research centers


Search results: Found 9

Listing 1 - 9 of 9
Sort by

Article
Mark in the ancient civilizations
العـــــلامة في الحضــــــــــارات القديمة

Author: Amjad Mohmed Hassan Alameedy م.م. أمجد محمد حسن العميدي
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2011 Volume: 1 Issue: 2 Pages: 255-264
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The meaning is still of interest to scholars of Arab linguists and Eloquence and grammar man and interpreters, critics, philosophers and regions and fundamentalists and scholars, meaning is the foundation which to build any serious linguistic study. Each study in any branch of the language but aims to understand the meaning and perception, has become the meaning level of linguistic analysis called the semantic level into which tributaries linguistic studies of voice and exchange and about so is the semantic level for linguistics and accurate.Research finds that the significance is perceived mental process based on correlation and integration between the pronunciation and meaning to get to the final outcome, which represents a very understanding language (1).He has made Muslim and Arab scholars tremendous efforts in the field of semantic search, says Fischer: ((if we exclude China No other people has the right to pottery abundant science books of his language, and he felt early it needs to coordinate its vocabulary according to the principles and rules non-Arab)) (2).Reflected semantic search when linguists and logic man and philosophers talk about significant word and call general indicator , and describe word then as "holistic" like the word "tree" which launches on everything in the universe of millions of trees, and if determined significance or narrow its scope was said: The word became partially (3), and philosophers share in terms of theorizing ((in divisions signify an indication linguistic, philosophical, logical, or in divisions other to denote verbal to semantic status and nature of Aristotle, philosophers Muslims, while adding regions Arabs the later in their division beginning of the seventh century AH these two indicators mental significance)) (4).The features of semantic search at Western appears in its inception when Greece, the Middle Indians were, and almost researchers agree (5) that studies titled (semantics), which emerged in the nineteenth century, specifically in 1883 when he issued the French scientist (Michel Real ) tagged his (Search in semantic) is the beginning of systematic semantic search, as me examine the significance of some words of ancient languages ​​that belong to the Indian platoon - European. The emergence of the two Linguistic schools (school construction or structural) and (school obstetric manufacturing) has had a clear impact in establishing the foundations semantic search when Westerners and is de Saussure His first school and pioneered who founded rules Modern Linguistics (Linguistics) through lectures in General Linguistics . كان المعنى وما زال موضع اهتمام علماء العربية من لغويين وبلاغيين ونحويين ومفسّرين ونُقّاد وفلاسفة ومناطقة وأصوليين وفقهاء ، فالمعنى هو الأساس الذي تبنى عليه أية دراسة لغوية جادّة . إن كل دراسة في أي فرع من فروع اللغة إنما تهدف إلى فهم المعنى وإدراكه ، وقد أصبح للمعنى مستوى من مستويات التحليل اللغوي أطلق عليه المستوى الدلالي تصب فيه روافد الدراسات اللغوية من صوت وصرف ونحو لذا يعد المستوى الدلالي من أجلّ علوم اللغة وأدقّها.ويرى البحث العلمي أن الدلالة هي عملية ذهنية متصورة قائمة على الارتباط والتكامل بين اللفظ والمعنى للوصول إلى المحصلة النهائية التي تمثل غاية الفهم اللغوي(1).لقد بذل علماء العرب والمسلمين جهوداً جبارة في مجال البحث الدلالي ، يقول فيشر : (( إذا استثنينا الصين لا يوجد شعب آخر يحق له الفخار بوفرة كتب علوم لغته ، وبشعوره المبكر بحاجته إلى تنسيق مفرداتها بحسب أصول وقواعد غير العرب)) (2).ويتجلى البحث الدلالي عند اللغويين والمناطقة والفلاسفة في الحديث عن دلالة اللفظ ويسمونها بالدلالة العامة ، ويصفون اللفظ حينئذٍ بأنه "كلي" مثل لفظة "شجرة" التي تطلق على كل ما في الكون من ملايين الأشجار ، فإذا تحددت الدلالة أو ضيّق مجالها قيل : إن اللفظ أصبح جزئياً (3) ، والفلاسفة يشتركون من حيث التنظير (( في تقسيمات الدلالة على الدلالة اللغوية ، والفلسفية ، والمنطقية ، أو في التقسيمات الأخرى للدلالة اللفظية إلى الدلالات الوضعية والطبيعة عند أرسطو وفلاسفة المسلمين ، في حين أضاف مناطقة العرب المتأخرون في تقسيماتهم ابتداءً من القرن السابع الهجري على هاتين الدلالتين الدلالة العقلية))(4).أما ملامح البحث الدلالي عند الغربيين فتتجلى في نشأته عند اليونان،وفي الشرق كان الهنود، ويكاد الباحثون يجمعون على (5) ان الدراسات التي تحمل عنوان ( علم الدلالة) والتي ظهرت في القرن التاسع عشر ، وبالتحديد عام 1883م حين أصدر العالم الفرنسي ( ميشال بريال ) رسالته الموسومة ( بحث في الدلالة ) هي بداية البحث الدلالي المنظم ، إذ عُني فيها ببحث الدلالة في بعض ألفاظ اللغات القديمة التي تنتمي إلى الفصيلة الهندية- الأوربية . وإن ظهور المدرستين اللغويتين ( المدرسة البنائية أو البنيوية) و ( المدرسة التوليدية التحويلية ) كان له الأثر الواضح في إرساء دعائم البحث الدلالي عند الغربيين ويعد دي سوسير صاحب المدرسة الأولى ورائدها الذي أسّس قواعد علم اللغة الحديث (اللسانيات) من خلال محاضراته في علم اللغة العام.


Article
Babylonian-Egyptian relations in the modern Babylonian era (626 - 539) B.C.
العلاقات البابلية المصرية في العصر البابلي الحديث (626- 539) ق. م

Author: Ahmed Habib Sinaid Alfatlawy أحمد حبيب سنيد الفتلاوي
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2012 Volume: 2 Issue: 1 Pages: 305-343
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The Relations Of Babylonian - Egyptian At Babylonian modern era(626 to 539 BC). Tension and hostility because of competition that took place between the two parties, for control of the Levant (the country Haty in Babylonian texts) that poses this region of the importance of economic for the two countries, especially Babylonia, which was in dire need of raw materials like ( wood and stone and metal) necessary that you use in construction projects Urban by the Babylonians Kings This is in addition to the Medes and later The Alakhmanin who controlled the trade routes located on the northern front and north-eastern means depriving State Babylonian sources of raw materials, which was obtained by the Kings Assyrians from this area in the past, so the face of all of King Nbobasr and his son King Nebuchadnezzar his attention to the Western Front (Syria, Palestine and the Lebanese coast and East Jordan) to compensate for this shortfall in raw materials.       It seems the events that Egyptians who aspire also in control of the region have realized from the first glance aspirations Babylonian king Nbobasr toward the Levant so stood with Assyria all have the power to save Assyria from falling by the Babylonians and Medes perhaps under an agreement between the parties is that their attempts went unheeded, as the Babylonians with their allies succeeded the Medes in the destruction of the Assyrian state. After that, the Babylonians tightly controlled the Levant through military campaigns, carried out by each of the King Nbobasr and King Nebuchadnezzar II in order to ensure the subordination of their state, and the Egyptian stand against greed. Even managed Nebuchadnezzar II in one of his military campaigns of inflicting a crushing defeat in Egypt what persuaded Egypt's Pharaoh Ahmose II apart from the Levant to devote himself to the conditions of his country's domestic deteriorating so experienced political relations from the reign of this pharaoh with the successors of King Nebuchadnezzar II breakthrough in the relationship, particularly in the reign of the last Babylonian king period Enbaunid saw his clear affinity between the two countries, and the close ties of friendship and culminated in the Treaty contract between the parties in order to stand against the Persian ambitions.       We have tried through this research highlight the natural political relations that prevailed between the Babylonian and Egyptian depending on what was in the historical texts of old, which seems to which the economic factor has had an important role in the outbreak of hostility between the two sides, In conclusion I hope I have and hyped in my humble,and from God reconciled. شهدت العلاقات البابلية - المصرية في العصر البابلي الحديث (626- 539 ق. م) توتراً وعداءً بسبب المنافسة التي حدثت بين الطرفين, من اجل السيطرة على بلاد الشام (بلاد حاتي في النصوص البابلية) لما تشكله هذه المنطقة من اهمية اقتصادية بالنسبة للدولتين لا سيما الدولة البابلية التي كانت بحاجة ماسة الى المواد الاولية كـ(الاخشاب والاحجار والمعادن) الضرورية التي تستخدمها في مشاريع البناء العمرانية التي قام بها الملوك البابليين هذا فضلاً عن ان الميديين ومن بعدهم الاخمينيين قد احكموا سيطرتهم على الطرق التجارية الواقعة في الجبهة الشمالية والشمالية الشرقية ما يعني حرمان الدولة البابلية من مصادر المواد الاولية التي كان يحصل عليها الملوك الاشوريون من هذه المنطقة فيما مضى, لذا وجه كل من الملك نبوبلاصر وابنه الملك نبوخذنصر اهتمامه الى الجبهة الغربية (سوريا وفلسطين والساحل اللبناني وشرق الاردن) لتعويض هذا النقص الحاصل في المواد الاولية. ويبدو من مجريات الاحداث ان المصريين الذين كانوا يطمحون ايضاً في السيطرة على المنطقة قد ادركوا من الوهلة الاولى تطلعات الملك البابلي نبوبلاصر تجاه بلاد الشام لذا وقفوا مع الدولة الاشورية بكل ما يملكون من قوة من اجل انقاذ اشور من السقوط على يد البابليين والميديين ربما بموجب اتفاق تم بين الطرفين غير ان محاولاتهم هذه ذهبت ادراج الرياح, اذ نجح البابليون مع حلفائهم الميديين في القضاء على الدولة الاشورية . وبعد ذلك قام البابليون باحكام سيطرتهم على منطقة بلاد الشام من خلال الحملات العسكرية, التي قام بها كل من الملك نبوبلاصر والملك نبوخذنصر الثاني من اجل ضمان تبعيتها لدولتهم, والوقوف بوجه الاطماع المصرية فيها. حتى تمكن نبوخذنصر الثاني في احدى حملاته العسكرية من الحاق هزيمة نكراء بمصر ما اقنع فرعون مصر احمس الثاني بصرف النظر عن بلاد الشام ليتفرغ لاوضاع بلاده الداخلية المتردية لذا شهدت العلاقات السياسية اعتباراً من فترة حكم هذا الفرعون مع خلفاء الملك نبوخذنصر الثاني انفراجاً في العلاقة, لا سيما في فترة حكم الملك البابلي الاخير نبونئيد الذي شهدت فترة حكمه تقارب واضحاً بين الدولتين, وعلاقات صداقة وطيدة تكللت بعقد معاهدة حلف بين الطرفين من اجل الوقوف بوجه الاطماع الفارسية . لقد حاولنا من خلال هذا البحث تسليط الضوء على طبيعية العلاقات السياسية التي سادت بين الدولة البابلية والمصرية بالاعتماد على ما ورد في النصوص التاريخية القديمة, والتي يبدو من خلالها ان العامل الاقتصادي كان له دور مهم في اندلاع العداء بين الطرفين, وفي الختام ارجو ان اكون قد وفقت في عملي المتواضع هذا, ومن الله التوفيق.


Article
Hercules character traits and their representation in Greek tragedy
سمات شخصية هرقل وتمثلاتها في التراجيديا الاغريقية

Author: Amal Hassan Ibrahim Alkazaly
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2012 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 273-309
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The researcher studied at the current research character traits Hercules and representation in personalities text theatrical tragic Greek, where the combined search study the first to study the character traits of Hercules, including in respect of the basic features accompanied throughout his life and features a central appear in different positions as well as the attributes of secondary, and it was the second part had studied the book tragedy Greek, went researcher indicators framework for consideration of the character of Hercules stationed to represent Intellectual hub around which the events of legend where contributed actively in the growth of the events and their evolution, what was characterized by its richness in features and began appearing actual theater of Greek at the hands of Thespec who lived mid-sixth century before Birth was the first texts that come to us from Athens, where he grew up the dramatic form of songs exchange followed by talking between one representative and chorus as in plays of Aeschylus. درست الباحثة في البحث الحالي سمات شخصية هرقل وتمثلاتها في شخصيات النص المسرحي التراجيدي الإغريقي, حيث ضم البحث مبحثا أول لدراسة سمات شخصية هرقل بما تحمله من سمات أساسية ترافقه طوال حياته وسمات مركزية تظهر في مواقف متباينة فضلا عن سمات ثانوية , وكان المبحث الثاني قد درس كتاب التراجيديا اليونانية , فخرجت الباحثة بمؤشرات لإطار بحثها منها ان شخصية هرقل تتمركز لتمثل المحور الفكري الذي تدور حوله أحداث الأسطورة حيث ساهمت مساهمة فاعلة في تنامي الأحداث وتطورها ، لما امتازت به من ثراء في سماتها وبدأ الظهور الفعلي للمسرح اليوناني على يد ثيسبيس الذي عاش أواسط القرن السادس قبل الميلاد فكانت النصوص الأولى التي أتتنا من اثينا, حيث نشأ الشكل الدرامي من الأغاني فتلاها التبادل في الحديث بين ممثل واحد والكورس كما في مسرحيات اسخيلوس .


Article
Prophet Ibrahim (peace be upon him) historical study about his social life
النبي إبراهيم (عليه السلام) دراسة تاريخية عن حياته الاجتماعية

Loading...
Loading...
Abstract

The The study is based on three chapters we dealt with in the first chapter life of the Prophet Ibraham(peace be upon him)family, which included the lineage, birth, and women and children, while focused second chapter on the qualities of Prophet Ibrahim moral as we pointed out to highlight characterized, it is a nation and prayer described, thanks and Taoha presence and his dream, and we took a light in the third quarter and the last on his dialogue with God in the revival of the dead and his death, which included dialogue with angels and with his son Ismail, and we ended the quarter and the search of his death, was adopted by the researcher on a handful of sources, the date of the apostles and kings Mohammed bin Jarir al-Tabari (d. 3100 AH) and others. وقد جاءت الدراسة مبنية على ثلاث فصول تناولنا في الفصل الأول حياة النبي إبراهيم عليه السلام الأسرية والتي تضمنت نسبه، ولادته، ونسائه وأولاده، بينما ركز الفصل الثاني على صفات نبي الله إبراهيم الأخلاقية حيث أشرنا إلى أبرز ما اتسم به ، فهو أمة واتصافه بالقنوت والشكر وتأوهه وجوده وحلمه، وألقينا الضوء في الفصل الثالث والأخير على حواره مع الله في إحياء الموتى ووفاته والتي تضمن حواره مع الملائكة ومع ابنه إسماعيل ، وختمنا الفصل والبحث بوفاته ، وقد اعتمد الباحث على ثلة من المصادر تاريخ الرسل والملوك لمحمد بن جرير الطبري (ت3100هـ) وغيرها.


Article
Migrations of Prophet Ibrahim (peace be upon him) from the land of Iraq to expatriate land (historical study)
هجرات النبي إبراهيم (عليه السلام) من العراق إلى ارض المهجر (دراسة تاريخية)

Loading...
Loading...
Abstract

Formed a circle of life of the Prophet Ibrahim, a historic turning point in the march of struggle in spreading the teachings of God one Sunday in the ground and achieve justice heavenly to be applied on the face of the earth by advocating reform Send Caliph (peace be upon him) in the application in his native Iraq and then withdrew toward other parts regardless of the reasons for these migrations and its aftermath, and it was the desire we have in decoding the complexity of historical novels which has embarked on the study of the causes of migrations Hebron and circumstances so and marked our reaserch with( migrations Bani Ibrahim (peace be upon him) from Iraq to expatriate historical study), and we decided to walk this difficult path, which needs to be further of research and reflection, criticism and analysis of what surrounds the story of migrations Hebron described by the dreams of a Jewish Israeli came this study for stitches what is right and reject what is wrong and right up to the historical facts desired, and the difficulty in contesting such studies is that it has not relied on documents and cuneiform inscriptions making the study concentrated on survival in text news that up to some of the myths شكلت دائرة حياة النبي إبراهيم (عليه السلام) منعطفاً تاريخياً في مسيرة الكفاح في نشر تعاليم الله تعالى الواحد الأحد في الأرض وتحقيق العدالة السماوية الواجب تطبيقها على وجه الأرض من خلال الدعوة الإصلاحية التي أرسل الخليفة (عليه السلام) في تطبيقها في مسقط رأسه العراق ومن ثم انسحابه نحو بقاع أخرى بغض النظر عن أسباب هذه الهجرات وتداعياتها، وعليه جاءت الرغبة لدينا في فك تشابك الروايات التاريخية التي عكفت على دراسة أسباب هجرات الخليل وملابساتها لذا وسمنا بحثنا هذا بـ(هجرات بني إبراهيم (عليه السلام) من العراق إلى المهجر دراسة تاريخية)، وارتأينا أن نسلك هذا الطريق الصعب الذي يحتاج إلى مزيد من البحث والتأمل والنقد والتحليل لما يحيط بقصة هجرات الخليل التي وصفتها أحلام يهودية إسرائيلية فجاءت دراستنا هذه لغرز ما هو صحيح ونبذ ما هو خاطئ وصولاً إلى الحقائق التاريخية المبتغاة، كما ان الصعوبة في خوض هكذا دراسات تكمن في انها لم تعتمد على الوثائق والنقوش المسمارية مما جعل الدراسة تتركز في بقائها على النص الاخباري التي يصل بعضها إلى الأساطير


Article
An overview of economic situations of the Arabs before Islam
لمحة عن الاحوال الاقتصادية عند العرب قبل الاسلام

Author: Zahir Thabah Al- Shammari ظاهر ذباح الشمري
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2014 Volume: 4 Issue: 2 Pages: 319-341
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Praise be to God, who commanded us to seek knowledge, and an easy way for us to him, prayer and peace be upon the Prophet tree of science, which fixed origin and a branch in the sky and his family and companions who are branches of this tree, which Dent for this nation and it's fruitful results.Occupies economic studies prior to the advent of Islam great prestige among researchers in order to stand on the historical roots of the ideology of Islamic economic, and it was necessary to study the composition of view equal him to understand the developments across the epochs of successive, and as the economic life of the Arabs before Islam is the lifeblood of a human being at all times all it paid to be looked over on this side. الحمد لله الذي أوصانا بطلب العلم , وسهل لنا الطريق اليه والصلاة والسلام على نبيه شجرة العلم التي أصلها ثابت وفرعها في السماء وعلى آله وصحبه الذين هم فروع هذه الشجرة التي دنت لهذه الأمة وقطوفها المثمرة . تحتل الدراسات الاقتصادية السابقة لظهور الإسلام مكانة كبيرة لدى الباحثين من أجل الوقوف على الجذور التاريخية للفكر الاقتصادي الإسلامي, وكان من الضروري دراسته لتكوين نظره متكافئة عنه لفهم المستجدات عبر الحقب المتعاقبة , وبما أن الحياة الاقتصادية عند العرب قبل الإسلام تعد عصب الحياة للإنسان في جميع الأوقات كل ذلك دفعنا أن يكون مدار بحثنا حول هذا الجانب .


Article
Kingdom of Lydia (687 546 BC) History and civilization
مملكة ليديا ( 687 ـ 546 ق.م ) تاريخها وحضارتها

Author: Eiman Lafta Hussein إيمان لفته حسين
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2014 Volume: 4 Issue: 3 Pages: 307-323
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of this research in the study of the Kingdom of Lydia history and culture in a period of the seventh century BC that the Greek kingdom, which emerged in Asia Minor, specifically in the western Anatolia and took control of the roads leading to the coast of the Aegean Sea are thus represented a confluence of Greek civilization with the civilizations of the Near East Point in ancient Asia Minor From this point of this study came to the topic. تكمن أهمية هذا البحث في دراسة مملكة ليديا تاريخها وحضارتها في مدة القرن السابع قبل الميلاد تلك المملكة اليونانية التي ظهرت في آسيا الصغرى وبالتحديد في غرب بلاد الأناضول وأخذت تسيطر على طرق المواصلات المؤدية إلى سواحل بحر إيجة فهي بذلك مثلت نقطة التقاء الحضارة اليونانية مع حضارات الشرق الأدنى القديم في آسيا الصغرى ومن هذا المنطلق جاءت هذه الدراسة للموضوع . قسم البحث إلى ثلاثة محاور رئيسية، شمل المحور الأول البيئة الطبيعة والموقع الجغرافي وأثرهما في قيام وتطور الحضارة في هذا الإقليم وكذلك تسمية ليديا وأصل سكانها، بينما شمل المحور الثاني التأريخ السياسي للملكة متمثل ببداية تأسيس وقيام هذه المملكة والسلالات الحاكمة فيها وطبيعة نظام الحكم فضلاً عن علاقاتها السياسية مع الحضارات والأقوام المجاورة وصولاً إلى التطورات التي حدثت في منطقة الشرق الأدنى القديم آنذاك والتي كان من أهمها ظهور الدولة الإخمينية (558 ـ 330 ق.م) في إيران وسيطرتها على كل منطقة الشرق الأدنى القديم وامتداد نفوذها إلى بلاد اليونان وآسيا الصغرى مما أدى بالتالي إلى سقوط هذه المملكة بحضارتها الشرقية بيد الملك الإخميني كورش الثاني (558 ـ 530 ق.م)، في الوقت الذي تناولنا في المحور الثالث أهم الجوانب الحضارية لمملكة ليديا ونخص منهما التجارة باعتبارها عماد الحياة الاقتصادية للليديين ثم سك النقود وحالة المجتمع فضلاً عن اللغة والأدب والفن في مملكة ليديا، وعسى أن أكون قد وفقت في هذه الدراسة.


Article
Relations Alcaldah Median historical study Through cuneiform texts And classical sources
العلاقات الكلدية الميدية دراسة تاريخية من خلال النصوص المسمارية والمصادر الكلاسيكية

Loading...
Loading...
Abstract

The Alcaldah State is one of the most important dynasties old Iraqi known strain eleventh founded State Babylonian Modern , which made ​​achievements starred in the East and west at all levels, cultural , political , military, economic , and become in the ranks of the great powers in the world at the time, and began occupies them militarily , and Tgaraha economically reaching the summit to widen the geographical distance that has been able to extend its influence towards the Levant and communication in Egypt Pharaonic and Persia Median , creating a hostile front and lurking State Babylonian that they have as much to go on from the year 626 BC. AD until 539 BC . M. , so that after Cyrus the Great Emperor Achaemenid from entering the Spar then Babylon , capital of the state and overthrow the king Alcaldah Enbaunid . تعد الدولة الكلدية من اهم السلالات العراقية القديمة المعروفة بالسلالة الحادية عشر التي اسست الدولة البابلية الحديثة، والتي حققت انجازات ذائعة الشهرة في مشارق الارضومغاربها على جميع الاصعـدة الحضارية والسياسية والعسكرية والاقتصادية، واصبحت في مصاف الدول العظمى في العالم آنذاك، وبدأت تحتل بها عسكريا، وتقارعها اقتصاديا حيث بلغت قمة اتساعها الجغـرافي بعد ان تمكنت من مد نفوذها صوب بلاد الشام والاتصال بمصر الفرعونية وبلاد فارس الميدية، مما خلق جبهة معادية ومتربصة للدولة البابلية التي قدر لها ان تستمر من عام 626ق.م حتى عام 539ق.م ،ليتمكن بعدها كورش الكبير الإمبراطور الاخميني من دخول سبار ثم بابل عاصمة الدولة الكلدية والاطاحة بالملك نبونئيد .


Article
History of Law in ancient societies (Law of Hammurabi) as a model
تاريخ القانون في المجتمعات القديمة (قانون حمورابي) أنموذجاً

Author: Mustafa Fadhil Karim al-Khafaji مصطفى فاضل كريم الخفاجي
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2013 Volume: 3 Issue: 2 Pages: 281-299
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Is a subject formed obsession from the first side among first researchers in the affairs of the ancient civilization and this is due to the importance of this issue , which stems from the jealousy of previous civilizations , reflecting the pioneering ancient Iraqi civilization Vngdo studied the evolution of human thought . It is the second given by many researchers are of great importance and overlapping text similarity between the Code of Hammurabi and the law of the Torah , which makes the need to study the law in order to study the monotheistic thought and demonstrate its development.Either the third is derived from the significant impact it has had this law in thought contemplative Greek also appeared in the canons of the Elders of Greece such as ( Solon ) and the other from here , we can define the importance of this issue in our research that it reflects the evolution of Iraqi civilization and Raadatha and impact which commit us to re- always reading for this exploration of thought and its impact . يشكل الموضوع من الناحية الأولى هاجس لدى الباحثين في شؤون الحضارة القديمة ومرد هذا إلى أهمية هذا الموضوع التي تنبع من سبقه الغيرة من الحضارات مما يعكس ريادية الحضارة العراقية القديمة فتغدو دراستها دراسة لتطور الفكر البشري . ومن الناحية الثانية التي أولاها كثير من الباحثين أهمية كبيرة فهي تشابه والتداخل النصي بين شريعة حمورابي وشريعة التوراة مما يجعل دراسة الشريعة ضرورة من اجل دراسة الفكر التوحيدي وتبيان تطوره . إما من الناحية الثالثة فهي متأتية من الأثر الكبير الذي تركته هذه الشريعة في الفكر التأملي اليوناني كما ظهر في شرائع حكماء اليونان مثل (صولون) وغيره من هنا نستطيع إن نحدد أهمية هذا الموضوع في بحثنا هذا انه يعبر عن تطور الحضارة العراقية ورياديتها وأثرها اللذان يلزماننا بإعادة القراءة دائماً من اجل التنقيب عن هذا الفكر وأثره .

Listing 1 - 9 of 9
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (9)


Language

Arabic (9)


Year
From To Submit

2014 (4)

2013 (2)

2012 (2)

2011 (1)