research centers


Search results: Found 9

Listing 1 - 9 of 9
Sort by

Article
النمو العمراني لمدينة سامراء وأثرة في كفاءة الخدمات العامة والبنى التحتية وآفاقهما المستقبلية

Authors: أ.د. أياد عاشور حمزة الطائي --- .م.رياض عبد الله السامرائي
Journal: Journal of Surra Man Raa مجلة سر من رأى ISSN: 18136798 Year: 2013 Volume: 9 Issue: 32 Pages: 21-42
Publisher: university of samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

تتمتع المدينة بأهمية مركزية باعتبارها بؤرة لإقليم يختلف حجمه باختلاف حجم المدينة وطبيعة توزيع السكان فيه وطوبوغرافيتها ومقدار تباعدها . إنّ هذه المكانة المركزية تتطلب من المدينة القيام بتأدية مهمات خدمية إدارية يقوم على عاتقها تهيئة المناخ الملائم لأداء دورها الوظيفي(1) إن الأنتشار الحضري على صفحة الإقليم يقلل من كفاءة المؤسسات الوظيفية في توفير متطلبات الحياة الحضرية كخدمات البنى التحتية والطرق والخدمات الصحية والتعليمية وغيرها وهذا يعني أنّ معدلات النمو الوظيفي لايسير بنفس الصيغة التي يسير فيها النمو العمراني(2).ويسعى هذا البحث إلى أظهار مدى مواكبة الخدمات للنمو العمراني داخل المدينة وملاحظة العجز الحاصل فيهما ، وإعطاء نظرة مستقبلية عن حجم و كمية الخدمات المتوقعة لسنة الهدف وفقا للمعايير التخطيطية وإيجاد بعض الحلول الممكنة لبعض المشكلات التي تواجه المدينة في مجال الخدمات بأسلوب تخطيطي مؤطر بإطار جغرافي .كون التخطيط هو منهج علمي متعدد الاختصاصات يهدف إلى حصر الموارد والإمكانيات في وحدة مكانية صغيرة كانت أم كبيرة ، وتحديد كيفية استغلالها لتحقيق الأهداف المتوخاة خلال فترة زمنية معينة ، فالتخطيط يجمع بين اختصاصات متنوعة تجتمع لتعطي وبنظرة شمولية مستقبلا وإعداد لاستثمار المواد والإمكانيات الموجودة في المنطقة.وأما الإطار الجغرافي والذي هو جزء من منظومة الاختصاصات التي تعنى بالتخطيط المستقبلي كونه الوحيد القادر على تحليل الأرضية الجغرافية بأسلوب علمي تحليلي يبرز التفاعل الحاصل بين العناصر الطبيعية وإمكانيات الإنسان لتحقيق نظرية التخطيط التي تهدف إلى تحقيق تناغم بين السكان والبيئة الحضرية التي يعيش فيها ، حتى على مستوى المستقبل البعيد ، ومن اجل تحقيق هذه الأهداف لابد من أبراز التوقعات المستقبلية السكانية والمساحية من اجل فهم طبيعة النمو العمراني والخدمات الحالية والمستقبلية


Article
The City of Baghdad and its Major Planning Rules and Environmental Problems
مدينة بغداد واهم القوانيين التخطيطية ومشاكلها البيئية

Author: Mahir Nasir Abdullah ماهر ناصر عبدالله
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2010 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 82-91
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

Through the review of plans and designs for the city of Baghdad, we note that the charts prepared for the modern city at the beginning of an era of prosperity and the expansion of population size and growth did not take the elements of originality and the cultural and architectural heritage, who played a major role in the life of the city's historic, spiritual and in spite of the comprehensive development plan to confirm this role in its However, the policy directive guideline principles without details or design programs or proposals concerning the spiritual side of the city, and such facts as the expected basis, the preparation of plans for the

نظراً للطبيعة غير الثابتة للاحوال الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي شهدها العراق خلال الفترات الاخيرة ونظراً للوزن الكبير الذي تناله مدينة بغداد (العاصمة) من مجمل هذه التغيرات، لذا فقد بات من اكثر الامور صعوبة وتعقيداً وضع مجموعة قوانين تخطيطية متكاملة لهذه المدينة يضع صورة مستقبلية واضحة لاستعمالات الارض فيها، وما يتعلق بذلك من منظومات حضرية، كشبكة طرق النقل، المناطق الخضراء المفتوحة، وغير ذلك ولعل من ابرز العوامل التي ادت الى فشل اغلب القوانين التخطيطية التي اعدت للمدينة كان في تحديد الحجم السكاني المستقبلي للمدينة، حيث كانت معدلات نمو المدينة سكانياً تتجاوز بكثير اكثر التوقعات تفاؤلاً


Article
Spatial Analysis of the Population Growth in Wasit Governorate for the Period (1957-1997)
التحليل المكاني لنمو السكان في محافظة واسط للمدة (1957/1997)

Author: Hasoon Abood Dabun حسون عبود دبعون الجبوري
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2010 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 92-106
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

This study deal with the growth of population in any where ، which considered as serious case as deem to be the most important human and geographical symptoms ، on which required demands of planners to increase of population ، as result of knowing the population growth possible to plan for future whether near or far . In respect of the importance of population growth ،, it has been chosen this subject as subject of the research and chosen Wasit province as location of this study during the period (1957-1997)

إن دراسة نمو السكان في أي مكان تعدّ مسألة أساس من باب أنّ نمو السكان من أهم الظاهرات الجغرافية البشرية، التي يترتب عليها مساعي كل المخططين لتلبية متطلبات الزيادة الحاصلة في حجم السكان، وعليه من خلال معرفة نمو السكان يمكن التخطيط للمستقبل القريب والبعيد. ونظرا لأهمية نمو السكان فقد اختير نمو السكان موضوعا للبحث واختيرت محافظة واسط مكانا للدراسة التي حددت لها المدة المحصورة بين (1957-1997م). وقد ناقش البحث التوزيع العددي للسكان بحسب الاقضية الإدارية ، فضلا عن التوزيع البيئي ، ثم تطرق إلى معرفة نمو السكان خلال تلك المدة في عموم محافظة واسط.كذلك تمت مناقشة نمو السكان بحسب الاقضية في المحافظة مع تحليل أسباب تباين النمو السكاني بين أقضية المحافظة ،وكذلك دراسة تباين نمو السكان بين الريف والحضر لكل مدة زمنية، موضحا العوامل التي أدت إلى تباين نمو السكان بين الريف والحضر.


Article
The Morphological Changes of the Green Spaces in Al-Diwaniyah City for the Period from 2002 to 2009
التغيرات المورفولوجية للمساحات الخضراء في مدينة الديوانية للفترة مابين (2002-2009)

Author: Bessam Abdul-Shereef Abdul-Sahib بسام عبد الشريف عبد الصاحب
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2010 Volume: 3 Issue: 3 Pages: 78-105
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

Research is a study geographical show morphological alterations taking place on the lawns of the city of Diwaniyah province Qadisiya - southern Iraq, have been chosen as the study period between the years 2002 - 2009 because of the great changes that have occurred in Iraq in this period, including the city of Diwaniyah, the objective of Search For professionals changes developments of green areas in the city, which tends influential in a negative trend on the environmental situation, health and increases the desertified desert climate. The study relied on satellite images and field study and a variety of geographic information systems (GIS) in the calculation of measurements in order to access accurate data and real green spaces in the city.

البحث عبارة عن دراسة جغرافية تبين التغيرات المورفولوجية الحاصلة على المساحات الخضراء لمدينة الديوانية مركز محافظة القادسية - جنوب العراق ، وقد اختيرت فترة الدراسة مابين عامي 2002 – 2009 بسبب التغيرات الكبيرة التي طرأت على العراق في هذه الفترة ومنها مدينة الديوانية ، كان هدف البحث مراقبة المساحات الخضراء في المدينة و اطلاع المختصين بالتغيرات الحاصلة عليها الخضراء والتي تتجه اتجاهاً سلبياً مؤثره في ذلك على الوضع البيئي والصحي ويزيد من مناخها الصحراوي تصحراً . واعتمدت الدراسة على الصور الفضائية والدراسة الميدانية ومجموعة من برامج نظم المعلومات الجغرافية ( GIS ) في حساب القياسات من اجل الوصول إلى بيانات دقيقة وحقيقية للمساحات الخضراء في المدينة .قسمت الدراسة المساحات الخضراء إلى أربع أقسام هي : البساتين والمتنزهات وحدائق المؤسسات الحكومية ، الحدائق المنزلية ، الجزرات الوسطية والأرصفة وساحات التقاطعات و نباتات النهر مع بيان الأوضاع التي كانت عليها في عام 2002 والحالة التي وصلت عليها في عام 2009 ومسببات هذا التغير التي اندرجت بالعموم ضمن التوسع العمراني الحاصل في المدينة مع الإهمال وضعف التخطيط وتتحمل إطراف عدة مسؤولية ذلك الحكومة المحلية وبلدية الديوانية والمؤسسات الحكومية والأهلية والمواطن .أن الواقع الحالي للمدينة يشير إلى إن المساحات الخضراء تشكل قرابة 3.5 % من مجمل مساحة المدينة البالغ 52 كم متر مربع كما ان حصة الفرد فيها لا تتجاوز 6 متر مربع وهذه المؤشرات تبين ان مدينة الديوانية مدينة أسمنتية إسفلتية بعيدة جدا عن أدنى متطلبات المعايير الدولية لتواجد المساحات الخضراء داخل المدن وخرجت الدراسة باستنتاجات وتوصيات أخرى أرادت بها اطلاع القائمين على المدينة بضرورة الإسراع في إنقاذ الوضع البيئي المتدهور لمدينة الديوانية .


Article
The Efficiency of the Geographical Distribution of Government Health Services in Al-Shamiyah City
كفاءة التوزيع الجغرافي للمؤسسات الصحية الحكومية في مدينة الشامية

Author: Ibrahim Naji Al-Shabani ابراهيم ناجي الشباني
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2010 Volume: 3 Issue: 4 Pages: 73-95
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

A low level of health services in Iraq have much effect on people's lives, especially in centers of districts, counties and this leads to demand for treatment in the larger cities are already suffering from a shortage of health services and thereby increase the deficit in the level of these services. Most studies focus on major cities and abandon the study of smaller towns and districts including centers that suffer from a decline in the level of services, particularly health services. The importance of this research by shedding light on the model represents the nature of the health sector in the centers of towns. As the discussion touched on display the geographical distribution of government health institutions in the city of Shamiya .And have been measuring the efficiency of health services provided according to the criteria adopted in Iraq and using geographic information systems. Discussions dealt with the subject of the geographical distribution of health institutions in the city of Shamiya and the reality is same as health institutions, health centers, clinics, hospitals, popular, either the reality of these institutions relates to the existing health units and the problems you are experiencing. The discussion also covered the efficiency of the geographical distribution of health institutions in the city of Sham through some of the indicators of human and spatial and ease of access and the degree of satisfaction of the population

أن التمتع بأعلى مستوى من الصحة هو حق من الحقوق الأساسية لكل إنسان ، والخدمات الصحية هي من الخدمات المجتمعية الأساسية لارتباط حياة الفرد بها منذ ولادته وعلى مدى سنوات العمر لذا لابد من وجود أجهزة لتنظيم هذه الخدمات وادارتها وتقديمها إلى أفراد المجتمع بيسر، وفي الوقت المناسب ، وبحسب الحاجة الفعلية . والمؤسسات الصحية من أهم هذه الأدوات لما توفره من انسيابية في العمل وتجعل الخدمات الصحية في متناول المواطن عند الطلب.ان فعالية الخدمات الصحية في اي مدينة ضرورة ملحة تتطلب المزيد من الجهود ، ولعل التردي العام للخدمات الصحية في العراق يفرض نفسه وبشكل كبير على حياة الناس وبخاصة في مراكز الاقضية والنواحي ، اذ ان التفاوت في مستوى الخدمات الصحية حتى بين المدن المتماثلة الاحجام وانخفاض او انعدام الخدمات الصحية التي يقدمها القطاع الخاص في مراكز الاقضية والنواحي مقارنة بالمدن الاكبر ادى الى تراجع في الخدمات الصحية وبابسط صورها مما يدفع الى الاستطباب في المدن الاكبر التي تعاني هي اصلا من عجز في تلبية المتطلبات الصحية وبالتالي زيادة العجز في مستوى الخدمات.ونظرا لما تعانيه مراكز الاقضية والنواحي من تراجع في مستوى الخدمات وبمختلف اشكالها اضافة الى تركيز الدراسات في اغلبها على المدن الكبرى ، فمن هنا قد تاتي اهمية هذا البحث الذي يحاول تسليط الضوءعلى بعض جوانب القطاع الصحي في مراكز الاقضية من خلال عرض التوزيع الجغرافي لمؤسساته الحكومية في مدينة الشامية وهي مركز قضاء الشامية التابع لمحافظة القادسية ، وقياس كفاءة الخدمات الصحية المقدمة على وفق المعايير المعتمدة في العراق وباستخدام نظم المعلومات الجغرافية.


Article
The Role of Urban Spaces in the formation of the Modern Iraqi City
دور اثاث الفضاء الحضري في تشكيل المدينة العراقية المعاصرة

Author: Mahir Nasir Abdullah ماهر ناصر عبدالله
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2010 Volume: 3 Issue: 4 Pages: 96-110
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The space is all kinds of urban spaces between buildings in cities and associated with human activity and adopt a different form of space, size, visual and psychological impacts on the nature of the surrounding buildings and urban space can be either static or dynamic activist and spaces are spaces between the spaces of stable association, said what mattered rights City spaces are those spaces which exercised during the event, which shall be under the ground and thestreet.

إن الفضاء الحضري يمثل كل أنواع الفضاءات بين المباني في المدن والمرتبطة بفعاليات إنسانية مختلفة ويعتمد شكل الفضاء وحجمه وتأثيراته البصرية والنفسية على طبيعة المباني المحيطة به والفضاء الحضري إما إن يكون ساكن أو حركي وان الفضاءات الحركية هي الفضاءات الرابطة بين الفضاءات المستقرة,إن ما يهم الإنسان من فضاءات المدينة هي تلك الفضاءات التي يمارسها من خلال فعالياته والتي تنحصر في إطار الساحة والشارع.والساحة هي التي تكون بين تجمع عدد من البنايات والتي تحوي بفضائها على نشاطات مختلفة منها النشاطات التجارية أو تستغل الساحة كمكان للقاءات الاجتماعية ولعب الأطفال,والشارع أيضا تختلف طبيعة تكوينه حسب الوظيفة التي يقوم بها ففي المناطق السكنية يبدو كحركة وللترويح العام والتفاعل الاجتماعي إما في المناطق التجارية فهو يكون لعرض البضائع التجارية.إما أثاث الشارع يشمل العناصر المتواجدة ضمن الشارع والمثبتة على سطوحه وتتصف بكونها صغيرة الحجم ولكنها تتواجد بكميات كبيرة لذا تكون لها أهمية بصرية مؤثرة جدا بالإضافة إلى أهميتها الوظيفية, إن أثاث الشارع يشمل الأرضيات ومعالجاتها وأعمدة الإنارة والعلامات الدالة والأكشاك ومناطق الجلوس ....الخ وللتشجير مهام في التصميم حيث أنها تحسن البيئة بتظليل الأبنية والفضاءات وتقلل نسبة الإشعاع كما أنها تسهم في تلطيف الجو,إن أثاث الشارع يعتبر مهم ومن مكملات فضاء الشارع ولكي تحد من التلوث البصري يجب إن تصمم بشكل جيد.إما المدينة بوجه عام هي أساس التمدن ومراكز الإشعاع الحضاري ,والبناء والعمران في المدينة من مستلزمات التحضر وهي ذات أهمية بالغة في نشأة الحضارة بمظاهرها المختلفة,وان أهم ما يميز المدينة العراقية هو التوزيع الوظيفي حيث تظهر المدينة ككتلة متلاحمة الأجزاء تلتزم مبانيها بالارتفاع يكاد يكون ثابتا فيما عدا المساجد والمراقد والأضرحة التي ترتفع مآذنها بشكل واضح وان العمارة المعاصرة في المدينة العراقية قد تميزت بالملائمة الوظيفية والاجتماعية وابتعدت عن القيم الجمالية التي تميزت بها العمارة التقليدية وان الأساليب المعمارية عجزت عن تحقيق الموازنة الملائمة بين المتطلبات الوظيفية لسد الحاجة الإنسانية النفسية من الكتل البنائية والفضاءات الحضرية بإشكالها المتنوعة بما فيها جمالية التكوين العام لمفرداتها وعناصرها بما فيها تأثير الرسم والنحت على التصميم الحضري للمدن . إما بالنسبة لمدينة بغداد فإنها تمتاز بمناخ ذات سطوع شمس عال ودرجات الحرارة مرتفعة كونها تقع في منطقة ذات مناخ حار جاف. وهذا يعني ضرورة توفير بيئة مناخية ملائمة للإنسان ضمن مناطق تواجده في الشارع. ومن الموقع التي يكثر فيها تواجد الإنسان واستعماله لها هي أثاث الشارع كمواقف نقل الركاب والكشك الهاتف ومصاطب الجلوس وغيرها.


Article
Analyzing the Master Plan of Al-Rumaitha City: Problems and Solutions
تحليل المخطط الاساس لمدينة الرميثة /المشكلات والحلول

Author: Yahya Abdul-Hassan Fileih Al-Jeyashi يحيى عبدالحسن فليح الجياشي
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2012 Volume: 5 Issue: 2 Pages: 343-378
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The city is the most notable urban phenomenon, which indicates the extent of the development in human thinking on exploiting and investing areas, but the rapid growth of urban population in the current period, the increase of land uses in cities and the absence of the planning role in their organizing led to the haphazard and random growth which has resulted in several problems. The study is to analyze the master plan of Al-Rumaitha city for the period (1993-2009), find appropriate solutions to the most problems that burden the city, and limit the possibility of performing its role in fulfilling the needs and desires of its residents optimally , and highlight the role of the geographer in

تعد المدينة الظاهرة الحضرية الأبرز التي تدل على مدى تطور الفكر البشري في كيفية استغلال واستثمار المكان،إذ يتجمع السكان بأعداد كبيرة في مساحة محدودة من الأرض والتي توفر لهم كافة احتياجاتهم من أستعمالات الأرض الحضرية المختلفة. إلا أن النمو المتسارع لسكان المدن في المدة المعاصرة وتراكم أستعمالات الأرض في المدينة و غياب الدور التخطيطي في تنظيمها أدى إلى نموها بشكل عفوي عشوائي قد نتج عنه مشكلات متعددة . إلا أن الدور الحكومي الذي جاء متأخرا عمل على الحد من هذا النوع من النمو العشوائي ،وأخذت المدن تنمو بشكل مخطط مدروس وفق برنامج عمل يوضع مسبقا للحد من عفوية توزيع الاستعمالات الحضرية ،يعرف هذا البرنامج ب(المخطط الأساس للمدينة). نمت مدينة الرميثة بالطريقة التقليدية العفوية حتى سنة 1982م عندما وضع أول مخطط أساس لها يحمل الرقم (400) من قبل مديرية التخطيط العمراني وبأيدي مجموعة من المهندسين العراقيين ،ثم أعيد تحديث المخطط الأساس المذكور بمخطط آخر يحمل الرقم (39) لسنة 1993م .والتحديث الأخير لمعالجة المشكلات الكبيرة التي أفرزها المخطط الأساس السابق ، إلا أن المخطط الأساس لسنة 1993 لا يخلو من مشكلات تخطيطية سيتم تحديدها وإيجاد المعالجات المناسبة لها من خلال ثنايا البحث.


Article
Cartographic representation of grain crops in the district of Rumaitha
التمثيل الخرائطي لمحاصيل الحبوب في قضاء الرميثة

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of the mapping agricultural land uses is to realize as a result of the interaction between natural and human factors in the agricultural field . In order to know and evaluate the current distribution of agricultural land uses, as well as highlighting trends in the development of such uses in the future.

يعد الهدف من اعداد خرائط استعمالات الأرض الزراعية هو ادراك نتيجة التفاعل بين العوامل الطبيعية والبشرية في الميدان الزراعي . وذلك بهدف معرفة وتقييم التوزيع الحالي لاستخدامات الأرض الزراعية ، وكذلك ابراز اتجاهات تطور هذه الاستخدامات في المستقبل . وتكوين صورة شاملة عن العلاقات المكانية بينها ، فضلا عن أهميتها في تقييم تاثير الانسان على البيئة المحيطة به وقدرتها على تمييز المحاصيل الزراعية في أوقات السنة المختلفة .


Article
The Spatial Distribution of High Schools in Al-Diwaniyah City by Using Geographic Information Systems GIS
التوزيع المكاني للمدارس الاعدادية في مدينة الديوانية بأستخدام نظم المعلومات الجغرافية

Author: Rafid Musa Abid Hessun رافد موسى عبد حسون العامري
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2010 Volume: 3 Issue: 3 Pages: 106-133
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

With the beginning of the third millennium, the world witnesses a huge advancement in the field of geographic information. It gives man the opportunity to control the geographical phenomena by making them befall and directing them in a way that serve the community as it has proved its effectiveness in finding the most suitable solutions and making the best decisions in the field of administrating and planning the cities in addition to achieving architectural development with high functional efficiency.

يشهد العالم مع بداية الألفية الثالثة نهضة علمية هائلة في مجال المعلومات الجغرافية، والتي اتاحت الفرصة للأنسان في إدارة الظواهر الجغرافية بتوقيعها وتوجيهها لخدمة المجتمع، بعد أنْ اثبتت فعاليتها في إيجاد انسب الحلول واتخاذ افضل القرارات،في مجال ادارة وتخطيط المدن وتحقيق التنمية العمرانية بكفاءة وظيفية عالية،لذا فأن البحث الحالي يهدف الى توظيف استخدام نظم المعلومات الجغرافية في دراسة التوزيع المكاني للمدارس الأعدادية بمدينة الديوانية وهي احدى اهم الوسائل البحثية الحديثة التي يمكن من خلالها الوصول الى ادق النتائج مع الاختصار في الوقت والجهد اللذين يبذلان في هذا المجال لوضعهما امام المخططين و اصحاب القرار.وستعتمد هذه الدراسة في تحقيق ذلك على البيانات المتوافرة على مديرية تربية محافظة القادسية للعام الدراسي (2007-2008)م فضلاًعن الدراسة الميدانية في تحديد مواقع المدارس الاعدادية بدقة،بحيث تكون هذه المعلومات بمثابة قاعدة بيانات ضخمة يمكن تحليلها ومعالجتها الياً في بيئة برامج نظم المعلومات الجغرافية ومنها برنامج (map info)، وقد خلصت الدراسة الى وجود تباين في توزيع المدارس الاعدادية بين الاحياء السكنية بما ينسجم والكثافة السكانية،وأن هناك تداخل في نطاق الخدمة وتقاربها بين المدارس بما يعني أن هناك أحياء سكنية تقع ضمن خدمة نطاق اكثر من مدرسة اعدادية واحدة .كحي الجديدة مثلا.

Listing 1 - 9 of 9
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (9)


Language

Arabic (9)


Year
From To Submit

2014 (1)

2013 (1)

2012 (1)

2010 (6)