research centers


Search results: Found 220

Listing 1 - 10 of 220 << page
of 22
>>
Sort by

Article
The EffectivenessGenerative Learning model in the achievement at fourth preparatory class in history
فاعلية انموذج التعلم التوليدي في تحصيل طالبات الصف الرابع الاعدادي في مادة التاريخ

Author: Salma Majid سلمى مجيد حميد
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2014 Issue: 63 Pages: 410-442
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims to identify the effectiveness of a specimen learning generative in the collection of students fourth grade prep in history, and use the experimental method in order to achieve the aim of the research was conducted the experiment, which lasted for an entire semester for the academic year 2012-2013 as the researcher has chosen the middle of the Iraqi girls in Khalis CITY to apply the experience and identified research sample (82 students) by (41) a student of the experimental group, and (41) a student of the control group, has been rewarded groups in the variables (chronological age measured in months, educational attainment of parents, degrees of half-year for the academic year 2012-2013, grades IQ test) and adopted researcher experimental design with a control micro The post test for the two sets of research, has started the experiment in 03.06.2013 and lasted until the day 09.05.2013 and after the completion of the experiment results were analyzed statistically using the test samples t for two independent samples T.test, and the results showed superiority of the experimental group who studied the use of a specimen on generative learning control group students who studied in the usual way in the achievement test.The researcher concluded the following:1. Generative learning model that has proven its effectiveness and superiority over the usual way to increase the collection of fourth-grade students in literary history and material improvement 2. Teaching according to the model of generative learning sent comfort in the hearts of students and increased the desire to learn and Audhen independence in learning.In the light of the result reached by the researcher in this study, the Committee recommends the following: 1. Adoption of generative learning model in teaching history in the fourth grade literary because of its many benefits organize thinking and accuracy of observation and organization of scientific material that helps students in learning and increased attainment in history 2. Draw the attention of those who write books on the modalities for the teaching of history branches to generative learning model because of the lack of sources, who spoke on the subject.Complementing the results of current research, the researcher conducting studies suggest the following: 1. The construction of a training program for history teachers in secondary education on the development of thinking skills (contemplative, inferential, critical, creative) according to the model of generative learning.2. Study the effect of the use of generative model of learning with teaching methods, such as (the learning cycle, concept maps, constructivist-learning model)

يهدف البحث الحالي الى تعرف فاعلية انموذج التعلم التوليدي في تحصيل طالبات الصف الرابع الاعدادي في مادة التاريخ، واستخدم المنهج التجريبي في سبيل تحقيق هدف البحث اجريت التجربة التي دامت مدة فصل دراسي كامل للعام الدراسي 2012-2013 إذ اختارت الباحثة إعدادية العراقية للبنات في قضاء الخالص قصديا لتطبيق التجربة وحددت عينة البحث(82) طالبة بواقع (41) طالبة للمجموعة التجريبية، و(41) طالبة للمجموعة الضابطة، وقد كوفئت المجموعتان في متغيرات (العمر الزمني محسوبا بالشهور، التحصيل الدراسي للابوين، درجات نصف السنة للعام الدراسي 2012-2013، درجات اختبار الذكاء) واعتمدت الباحثة التصميم التجريبي ذو الضبط الجزئي ذا الاختبار البعدي لمجموعتي البحث، وقد بدات التجربة في 6/3/ 2013 واستمرت لغاية يوم 9/5/2013وبعد الانتهاء من التجربة حللت النتائج إحصائيا باستعمال الاختبار التائي لعينتين مستقلتين T.test ، واظهرت النتائج تفوق المجموعة التجريبية اللاتي درّسن باستعمال انموذج التعلم التوليدي على طالبات المجموعة الضابطةاللاتي درّسن بالطريقة الاعتيادية في الاختبار التحصيلي .واستنتجت الباحثة مايأتي:1.إن إنموذج التعلم التوليدي اثبت فاعليته وتفوقه على الطريقة الاعتيادية في زيادة تحصيل طالبات الصف الرابع الإدبي في مادة التاريخ وتحسينها.2.إن التدريس على وفق إنموذج التعلم التوليدي بعث الراحة في نفوس الطالبات وزاد من رغبتهن في التعلم وعودهن على الاستقلالية في التعلم.في ضوء النتيجة التي توصلت إليها الباحثة في هذه الدراسة ، فأنَّها توصي بما يأتي : 1.اعتماد إنموذج التعلم التوليدي في تدريس مادة التاريخ في الصف الرابع الإدبي لما له من فوائد عديدة تنظيم التفكير ودقة الملاحظة وتنظيم المادة العلمية بما يساعد في تعلم الطالبات وزيادة تحصيلهن في مادة التاريخ 2.توجيه أنظار القائمين على تأليف كتب طرائق تدريس التاريخ بفروعها إلى إنموذج التعلم التوليدي وذلك بسبب قلة المصادر التي تحدثت عن هذا الموضوع.استكمالاً لنتائج البحث الحالي ، تقترح الباحثة أجراء الدراسات الآتية : 1.بناء برنامج تدريبي لمدرسي التاريخ في التعليم الإعدادي على تنمية مهارات التفكير (التأملي، الاستدلالي، الناقد، الابداعي ) على وفق إنموذج التعلم التوليدي .2.دراسة اثر استعمال إنموذج التعلم التوليدي مع طرائق تدريسه، مثل (دورة التعلم ، خرائط المفاهيم ، إنموذج التعلم البنائي).

Keywords

فاعلية


Article
Effectiveness of the educational curriculum , according to the theory -based learning on the brain in the collection of knowledge and learn a skill in riposte fencing foil
فاعلية المنهج التعليمي وفقاً لنظرية التعلم المستند على الدماغ في التحصيل المعرفي وتعلم مهارة الرد بالمبارزة في سلاح الشيش

Author: Dhafer Namoos ظافر ناموس
Journal: JOURNAL OF SPORT SCIENCES مجلة علوم الرياضة ISSN: 20746032 Year: 2014 Volume: 6 Issue: 2 Pages: 245-283
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to :1- Preparation of curriculum according to the theory -based learning on the brain to learn a skill to respond in foil fencing .2-To identify the differences in the tests before and after the technical performance of the skill in riposte fencing foil for the control and experimental groups .3-To identify the differences in the post tests in the cognitive achievement between experimental and control groups .4- To identify the differences in the post tests in the technical performance of the skill to riposte in foil fencing between the experimental and control groups . The researcher used the quasi- experimental design arbitrator ( the experimental group and the control group with a post-test ) suitability for the nature of the research problem and objectives. And included the research community on the third level students at the Faculty of Physical Education - Diyala University for the academic year 2012 - 2013 , and selected a random sample of the research the way , reaching 40 students divided into experimental and control groups at a rate of 20 students per group . The dish test cognitive achievement posttest , and evaluation skill riposte has been applied before and after the end of the experiment and the results were analyzed using the bag statistical SPSS has shown the superiority of the experimental group to a control group in each of the collection of knowledge and evaluate the performance of the skill of the riposte, and the researcher reached a number of conclusions , including:1-Enabled the curriculum students of the experimental group to organize their ideas in the contexts of the Organization of constructivism , has made scientific article this offer interesting exciting mental processes and the formation of schemes , and this made the students of the experimental group were able to master the learning and access to the best level in the achievement of the control group students .2- The superiority of the experimental group that the educational curriculum on teaching according to the theory -based learning to the brain in riposte to the skill of the performance of the experimental group .3 - The departure from the familiar pattern of teaching and make the student is the active ingredient in the lesson by teaching it on according to instructional design which features the excitement and thrill of performing movements characteristic to respond better than the way normal followed by more teachers in the presentation and implementation of educational material in question.

يهدف البحث إلى:1- إعداد منهج تعليمي وفق نظرية التعلم المستند على الدماغ لتعلم مهارة الرد بالمبارزة في سلاح الشيش.2- التعرف على الفروق في الاختبارات القبلية والبعدية في الأداء الفني لمهارة الرد بالمبارزة في سلاح الشيش للمجموعتين الضابطة والتجريبية.3- التعرف على الفروق في الاختبارات البعدية في التحصيل المعرفي بين المجموعتين التجريبية والضابطة.4- التعرف على الفروق في الاختبارات البعدية في الأداء الفني لمهارة الرد بالمبارزة في سلاح الشيش بين المجموعتين التجريبية والضابطة. استخدم الباحث المنهج التجريبي ذو التصميم شبه المحكم ( المجموعة التجريبية والضابطة ذات الاختبار البعدي) لملائمته طبيعة مشكلة البحث وأهدافه. واشتملت مجتمع البحث على طلاب المرحلة الثالثة بكلية التربية الرياضية – جامعة ديالى للعام الدراسي 2012- 2013 ، واختيرت عينة البحث بالطريقة العشوائية ،إذ بلغت 40 طالباً مقسمة على المجموعتين التجريبية والضابطة بمعدل (20) طالباً لكل مجموعة. وطبق الاختبار التحصيل المعرفي البعدي, أما تقويم مهارة الرد فقد طبق قبل وبعد انتهاء التجربة وحللت النتائج باستخدام الحقيبة الإحصائية SPSS وقد أظهرت تفوق المجموعة التجريبية على المجموعة الضابطة في كل من التحصيل المعرفي وتقويم أداء مهارة الرد, وتوصل الباحث إلى عددا من الاستنتاجات منها:1-مكن المنهج التعليمي طلاب المجموعة التجريبية على تنظيم أفكارهم في سياقات منظمة بنائية، جعلت المادة العلمية بهذا العرض المشوق مثيرا للعمليات العقلية وتكوين مخططات، وهذا جعل طلاب المجموعة التجريبية قادرين على اتقان التعلم والوصول إلى مستوى أفضل في التحصيل من طلاب المجموعة الضابطة.2-تفوق المجموعة التجريبية التي التدريس بالمنهج التعليمي على وفق نظرية التعلم المستند إلى الدماغ في أداء مهارة الرد على المجموعة التجريبية .3- إن الخروج عن النمط المألوف في التدريس وجعل الطالب هو العنصر الفعال في الدرس من خلال تدريسه على وفق التصميم التعليمي الذي يتميز بالإثارة والتشويق وأداء الحركات المميزة للرد أفضل من الطريقة الاعتيادية التي يتبعها أكثر المدرسين في عرض و تنفيذ المادة التعليمية قيد البحث.


Article
فاعلية الذات والامل لدى المصابات بسرطان الثدي في اقليم كردستان/ العراق

Author: أ.د.يوسف حمه صالح مصطفى م. مها حسن بكر
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2014 Volume: 10 Issue: 60 Pages: 28-56
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract : Cancer disease is regarded as one of the diseases that psychologically have a devastating impact on the patient besides it is physically dangerous. This word, cancer disease, always conjures up fears of death, destruction, suffering, disfigurement, and depression. It also leads to anxiety and stress for the patient and those around him / her such as family and relatives. Accordingly, it is necessary to study this disease and take it into consideration. The researcher, throughout her interviews with thirteen infected women of breast cancer, has noticed that the psychological condition and moral resistance against the disease and the extent of their interaction with the course of life, differ from one case to another in terms of how they have self-efficacy or their hope positively towards life, helps them to resist the disease and respond to the therapy more, as well as not to concern abnormally about the things that frustrate their efficacy and hope in life. The importance of self-efficacy and hope are manifested here, as through their role in developing the individual’s personality and achieving goals in a healthy, and safe manner and protecting one self from the risks that she / he encounter whether the problems or illness are psychological or physical,through their reflections in cneating healthy trends towards personality and enhance its coherent survival in health and disease. . This affects them physically as well as psychologically. The importance of studying these combined variables becomes obvious here for us, particularly among infected women of breast cancer due to the impact of each of these variables on the patient’s psychological condition, which affect negatively their health. In the present study, the researcher aims at identifying the following:1.Levels of the two variables: self-efficacy, hope, for the sample as a whole, and according to the therapy, chemotherapy or radiotherapy.2.Significans of the differences in the levels of self-efficacy, hope according to: marital status, city. 3- The correlation relation between each of the self-efficacy, hope, and each of: age, duration of illness, and academic achievement. The community of the present research consists of the infected women with breast cancer in the hospitals of Erbil and Sulaymaniyah provinces who were (397) infected women in 2013. The researcher has taken (150) infected women as a sample for the research. In order to achieve the objectives of the research, the researcher has developed two instruments: the first one for measuring hope, while for measuring the self-efficacy the researcher has used Al-Ataby’s Scale (2012). After the confirmation of the psychometric properties (i.e. validity, reliability and discrimination) of the two scales, the researcher has applied them on the research sample and yielded the data that have been treated statistically for the following results: 1.The level of self-efficacy and hope was low the women undergoing chemotherapy while the result was the opposite with that undergoing radio therapy.2.There is no significant difference in the (self-efficacy, hope) according to marital status, while on the provinces level the self-efficacy was high in erbil. 4- The correlation relationship is negative between self-efficacy and each of age and illness duration, and is positive between self efficacy and academic achievement, and is positive between feeling of guilt and each of age and duration of the illness, and is negative between feeling of guilt and academic achievement. Finally, in light of the results the researcher has put forward a set of recommendations and proposals for further studies

مستخلص البحث :يعد مرض السرطان من الامراض التي لها تأثير نفسي مدمر على المريض فضلاً عن كونه مرضاً حسمياً خطيراً ، فلا تزال هذه الكلمة تستحضر مخاوف الموت ، والهلاك ، والعذاب ، والتشوه ، والاكتئاب ، كما تؤدي الى الشعور بالقلق والتوتر بالنسبة للمريض والمحيطين به من الاهل ، فعليه يستدعي هذا المرض الدراسة والاهتمام . وقد لاحظنا الباحثان عبر المقابلات التي أجروها مع ثلاث عشرة إمرأة مصابة بسرطان الثدي ، أن حالاتهن النفسية ومقاومتهن المعنوية للمرض ومدى تفاعلهن مع مجريات الحياة ، تختلف من حالة الى أخرى من حيث مدى تمتعهن بفاعلية الذات أو شعورهن بالامل تجاه الحياة التي تساعدهن على مقاومة المرض والتجاوب مع العلاج أكثر ، وعدم الأنشغال وبشكل غير طبيعي بالامور التي تحبط من فاعليتهن وأملهن في الحياة .وتتجلى هنا أهمية فاعلية الذات والامل ودورها في بناء شخصية الفرد وتطورها وتحقيق أهدافه بصورة صحية وسليمة وحماية الذات من المخاطر التي تتعرض لها سواء أكانت مشكلات أو أمراض نفسية أو جسدية ومن خلال انعكاسات ذلك في بلورة الاتجاهات السليمة نحو الشخصية وتعزيز عطائها وبقائها متماسكة في الصحة والمرض .وقد استهدف الباحثان في البحث الحالي التي التعرف على ما يأتي :-1- مستوى المتغيرين ( فاعلية الذات ، الامل ) للعينة ككل ، وحسب نوع العلاج (كيمياوي ، ليزر ) .2- دلالات الفروق في مستويات فاعلية الذات والأمل وبحسب متغيرات : الحالة الزوجية ، والمحافظة ، ونوع العلاج ( كيمياوي ، ليزر ) .3- معاملات الارتباط بين كل من فاعلية الذات والأمل وكل من : العمر ، ومدة المرض ، ومستويات الدراسة . يتكون مجتمع البحث الحالي من النساء المصابات بسرطان الثدي من مستشفيات محافظتي اربيل والسليمانية والبالغ عددهن (397) مصابة بسرطان الثدي لسنة 2013 في مستشفيات محافظتي اربيل والسليمانية ، وقد أخذت الباحثة (150) مصابة كعينة للبحث . ولتحقيق أهداف البحث قام الباحثان بأعداد الاداة الأولى لقياس الأمل أما لقياس فاعلية الذات فقد أستخدماً مقياس ( العتابي ، 2012) . وببعد التأكد من الخصائص السيكومترية ( صدق وثبات وتميز ) للمقياسيين تم تطبيقها على عينة البحث ، وتمخضت البيانات التي عولجت احصائياً عن النتائج الأتية . 1- أرتفاع مستويات كل من ( فاعلية الذات والامل ) لدى العينة الكلية للبحث .2- أن مستوى فاعلية الذات والامل كان منخفضاً لدى المصابات الخاضعات للعلاج الكيمياوي بينما كانت النتيجة لدى الخاضعات للعلاج بالليزر .3- عدم وجود فروق في فاعلية الذات والأمل بحسب الحالة الزوجية بينما ظهرت على مستوى المحافظة فروق في فاعلية الذات حيث كانت أكثر في محافظة أربيل .4- ظهور علاقة ارتباط بين المتغيرين وبين كل من العمر ومدة المرض ومستويات الدراسة ، حيث كانت العلاقة عكسية بين فاعلية الذات والامل وبين العمر ومدى المرض وطردية بين هذين المتغيرين ومستويات الدراسة . وفي ضوء نتائج البحث قدم الباحثان مجموعة من التوصيات والمقترحات لأبحاث لاحقة .


Article
organizational effectiveness
فاعلية المنظمة في فلسفة ابرز منظريالفكر الإداري

Authors: يعرب عدنان --- سعد علي حمود العنزي --- أحمد نزار النوري
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2009 Volume: 15 Issue: 53 Pages: 20-32
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This paper discuses the mindset contribution of the organization Science in organizational effectiveness (OE), and the most valuable thoughts they introduced in this subject, starting from the pre- classical era, through classical era to present time. This paper has identified the main contribution in OE. The concept of OE didn’t arise until what had been introduced by Chester Barnard, although Max Weber mentioned this concept in his bureaucratic theory, but he didn’t explain it as Barnard does. After that no clear focus was pointed to this subject until Peter Drucker did so, which considered as the main participant in OE after Barnard. After that many researchers be interested in OE and they start studying this subject like , Likert, McGregor, Scott and else. More attention had been given to OE in the eighties and nineties of the Past century which witnessed the introduction of many different integrated approaches specialized in studying the organizational effectiveness concept.

تتناول هذه الورقة الاسهامات الفكرية لمنظري علم المنظمة بموضوع الفاعلية التنظيمية وتوضيح وأبرز الأفكار التي قدموها في هذا المضمار، ابتدءاً من طروحات منظري عصر ما قبل المدرسة الكلاسيكية، مرواً بالحقبة اللاحقة بها وما تبعها، وصولا إلى الطروحات المعاصرة بنظرية المنظمة. وتوصلت الورقة إلى تحديد أبرز المساهمين في تقديم مفهوم الفاعلية التنظيمية ومداخل دراستها، فلم يبرز هذا المفهوم لنطاق البحث الدراسة، إلا عبر ما قدمه رائد علم المنظمة (شستر بارنارد) على الرغم من أن (ماكس فيبر) قد أشار إلى الفاعلية قبل (بارنارد) إلا انه لم يوضح ابعادها وأسسها، كما فعل (بارنارد). ولم يتم التركيز على هذا الموضوع بعد الطروحات الأولى، إلا من قبل (بيتر دراكر) الذي يعد من أهم المساهمين في موضوع الفاعلية بعد (بارنارد) ولو جاء بعده بمدة طويلة، ومن ثم توالت الاسهامات الفكرية للموضوع من خلال عدد من الباحثين أمثال (ليكرت) و (مكريكر) و (سكوت) وغيرهم. ولقد تنامى الأهتمام بالفاعلية وصولا الى بناء مداخل فلسفية متكاملة لدراستها قدمت في ثمانينات وتسعينات القرن العشرين.


Article
Essence - Appearance and it’s Relation with Self -efficacy and Scholastic Achievement for Preparatory School Students
الجوهر والمظهر وعلاقتهما بفاعلية الذات والتحصيل الدراسي لدى طلبة المرحلة الإعدادية

Author: . Afraa Ibrahim Khalil أ.م.د. عفراء إبراهيم خليل
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2012 Volume: 11 Issue: 4 Pages: 30-62
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed to measure essence, appearance with self-efficacy and scholastic achievement and to find the balance between males and females in these variables. And then to know the linking relation between these variables .The researcher used the descriptive analytic approach, the study sample contains 500 students (males and females), they were chosen in random classist method and they represent (15%) from the study society which contain (3328) preparatory school students (males and females). The researcher used two scales, she built one for essence and appearance and adopted another for self -efficacy, after translating and arabising it, and she made it suitable for Iraqi environment and then she took the degrees of the sample’s scholastic achievement from midyear exams, except the subjects of artistic and physical education. The results of the study denote that the sample students have high level of self-efficacy and they have high level of essence and they have good scholastic achievement, and the males have more self interaction than females, and there is no difference in essence according to sex variable (males-females), and the males have more scholastic achievement than females. Moreover there is a positive linking relation between the variables. In accordance to the verified results, the researcher has recommended certain recommendations and suggestions.

استهدفت الدراسة الحالية قياس الجوهر والمظهر وفاعلية الذات والتحصيل الدراسي والموازنة بين الذكور والإناث في هذه المتغيرات فضلاً عن كشف العلاقة الارتباطية بين الجوهر والمظهر بكل من فاعلية الذات والتحصيل الدراسي . وقد استخدمت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي، وبلغت عينة الدراسة (500) طالبًا وطالبة، تم اختيارهم بالطريقة الطبقية العشوائية وهي تمثل (15%) من مجتمع الدراسة البالغ (3328) طالباً وطالبة من طلبة المرحلة الإعدادية واستخدمت الباحثة مقياسين تم بناء مقياس لقياس الجوهر والمظهر وتبني مقياس فاعلية الذات بعد إن قامت بترجمته وتعريبه وجعله ملائم للبيئة العراقية، كم تم استخراج درجات التحصيل الدراسي للعينة والمتمثل بمعدل امتحان المواد الدراسية لنصف السنة ماعدا مادتي التربية الفنية والرياضية.وتوصلت الدراسة إلى عدة نتائج: إن الطلبة يعدون جوهريين وهم يتمتعون بمستوى عال من فاعلية الذات وان مستوى تحصيلهم الدراسي جيد، كما بينت وجود فرق بين الذكور والإناث في متغير فاعلية الذات لصالح الذكور، وليس هناك فرق بين الذكور والإناث في.الجوهر ، وكان هناك فرق في التحصيل الدراسي وهو لصالح الذكور.وأظهرت الدراسة وجود علاقة ارتباطية موجبة بين متغيرات البحث. وعلى هدي هذه النتائج تقدمت الباحثة بالعديد عن التوصيات والمقترحات.


Article
تقييم فاعلية مراكز الرعاية الصحية الأولية بالتطبيق على مجموعة مختارة من المراكز الصحية في مدينة كركوك

Author: خلف لطيف ناصر الدايني
Journal: Tikrit Journal For Administration & Economics Sciences مجلة تكريت للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 18131719 Year: 2010 Issue: 18 Pages: 60-73
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

This research attempt's to evaluate the effectiveness of primary health care centers , according to importance those centers for introduce several prevent & treatment health service , therefore there are important to study the effective evaluate about a survey group of primary health care centers in kirkuk according to independent standards of world health organization ( WHO ) . The most important conclusion of a which is effectiveness' evaluate of health services that more plus in spite of barriers that facing the doing of these centers. The important recommendations of this research to support programs of develop & training health staffs by top managers in a survey centers

سعى البحث إلى تقييم فاعلية مراكز الرعاية الصحية الأولية ، نظراً لأهمية تلك المراكز في تقديم العديد من الخدمات الصحية الوقائية والعلاجية لأفراد المجتمع ، وقد تم اختيار مجموعة من مراكز الرعاية الصحية الأولية في مدينة كركوك وفق المعايير المعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية كأهداف ينبغي على كل المنظمات أن تحققها لخلق مجتمع صحي سليم . وقد خلص البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات التي توصل إليها البحث أهمها:إن تقييم فاعلية مراكز الرعاية الصحية الأولية كان ايجابياً بالرغم من وجود العديد من المعوقات التي تواجه عمل تلك المراكز . ومن أهم التوصيات التي خلص إليها البحث ضرورة اهتمام القيادات الإدارية في المنظمات المبحوثة على دعم برامج تطوير وتدريب الكوادر الصحية لتلك المراكز في الجانب الوقائي بشكل خاص .


Article
الصعوبات التي تحد من فاعلية الواجبات البيتية لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية من وجهة نظر المعلمين

Author: م.م بتول فاضل جواد
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2014 Volume: 10 Issue: 60 Pages: 438-466
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Research Summary :This study aimed to know the difficulties that limit the effectiveness of homework at primary school students grades (IV, V and VI) in the public schools from the point of view of teachers have been identified research problem in the difficulties faced by the student in completing homework, whether related to the student and the family and social environment or the teacher , the school administration , curriculum and teaching method, reflected the importance of research in the stand on these difficulties to provide interested researchers a clear vision for homework , problems experienced by many of the parents of the pupils and teachers alike and determine the causes to avoid the negatives that may be located where the teacher when commissioning his disciples duties homework to be avoided. Commissioned researcher school administration application search tool on a sample of teachers as numbered (30) teachers from my school (forbidding) and (Shaheed Mohamed Qasim al-Abadi) primary school in the village of majority in the first semester of the academic year (2013-2014) was the use of the tool questionnaire after extracting the semantics sincerity and persistence which amounted to (80.0) The researcher used statistical means of b (Pearson correlation coefficient, equation Spearman Brown, Law Fisher) to analyze the results of the study and after the application of the study results showed that the difficulties that limit the difficulties of homework is to Both the student and the family and social environment the teacher and the school environment and curriculum and teaching method. In light of the results of research and the researcher has developed some recommendations to make sure fields of study on the importance of diversification in the forms of homework and know the teachers and the parents of the pupils how to perform homework to develop the capacity of student knowledge, skills and compassionate. The researcher also suggested the need to carry out a study identifies problems with homework and the teacher's role and the role of parents and the curriculum and by the comparative study between the duties of Applied and practical.

ملخص البحث :هدفت هذه الدراسة الى معرفة الصعوبات التي تحد من فاعلية الواجبات البيتية لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية الصفوف (الرابع والخامس والسادس) في المدارس الحكومية من وجهة نظر المعلمين وقد تحددت مشكلة البحث في الصعوبات التي يواجهها التلميذ في انجاز الواجبات البيتية سواء أكانت متعلقة بالتلميذ والأسرة والبيئة الاجتماعية أم المعلم والإدارة المدرسية والمنهاج الدراسي وطريقة التدريس ، تتجلى أهمية البحث في الوقوف على هذه الصعوبات لتقدم للمهتمين والباحثين تصورا واضحا عن الواجب ألبيتي ومشكلاته التي يعاني منها الكثير من أولياء أمور التلاميذ والمعلمون على حد سواء وتحديد المسببات لتجنب السلبيات التي قد يقع فيها المعلم عند تكليف تلاميذه بالواجبات البيتية لتجنبها . كلفت الباحثة ادارة المدرسة تطبيق اداة البحث على عينة من المعلمين إذ بلغ عددها (30) معلم ومعلمة من مدرستي (النهى ) و(الشهيد محمد قاسم العبادي ) الابتدائية في قرية الغالبية في الفصل الدراسي الأول للعــــــــام الدراســــي (2013-2014) وتم استخدام الأداة الاستبيان بعد استخراج دلالات صدقها وثباتها الذي بلغ ( 80,0) وقد استخدمت الباحثة الوسائل الإحصائية المتمثلة ب(معامل ارتباط بيرسون ،معادلة سبيرمان براون ،قانون فشر ) لتحليل نتائج الدراسة وبعد تطبيق الدراسة أظهرت النتائج ان الصعوبات التي تحد من صعوبات الواجبات البيتية تتمثل في كل من التلميذ والأسرة والبيئة الاجتماعية والمعلم والبيئة المدرسية والمنهج الدراسي وطريقة التدريس .وفي ضوء نتائج البحث وضعت الباحثة بعض توصيات بمجالات الدراسة لتأكد أهمية التنويع في إشكال الواجبات البيتية ومعرفة المعلمين وأولياء أمور التلاميذ كيفية أداء الواجبات البيتية لتنمية قدرات التلميذ المعرفية والمهارية والوجدانية .


Article
فاعلية إدارة عمليات الحوكمة في مكافحة الفساد منظور تحليلي مقارن

Authors: ياسين محمد حمد العيثاوي --- أحمد عدنان كاظم
Journal: Tikrit Journal for Political Science مجلة تكريت للعلوم السياسية ISSN: ISSN: 23126639 EISSN: 26699203 Year: 2018 Issue: 13 Pages: 2-41
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The research tackles with a different topics which considered as a ‎modern study and contemporary comparative an analytical ‎perspective , in order to diagnosis all dimensions of The ‎effectiveness of administrating governance operations process in ‎fighting corruption in all states of the world .‎The study of governance has been demonstrating an indications and ‎standards of one of the recent strategies for the sustainable ‎development in all aspects of our life , So that these analyses were ‎being more usefulness as well as the process of fighting the ‎corruption itself, and in different sides according to the integrity ‎and accountability and justice standards in compatible with the ‎laws and regulations of many agreements and the resolutions; ‎which promulgated by specialized agencies and organizations that ‎followed all indications of good governance in fighting corruption .‎Iraq faces different problems as a result of its transformations ‎toward democracy which happened after 2003 , and many others ‎states also confronted the same problems ; and it was very difficult ‎to override the heavier legacy easily . So that the importance of ‎good governance became ruled as a result of process of eliminating ‎the all forms of corruptions .‎The main target of this article was to reform the whole sectors ‎within institutional structure of state according to the principles of ‎governance operations , and proposing successful remedies to get ‎rid of all appearances of corruption .The serious consequences of ‎this process will need to find prolific solutions that permit the good ‎governance to overcome all crises , especially in the framework of ‎institutions within mechanisms of state as much as possible ‎procedures to be more effectiveness in fighting corruption ; and our ‎analysis should compatible with the knowledge of previous ‎experiences in comparison to the international and regional ‎experiences and recommend many of public policies to maintain ‎good governance and sustainable development comprehensively for ‎fighting corruption forms in the near future ‎

إن إدارة عمليات‎ ‎الحوكمة‎ ‎باتت اليوم أحدى متطلبات الإدارة المؤسسية في ‏الحكم كونها الضامن الحقيقي على المدى‎ ‎الطويل‎ ‎في تطبيق معايير المحاسبة ‏والمساءلة وفقا لمؤشرات ومعايير منظمة‎ ‎الشفافية الدولية التي ترصد وتراقب‎ ‎تعاملات وعلاقات أصحاب السلطة بالمؤسسات والشركات المالية المختلفة ، كما ‏إن تطبيق‎ ‎مبادئ‎ ‎الحوكمة‎ ‎وتحسين‎ ‎فاعلية أداء الإدارات يجب أن يكون ضمن ‏الرؤية الاستراتيجية المناسبة في وضع‎ ‎آليات مكافحة الفساد‎ ‎وفقا‎ ‎للأطر‎ ‎الرسمية ‏المؤسسية في تطبيق‎ ‎مبادئ‎ ‎الحوكمة‎ ‎؛ مما يؤدي‎ ‎إلى‎ ‎تقوية‎ ‎ثقة‎ ‎المواطنين‎ ‎في‎ ‎صحة‎ ‎عملية فاعلية الحوكمة وإجراءاتها‎ ‎التي تتطلب‎ ‎قواعد‎ ‎إدارية‎ ‎مناسبة‎ ‎تتبنى‎ ‎فيها معايير‎ ‎الإفصاح‎ ‎و‎ ‎الشفافية‎ ‎في‎ ‎التعامل‎ ‎مع المسئولين وصناع القرار في مؤسسات دول ‏العالم الأخرى ، ومن ثم تحديد شكل وطبيعة مضمون العلاقات‎ ‎مع الممولين ‏والمستثمرين‎ ‎في‎ ‎إطار التطبيق‎ ‎السليم‎ ‎لمبادئ‎ ‎الحوكمة‎ ‎ما‎ ‎يساعد‎ ‎عمى‎ ‎منع‎ ‎حدوث‎ ‎الأزمات‎ ‎المالية وشبهات الفساد المختلفة .‏إذ لا‎ ‎يمكن‎ ‎معالجة‎ ‎الظواهر‎ ‎السلبية‎ ‎للفساد الذي‎ ‎تعاني‎ ‎منه‎ ‎الكثير من دول العالم ‏من دون‎ ‎تشخيص‎ ‎أسباب‎ ‎ودوافع‎ ‎ظهورها،‎ ‎فقد‎ ‎حدد‎ ‎البنك‎ ‎الدولي مجموعة‎ ‎من‎ ‎الأسباب‎ ‎لظهور‎ ‎الفساد‎ ‎المالي‎ ‎والإداري‎ ‎التي كان من أبرزها‎ ‎‏ ضعف‎ ‎دور‎ ‎المؤسسات‎ ‎الرقابية التي قد‎ ‎تعاني‎ ‎من‎ ‎الفساد‎ ‎نفسه ؛ ناهيك عن وجود‎ ‎بيروقراطية ‏تقليدية‎ ‎في‎ ‎مؤسسات‎ ‎الدولة كافة قد تسمح لحدوث ظاهرة الفساد بأنواعه ‏وأشكاله كافة ؛ مما لا يدع مجالا للشك في حدوث‎ ‎فراغ‎ ‎مؤسسي في‎ ‎السلطة‎ ‎السياسية نفسها بسبب‎ ‎الصراع‎ ‎من‎ ‎أجل النفوذ والمال والسلطة داخل‎ ‎مؤسسات‎ ‎الدولة .‏أما البعد‎ ‎السياسي‎ ‎في‎ ‎الإرادة‎ ‎السياسية‎ ‎الضعيفة‎ ‎التي‎ ‎تتعايش أصلا‎ ‎مع‎ ‎الفساد ‏فيكمن في عدم امتلاكها‎ ‎لروح المبادرات‎ ‎من أجل مكافحته ،‎ ‎وإن أعلنت‎ ‎عن‎ ‎إصلاحاتها الحوكمية‎ ‎في ظل انعدام فاعلية إجراءاتها حوكمة آليات مكافحة الفساد ‏؛ فمن دون‎ ‎الإرادة‎ ‎السياسية الحقيقية‎ ‎فان‎ ‎مواجهة‎ ‎الفساد‎ ‎ستقتصر‎ ‎على‎ ‎الشكل‎ ‎‏ ‏وليس المضمون ،‎ ‎ويبقى‎ ‎دور‎ ‎الاصلاحيين‎ ‎مقتصرا‎ ‎على‎ ‎المناشدات والنداءات‎ ‎والتمنيات‎ ‎غير المجدية ؛‎ ‎إذ‎ ‎إن‎ ‎الحكومة‎ ‎قد لا‎ ‎تحاسب‎ ‎الإدارة‎ ‎مع‎ ‎علمها‎ ‎بالفساد‎ ‎المستشري‎ ‎في‎ ‎داخل مؤسساتها‎ ‎‏. كما إن‏‎ ‎هيئاتها‎ ‎الرقابية‎ ‎ستكون غائبة أو‎ ‎معطلة‎ ‎أما‎ ‎بفعل‎ ‎شدة‎ ‎الفساد‎ ‎الذي‎ ‎يتجاوز‎ ‎في‎ ‎أبعاده‎ ‎القدرة على مواجهته ومكافحته أو ‏بفعل غياب الرغبة الحقيقية في التصدي لقضايا الفساد نفسها. وفي الوقت نفسه ‏تعمل إدارة عمليات الحوكمة على ايصال المعلومات عن العملية السياسية ‏الديمقراطية وتطوراتها الأخرى أيضا ، وكذا الحال تقويم حجم الخدمات المقدمة ‏للمواطنين ، للتحول نحو المشاركة الفعالة من خلال اعلامه وتمثيله وتشجيعه على ‏المشاركة السياسية ؛ كونه الأسلوب الأمثل في ضمان حوكمة الإدارة الفاعلة ‏وتوجيه استثمار جميع الموارد المتاحة خدمة للأجيال القادمة .‏


Article
فاعلية الرمزفي منظومة العرض المسرحي

Author: الدكتور باسم عبد الأمير الاعسم
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2009 Volume: 1 Issue: 14 Pages: 135-147
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

الملخص :ان اهمية هذا البحث ترجع الى القيمة التعبيرية والفلسفية للرمز واثرها في تسامي جمالية العرض الى مستويات الجلال الفني والفكري ويهدف البحث الى تاكيد فاعلية الرمز بوصفه عنصرا مؤثرا في انتاج منظومة خطاب المسرحي وكذلك اثارة ذاكرة المخرجين بقصد الافادة من سلطة الرمز في توكيد القيم الفنية والجمالية والفكرية في متن العرض المسرحي فضلا عن توجيه انظار النقاد صوب الطاقة التاثير ية للرمز بعده مكملا لاسبيل الى تهميشه او اهماله بل كثيرا ما يكون سببا في نجاح العرض المسرحي


Article
فاعلية تصميم تعليمي
اتخاذ القرار

Author: وفاء عبد الهادي/عايد خضير ضايع
Journal: journal of the college of basic education مجلة كلية التربية الاساسية ISSN: 18157467(print) 27068536(online) Year: 2015 Volume: 21 Issue: 90 / انساني Pages: 821-845
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Listing 1 - 10 of 220 << page
of 22
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (220)


Language

Arabic (177)

Arabic and English (32)

English (6)


Year
From To Submit

2019 (19)

2018 (32)

2017 (21)

2016 (35)

2015 (27)

More...