research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
Semantic aspects of evolution in public tune books from the second century until the end of the fourth century AH
مظاهر التطور الدلالي في كتب لحن العامة من القرن الثاني حتى نهاية القرن الرابع الهجري

Author: Dr. Ahalam Fadel Abood د. أحلام فاضل عبود
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2012 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 154-183
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Semantics is the meaning, and knows the meaning that a reciprocal relationship between the pronunciation and meaning, may change the meaning, if there is any change in the fundamental relationship and change the meaning or (development of significance) aspect of the development that affects language, it has exposed language all its elements (sounds and compositions and elements of grammatical and formulas of words and their meanings) to change and evolution, language is not dead or static in any way despite the fact that the movement of evolution may seem slow in some cases have proven linguistic studies that language is a social phenomenon because it originated in the arms of the community and that they have found the day I feel people need to the understanding between them is like a living organism subject to subject him organism in its inception and growth and development, and all changes that affect language - no matter how different in nature, speed and scope - going by the basic rule is one, is that they are located in two phases is always first: the stage of change itself or creativity and innovation and the second: the stage of the spread of change. الدلالة هي المعنى، ويعرف المعنى بأنه علاقة متبادلة بين اللفظ والمدلول، وقد يتغير المعنى إذا ما حدث أي تغيير في هذه العلاقة الأساسية وتغير المعنى أو (تطور الدلالة) جانب من جوانب التطور الذي يصيب اللغة، فقد تتعرض اللغة بجميع عناصرها (الأصوات والتراكيب والعناصر النحوية وصيغ الكلمات ومعانيها) إلى التغيير والتطوّر، فاللغة ليست هامدة أو ساكنة بحال من الأحوال على الرغم من أن حركة تطورها قد تبدو بطيئة في بعض الأحيان فقد أثبتت الدراسات اللغوية كون اللغة ظاهرة اجتماعية وذلك لأنها قد نشأت في أحضان المجتمع وأنها قد وجدت يوم أحسّ الناس بالحاجة إلى التفاهم فيما بينهم فهي كأيّ كائن حيّ تخضع لما يخضع له الكائن الحيّ في نشأته ونموّه وتطوّره، وكلّ التغييرات التي تصيب اللغة – مهما اختلفت في طبيعتها وسرعتها ومجالها- تسير وفقاً لقاعدة أساسية واحدة، هي إنها تقع في مرحلتين دائماً الأولى: مرحلة التغيير نفسه أو الإبداع والتجديد والثانية: مرحلة انتشار التغيير.


Article
Speech Homes In Arabic Gradient and the overlap between (Name and Deed and Crafts)
منازل الكلم في العربية التدرج والتداخل بين (الاسم والفعل والحرف)

Author: Dr.Qasim Rahim Hassan أ.م.د.قاسم رحيم حسن
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2016 Volume: 6 Issue: 4 Pages: 57-91
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This research sheds light on an important aspect of Arabic grammar theory, namely the three parts of speech (name and deed and Crafts) and houses that you download, which led me to name this research a book on bin Isa Rummani (Tel: 384 e) (houses letters). This means that the name of the homes as well as he did, and chose instead to speak of speech in line with the division of the son of the owner of the Olvih km in saying:Our word by word handy Castqm And (name and then do a character) KalimValkelm three sections, namely, (name and deed and Crafts). This practice most grammarians in the divided speech, and we chose the word speech did not Choose our utter speech because the sex of a collective name which Moradi, not to speak; because in the eyes of grammarians is the word useful utility improves tolerated, this is not Muradna do we mean installing a speech, but is to be parts of speech three. Arab people have disagreed in the division of speech Some of them divided into three categories and some of them divisible by four sections, and some of them divisible by seven sections, each viewed from a certain point, and we also had our particular point of view to them, we tried to show him a new division We did not get ahead of the six sections does not increase or decrease a logical division does not accept the error does not respond, this Masnthbth in our present.And it would respond on the search terms and phrases which many Imad Find them (to go out, and the acquisition, the wearing, and similarities, and for impact, vulnerability, and decadence, grade and pure, etc.). As for the idea of research are focused on the demarcation of the border that separates the part of speech for each a (name, verb, and crafts), each of which represents an entity has its limits, characteristics and components, and attributes, and his judgments, and its implications, and its features, as well as seek to identify every word sites in Arabic and to any section of the parts of speech belong, and their proximity to the original dividing them or distancing itself him, to take the true rank which does not solve the other vocabulary, and we can not so, but the identification of the true characteristics of the word and properties acquired properties lost, and the number of these acquired properties the number of lost characteristics of each word shows us the house that stood where the job that became operated, then every word her rank in the speech and this rank obtained after gradually in the homes befell them as appropriate context and meanings that I transmitted in their homes, which have fallen to.We have noticed that these sections (name and deed and Crafts) is constantly changing and overlapping in terms of significance and action, characteristics and qualities. They interfere with each other depending on as it approached from the other section, which affected him and take the characteristics and qualities, it has proved that words whenever headed towards a speech sections of the other as a result of vulnerability Bakedzabha one of His attributes, or property of its properties approached him and moved away from the origin, and the more acquired from the qualities and characteristics the more I approached him more and become a coin operated and replaced in many things, and took his place as the verdicts grammatical or morphological or audio or FAQ at the same time I took away from the origin, more and more, and notes that the original work, which originated it and I knew it takes a weak and this is too much In the car. I loved that I put in this study variety of things in perspective and from that first determine the nominal pure and actual pure and craft pure, then Abyan border that separates it from the other sections, then Abyan convergence and points of divergence and points of participation and regions gradient between sections points and any topics they are located, and this issue a very important and difficult it is, which would put each of the Arab issues at the right place and will allow us to put terms commensurate with the houses that you have downloaded these words, and so we'll get the help of God to say in sections contentious and many of the dispute pending in the Arabic language issues, the reason that it I got in the homes did not know them before. They carry many of which are not applicable to these homes that you have downloaded any speech sections that contrast in the work and characteristics properties. And thus it may solve many of the outstanding issues and we put more accurate than the terminology used by the ancient grammarians such terms (verb name) and (actor) and name (the name in force and other terminology) this grammar and other common terms or composite terms more shorthand, accurate and applicable to concept these terms came at a time when others did not find because they were expressing concepts at the same time, it reflects the involvement of these topics the characteristics of the two sections, for example, (the verb name) where the nominal recipes actual recipes they said, did the name of this term is not acceptable not to the possibility of combining two things in once either name and either did and because he has some qualities of the two sections met and _khasaisma fired by this term, and the fact that these sections each different from the others, Valasm purely differs from the act purely and Crafts purely each has qualities and characteristics and boundaries and came down between these three sections to be put his own term. هذا البحث يسلط الضوء على جانب مهم من نظرية النحو العربي ألا وهو أقسام الكلام الثلاثة (الاسم والفعل والحرف) والمنازل التي تنزلها، والذي هداني إلى اسم البحث هذا كتاب علي بن عيسى الرماني (ت:384هـ) (منازل الحروف) وهذا يعني ان للاسم منازل وكذلك للفعل كما للحروف منازل وهو امر معروف عند النحويين، واخترت (الكلم) بدلا من (الكلام) تماشيا مع تقسيم ابن مالك في ألفيته للكلم بقوله: كَلاَمُنَا لَفْظٌ مُفِيدٌ كَاسْتَقِمْ وَ(اسْمٌ وَفِعْلٌ ثُمَّ حَرْفٌ) الْكَلِمْفالكلم ثلاثة اقسام وهي (الاسم والفعل والحرف). وهذا ما درج عليه أغلب النحويين في تقسيمهم الكلم، واخترنا لفظ الكلم ولم نختر لفظ الكلام لأنه اسم جنس جمعي وهو مرادي وليس الكلام؛ لأنه في عرف النحويين هو اللفظ المفيد فائدة يحسن السكوت عليها، وهذا ليس مرادنا فلا نعنى بتركيب الكلام وإنما المراد هو أقسام الكلام الثلاثة. وقد اختلف أهل العربية في تقسيم الكلم فمنهم من قسمه على ثلاثة أقسام ومنهم من قسمه على أربعة أقسام، ومنهم من قسمه على سبعة أقسام، وكل نظر إليه من وجهة معينة، ونحن أيضا كانت لنا وجهة معينة نظرنا إليه منها فقد حاولنا أن نثبت له قسمة جديدة لم نسبق إليها وهي ستة أقسام لا تزيد ولا تنقص وهي قسمة منطقية لا تقبل الخطأ ولا الرد، وهذا ما سنثبته في بحثنا هذا. وسترد في البحث عبارات ومصطلحات كُثر وهي عماد البحث منها (الخروج، والاكتساب، والاكتساء، والشبه، والأثر والتأثر، والانحطاط، والرتبة، والمحضة وغيرها). أما بالنسبة لفكرة البحث فهي تنصب في ترسيم الحدود التي تفصل اقسام الكلام عن بعضها وهي (الاسم، والفعل، والحرف) التي يمثل كل منها كيانا له حدوده وخصائصه ومكوناته، وصفاته، واحكامه، ودلالاته، ومميزاته، وكذلك نسعى الى تحديد مواقع كل كلمة في العربية وإلى أي قسم من أقسام الكلام تنتمي، ودرجة قربها من قسمها الأصلي أو ابتعادها عنه، لتأخذ رتبتها الحقيقية التي لا يحل فيها غيرها من مفردات اللغة، ولا يمكن لنا ذلك الا بالتعرف على الخصائص الحقيقية للكلمة والخصائص التي اكتسبتها والخصائص التي فقدتها، وعدد هذه الخصائص المكتسبة وعدد الخصائص المفقودة لكل كلمة ليتبين لنا المنزل الذي استقرت فيه والوظيفة التي أصبحت تشغلها، إذن كل كلمة لها رتبة في الكلام وهذه الرتبة حصلت عليها بعد أن تدرجت في منازل حلت بها بحسب مقتضى السياق والمعاني التي احلتها في منازلها التي آلت إليها.فقد لاحظنا أن هذه الأقسام (الاسم والفعل والحرف) في تغير مستمر وتداخل من حيث الدلالة والعمل، والخصائص والصفات. فهي تتداخل فيما بينها تبعا لاقترابِها من القسم الآخر الذي تتأثر به وتأخذ من خصائصه وصفاته، فقد ثبت أن الكلمات كلما اتجهت نحو أحد أقسام الكلم الأُخر نتيجة التأثر به باكتسابها صفة من صفاته أو خاصية من خصائصه اقتربت منه وابتعدت عن أصلها، وكلما اكتسبت من صفاته وخصائصه أكثر كلما اقتربت منه أكثر وأصبحت تعمل عمله وتحل محله في كثير من الأمور، وأخذت مكانه من حيث الاحكام النحوية أو الصرفية أو الصوتية أو الدلالية وفي الوقت نفسه أخذت تبتعد عن أصلها أكثر فأكثر، ويلاحظ أن عملها الأصلي الذي نشأت عليه وعُرفت به يأخذ بالضعف وهذا كثير في العربية. فأحببت أن أضع في هذه الدراسة أمورا عدة في نصابها ومنها أن نحدد أولا (الاسمية المحضة) و(الفعلية المحضة) و(الحرفية المحضة)، ثم أبين الحدود التي تفصلها عن غيرها من الأقسام، ثم أبين نقاط الالتقاء ونقاط الافتراق ونقاط الاشتراك ومناطق التدرج بين الأقسام وأي الموضوعات تقع فيها، وهذه القضية جدًا مهمة وشاقة فهي التي ستضع كلَ موضوع من موضوعات العربية أو كل كلمة أو لفظة في أماكنها المناسبة وسيُمكِنُناَ ذلك من وضع مصطلحات تتناسب والمنازل التي نزلتها هذه الكلمات بعد كل تغير في دلالتها أو معناها وبذلك سوف نصل بعون الله تعالى إلى رأي في الاقسام المختلف فيها وكثير من مسائل الخلاف والموضوعات العالقة في اللغة العربية، فإن السبب الرئيس في ذلك انها نزلت في منازل لم تُعرف بها من قبل وهي تحمل خصائص كثير منها لا ينطبق على هذه المنازل التي نزلتها أي أقسام الكلم التي تباينها في العمل والخصائص. وبذلك قد يُحل كثير من المسائل العالقة ونضع مصطلحات أكثر دقة من المصطلحات التي استعملها النحاة القدامى مثل (اسم الفعل) و(اسم الفاعل) و(اسم المفعول وغيرها من المصطلحات) هذا في النحو وغيرها من المصطلحات المشتركة أو المركبة بمصطلحات اكثر اختزالا ودقة وانطباقا على المفهوم فهذه المصطلحات جاءت في وقت لم يجدوا غيرها لأنها كانت تعبر عن مفهومين في آن واحد فهي تعبر عن اشتراك هذه الموضوعات بخصائص القسمين على سبيل المثال (اسم الفعل) فيه صفات الاسمية وصفات الفعلية في آن واحد لذلك قالوا (اسم فعل) وهذا مصطلح غير مقبول لعدم إمكانية الجمع بين شيئين في آن واحد فإما اسم واما فعل ولأنه اجتمعت فيه بعض صفات القسمين وخصائصهما اطلقوا عليها هذا المصطلح، والحقيقة ان هذه الأقسام تختلف بعضها عن البعض الآخر، فالاسم المحض يختلف عن الفعل المحض والحرف المحض فكل له صفاته وخصائصه وحدوده وما نزل بين هذه الأقسام الثلاثة لابد من وضع مصطلح خاص به كما في لفظ (جون) الذي يطلق على الأبيض والأسود .


Article
Lament in Hilla
الرثـــــاء في الحلة

Loading...
Loading...
Abstract

Al-hilly -poetry Has not been studied scientific study analytical, but we can say that this poetry had been locked pamphlets scattered here and there, comes this search to reveal revealed the purpose of the President of the purposes of alhilly poetry, a lamentation, and it was our aim of this study statement authenticity of lamentation in Alhilly poetry and show visible to briefscholars divisions and connotations. did not define specific time and a specific search in order to become the open field and comprehensive research and enable the reader to know what quality citizen in alhilly poetry .Has necessitated the nature of the research to be divided on the front of the booting and two sections and a conclusion either booting where Clarify the reason for choosing the title search, and either the booting has offered the concept of self-pity language and idiomatically as well as we have shown in which the march of self-pity in Arabic poetry stands for the reader to link lamentation in Alhily poetry roots authentic, The first topic sections discuss lamentation in Alhilly poetry were on the five sections which laments the religious and lamentation political and lamentation social and lamentation family and lament scientists with mention models of Alhilly poetry for each section, either in relation to the translation poets have we pointed out in the sources clearly and concisely. لم يدرس الشعر الحلي دراسة علمية تحليلية بل يمكن القول ان هذا الشعر ظل حبيس كراريس متفرقة هنا وهناك ، ويأتي هذا البحث ليكشف اللثام عن غرض رئيس من أغراض الشعر الحلي وهو الرثاء ، وكان هدفنا من هذه الدراسة بيان أصالة الرثاء في الشعر الحلي وإظهاره للعيان كي يطلع الدارسون على أقسامه ودلالاته .فلم نحدد زمن معين ومحدد للبحث لكي يصبح المجال مفتوحا وشاملا للبحث ويتسنى للقارئ أن يعرف ماهي مواطن الجودة في الشعر الحلي.وقد اقتضت طبيعة البحث ان يقسم على مقدمة وتمهيد ومبحثين وخاتمة اما المقدمة فقد بينا فيها سبب اختيار عنوان البحث ، واما التمهيد فقد عرضنا فيه مفهوم الرثاء لغة واصطلاحاً وكذلك أظهرنا فيه مسيرة الرثاء في الشعر العربي ليقف القارئ على صلة الرثاء في الشعر الحلي بجذوره الأصيلة ، وتناول المبحث الأول أقسام الرثاء في الشعر الحلي وكانت على خمسة أقسام وهي الرثاء الديني والرثاء السياسي والرثاء الاجتماعي والرثاء الأسري ورثاء العلماء مع ذكر نماذج من الشعر الحلي لكل قسم ، اما بالنسبة الى ترجمة الشعراء فقد اشرنا لها في المصادر بشكل واضح وموجز.


Article
Eloquent statement in the methods speaking verses from the Qur'an
بلاغة أساليب البيان في الايات المتحدثة عن القران

Author: Zwina Gaiany Abdul Hussein al-Khafaji زينة غني عبد الحسين الخفاجي
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2013 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 249-266
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The statement status of superpower in the sky Arabic Rhetoric; the complexity of studies, and the large doors and chapters that will highlight the meaning and shown in the pompous image; what Featured by this science of revenue meaning one in different ways, aware of the statement speaker in various arts of expression is nice for meaning based on the same, and then elect them what he wants to show his purposes and meanings, and the analogy and metaphor, a metaphor, a metaphor, and this characteristic featrted other rhetoric Sciences.It would not be talking about science statement in this research in theory, also will not be on the whole, it featered this research in the verses that talked about the Koran contained a gift, indicate implicit in his goodness and guidance, so if people with the Qur'an, and honor him, and this What distinguishes this research, and marked by something of privacy and discrimination للبيان منزلة عظمى في سماء البلاغة العربية ؛ لتشعب مباحثه ، وكثرة أبوابه وفصوله التي من شأنها أن تبرز المعنى وتظهره في أبهى صورة ؛ لما ينماز به هذا العلم من إيراد المعنى الواحد بطرق مختلفة، فيمدُّ علم البيان المتكلم بشتى فنون التعبير الجميل عن المعنى القائم في نفسه، ومن ثم يتخير منها ما يشاء في إظهار مقاصده ومعانيه، ومن تشبيه ومجاز، و كناية واستعارة ، وهذه خصيصة ينماز بها عن سائر علوم البلاغة . ولن يكون الحديث عن علم البيان في هذا البحث نظرياً ، كما لن يكون على وجه العموم ، ذلك سيختص هذا البحث في الآيات التي تحدثت عن القرآن الكريم المتضمنة هدية ، وبيان ما اشتمل عليه من الخير والهدى ، ذلك حال الناس مع القرآن ، وإعراضهم عنه ، وهذا ما يميز هذا البحث ، ويطبعه بشيء من الخصوصية والتمييز


Article
Seraphic illusions in the ratio of views to the fur (study Sounds)
أوهَامُ السِّيرَافي في نِسْبَةِ الآراءِ إلى الفَرَّاء(دراسة صوتية)

Author: Dr. Haidar Fakery Miran د. حيدر فخري ميران
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2012 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 80-110
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Acoustic study is the important factor which takes place on the basis of linguistic single building, and through two directions: first: singular sound, and the second: the sound when installation. These two sides formed the inter Arabic through a series of audio clips producing human speech.The interest in the lesson voice Arab linked directly related to the study of Arabic letters and their impact on the Koran as the voices necessary give it right and deserved in terms of output and capacity, began to search for a linguistically through extrapolation thought the voice of the Arab where letters recommended and non-recommended in poetry reading and ended up including improves reading the Qur'an and what does not improve and the latter of interesting intonation scientists. تعدُّ الدراسة الصوتية العامل المهم الذي يقام على أساسه بناء المفردة اللغوية، وذلك من خلال اتجاهين: الأول: الصوت المفرد ، والثاني: الصوت عند التركيب . وهذان الجانبان المشكلان للجملة العربية من خلال سلسلة المقاطع الصوتية المنتجة للكلام البشري.إنَّ الاهتمام بالدرس الصوتي العربي ارتبط ارتباطا مباشرا بدراسة الحروف العربية وأثرها في القران الكريم بوصفها أصواتاً يلزم اعطاءها حقها ومستحقها من حيث المخرج والصفة، فبدأ البحث عنها لغويا من خلال استقراء الفكر الصوتي العربي من حيث الحروف المستحسنة وغير المستحسنة في الشعر والقراءة وانتهى بما يحسن قراءة القران به وما لا يحسن وهذا الاخير من اهتمام علماء التجويد.

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (5)


Year
From To Submit

2016 (1)

2013 (1)

2012 (3)