research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
رُبَّ في العربية

Author: A.Proff.Dr Mohammed Khudair immolated أ.م. د. محمد خضير مضحي
Journal: journal of islamic sciencec collge مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 20578626 Year: 2014 Issue: 37 Pages: 471-501
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

There is no letter of the Arabic won of research and attention also earned the character ( Lord ), there is disagreement about I call or professionalism and the dispute over F. Lord Is draggingherself or b ( Lord ) implied some waw and there are different languages for ( employer )delivers them to the seventy languages and this not find him in another character and thischaracter different meanings of reducing the multiplication or two all the context is whichindicates few or abundance then stated provisions different grammatical 's ( Lord ) , includingthe lead in the speech and the increase in expression and he did not drag him often , but thename apparently indefinite article and if the income on the conscience must be interpreted bythe name of late Mansob expresses discrimination and there Alnhoyen description of thecondition of the cloaca ( the boss ) and some do not require this condition and there are otherprovisions found during the search .The systematic research writing I spoke to start their languages and controversy in somelanguages and then spoke on meanings of the few or the abundance and simplified differentopinions on this issue, then spoke afterwards on the provisions of different grammatical aboutthis character , and do not pretend to take this subject , however, Arabic is not surrounded by aHowever, the Prophet , as Imam Shafi'i ( may Allah have mercy on him ) , and thank God ornot , and another .

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد.فليس هناك حرف من حروف العربية حاز من البحث والاهتمام كما حاز الحرف (رب) فهناك الخلاف حول اسميته أو حرفيته والخلاف حول واو رب هل تجر بنفسها أم بـ(رُبّ) مضمرة بع الواو وهناك اللغات المختلفة لـ(رُبّ) أوصلها بعضهم إلى سبعين لغة وهذا لا نجده في حرف آخر ولهذا الحرف المعاني المختلفة من تقليل وتكثير أو الأمرين جميعاً والسياق هو الذي يدل على القلة أو الكثرة ثم ذكرت الأحكام النحوية المختلفة لـ(رُبّ) منها الصدارة في الكلام وزيادتها في الإعراب وانه لا يجر به غالباً إلا الاسم الظاهر النكرة وإذا دخل على ضمير يجب أن يفسره اسم منصوب متأخرٌ يعرب تمييزاً وهناك من النحويين من اشترط وصف مجرور(رُبّ) وبعضهم لا يشترط هذا الشرط وهناك أحكام أخرى نجدها أثناء البحث.أما منهجي في كتابة البحث فتكلمت في البدء على لغاتها والخلاف في بعض لغاتها ثم تكلمت على معانيها من القلة أو الكثرة وبسطت الآراء المختلفة حول هذه القضية ثم تكلمت بعد ذلك على الأحكام النحوية المختلفة حول هذا الحرف، ولا أدعي الإحاطة بهذا الموضوع، فالعربية لا يحيط بها إلا نبيّ، كما قال الإمام الشافعي (رحمه الله)، والحمد لله أو لا وآخراً.

Keywords

فقة


Article
Engagement in Prayer with rules
المشغلات في الصلاة وأحكامها

Author: Dr. Chassan Salman Ali الدكتور غسان سلمان علي
Journal: journal of islamic sciencec collge مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 20578626 Year: 2014 Issue: 37 Pages: 261-312
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Triggers in prayer and provisionsI tried to discuss some issues related to engaging in prayer and lack ofreverence , and the presence of heart failure , and ponder the meanings ,and docile , and complete submission in prayer .So we discussed five issues divided Investigation , came first sectionprayers Injector across two demands first to identify the injector andphrases related , and the second to indicate the views of scientists in thehealth of prayer Injector , and the second section of the statement of theviews of scientists in whichever is the best estimate of the food on theprayer or prayer for the food , the third topic: the rule of prayer in Oatancamels across two demands : first, to define Oatan camels and the illnessfor which they came prohibition , and the second : to explain the ruling onprayer in Oatan camels is hateful or void , and the fourth topic : thestatement of the views of the scientists in the rule of prayer in the church, and section V: to demonstrate the views of scientists in the governanceof the picture if the kiss is praying , and the finale was the most importantresults that came out of this research, and most important: an emphasison the study of some of the molecules important for the prayer, becausethey still need to be completed statement , and clarify and simplify ; evenbe close to the minds of people .

المشغلات في الصلاة وأحكامهاحاولتُ أنْ أناقش بعض المسائل المتعلقة بالانشغال في الصلاة وعدم الخشوع، وعدم حضور القلب، وتدبر المعاني، والانقياد، والخضوع التام في الصلاة.لذا فقد ناقشتُ خمس مسائل مقسمة على مباحث، فجاء المبحث الأول بصلاة الحاقن عبر مطلبين الأول لتعريف الحاقن والألفاظ ذات الصلة، والثاني لبيان آراء العلماء في صحة صلاة الحاقن، والمبحث الثاني: لبيان آراء العلماء في أيهما أفضل تقدير الطعام على الصلاة أم الصلاة على الطعام، والمبحث الثالث: لحكم الصلاة في أعطان الإبل عبر مطلبين، الأول: لتعريف أعطان الإبل والعلة التي من أجلها جاء التحريم، والثاني: لبيان حكم الصلاة في أعطان الإبل هل هي مكروهة أو باطلة، والمبحث الرابع: لبيان آراء العلماء في حكم الصلاة في الكنيسة، والمبحث الخامس: لبيان آراء العلماء في حكم الصورة إذا كانت في قبلة المصلي، أَمّا الخاتمة فكانت لأهم النتائج التي خرج بها هذا البحث، ومن أهمها: التأكيد على دراسة بعض الجزئيات المهمة المتعلقة بالصلاة لأَنَّها ما زالت تحتاج إلى أتم بيان، وإيضاح، وتبسيط؛ حتى تكون قريبة من أفهام الناس.

Keywords

فقة،اصول


Article
The juristic rule of imposing a financial penalty on the rich's procrastination in repaying the debts in Islamic jurisprudence
حكم الغرامة المالية على الغني المماطل في الفقه الاسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

Money has been considered the most preoccupying problem for humans. It is the‘backbone of life’ - so called - and as a result, the Islamic Shar'a legal system law took intoaccount the financial aspects of human life, noting individual income and expenditure andthat sharing economic benefits with others was one of the most important human needs.However, one of the consequences of economic exchange is the development of debt. Thishas been a reality in the lives of people from ancient times, but in the present day isbecoming more prominent and pervasive. Few people today are free from being either acreditor or debtor.In modern times, of course, there are institutions such as banks and other financialcompanies which deal extensively with the holding and trading of debt. This expansion indealing in debt has resulted in new issues which require an updating and clarification of thejuristic rule.Procrastination in the repayment of debt by the rich, whether these are individuals orcorporations, has become very common and it is rare to find someone who deals with debt(financial or moral), who has not suffered from procrastination by some debtors. Many newsanctions regarding debt are available today which were not previously in place, but thisproblem remains .The research included the main axes of the topic as the concept of the money according tothe the jurists' point of view their disagreemnts on it and its influences on the juristic rules.

فان اكثر ما شغل الانسان ويشغله وسيغشله هو المال فانه عصب الحياة – كما يقال- ونتيجة لذلك فان الشارع عندما وضع الشريعة راعى الجانب المالي في حياة الانسان ونظمها تنظيماً دقيقاً في المدخولات والمصروفات ؛ لأن أهم ما يحتاج إليه الإنسان في حياته اليومية تبادل المنافع مع غيره، وقد يترتب على هذا التبادل ترتب ديون في الذمة، وهذا واقع في حياة الناس من قديم الزمان لكنه في وقتنا الحاضر أصبح أكثر وقوعاً وبروزاً، فكثير من الناس اليوم لا يخلو من أن يكون دائناً أو مديناً، بل وجد في وقتنا الحاضر مؤسسات قائمة أصلاً على التعامل بالديون، وكثير من البنوك والمؤسسات المالية والشركات لا تخلو في تعاملاتها من ديون..، وهذا التوسع في التعامل بالديون أفرز مسائل جديدة هي بحاجة إلى بيان وإيضاح للحكم الشرعي فيها من قبل فقهاء الشريعة ، فظهرت مسائل جديدة في الديون لم تكن بارزة من قبل، كمسألة التعويض عن ضرر المماطلة بفرض عقوبة مالية ، فهذه المسألة أصبحت مما تعم بها البلوى وأضحت المماطلة في وفاء الديون على مستوى الأفراد والمؤسسات المالية والبنوك ، وقل أن نجد شخصاً يتعامل بالديون (حقيقياً أو معنوياً ) إلا وقد عانى من مماطلة بعض مدينيه ، بل لا تجد مؤسسة تمويلية أو بنكاً إلا وقد وضع نظاماً آلياً وإدارة مستقلة لتحصيل ديونه بسبب مماطلة المدينين ، ولأجل مطالبتهم بالديون المستحقة عليهم ، وما انتشار مكاتب المحاماة وتحصيل الديون إلا دليل على أن البلوى قد عمت بالمماطلة في الديون.تضمن البحث المحاور الاساس في المسألة التي ترتكز عليها كمسألة مفهوم المال عند الفقهاء واثر ذلك في اختلافهم من استعراض اراء الفقهاء قديما وحديثاً في حكم فرض غرامة مالية على الغني نتيجة لمطله .


Article
Parental obedience to divorce
طاعة الوالدين في الطلاق

Author: الأستاذ المساعد الدكتور قاسم ناظم غفوري
Journal: Journal of College of the Great Imam University مجلة كلية الإمام الأعظم (رحمه الله) الجامعة ISSN: 18176674 Year: 2015 Issue: 20 Pages: 491-532
Publisher: Faculty of Imam Azam كلية الامام الاعظم

Loading...
Loading...
Abstract

The right of parents to the greatest rights after the right of God and the right of His Messenger peace be upon him, and righteousness and charityTo them, and to obey them, and to cut down the wing for them, and to offer them to the soul, parents and childrenMena is not excluded.And reconciling to righteousness by them and serving them from the greatest of what Allaah has done to man and his consent to him,And the hearts of the hearts of the best of love, and the parents of the two generous benefactorsAll charity to the human, they are the reason for existence after the nihilism, namely, forgetfulness and happiness and the desire to live,But all the grace in which their good deeds and blessings are blessed.Therefore, thanking the parents for what gave the child of good follows the thanks of God, he said.) Exalted: ڇ ڇ ڌ ڌ ڌ ڎ ڎ)) 1The Muslim is fully aware of the meaning of the verses that are followed in the right of parentsThe high rank that God raised to her parents, making them follow the order of faith in God and slavery to him.And followed the verses of the Holy Book bearing the satisfaction of parents after the pleasure of God Almighty,And makes good to them and righteousness with them the head of virtues

فإن حق الوالدين أعظم الحقوق بعد حق الله وحق رسوله صلى الله عليه وسلم، وذلك ببرّهما والإحسانإليهما، وطاعتهما، وخفض الجناح لهما، وبتقديمهما على النَّفْس والأهل والأولاد، من غيرمِنّة ولا استثقال.وإن التوفيق للبرِّ بهما وخدمتهما من أعظم ما منَّ الله تعالى به على الإنسان ووفقّه إليه،وقد جُبلت القلوب على حُبِّ من أحسن إليها، و الوالدان الكريمان هما صاحبا الإحسانكلَّ الإحسان إلى الإنسان، فهما سبب وجوده بعد العدم، وهما أُنسه وسعادته ورَغَد عيشه،بل كل نعمة يرفُل فيها حسناتهما وبركاتهما.ولذا كان شكر الوالدين على ما أسديا للولد من خير يلي شكر الله تعالى، فقد قال.) تعالى: چ ڇ ڍ ڍ ڌ ڌ ڎ ڎچ ) 1وإن المسلم ليدرك كلَّ الإدراك إذا ما تلا الآيات الكريمة الواردة في حق الوالدين، تلكالمرتبة العالية التي رفع الله الوالدين إليها، إذ جعلها تلي مرتبة الإيمان بالله والعبودية له.وقد تتابعت آياتُ الكتاب الكريم واضعةً مرضاةَ الوالدين بعد مرضاة الله عزوجل،وجاعلةً الإحسان إليهما والبر بهما رأسَ الفضائل

Keywords

Jurisprudence --- فقة

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

Arabic (4)


Year
From To Submit

2015 (1)

2014 (3)