research centers


Search results: Found 8

Listing 1 - 8 of 8
Sort by

Article
الحماية الدولية لضحايا العنف الجنسي في النزاعات المسلحة

Author: م.م قاسم حمزة ماضي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2018 Volume: 4 Issue: 25 Pages: 1364-1382
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The crime of sexual violence shaped a flagrant violation of a number of rights set out international instruments such as: the Universal Declaration of Human Rights, which contained in the third Article ,which provided for the human right to freedom and safety of person .Furthermore this kinds of crime also contradicts in the Article fifth of the same Declaration , the right not to be subjected to torture or any formula of cruel, inhuman or degrading treatment .Additionally, the fourth Geneva Conventions of 1949 and the Rules of 1977 did not overlook this kind of crime, as mentioned to in article 27 of the Fourth Geneva Convention Besides article (12) of the Geneva Conventions; both first and second role of the international criminal judiciary, which has given this kinds of crimes, must not be ignored, because of its importance as reflected in numerous of its judicial rulings.

تشكل جرائم العنف الجنسي انتهاكاً صارخاً لعدد من الحقوق التي نصت عليها المواثيق الدولية كالإعلان العالمي لحقوق الانسان والذي تضمن المادة (3) التي نصت على حق الانسان في الحرية وسلامة شخصه، كذلك يتعارض هذا النوع من الجرائم مع المادة (5) من الاعلان نفسه والتي تنص على حق الانسان في عدم الخضوع للتعذيب او أي شكل من اشكال المعاملة القاسية او اللاإنسانية او الحاطة بالكرامة، كذلك فان اتفاقيات جنيف الاربع لعام 1949 وبروتوكوليها الاضافيين لعام 1977 لم تغفل هذا النوع من الجرائم وهذا ما اشارت اليه المادة (27) من اتفاقية جنيف الرابعة وكذلك المادة (12) من اتفاقيتي جنيف الأولى والثانية ، ولا يمكن اغفال دور القضاء الجنائي الدولي والذي أعطا هذا النوع من الجرائم الأهمية البالغة وهو ما انعكس في العديد من احكامه القضائية .


Article
Epidemiology Of Deaths From Injuries In Nineveh Governorate (2008_2012)
وبائيات الوفيات الناجمة عن الإصابات في محافظة نينوى (2008_2012)

Authors: Nasir M. Younis --- Mahmoud M.Ahmed --- Ahmed A.Hussein
Journal: kufa Journal for Nursing sciences مجلة الكوفة لعلوم التمريض ISSN: 22234055 Year: 2014 Volume: 4 Issue: 2 Pages: 232-237
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The aim of this study is to determine the epidemiology of deaths from injuriesin Nineveh governorate. Methodology: A retrospective study is applied to determine the epidemiology of deaths from injuries in Nineveh governorate. The sample consists of (5707), (4180) male and (1527) female. The period of the study was (5 years), from (2008 to 2012). The sample aged between (1_ 65) years old or more. Data collected from Forensic Medicine Center, Primary health care sectors in Nineveh governorate, and Nineveh Health Department, by reviewing the available records. Descriptive and inferential statistical approaches are used for data analysis (Frequency, Percentage). Results: The results of the study show that the epidemiology of deaths from injuries in Nineveh governorate is in highest percentage from violence (49.517 %), demonstrating that male injuries are higher than that of female injuries (73,243%).Conclusion: This study concluded that the high rate of epidemiology of deaths from injuries in Nineveh governorate aged between (15-44 years of age) and the majority causes of injury deaths due to the violence.Recommendation: - The study recommends that the procedure of complete study of calculation mortality rate in Iraq, from injuries like (violence, explosion and bullet injury), requires the cooperation of Ministry of Health to facilities data collection for the researchers, which is important to enable them to fulfill their task in this field

الهدف :- تهدف الدراسة إلى تقيم وبائيات الوفيات الناجمة عن الإصابات في مدينة الموصل.المنهجية :- دراسة ذات أثر رجعي لتحديد وبائيات الوفيات الناجمة عن الإصابات في مدينة الموصل.وكان حجم العينة الكلي (5707) , (4180)ذكور و (1527)إناث. وكانت مدة الدراسة خلال 5 سنوات من (2008-2012) .وكان عمر عينة البحث من (1-65) سنة فأكثر. تم جمع البيانات من الطب العدلي و قسم الصحة العامة في محافظة نينوى ودائرة صحة نينوى من استعراض السجلات.النتائج :- أظهرت نتائج دراسة وبائيات الوفيات الناجمة عن الإصابات في مدينة الموصل أن أعلى نسب الوفيات هي بسبب العنف وشكلت حوالي (49.517%). ويظهر أن الذكور أعلى من الإناث تقريبا (% 73.243).الاستنتاجات :- استنتجت الدراسة بان اعلى نسبة وفيات بسب الإصابات في مدينة الموصل كانت للفئة العمرية ما بين(15-44 سنة), وان اغلب سبب الإصابات حدثت بسبب العنف.التوصيات :- توصي هذه الدراسة إلى إجراء دراسة كاملة للعراق لحساب نسبة الوفيات الناجمة عن الإصابات كأعمال العنف و التفجيرات والطلق الناري, ومطالبة وزارة الصحة بتسهيل مهمة الباحثين في جمع العينات.

Keywords

Epidemiology --- Death --- Injury --- Violence --- Explosion --- وبائية --- موت --- إصابة --- عنف --- انفجا


Article
The Relation between U.S Industry Violence and the Wahhabi belief
الصلة بين عنف الصناعةالأمريكية ومعتقد الوهابية

Author: Ahmed Hassan Qhassem أحمد حسن قاسم
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2015 Volume: 1 Issue: 23 Pages: 361-394
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Praise be to God, prayer and peace be upon His creature and The God of the good and virtuous.Exacerbated the phenomenon of violence in the Muslim East dramatically after the US-led invasion of Iraq in 2003 and featured a radical Islamist movements in Iraq, including al-Qaeda and the Tawhid and Jihad Army Ansar al-Sunna and the Naqshbandi and Ansar al-Islam and the Islamic Army and the Islamic State of Iraq and all these movements managed Baadlogih Dinah Wahhabi.It is no secret to each researcher that Saudi Arabia is the largest exporter of violence where it is the stronghold of the Wahhabis and the brisk thoughts which enjoys a close relationship with America and masked by the media for its groups of killing and destabilized security in the country, as happened in some of them during the change in authoritarian regimes such as Yemen, Libya, Egypt and Tunisia and what is happening in Syria and spent the most.Came the idea of research is marked by "violence between the US industry and the Wahhabi belief" documentation of the most important facts that must be documented and not these two factors: coverage of international political and religious legitimacy to the Wahhabi Nhsr violence is no longer mentioned anything.


Article
Aspects of the media to incite violence in the Iraqi-satellite channels -from the point of view of the Iraqi journalists
مظاهر التحريض الإعلامي على العنف في الفضائيات العراقية من وجهة نظر الإعلاميين العراقيين

Authors: Dr-Abdul Nabi Khaz’al Jassim أ.م.د عبد النبي خزعل جاسم --- Dr. Shareef Saeed Hameed م.د شريف سعيد حميد
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2015 Volume: 7 Issue: 28 Pages: 47-75
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

representing the media and communication problems and phenomena fertile material and of great importance in the media research, especially as they relate to various aspects of life and its impact on the culture of the community and on individuals and public opinion about the behavior of the various issues. The media incitement to violence and hatred of the most prominent media phenomena that increased the danger and expanded not at the local level, but also in the world. So we found it is important to study this problem from the standpoint of academic and professional. And according to the progress of this research is trying to answer a number of questions including: A. What are the Iraqi Satellite TV channels most watched and follow-up by the ethnic media as sources of information on Iraqi affairs? What are the most incitement to violence and the degree of incitement practiced channels? B. What are the most prominent manifestations and methods of incitement to violence and the degree of incitement and most types of programs addressed in this incitement topics? C. What are the points of incitement to violence and what are the sources of guidance D. What are the main trends that tend her satellite programs when covered daily events? This is the search of descriptive research survey method has been used in the context of what is associated scans the audience and the media. And took the search several areas, representing the spatial field in Iraqi Satellite TV channels specifically, while representing the temporal sphere duration from the beginning of March to the end of the month of April of 2014, and represents the human field to search workers in the center of the Iraqi journalist of academics, journalists and professionals from male and female and from different DETAILS Press and professions. It was selected sample of this intentional object-center and various job descriptions. The sample size has been reached (250) single. The research found a set of results including: - Satellite most incitement to violence and hatred across the channel programs is the first prize of Mesopotamia and Baghdad channel albaghdadia alsharqiah Third Fourth and Fifth altager.

يعد التحريض الإعلامي على العنف من أبرز الظواهر الإعلامية التي ازداد خطرها ليس على الصعيد المحلي وحسب بل وفي العالم لاسيما، مما يشكل ظاهرة تستحق الدراسة للوصول الى مؤشرات وبيانات توضح حجم الظاهرة التي تفاقمت في العراق. وعلى وفق ما تقدم يحاول هذا البحث الإجابة عن عدد من الأسئلة أبرزها:أ. ما هي القنوات الفضائية العراقية الأكثر مشاهدة من قبل الإعلاميين العرقيين كمصادر للمعلومات ؟ وما هي القنوات الأكثر تحريضا على العنف ودرجة تحريض ؟ب. ماهي أبرز مظاهر وأساليب واتجاهات موضوعات التحريض على العنف؟ ت. ماهي جهات التحريض على العنف وماهي مصادر توجيهه . وسعى البحث الى تحقيق مجموعة من الأهداف من أبرزها: - تحديد الموضوعات الأبرز تناولا في التحريض على العنف فيها ؟ فضلا عن معرفة أنواع وأساليب التحريض التي تمارسها تلك الفضائيات لإشاعة العنف والكراهية.ويعد هذا البحث من البحوث الوصفية وقد استخدم المنهج المسحي. واتخذ البحث مجالات عدة إذ تمثل المجال المكاني في القنوات الفضائية العراقية تحديدا، بينما تمثل المجال الزماني بالمدة من بداية شهر آذار الى نهاية شهر نيسان من العام 2014م، وتمثل المجال البشري للبحث بالعاملين في الوسط الصحفي العراقي من أكاديميين وإعلاميين ومهنيين من الإناث والذكور ومن مختلف الصفات والمهن الصحفية. وتم اختيار عينة قصدية غرضية. وخلص البحث الى مجموعة من النتائج:- القنوات الفضائية الأكثر تحريضا على العنف والكراهية عبر برامجها هي قناة الرافدين بالمرتبة الاولى ثم قناة بغداد فالبغدادية ثالثا فالشرقية رابعا ثم التغيير خامسا.


Article
اللغة العربية وعنف اللسان في الفضائيات العربية دراسة استقرائية قيمية

Author: د. نصير صالح بوعلي
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2017 Volume: 9 Issue: 35 Pages: 179-198
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed at identifying the effect of violence on speech disorders concerning Arab Broadcasting . Language is a pot of thought and a mirror of human civilization and communication tool, but the Arabic language is suffering a lot of extraneous terms them, particularly through the media. This study attempts to answer the following question: Is the phenomenon of linguistic duality in the Media reflected negatively on the rules of the classical language? The study deals with the explanation and interpretation of the phenomenon that has become slang exist in our Media More. And the study suggests re- consideration of the value in the Media ,hence the problem will be resolved.

فسحت الفضائيات مجالا واسعا ورحبا للَهجات المحلِّية على حساب اللغة العربية الفصحى . فالمتتبع لما تبثُّه هذه الفضائيات على كثرتها وتنوُّعها ( أزيد من 200 فضائية حسب آخر تقرير الاتحاد الدولي للفضاء) من برامج باللهجات المحلية يتراءى لنا وكأنها تتبارى فيما بينها وكأنها تتحدى نصاعة العربية في بديعها وبيانها . وضاقت مساحة العربية السليمة وأصبح استعمالها يكاد يكون قاصرا على إذاعة الأخبار والخطب الرسمية والاحتفالات والأحاديث والتعليقات السياسية والثقافية وطائفة من الروايات والمسلسلات التاريخية والدينية وما يماثلها. وزاد أمر اللهجات “تعقيدا” ما قامت به بعض القنوات الفضائية المسماة بـ: “قنوات الإثارة” ، فقد تفاجأنا بأنها أخذت تذيع باللهجة العامية الممزوجة بعنف اللسان في أرجاء الوطن العربي من منطلق يتمثل في إحلال اللهجة العامية محل اللغة العربية الفصحى. ويؤدي الاستخفاف باللغة العربية الفصحى في بعض القنوات المسماة بـ : “الفنية” إلى الترويج إلى السوقية وشيوع الكلمات الهابطة والمصطلحات غير اللائقة والأكثر من هذا تشجيع الجمهور على استحسان الرداءة والنظر بعين الرضا إلى نفسه كونه غبيا ومبتذلا وغير متعلم . و ينبغي ألا يغيب عن بالنا أن الظاهرة اللهجية لا تقف عند النطق كما كان الحال قديما بل تتعداه إلى الكتابة المرئية وهي واضحة على شاشات التلفاز .و الكتابة اللهجية تنطوي على الخطأ الإملائي والخطأ النحوي ، ورؤيتها على هذه الصورة المتكررة يرسخها في أذهان أجيالنا قبل معرفتهم السلامة اللغوية ، وهذا يجعل من العسير محوها من أذهانهم. وأدت العامية إلى شيوع ظاهرة أخرى في بعض القنوات التلفازية في المغرب العربي هي ظاهرة “عنف اللسان” الذي يؤدي حتما إلى “عنف الإعلام” ،وهذه الظاهرة السلبية معروفة في القنوات التلفازية الفرنسية بالأخص . إن عنف اللسان خاصة في هذه القنوات العربية “ الهابطة “ يعود في اعتقادي إلى انكسار البنية القيمية الدينية لهؤلاء الإعلاميين ، فانكسار القيمة لا محالة يؤدي إلى عنف اللسان والإعلام أيضا، وهي النتيجة التي انتهت إليها هذه الدراسة الإستقرائية القيمية .


Article
Psychological Suffering in Peter Shaffer's Equus: Artaudian Approach

Journal: LARK JOURNAL FOR PHILOSOPHY , LINGUISTICS AND SOCIAL SCIENCES مجلة لارك للفلسفة واللسانيات والعلوم الاجتماعية ISSN: 19995601 Year: 2019 Volume: 1 Issue: 32 Pages: 50-63
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractDramatists were affected by the First World War and revolted against the old traditions. They began to doubt the existing social structures that increased the universal conflict. Through Theatre of Cruelty, they succeeded to release human subconscious, his psychological suffering and exposed man to himself. Antonin Artaud (1896–1948) puts a theory for the theatre of cruelty that based on ritual and fantasy. That form of theatre attacks the audience's subconscious in an attempt to free the deep-rooted fears and worries that are normally repressed. This theatre concentrates on brief text, screams, cries and symbolic gestures in order to shock the audience and arouse their reaction. The use of the body and the voice with the violent, frightening and shocking images is to enhance truth. In Equus (1973) Peter Shaffer (1926) presents violence and horrors in a way that affect the audience greatly through creating a violent atmosphere in the mind with some aspects of Artaud's vision of cruelty. He insists that the abnormal repression of desires and instincts in a person can cause mental illness which is not biological but psychological abnormal that is determined by society and family values. This paper explores the psychological suffering in Peter Shaffer's Equus from the perspective of Antonin Artaud theatre of cruelty. The introduction highlights the development of the theatre of cruelty (1927) by Antonin Artaud an early Surrealist. Also it shows how the repressed feelings push man to commit an irrational and very violent act in Peter Shaffer's play Equus. The conclusion shows that the repression of instincts and desires not only cause man's mental sickness and his destruction but turn him into a murder

المستخلص:تأثر الكتاب المسرحيون بالحرب العالمية الأولى وتمردوا ضد التقاليد القديمة. بدأوا يشككون في الهياكل الاجتماعية القائمة التي زادت من الصراع العالمي. نجحوا من خلال مسرح القسوة في تحرير العقل الباطني البشري ، معاناته النفسية وكشفه لنفسه. يضع أنطونين أرتود (1896-1948) نظرية لمسرح القسوة التي تستند إلى الطقوس والخيال. يهاجم هذا النوع من المسرح العقل الباطن للجمهور في محاولة لتحرير المخاوف العميقة والقلق التي عادة ما يتم كبتها. يركز هذا المسرح على النص القصير ، الصراخ ، البكاء ، والإيماءات الرمزية من أجل صدمة الجمهور وإثارة ردود أفعالهم. إن استخدام الجسد والصوت مع الصور العنيفة والمخيفة والصادمة هو لغرض تعزيز الحقيقة. يعرض بيتر شيفر (1926) في مسرحيته ايكوس (1926) العنف والأهوال بطريقة تؤثر على الجمهور بشكل كبير من خلال خلق جو عنيف في العقل مع بعض جوانب رؤية ارتود للقسوة. ويصر على أن الكبت الغير الطبيعي للرغبات والغرائز في الشخص يمكن أن يسبب مرضًا عقليًا ليس بيولوجيًا ولكنه شاذ نفسيا يحدده المجتمع والقيم العائلية. يكشف هذا البحث المعاناة النفسية في مسرحية بيتر شيفر إيكوس من منظور مسرح أنطونين أرتود للقسوة. تسلط المقدمة الضوء على تطور مسرح القسوة (1927) من قبل أنطونين آرتود ، وهو سريالي. كما أنه يوضح كيف أن المشاعر المكبوتة تدفع الإنسان لارتكاب عمل غير عقلاني وعنيف للغاية في مسرحية بيتر شافير إيكوس. تظهر الخاتمة أن كبت الغرائز والرغبات لا يؤدي فقط إلى مرض الإنسان العقلي وتدميره بل يحوله الى قاتل.


Article
Impact Televised Media Violence upon Children's relationship at Primary Schools with their Mates in Al-Nasiriyah City
اثر عنف وسائل الإعلام المتلفزة على علاقة الأطفال المدارس الابتدائية مع زملائهم في مدينة الناصرية

Authors: Osamah Sabah اسامة صباح --- Eqbal Ghanim اقبال غانم
Journal: nursing national Iraqi specility المجلة العراقية الوطنية للعلوم التمريضية ISSN: 18122388 Year: 2018 Volume: 31 Issue: 2 Pages: 23-32
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:Objective: To know the effect of televised media violence on the relationship of Children's primary school with mates and identify association between the demographic characteristics and socioeconomic status for primary school children and their relation with exposure to televised violence media.Methodology: simple probability sample of 221 children were selected from 1425 children are learning in schools in Al-Nasiriyah City.Results: Results of the current study showed that (53.8%) of children exposed to Televised media violence be relationship with their mates weak, (46.2%) of them have their relationship with their mates good, as well as the study showed that the presence significant correlation with males genders, the number of family members, The number of watching hours daily, favorite times to watch violent television programs and the relationship of the children with their mates. In addition to the existence significant correlation between the children's relationship with their mates and some of Preferable TV Programs such as wrestling and boxing, violent cartoon serials, news and pictures of the wounded and the dead.Recommendations: The study recommended to preparation of an intensive campaign to educate parents through the media about the dangers of violence in television programs and parent education in the light of current circumstances, keep an eye on the activities of their children and observant of any changes in their behavior strange psychological or social.

المستخلص:الهدف: معرفة اثر عنف وسائل الإعلام المتلفزة على علاقة الأطفال المدارس الابتدائية مع زملائه ومعرفة الخصائص الديموغرافية و الحالة الاجتماعية الاقتصادية لأطفال المدارس الابتدائية وعلاقتها في التعرض الى عنف وسائل الإعلام المتلفزة .المنهجية :عينه احتماليه بسيطة من (221)طفل تم اختيارهم من 1425 طفل يتعلمون في مدارس مركز مدينة الناصريةالنتائج : نتائج الدراسة الحالية أظهرت إن(53.8%) من الأطفال المتعرضين الى عنف وسائل الإعلام المتلفزة تكون علاقتهم بزملائهم ضعيفة ,(46.2%) منهم تكون علاقتهم بزملائهم جيدة ,كذلك بينت الدراسة أن وجود ارتباط معنوي بين جنس الذكور ,عدد افراد العائلة , عدد ساعات المشاهدة اليومية,الأوقات المفضلة لمشاهدة البرامج المتلفزة العنيفة وعلاقة الاطفال بزملائهم. اضافة الى وجود ارتباط بين علاقة الاطفال بزملائهم وبعض البرامج المتلفزة المفضلة عند الاطفال مثل برامج المصارعة الحرة و الملاكمة ,المسلسلات الكارتونية العنيفة , الأخبار وصور الجرحى والقتلى .التوصيات : أوصت الدراسة الى وجوب إطلاق حملة مكثفة لتوعية الآباء عن طريق وسائل الأعلام عن مخاطر العنف في البرامج التلفازية و تعليم الآباء فى ظل الظروف الراهنة إبقاء العين على أنشطة أطفالهم و ملاحظ من أي تغييرات غريبة في سلوكهم النفسي او الاجتماعي.


Article
Political Discourse As an obstacles to Social Peace
تطرف الخطاب السياسي كأحد معوقات السلام الاجتماعي

Author: Prof. Dr. Mahdy Mohammad El-Kassas أ.د. مهدي محمد القصاص
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2018 Volume: 2 Issue: 4 Pages: 83-98
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The Arab community has been suffering from extreme political rhetoric in recent years, creating violence, intolerance and conflict, which has fueled conflicts and created an atmosphere of extremism, intolerance and mutual violence.The study aims to dentify the manifestations of extremism in the political discourse and the factors that lead to it, and try to reach recommendations to reduce it, making the environment conducive to the growth and advancement of Arab societies.This study is a descriptive study aimed at describing the extremist political discourse, its causes and the results it can lead to.Main Findings of the Study are:- Politicians do not hesitate to exploit and use religion and manhood to achieve their political goals.-Politicians employ the need of poor and deprived people to justify their extremist rhetoric and mobilize supporters to reach their personal ends.The main recommendations of the study:- Putting frameworks and determinants of political discourse to preserve society and work on its cohesion.- Attention to the role and support of the family is the first line of defense broadcast by the values of love, tolerance and fraternity.- Attention to the media and its institutions is the watchdog and guardian of the flesh of the people and facing the extremist political discourse. Recommendations of the Study are: -Setting up frames and limiters for the political discourse to protect society and its coherence.-Paying attention to the role of the family and supporting it as the first line of defense and the source of the values of love, forgiveness, and brotherhood.-Paying attention to media institutions as the watcher and preserver of the unity of the people and the counter to the extremist political discourse

مقدمة الدراسة: يعاني المجتمع العربي في الفترة الأخيرة من ما صاحب ثورات الربيع العربي من خطابات سياسية متطرفة أوجدت العنف والتعصب والصراع، مما أوقد الصراعات وهيئ مناخ من التطرف والتعصب والعنف المتبادل.مشكلة الدراسة: تحديد مظاهر التطرف في الخطاب السياسي والعوامل التي تؤدي إليه، ومحاولة الوصول إلى توصيات للحد منه، بما يجعل البيئة مواتية لنمو ونهوض المجتمعات العربية.منهج الدراسة: تعد هذه الدراسة من الدراسات الوصفية حيث تهدف إلى وصف الخطاب السياسي المتطرف واسبابه والنتائج التي يمكن أن يؤدي إليها.أهم نتائج الدراسة:لا يتورع السياسيون عن استغلال واستخدام الدين ورجالة في تحقيق مآربهم السياسية.يوظف السياسيون حاجة أفراد المناطق الفقيرة والمحرومة لتبرير خطاباتهم المتطرفة وحشد الأنصار للوصول لمآربهم الشخصية.أهم توصيات الدراسةوضع أطر ومحددات للخطاب السياسي تحافظ على المجتمع، وتعمل على تماسكه.الاهتمام بدور الأسرة ودعمها فهي خط الدفاع الأول ببثها قيم المحبة والتسامح والآخاء.الاهتمام بالأعلام ومؤسساته فهو الرقيب والمحافظ على لحمة الشعب ومواجهاً للخطاب السياسي المتطرف.

Listing 1 - 8 of 8
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8)


Language

Arabic and English (4)

Arabic (2)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (3)

2017 (1)

2015 (2)

2014 (1)