research centers


Search results: Found 2051

Listing 1 - 10 of 2051 << page
of 206
>>
Sort by

Article
المجانســـــــــة اللفظية في التراكيب النحوية دراسة دلالية )

Author: جابر محيسن عليوي
Journal: Journal of Univesity of Thi-Qar مجلة جامعة ذي قار العلمية ISSN: 66291818 Year: 2008 Volume: 4 Issue: 1 Pages: 1-8
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract


Article
Anatomical and histological study of thyroid gland inGmelin,1776) ) Hedgehoge (Hemiechinus auritus)
دراسة تشريحية ونسجية للغدة الدرقية في حيوان القنفذ Gmelin,1776) ) (Hedgehog ( Hemiechinus auritus

Authors: Rana A. AL-Aamery رنا علاء العامري --- Hussain A. M.Dauod حسين عبد المنعم داود
Journal: JOURNAL OF MADENAT ALELEM COLLEGE مجلة كلية مدينة العلم الجامعة ISSN: 2073,2295 Year: 2016 Volume: 8 Issue: 1 Pages: 133-145
Publisher: City College of Science University كلية مدينة العلم الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The present study revealed that thyroid gland in adult Hedgehoge (Hemiechinus auritus) located at both sides of 1-5 trachea ring within the neck region. The results also showed that the gland consist of two lobes (left and right), and both of them surrounded by a capsule of connective tissue formed from two layer. Results of the present study showed that the thyroid gland consist of a number of follicles of different size and shapes. These follicles lined by simple squamous to simple cuboidal epithelial tissue and even simple columnar epithelial tissue in some cases. Histological examination showed that gland formed from two types of cells represented by epithelial cells and parafollicular cells, (C-cell). The later are few in their number in comparism with the epithelial cells, and appeared as a single cell or in cluster, they are located interfollicular or intrafollicular, in their position.

اوضحت نتائج الدراسة الحالية ان الغدة الدرقية في حيوان القنفذ Hedgehog Hemiechinus auritus) )البالغ تقع في منطقة العنق على جانبي الرغامى عند الحلقات (5-1). تتكون الغدة من فصين( ايمن وايسر) و تكون محاطة بمحفظة من نسيج ضام يتكون من طبقتين خارجية وداخلية. اظهرت نتائج الدراسة الحالية ان التركيب النسجي للغدة الدرقية يظهر انها مكونة من عدد من الجريبات التي تظهر باحجام واشكال مختلفة , وتكون الجريبات مبطنة بنسيج ظهاري حرشفي بسيط الى مكعبي بسيط واحيانا تظهر مبطنة بنسيج ظهاري عمودي بسيط . تتكون الغدة نسجيا من نوعين من الخلايا تتمثل بالخلايا الظهارية والخلايا جنيب الجريبية او خلايا الكالسيتونين C-cells والاخيرة تكون قليلة العدد مقارنة بالخلايا الظهارية وتظهر اما بشكل مفرد او بشكل تجمعات في موقعين الاول بين جريبي والثاني داخل جريبي.


Article
الألقاء ( في الفضائيات العربية) نظاما اشاريا(دراسة الانماط الكتابية والشفوية)

Author: muhamad Reza Mubarak محمد رضا مبارك
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2008 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 11-24
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

أظهر العصر تطورا مهما في الاتصال , مفاهيم واجراءات وتقنية , وأظهر وبالدرجة نفسها عناية باللغة , وما يجمع بين الاعلام واللغة ان احدهما صنو الاخر ورافد له , فالاعلام يستمد وجوده وتحققه من اللغة ومن الانظمة العلاماتية الاخرى , وتتوطد علاقة اللغة بالاعلام بتجذر نظام اللغة الرمزي . إذ يفتح الاعلام لها حقولا معرفية ودلالية , فالتغير الذي وسم الزمن بميسمه , لابد ان يترك اثرا بينا في مفاصل الاعلام الحيوية , والالقاء الاذاعي والتلفزيوني واحد من هذه المفاصل , وقد تغير هو الاخر في اطار حركة النمو والتطور , وتعدد الوسائل والوسائط الاعلامية وانتشارها . وشمل التغير المتلقي قارئا وسامعا ومشاهدا , فما عاد الالقاء قراءة في فقرات مكتوبة , تراعى فيه الفواصل والفقرات والسكنات . ولم يعد تمثلا للمعنى في محاولة تجسيده وتجليته , بل هو فضلا عن ذلك صورة اخرى ترسم بالكلمات وبالاداء , والمعرفة الدقيقة بخصائص اللغة . ولاسيما خصائصها الشفوية , وتظهر الميزات الشخصية والصوتية للمحافظة على النظم الاشارية : نظام الكلمة , نظام الجملة , نظام النص , نظام الخطاب .
وقد حفزعلم اللغة الحديث القائمين بالاتصال على الافادة من المنجز الهائل الذي حققه العصر , منذ بديات القرن العشرين , ولاسيما التقدم في السيميائيات , الذي غدا هو الاخر علامة من علامات عصرنا : ((ففيما يسعى (علم الالسنية) الى اختزال الوحدات الدالة الصغرى المميزة انطلاقا من الجملة . تحتل الدراسات السيميائية مكانتها على صعيد أرفع , مستهدفة استقراء النظام الدلالي وفقا لوحدة اكبر من الجملة وهي الخطاب , الذي لايستنتج منه فائدة , بمجرد ضم الوحدات الدلالية الصغرى المكونة له , انما يتم استخلاصه جملة وفي كليته كوحدة كبرى , تتألف من كلية الانساق المختلفة , ولعل الاهتمام الخاص والمتزايد بالسيميائية (التي تأسست ردا على الالسنية) هو نتيجة حاجة مختلف فروع المعرفة لادوات اجرائية قادرة على الوصف والتفسير والتحليل بدرجة عالية من الدقة , اذ نراها تصلح حاليا لان تكون وسيلة فعالة لاستقصاء انماط متنوعة من عمليات الاتصال والتبليغ))1
يعنى الالقاء الاذاعي والتلفزيوني بالانظمة القولية , بدء بنظام الكلمة وأنتهاء بنظام الخطاب , إذ ان الميزة الصوتية والدلالية والصرفية للكلمة , تأتي في اطار اوسع , اي في نطاق نسقين من الانسقة اللغوية والمعرفية هما نسق الجملة ونسق الخطاب . وهذا ما نسعى الي تبيينه في هذا البحث.
بعد التغير الهائل في وسائل الاتصال , ولاسيما الاتصال الفضائي , اصبح من الضروري العناية بالالقاء , بصفته نظاما اشاريا , فالصوت اشارة , وترقيقه وتفخيمه اشارة ايضا , كما ان السكوت بين الفقرات المسموعة اشارة . على هذا النحو يمكن الافادة من اللسانيات البنيوية التي تتضمن الحاحا على الوظيفة الاجتماعية (التواصلية) للغة , وكذلك تفسيرها للتغيرات الصوتية (اذ تبين ان لبعض التغيرات اهمية ثانوية للنظام الصوتي , وهناك تغيرات اخرى تعد حاسمة في هذا الصدد ). كما ان تطور السيميائية او العلاماتية (وهي دراسة العلاقات المستخدمة لتحقيق التفاهم المتبادل) , قد فتح المجال لفحص العلامة الصوتية المستعملة في الالقاء , فضلا عن العلامة اللغوية التي حازت على المكان الاول والاساسي بين علامات التواصل .
ان سرعة التغير في وسائل الاتصال ومتتطلبات هذه الوسائل , قد غير موقع اللغة بشكل فاصل وحاسم , وغير طبيعة المتقبل , وفرض هذا منطقه على الالقاء فهما وأداءا ومنهجا , واقتضى ذلك دراسة واعية للنظام الصوتي العربي , ولاسيما نظام المقاطع ونظام الاصوات , كما دعا الى التنبيه , الى ان النظام الصوتي العربي ان لم يدرس ويفحص العلامة اللغوية والصوتية وفقا لتطور وسائل الاتصال , فان ذلك سيؤدي الى نتائج خطيرة , وقد ظهر تأثير الفضائيات في الكتابة والاملاء والاستبدال الفونيمي وكذلك في استبدال الكلمات . كما ان اهمال التطور الهائل في اللسانيات , منذ بدايات القرن العشرين , لن يؤدي الا الى مزيد من العزلة اللغوية والانزواء التاريخي , وستكون اللغة العربية هي الخاسر الاكبر في صراع بدت مظاهره اكثر وضوحا , فكثير من اللغات اخذت تخلي مكانها للغات اكثر ديمومة ومعاصرة واكثر انسجاما مع روح العصر .


Article
عولمة العنف وإعلام الطفل دراسة في برامج الأطفال التلفزيونية

Author: Abdul Baset Selman عبد الباسط سلمان
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2009 Volume: 2 Issue: 5 Pages: 113-137
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

هناك الكثير ممن يرون بان الاهتمام بحاجات الطفل أمر لابد منه لخلق أجيال صحيحة، (لا شك في ان فهم واحترام حاجات الطفل وطرق إشباعها يضيف إلى قدرتنا على مساعدته للوصول إلى أفضل مستوى للنمو والتوافق النفسي والصحة النفسية) ، نشا الطفل العربي على القيم العربية الأصيلة المتمثلة بمبادئ التهذيب الصحيح، سبب حقيقي لسرور وسعادة المجتمع العربي، أما إذا ساءت تربية الطفل العربي أو حرم من ذلك التهذيب فانه سيكون من المؤكد وجود تعاسة على الكثير من أفراد مجتمعنا العربي، لذلك اعددنا هذا البحث مستهدفين معاونة عن المسئولين على البيئة الفكرية للطفل العربي في تحصين الأطفال من مخاطر العنف أو الجريمة التي يمكن أن تنعكس على الطفل من خلال انعكاسات العولمة التي هيمنت على الأعمال الدرامية بشكل كبير، فلقد توغلت العولمة في جوانب متعددة الأوجه ذلك لأن العولمة شملت الأصعدة كافة على الرغم من إنها تسعى إلى ثقافة محددة في نشر أهدافها، حيث أنها دخلت المجال الاقتصادي والمجال السياسي والمجال الاجتماعي والرياضي والفني والثقافي و مجالات أخرى وهي المجالات التي تؤثر بشكل أو بآخر على البيئة الفكرية للطفل العربي.
إن موضوع هذا البحث سيحاول أن يتوغل في الأسباب والكيفيات التي تسعى العولمة لها في غرس المضامين والتي انعكست في جملة من المظاهر الخاصة بالعولمة، حيث ستتبنى هذه الدراسة تلك المظاهر مؤكدة على ظاهرة العنف بغية إيجاد علاقة صريحة مع العنف في العمل الدرامي الذي يظهر على شاشات القنوات المحلية والفضائيات العربية، فهناك ارتباط قد يكون خفيا لغير المختصين بين المضمون الخاص بالأعمال الدرامية والعنف كمظهر من مظاهر العولمة، ومن ثم هناك علاقة بين مضامين العولمة ومضامين البث التلفزيوني الفضائي، أوجد هذه العلاقة أو الارتباط المستفيد من العولمة، وفي الوقت نفس هناك من يسعى إلى إلغاء هذا الارتباط لتحصين متلقيه من إفرازات العولمة بغية الحفاظ على سلامة ما هو موروث من ثقافة وتقاليد.

و مع تعدد القنوات المحلية والقنوات الفضائية العربية اعتمدت العديد من القنوت التلفزيونية الأعمال الدرامية الأجنبية الموجهة للأطفال وخصوصا الأمريكية منها مواد رئيسية في مناهج البث التلفزيوني، فلوحظ ان أكثر البرامج الموجهة للطفل العربي هي من صلب الإنتاج الأمريكي ولوحظ أيضا ان البرامج العربية الدرامية كثيرا ما تعتمد الشكل والمضمون الأمريكي في برامجها وهو الأمر الذي جعل البرامج الموجهة للطفل تحمل أفكارا ومضامين انعكست على الطفل العربي بصورة واضحة وصريحة، لذا فأن موضوع البحث سيعتمد التساؤل التالي كمشكلة البحث وهو (هل تتوافر مظاهر للعنف في الأعمال الدرامية السينمائية والتلفزيونية الموجهة للطفل العربي؟ وكيف؟).
و يهدف البحث إلى ما يأتي:
1-كشف أهمـية الدراما السينمائية والتلفزيونية ودورها في نشر أفكار العنف بالأعمال الدرامية التلفزيونية الخاصة بالأطفال.
2- طرح الأفكار والمضامين التي تناشد بها الأعمال الدرامية الموجهة للطفل العربي.
3- التوصل إلى حلول تعالج التلوث الفكري المنعكس من أفكار ومضامين العنف أو العولمة التي أثرت بالطفل.
على ضوء التحليل توصل الباحث إلى النتائج آلاتية:
1.توافر العنف والأفكار والتوجهات الخاصة لظاهرة العولمة والموجهة للطفل في العينة.
2.توافر العديد من القيم والأفكار التي تمهد لنشر العنف وأفكار العولمة للمراحل القادمة.
3.اعتماد الكثير من التقنيات الدرامية لبلورة العنف والمضامين الجديدة كأسلوب من الأساليب التي تعتمده العولمة في نشر الانعكاسات الجديدة المؤثرة في الأطفال.
يوصي الباحث بما يأتي
1-متابعة الأطفال من قبل الأسرة متابعة شديدة دون التهاون في ابسط الأشياء وذلك لتامين حصانة الطفل من مشاهدة العنف.
2-تحديد الأعمال الدرامية التي يشاهدها الطفل دون التعكز على ما تعرضه القنوات الخاصة بالأطفال كون أن تلك القنوات غالبا ما تبث من البرامج ما هي مسمومة بأفكار العولمة.


Article
Differentiate judicial comparative study
التفــريق القضــائي دراسة مقارنة

Author: أ.م.د.هادي حسين الكرعاوي د. هادي حسين الكرعاوي
Journal: Journal of Kufa legal and political science مجلة الكوفة للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 20709838 Year: 2010 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 104-140
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

قضت حكمة الشريعة على أن يكون الطلاق بيد الزوج, ومع هذا فقد اقتضت عدالتها أن تمنح الزوجة حق المطالبة بالطلاق في الحال الذي لا يبقى لكرامتها وحقها وجود , وأوجبت على القاضي أن يجيبها إلى طلبها في مثل هذا الحال, ولأهمية التفريق في تنظيم الحياة الإنسانية والوقوف في وجه من يحاول التعسف في استخدام حقه باسم القيمومة, والتقصير في أداء حقوق المرأة. فكان سببا لاختيار هذا البحث, وللوقوف على عدالة الشريعة الإسلامية , ودقتها وعمقها في النظم والتنظيم .
فهي محاولة للوقوف على بيان أراء المذاهب الإسلامية , وأدلتها في حكم التفريق بين الزوجين, والانطلاق منه في بيان أقربها إلى الواقع , مع الحاجة التامة اليوم في ارفاد القانون المدني للاحكام الشرعية وعدم الانجرار الى القوانين الغربية.
ولم اعثر بحدود تتبعي القاصر على من تصدى للبحث في التفريق بين الزوجين عند تحقق موضوعه وعلى مستوى الدراسات الشرعية بشكل يجمع بين المذاهب الاسلامية مقارنة مع الدراسات القانونية على الرغم من ان اغلب الدراسات السابقة على مستوى البحث القانوني فقط؛ لان مساحة النظر فيه معطاة الى القاضي بحسب نظره مع مرونة التشريع لديه, وهذا بعكسه الى حد ما في التشريع الاسلامي؛ لذلك كان هناك نوع من الاحجام عن البحث في هكذا مواضيع لكن الحاجة تدفعنا الى البحث فيها؛ لانها تمثل حاجة ماسة خاصة مع تعسف الرجل في استخدام سلطته وقوامته على النساء.
فجاءت خطة البحث في مقدمة تناولنا فيها أهمية البحث وسبب اختيار البحث, وتمهيد في بيان معنى التفريق القضائي , والفرق بين التفريق والطلاق , وقسم البحث على مطالب فكان المطلب الأول في بيان التفريق بسبب عدم الإنفاق, والمطلب الثاني التفريق للعيوب, وفي المطلب الثالث تناول التفريق للشقاق أو سوء العشرة, وفي المطلب الرابع التفريق حال غياب الزوج , وفي المطلب الخامس التفريق للحبس، ثم الخاتمة واهم النتائج التي توصل اليها البحث, وتبعها ثبت بالمصادر والمراجع.


Article
Analytical study of the site the best achievement of the six attempts in throwing and jump athletics
دراسة تحليلية لموقع أفضل إنجاز من المحاولات الست في الرمي والوثب بالعاب القوى

Authors: جميل كاظم جواد --- حيدر ناجي حبش --- عادل تركي
Journal: Al.Qadisiya journal for the Sciences of Physical Education مجلة القادسية لعلوم التربية الرياضية ISSN: 77911991 Year: 2008 Volume: 8 Issue: 1 Pages: 28-40
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

Events are athletics events that are practiced in various parts of the world because of their privacy competitive appeal to young and old alike and Events flinging jump is one of the events that figured most athletes for its significant role in a show of force and have fun in the competition , has allowed the law of the game with three attempts at qualifying for the large number of runners and give three additional attempts to best eight contestants and thus share the contestants the top eight are six attempts to give a great opportunity to show the competition to achieve big numbers , was interested researchers former in several directions for these events , including the means of education and training and the importance of the elements of fitness and anthropometric measurements and their relationship accomplishment, was marked by our current study site best accomplished contestants early attempts six given by law for them to a clearer picture of the coaches and all stakeholders the game in how to invest these attempts ins rather than a burden of additional endures rider . by researchers tracked the outcome of the Arab school fourteenth for Ahzaw contrast racers in general in their investigation of the best achievement in attempts six granted to them in the race some made ​​it in three attempts the first others they have achieved in attempts last three for the purpose of studying this phenomenon felt Researchers conduct their research by analyzing site best accomplished in flinging jump for males and females in this competition

تعد فعاليات العاب القوى من الفعاليات التي تمارس في شتى انحاء العالم لما لها من خصوصية تنافسية تستهوي الصغار والكبار على حدٍ سواء وفعاليات الرمي والوثب هي من الفعاليات التي حظيت باهتمام أغلب الرياضيين لدورها الكبير في إظهار القوة والمتعة في التنافس ، وقد سمح قانون اللعبة بثلاث محاولات عند التصفيات لكثرة عدد المتسابقين وإعطاء ثلاث محاولات إضافية لأفضل ثمانية متسابقين وبذلك تكون حصة المتسابقين الثمانية الأوائل هي ست محاولات تعطي فرصة كبيرة لإظهار المنافسة في تحقيق الأرقام الكبيرة ، وقد اهتم الباحثون السابقون في عدة أتجاهات لهذه الفعاليات منها الوسائل التعليمية والتدريبية وأهمية عناصر اللياقة البدنية والقياسات الأنثروبومترية وعلاقتها بالإنجاز ، وقد تميز بحثنا الحالي بدراسة موقع أفضل إنجاز للمتسابقين الأوائل من المحاولات الست التي أعطاها القانون لهم لكي تتضح الصورة للمدربين والمعنين باللعبة في كيفية استثمار هذه المحاولات الإضافية بدلاً من أن تكون عبئ إضافياً يتحمله المتسابق.من خلال تتبع الباحثون لنتائج الدورة العربية المدرسية الرابعة عشر لاحظو تباين المتسابقين بشكل عام في تحقيقهم لإفضل إنجاز في المحاولات الست الممنوحة لهم في السباق فبعضهم حقق ذلك في المحاولات الثلاث الأولى أما البعض الآخر فإنهم حققوا ذلك في المحاولات الثلاث الأخيرة ولغرض دراسة هذه الظاهرة أرتأى الباحثون إجراء بحثهم عن طريق تحليل موقع أفضل إنجاز في الرمي والوثب للذكور والإناث في هذه المسابقة .


Article
أحكام اللقطــــــة دراسة مقارنة

Authors: م.م انعام جبار علوان --- أ.م.د ضحى محمد سعيد النعمان
Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 8 Pages: 134-191
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله الذي أوضح لنا سبيل الهداية، وأزاح عن بصائرنا ظلمة الغواية والصلاة والسلام على النبي المصطفى المبعوث رحمة للعالمين وقدوة للسالكين وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد:-
أولاً:- مدخل تعريفي بموضوع البحث
تعد اللقطة من الأشياء التي وإن خرجت من حيازة مالكها بحادث فجائي غير إرادي، لا يصح الاستيلاء عليها لأن مالكها لا يزال يتمتع بملكيتها المعنوية وإن فقد حيازتها المادية.
وقد اعتنى الفقه الإسلامي بمذاهبه المختلفة بهذه اللقطة عناية كبيرة وكان له السبق في معالجة أحكامها بأدق التفاصيل مستخلصاً ذلك من قول الرسول (&#61554;) لما سئل عنها فقال: "عَرِّّفها سنة ثم اعرف وكاءها و عفاصها ثم أستنفق بها فإن جاء ربها فأدها إليه فقال يا رسول الله فضالة الغنم؟ قال: خذها فإنما هي لك أو لأخيك أو للذئب قال: يا رسول الله فضالة الإبل؟ قال: ما لك ولها معها حذاؤها وسقاؤها حتى يلقاها ربها"( ).
ولم يقتصر تنظيمها على الفقهاء المسلمين بل عنيت بعض التشريعات العربية التي اخترناها محلاً للمقارنة أحكامها عناية كبيرة سواء كان ذلك بسن تشريعات خاصة كالقانون المصري الذي نظم أحكامها بالأمر العالي الصادر في 18/5/1898 والقانون السوري ببلاغ وزارة المالية رقم(111/ب) الصادر في 1957 أم في قوانينها المدنية كالقانون السوداني الذي نظمها في قانون المعاملات المدنية الصادر في 1984 والقانون المدني اليمني رقم (14) الصادر في 2002 وذلك حرصاً منها على حماية حق المالك من الاعتداء على ملكه والإضرار به من جهة وتوفير الحماية للملتقط من خلال حقه في المكافأة من جهة أخرى، أما القانون العراقي فقد جاء خالياً من تنظيم قانوني لأحكام اللقطة على الرغم من إشارته إليها في المادة (1103) من القانون المدني.
وقد وجدنا من خلال اطلاعنا على موقف الفقه الإسلامي والقوانين التي نظمت أحكام اللقطة أن مجموعة من الالتزامات تنشأ عن واقعة الالتقاط وتلقى على عاتق الملتقط والدائرة المختصة من جهة وأخرى تلقى على عاتق مالك اللقطة من جهة ثانية حيث يقع على الملتقط الالتزام بالمحافظة على اللقطة وتسليمها للدائرة المختصة كما يقع على هذه الأخيرة بدورها الالتزام بالمحافظة على اللقطة والإعلان عنها ومن ثم ردها إلى مالكها في حالة ظهوره وبالمقابل يلتزم مالك اللقطة بمجموعتين من الالتزامات الأولى تقع عليه قبل العثور على اللقطة وتتمثل بمراجعته الدائرة المختصة خلال مدة محددة ومن ثم الوصف الدقيق للّقطة والتعريف بها والثانية تقع عليه بعد أن يبلغ بالعثور عليها وتتمثل بدفعه أجور المحافظة والنفقات ودفع قيمة المكافأة وتسلم اللقطة.
ثانياً:- أهمية البحث وسبب اختياره
قد يتراءى للبعض للوهلة الأولى أن موضوع البحث من المواضيع التقليدية التي لا جدوى من البحث فيها وأن التشريع العراقي لا يعاني من نقص بعدم تنظيمه لأحكام اللقطة ذلك أن معالجة هذا النقص يكون بالرجوع إلى مبادئ الشريعة الإسلامية التي تعد المصدر الثالث للحكم القانوني عند وجود نقص في النص التشريعي وغياب العرف بموجب المادة الأولى من القانون المدني العراقي ولكن هذا القول على الرغم من افتراض صحته يصدق على أغلب النصوص القانونية التي تجد أساسها في مبادئ الشريعة الإسلامية إن لم تكن كلها إلا أن ذلك لم يمنع المشرع من تنظيمها بنصوص تشريعية أختار منها من كل مذهب ما وجده الأصح والأنسب للمجتمع عندما وجد أن الحاجة والضرورة تدعو إلى تقنينها بعد إن افرز الواقع أو نادى الفقه بضرورة تقنينها. وهكذا فإن أهمية موضوع بحثنا تتجلى من خلال النتيجة التي نريد الوصول إليها وهي ضرورة تنظيم الأحكام القانونية للّقطة هذه النتيجة التي دعا إليها المشرع العراقي نفسه في القانون المدني الذي قضى في المادة (1103) منه بأن الحق في اللقطة تنظمه القوانين الخاصة إلا إن هذه الدعوة لم تلق مجيباً إلى يومنا هذا ولم يصدر أي قانون خاص يعالج أحكام اللقطة.
ثالثاً:- أهداف البحث
يهدف البحث إلى مناقشة وتحليل النصوص القانونية المنظمة للموضوع في القوانين المقارنة مع تلك الأحكام التي أرساها الفقه الإسلامي حوله بهدف الوصول إلى اقتراح نظام قانوني يعالج أحكامه في القانون العراقي الذي جاءت أحكامه خالية من أي تنظيم تشريعي له سواء في القانون المدني أو ضمن تشريع قانوني خاص.
رابعاً:- منهجية البحث
أعتمد في البحث الأسلوب التحليلي المقارن من خلال بيان موقف التشريعات المنظمة لموضوع البحث والمتمثلة بالقانون المصري والسوري والسوداني واليمني والمقارنة بينها وبين ما جاء به الفقه الإسلامي بمذاهبه المختلفة من أحكام مسهبة ومفصلة للموضوع بكل تفصيلاته وجزئياته.
خامساً:- هيكلية البحث


Article
الجملة الوصفية دراسة نحوية

Author: نسرين عبد الله شنوف
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2007 Volume: 1 Issue: 6 Pages: 121-132
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف هذا البحث إلى دراسة الجملة الوصفية في اللغة العربية التي تقابل الجملتين الاسمية والفعلية، والتي يكون المسند فيها وصفاً عاملاً مكوناً من صفة الفاعل أو المفعول أو التفضيل أو المبالغة أو الصفة المشبهة ومن فاعله ومفعوله إذا كان متعدياً. وأضاف تمام حسان هذا النوع من الجمل الى تراكيب اللغة العربية في ضوء دراسته للسانيات التي أعادت وصف منهج دراسة اللغة العربية في المستوى التركيبي فحللته وأعادت دراسته وذلك بعد أن استوعب ما فيه في ضوء اعتماد نظرية المعنى والمبنى وإبعاد الجانب الشكلي وما يسمى بنظرية الإعراب وفكرة العمل والعامل التي كانت الأساس في تقسيم الجملة العربية شكلياً الى اسمية وفعلية.


Article
Analytical Study for Economics of Producing Rice in Najaf Governorate. During 2009 Season.
دراسة تحليلية لاقتصاديات انتاج محصول الرز للموسم الزراعي(2009) (محافظة النجف الاشرف نموذج تطبيقي) (دراسة ميدانية)

Author: Raad Idan .Obaid
Journal: Al-Rafidain University College For Sciences مجلة كلية الرافدين الجامعة للعلوم ISSN: 16816870 Year: 2011 Issue: 28 Pages: 130-149
Publisher: Rafidain University College كلية الرافدين الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to estimate and analyze the function of rice production in Najaf area Governorate through analyzing the relation between inputs and outputs, then to estimate a technical and economical efficiency in using the resources of production through their ideal elements. Also to limit the ideal standards in using the elements of production. This research depends on cross section data which presents the size of production in 2009 season, presented by (72) farms in the area. Statistical analyses used Cobb-Doglas function to clarify the relationship between inputs and out puts.The economic derivative was calculated in order to identify the pattern of the usage of Capital and labor resources . The optimum combination of these were found by using (131) hour/donum ,and(400285) dinar/donum,and the optimum production stands at(777.7) kg/donum,while the average production for each donum was (575)kg/donum.

يهدف هذا البحث الى تقدير وتحليل دالة الانتاج لمزارعي محصول الرز في محافظة النجف الاشرف للموسم الزراعي الانتاجي 2009 م من خلال تحليل العلاقات بين المدخلات والمخرجات ثم تحديد الكفاءة الفنية والاقتصادية في استخدام موردي الانتاج العمل وراس المال ومن ثم تحديد التوليفات المثلى لكل منهما ،كما تم ايجاد دالة الطلب على موردي العمل وراس المال .وقد تم الحصول على البيانات الاولية من مصادرها الميدانية من خلال عينة عشوائية من مزارعي محصول الرز في محافظة النجف الاشرف للموسم الصيفي 2009. وقد تم اعتماد البيانات المقطعية لـ (72) مزرعة موزعة على جميع مناطق المحافظه وقد اختيرت محافظه النجف كنموذج تطبيقي لهذه الدراسة لانها تحتل المرتبة الاولى من بين محافظات القطر كافة من حيث المساحة المزروعة حيث بلغت لهذا العام (89750 ) دونم من المساحة الكلية المزروعة في العراق حيث بلغت لهذا العام (219420) دونم والتي شكلت ما نسبتة (40%) من مساحة وانتاج القطر(11) . وقد تبين من خلال نتائج التحليل الاقتصادي و الاحصائي معنوية دالة كوب –دوغلاص في التعبير عن العلاقة بين المدخلات والمخرجات ومنها ظهر ان المزارع تعمل بظل عوائد السعة المتناقصة (Decreasing Returns To Scale) حيث بلغت المرونة الانتاجية (0.787) بينما بلغ معدل انتاج الدونم في المزرعة (575 كغم /دونم) وان التوليفة المثلى من العمل (131 ساعة /دونم) ومن راس المال (400285 دينار/دونم).


Article
Adaptive Filtering Method using of Non- Gaussian Moving Average model from First order (simulation study)
استخدام أسلوب التنقية المعدلة لنموذج الأوساط المتحركة غير الطبيعي من الدرجة الأولى (دراسة محاكاة)

Author: Wadhah S. Ibraheem وضاح صبري إبراهيم
Journal: Al-Rafidain University College For Sciences مجلة كلية الرافدين الجامعة للعلوم ISSN: 16816870 Year: 2011 Issue: 28 Pages: 79-93
Publisher: Rafidain University College كلية الرافدين الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The interest of the time series focuses on the relations that linking the variables phenomenon and time, and to build a model suitable for time series requires the attention of parametric phenomenon, and Adaptive filtering method is one of the most important ways to build time series, In this paper, we used the Adaptive filtering method of non-Gaussian moving average model from first order MA (1 ) for several distributions of intermittent and continuous for a number of different volumes of samples and using simulation techniques.The values of estimators by Iterative process and by Adaptive filtering method increases as the size of the sample increased, The values MSE and MAPE to MA(1) model decrease as the sample size is increased, and for all kinds of discrete and continuous distributions.Keyword: Time series, Moving Average model, Iterative process, Adaptive filtering

يتركز اهتمام السلاسل الزمنية بالعلاقة الدالية التي تربط بين متغيرين الظاهرة والزمن، ولبناء إنموذج ملائم للسلسلة الزمنية يتطلب اهتمام بمعلمة الظاهرة، وان طريقة التنقية المعدلة من اهم الطرائق لبناء السلاسل الزمنية وفي هذا البحث استخدمنا أسلوب التنقية المعدلة لنموذج الأوساط المتحركة غير الطبيعي من الدرجة الأولىMA(1) ولعدة توزيعات متقطعه ومستمرة ولعدد مختلف من حجوم العينات وباستخدام اسلوب المحاكاة.ان قيم المقدرات بطريقة Iterative process و بطريقة التنقية المعدلة تزداد كلما ازدادت حجم العينة و ان قيم MSE و MAPE لأنموذج MA(1) تصغر كلما ازدادت حجم العينة و لجميع انواع التوزيعات المتقطعة والمستمرة.

Listing 1 - 10 of 2051 << page
of 206
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2051)


Language

Arabic (1562)

Arabic and English (228)

English (206)


Year
From To Submit

2019 (67)

2018 (180)

2017 (161)

2016 (218)

2015 (200)

More...