research centers


Search results: Found 35

Listing 1 - 10 of 35 << page
of 4
>>
Sort by

Article
The internal structure of Hashemite city
التركيب الداخلي لمدينة الهاشمية

Loading...
Loading...
Abstract

Researchers interested in and Geographic of the cities to study the city as a human phenomenon different from the rest of the phenomena in terms of geographic and functional components Urban contained and that came as a result of a series of cultural and technical developments experienced by urban communities.       As the city has represented over the centuries a center for heavy agglomeration interact with the environment to produce functional models attracted numbers of workers to meet the requirements of the beneficiaries from inside and outside the city. So it became necessary to identify the uses of the land and the functions that evolved in the city to give the result of the city to install its own internal, spin research problem by asking the following (what the nature of the internal structure of the city of the Hashemite?) Suppose research show that use residential occupied space biggest among other uses as the commercial use of focus in the old area (neighborhood uprising), while focusing industrial use, especially plant starch, dextrin and lab snow on the outskirts of the city, and the research aims to demonstrate the reality of the geographical distribution of land uses in the city of Jordan, which was reflected in turn create texture urban particular in terms of the distribution and characteristics.

اهتم الباحثون و جغرافيو المدن بدراسة المدينة بأعتبارها ظاهرة بشرية تختلف عن باقي الظواهر الجغرافية من حيث المكونات الوظيفية والعمرانية التي تحتويها والتي جاءت كنتيجة لسلسلة التطورات الحضارية والتقنية التي مرت بها المجتمعات الحضرية . ولما كانت المدينة قد مثلت على مر العصور مركزا لتجمع سكاني كثيف تفاعل مع بيئته لينتج نماذج وظيفية استقطبت اعدادا من العاملين لتلبي متطلبات المستفيدين من داخل المدينة وخارجها . لذا اصبح من الضروري التعرف على استعمالات الارض والوظائف التي نشأت وتطورت في المدينة لتعطي بالنتيجة للمدينة التركيب الداخلي الخاص بها ،وتدور مشكلة البحث بالسؤال الاتي ( ما طبيعة التركيب الداخلي لمدينة الهاشمية ؟ ) افترض البحث ان الاستعمال السكني احتل الحيز الاكبر من بين الاستعمالات الاخرى كما ان الاستعمال التجاري تركز في المنطقة القديمة ( حي الانتفاضة ) بينما تركز الاستعمال الصناعي لاسيما معمل النشا والدكسترين ومعمل الثلج عند أطراف المدينة ،ويهدف البحث إلى عرض واقع التوزيع الجغرافي لاستعمالات الأرض في مدينة الهاشمية والذي انعكس بدوره في إيجاد نسيج حضري معين من حيث التوزيع والخصائص .


Article
The meanings Of Popular Names (Seeb hill) from the Old Babylonian era
معاني أسماء أعلام (تل السيب) من العصر البابلي القديم

Author: Dr. Ahmed Majeed Hameed Aljobory د.احمد مجيد حميد الجبوري
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2012 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 1-30
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

We must have before we address to the subject of the meanings of names from Tel Seeb era Old Babylonian address to talk about the site of Tel Al Seeb (), which is an important part of the city Maturan, as is with Tel Hadad the limits of this city located in the region of Diyala / Basin Dam Hamrin, which dates back politically and geographically to the Kingdom of Oshenwna ()which is one of the most important ruling kingdoms in ancient Babylonian era (2000 - 1595 BC). (See map number -1 -).Of the most important relics unearthed in Tel Seeb, texts cuneiform, which numbered about (735) Rgima and crumb (), studied the text Salem (full) than in the two groups, first studied by Dr Abdul Qadir Shaykhli () amounted to (175) Tablet, included about (732) denotation, while the second group () studied by the researcher and amounted to (63) Tablet, included about (260) denotation, and in both studies had not been addressed to the meanings of names, so we chose to ourselves to complete the journey we began, because the Specialist in the field Almsmarriet does not stop when you read the text, but is analyzed and translated, including names.Combine this research within it more than a hundred Name aware, we have analyzed grammatical , linguistically and lexicography, and we tried hard returned to its origin, whether Acadia or Babylonian or omriain , and was arranged in this study based on the sequence of the Latin alphabet, which is applicable in the books of names (), and we will complete the study and analysis of the rest of the names of Seeb in the second set in another independent research, to be accomplished the reading of texts.

لابد لنا قبل أن نتطرق إلى موضوع معاني أسماء الأعلام من تل السيب في العصر البابلي القديم التطرق إلى الحديث عن موقع تل السيب الذي يُعد جزءاً مهماً من مدينة ميتوران ، إذ يشكل مع تل حداد حدود هذه المدينة الواقعة في منطقة ديالى/ حوض سد حمرين، والتي تعود سياسياً وجغرافياً إلى مملكة أشنونا إحدى أهم الممالك الحاكمة في العصر البابلي القديم (2000- 1595ق.م)، (ينظر الخارطة رقم -1-).من أهم الآثار المكتشفة في تل السيب، النصوص المسمارية التي بلغ عددها حوالي (735) رقيماً وكسرةً، دُرس النص السالم (الكامل) منها في مجموعتين، الأولى درست من قبل الدكتور عبد القادر الشيخلي وبلغت (175) رقيماً، ضمت حوالي (732) اسم علم، أما المجموعة الثانية فدرست من قبل الباحث وبلغت (63) رقيماً، ضمت حوالي (260) اسم علم، وفي كلتا الدراستين لم يتم التطرق لمعاني الأسماء لذا آثرنا على أنفسنا أن نكمل المشوار الذي بدأناه، فالمختص في حقل المسماريات لا يتوقف عند قراءة النص بل يقوم بتحليله وترجمته ومن ضمنها أسماء الأعلام.ضم هذا البحث في ثناياه أكثر من مئة اسم علم، قمنا بتحليلها قواعدياً، لغوياً ومعجمياً، وحاولنا جاهدين إرجاعها إلى أصلها سواء أكان أكدياً بابلياً أم آمورياً، وكان ترتيبها في هذه الدراسة معتمداً على تسلسل الحروف الأبجدية اللاتينية، وهو ما معمول به في كتب أسماء الأعلام، وسنقوم بإكمال دراسة وتحليل باقي أسماء السيب الواردة في المجموعة الثانية في بحث مستقل آخر، لنكون بذلك قد استوفينا قراءة النصوص.


Article
Consistency Of Numbers In The Al-Quran Al-kareem
تناسق الأعداد في القرآن الكريم

Author: Dr. Duraid Mussaa Al-arajee م. د. دريد موسى الأعرجي
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2012 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 31-57
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Praise be to Allah, and peace and blessings on the good God created Our Master prophet Mohammed, and his Descendants of the House good pure, and his selected companions.As yet ....Al- Quran AL-kareem the word of God Almighty miraculous statement and style, and Highness sense, it is with the inbuilt accuracy great in the legislation that ensures human happiness in life and in the Hereafter, and it signals a scientific preceded squeeze horns to indicate the source of this great book, which was discovered by modern science has only recently , including what discovered after, and between these signals scientific and precision calculations in receipt of letters and words of the Koran (the accuracy and consistency of numbers) in the Qur'an that are color of Miracles chart, and a great style methods of the Holy Quran to use as much as is known

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على خير خلق الله أجمعين سيدنا محمد ، وعلى آله الطيبين الطاهرين ، وأصحابه المنتجبين .أما بعد .... فالقرآن الكريم كلام الله عز وجل المعجز ببيانه وأسلوبه ، وسمو معانيه ، وهو مع ذلك يحمل في ثناياه دقّة عظيمة في التشريع الذي يضمن للإنسان سعادته في الدارين ، وفيه إشارات علمية سبقت عصرها بقرون لتدل على مصدر هذا الكتاب العظيم ، والتي لم يكتشفها العلم الحديث إلا مؤخراً ، ومنها لمّا يكتشفه بعد ، ومن بين هذه الإشارات العلمية ، والدقة الحسابية في ورود حروف وكلمات القرآن الكريم ( دقة وتناسق الأعداد ) في القرآن الكريم التي هي لون من ألوان الإعجاز البياني ، وأسلوب عظيم من أساليب القرآن الكريم في استخدامها بقدر معلوم


Article
Semantic aspects of evolution in public tune books from the second century until the end of the fourth century AH
مظاهر التطور الدلالي في كتب لحن العامة من القرن الثاني حتى نهاية القرن الرابع الهجري

Author: Dr. Ahalam Fadel Abood د. أحلام فاضل عبود
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2012 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 154-183
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Semantics is the meaning, and knows the meaning that a reciprocal relationship between the pronunciation and meaning, may change the meaning, if there is any change in the fundamental relationship and change the meaning or (development of significance) aspect of the development that affects language, it has exposed language all its elements (sounds and compositions and elements of grammatical and formulas of words and their meanings) to change and evolution, language is not dead or static in any way despite the fact that the movement of evolution may seem slow in some cases have proven linguistic studies that language is a social phenomenon because it originated in the arms of the community and that they have found the day I feel people need to the understanding between them is like a living organism subject to subject him organism in its inception and growth and development, and all changes that affect language - no matter how different in nature, speed and scope - going by the basic rule is one, is that they are located in two phases is always first: the stage of change itself or creativity and innovation and the second: the stage of the spread of change.

الدلالة هي المعنى، ويعرف المعنى بأنه علاقة متبادلة بين اللفظ والمدلول، وقد يتغير المعنى إذا ما حدث أي تغيير في هذه العلاقة الأساسية وتغير المعنى أو (تطور الدلالة) جانب من جوانب التطور الذي يصيب اللغة، فقد تتعرض اللغة بجميع عناصرها (الأصوات والتراكيب والعناصر النحوية وصيغ الكلمات ومعانيها) إلى التغيير والتطوّر، فاللغة ليست هامدة أو ساكنة بحال من الأحوال على الرغم من أن حركة تطورها قد تبدو بطيئة في بعض الأحيان فقد أثبتت الدراسات اللغوية كون اللغة ظاهرة اجتماعية وذلك لأنها قد نشأت في أحضان المجتمع وأنها قد وجدت يوم أحسّ الناس بالحاجة إلى التفاهم فيما بينهم فهي كأيّ كائن حيّ تخضع لما يخضع له الكائن الحيّ في نشأته ونموّه وتطوّره، وكلّ التغييرات التي تصيب اللغة – مهما اختلفت في طبيعتها وسرعتها ومجالها- تسير وفقاً لقاعدة أساسية واحدة، هي إنها تقع في مرحلتين دائماً الأولى: مرحلة التغيير نفسه أو الإبداع والتجديد والثانية: مرحلة انتشار التغيير.


Article
School climate and its relationship to the level of ambition among the students of the Faculty of Fine Arts at the University of Babylon
المناخ الدراسي وعلاقته بمستوى الطموح لدى طلبة كلية الفنون الجميلة في جامعة بابل

Author: Dr. Hussain Obaid Jaber د. حسين عبيد جبر
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2012 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 184-211
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The university environments social interaction important for students as it plays a key role in the formation of their personalities and determine their own future and the role of the university in this context is to provide a climate of academic works on developing the capacity of its members to support the creative work, and the college is one of the institutions, social actors to promote behavioral patterns acceptable and promote the values social trends psychological positive keen upon the community to achieve its objectives derived from the needs of the surrounding environment and the development of ideas and principles and scientific facts to anyone who has the ability to produce ideas and invest what is useful that do not conflict with religious beliefs and moral values that exist between the educational goals creative Indeed, university and thus is Secretary the objectives of the community in achieving its objectives planned a large number of regulatory changes and the school climate is one of them The atmosphere prevailing within the work has a direct impact in achieving the ultimate goals aspire to it by any organization that was provide the community with the needs of the energies, expertise and skills.

تعد الجامعة من بيئات التفاعل الاجتماعي المهمة للطلبة إذ تلعب دورا أساسيا في تكوين شخصياتهم وتحديد مستقبلهم وان دور الجامعة في هذا السياق هو العمل على توفير مناخ دراسي يعمل على تنمية قدرات أفرادها ليدعم العمل الإبداعي , والكلية هي إحدى المؤسسات الاجتماعية الفاعلة لتعزيز الأنماط السلوكية المقبولة وتشجيع القيم الاجتماعية والاتجاهات النفسية الايجابية التي يحرص عليها المجتمع لتحقيق أهدافها المستمدة من احتياجات البيئة المحيطة بها وتنمية الأفكار والمبادئ والحقائق العلمية لمن لديه القدرة على إنتاج الأفكار واستثمارها بما هو مفيد التي لا تتعارض مع العقائد الدينية والقيم الخلقية القائمة بين الأهداف التربوية الإبداعية والواقع الجامعي وهي بذلك تعد الأمينة على أهداف المجتمع في تحقيق أهدافها المخطط لها بعدد كبير من المتغيرات التنظيمية ويعد المناخ الدراسي احدها فالجو السائد داخل العمل له اثر مباشر في تحقيق الأهداف النهائية التي تصبو اليها أي منظمة كانت تزود المجتمع بما يحتاجه من طاقات وخبرات ومهارات .


Article
Or in the time of King (Abe _ Sen 2028 - 2004 BC).
أور في زمـن المـــلك (آبـي _ سيـن 2028 – 2004 ق.م)

Author: Ahmad Najee Sabba أحمد ناجي سبع
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2012 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 212-228
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The king Abe Sen is considered (2028 - 2004) the fifth and last king of Third Dynasty of Ur, and sources indicate cuneiform he was crowned king on the throne of the state of Ur III in the tenth month of the ninth year of the rule of his father, King Chusein (2037 - 2029 BC)., And indicate sources also said that he was young when he was crowned on the throne.The sources said that some of the kings belonging to the authority of Ur III has rushed glorifying King Abe O, where raises sources cuneiform to the existence of a number of texts which concluded in the name of King Abe Sen texts still dated for years to rule Chusein, and this was confirmed by one of the texts that go back the Kododo writer son of Uma governor.

يعتبر الملك ابي سين (2028 – 2004 ) خامس وآخر ملوك سلالة اور الثالثة ، وتشير المصادر المسمارية الى انه توج ملكاً على عرش دولة اور الثالثة في الشهر العاشر من السنة التاسعة لحكم والدهُ الملك شوسين (2037 – 2029 ق.م) ، وتشير المصادر ايضاً إنه كان صغيراً عندما تم تتويجه على العرش .وتشير المصادر الى ان البعض من الملوك التابعين لسلطة اور الثالثة قد سارعوا بتمجيد الملك ابي سين ، حيث تثير المصادر المسمارية الى وجود عدداً من النصوص التي ختمت بأسم الملك ابي سين على نصوص ماتزال مؤرخة لسنوات حكم شوسين ، وهذا ما اكده احد النصوص التي تعود للكاتب گودودو ابن حاكم اوما .


Article
Hilla poets in the seventh century AH
شعراء الحلة في القرن السابع الهجري

Author: Mahdy Abd Al-ameer Moftan مهدي عبد الامير مفتن
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2012 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 310-329
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Hilla of cities with high standing in science all, Emission the hundreds of scientists in various fields of science and the arts since Civilize and to this day.And the city of Hilla clear scientific stature have expressed the importance of its statements described days and prosperity of the throttle, and refers to the thought Viham the boom frequent prompted her mother and settled by scientists, writers, poets and abundance than Ontjoh and Ibdauh in the fields of science and literature.We have many editions of Hilla, the character, including the high moral character of many reasons, including:The princes of this city were Arabs principals and were of great virtue and perfection and HH morality, and they were the owners of libraries containing thousands of folders and they Adnon scientists and writers of their councils and Igdqon them money, even flocked them hundreds of scientists, writers, and even become Hilla Kaaba them for dump of care and encouraging so that some of the delegation to taken home to him rather than his native like Hiti dad Excellencies, Alsenbsa Abu Abdullah and others to enjoy its freedom and live a pleasant life, establishing in this city spirit, literary and even blossomed and bore fruit and Yielded with what be good.

الحلة من المدن ذات المكانة العالية في العلوم جميعاً، وقد زخرت بمئات العلماء في مختلف العلوم والفنون منذ تمصيرها والى يومنا هذا.ولمدينة الحلة مكانة علمية واضحة وقد عبّرت عن أهمية مركزها أقوال تصفها أيام عزها وازدهارها، وتشير إلى ازدهار الفكر فيهام كثرة منك أمَّها واستوطنها من العلماء والأدباء والشعراء وغزارة مما أنتجوه وأبدعوه في ميادين العلم والأدب.لقد طبعتا الحلة بطابع كثيرة، منها الطابع الأدبي العالي لأسباب كثيرة منها:إن أمراء هذه المدينة كانوا من العرب الأصلاء وكانوا على جانب عظيم من الفضل والكمال وسمو الأخلاق، وكانوا أصحاب مكتبات تحتوي آلاف المجلدات وكانوا يدنون العلماء والأدباء من مجالسهم ويغدقون عليهم بالأموال، حتى تقاطر عليهم مئات العلماء والأدباء، وحتى أصبحت الحلة كعبة لهم لما يلقونه من رعاية وتشجيع حتى أن بعض من وفد إليها اتخذها موطناً له بدلاًً عن موطنه الأصلي مثل الهيتي أبي المعالي والسنبسي أبي عبد الله وغيرهما لما تمتعوا به حرية وعيشة راضية، فرسخت في هذه المدينة الروح والأدبية وحتى أينعت وأثمرت وجادت بما يستطاب.


Article
Morteza Motahari read in his historical visions
مرتضى مطهري قراءة في رؤاه التاريخية

Author: Amjad Saad Shalal Al-mahweely أمجد سعد شلال المحاويلي
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2012 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 330-372
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Al-Sheikh Murtadha Al-Muthari has formed a part of generation of Academy – Hawzawi – the pioneers in Iran that their scientific and juristic works , writings and lectures have affected the Iranian modern community in general and educated section in particular once , and enrich the cultural – intellectual movement within 1950s of twentieth century in Iran another time . More than this , the Sheikh Al-Mutahri was considered one of contributors obviously and in concrete way in knowledgeable and intellectual reality for the country in academy and hawzawi levels. Actually , this motivation has affected to choose the topic. In this study , an introduction has emerged and four pivots , moreover; the first pivot has a title " Brief idea about the life of Sheikh Murtadha Al-Mutahari ", and the second pivot : " History .. its concept .. its importance on Sheikh Al-Mutahari " , the third pivot : " History .. its nature .. its motivations in visions of Sheikh Al-Mutahari " , the fourth pivot entitled " History .. Koran .. explanation of its integration from Sheikh Al-Mutahari's point of view .The abstract included black lines focused on the most important conclusions .Both researchers have got the references from the writings of Sheikh Murtadha Al-Mutahari and his lectures , here we mention " Society and History " into two parts besides Arabic and Parisian references . They were different , some of them are philosophical books , historical , dragoman , philosophical dictionary and total encyclopedia included explanations for philosophical , political and intellectual concepts and terms and others . e.g. " Philosophical dictionary for doctor Jameel Sulaiba which contained French , English and Latin articulations besides Arabic for philosophical concepts and terms and " political encyclopedia for author Abdul Wahab Al-Gailani . In addition to that taking unique information from international information net called " Internet " and others to enrich the study.

برز في إيران خلال القرن العشرين الميلادي جيل من " الأكاديميين – الحوزويين " الرياديين ممن اثروا بتأليفهم وكتاباتهم ومحاضراتهم " العلمية– الفقهية " في أوساط شرائح المجتمع الإيراني المعاصر عامة والشريحة المثقفة على وجه الخصوص تارة , ورفد الحركة الثقافية- الفكرية غضون حقبة خمسينيات القرن العشرين الميلادي في إيران تارة أخرى , والأدهى من ذلك عُدَّ الشيخ مطهري من المساهمين بشكل واضح وملموس في الواقع " المعرفي – الفكري " للبلاد وعلى المستويين " الأكاديمي – الحوزوي " , وحقيقة شكل هذا الدافع الأول في اختيار الموضوع .وشكل إقبال الناس والمهتمين لتاريخ إيران المعاصر إبان ألفية القرن الحادي والعشرين الميلادي نحو التاريخ الإيراني , ولتساؤلات وأستفهامات جمة حول رموز وقادة ورجال دين " مرجع – مجتهد " في إيران الذين كان لهم الدور في كتابة مسيرة التاريخ في بلادهم لذا أراد الباحث وبكل تواضع الوقوف على رؤى الشيخ مرتضى مطهري التاريخية ، وشكل هذا الأمر دافعاً ثانياً في اختيار الموضوع . أنبثق من هذا البحث مقدمة وأربعة محاور, وزد على ذلك خلاصة , درس المحور الأول :- عنوان " نبذه مختصره عن حياة الشيخ مرتضى مطهري " , في الفينة عرف المحور الثاني :- بـ" التأريخ ... مفهومه ... أهميته عند الشيخ مطهري" , واهتم المحور الثالث :- المرصون بـ " التأريخ ... طبيعته ... محركاته في رؤى الشيخ مطهري" , والمحور الرابع موسوم بـ" التاريخ ... القرآن... وتفسير تكامله في نظر الشيخ مطهري" .نهل الباحث مصادر الدراسة من نتف مؤلفات الشيخ مرتضى مطهري وثنايا محاضراته ونخص بالذكر كتاب " المجتمع والتاريخ " بجزأين , إلى جانب ذلك مراجع عربية وفارسية تنوعت ما بين كتب فلسفية وتاريخية وتراجم ومعجم فلسفية وموسوعة شاملة تضمنت فيها توضيحات لمفاهيم ومصطلحات فلسفية وسياسية وفكرية وغيرها على سبيل المثال لا الحصر " المعجم الفلسفي " للدكتور جميل صليبا الذي حوا ألفاظا فرنسية وانكليزية ولاتينية فضلا عن العربية للمفاهيم والمصطلحات الفلسفية و" الموسوعة السياسية " للمؤلف عبد الوهاب الكيلاني , زد على ذلك انتشال معلومات من شبكة المعلومات الدولية "الانترنت" وغيرها دورها في إغناء الدراسة .


Article
Manifestations of generative path (demo) to the aesthetic taste of the building for Iraqi filmmakers
تجليات المسار التوليدي(التجريبي)لذائقة المبنى الجمالي للمخرجين العراقيين

Author: Dr. Akil Jaafar Muslim Al Waili الدكتور عقيل جعفر مسلم الوائلي
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2013 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 1-45
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Man could and since ancient times that practiced the art sense and purity natural as it feels instinct driven to create things willingly, and that imperfect, it is satisfying sense of humanitarian components of ego different Valambda supposed to kind of taste for each work submitted and taste caused by the thrill falls within what is known as (Horizon expectationthe) horizon Dattentente and which in turn determines the quality of the production work and the quality of reception Accordingly renewed taste of the recipient.Valmtgay can find Tdhuqa and acknowledges the beauty of working through consensus visions from which the work of art with the vision of the receiver that does not shift without hearing it. And on this basis to be worked various races of beauty acceptable in principle, provided that the girls letters with homogeneous units and employed for this purpose.

استطاع الإنسان ومنذ القدم إن يمارس الفن بحس ونقاء طبيعيين إذ كان يشعر بغريزة تدفعه لإنشاء الأشياء بإرادته، والتي تتسم بالكمال، فهو إشباع الإحساس الإنساني بمكونات الأنا المختلفة فالمبدع يفترض نوع من التذوق لكل عمل يقدمه والتذوق الناجم عن التشويق يدخل ضمن ما يعرف بـ (أفق التوقع) horizon Dattentente والذي بدوره يحدد نوعية إنتاج العمل ونوعية الاستقبال وبناءً عليه يتجدد تذوق المتلقي .فالمتلقي يستطيع إن يجد تذوقاً وأن يقر بجمالية العمل من خلال توافق الرؤى التي ينطلق منها العمل الفني مع رؤية المتلقي التي لا تحول من دون الاستماع به . وعلى هذا الأساس عملت أن تكون الأجناس المختلفة للجمال مقبولة مبدئياً، شريطة أن تكون بنات خطابات ذات وحدات متجانسة وموظفة لهذا الغرض .


Article
Color lattice in candensky graphics
شعرية اللون في رسومات كاندنسكي

Authors: Rasha Akram Musa رشا أكرم موسى --- Fatima Lateif Abdullah فاطمة لطيف عبد الله
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2013 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 61-88
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Art is an urgent necessity rather than a need not only aesthetic. So that the broader field through which the human disclose possession of poetic language than in the power of expression explicitly words. Or regular communicative language. It seemed so obvious in the primitive graphics, which the art has a self-contained world, magic, holy, Vntazia the poetic, penetrates ordinary life and Tdolech the rituals and sweep the logic of the reasons is the world formed exempt from search in ills, content with the results.

يعد الفن ضرورة ملحة أكثر منه حاجة جمالية فحسب. ذلك أنه المجال الأوسع الذي من خلاله يفصح الإنسان عن امتلاكه للغة شعرية تفوق في قوة تعبيرها صراحة الكلمات. أو اللغة التواصلية العادية . وقد بدا ذلك واضحا في رسومات البدائي , الذي كان الفن لديه عالماً قائماً بذاته , سحرياً , مقدساً , فنطازياً , شعرياً ، يخترق عادية الحياة وتداوليته الطقوس ويجتاح منطق الأسباب فهو عالم تشاكلي معفي من البحث في العلل ، مكتفٍ بالنتائج .

Listing 1 - 10 of 35 << page
of 4
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (35)


Language

Arabic (35)


Year
From To Submit

2017 (1)

2016 (13)

2013 (9)

2012 (12)