research centers


Search results: Found 199

Listing 1 - 10 of 199 << page
of 20
>>
Sort by

Article
Corruption and sustainable human development in Iraq after 2003
الفساد والتنمية البشرية المستدامة في العراق بعد عام 2003

Author: Dr.asraa alaa alden nore د.اسراء علاء الدين نوري
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2012 Volume: 1 الجزء الثاني Issue: عدد خاص بالمؤتمر العلمي Pages: 442-491
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract


Article
Adjustment programs and their impact on some development indicators In developing countries (Jordan and Egypt) Case Study
برامج التكييف وانعكاساتها على بعض مؤشرات التنمية في البلدان النامية (الاردن ومصر) حالة دراسية

Loading...
Loading...
Abstract

الملخصتمثل تدفُّقات المعونات الخارجية من الدول المانحة إلى الدول النامية المتلقية لها ، مورداً مهماً لتحقيق بعض أهداف التنمية باعتبار ان النقص في رأس المال من العناصر الرئيسة لتخلُّف البلدان النامية ، ولهذا فإن اللجوء إلى مصادر التمويل الأجنبية أحد الحلول المتوفرة أمام الدول النامية لدعم القصور في قدرتها التمويلية . لقد احتلت التنمية الاقتصادية اهمية كبيرة منذ الحرب العالمية الثانية بسبب محاولة معظم البلدان النامية الحصول على استقلالها وبداية اهتمامها بتطوير بلدانها ، وتعزز ذلك بظهور العديد من الكتابات والتحليلات التي اختصت بدراسة أوضاع التخلف الاقتصادي في البلدان النامية مقارنة ً بالتقدم المتحقق في البلدان الصناعية ، الوضع الذي أدى الى شيوع التنمية على المستوى الدولي ، وظهور منظمة الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة كالبنك الدولي وصندوق النقد الدولي . ان انخفاض الانتاج والإنتاجية للقطاعات الزراعية والصناعية والخدمية ، وضعف استخدام وسائل التكنولوجيا وقلة الاستثمارات اللازمة من الأسباب الرئيسة لعملية التنمية الاقتصادية والخروج من حلقات التخلف وانخفاض الدخل الذي تعاني منه اغلب دول العالم ، وهذا لايعني بالضرورة ان التنمية محددة بدولة معينة كأن تكون الدول ذات الدخل المنخفض او المرتفع فهي عملية مستمرة وديناميكية ، لاتتوقف ولكنها تتفاوت من دولة الى أخرى ، كما ان ضرورتها ملحة ومستعجلة في بعض دول العالم ، لغرض الإسراع في النهوض ومعالجة الفقر وسوء التغذية والبطالة ...الخ . لذا تم تخصيص هذا البحث ليتم تحليل برامج التكييف وعلاقتها بالتنمية للبلدان المعنية بالحالة الدراسية ، من خلال انعكاسات البرامج على مؤشرات للتنمية تم اختيارها وجاء تحليل ذلك من خلال مبحثين تضمن الأول مراحل برامج التكييف في بلدان الحالة الدراسية فضلا ً عن التعريف بمؤشرات التنمية التي تم اختيارها للبحث ، وخصص الثاني لتحليل انعكاسات برامج التكييف على بعض مؤشرات التنمية في بلدان الحالة الدراسية (الاردن ومصر ) .


Article
Spatial Planning for Agricultural Development in Wasit province
التخطيط المكاني للتنمية الزراعية في محافظة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The issue of agricultural development has been and continues to occupy the attention of many intellectuals, economists and other specialists, given the emergence of new variants both the global economic or national, scene, and most important of these variables is the need to achieve food security at the national levelin developing countries, and the reduction of hunger prevalent in many developing countries The importance of the research dealt with agricultural activity, which is the basis of providing the population with food SecurityAs well as provided the raw materials included in many industries where agricultural activity is a solid foundation for any progress can happen in any country or region. And increase its importance in the study area (the province of Wasit), known agricultural production (especially grain) where he is 65% of the population in the profession of agriculture.The research problemThe problem with research on the obstacles and constraints facing agricultural development, including agricultural policy is good that govern the agricultural sector, and technical problems of the lack of electric power and Mantg them from the direct effects of the cessation of operations Perfusion, damage spaces agricultural being watered through the medium of most of the agricultural land as well as the problem of high prices fuel, which also affected the operations of plowing, harvesting, and high transportation costs in addition to the scarcity of chemical fertilizers.Hypothesis Research suggests that agricultural activity in the province of Waist has a good potential in terms of natural resources (fertile land, the elements of the appropriate environment) and human resources (the active population and workers in the agricultural sector) and all require the need is to use these resources in a scientific way and promote the adoption of policy planning at the investment , through the preparation of appropriate agricultural plans, which is investigating agricultural development in different areas of the province.Research MethodologyAdopted the methodology of research on the descriptive method to clarify the concept of agricultural development and its objectives and its importance in addition to the standards of agricultural development approved with the study of the status of agriculture in the province of Wasit, also relied on the statistical approach to the clarification of these standards formats sports as well as the use of the analytical method as it was to address the situation of agriculture in Wasit province, with an analysis swat ..the limits of spatial and temporal of reserchThe research has included study of the status of agriculture in the province of Wasit and its administrative borders and an area of known amount (17 135) km 2. As well as research focused on agricultural development in the province for the time period between the confined (2003-2011)Has been allocated the first chapter to learn about the concept of agricultural development and what are the most prominent indicators of achievement in developing countries, so that agricultural development is working to solve the problem of food and achieve food security for the countryWhile the second chapter is devoted to the nature of the status of agriculture in the province of Wasit, and to identify the obstacles that stand in the way of agricultural development and what are the best ways and agricultural policies used in the treatment of those with disabilities and the extent of its success.


Article
Economic development in Iraq ....... Reality and the constraints
التنمية الاقتصادية في العراق....... الواقع والمعوقات

Loading...
Loading...
Abstract

The Iraqi economics has been and still single side quasi rent Government recognized by it , which is principle cartel in planning couchirs and evaluation plans which led our country to large structure dithering on economics level. IF the evaluation operation taken with auto view in advanced countries , the reason is found the capital under-building , and awakening spreading and education , not faced with cultural and social problems , all these aspects rnade the economics evaluation in advanced countries not obstacles which reflect the economics evaluation in Iraqi that define obstacles evaluation , not corporate with Iraqi economics actual and its finciul , human abilities . the evaluation in Iraqi faces many problems and difficulities , these problems can be classified into: interned problems which impalements in poriority and general section inadd : carelessly , which flabbiness the general section where the special section suffered and with long times from carelessly , and don’t care from the Government with this section , this appeared the negatire role which has large effect on. economics evaluation operation in Iraqi which represented desideration cases deteriorating that consider the principle motivation for the invest to make his investation operation and explain the negative role in corruption administrated game , which is clear sign in Iraqi economics from other side represented by external problems. SO , Government must be work to escape from these problems to warke up in economics evaluation actual .

الملخصان الاقتصاد العراقي كان وما يزال اقتصاداً ريعياً احادي الجانب, استأثرت به الحكومة التي كانت المحتكرة الاساسية في صياغة خطط وبرامج التنمية والتي قادت البلد الى اختلالات هيكلية كبيرة على مستوى الاقتصاد.فاذا كانت عملية التنمية تحدث بصورة تلقائية في البلدان المتقدمة فان السبب في ذلك هو توفر رأس المال والبنى التحتية وانتشار الوعي والثقافة وعدم تعرضها إلى مشكلات ثقافية واجتماعية كل هذه العوامل جعلت التنمية الاقتصادية في البلدان المتقدمة غير متعثرة عكس التنمية الاقتصادية في العراق التي تعرف بأنها تنمية متعثرة لا تتماشى مع واقع الاقتصاد العراقي وإمكانياته المادية والبشرية .فقد واجهة التنمية في العراق العديد من المعوقات والصعوبات وهذه المعوقات تقسم على قسمين معوقات داخلية والتي تتمثل في الازدواجية وترهل القطاع العام فضلا عن الإهمال الذي يعاني منة القطاع الخاص حيث عانى القطاع الخاص ومنذ زمن طويل من الإهمال وعدم اهتمام الدولة بهذا القطاع كما لا يخفي علينا الدور السلبي الذي له اثر كبير على عملية التنمية الاقتصادية في العراق المتمثلة بتردي الأوضاع الأمنية التي تعتبر الحافز الأساسي للمستثمر للقيام بعملياته الاستثمارية وكذلك الدور السلبي الذي لعبة الفساد الإداري الذي بات علامة واضحة في الاقتصاد العراقي إما الجانب الأخر المتمثل بالمعوقات الخارجية الذي يشمل المديونية ودورها السلبي على اقتصاد البلد وكذلك التمويل وغيرها من المعوقات. لذلك على الدولة إن تسعى للتخلص من هذه المعوقات من اجل النهوض بواقع اقتصادي يليق بسمعة العراق ويتناسب مع إمكاناته المادية والبشرية .


Article
الصحافة الالكترونية في العراق دراسة في تقييم الواقع وسبل التنمية

Authors: jeleel wadi hmood جليل وادي حمود --- Ayad khalel Ibraheem اياد خليل ابراهيم
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2013 Volume: 5 Issue: 19 Pages: 56-76
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

أتاح الانفتاح الإعلامي للمؤسسات الإعلامية والدوائر الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والأفراد فرصة تأسيس مواقع الكترونية على شبكة المعلومات الدولية للإفادة من مجموعة الخصائص التي تتسم بها الشبكة والقدرات الفائقة للحاسوب، وإمكانية توظيف هذه القدرات في عمليات التنمية بمختلف أشكالها، فضلاً عما يعنيه ذلك في إطار مواكبة التطورات التكنولوجية التي يشهدها المجال الاتصالي. ومع قصر المدة الزمنية التي أتيحت بها خدمة الانترنيت إلاّ أنَّ المواقع الالكترونية العراقية قد شهدت نموا متسعا، وتنوعت أشكالها ومضامينها واهتماماتها الأمر الذي جعلنا إزاء المئات من تلك المواقع التي يتعذر إحصاؤها على المتصدين لدراستها، وقد انطوت تلك المواقع على ما سمي بالصحف الالكترونية على اختلاف أنواعها، ممثلة بذلك تجربة عراقية جديدة في هذا المجال، إذ لم تعرف الحركة الإعلامية المحلية هذا النمط الاتصالي من قبل سوى محاولات مبتدئة خارج العراق مارسته جهات سياسية معارضة للنظام السابق. لقد كشفت الأحداث السياسية الأخيرة التي شهدتها المنطقة العربية أن شبكة الانترنيت كانت من بين الوسائل التي أسهمت في قيام انتفاضتي تونس ومصر، إذ استثمر الشباب الصحافة الالكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي والبريد الالكتروني وغرف المحادثة وغيرها للتنسيق فيما بينهم وتبادل وجهات النظر وتحديد المواعيد للتظاهر. ويهدف البحث إلى التعرف على واقع الصحافة الالكترونية في العراق، وإلى أي مدى اتسمت المواقع الإخبارية العراقية بخصائص الصحافة الالكترونية، وما هي السبل التي من شأنها تنمية الصحافة الالكترونية العراقية.


Article
Summary of the Research The Effectiveness of the Educational Program in the development of Health Behavior Among the Students at the Salahaddin University /Erbil
فاعلية برنامج تربوي في تنمية السلوك الصحي لدى طلبة جامعة صلاح الدين/ أربيل

Author: أ.م.د. أفراح ياسين محمد الدباغ م.م.آراز حكيم رضا
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2014 Volume: 10 Issue: 60 Pages: 215-246
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The researcher’s aim of this research is to find:1-The effectiveness of the educational program according to the generative learning model as an application of the (Vygotsky) theory in the development of health behavior among the students at the University of Salahaddin /Erbil.2-To verify the effectiveness of the educational program in the development of health behavior among the students at the University of Salahaddin /Erbil.The aims will be achieved by confirming that:a-There are no statistically significant differences at the level of significance (0.05) between the mean scores of the experimental group in health behavior questionnaire before and after the application of the educational program.b-There are no statistically significant differences at the level of significance (0.05) between the mean scores of pre and post measurement of the control group in the questionnaire for the health behavior when they are not subjected to the educational program.c-There are no statistically significant differences at the level of significance (0.05) between the mean scores of the experimental group with the control group members in health behavior questionnaire after the application of the educational program.d-The educational program does not have achieved its effects in development of health behavior among members of the experimental group in both pre and post applications.This research is limited to the level III students at the University of Salahaddin /Erbil - College of Education / Department of Educational and Psychological Sciences / section educational and psychological counseling, for the academic year (2012 - 2013).In order to achieve the goals of the present research, the researcher has used the structural and the experimental methods. The total number of samples was (58) students (Male and female). Samples were divided into two groups, the experimental group that composed (29) students and the control group that was consisted of (29) students. The two groups were then equalized in a number of variables (health behavior, life span, level of achievement, the academic achievement of parents, the academic achievement for mothers, the level of intelligence, and the weekly lecture schedule).Then, the researcher built an educational program to develop variable (health behavior) according to the model of learning generative as an application of the (Vygotsky) theory. After that, he showed the program to a group of experts and specialists in the field of education and psychology to ensure the efficiency of the program. The number of sessions were (8) and the duration of each session was (45 minutes) with two sessions per week.After that, the researcher built a questionnaire to measure variable (behavioral health). This was performed by preparing the items and basically formulating them by taking advantage from the previous scoping, standards & surveys studies and literature, as well as personal interviews with medical specialists in the field of health.The questionnaire of health behavior was then presented to a group of experts and specialists in the fields of education, psychology and medical specialists in the field of health and community for the extraction of sincerity rational for both (honesty content and honesty virtual), as well as the extraction of honesty constructivist through the force account excellence manner of two extremes sets ‘the upper and the lower group’. The ratio of each item was found and then calculated in relation to the total score of the questionnaire and the test. The rates of stability for each of the measurements were then found by (retesting, retail midterm or internal consistency, and alpha Cronbach). The score for the reliability coefficient manner for the retest was (0.92), and the way retail midterm (0.89), and Cronbach's alpha (0.89). The final “total” score for the health behavior questionnaire was (74) items. Finally, health behavior questionnaire ready for application.The statistical tests that have been used in the current research were (Pearson correlation coefficient and the Spearman-Brown equation, and the equation of Cronbach's alpha, and the t-test for means interconnection, and t-test for two independent samples, and the equation of Black). The researcher used the bag Statistical Social Sciences (SPSS) and software (NCSS) for this purpose.This research has reached the following results:1-There were statistically significant differences at the level of significance (0.05) between the mean scores of the experimental group in health behavior questionnaire before and after the application of the educational program for the benefit of the post application.2-There were no statistically significant differences at the level of significance (0.05) between the mean scores of pre and post measurement of the control group in the health behavior questionnaire when they were not exposed to the educational program.3-Statistically significant differences were found at the level of significance (0.05) between the mean scores of the experimental group with the control group members in the health behavior questionnaire after the application of the educational program for the benefit of the experimental group.4- Effective use of educational program in the development of the level of health behavior, and that the experimental group students have benefited from the educational program.Finally, as a result of the research a number of conclusions, suggestions and recommendations are submitted.

ملخص للبحوث :فعالية برنامج للتربية في تنمية السلوك الصحي لدى طلبة جامعة صلاح الدين / أربيلهدف الباحث من هذا البحث هو العثور على:1- فاعلية البرنامج التعليمي وفقا للنموذج التعلم التوليدي كتطبيق لل(فيجوتسكي) نظرية في تطوير السلوك الصحي بين الطلاب في جامعة صلاح الدين / أربيل.2- للتحقق من فعالية البرنامج التعليمي في تطوير السلوك الصحي بين الطلاب في جامعة صلاح الدين / أربيل.وسيتم تحقيق أهداف عن طريق التأكد من:أ- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطات درجات المجموعة التجريبية في الاستبيان السلوك الصحي قبل وبعد تطبيق البرنامج التعليمي.ب- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطي درجات القياس القبلي والبعدي لمجموعة المراقبة في الاستبيان عن السلوك الصحي عندما لا يتعرضون للبرنامج التعليمي.ج- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطات درجات المجموعة التجريبية مع أعضاء المجموعة الضابطة في الاستبيان السلوك الصحي بعد تطبيق البرنامج التعليمي.د- لا وقد حقق البرنامج التعليمي آثاره في تطوير السلوك الصحي لدى أفراد المجموعة التجريبية في كل من تطبيقات ما قبل وما بعد.هذا البحث يقتصر على المستوى III الطلاب في جامعة صلاح الدين / أربيل - كلية التربية / قسم العلوم التربوية والنفسية / قسم الإرشاد التربوي والنفسي، للعام الدراسي (2012-2013).من أجل تحقيق أهداف هذا البحث، فإن الباحث استخدم الهيكلية والأساليب التجريبية. وبلغ عدد العينات (58) طالبا وطالبة (الذكور والإناث). قسمت العينات إلى مجموعتين، المجموعة التجريبية التي تتألف (29) طالبا وطالبة والسيطرة على المجموعة التي كانت تتألف من (29) طالبا وطالبة. تم المجموعتين ثم تعادل في عدد من المتغيرات (السلوك الصحي، العمر، مستوى التحصيل، والتحصيل الدراسي من الآباء والأمهات، والتحصيل الدراسي للأمهات، ومستوى الذكاء، والجدول الزمني الأسبوعي محاضرة).ثم، قام الباحث ببناء برنامج تعليمي لتطوير متغير (السلوك الصحي) وفقا لنموذج التعلم التوليدي كتطبيق لل(فيجوتسكي) النظرية. بعد ذلك، أظهر البرنامج لمجموعة من الخبراء والمختصين في مجال التربية وعلم النفس لضمان كفاءة البرنامج. وكان عدد من الدورات (8)، وكانت مدة كل دورة (45 دقيقة) مع دورتين في الأسبوع.بعد ذلك، قام الباحث ببناء استبيان لقياس متغير (الصحة السلوكية). تم تنفيذ ذلك من خلال إعداد المواد وصياغتها من خلال الاستفادة من تحديد النطاق السابق، والمعايير والمسوحات الدراسات والأدب، فضلا عن المقابلات الشخصية مع الأطباء المتخصصين في مجال الصحة في الأساس.ثم تم عرض الاستبيان من السلوك الصحي لمجموعة من الخبراء والمختصين في مجالات التعليم وعلم النفس والأطباء المتخصصين في مجال الصحة والمجتمع لاستخراج صدق العقلاني لكل من (المحتوى الصدق والصدق الظاهري)، وكذلك كما استخراج الصدق البنائية من خلال الطريقة التميز حساب قوة من طرفين يحدد "العليا ومجموعة أقل". تم العثور على نسبة من كل بند وثم تحسب فيما يتعلق الدرجة الكلية للاستبيان والاختبار. وبعد ذلك وجدت معدلات الاستقرار لكل من القياسات التي كتبها (إعادة الاختبار، التجديد النصفي التجزئة أو الاتساق الداخلي، وألفا كرونباخ). وكانت النتيجة للطريقة معامل الثبات لإعادة الاختبار (0.92)، وطريقة التجديد النصفي التجزئة (0.89)، وألفا كرونباخ (0.89). وكانت النهائية "مجموعه" النتيجة لاستبيان السلوك الصحي (74) وحدات. وأخيرا، السلوك الصحي استبيانات جاهزة للتطبيق.وكانت الاختبارات الإحصائية التي استخدمت في البحث الحالي (معامل ارتباط بيرسون ومعادلة سبيرمان براون، ومعادلة ألفا كرونباخ، واختبار (ت) عن وسائل الربط، واختبار (ت) لعينتين مستقلتين، و معادلة الأسود). استخدم الباحث الحقيبة الإحصائية العلوم الاجتماعية (SPSS) والبرمجيات (NCSS) لهذا الغرض.وقد بلغ هذا البحث إلى النتائج التالية:1- وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطات درجات المجموعة التجريبية في الاستبيان السلوك الصحي قبل وبعد تطبيق البرنامج التعليمي لصالح التطبيق البعدي.2- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطي درجات القياس القبلي والبعدي لمجموعة المراقبة في الاستبيان السلوك الصحي عندما لم يتعرضوا للبرنامج التعليمي.تم العثور 3- فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (0.05) بين متوسطات درجات المجموعة التجريبية مع أعضاء المجموعة الضابطة في الاستبيان السلوك الصحي بعد تطبيق البرنامج التعليمي لصالح المجموعة التجريبية.4- الاستخدام الفعال للبرنامج تعليمي في تنمية مستوى السلوك الصحي، وأن طلاب المجموعة التجريبية وقد استفاد من هذا البرنامج التعليمي.وأخيرا، ونتيجة للأبحاث وتقدم عدد من الاستنتاجات والاقتراحات والتوصيات.


Article
Sustainable development concept and elements and dimensions
التنمية المستدامة المفهوم والعناصر والإبعاد

Loading...
Loading...
Abstract

As a result of the attempt to link the human dimensions and the environment in the development process , it has become a growing interest in so-called sustainable development , which aims to find a balance between the economic system without the depletion of natural resources , taking into account environmental security since there dimension of human sustainable development inherent to the environmental dimension has become this generations responsible for the conservation of natural resources for future generations . So attention must be paid to the environment as the basis for development waste and drain natural and human resources which are the basis for any agricultural activity or artificial will have harmful effects on development in general . The concept of sustainable development emerged as a result of the neglect of the development of the environmental aspects , it was necessary to find a philosophy of new development will help to overcome the problems , and resulted in international efforts for a new concept of development , known as the ( sustainable development ) and this concept has been crystallized for the first time in the report of the World Commission on Environment and Development , which holds the title of our common future and common future our first published in 1987

لمحاولة ربط الأبعاد البشرية والبيئة في عملية التنمية ، أصبح هناك اهتمام متزايد فيما يسمى بالتنمية المستدامة والتي تهدف إلى إيجاد توازن بين النظام الاقتصادي بدون استنزاف الموارد الطبيعية ،مع مراعاة الأمن البيئي وبما أن هناك بعدا بشريا للتنمية المستدامة ملازمة للبعد البيئي فقد أصبحت هذه الأجيال مسؤولة عن المحافظة على الموارد الطبيعية من أجل الأجيال القادمة. لذلك يجب الاهتمام بالبيئة أساس التنمية حيث إن هدر واستنزاف الموارد البشرية الطبيعية والتي هي أساس لأي نشاط زراعي أو اصطناعي ستكون له آثار مضرة بالتنمية بشكل عام. مفهوم التنمية المستدامة ظهر نتيجة لإهمال التنمية للجوانب البيئية ، فكان لابد من أيجاد فلسفة تنموية جديدة تساعد في التغلب على المشكلات ، وتمخضت الجهود الدولية عن مفهوم جديد للتنمية عرف باسم (التنمية المستدامة )وكان هذا المفهوم قد تبلور لأول مرة في تقرير اللجنة العالمية للبيئة والتنمية والذي يحمل عنوان مستقبلنا المشترك common futureour ونشر لأول مرة عام 1987.


Article
تحليل الاتجاهات القطاعية للتنمية الصناعية في محافظة القادسية

Authors: عبد الزهرة علي الجنابي --- فؤاد عبد الله محمد --- رحمن رباط
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2016 Volume: 2 Issue: 23 Pages: 740-750
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The Industrial development is one of the fundamental pillars for the advancement with reality of the Economic and Social of any country, that the study and analysis of sectoral trends depend on the choice of entering variables in the analysis, which will lead to achieve the goal which changes depending on the target itself, as the selection of certain variables for each objective based on justifications related to and derived from the goal of a geographical region. The province of Qadisiyah is one of those areas where industrial production kits available that can be used in the measurement of economic efficiency, social or economic activity or merge general goals together. It has been shown through the variables analyzed to the goal of economic efficiency in manufacturing the chemical, engineering, food and construction industries, came in the front. Those industries absorbed large numbers of unrealized workers to the goal of social competence and represented textile and construction and food industries, while the industries that help to stimulate economic activity was chemical and construction industries firstly, and food and engineering industries Secondly, while construction , chemical and textile industries in the foreground , then food and engineering industries in achieving the general objectives in the province.

تعد التنمية الصناعية احدى الركائز الاساسية للنهوض بالواقع الاقتصادي والاجتماعي لأي بلد، وان دراسة الاتجاهات القطاعية وتحليلها تعتمد على اختيار المتغيرات الداخلة في التحليل التي تقود الى تحقيق الهدف الذي يتغير تبعاً الى الهدف نفسه، إذ يتم اختيار متغيرات معينة لكل هدف يعتمد على تبريرات متصلة ونابعة من الهدف في أي اقليم جغرافي. ومحافظة القادسية هي إحدى تلك المناطق التي تتوافر فيها مستلزمات الانتاج الصناعي والتي يمكن استخدامها في قياس الكفاءة الاقتصادية او الاجتماعية او النشاط الاقتصادي او دمج الاهداف العامة معاً . ولقد تبين من تحليل المتغيرات الخاصة بتحقيق هدف الكفاءة الاقتصادية في الصناعات التحويلية أن الصناعات الكيمياوية والهندسية والغذائية والانشائية جاءت في المقدمة، فيما جاءت صناعات تستوعب أعداداً كبيرة من العمال محققة لهدف الكفاءة وتمثلت بالصناعات النسيجية والانشائية والغذائية، اما الصناعات التي تساعد على تحفيز حركة النشاط الاقتصادي فكانت الصناعات الكيمياوية والانشائية اولاً ثم الصناعات الغذائية والهندسية ثانياً، بينما حظيت الصناعات الانشائية والكيمياوية والنسيجية في المقدمة ثم الصناعات الغذائية والهندسية في تحقيق الاهداف العامة في المحافظة .


Article
The role of technological progress in the development of strategic crops and develop For the period (1990-2011)
دور التقدم التكنولوجي في تنمية المحاصيل الاستراتيجية وتطويرها للمدة (1990-2011)

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractSuffer the agricultural sector in Iraq from the low level of production and productivity, especially after 2003 and a gradual shift to a free market economy and the opening of border crossings wide and enter many imported agricultural products and with low prices all these things and others have made it difficult competitive local agricultural products to those imported products As a result, the low level of production and productivity and low reality of the agricultural sector in IraqWhere they were addressed in the research into the most important means of modern technology used in the agricultural sector (such as sprinkler and drip and seeds Almlh and varieties advanced agricultural, etc.) that help develop the reality of the agricultural sector and increase productivity and quantity was addressed to the reality of the agricultural sector and the means used in agriculture and the most important constraints basic Which stands in front of the development of this vital sector general as well as the images were addressed machine, and the reality of the agricultural sector in Wasit province in particular and the most important characteristics that are characterized by agricultural province and also touched machine, the most important obstacles that stand in front of farmers in that provinceEmphasis was placed into the most important means to development and the development of some of the strategic crops (such as wheat. Barley) which is one of the most important crops necessary to bridge the nutritional needs of citizens as well as follow-up the most important developments at the global level of the means of modern technology used in agriculture by developed countriesIt was also reached a number of conclusions and recommendations, including ....Perhaps emerged those conclusions are still the agricultural sector in Iraq is suffering from inter significant obstacles that stand in front of the development is still traditional means salient feature in this sector in Iraq and the water crisis in the region is one of the most prominent of those major obstacles that led to the decline in production and productivity in this sector Vital and important in meeting local needs food.There were several recommendations have been touched upon in the search..The need to adopt modern technology used in the agricultural process, including sprinkler and drip irrigation, seeds Almlh and phosphate fertilizers etc.. As well as the need to ration water and not waste large amounts of conventional irrigation and agricultural awareness among peasants and the need to make room for the private sector to enable him to the advancement of the agricultural sector in Iraq.

الملخص يعاني القطاع الزراعي في العراق من تدني في مستوى الانتاج والانتاجية وخصوصا بعد عام 2003 والتحول تدريجيا الى اقتصاد السوق الحر وفتح المنافذ الحدودية على مصراعيها ودخول كثير من المنتجات الزراعية المستوردة التي تتميز بانخفاض اسعارها هذه الامور كلها وغيرها جعلت من الصعوبة منافسة المنتجات الزراعية المحلية لتلك المنتجات المستوردة وبالنتيجة انخفاض مستوى الانتاج والانتاجية وتدنى واقع القطاع الزراعي في العراق . وقد تم التطرق في البحث الى اهم الوسائل التكنولوجية الحديثة المستخدمة في القطاع الزراعي مثل (الري بالرش والتنقيط والبذور المعفرة والاصناف الزراعية المتطورة الخ) التي تساعد على تطوير واقع القطاع الزراعي وزيادة الانتاجية كما ونوعا وتم التطرق الى واقع القطاع الزراعي والوسائل المستخدمة في الزراعة واهم المعوقات الاساسية التي تقف امام تطوير وتنمية هذا القطاع الحيوي بصوره عامة وكذلك تم التطرق الى واقع القطاع الزراعي في محافظة واسط بصوره خاصة واهم الخصائص الزراعية التي تتميز بها المحافظة وكذلك تم التطرق الى اهم العقبات التي تقف امام الفلاحين في تلك المحافظة . كما تم التركيز على اهم الوسائل التي من شانها تنمية وتطوير بعض من المحاصيل الاستراتيجية مثل (القمح والشعير) والتي تعد من اهم المحاصيل الضرورية في سد الاحتياجات الغذائية للمواطنين وكذلك متابعة اهم التطورات على الصعيد العالمي من وسائل تكنولوجية حديثة استخدمتها البلدان المتقدمة في قطاع الزراعة من وتوفير السبل الكفيلة في استخدامها في العراق . وكذلك تم التوصل الى جملة من الاستنتاجات والتوصيات .... لعل ابرز تلك الاستنتاجات هي أن القطاع الزراعي في العراق يعاني من جملة كبيرة من المعوقات التي تقف امام تطويره فما تزال الوسائل التقليدية السمه البارزة في هذا القطاع في العراق وازمة ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ(*) جزء مستل من رسالة ماجستير للباحثة الثانية.المياه في المنطقة والتي تعد من ابرز تلك العقبات الرئيسة التي ادت الى تدني الانتاج والانتاجية في هذا القطاع الحيوي والمهم في سد الاحتياجات المحلية الغذائية . وكانت هناك عدة توصيات تم التطرق اليها في البحث منها .. ضرورة تبني الوسائل التكنولوجية الحديثة المستخدمة في العملية الزراعية منها الري بالرش والتنقيط والبذور المعفرة والأسمدة الفوسفاتية الخ . وكذلك ضرورة تقنين المياه وعدم هدر كميات كبيرة في عمليات الري التقليدية ونشر الوعي الزراعي لدى الفلاحين وضرورة افساح المجال امام القطاع الخاص ليتسنى له النهوض بواقع القطاع الزراعي في العراق .


Article
أثر برنامج تدريبي قائم على عادات العقل في تنمية مهارات ما وراء المعرفية لدى تلاميذ الصف السادس الابتدائي

Authors: محمد كاظم جاسم الجيزاني --- شفاء حسين وارد
Journal: Journal of Misan Researches مجلة ابحاث ميسان ISSN: 66221815 Year: 2012 Volume: 9 Issue: 17 Pages: 46-114
Publisher: Misan University جامعة ميسان

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف البحث الحالي إلى تطوير برنامج تدريبي قائم على عادات العقل في مواقف حياتية و استقصاء أثره في تنمية مهارات ما وراء المعرفة لدى تلاميذ الصف السادس الابتدائي ، و قد حاول البحث الإجابة عن التساؤل الآتي : ما أثر برنامج تدريبي قائم على عادات العقل في تنمية مهارات ما وراء المعرفة لدى تلاميذ الصف السادس الابتدائي ؟ تكونت عينة البحث من (40) تلميذ من تلاميذ الصف السادس الابتدائي ، و من مدرسة الوثبة الابتدائية النموذجية التابعة للمديرية العامة لتربية ميسان للعام الدراسي 2011 ـ 2012 ، و تم توزيع أفراد العينة عشوائياً إلى مجموعتين تجريبية و ضابطة بواقع (20) تلميذ لكل مجموعة ، وقد تم تطبيق البرنامج التدريبي على أفراد المجموعة التجريبية لمدة ثلاثة أسابيع ، و قد تم التأكد من تكافؤ المجموعتين (التجريبية و الضابطة) في متغيري المهنة ، و التحصيل الدراسي للأبوين قبل تنفيذ البرنامج التدريبي باستخدام الاختبار التائي لعينتين مستقلتين ، و أظهرت نتائج الاختبار عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط أداء المجموعتين ، و قد قام الباحثان ببناء مقياس لقياس مهارات ما وراء المعرفة حيث تكون من (35) فقرة موزعة على ثلاثة مجالات و هي على التوالي التخطيط (10) فقرات و المراقبة الذاتية (12) فقرة و التقويم (13) فقرة و قد تم التأكد من جميع الخصائص السيكومترية للمقياس من صدق و ثبات و دلالات تميزية . و للإجابة على سؤال البحث و اختيار فرضياتها جمعت البيانات باستخدام مقياس مهارات ما وراء المعرفة بعد تطبيقه على أفراد عينة البحث في الاختبارين القبلي و البعدي . و بعد معالجة البيانات إحصائيا باستخدام الاختبار التائي تم التوصل إلى النتائج الآتية :وجود فروق دالة إحصائيا في مهارات ما وراء المعرفة بين متوسط أداء أفراد المجموعة التجريبية الذين دربوا باستخدام البرنامج التدريبي القائم على عادات العقل و متوسط أداء أفراد المجموعة الضابطة الذين لم يتلقوا أي تدريب لصالح المجموعة التجريبية . و في الختام تم وضع عدد من التوصيات و المقترحات تستكمل مديات البحث الحالي .

Listing 1 - 10 of 199 << page
of 20
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (199)


Language

Arabic (176)

Arabic and English (14)

English (6)


Year
From To Submit

2019 (22)

2018 (24)

2017 (23)

2016 (22)

2015 (13)

More...