research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Bibliographic effort for Dr. Sabah Nuri Almrzuk
الجهد البيبلوغرافي عند الدكتور صباح نوري المرزوك

Author: Baker Mohmed J'far Alkurbasy أ.د. باقر محمد جعفر الكرباسي
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2011 Volume: 1 Issue: 2 Pages: 56-69
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Scientific Research in our time is no longer based on the experimental sciences and it's no longer just a search impulsive random play a coincidence the larger role, and has become the human memory is unable to limit the fraction of what produces the human mind and become through the use of physical memory support and believes no loss of information a necessity era From here came the need to multiple indexes styles limit what has been written about a particular subject in a particular language or several languages ​​and indicate the source of information, size and location and presence, which provides the researcher time and effort spended in the deep analysis and study , these catalogs of many types, including what limit output national cultural in a country, including what countless library ancient or several libraries are important, has evolved in recent years indexes periodic appear quickly and regularity and relay thanks to the information system of modern sophisticated, but we remain need to print book and index written because our past consolation to our present.Bibliography               Since ten centuries thousand and refined Baghdadi book (Fihrist) marking the emergence of a new science will deliver from the late sixteenth century in Europe attaches great importance to and develop into to arrive at this day to the age of the machine, and electronic brain, this science is bibliography, inquired word bibliography that came from Greek , babillion, means a book, Gravin mean books or records were used for the first time in the sense Index books in 1633 AD in France when A. Gabriel Naudet book entitled (Index Of political books) has shown until mid-eighteenth century to elaborate the knowledge of ancient manuscripts and then became indicate Wikibooks whether manuscript or printed either circle of Islamic knowledge in new French edition are given word bibliography following definition: (lists of books systematically classified and placed for the benefit of those who need to know what has been written about a particular subject).

لم يعد البحث العلمي في عصرنا الحاضر وفقاً على العلوم التجريبية ولم يعد مجرد بحث ارتجالي عشوائي تلعب فيه الصدفة الدور الأكبر , ولقد أصبحت الذاكرة البشرية عاجزة عن حصر جزء بسيط مما ينتجه العقل البشري وأصبحت الاستعانة بوسائل مادية تدعم الذاكرة وتؤمن عدم ضياع المعلومات ضرورة من ضرورات العصر , من هنا جاءت الحاجة الى فهارس متعددة الاساليب تحصر كل ما كتب حول موضوع معين بلغة معينة او بلغات عديدة وتشير الى مصدر المعلومات وحجمها ومكان وجودها مما يوفر على الباحث جهدا ووقتا يصرفهما في التحليل والدراسة العمقية , هذه الفهارس ذات أنواع عديدة , منها ما تحصر النتاج الثقافي الوطني في بلد ما ومنها ما تحصى مكتبة عريقة أو عدة مكتبات هامة , وقد تطورت في السنين الأخيرة الفهارس الدورية التي تظهر بسرعة وانتظام وتتابع بفضل النظام المعلوماتي الحديث المتطور , ولكننا نبقى بحاجة الى الكتاب المطبوع والفهرس المكتوب لأن ماضينا عزاء لحاضرنا . البيبلوغرافيا منذ عشرة قرون خلت ألفّ ورّاق بٍغدادي كتاب ( الفهرست ) معلنا بذلك ظهور علٍم جديد سيلقى ابتداء من أواخر القرن السادس عشر في أوربا أهتماماَ بالغاَ ويتطور الى أن يصل في يومنا هذا الى عصر لالة والعقل الالكتروني , هذا العلم هو البيبلوغرافيا , استعلمت كلمة بيبلوغرافيا : الاتية من الليونانية , ببليون , تعني كتاب , جرافين تعني كتب او سجل واستخدمت لأول مرة بمعنى فهرست الكتب عام 1633م في فرنسا عندما ألف جبرييل نوديه كتابا بعنوان ( فهرست الكتب السياسية ) وقد دلت الكلمة حتى منتصف القرن الثامن عشر على التبحر في معرفة المخطوطات القديمة ثم أصبحت تدل على معرفة الكتب مخطوطة كانت ام مطبوعة اما دائرة المعارف الاسلامية في طبعتها الفرنسية الجديدة فتعطي كلمة بيبلوغرافيا التعريف الأتي : ( لوائح بأسماء كتب مصنفة بشكل منهجي وموضوعة لفائدة من يحتاج لمعرفة ما كتب حول موضوع معين ) .


Article
The term in the criticism of stories at the departed Abdul Ilah Ahmed
المصطلح في نقد الأدب القصصي عند الراحل عبد الإله أحمد

Author: Dr. Abbass Rasheed Wahab Al-dada د.عباس رشيد وهاب الدده
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2012 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 111-153
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This search Seeks to a preview of the historic moment on the degree of major importance, is the moment of establishment criticism fiction in Iraq, raised by critic departed Dr. Abdul Ilah Ahmed In his outstanding, in the monitoring of creativity Iraqi fiction since the process of incorporation, and documented, and diagnose act Creative them, and announced, to the extent that it has become its effort late directed routers critical reading academic in Iraq, or perhaps _ and gingerly _ of the founders of the shape hot commonly traded forms of critical reading stories in Iraq, or at the very least is an influential actor in guiding those paths to read and search. And we shall Entrust to those preview _ in this research _ a specific task, is body conventional approach in the departed effort.

يسعى هذا البحث إلى معاينة لحظة تاريخية على درجة كبرى من الأهمية، هي لحظة من لحظات تأسيس نقد الأدب القصصي في العراق، نهض بها الناقد الراحل الدكتور عبد الإله أحمد في جهده المتميّز، في رصد الإبداع العراقي القصصي منذ طور التأسيس، وتوثيقه، وتشخيص الفعل الإبداعي فيها، والإعلان عنه، إلى الحدّ الذي صار به جهد الراحل موجّها من موجهات القراءة النقدية الأكاديمية في العراق، أو لعله _ وبحذر شديد_ من مؤسسي الشكل الأوفر شيوعا وتداولا من أشكال القراءة النقدية القصصية في العراق، أو في أقل تقدير هو مؤثّر فاعل في توجيه مسارات تلك القراءة والبحث فيها. وسنوكل إلى تلك المعاينة _ في هذا البحث _ مهمة محدّدة، هي مقاربة المتن الاصطلاحي في في جهد الراحل.


Article
Ibstamoljia knowledge for Gaston Bachelard
أبستمولجيا المعرفة عند غاستون باشلار

Author: Rafid Qassem Hashem رافد قاسم هاشم
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2013 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 183-227
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Gaston Bachelard French great respect really his father was a cobbler and his grandfather was a farmer destitute . () In Encyclopedia of Dr Abdul Rahman Badawi tells him: philosopher of science French , was born in a bar on the Al-out river in the year 1884. () And taught himself , however , was the work and learn, and suffered so much describe his description of a bitter and tragic in those days, in his book " the flame of a candle ," and after his studies at the secondary work employees in the mail until 1913, where he earned a degree in math and science , and the impact was appointed as a teacher of physics and chemistry in school, " bar on the river Op " high school, then received a doctorate in literature ," the Department of Philosophy " at the Sorbonne in 1927 , and in 1930 became a professor of philosophy at the University of " Dijon ", and then was appointed professor of the history of science and philosophy at the Department of philosophy, Faculty of Arts " Sorbonne " University of Paris , and continued in this office to the time of his retirement in 1954 , mentions Dr. Hanafi that when I finish school and opened in front of him Doors married, later died ,and his wife left a nice daughter which she learned and graduated philosopher of Signalized occupies its place in encyclopedias and operates her writings Sa space on the shelves of libraries and his daughter named " Susan Bachelard " is the author of " rational awareness when Husserl venomenlogia " and she still today a professor of philosophy at the Sorbonne and Bachelard died in 1962 in Paris .

غاستون باشلار فرنسي عظيم الشأن حقاً فأبوه كان أسكافياً وجده كان فلاحاً معدماً.( )وفي موسوعة الدكتور عبد الرحمن بدوي يقول عنه : فيلسوف علوم فرنسي , ولد في بار على نهر الاوت في سنة 1884 .( ) وعلم نفسه مع ذلك , فكان يعمل ويتعلم , وعانى الامرين وصف حياته وصفاً مريراً ومأساوياً في تلك الايام في كتابه " لهيب شمعة " , وبعد دراسته في الثانوية عمل موظفاً في البريد حتى سنة 1913 حيث حصل على الليسانس في الرياضيات والعلوم , وفي أثر ذلك عين مدرساً للفيزياء والكيمياء في مدرسة " بار على نهر الاوب " الثانوية , ثم حصل على الدكتوراه في الادب " قسم الفلسفة " في السوربون عام 1927, وفي سنة 1930 أصبح أستاذاً للفلسفة في جامعة " ديجون " ,ثم عين أستاذاً لتأريخ العلوم وفلسفتها في قسم الفلسفة بكلية الآداب "السوربون " بجامعة باريس , وأستمر في هذا المنصب الى وقت تقاعده في سنة 1954 , ويذكر الدكتور حنفي أنه لما أنتهى من الدراسة وأنفتحت أمامه الابواب تزوج , ويأبى الله الا أن تموت زوجته وتترك له بنتاً جميلة توفر على تعليمها وخرجها فيلسوفة من المبرزات تحتل مكانتها في دوائر المعارف وتشغل مؤلفاتها سع مساحة على رفوف المكتبات وأبنته أسمها " سوزان باشلار " وهي صاحبة كتاب " وعي العقلانية عند فينومينولوجيا هوسرل " وهي ما زالت اليوم أستاذة الفلسفة في السوربون وتوفي باشلار عام 1962 في باريس .

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (3)


Year
From To Submit

2013 (1)

2012 (1)

2011 (1)