research centers


Search results: Found 11

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Impact of privatization on the federal budget in Iraq
اثر الخصخصة على الموازنة الاتحادية في العراق

Author: dr star gaber klawy
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2011 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 60-89
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The case of privatization take of attention on the countries because the successful of the try for more countries that apply this concept that means remove royalty the public sector to the private sector and the government which apply part of socialist model it try now to head by private model.the objectives of privatization for resume the projects lose and the governments heavy in public projects that have many problems for example economic problems socialist problems and the political problems how make the control to this projects very difficult to this reason the governments search about economy model make the management very effectivenessImportant we cannot transfer to privet sector without evaluation public companies and classify this companies to lose companies and profit companies And this use decided to classify the companiesthis evaluation. be profit _ profit (lose_ profit) this coming after marketing studyafter marketing. The research contain to three objects the first one tidy research and the whorled tempt in privatization . The second contain define the privatization and the type of it and there'd discuses the future of privatization in Iraq and the last conclusion and recommendations.

Keywords

privatization --- خصخصة


Article
Privatization in the Iraqi economy
الخصخصة في الاقتصاد العراقي

Author: dr adeb kasim shandy أ.د.اديب قاسم شندي
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2010 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 1-12
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract


Article
Problematic privatization and its implications in raising the efficiency of economic performance (Analytical study Practical)
إشكالية الخصخصة وانعكاساتها في رفع كفاءة الاداء ألاقتصادية (دراسة تحليليه تطبيقيه)

Author: Shehab Hamed Shehan شهاب حمد شيحان
Journal: AL-Anbar University journal of Economic and Administration Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 19988141 Year: 2008 Volume: 1 Issue: 2 Pages: 80-99
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of privatization has been the focus of interest of researchers and those who have great interest in economic matters where it caused a lot of debate and controversy in these matters. From the scientific viewpoint, the subject of privatization cannot be discussed accurately without mentioning and discussing the Market Economy System and the role of the private sector in this system. It is known that privatization does not represent a gateway or an economic theory standing as a whole, but it is a tool or a means used by the existing economic policies in the country for the purpose of changing the economy from the central system based on the government control over all the economic activities into the market system based on the forces of supply and demand. The philosophy of the Market system is based on a set of assumptions like the private ownership of the means of the production, and the freedom of the individuals' movement and capitals. The conscious and objective perception to adopt or not adopt privatization in developing countries depends on the basis that the lesson lies in the possibility of the economic system based on public and private sectors in achieving higher levels of the efficiency of performance and the efficiency resource allocation. The area of both sectors in the economic activity depends on the view just mentioned.The principle of the acceptance and rejection of privatization under the political, social and economic conditions and traditions of the developing countries must be based on strong background to know which sector has the capacity to achieve the economic and social development.

شغل موضوع الخصخصة اهتمام الباحثين والمهتمين بالشؤون ألاقتصادية ,مثيرا الكثير من الجدل والنقاش في تلك المجالات . فمن الناحية ألعلميه لا يمكن أن يتم بحث موضوع الخصخصة بشكل دقيق بدون التطرق إلى نظام اقتصاد السوق ودور القطاع الخاص في هذا النظام . إذ انه من المعروف إن الخصخصة لا تمثل مدخلا أو نظريه اقتصاديه قائمه بذاتها وإنما هي عبارة عن أداة أو وسيله اقتصادية يتم استخدامها من قبل القائمين على السياسات ألاقتصادية في البلد لغرض تحويل الاقتصاد من النظام المركزي المستند إلى سيطرة الحكومة على كافة النشاطات ألاقتصادية في نظام السوق المستند إلى قوى العرض والطلب . وتستند فلسفة اقتصاد السوق على مجموعة من الفرضيات من أهمها ألملكية الخاصة لوسائل الإنتاج وحرية حركة الإفراد ورؤوس الأموال .إن النظرة الواعية والموضوعية لتبني أو عدم تبني الخصخصة في البلدان النامية يعتمد علـى أساس إن العبرة هي في مدى إمكانية النظام الاقتصادي المستند إلى القطاعين العام والخاص فـي تحقيق مستويات أفضل من كفاءة الأداء وكفاءة تخصيص الموارد وعلى ذلك تعتمد مساحة كلا القطاعين في النشاط الاقتصادي. إن مبدأ القبول والرفض لمبدأ الخصخصة فـي ظل ظروف البلدان النامية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والتقاليد لا بد إن تستند على أرضية رصينة لمعرفة أي القطاعين له القدرة على تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.


Article
Experiences of privatization in some Arab countries and the possibility of application in the Iraqi economy
تجارب الخصخصة في بعض البلدان العربية وامكانية التطبيق في الاقتصاد العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

Gain of the shift towards the private sector or the so-called privatization of great importance in light of data from economic and political realities prevailing in the world since the late nineties of the last century in particular, especially after the major changes witnessed by the countries of socialist system led by the Soviet Union (former), as was the failure of Many public sector organizations in the socialist countries and the countries that have adopted the method of central planning in the management of the state and the economy for development, the largest catalyst for that, and yet if it is proven beyond a reasonable doubt that this country has wasted a lot of resources and have missed many opportunities and thus came to be seen to re-form economies according to what is produced by data from the new reality in the forefront of a policy shift towards the private sector and strengthen its role in the national economy a serious look and this is what started by some Arab countries under the influence and characteristics of the IMF and the licentious World Trade Organization and in line with the wave Alaulmah blowing in every direction, as well as for domestic reasons other known, and in this regard, focus research on the study of the experiences of some Arab countries in the field of privatization to explore what has been achieved and the resulting experiments from the results of the level of each state and the extent of impact on other Arab countries, especially Iraq, which is undergoing not materialized yet features approach the new economic indicate some evidence that Iraq is moving towards a market economy liberated "from the shackles of administration inclusiveness and what was the matter comes in the aftermath of a long experience on the way the socialist transformation of the sixties of the last century and until 2003 included the nationalization of projects and development projects until he became the public sector and what was called at the time sector Socialist largest economic sector in the country leads and bounds on the private sector, the privatization process will not be the ease that some might imagine, especially under pressure of public opinion and the culture of the public sector that have taken root among the broad popular benefiting from this sector, whether in operation or prices and low-backed

تكتسب عمليات التحول نحو القطاع الخاص أو ما يسمى بالخصخصة أهمية بالغة في ظل معطيات الواقع الاقتصادي والسياسي الذي يسود العالم منذ أواخر تسعينيات القرن الماضي على وجه التحديد وبخاصة بعد التحولات الكبرى التي شهدتها دول المنظومة الاشتراكية التي كان يقودها الاتحاد السوفيتي (السابق) ، إذ كان فشل الكثير من مؤسسات القطاع العام في الدول الاشتراكية والدول التي انتهجت أسلوب التخطيط المركزي في إدارة الدولة والاقتصاد لتحقيق التنمية اكبر محفز على ذلك ، وبعد إن ثبت بما لا يدع مجالاً للشك إن هذه البلدان أهدرت الكثير من الموارد وضيعت العديد من الفرص وبالتالي أصبح ينظر إلى إعادة تشكيل اقتصاداتها على وفق ما تفرزه معطيات الواقع الجديد وفي مقدمتها انتهاج سياسة التحول نحو القطاع الخاص وتعزيز دوره في الاقتصاد الوطني نظرة جديه وهذا ما باشرت به بعض الدول العربية تحت تأثير وصفات صندوق النقد الدولي وإيحاءات منظمة التجارة العالمية وانسجاماً مع الموجة العولمية التي تهب في كل اتجاه فضلاً عن أسباب داخلية أخرى معروفة ، وبهذا الصدد ينصب البحث على دراسة تجارب بعض البلدان العربية في مجال الخصخصة لاستكشاف ما تم تحقيقه وما أفرزته هذه التجارب من نتائج على صعيد كل دولة ومدى انعكاس ذلك على الدول العربية الأخرى ولاسيما العراق الذي يمر بمرحلة لم تتبلور فيها بعد ملامح التوجه الاقتصادي الجديد حيث تشير بعض الدلائل إلى إن العراق يسير باتجاه اقتصاد السوق متحررا"من قيود الإدارة الشمولية ولما كان ذلك الأمر يأتي في إعقاب تجربة طويلة على طريقة التحويل الاشتراكي من ستينيات القرن الماضي وحتى عام 2003 اشتملت على تأميم مشاريع واستحداث مشاريع حتى أصبح القطاع العام وما سمي في حينه بالقطاع الاشتراكي اكبر قطاع اقتصادي في البلد يتصدر ويطغي على القطاع الخاص فان عملية التخصيص سوف لن تكون باليسر الذي يتصوره البعض لاسيما في إطار ضغط الرأي العام وثقافة القطاع العام التي ترسخت في أوساط شعبيه واسعة مستفيدة من هذا القطاع سواء في التشغيل أو الأسعار الزهيدة والمدعومة


Article
Necessities and tracks for privatization and foreign investment in the Iraqi economy
الضرورات والمسارات للخصخصة والاستثمار الاجنبي في الاقتصاد العراقي

Author: dr.ahmed abd all al waelly and dr.ahmed sabeh alatwane م.د. احمد عبد الله الوائلي م.د. أحمد صبيح العطواني
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2012 Volume: 1 الجزء الاول Issue: عدد خاص بالمؤتمر العلمي Pages: 33-46
Publisher: Wassit University جامعة واسط


Article
القطاع العام في العراق بين ضرورات التطوير وتحديات الخصخصة

Author: د.حسين عجلان حسن
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2006 Issue: 11 Pages: 1-47
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

ان هدف البحث هو التعرف على أهم المكاسب التي يمكن ان تحققها الخصخصة وما هي العقبات والمشاكل التي تواجهها على مستوى الاقتصاد العراقي في ظل الظروف الحالية ، وما هي الآليات والسياسات المقترحة للنهوض بالقطاع الاقتصادي العام في ظل التوجه الرامي إلى خصخصة مشاريع الدولة . منطلق البحث من فرضية اساسية (لا تحتاج إلى إثبات) ، وهي ان مشكلة الاقتصاد العراقي في الوقت الحاضر لا يمكن ان تحل عن طريق الخصخصة وانما بإيجاد السياسات الاقتصادية والوسائل الإجرائية الفاعلة لمعالجة مشاكل وحاجات المجتمع العاجلة .


Article
Attitude of staff towards their company's privatization
اتجاهات العاملين نحو خصخصة الشركة التي يعملون فيها

Author: Ahmed Mansour Almaimaree
Journal: Managerial Studies Journal دراسات ادارية ISSN: 98612076 Year: 2013 Volume: 6 Issue: 11 Pages: 220-246
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed at exploring the attitudes of employees toward transferred the ownership of one Iraqi firm from public to private sector which is called Ninava International hotel company. To achieve the above mentioned objective , the researcher designed a questioner which distributed to one hundred employees, but we obtained only seventy sex(76%). We used descriptive statistical method in the percentage, average, standard deviation and T- test. The research findings show bad attitude toward privatization .

هدفت هذه الدراسة إلى استطلاع آراء الأفراد العاملين في واحدة من الشركات العراقية التي تم تحويل ملكيتها من القطاع العام إلى القطاع الخاص بما يعرف (بالخصخصة) الا وهي شركة فندق نينوى الدولي. وقد أراد الباحث ان تكون عينة الدراسة جميع مجتمع البحث وتم توزيع مائة استبان إلا أن المسترد منها لم يكن سوى ستة وسبعون استبانه آي بنسبة 76%. وقد استخدم الباحث الإحصاء الوصفي لعرض نتائج إجابات الأفراد المبحوثين ممثلة بالتكرارات والنسب المؤوية والمتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية واختبار فرضيات الدراسة ب((T-test .وكشفت النتائج عن وجود اتجاهات سلبية لدى الأفراد المبحوثين نحو خصخصة الشركة التي يعملون فيها. وتضمن الدراسة عدد من التوصيات منها ضرورة احتواء العاملين في الشركات التي تم خصخصتها او التي سيتم خصخصتها من خلال تمليكهم بعض أسهم هذه الشركات بأسعار مخفضة أو منحهم إياها بدون مقابل.


Article
خصخصة العنف ودوره في تنظيم الحروب الجديدة في مرحلة ما بعد الحرب الباردة

Authors: نادية ضياء شكارة --- رفاه شهاب الحمداني
Journal: political issues قضايا سياسية ISSN: 20709250 Year: 2014 Issue: 35-36 Pages: 49-71
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to identify a pattern to organize new wars after the Cold War, the new wars is a combination of war, crime , human rights violation and the collapse of legitimacy. The violence privatization played a role in the end of countries monopoly for violence Instruments, and appeared an irregular armed groups who aim to control the citizens in a country through Killing the violators, forced displacement and using intimidationInstruments .The concept of violence privatization in the new wars accompanied with great powersand Warring States Refrain to finance those wars, But supported fighting groups who financed itself Using looting, robbery, shaking down citizens, kidnapping, and the black market to be able to instill fear, hatred, ethnic conflict, national conflict, religious and sectarian conflict, . So the research has included the concept of privatization and the characteristics of the post-Cold War, the relationship between the old and new wars and perception an approach to the new war through a simulation model of the war in Bosnia and Herzegovina.Finally, the research concluded that the new wars are a combination of two wars , first represent the State identity concerned of war, and the second represents the cosmic identity ,as well as it is a combination of partial identity , multiculturalism and suppression of civic values.

يهدف البحث الى تحديد نمط تنظيم الحروب الجديدة بعدالحرب الباردة , اذ ان الحروب الجديدة تعد مزيج من الحرب والجريمة وانتهاك حقوق الانسان وانهيار الشرعية .ان خصخصة العنف لعبت دورا في تأكل احتكار الدول لوسائل العنف , وذلك بظهور جماعات مسلحة غير النظامية التي تهدف للسيطرة على المواطنين في البلد المعني عبر تصفية المخالفين والتهجير القسري واستخدام وسائل الترهيب. ان مفهوم خصخصة العنف في الحروب الجديدة ترافق مع امتناع الدول العظمى بشكل عام والدول المتحاربة بشكل خاص لتمويل تلك الحروب , ولكنها سعت الى اعتماد جماعات محاربة تتولى تمويل نفسها ذاتيا بالنهب, السرقة , ابتزاز المواطنين ,الخطف , والسوق السوداء لتتمكن من زرع الخوف ,والحقد, والنزاع الاثني, والقومي ,والديني ,والطائفي .وترتيبا على ما تقدم فقد تضمن البحث استعراض مفهوم الخصخصة وخصائص مرحلة ما بعد الحرب الباردة , والعلاقة بين الحروب القديمة والجديدة والتصور لمقاربة الحرب الجديدة عبر نموذج محاكاة للحرب في البوسنة والهرسك . واخيرا ,استنتج البحث ان الحروب الجديدة مزيج من حربين الاولى تمثل خصوصية هوية الدولة المعنية بالحرب, والثانية تمثل الهوية الكونية( Cosmic) , فضلا عن انها تعد مزيج من الهوية الجزئية والتعدد الثقافي وقمع القيم المدنية.


Article
The Available Options For The Privatization Of The Iraqi Economy (1980-2012)
الخيارات المتاحة لخصخصة الاقتصاد العراقي للمدة (1980-2012)

Loading...
Loading...
Abstract

The privatization strategy which held by the Iraqi economy development program should be applied by the privatization strategy in order to reduce the burden of it's crisis , especially deterioration structure in the various of productive sectors, whether which are the commodity , distributive or service level ,The true building of the privatization of the Iraqi economy comes through the understanding of reality and the evolution of the performance of activity Economic in Iraq during the period of the eighties and nineties and beyond (2000) and how to distribution in the share of domestic capital formation between the public and private sectors .to achieve of this matter, came this study (the available options for the privatization of the Iraqi economy) to detect some objective facts available in the Iraqi economy for application the privatization program.

ينبغي تطبيق إستراتيجية الخصخصة في برنامج تنمية الاقتصاد العراقي من أجل تخفيف عبء أزماتها ولاسيما ما يعانيه من التدهور البنياني في قطاعاتها الإنتاجية المختلفة سواءً على مستوى السلعي أو التوزيعي أو الخدمي والبناء الصحيح لخصخصة الاقتصاد العراقي يأتي من خلال فهم واقع وتطور أداء النشاط الاقتصادي في العراق خلال مدة الثمانينات والتسعينات وما بعد (2000) والمتمثلة بالإنتاج السلعي والخدمي وحسب القطاعات الاقتصادية التي تتكون منها الاقتصاد العراقي وكيفية التوزيع في حصة تكوين رأس المال المحلي بين القطاعين العام والخاص .ولتحقق من هذا الأمر جاءت الدراسة ( الخيارات المتاحة أمام خصخصة الاقتصاد العراقي) للكشف عن بعض الحقائق الموضوعية المتاحة في الاقتصاد العراقي من أجل تطبيق برنامج الخصخصة.


Article
خصخصة الحروب في العالم بعد الحرب الباردة

Journal: political issues قضايا سياسية ISSN: 20709250 Year: 2011 Volume: 23-24 Issue: 23-24 Pages: 17-26
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Privatization of war and became known as an American security industry agreements and business deals extremely profitable, with revenue more than financial entrances oil and gold in the world. Especially after linked these deals justifications of making circles intelligence and big companies for arms and mercenaries, equipment and information .. etc, has dubbed (global war on terror) and give me a radical hardliner concepts neoconservatives, especially that big companies have become controlled and fully on the events and capabilities making policy Alaalmihmtgma Thus the fate of nations and regimes and peoples and infiltrated it of and including eliminates concepts homeland and nation, values and armies professional according to the philosophy of privatization of war and violence even became world turbulent open to these companies and their trade for the purpose of durability under the name of security industry to fight terrorism and Tzarastaadadha to provide security services under the guise of corporate Alaskarahalkhash (PMFPrivatised Military Firms) , which had done all in its power to order removal of the term (mercenaries) about as well as Anhatfdil replacement recipe (military) as (Security), has confirmed security expert at Foundation Chatham in London (Bob Ayers): "The expression a mercenary is not accurate," he are considered members of the military who perform defensive roles are not different much from individuals who move for material purposes

اصبحت خصخصة الحروب وما يطلق عليها امريكيا (صناعة الامن) من الاتفاقيات والصفقات التجارية المربحة للغاية ،اذ تفوق ايراداتها المالية حاليا مداخل النفط والذهب في العالم. خاصة بعد ان ارتبطت هذة الصفقات بمبررات من صنع الدوائر المخابراتية والشركات الكبرى للسلاح والمرتزقة والمعدات والمعلومات ..الخ،وقد اطلق عليها (الحرب العالمية على الارهاب) وبمنحى راديكالي متشدد بمفاهيم المحافظين الجدد خاصة وان الشركات الكبرى اصبحت تسيطر وبشكل تام على مجريات ومقدرات صنع السياسة العالميةمتحكمة بذلك بمصير الدول والانظمة والشعوب ومخترقة اياها وبما يلغي مفاهيم الوطن والامة والقيم والجيوش المهنية وفق فلسفة خصخصة الحروب والعنف حتى اضحى العالم مضطربا مفتوحا امام هذه الشركات وتجارتها لغرض ديمومتها تحت مسمى صناعة الامن لمحاربة الارهاب وتظهراستعدادها لتقديم الخدمات الامنية تحت غطاء الشركات العسكريةالخاصة (PMFـPrivatised Military Firms ) ،والتي قامت بكل ما في وسعها لاجل ازالة مصطلح (المرتزقة) عنها فضلا عن انهاتفضل استبدال صفة (العسكرية) بصفة (الامن)، فقد اكد خبير الامن لدى مؤسسة شاتهام في لندن(بوب ايرز): ان"تعبير مرتزق ليس دقيقا"،فهو يعتبران افراد الجيش الذين يؤدون ادوارا دفاعية لايختلفون كثيرا عن الافراد الذين يتحركون لاجل غايات مادية

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (11)


Language

Arabic (10)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2018 (1)

2016 (1)

2014 (1)

2013 (1)

2012 (1)

More...