. عمل المستخلصین المائي والكحولي من البذور plantago ovata أجریت هذه الدراسة على بذور اقطونیا المحليالنباتیة . هیئت مجموعتین من الفئ ا رن المختبریة اضافة لمجموعة اخرى كمجموعة سیطرة . اجریت الفحوصات المختبریة على عینات من دم الفئرانوتضمنت حساب زمن البروثرومبین وزمن التخثر وعدد الصفیحات الدمویة باستخدام تراكیز متدرجة من المستخلصین المائي والكحولي للنبات. واظهرتالنتائج ان التركیزین ( ٢٠ و ٣٠ ) ملغم لكل مللتر من المستخلص الخام لها القابلیة على تقلیل زمن التخثر خارج الجسم الحي. وان التراكیز الواطئةللمستخلص المائي و الكحولي للنبات فعالة جدا في تقلیل زمن التخثر و زیادة عدد الاقراص الدمویة داخل الجسم الحي .


Article
Heparin versus enoxaparine for prevention of asymptomatic deep venous thrombosis after total knee arthroplasty
دراسة مقارنة عن فاعلية عقاري الهيبارين والاينوكسيبارين في منع تفشي تخثر الاوعية العميقة غير الظاهرة سريريا عند المرضى بعد اجراء عملية تبديل مفصل الركبة الكامل.

Author: Adnan H. Hnoosh FRCS , MCh (Orth) د. عدنان حنوش
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: 00419419 Year: 2012 Volume: 54 Issue: 4 Pages: 273-276
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Summary: Background: Venous thromboembolic disease (VTED) is a well known complication that occur following total knee arthroplasty (T.K.A). One of the (VTED) forms is asymptomatic deep venous thrombosis with an incidence has been estimated to be up to  20% in patients undergone primary T.K.A , despite routine treatment with heparin postoperatively.Objectives : is to assess the prevalence of post-operative asymptomatic D.V.T among patients receiving two different thromboprophylactic drugs after T.K.A.Patients and methods: 68 patients who had T.K.A were randomly divided for the purpose of post-operative thromboprophylaxis into two groups , group [ A ] (control group) consisted of 35 patients received heparin, and group [B] of 33 patients received low molecular weight heparin (L.M.W.H) (enoxaparin) subcutaneously. Both groups were given the drug for two weeks post-operatively, then aspirin untill the 6th week after surgery. Bilateral Duplex U/S performed preoperatively and postoperatively at 5-7 days. The third ultrasonography was performed on the third week after surgery on all patients. the evaluation of the result expressed as primary efficacy outcome which was the composite of D.V.T (either symptomatic or detected by Ultrasonography if the patient was asymptomatic). Non-fatal pulmonary embolism or death from any cause at 42 days after surgery, were also evaluated with a confidence interval (C.I.)Results: The overall incidence of asymptomatic D.V.T was 2.94% (2 in 68 patients). Those two patient were in heparin group; (group [A]) which represent 11.4% that is highly significant, while no cases (0%) reported among enoxaparin group; Group [B].Conclusion: Enoxaparin significantly lowered the prevalence of deep vein thrombosis (D.V.T.) after T.K.A.Key words: D.V.T, enoxaparin, heparin T.K.A

دراسة مقارنة عن فاعلية عقاري الهيبارين والاينوكسيبارين في منع تفشي تخثر الاوعية العميقة غير الظاهرة سريريا عند المرضى بعد اجراء عملية تبديل مفصل الركبة الكامل.عدنان حسين حنوش*محمود شهاب*مالك كاظم****استاذ مساعد كلية الطب /جامعة بفداد زميل كلية الجراحين البرطانية ادمبره.كلاسكو. ماجستير جراحة العظام /جامعة لفربول /انكلترا**استشاري /مستشفى غازي الحريريزميل البورد العراقي للاختصاصات الطبية ***طالب دراسات عليا /البورد العربي /مدينة الطب .الخلاصة: المقدمة: دراسة مقارنة عن فاعلية عقاري الهيبارين والاينوكسيبارين في منع تفشي تخثر الاوعية العميقة غير الظاهرة سريريا عند المرضى بعد اجراء عملية تبديل مفصل الركبة الكامل.ان تخثر الاوردة العميقة هي احدى المضاعفات الشائعة بعد عمليات تبديل مفاصل الورك والركبة , وبات من الاهم الكشف عنها مبكرا لعلاجها قبل ان تتفاقم وتؤدي الى مضاعفات كبرى قد تودي بالحياة.الغرض: من هذه الدراسة هو اثبات تفوق فاعلية عقار الاينوكسيبارين على الهيبارين في منع تخثر الاوعية العميقة بعد العمليات الكبرى.شملت الدراسة 68 مريضا مقسمين الى مجموعتين الاولى 35 مريضا عولجوا بالهيبارين والمجموعة الثانية 33 مريضا عولجوا بالاينوكسيبارين وجرى تحليل النتائج على استمارات نظمت العمر والوزن والجنس وفترة العلاج.النتائج: اظهرت ان نسبة التخثر في الاوردة العميقة ما بعد العملية زادت عند مرضى الهيبارين مقارنة بمستخدمي الاينوكسيبارين التي انعدمت عندهم تماما . مما يقودنا الى الاستنتاج بان عقار الاينوكسيبارين هو الاكثر فاعلية في منع التخثر والتجلط الوريدي العميق عند المرضى بعد عمليات تبديل مفصل الركبة.مفتاح الكلمات: تخثر الاورده العميقة. الهيبارين.اينوكسي هيبارين


Article
Activity assay of plasma fibrinogen in patients with diabetes.
تقييم نشاط الفايبرينوجين في بلازما الدم لدى المرضى المصابين بداء السكري

Author: Mohammed Shnain Ali محمد شنين علي
Journal: karbala journal of pharmaceutical sciences مجلة كربلاء للعلوم الصيدلانية ISSN: 70272221 Year: 2013 Issue: 6 Pages: 127-131
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Thrombosis secondary to atherosclerosis or hypercoagulability state in diabetes mellitus may be the cause of death in many patients. Patients with diabetes mellitus (n=28, 16 males and 12 females), together with 28 age and sex matched healthy individuals (as controls), were studied after their consent. For each individual (patients and controls), following medical history, 4 ml of venous blood sample was obtained and investigated for HbA1c level, fibrinogen level by doing Claus technique and blood sugar estimation. Hyperfibrinogenaemia in patients with diabetes mellitus (mean plasma fibrinogen 6.8±1.1) is statistically significant (P< 0.05) as compared to control (mean plasma fibrinogen 3.3±1.3). Plasma fibrinogen level is high in patients with diabetes mellitus, suggesting that plasma fibrinogen can contribute to vascular diseases in patients with diabetes mellitus like vascular thrombosis.

خثرة الدم بسبب تصلب الشرايين او بسبب زيادة قابلية الجسم للتخثر الدموي يمكن ان يكون سببا للوفاة في المرضى المصابين بداء السكري. تمت دراسة 28 شخصا (16 من الذكور ؛ 12 من الاناث) مع دراسة 28 شخصا من نفس الجنس والعمر من الاصحاء للمقارنة بعد اخذ الموافقة منهم. تم سحب 4 مليليتر من الدم الوريدي من كل شخص وتم اجراء الفحوصات المختبرية الخاصة بنسبة الهيموغلوبين نوع أي وان سي الخاص بنسبة السكر التراكمي في الدم بالطريقة الكيميائية وقياس نشاط او فعالية الفايبرينوجين بطريقة التخثر باستخدام مادة الثرمبين لاجراء الاختبار بطريقة كلاوس العالمية و قياس نسبة السكر في الدم بالطريقة الكيميائية.تبين ان نشاط او فعالية الفايبرينوجين في الدم عالية بفرق احصائي مهم لدى المرضى المصابين بداء السكري(6,8±1,1) مقارنة بالاصحاء(3,3±1,3) لذا فان نشاط او فعالية الفايبرينوجين عالية لدى مرضى داء السكري ويمكن ان يسبب او يساهم مع بقية العوامل في تخثر الدم في الاوعية الدموية.


Article
Aluminum Rubbish as a Coagulant for Oily Wastewater Treatment
أستخدام نفايات الألمنيوم كمادة مخثرة لمعالجة المياه الملوثة بالزيوت

Authors: Hasan Ferhood Makki حسن فرهود مكي --- Imama Raed Abdulameer إمامة رائد عبد الأمير
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2016 Volume: 22 Issue: 7 Pages: 55-71
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In this study an experimental work was done to study the possibility of using aluminum rubbish material as a coagulant to remove the colloidal particles from oily wastewater by dissolving this rubbish in sodium hydroxide solution. The experiments were carried out on simulated oily wastewater that was prepared at different oil concentrations and hardness levels (50, 250, 500, and 1000) ppm oil for (2000, 2500, 3000, and 3500) ppm CaCo3 respectively. The initial turbidity values were (203, 290, 770, and 1306) NTU, while the minimum values of turbidity that have been gained from the experiments in NTU units were (1.67, 1.95, 2.10, and 4.01) at best sodium aluminate dosages in milliliters (12, 20, 24, and 28) for oily wastewater of concentrations (50, 250, 500, and 1000) ppm of oil. Zeta potential and particle size measurements have been carried out to the samples of oily wastewater before treatment and during the coagulation- flocculation process at 2, and 22 minutes after the addition of the optimum coagulant doses in order to determine and investigate the operation conditions. The results were presented graphically in two dimensional co-ordinates showing particle size distribution and growth that have (greater intensity, largest volume, and greater surface area) as a function with time.

في هذه الدراسة تم إجراء عمل تجريبي لدراسة إمكانية استخدام مخلفات مادة الألومنيوم لإزالة الجسيمات الغروية من مياه الصرف الملوثة بالزيوت عن طريق إذابة هذه المخلفات في محلول هيدروكسيد الصوديوم. تم إجراء التجارب على مياه الصرف الملوثة بالزيوت الذي أعد في تراكيز مختلفة من الزيت ومستويات مختلفة من العسرة و هي (50، 250، 500، و 1000) جزء في المليون من الزيت ل(2000، 2500، 3000، و 3500) جزء في المليون من كربونات الكالسيوم CaCO3 على التوالي. كانت قيم التعكر الأولية (203، 290، 770، و 1306) وحدة عكورة, بينما كانت أدنى قيم للعكورة التي تم الحصول عليها من التجارب في وحدات ( 1.67، 1.95، 2.10، و4.01) و لجرعات ألومينات الصوديوم المثلى (12، 20، 24، و 28) ملليلتر لمياه الصرف الملوثة بالزيوت بتراكيز (50، 250، 500، و 1000) جزء من المليون من الزيت على التوالي. تم قياس جهود زيتا المحتملة وحجم الجسيمات لعينات من مياه الصرف الملوثة بالزيوت قبل المعالجة وأثناء عملية التلبد- التخثر في زمن 2 و 22 دقيقة بعد إضافة جرعة المخثر المثلى من أجل تحديد و دراسة ظروف العملية. عرضت النتائج الثنائية الابعاد بيانيا والتي تبين توزيع حجم الجسيمات والنمو للجزيئات التي تمتلك (اعلى شدة، اعلى حجم ، واعلى مساحة سطحية) بوصفها متغيرة مع مرور الوقت.


Article
Carwash Wastewater Treatment by Electrocoagulation Using Aluminum Foil Electrodes
معالجة مياه الصرف الصحي لغسيل السيارات بواسطة التخثر الكهربائي بأستخدام رقائق الالمنيوم كأقطاب

Authors: Basma Abbas Abdul-Majeed بسمة عباس عبد المجيد --- Israa Mawlood Atiyah اسراء مولود عطية
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2019 Volume: 25 Issue: 10 Pages: 50-60
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Large quantities of contaminated carwash wastewater are produced per day from carwash places. Extensively it contains large quantities of chemicals from detergents, oil, grease, heavy metals, suspended solids, types of hydrocarbons, and biological contents. A novel electrocoagulation treatment by foil electrodes was conducted to remove COD, turbidity, Total Dissolved Solids (TDS) from contaminated carwash wastewater and decrease its Electrical Conductivity (EC). A thin layer of aluminum foil is used as an electrode in this treatment process. The effects of different voltage and treatment times were studied. The best result was found at a voltage of 30 volts and treatment time 90 minute where the removal efficiency of COD, turbidity, TDS, and EC were 97.94%, 99.90%, 25.31%, 15.57% respectively.

يتم انتاج كميات من مياه الصرف الصحي الملوثة لغسيل السيارات يوما من اماكن غسيل السيارات. على نطاق واسع يحتوي على كميات كبيرة من المواد الكيمياوية من المنظفات, الزيوت, الشحوم, المعادن الثقيلة, المواد الصلبة العالقة, انواع المواد الهيدروكاربونية, و المحتويات البيولوجية. تم تحقيق التخثر الكهربائي بطريقة جديدة بواسطة اقطاب رقيقة لارالة المواد العضوية, التعكر, المواد الصلبة الذائبة الكلية من مياه الملوثة لغسيل السيارات و تقليل الموصلية الكهربائية. استخدمت طبقة رقيقة من رقائق الالمنيوم كأقطاب في عملية المعالجة هذه. تمت دراسة تأثيرات الجهد الكهربائي و زمن المعالجة. تم الحصول على افضل نتيجة عند جهد كهربائي 30 فولت و زمن معالجة 90 دقيقة حيث كانت كفاءة ازالة المواد العضوية, التعكر, المواد الصلبة الذائبة الكلية, الموصلية الكهربائية: 97.94%, 99.90%, 25.31%, 15.57% على التوالي.


Article
Prognostic Value of Platelet Count in Paediatric Intensive Care Unit
القيمة التنبؤية لعدد الصفائح الدموية في وحدةِ العنايةِ المركّزة للأطفالِ

Authors: Jasim M. Al-Marzoki --- Adeba A. Al- Al-Alyasiri --- Russul F. Mussa
Journal: Medical Journal of Babylon مجلة بابل الطبية ISSN: 1812156X 23126760 Year: 2012 Volume: 9 Issue: 4 Pages: 833-842
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Thrombocytopenia is commonly observed in critically ill patients. A low platelet count is a strong and independent predictor of an adverse outcome in critically ill patients, thereby facilitating a simple and practical risk assessment in these patients and potentially guiding the use of complex or expensive treatment strategies. Objectives: To evaluate the variation in platelet counts and the risk factors associated with thrombocytopenia and mortality in pediatric intensive care patients. Patients and Method: A prospective, observational cohort study was undertaken in the Pediatric Intensive Care Unit of Babylon Gynecology and Pediatric teaching hospital in Hilla city, Babil, Iraq over a period of 5 months from 1st May 2011 to 1st October 2011. Besides patients' demography, source of admission, primary diagnosis, presence or absence of sepsis, bleeding, use of central venous or arterial lines and mechanical ventilation were recorded. Laboratory data collected at admission included complete blood counts, C- reactive protein, blood urea nitrogen and serum creatinine, serum bilirubin and coagulation profile. These were also repeated with the occurrence of thrombocytopenia. Platelet count was performed daily for all patients. Results: The median Pediatric Intensive Care Unit stay was 4 days (range 2-98 days). At least one episode of thrombocytopenia was seen in 58 patients (44.61%) Mild, moderate, and severe thrombocytopenia was present in 27.69%, 23.07%, and 14.61%, of patients respectively. Sepsis, high blood urea and serum creatinin, high total serum bilirubin, and positive C-reactive protein had significant correlation with the development of thrombocytopenia. There was a significant association between mortality and the presence of mechanical ventilation, sepsis, blood transfusion, high blood urea and serum creatinin, positive CRP, and leukocytosis. The survivors had higher platelet counts throughout the Pediatric Intensive Care Unit stay and after an initial fall in platelet counts showed a significantly higher rise in the platelet counts in the following days than the non-survivors. Conclusions: •Thrombocytopenia is common in pediatric intensive care unit especially in patients with sepsis and coagulation defect.•Thrombocytopenic children have higher incidence of bleeding, and higher mortality.•Any drop in platelet counts even without thrombocytopenia needs an urgent and extensive evaluation. •Serial measurements of platelet counts are better predictors of pediatric intensive care outcome than one-time values.•Thrombocytopenia is common in ICUs and constitutes a simple and readily available risk marker for mortality, independent of and complementary to established severity of disease indices. Both a low nadir platelet count and a large fall of platelet count predict a poor vital outcome in adult ICU patients.•We did not study the mechanisms that lead to decreased platelet count. Nevertheless, we think other studies provide compelling arguments to assume that inflammation-induced platelet sequestration plays a major role.

خلفية الدراسة: يُلاحظُ نقص الصفائح الدموية عموماً في المرضى الذين هم في حالة خطرةِ. يعد نقص الصفائح الدموية متنبأ قويا ومستقلا للنتائج المعاكسة في المرضى الذين هم في حالة خطرةِ، مما يُسهّل بشكل بسيط وعملي تقدير الخطر في هؤلاء المرضى مم يمكن من استخدام إستراتيجياتِ معالجةِ غاليةِ أو معقّدةِ.الأهداف: لتَقييم الاختلاف في عدد الصفائح الدموية وعوامل الاختطار المصاحبة بنقص الصفائح الدموية والوفيات في وحدةِ العنايةِ المركّزة للأطفالِ.المرضى وطريقة العمل: دراسة مجموعة ملاحظاتية متابعة أجريت في وحدةِ العنايةِ المركّزة للأطفالِ في مشفى بابل التعليمي للنسائية والأطفال في مدينة الحلة- بابل- العراق على مدى خمسة أشهر للفترة من الأول من أيار 2011 إلى الأول من تشرين أول 2011. إضافة إلى الدراسة الإحصائية السكانية للمرضى , تم تسجيل مصدر إدخال المرضى, التشخيص الأولي, وجود التسمّمِ أو عدمه، النزف، استعمال الأوردة والشرايين المركزيةِ والتهويةِ الميكانيكيةِ . جمعت البيانات المخبرية لدى دخول المرضى وتَضمّنتْ حساب دَمَّ كاملَ، سي بروتين التفاعلي، اليوريا النتروجيني في الدم , الكرياتنين المصلي, مادة الصفراء المصلية ولمحة من عوامل التخثر. أعيد إجراء هذه التحاليل عند حصول حالة نقص في الصفائح الدموية. اجري فحص عددي يومي للصفائح الدموية لجميع المرضى.النتائج: ان متوسط مدة البقاء في وحدة العناية المركزة للأطفال كانت 4 أيام وبمدى2-98 يوما. سجلت حالة نقص بالصفائح الدموية لمرة واحدة على الأقل في 58 مريضا (6.44%). وجد أن نقص الصفائح الدموية البسيط والمتوسط والشديد في 27.69%, 23.07%, 14.61% وعلى التوالي. هنالك ارتباط معنوي هام بين قلة الصفائح الدموية و حالات التسمم, ارتفاع نسبة اليوريا في الدم والكرياتنين المصلي والمادة الصفراء المصلية وال سي بروتين التفاعلي. وجد ترافق معنوي بين الوفيات والتهويةِ الميكانيكيةِ, التسمم, نقل الدم, ارتفاع نسبة اليوريا في الدم والكرياتنين المصلي وال سي بروتين التفاعلي وازدياد عدد كريات الدم البيضاء. كان لدى الباقين على قيد الحياة من المرضى عدد أعلى من الصفائح الدموية طيلة فترة البقاء في وحدة العناية المركزة للأطفال و قد اظهر المرضى الأحياء الذين كان لديهم نقص في الصفائح الدموية ارتفاعا ملحوظا في عدد الصفائح مقارنة بالمرضى الذين فارقوا الحياة.الاستنتاجات: •نقص الصفائح الدموية حالة شائعة في وحدة العناية المركزة للأطفال وخصوصا لدى المرضى الذين يعانون من التسمم واعتلال تخثر الدم.•للمرضى الذين لديهم نقص في الصفائح الدموية معدل حدوث أعلى للنزف والوفاة.•إن أي هبوط في عدد الصفائح الدموية حتى وان لم يصل العدد إلى حالة نقص الصفائح الدموية , فهو بحاجة إلى تقييم مستعجل وشامل.•تعد المقاييس المتسلسلة لعدد الصفائح الدموية متنبأ أفضل لتحديد المصير في وحدة العناية المركزة للأطفال مقارنة بالقياس لمرة واحدة. •نقص الصفائح الدموية شائع في وحدة العناية المركزة ويعتبر مؤشر خطورة بسيط ومتوفر لقياس الوفاة, غير معتمد ومكمل لمعرفة شدة مؤشرات المرض,كليهماالمستوى الأدنى الطبيعي للصفائح الدموية وهبوط كبير في عددها سوف يتوقع مصير سيء في وحدة العناية المركزة للبالغين.•نحن لم ندرس الميكانيكية التي ادت الى نقص الصفائح الدموية ولهذا نحن نعتقد يجب ان تكون هناك دراسات اخرى توفر حجة مكملة لأدراك ان الألتهاب الذي يحفزحصر الصفائح الدموية يلعب دورا مهما.


Article
Effect of Combined Oral Contraception on Coagulation Profiles in Women Attending Fertility Control Clinic In Baqubah City- Iraq
تأثير وسائل منع الحمل عن طريق الفم على عوامل التخثر في النساء المتواجدات في عيادة تنظيم الأسرة في مدينة بعقوبة, العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Use of oral contraception has been associated with an increased abnormalities of lipid and carbohydrate metabolism as well as hemostatic variables at baseline (increased plasma levels of factor VII, factor X, fibrinogen and of D-dimers).Objectives: To evaluate the effect of oral contraceptive pills (combined pills) on coagulation tests,prothrombin time (PT), activated partial thromboplastin time (APTT), and fibrinogen level.Patients and methods: This is a descriptive cross sectional study which was conducted in fertility control clinic in Al-Batool Teaching Hospital for Maternity and Children in Baqubah city, during the period from December 2015 to October 2016. Eighty eight women were enrolled in this study according to inclusion criteria, 63 women were use contraceptive pills(study group) and other 25 females not taken these pills (control group), prothrombin time, activated partial thromboplastin time and fibrinogen level measured by using the coagulometer instrument.Results: The mean age was 29.89 and 30.89 years for all participants (subject and control) it was (range 20-45). The results of cases revealed that PT= 12.89 seconds, APTT= 30.45 seconds, and fibrinogen level= 2.18 g/l while the results of control group revealed that PT= 11.92 seconds, APTT= 29.85 seconds and fibrinogen level= 2.24 g/l. Overall no significant variations were noticed in these parameters with P value > 0.05 also no significant changes were noticed between age groups, duration of oral contraceptives and some clinical parameters.Conclusion: Effect of combined oral contraceptives use on prothrombin time, activated partial thromboplastin time and fibrinogen levels are minor compared with control group.Key word: Oral contraception, estrogen,progestagens, thrombosis, blood coagulation.

الخلفيةالدراسة: يرتبط استخدام وسائل منع الحمل عن طريق الفم مع زيادة نسبة الدهون في الدم والتمثيل الغذائي للكربوهيدرات وكذلك عوامل التخثر بما في ذلك زيادة مستويات العامل السابع في البلازما، عامل X، الفيبرينوجين و D-dimerالهدف من الدراسة: لتقييم تأثير حبوب منع الحمل عن طريق الفم على عوامل التخثروهي وقت البروثرومبين، تنشيط وقت ثرومبوبلاستين الجزئي، ومستوى الفيبرينوجين.المرضى وطرق العمل: دراسة وصفية مقطعية أجريت في عيادة تنظيم الأسرة في مستشفى البتول التعليمي للأمومة والطفولة في مدينة بعقوبة، خلال الفترة من كانون الاول 2015 إلى تشرين الاول 2016. تم اختيار ثمان وثمانون امرأةكمتطوعين وفقا إلى معاييرالاشتراك بالبحث، اخذت عينات الدم من 63 امرأة كانت تستخدم حبوب منع الحمل و 25 أنثى أخرى لم تأخذ موانع الحمل ، وتم اختيارها واعتبارها السيطرة في فئة عمرية معينة. وقت البروثرومبين ، تنشيط وقت ثرومبوبلاستين الجزئي ومستوى الفيبرينوجين قيست باستخدام أداة كواغلوميتتر.النتائج: كان متوسط العمر 29.89 و 30.89 سنة لجميع المشاركين (مستخدمي موانع الحمل والسيطرة) كان (المدى 20-48). اظهرت نتائج الحالات ان وقت البروثرومبين(PT) = 12.89 ثانية، تنشيط وقت ثرومبوبلاستين الجزئي(APTT) = 30.45 ثانية، ومستوى الفيبرينوجين = 2.18 جم / لتر في حين كشفت نتائج مجموعة السيطرة ان PT = 11.92 ثانية، APTT = 29.85 ثانية ومستوى الفيبرينوجين = 2.24 جم / لتر. وبشكل عام لم تلاحظ أي اختلافات معنوية في هذه المعاملات مع قيمة P> 0.05كما لم تلاحظ أي تغيرات معنوية بين الفئات العمرية ومدة وسائل منع الحمل الفموية وبعض المتغيرات السريرية في حين لاحظ فرق كبير مع مؤشر كتلة الجسم.الاستنتاج: تأثير وسائل منع الحمل عن طريق الفم على مستويات وقتالبروثرومبين،تنشيطوقتثرومبوبلاستينالجزئي،ومستوىالفيبرينوجين كانت طفيفة مقارنة مع مجموعة السيطرة.الكلمات المفتاحية: وسائل منع الحمل عن طريق الفم، هرمون الاستروجين، بروجيستاجين، تجلط الدم، تخثر الدم


Article
A proposed Mining System for Recognition of Deep Venous Thrombosis and Analyzing the Predisposing Factors
نظام تنقيبي مقترح لتمييز مرض تخثر الاوردة العميقة وتحليل العوامل المسببة

Author: Assi. Lect. Sarah Saadoon Jasim
Journal: journal of the college of basic education مجلة كلية التربية الاساسية ISSN: 18157467(print) 27068536(online) Year: 2013 Volume: 19 Issue: 80 / علمي Pages: 815-828
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

DVT is a very common problem with a very serious complication like pulmonary embolism (PE) which carries a high mortality, and many other chronic and annoying complications ( like chronic DVT, post-phlebitic syndrome, and chronic venous insufficiency) ,and it has many risk factors that affect its course, severity ,and response to treatment. Most of those risk factors are modifiable, and a better understanding of the relationships between them can be beneficial for better assessment for liable patients, prevention of disease, and the effectiveness of our treatment modalities. Male to female ratio was nearly equal, so we didn’t discuss the gender among other risk factors. Data taken from 200 patients with DVT were recognized and analyzed by proposed mining system which contains two stages the first one was NN(back-propagation) trained on patients records with DVT, the second stage was to apply the association rule program to extract the relations among the Predisposing Factors. Immobility was the most important risk factor. Alcoholism and Smoking add more risk to immobile of post operative patient. Age per se has no effect. 100% of patients with long bone fracture were immobile. Fever occurred in one third of post operative patients who develop DVT. The proposed miming system allows better and faster recognition and analysis of more data, which saves time and effort, and discovers the relations among many factors to one or more than one factors. So, we get the above mentioned relations, which are important for the future management of DVT.

أن تخثر الأوردة العميقة هي مشكلة صحية شائعة ولها مضاعفات خطيرة مثل الأنصمام الرئوي (خثرة الوريد الرئوي)، والذي يحمل معدلات وفيات مرتفعة للغاية، ولها أيضاً مضاعفات أخرى عديدة مزعجة (مثل تخثرالأوردة المزمن، متلازمة ما بعد التخثر، وعدم كفاءة الأوردة المزمن)، وهناك عدة عوامل خطورة لهذا المرض وهذه تؤثر على مسيرة المرض وشدته واستجابته للعلاج. وحيث أن معظم هذه العوامل قابلة للتعديل، فان فهماً أفضل لعوامل الخطورة هذه والعلاقات فيما بينها سيؤدي حتماً الى تقييم أفضل لمعرفة الأشخاص المعرضين للأصابة، والوقاية من المرض، وكفاءة أساليب العلاج. كانت نسبة الرجال للنساء متساوية تقريباً، لذا لم نتناول جنس المرضى ضمن عوامل الخطورة. تم تمييز وتحليل المعطيات المأخوذة من 200 مريضاً مصابأً بتخثر الأوردة العميقة بنظام تنقيبي مقترح مكون من مرحلتين الاولى شبكة عصبيه مدربه على قيود مرضى مصابين بالمرض أما المرحله الثانيه فهي تطبيق نظام القواعد العلائقيه لايجاد العلاقات بين العوامل المسببه للمرض. كان عامل عدم الحركة الأكثر تأثيراً، وتبين ان الكحول والتدخين يضيف عامل نسبة خطورة أكثرلمرضى ما بعد العمليات الجراحية من عديمي الحركة.لم يتبين أي تأثير للعمر على حدوث التخثر. فيما كان 100% من المرضى المصابين بكسور في العظام الطويلة هم عديمي الحركة. وجدت الحمى في ثلث المرضى ما بعد العمليات الجراحية ممن أصيبوا بالتخثر في الأوردة العميقة. يتيح النظام التنقيبي المقترح تمييزا وتحليلاً أسرع وأفضل لبيانات أكثر,و يوفر الوقت والجهد ويكتشف علاقات عديدة بين عدةعوامل وعامل واحد أو أكثر. أستخدمنا هذا النظام لتمييز وتحليل البيانات وحصلنا على العلاقات التي ذكرناها أعلاه، والتي لها أهمية في معالجة مرض تخثر الأوردة العميقة مستقبلاً. في هذا البحث تم اعتماد المنهجيه العالميه لمثل هكذا بحوث كما هو متبع في بحوث المكتبه الافتراضيه وتم عرض النتائج النظريه على أطباء ذوي اختصاص مما أغنى الاستنتاجات بملاحظاتهم


Article
Responses of some blood coagulation factors in recovery period after interval and continuous efforts for swimmers
استجابات بعض عوامل تخثر الدم في فترة استعادة الشفاء بعد الجهدين الفتري والمستمر لدى السباحين

Author: Nashwan I. Abdullah نشوان إبراهيم عبد الله
Journal: Al-Rafidain Journal For Sport Sciences مجلة الرافدين للعلوم الرياضية ISSN: 19939345 Year: 2012 Volume: 18 Issue: 58 Pages: 141-158
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

تحددت مشكلة البحث في دراسة استجابات بعض عوامل تخثر الدم في فترة استعادة الشفاء بعد الجهدين الفتري والمستمر لدى السباحين. وهدف البحث إلى الكشف عن استجابات بعض عوامل تخثر الدم في فترة الاستشفاء بعد الجهد الفتري والمستمر وفي فترة الاستشفاء(1) ساعة بعد الجهدين الفتري والمستمر لدى السباحين. تم استخدام المنهج التجريبي بتصميم المجموعة الواحدة لملاءمته لطبيعة البحث، وتكونت عينة البحث من (13) سباح يمثلون منتخب محافظة نينوى للسباحة فئة المتقدمين تم اختيارهم بالطريقة العمدية، وكان متوسط أعمارهم وأوزانهم وأطوالهم (20 ±1,21) سنة و (68,6 ± 7,90) كغم و (174± 5,27) على التوالي ، تم إخضاعهم لاختبار السباحة بالجهدين الفتري والمستمر، اذ تحدد اختبار الجهد الفتري بالسباحة الحرة في حوض السباحة لفترة زمنية مقدارها (15) دقيقة لمجموعة واحدة قسمت إلى ثلاث تكرارات زمن التكرار الواحد (5) دقائق مع فترة راحة مقدارها (2.5) دقيقة راحة ايجابية (سباحة) بين تكرار واخر ، بينما تحدد الجهد المستمر بالسباحة الحرة في حوض السباحة بفترة عمل مقدارها (15) دقيقة بشكل مستمر، وكانت شدة كلا الجهدين الفتري والمستمر (50% – 60%) من القيمة القصوى لمعدل ضربات القلب وقد تراوحت شدة الجهدين الفتري والمستمر وفقا لمعدل النبض مابين (130-150 ) نبضة/دقيقة. وقد تم اجراء اختبارات الجهدين الفتري والمستمر واختبار فترة الاستشفاء في درجة حرارة محيط تراوحت مابين (24-26) درجة مئوية ورطوبة تراوحت (40-50) و درجة حرارة ماء تراوحت (27-28) درجة مئوية. واستخدم الباحث الاختبار والقياس و جميع المعلومات المتوفرة كوسائل وأدوات لجمع البيانات , إذ استخدمت مجموعة من الأجهزة والأدوات الطبية والمختبرية . وقد تم دراسة المتغيرات زمن خميرة التخثر الجزئية النشطة (APTT) وزمن البروثرومبين (PT) ومستوى الفايبرينوجين (Fibrinogen) وزمن نزف الدم (Bleeding Time) وعدد الصفيحات الدموية (Platelet)وعولجت البيانات إحصائيا باستخدام المتوسط الحسابي والانحراف المعياري واختبار (ت) للعينات المرتبطة.وتوصل البحث الى حدوث:1- زيادة في زمن خميرة التخثر الجزئية النشطة (APTT) وعدد الصفيحات الدموية وزمن نزف الدم في فترة الاستشفاء لمدة(1) ساعة بعد السباحة بالجهدين الفتري والمستمر.2- انخفاض في مستوى الفايبرينوجين في فترة الاستشفاء لمدة(1) ساعة بعد السباحة بالجهدين الفتري والمستمر3- زيادة في زمن البروثرومبين (PT) في فترة الاستشفاء لمدة(1) ساعة بعد السباحة بالجهد الفتري.4- كانت الزيادة الاكبر في زمن نزف الدم في فترة الاستشفاء لمدة(1) ساعة بعد السباحة بالجهد المستمر مقارنة بزيادة زمن نزف الدم في فترة الاستشفاء بعد السباحة بالجهد الفتري.

The responses of some blood coagulation factors in recovery period after to interval and continuous efforts for swimmers have been studied in thirteen (13) swimmers of Nineveh swimming team (20 ± 1.21 yrs) (68.6 ±7.90 kg),( 174 ±5.27cm) .The research samples were Subjected to interval and continuous efforts and to recovery period tests. The interval effort limited by free swimming style for (15) min for one set divided to three repetitions. The time of one repetition was (5) min and recovery period of (2.3o) min (Active rest), while the continuous effort includes continuous free style swimming for (15) min. The intensity of both efforts were (50%-60%) from the maximum heart rate. In addition , the intensity range was between (130 - 150) bpm. All tests were performed in ambient temperature between (24 – 26°), pool water temperature was between (27 - 28c), and humidity between (40 - 50). The researchers adopted the experimental methodology for its convenience with the research. He also used the test, measurement, and some medical and laboratory tools and devices. The studied coagulation factors are: (APTT), (PT), Platelet count, Fibrinogen level, and Bleeding time,. The data were treated statistically by using: arithmetic mean, standard deviation, T- test (dependant samples). The research has concluded significant increase in Activated Partial Thromboplastin Time (APTT), Platelet count, and Bleeding time in (1) hour recovery period after interval and continuous efforts , significant decrease in Fibrinogen level in (1) hour recovery period after interval and continuous efforts, significant increase in Prothrombin Time (PT) in (1) hour recovery period after interval effort, and The increase in bleeding time was observed in (1) hour recovery period after continuous effort was greatest than the increase in bleeding time observed in (1) hour recovery period after interval effort.

Listing 1 - 9 of 9
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (9)


Language

English (6)

Arabic (3)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (1)

2016 (1)

2013 (2)

2012 (3)

More...