research centers


Search results: Found 17

Listing 1 - 10 of 17 << page
of 2
>>
Sort by

Article
اختلاف الفقهاء في تطبيق مبدأ تعويض الضرر في الشريعة الإسلامية

Author: Hoory Yaseen Alheety حوري ياسين الهيتي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2011 Issue: 9 Pages: 88-113
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

According to what has been presented on speeches and differences among religious scholars concerning compensation principles, it is included that:1-Compensation is a very important principle in Islamic Jurisprudence which assure keeping Muslims’ rights and their belongings.2-Benefits insurance is a principal concern of scholars especially in countries which pay more attention to conventions related to these matters. In this sense, scholars will depend on benefits’ insurance if countries adopt conventions. A convention in a country may determine that benefits earned due to leases of real estate, clothes, life stocks, for example, are decided according to conventions prevailing in that country. In countries that do not depend on conventions, scholars don’t adopt insurance principle.3-Religious scholars pay much more attention to matters related to human rights. They do not only stick to literal meaning of religious texts. This will give vitality to life by making most scholars present new opinions in accordance with the new developments of life in the countries they live in.4-Determining change in case of uncommitment so as to keep Muslims’ rights.5-One of the decisive matters in scholars’ speech is that anyone who takes the real estate in force, should give insurance in order not to trespass others’ rights.6-The one who rents the real estate should also give insurance in order to keep others’ belongings.7-The scholars should keep in their minds when one is faced to do something . This is not considered as a trespassing for others’ rights.

في ضوء ما قدمته من أقوال الفقهاء واختلافاتهم وأدلتهم في موضوع تطبيق مبدأ الضرر ومناقشتي لهذه الأقوال والأدلة يتلخص لي ما يأتي: 1-التعويض مبدأ مهم من مبادئ الشريعة الإسلامية يكفل حقوق المسلمين ويحافظ على ممتلكاتهم كي لا يتجاوز احد منهم على ملك الغير أو يغتصب حقوقه.2-ضمان المنافع أمر مهم وحيوي متى ما كان للمغصوب اجر, وقد راعى الفقهاء رحمهم الله في هذه المسالة العرف والعادة في البلاد التي تحصل فيها مثل هذه الأمور فقد يقضي العرف في بلد ما بأن المنافع التي تستحق بعقد الإجارة كالعقار مثلا والثياب والدواب عليها الضمان جريا على الأعراف السائدة في ذلك البلد فان الفقهاء يقولون بالضمان فيها: أما البلاد التي لا تقضي الأعراف فيها بالضمان فان الفقهاء لا يتولون بالضمان فيها.وهكذا نرى أن العرف والعادة يلعبان دورا مهما في تحديد الضمان على المنافع من عدمه.3-مراعاة الفقهاء والمجتهدين منهم لكثير من الأمور والمسائل التي لها علاقة ومساس بحقوق الناس وممتلكاتهم وعدم الجمود على النصوص حيث يعد ذلك شجاعة منهم وإعمالا للفكر والنظر في المسائل التي هي مناط النظر والاجتهاد مما جعل الكثيرين منهم يجددون في آرائهم وأقوالهم بما يتناسب مع التعاملات المستجدة في البلاد التي يسكنوها. 4-تحديد المسؤولية في حالة التقصير والتعدي وإتلاف مال الغير حرصا من الفقهاء على حفظ أموال المسلمين وحقوقهم. 5-من الأمور الحاسمة قول الفقهاء بتضمين الغاصب العقار إذا هلك في يده كي لا يتجرأ احد على الاستيلاء على مال الغير أو ملكه وفي هذا سد لذريعة ومفسدة عظيمة لأنه لو ترك الغاصب ولم يلاحق في تضمينه ما تلف في يده من العقار فأنه ربما وبدافع العداوة أو الكيد للآخرين يندفع إلى تعمد إتلاف المغصوب ولا يقع تحت طائلة المسؤولية لأنه يعلم ان لا ضمان عليه في ذلك.6-تضمين الأجير أيضا من الأمور الحيوية حفاظا على ممتلكات وأموال الآخرين ولهذا قال سيدنا علي (رض) (( لا يصلح الناس إلا ذلك)).7-مراعاة الفقهاء لحالة الاضطرار, ولم يعتبروا ذلك تعديا على مال الغير تماشيا مع مقصود الشارع الحكيم.


Article
Ensure harm to the client in electronic banking
ضمان ضرر العميل في التعامل المصرفي الالكتروني

Author: م.د.رياض حسين ابوسعيدة
Journal: Journal of Kufa legal and political science مجلة الكوفة للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 20709838 Year: 2011 Volume: 1 Issue: 12 Pages: 14-55
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة


Article
Damage to the accused and his psychological treatment in Sharia and law
الضرر الذي يلحق بالمتهم وعلاجه النفسي في الشريعة والقانون

Author: Ehsan A. Hussien إحسان علو حسين
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2019 Volume: 11 Issue: 41 Pages: 289-320
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The nature of psychological harm is an immaterial nature that does not affect money or the body, but affects emotion, honor, moral values and social status. Therefore, jurisprudence has long hesitated to accept the idea of compensation for psychological damage. This type of damage affects the so-called social aspect of moral, literary or psychological edema, usually to be associated with physical damage, or affects the emotion or feeling of pain caused by the self and sorrows. Hence, he attributes the emotional aspect of moral and psychological edema, so that he alone is not accompanied by material damage, and has inflicted on other things of a financial nature, such as religious belief or moral ideas. Human dignity is based on the principle of human equality. The Prophet (PBUH) says: (O people, except that your Lord is one, and if your father is one, is there no virtue for an Arab over Ajami, nor for Ajami over an Arab, nor red on black, nor black on red, except piety).

إنّ طبيعة الضرر النفسي هي طبيعة غير مادية لا تمس المال أو الجسم، وإنّما تمس العاطفة والشرف والقيم المعنوية والمكانة الاجتماعية، لذلك تردد الفقه طويلاً في قبول فكرة تعويض الضرر النفسي؛ وذلك لأن الضرر النفسي لا يمس أموال الناس المتضررين، بل يصيب حقاً أو مصلحة غير مالية. وهذا النوع من الضرر يلحق بما يسمى بالجانب الاجتماعي للذمة المعنوية أو الأدبية أو النفسية، ليكون في العادة مقترنا بأضرار مادية، أو يلحق بالعاطفة أو الشعور بالآلام التي يحدثها في النفس والأحزان، ومن ثم ينعت بالجانب العاطفي للذمة المعنوية والنفسية، ليقوم وحده غير مصحوب بأضرار مادية، ويكون قد لحق أمورا أخرى غير ذات طبيعة مالية، كالعقيدة الدينية، أو الأفكار الخلقية. وتستند كرامة الإنسان على مبدأ المساواة بين البشر، قال نبينا محمد صلى الله عليه وسلم: (يا أيها الناس، ألا إن ربكم واحد، وإن أباكم واحد، ألا لا فضل لعربي على عجمي، ولا لعجمي على عربي، ولا أحمر على أسود، ولا أسود على أحمر، إلا بالتقوى)


Article
Toward Modern originating of the Civil Responsibility for the Damage caused by the information through internet Comparative Study in the Islamic Jurisprudence and The Positive (Human) Laws
نحو تاصيل عصري للمسؤولية المدنية عن ضرر (المعلومة) عبر الانترنت دراسة مقارنة في الفقه الاسلامي والقوانين الوضعية

Author: أ.م.د.عبدالباسط جاسم محمد
Journal: Journal of Anbar University for Law and Political Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 2075 2024 Year: 2017 Volume: 7 Issue: 2 Pages: 1-21
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

{The piece of information that can be exchanged easily and quickly through the internet could cause a damage to someone's reputation, or to a particular society, or even to all human beings, especially when this information urges for terrorism or to break the laws. As the classic division of things is based on the distinction between the material things and moral things, this would lead to a number of disadvantages and may cause) لدمٛ جاوعٛ ا ٥ بٌاس لمعم إلقإ ٌٌٛٗ ألظ اٗط ٛٗ - العذد الثالث عؼش - المجمذ الثا - الظ ٍٛ ) 20172criticisms, because this division would exclude the moral things from the domain of civil responsibility. According to this division, the moral thing are not enlisted under any of the two material things: Finance and Properties (Holdings). Today, since the damage could be caused by both the material and moral things, and since the entities or moral things could cause a damage larger many times than that damage caused by the material things, for all these reasons, it becomes necessary to establish the responsibility in the civil law for the damage caused by information and similar logical entities, in cope with modern developments. This is what the research aims to achieve.

قددددذ تُمحدددد )المعم وٕددددٛ(، الددددم دٖددد يٗ تددددذا ا ظددددشعٛطٔددددد لّٕٛ عدددددبر ػدددددب ٛ ا ٥ تٌر دٌددددت، أضدددددشاس ا ظدددددىعٛػدددددددد وعددددددددين، أ لد ىددددددددو لذددددددددذد، أ سبمدددددددداالبؼددددش ٖٛ كمدددد اّ، ع دٍدددذوا لددددثٗ عمددددٜ ا ٫س دِدددا ، أ خدددددشو القددددد إ ين، لٔمدددددا كدددددا ال قظددددد يٗ ال قم دٗددددذٙل ٨ػددددد اٗٞ قٖددددد عمدددددٜ ال ى دٗٗددددض دددددين الماد دٖدددد ٛ و دٍّدددداألمع دٍٕٖددٛ، ودددا دٖدد ٤دٙ مس وظدددا ٢ٔ تٔمدددت ا قدددادا ;ظدددددددبت اطددددددد بعاد ا ٧ػددددددد اٗٞ المع دٍٕٖددددددٛ وددددددد داٟدددددددشٚالمظدددد ٤ لٔ ٛٗ المذ دٌٗددد ٛ، ٧ دٌّدددا ٥ ت دٍدددذس لددددت أٙٓ ودددد قظددددددى ا ٧ػدددددد اٗٞ الماد دٖدددددٛ : الم قٍدددددد ٥ٕ ألعقدددددداسا ،لٔ دددددد إلنددددددشس دددددد أ دٖددددد ي ال دٗددددد عدددددد - -ا ٧ػدددد اٗٞ الماد دٖدددٛ أ لمع دٍٕٖدددٛ عمددددٜ ددددذ طدددد إ ٞ، ددددن م ال اٗ دٌددددا )ا ٧ػددددد اٗٞ( المع دٍٕٖددددٛ قدددددذ تظدددددبت أضدددددشاس اتفددد وٕ، أ اٗ دٌددا ، تمددد الدددم تظدددبب اّ )ا ٧ػددد اٗٞ( الماد دٖددٛ،أضدددعالم المدددشا ، لدددزا صددداس لضاوددد ا تأطددد عٗ المظددد ٤ لٔ ٛٗفي القدددا إلمدددذ ،ٌ٘ عددد ضدددشس )المعم وٕدددٛ( أل اٗ دٌدداالم قٍق دٗدددددددٛ المىاثمددددددددٛ، بمددددددددا اٖٕكددددددددت ال قدددددددد سإالحذ ثٖددددٛ، دِٔددد وددد دا قٖىددددا دِدددزا البحددددث إل صدددد هٕمل .ْٗ


Article
The Crime of harming public roads
جريمة إلحاق ضرر بالطرق العامة.

Loading...
Loading...
Abstract

The public roads are an important facility for the state. The attack is a crime that harms society and the state. As a result of this importance, the legislator paid special attention to it by stipulating many of the sanctions imposed on the perpetrators of these attacks. The crime consists only of two corners of the physical pillar, the second is the moral element, and the mere damage to the public road does not raise the criminal liability of the perpetrator of the malicious act. For the conduct of the danger of obstructing traffic on the public road or danger to the users of the public road, and the crime of harm to public roads of crimes and misdemeanors in terms of gravity. It is noted that the Iraqi Highway Law includes the main public roads between cities and bridges of different types located within the borders of the Municipality of Baghdad and municipalities and beyond. And the crime of causing damage to public roads in the street requires the availability of criminal intent, which consists of science elements of the crime and the will to commit, and decided the Iraqi legislator punishment for each right to damage the public road and obstructing the traffic on the highway or traffic, and posed a danger to the user of the road, Public roads threaten the interests of the first of the interests of the country covered by the criminal law protection, the attack on public roads constitute an attack on the threat to the country's internal security, especially after the associated crimes with descriptions that make it inherent to affect that security as a description of terrorism, Because of the establishment of that establishment of the national economy, so the attack is a blow to the economy and demolition and to determine the efficiency of criminal texts in the protection of public roads and to identify the weaknesses of the Iraqi legislation on the subject and to benefit from comparative legislation in this area our determination to investigate the crime of harm By public roads.

تعد الطرق العامة مرفقاً هاماً للدولة ، ويشكل الاعتداء عليها جريمة تضر المجتمــع والدولة ، ونتيجة لهذه الاهمية فقد اولى المشرع اهتماماً خاصا ً بها من خلال النص على العديد من الجزاءات التي تفرض على مرتكبي هذه الاعتداءات ، الا انه لم يرد تعريف للجريمة في اغلب تشريعات الدول وانما اكتفت بتحديد الافعال التي تعد جرائم وبيان العقوبات المخصصة لها، ولغرض تأمين سير الطريق العام وتتضمن الجريمة ركنين الاول الركن المادي واما الثاني فهو الركن المعنوي وان مجرد الحاق الضرر بالطريق العام لا ينهض المسؤولية الجزائية لمرتكب الفعل الضار ، وانما يجب ان يشكل هذا السلوك خطر عرقلة السير على الطريق العام او خطر على مستعملي الطريق العام ، وتعد جريمة الحاق ضرر بالطرق العامة من الجنايات و الجنح من حيث الجسامة . ويلاحظ ان قانون الطرق العامة العراقي يشمل الطرق العامة الرئيسية بين المدن والجسور على اختلاف انواعها الواقعة داخل حدود أمانة بغداد والبلديات وخارجها. وان جريمة الحاق ضرر بالطرق العامة عمدية يتطلب فيها الشارع توافر القصد الجرمي الذي يتكون من العلم بعناصر الجريمة وارادة ارتكابه، وقرر المشرع العراقي عقوبة لكل من الحق الضرر بالطريق العام وعرقلة السير على الطريق العام او المرور فيه ، وشكل خطراً على مستعمل الطريق ، فالجرائم الواقعة على الطرق العامة تهدد مصلحة تعد الاولى من بين مصالح البلد التي يشملها المشرع الجنائي بالحماية ، فمن يعتدي على الطرق العامة يشكل اعتداؤه تهديداً لأمن البلد الداخلي وخاصة بعد ان اقترنت الجرائم الواقعة عليها باوصاف تجعلها ملازمة للتأثير على ذلك الامن كالوصف الارهابي ، ونظراً لما تشكله تلك المنشأة من عماد الاقتصاد الوطني لذا يشكل الاعتداء عليها ضربة لذلك الاقتصاد وهدم له ولتحديد مدى كفاءة النصوص الجنائية في حماية الطرق العامة والوقوف على مواطن الضعف التي اعتلت التشريعات العراقية المتعلقة بالموضوع وللاستفادة من التشريعات المقارنة في هذا المجال عزمنا على بحث جريمة الحاق الضرر بالطرق العامة.


Article
Spontaneous healing of traumatic perforations ofthe tympanic membrane

Author: Salim H. Al-Obiedi سالم العبيدي
Journal: Annals of the College of Medicine Mosul مجلة طب الموصل ISSN: 00271446 23096217 Year: 2009 Volume: 35 Issue: 1 Pages: 26-32
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT
Objective: To study the spontaneous healing of various types of traumatic perforations of the tympanic membrane in a prospective study carried out on patients with traumatic perforations of the tympanic membrane, presented to same author.
Methods: Eighty patients with 84 traumatic perforations of the tympanic membrane were studied at Tikrit Teaching Hospital, during the period from Jan. to Dec. 2007. Diagnosis made by a history of trauma and otoscopic examination. Antibiotics were given to prevent or treat infections. Advice to keep the ear dry. Follow up the patients for a minimum of six months.
Results: The male: female ratio was (2.6:1). Left ear perforation was more than right ear, (5%) were bilateral. The commonest cause was blast injury in 34 patients (43%), then hand slap in 22 patients (27.5%). The age of the patients was from 4-65 years, common age group affected was (21-30 years), they were 39 patients (49%). Spontaneous healing occurred in 69 cases (82%), persistent dry perforation in 8 cases (9.5%), and 7 cases (8.5%) ended with chronic suppurative otitis media. Fifty-six cases (81%) got complete healing within six weeks. All cases due to fractures of temporal bone got spontaneous healing (100%), then perforation by foreign body and instrumentation (89%), ear syringing, and hand slap was equal (88%), then due to ear suction (80%), and the lower incidence in blast injury were (75%). Healing of posterior and anterior perforations about equal (92%), (91%) respectively, then kidney shape perforation (85%), but none of 7 cases of subtotal perforations healed spontaneously.
Conclusion: Conservative care for traumatic perforations of the tympanic membrane gives excellent chance for spontaneous healing. The factors affecting spontaneous healing include, large size perforations, ear infections, type of trauma, and Eustachian tube dysfunction.
Keywords: Traumatic perforation; tympanic membrane; spontaneous healing.

الخلاصةالهــدف: دراسة الاندمال التلقائي (الذاتي) لأنواع مختلفة من الثقوب الرضية في طبلة الأذن.الطريقة: دراسة مستقبلية أجريت على 80 مريضا مصابين بثقب رضي في طبلة الأذن، قدموا إلى نفس الباحث في مستشفى تكريت التعليمي - العراق. خلال الفترة من كانون ثاني إلى كانون أول سنة 2007. تم التشخيص بواسطة تاريخ شدة خارجية والفحص بمنظار الأذن. أعطي المريض مضادا حيويا لمنع أو علاج الالتهاب، وأعطيت نصائح لحفظ الأذن جافة. وتمت متابعة المريض لفترة لا تقل عن ستة أشهر.النتائج: ثمانون مريضا مصابين بـ 84 ثقب رضي في طبلة الأذن. نسبة الرجال إلى النساء كانت ( 2.6 : 1). ثقب الأذن اليسرى أكثر من اليمنى، (5%) في كلا الأذنين. السبب الشائع كان ضرر انفجار 34 مريض (43%)، ثم صفعة يد كان 22 مريضا (27.5%). عمر المرضى يتراوح بين (4-65 سنة)، الفئة العمرية (21-30 سنة) كانت أكثر إصابة 39 مريضا (49%). الاندمال التلقائي حصل في 69 حالة (82%)، ثقب جاف دائم في 8 حالات (9.5%)، و7 حالات (8.5%) التهاب الأذن الوسطى القيحي المزمن. اندمال تلقائي كامل حصل في 56 حالة (81%) خلال أول 6 أسابيع. جميع الحالات نتيجة كسر العظم الصدغي حصل اندمال تلقائي (100%)، ثم ثقب نتيجة جسم غريب أو استخدام آلات كانت (89%)، الاندمال لثقب نتيجة صفعة يد أو غسل الأذن كانوا متساويين (88%)، ثم ثقب نتيجة سحب الأذن (80%)، واقل نسبة ثقب نتيجة انفجار كانت (75%). الاندمال للثقوب الخلفية والأمامية تقريبية (92%)، (91%) بالتتابع، ثم الثقب المركزي (شكل الكلية) كانت (85%)، الثقوب تحت الكاملة 7 حالات لم تندمل تلقائيا.الاستنتاج: العناية الوقائية للثقب الرضي في طبلة الأذن يعطي حظ ممتاز للاندمال التلقائي (الذاتي). العوامل المؤثرة على الاندمال التلقائي تشمل ثقب كبير الحجم، التهاب الأذن، نوع الضرر المسبب للثقب، وعدم كفاءة قناة اوستاكي.مفتاح الكلمات: ثقب رضي، طبلة الأذن، اندمال تلقائي، ضرر انفجار، صفعة يد.


Article
Investigation on Tensile Strength Ratio (TSR) Specimen to Predict Moisture Sensitivity of Asphalt Pavements Mixture and Using Polymer to Reduce Moisture Damage

Author: Mohammed Aziz Hameed Al-Shaybani
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 2 Pages: 732-743
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Moisture damage of asphalt concrete is defined as losing the strength and Permanence caused by the active presence of moisture.The most common technique to reduce moisture damage is using modifiers with the asphalt binder or the aggregate.The goal of this study was to explore the effect of various modifiers of polymer on the moisture susceptibility mixture of asphaltic concrete pavement. Modifiers included in this research selected two kinds of polymers Crumb Rubber No 50 (CR No 50) and Methyl Methacrylates (MMA(which are available in the local markets in Iraq and have been used in three percentages for each type. These percentages are (5, 10 and 15)% for (CR No 50) and (2.5, 5 and 7.5(% for (MMA).Each type of these polymers is blended with asphalt by wet process at constant blending times for a suitable range of temperatures. The experimental works showed that all polymers modified mixtures have indirect tensile strength higher than control asphalt mixtures, its about (2-15) %, dependent on different type of polymer and polymer concentration under predicted suitable blending time.Test results of indirect tensile strength indicated betterment in modifying the proprieties of mixture, the increased resistance mixture of asphalt concrete pavement versus moisture damage, and reduced the effect of water on asphalt concrete properties. The final result is the addition of (10% CR No 50) and (5% MMA) to asphalt mixtures showed an improved mixture of asphalt concrete properties and produced strong mixtures for road construction.One model is predicted for tensile strength ratio [TSR]to estimate the effects of polymer modification on moisture susceptibility mixture of asphalt concrete.

يعرف الضرر الناتج بسبب الرطوبة في الخرسانة الاسفلتية بفقدان القوة والمتانه بسبب وجود محتوى رطوبي فعال, الاسلوب الاكثر شيوعا للتخفيف والحد من ضرر الرطوبة هو استخدام المعدلات مع الاسفلت او مع الركام. ان الهدف من هذه الدراسة هو دراسة تأثير المعدلات المختلفة من اللدائن (البوليمرات) على تاثروحساسية خلطة الخرسانة الاسفلتية بالرطوبة, وقد تم اختيار المعدلات الواردة في هذه الدراسة هي نوعين من اللدائن (البوليمرات) المطاط الناتج عن سحق الإطارات المستعملة (CR) والاكرلات ((MMA المتوفرين في الأسواق المحلية وتم استخدامها بثلاثة نسب مختلفة لكل نوع هي (5, 10, 15)% من ال (CR)و بنسب (2.5, 5, 7.5)% من ال MMA)), كل نوع من هذه البوليمرات خلط مع الاسفلت بواسطة عملية الخلط الرطبة وبأوقات ثابة محددة سابقا وبدرجات حرارة معينة. واظهرت التجارب المختبرية ان جميع الخلطات المعدلة بالبوليمر تمتلك مقاومة شد غير مباشر اعلى من الخلطات الاسفلتية الاعتيادية الغير معدلة بحوالي من %(2-15) تعتمد على نوع البوليمر وتركيز البوليمر تحت زمن خلط متوقع ومناسب, ان نتائج اختبار مقاومة الشد غير المباشر تبين تحسن خصائص المزيج المعدل وبالتالي زيادة مقاومة الخرسانة الاسفلتية للأضرار الناتجة بسبب الرطوبة وتقليل تأثير الماء على خواص الخرسانة الاسفلتية, وكنتيجة نهائية، إضافة 10٪ ((CR رقم 50 و 5% (MMA) لمخاليط الأسفلت أظهرت تحسين خصائص خلطات الخرسانة الإسفلتية وإنتاج خليط يمتلك ديمومة جيدة عند انشاء الطرق.موديل احصائي واحد متوقع للنسبة المؤية لمقاومة الشد (TSR) لتخمين تأثير التعديل بالبوليمر عل تحسس تأثير الرطوبة على خلطة الخرسانة الاسفلتية.


Article
Impact of Preparing HMA with Modified Asphalt Cement on Moisture and Temperature Susceptibility
تأثير إعداد الخلطة الأسفلتية الحارة بأستخدام الأسفلت المحسن على حساسية الخلطة الأسفلتية الحارة للرطوبة والحرارة

Author: Sahar Safaa Hadi سحر صفاء هادي
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 11 Pages: 1-12
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Many researchers tried to prevent or reduce moisture damage and its sensitivity to temperature to improving the performance of hot mix asphalt because it is decreasing the functional and structural life of fixable pavement due to the moisture damage had exposed to it. The main objective of this study is to inspect the effect of (fly ash “3%, 6%, 12%”, hydrated lime”5%, 10%, 20%” and silica fumes”1%, 2%, 4%) referring to previous research by the net weight asphalt cement as a modified material on the moisture and temperature sensitivity of hot mix asphalt. This was done using asphalt from AL-Nasiria refinery with penetration grade 40-50, nominal maximum size (12.5) mm (surface course) of aggregate and one type of mineral fillers (limestone dust) with 7%.To achieve the requirements of this study, the indirect tensile strength test according to (AASHTO T 283) criteria and compressive strength test were adopted to evaluate the index of retained strength according to (ASTM D 1075) to identify the moisture damage as well as indirect tensile strength test to evaluate sensitivity to temperature of the hot mix asphalt using modification and net asphalt.These tests showed that there is a significant evolution in the resistance to moisture damage and decrease in the sensitivity to temperature of hot mix asphalt with modifying asphalt compared to the reference mixture.

العديد من الباحثين درس تحسين اداء الخلطة الاسفلتية الحارة من خلال تقليل الضرر بالرطوبة والحساسية للحرارةوذلك لانهما يقللان العمر الوظيفي والانشائي للتبليط الاسفلتي.الغرض الرئيسي من الدراسة هو إيجاد تأثير وأشارةً إلى البحوث السابقة ( الرماد المتطاير بنسبة 3%, 6%, 12%- الجير المطفأ بنسبة 5%, 10%, 20% ومادة السليكا بنسبة 1%, 2%, 4%) من وزن الأسفلت الصافي كمواد محسنة لحساسية الخلطة الأسفلتية الحارة للرطوبة والحرارة.تم إستخدام أسفلت مصفى الناصرية بأختراق 40-50 مع ركام ذو مقاس رمزي أقصى 12.5 ملم للطبقة السطحية ونوع واحد من المادة المالئة ( غبار الحجر الجيري) بنسبة 7%.ولغرض الوصول إلى متطلبات البحث تم أعتماد فحص الشد الغير مباشر إستناداً إلى AASHTO T 283 وفحص الضغط لتقييم مؤشر القوة المتبقية إستناداً إلى ASTM D 1075 لمعرفة ضرر أو حساسية الرطوبة وأعتمد فحص الشد الغير مباشر لمعرفة حساسية الخلطة الأسفلتية المحسنة بالأسفلت المحسن وكذلك الخلطة المرجعية للحرارة.من خلال الفحوصات المنفذة وجد ان هناك تطور ملحوظ في مقاومة الضرر بالرطوبة ونقصان في حساسية الحرارة للخلطات الأسفلتية الحارة ذات الاسفلت المحسن مقارنة مع الخلطة المرجعية.


Article
Non-Destructive Damage Assessment of Five Layers Fiber Glass / Polyester Composite Materials Laminated Plate by Using Lamb Waves Simulation
تقييم الضرر غير ألاتلافي لصفيحة المواد المركبة المصنعة من الياف الزجاج / البوليستر خماسية الطبقات بإستخدام محاكاة موجات لامب

Authors: Hani Kamal Chyad Khalil هاني كمال جياد خليل --- Nabil Hassan Hadi نبيل حسن هادي
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2019 Volume: 25 Issue: 5 Pages: 16-36
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Composite materials are widely used in the engineered assets as aerospace structures, marine and air navigation owing to their high strength/weight ratios. Detection and identification of damage in the composite structures are considered as an important part of monitoring and repairing of structural systems during the service to avoid instantaneous failure. Effective cost and reliability are essential during the process of detecting. The Lamb wave method is an effective and sensitive technique to tiny damage and can be applied for structural health monitoring using low energy sensors; it can provide good information about the condition of the structure during its operation by analyzing the propagation of the wave in the plate. This paper presented the results and conclusions of a theoretical, numerical and experimental study of this method which was used for damage detection in the five layers fiberglass/polyester composite laminated plate, the fiber layer type is plain woven (0o/90o). The numerical analysis has been carried out by FEM using ABAQUS software for intact and cracked test specimen with the various boundary conditions and excitation frequencies, the results obtained have been confirmed experimentally by using piezoelectric wafer transducers (PZT) as actuator and sensor for both cases of experiments, it has been noted as a good agreement between experimental and numerical results.

تسـتخدم المـواد المركبة على نطـاق واسـع في الأصـول الهندسية كهياكل الفـضاء والمـلاحة البـحرية والجـوية بسـبب نسب القوة/الوزن العالية. يعتبر الكشف عن الأضرار في الهياكل المركبة وتحديدها جزءًا هامًا من مراقبة الأنظمة الهيكلية وإصلاحها أثناء الخدمة لتجنب الفشل الفوري. تعتبر التكلفة الفعالة والموثوقية ضرورية أثناء عملية الكشف. طريقة موجة لامب هي تقنية فعالة وحساسة للأضرار الصغيرة ويمكن تطبيقها لمراقبة السلامة الهيكلية باستخدام أجهزة استشعار منخفضة الطاقة. حيث يمكن أن توفر معلومات جيدة حول حالة الهيكل أثناء تشغيله من خلال تحليل انتشار الموجة في الصفيحة. عرض هذه البحث نتـائج واستنتاجـات الدراسة النظرية والعـدديـة والتجريبيـة لهـذه الطريقة التي تم استخدامها للكشف عن الأضرار لصفيحة المواد المركبة المصنعة من الياف الزجاج / البوليستر خماسية الطبقات, نوع طبقة الألياف هو نسج عادي (0o/90o). تم إجراء التحليل العددي بواسطة FEM باستخدام برنامج ABAQUS لعينات اختبار سليمة ومتصدعة مع مختلف شروط الحدود وترددات الإثارة ، النتائج التي تم الحصول عليها تم تأكيدها تجريبيا باستخدام محولات الرقاقة كهرضغطية (PZT) كمشغل ومستشعر لكلتا الحالتين من التجارب, وقد لوحظ اتفاق جيد بين النتائج التجريبية والعددية.


Article
The base does not harm or damage
قاعدة لا ضرر ولا ضرار

Author: Jalal Khudhur Abdullah1 جلال خضر عبدالله
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2019 Volume: 11 Issue: 2/41 Pages: 188-207
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

In this research, I examined the basis of the harm of a comparative study to show the degree of rapprochement between them and the agreement between the jurists, because of the importance of this rule in our practical and ordinary life. This rule has taken a great deal of opinion from the jurists. The doctrines to trust the rapprochement between themThis study has established that this rule has absorbed all the rights and duties which invalidate the claim that this true religion did not find the appropriate solutions to the renewed facts and that one of the most important guidance reached is for those who wanted to know the rules of jurisprudence, perhaps those rules with texts to reach the legislative purposes Islamic law and through this we found the lack of negotiation between the opinions of jurists, which leads to the unification of Muslims according to their doctrines

تناولت في هذا البحث دراسة قاعدة لأضرر دراسة مقارنة لبيان مدى التقارب بينهم والاتفاق بين الفقهاء وذلك لأهمية هذه القاعدة في حياتنا العملية والاعتيادية حيث ان هذه القاعدة اخذت حيز كبير من اراء الفقهاء ونظرا لوجود بعض الاضرار الاعتراض في بعض الآراء الفقهية ارتأينا ان تدرس هذه القاعدة عند جميع المذاهب للوثوق على التقارب بينهموقد خلقت هذه الدراسة الى ان هذه القاعدة قد استوعبت جميع الحقوق والواجبات مما يبطل دعوى ان هذا الدين الحنيف لم يجد الحلول المناسبة للوقائع المتجددة وان من اهم التوجيهات التي تم التوصل اليها هي لمن اراد معرفة القواعد الفقهية ربما تلك القواعد مع النصوص للوصول الى المقاصد التشريعية في الشريعة الاسلامية ومن خلال ذلك وجدنا عدم وجود تفاوض بين اراء الفقهاء مما يؤدي الى توحيد المسلمين حسب مذاهبهم .

Listing 1 - 10 of 17 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (17)


Language

Arabic (7)

English (7)

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2019 (3)

2018 (2)

2017 (3)

2015 (1)

2014 (1)

More...