research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
The significance of incidental breast findings on routine computed tomography of the chest
اهمية المشاهدات العرضية للثدي في مفراس الصدر المعتاد

Authors: Mohammed Al-Hilli محمد الحلي --- Abdullateef A. Mustafa عبد اللطيف علي اصغر --- Hiba M. Abdul Wahid هبة محمد عبد الواحد
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: 00419419 Year: 2016 Volume: 58 Issue: 3 Pages: 221-228
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: with the dramatic increase in the use of chest computed tomography (CT) for diagnostic or screening purposes, incidental breast lesions faced more frequently; while most of these incidental breast findings are benign; nevertheless, breast cancer be existing.Objectives: to determine the imaging characteristic of incidentally detected breast lesions in routine chest computed tomography and to review the outcome of further assessment of these abnormalities.Patients and methods: a prospective study performed on (33 patients) during the period from October 2014 to November 2015 in AL Shaheed Ghazi Al Hariri hospital, Baghdad teaching hospital, and Radiology Institute at Medical city complex, Baghdad. All patients were female and their ages ranging from (18-74) years. Then breast lesions found incidentally at CT scan identified and their CT features analyzed and include number of lesions, size, location, shape, margin characteristics, and density of the lesion and associated calcification. Most of these patients with incidental breast findings were followed up by performing breast ultrasound (US) and/or mammography in oncology teaching hospital (according to their age) and according to breast imaging and reporting data system (BIRADS); BIRAD- IV and V lesions followed by cytopathological examination and final results were recorded.Results: during the study period, a total of 39 incidental breast lesions were identified on chest CT scan among those 33 patients because some patients had multiple lesions. The mean age of patients for malignant lesions was (53±6.1 years) and for benign lesions was (43.21±0.8years). 25.6%, of incidental, breast lesions found to be malignant and 74.4% found to be benign. Malignant incidental breast lesions tend to have an irregular shape, ill-defined margin and have soft tissue attenuation.Conclusion: Although CT scan is not the primary procedure for the breast imaging, but it can show a significant complementary role in the evaluation of the breast with ultrasound and mammography. A careful review of the breast and accurate characterization of incidental breast lesions (IBL) would highlight the radiological reports, it would achieve appropriate management for the patients, and this would improve survival. Although some of the findings of benign and malignant breast lesions on CT scan do overlap to some degree, we can conclude that an irregular shape and ill-defined margin are important features that go with malignant breast lesions.Key words: incidental, breast, computed tomography.

خلفية البحث: مع الزيادة المطردة في استعمال المفراس الحلزوني للصدر للاغراض التشخيصية,فإن حالات الثدي العرضية بدت تتضح كثيرا. مع ان اغلب حالات الثدي العرضية هي حميدة ,مع ذلك فإن اورام الثدي الخبيثة توجد فعلا.اهداف البحث: لتحديد الخصائص التصويرية لحالات الثدي المكتشفة عرضيا في فحوصات المفراس الحلزوني المعتادة للصدر ,لتقييم اهميتها ولتدقيق النتائج للتقييم الاضافي لهذه الحالات.المرضى وطرائق العمل: دراسة تفقدية استباقية اجريت على 33 مريضة خلال الفترة من تشرين الاول 2014 الى تشرين الثاني 2015 في مستشفى الشهيد غازي الحريري ,مستشفى بغداد التعليمي ومعهد الاشعة. كل المرضى كانوا نساء واعمارهم تتراوح ما بين 18 الى 74 سنة . ومن ثم حالات الثدي المرضية المكتشفة عرضيا في فحوصات مفراس الصدر يتم تحديدها و تحليل ميزاتها في المفراس وتتضمن:عدد الاضرار, موقعا, الحجم ,الشكل, صفات الحافة ,الكثافة و وجود التكلسات. اغلب المرضى ذوو حالات الثدي العرضية تتم متابعتهم بعمل سونار الثدي تحت اشراف طبيب متخصص في الاشعة او ارسالهم لعمل السونار او فحص الثدي بالاشعة (الماموكرام) و( ذلك حسب اعمارهم) في مستشفى الاورام التعليمي لزيادة توصيف وتصنيف هذه الحالات باستعمال نظام البايراد. اذا كانت هناك حالات مشكوك بها في فحص سونار الثدي او اشعة الثدي , تتم الدراسة الخلوية او النسيجية للحالات وتوثيق النتائج.النتائج: خلال فترة الدراسة، 39 حالة ثدي عرضية كمجموع اجمالي تم تحديدها في فحوصات المفراس الحلزوني للصدر بين 33مريضة لان بعض المريضات لديها حالات متعددة . معدل عمر المريضات ذات الحالات الخبيثة كان 53±6.1 سنة و لذات الحالات الحميدة كان 43.21±0.8 سنة .في هذه الدراسة 25.6% من حالات الثدي العرضية وجدت خبيثة و 74.4% وجدت حميدة .حالات الثدي العرضية الخبيثة تميل ان تكون غير منتظمة الشكل وذات حافة غير دقيقة ولديها كثافة النسيج الرخو. الاستنتاجات: مع ان فحص المفراس الحلزوني ليس الطريقة الاولية لتصوير الثدي , لكن يمكن ان يلعب دور مهم في تقييم حالات الثدي مع سونار واشعة الثدي. التفحص الحذر للثدي و التوصيف الدقيق لحالات الثدي العرضية تنير تقرير الاشعة وتحقق علاجا مناسبا للمرضى وتحسن بقائهم. مع ان بعض نتائج حالات الثدي العرضية الخبيثة والحميدة تتشابك لدرجة, يمكننا ان نستنتج انه الشكل غير المنتظم والحافة غير الدقيقة هي ميزات مهمة تتماشى مع حالات الثدي الخبيثة . مع ذلك اغلب حالات الثدي العرضية في فحص المفراس الحلزوني يجب احالتها للتقييم الاضافي للوصول للتشخيص النهائي.مفتاح الكلمات: عرضي، ثدي، مفراس

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

English (1)


Year
From To Submit

2016 (1)