research centers


Search results: Found 105

Listing 1 - 10 of 105 << page
of 11
>>
Sort by

Article
The jurisprudence of believer mother hafsa bint omar ibn al-khatab
من فقه السيدة أم المؤمنين حفصة بنت عمر بن الخطاب (رضي الله عنهما)

Author: mohammed shakir Rashid محمد شاكر رشيد
Journal: journal of islamic sciencec collge مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 20578626 Year: 2013 Issue: 34 Pages: 313-365
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

After reconcile God and its Azkra aid because the findings of the research through some of the jurisprudence of the mother of believers Hafsah bint Umar and views of jurisprudence.First: The Mother of the Believers Hafsa-layer Almkulain of fatwas where I can not find her doctrinal issues which they pronounce itself not a little rare, but more novels, where the chatter just is not novel.Second: I noticed by standing on the advisory opinions that more views they agree fatwas of her father, Omar, may Allah be pleased with him and her brother Abdullah bin Omar, as well as the views of Ms. Aisha Um believers.Third: The more opinions Ms. Hafsa approval Ray majority of scholars and scientists in matters فقيهة many agree the majority of the scholars of the companions and followers and others., As we see it has upheld the prayer القاعد over half of the prayer-based, as well as the issue of no marriage without a wali is not permissible marriage contract without the presence or consent of her guardian. the issue, said the majority of scholars.Fourth: had a role in the issue of keeping the Koran who collected at the time of Caliph Abu Bakr, may Allah be pleased with him and then to the faithful life and then after his death saved Hafsah Umm believers. And God knows And I ask God Almighty to be have managed to show a personal safe Hafsa bint Omar service our great and religion duty student aware Sharif, and the conciliator, Praise be to Allah and peace and blessings be upon our Prophet Muhammad and his family and companions.

الحمد لله رب العالمين ،و الصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله الطيبين وصحابته الميامين وبعد. فان اصدق الحديث كتاب الله تعالى،واحسن الهدى هدى المصطفى عليه الصلاة والسلام .فان خير ما تقتفي به الازمان وتتعب به الابدان طلب العلم الشرعي الشريف ، والسعي في تبليغه ونشره بين المسلمين ، فكيف لا وهو وصية الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم (( بلغوا عني ولو أية)). ولقد اعتنى سلفنا الصالح بجمع ما استطاعوا جمعه وترتيبه من كلام النبوة الصادر من سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ،وكتبوا فيها المصنفات على اشكال منهاالمسانيد ، والاجزاء ،والمعاجم ،والجوامع ، وانا بعون من الله تعالى انصاع بما قاله سيدنا محمد صل ى الله عليه وسلم بلغوا عني ولو أية لكي احيي سنته الناصعة البياض التي ليلها كنهارها واقتفي أثره، واسلك سبيله القويم، ونهج طريقه، ولكي تدخل في قوله صلى الله عليه وسلم(( من يرد الله به خيرآ يفقهه في الدين )). ولاجل هذا كله احببت إن اخوض في غمار فقه السيدة ام المؤمنين زوجة النبي صلى الله عليه وسلم الصوامة القوامة حفصة بنت عمر الفاروق رضي الله عنهما ، وهو ليس بالامر اليسير ، كيف لا وهي زوج النبي صلى الله عليه وسلم في الدنيا والاخرة. ولا يمكن لاي باحث في مجال الدراسات الشرعية عامة والفقهية خاصة مهما تمتع من قدرات إن يستغني باي حال من الاحوال عن فقه الصحابة الكرام الذين دارت الفتيا على اقوالهم النيرة. وذلك لانهم اعلم الناس بالحلال والحرام. وام المؤمنين السيدة حفصة بنت عمر رضي الله عنهما لم تكن من الطبقــــــــــــــــــــــــة الذين يكثرون من الفتيا ،ولم اقف في المسألة الواحد ألا ولها رأي واحد أي لم يكن لها أكثر من رأي في المسألة الفقهية الواحدة .فقد عملت جردآ واسعآ ، ولم اقف ألا على مسائل قليلة تبدي فيها رأيها ، وإنما أكثر الاثار تشير إلى أنها كانت رواية للاثر الذي سمعته أو شاهدته من حضرة النبي صلى الله عليه وسلم ، على العكس من السيدة عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم فإنها كانت من المكثرين للفتيا ، ولهذا كانت السيدة عائشة مرجعآ لا غنى عنه بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم. لذا فقد اقتضت خطة بحثي المتواضع إن تكون منهجية البحث مكونة من فصل واحد يتضمن على مبحثين ، المبحث الأول محمل عن حياة السيدة ام المؤمنين حفصة بنت عمر بن الخطاب رضي الله عنهما، ويحتوي على :المطلب الأول : أسمها.المطلب الثاني : مولدها.المطلب الثاني: أسرتها.المطلب الرابع :أسلامها.المطلب الخامس :زواجها من النبي صلى الله عليه وسلم.المطلب السادس : طلاقها من النبي صلى الله عليه وسلم.المطلب السابع :مناسبة نزول أية التخيير .المطلب الثامن: ذكر جمع القرآن .المطلب التاسع:أزواجه صلى الله عليه وسلم .المطلب العاشر :روايتها المطلب الحادي عشر : ثناء العلماء وجبريل عليهاالمبحث الثاني:فيشتمل على رأي السيدة حفصة مع دراسة مقارنة مع بقية المذاهب مقسمة على مسائل وهي كالأتي:المسالة الأولى: الصلاة الوسطى.المسألة الثانية: صلاة القاعد.المسألة الثالثة: لا يصح الصوم الواجب ألا إن يبيت النية من الليل.المسألة الرابعة: حكم القبلة للصائم.المسألة الخامسة: الاحداد- احداد الزوجة على الزوج المتوفي.المسألة السادسة: أشتراط الولي لصحة العقد عقد النكاح.المسألة السابعة : حد الرضعة المحرمة.المسألة الثامنة : حد الساحر.المسألة التاسعة : كم للرجل إن يغيب عن زوجته.المسألة العاشرة : شرط الواقف إن ياكل أهله من الوقف و ما التوفيق و الاعتصام إلا منه عليه توكلنا و إليه أنبنا امورنا ، إنه نعم المولى و نعم النصير .

Keywords

فقه


Article
حكم الأخذ بخوارق العادات في الأحكام

Authors: قصي سعيد احمد --- علي جاسم محمد
Journal: journal of islamic sciencec collge مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 20578626 Year: 2013 Issue: 36 Pages: 244-268
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Summary paranormal habits are phenomena going on outside the boundaries of the potential human familiar has been shown that there are many differences between the miracles of miracles , most notably that miracle competent prophets , and dignity competent saints , even of the most important differences between dignity and bring out that dignity caused by the piety and faith , and the grooming and other conditions demonic magic , Vsbbha did what God forbade his apostles and peace be upon him about it. It turns out that scholars assaulting not Boukoariq habits in doctrinal issues , or to prove a particular fact , and arrange them any judgment . Replace the fact that although the paranormal negligible before they occur , but after the fact Viatd in the right has done . He notes the prevalence of certain Almtbesran or soothsayers or fortune tellers who expose thefts or Almkhbuat , or news about the killer , and so they do accept their statements as evidence , shall not result in their words any legal judgment , that is, if our assumption that they are the owners of dignities , either if they are of the people INQ is not permissible refer to them originally . It is also common to invoke visions and dreams to report certain facts or reliable to install private information , and this also does not entail any legal judgment , and God knows best. God and me luck , and God bless our Prophet Muhammad and his family and him .

خوارق العادات هي ظواهر جارية خارج حدود الإمكانات البشري المألوفة وقد تبين أن هناك فروق كثيرة بين المعجزات وبين الكرامات ، أبرزها أن المعجزة مختصة بالأنبياء ، والكرامة مختصة بالأولياء، وإن من أهم الفروق بين الكرامة والاستدراج أن الكرامات سببها التقوى والإيمان، أما الاستدراج وغيره من الأحوال الشيطانية كالسحر، فسببها فعل ما نهى الله ورسله صلى الله عليه وسلم عنه. وتبين أن الفقهاء لم يعتدوا بخوارق العادات في المسائل الفقهية، أو لإثبات حقيقة معينة، ولا يرتبون عليها أي حكم. وإن محل كون الخوارق لا يعتد بها قبل وقوعها، أما بعد وقوعها فيعتد بها في حق من قامت به . ويلاحظ انتشار بعض المتبصرين أو الكهان أو العرافين الذين يقومون بكشف السرقات أو المخبوءات ، أو الإخبار عن القاتل ونحو ذلك فهؤلاء لا تقبل أقوالهم في الإثبات ، ولا يترتب على أقوالهم أي حكم شرعي ، هذا في حال افتراضنا أنهم من أصحاب الكرامات ، إما إن كانوا من أهل الاستدراج فلا يحلّ الرجوع إليهم أصلاً .ومن الأمور الشائعة أيضاً الاحتكام إلى الرؤى والأحلام لتقرير حقائق معينة أو الاعتماد عليها في تثبيت معلومات خاصة ، وهذه أيضاً لا يترتب عليها أي حكم شرعي ، والله أعلم والله لي التوفيق . وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

Keywords

فقه


Article
Renewing the intellectual curriculum (Imam Ahmad bin Hanbal model)
تجديد المنهج الفكري (الامام أحمد بن حنبل انموذجا)

Author: muhannad muhammed sabeeh مهند محمد صبيح
Journal: Journal of College of the Great Imam University مجلة كلية الإمام الأعظم (رحمه الله) الجامعة ISSN: 18176674 Year: 2016 Issue: 22 part 1 Pages: 135-168
Publisher: Faculty of Imam Azam كلية الامام الاعظم

Loading...
Loading...
Abstract

The research came in accordance with the following plan:Introduction and two sections:The first topic: renewal in the Islamic jurisprudence, and includes three demands:The first requirement: the definition of jurisprudence language and terminology.The second requirement: the definition of the new jurisprudenceThe third requirement: the legitimacy of renewal of jurisprudence

وقد جاء البحث على وفق الخطة الآتية :مقدمة ومبحثان:المبحث الأول: التجديد في الفقه الإسلامي، ويتضمن ثلاثة مطالب :المطلب الأول: التعريف بالفقه لغة واصطلاحا .المطلب الثاني: التعريف بالتجديد الفقهيالمطلب الثالث: مشروعية التجديد الفقهي

Keywords

فقه


Article
موقف الأصوليين من النهي المطلق وأثره في اختلاف الفقهاء

Author: سلام خليل علوان
Journal: journal of islamic sciencec collge مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 20578626 Year: 2012 Issue: 31 Pages: 92-122
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

It is known for every researcher in Principles of Fiqh that semantics in terms of formats commissioning divided on the order and prohibition, I have seen it is necessary to type in search small on prohibition, and what was the subject divergent, and has a significant impact in different jurists decided to write on one issue it , an absolute prohibition and its impact on different scholars, meant absolute forbidden is forbidden free for clues that indicate that the prohibition of the act necessary or described or described next. The divided search on the front and booted three sections, assigns first section to define a forbidding and formula and uses have been and conditions, while the second section Vavrdth to position statement fundamentalists sign forbidding absolute judgments, and dealt with in the third section the impact of the difference in significance forbidding the absolute difference jurists. Given the effects of the many resulting from differing fundamentalists in a sign forbidding the provisions were limited speech on أثرين two outputs for differences in forbidding absolute all the indications that the prohibition due to the act or part, or to describe a necessary or description adjacent to the forbidden, and divided this section on demands of the first effects of the absolute prohibition in worship vowed to fast on Eid and secondly in shighaar transactions praying to Allah Almighty to help us to serve the sublime Sharia, and success comes only from God.

الحمد لله الذي ابتدأ كتابه بحمد نفسه والصلاة والسلام على من لا نبي من بعده وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين . فأن من المعروف لكل باحث في الفقه وأصوله أن دلالات الألفاظ من حيث صيغ التكليف تنقسم على أمر ونهي ، وقد رأيت من الضروري أن اكتب بحثا صغيرا على النهي ، ولما كان هذا الموضوع متشعبا ، وله أثر كبير في اختلاف الفقهاء قررت أن اكتب على مسألة واحدة منه ، وهو النهي المطلق وأثره في اختلاف الفقهاء ، والمقصود بالنهي المطلق هو النهي الخالي عن القرائن التي تدل أن النهي لذات الفعل أو وصفه اللازم أو وصفه المجاور . ولقد قسمت البحث على مقدمة وتمهيد وثلاثة مباحث ، فخصصت المبحث الأول لتعريف النهي وصيغه وأوجه استعماله وأحواله ، أما المبحث الثاني فأفردته لبيان موقف الأصوليين من دلالة النهي المطلق على الأحكام ، وتناولت في المبحث الثالث أثر الاختلاف في دلالة النهي المطلق على اختلاف الفقهاء . وبالنظر للآثار الكثيرة الناتجة عن اختلاف الأصوليين في دلالة النهي على الأحكام فقد اقتصرت الكلام على أثرين ناتجين عن اختلافهم في النهي المطلق عن القرائن الدالة على أن النهي راجعا إلى ذات الفعل أو جزئه ، أو إلى وصف لازم أو وصف مجاور للمنهي عنه ، وقسمت هذا المبحث على مطلبين أولهما في آثار النهي المطلق في العبادات ـ نذر صوم يومي العيدين ـ وثانيهما في المعاملات ـ نكاح الشغار ـ داعيا الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا لخدمة شريعته السمحاء ، وما التوفيق إلا من عند الله .

Keywords

اصول فقه --- فقه


Article
أثر ألقراءة في اختلاف الفقهاء

Author: مزاحـــم مهــدي إبراهيم
Journal: journal of islamic sciencec collge مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 20578626 Year: 2010 Issue: 22 Pages: 247-300
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من بعثه الله رحمة للعالمين النبي الامين ,وعلى اله وصحبه ومن اهتدى بهديه الى يوم الدين.وبعد:لقد بعث الله سبحانه وتعالى نبيه الامين محمد (صلى الله عليه وسلم) بالرسالة الحنيفة السمحاء هدى للناس ورحمة للعالمين.وقد ايده الله سبحانه وتعالي بكتاب من عنده (القران الكريم) معجزة خالدة إلى يوم الدين ليكون دستورا للمسلمين في حياتهم, وقد أكد الله سبحانه وتعالى على ضرورة الالتزام بكتابه ووصف من ابتعد عنه بالفسق والظلم قال تعالى: (وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ)( )وقال تعالى: (فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ)( )والقران الكريم - كما بين العلماء- قد جاء مشتملا على ثلاثة امور عامة هي :الدعوة إلى العقيدةالدعوة الى مكارم الاخلاقاحكام العبادات والمعاملاتوقد عمل النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) بالكتاب وبين للناس معانيه والعملبه .وجاء من بعده الصحابة( رضوان الله عليهم) حيث اقتفواأثره وهكذا التابعونثم بقية فقهاء المسلمين الذين جاؤوا بعدهم .لقد كان للصحابة طريقة مثلى في استنباط الإحكام الشرعية ذلكأنهم كانوا إذا عرضت عليهم مسألة فقهية نظروا في كتاب الله فان وجدوا الحكم اخذوا به وان لم يجدوا الحكم انتقلوا إلى السنة النبوية فان وجدوا الحكم اخذوا به والا انتقلوا الى الاجماع فان لم يجدوا انتقلوا الى بقية المصادر الاخرى.وعليه فمع اتفاق جميع علماء المسلمين على جعل القران الكريم المصدر الاول للشريعة الاسلامية الان ان قراءة القران الكريم قد كان لها بعض الاثر في اختلاف الفقهاء في استنباط الاحكام الشرعية وقد اشار الى ذلك علماء الفقه والاصول في كتبهم, لذا حاولت ان اجمع الايات القرانية التي كان اختلاف القراءة فيها احد الاسباب في اختلاف الفقهاء في استنباط الاحكام الشرعية. وبعد جمع الآيات الخاصة بالموضوع ظهر لي أنها كثيرة ونظرا لتحديد البحث بصفحات محددة فقد اقتصرت على بعضها آملا أن انشر جميع ما تم جمعه في كتاب إن شاء الله تعالى.هذا وقد جعلت البحث مقسما على الابواب الفقهية تمشيا مع الفقهاء في كتبهم .لقد كانت طريقتي في كتابة هذا البحث انني اصدر المسألة بالاية القرانية ثم اذكر أقوال علماء القراءة فيهاوبعد ذلك اذكر اراء الفقهاء في المسألة الفقهية ودليلهم من القراءة ولم أتطرق إلى أدلة الفقهاء الأخرى من السنة وغيرها غالبا, وذلك لطبيعة البحث.اسأل الله سبحانه وتعالى أن يكون هذا العمل خالصا لوجهه الكريم وان ينفع الله به المسلمين وينفعني به يوم اللقاء يوم لاينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم انه سميع مجيب.

Keywords

اختلاف --- فقه


Article
الأعمال الوضيعة وآثارها

Author: إدريس إبراهيم صالح
Journal: journal of islamic sciencec collge مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 20578626 Year: 2010 Issue: 22 Pages: 399-434
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله نحمده ، ونستعينه ، ونستغفره ، ونعوذ به من شرور أنفسنا ، ومن سيئات أعمالنا ، من يهد الله فهو المهتد ، ومن يضلل فلا هادي له ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم ، أما بعــد: فان رأس مال كل إنسان في هذه الدنيا متاع قليل ، وأنفاسه معدودة ، فمن استثمر تلك اللحظات ، والساعات في الخير فطوبى لــه ، ومن أضاعها في الحرام ، وفرط فيها فقد خسر زمنا لا يعود إليه أبدا . لان حقيقة السعادة الدنيوية والأخروية باداء الوظائف الشرعية ، والتأدب بالآداب المحمدية ، وان يكون للمرء مسكن يؤويـه ، وعمل شريف يكفيـه ، ولا يزيد على كفايته فيطغيه ، وزوجة مؤمنة تواسيه ، وجار صالح لا يؤذيـه ومال يسخره في سبيل الله، وما وراء ذلك فلا حاجــة له فيه . ان المقرر في الشريعة الإسلامية ، ان هناك أعمال شريفـــة ، وأعمال وضيعة والذي يعنينا في بحثنا ؛ هو العمل الوضيع ، وما يترتب عليه من الأحكام الشرعية ، وكذلك الضوابط والآثار التي اعتمدها العلماء في تقريرها . من اجل ذلك كان سبب اختيار الموضوع ؛ ولبيان ما وصل إليه المجتمع الإسلامي بعد إلغاء هذا العنصر التكافىء ،وما يؤول إلى ذلك من الخصومات في الزواج، وغياب العدالة من الشهود في المعاملات ، وما شاكل ذلك من القضايا لذلك ارتأيت ان أبين بعض الأحكام في هذا الموضوع ، وقد رتبته على مقدمة وثلاثة مباحث وخاتمة ؛ وهي :اما المبحث الأول ؛ فهو في تعريف الوضاعة ، وبيان الحجة والحكم من إطلاق الوضاعة على الإعمال ؛ وفيه أربعة مطالب : ـ المطلب الأول : تعريف مصطلح الوضاعة . ـ المطلب الثاني : أهمية العمل في المنظور الشرعي . ـ المطلب الثالث : مشروعية الاحتراف في العمل و حجيـــة إطلاق لفظ الوضاعة على الأعمال .المبحث الثاني : منهج الفقهاء في الحكم على الأعمال بالوضاعة .-المطلب الأول : أثر العرف في تحديد العمل الوضيع .-المطلب الثاني : أثر العلة في العمل وفي الحكم على العمل بالوضاعة .ـ المبحث الثالث : أثر العمل الوضيع على مكتسبـــــه ؛ وفية ثلاثة مطالب : المطلب الأول : ما يترتب على العمل الوضيع من حيث الطهارة . المطلب الثاني : ما يترتب على العمل الوضيع من حيث الكفاءة . المطلب الثالث : ما يترتب على العمل الوضيع من حيث الشحاذة . ثم جاءت الخاتمة لأعالج فيها موضوعات البحث واهم النتائج التي توصلت إليها ، اسأل الله العظيم ان ينفعنا بما علمنا ويعلمنا ما ينفعنا ،وان يرزقنا علما نافعا، انه نعم المولى ونعم المصير .

Keywords

اعمال --- فقه


Article
الاستئذان وحكمه الشرعي

Author: محمد احمد مطر الدليمي
Journal: journal of islamic sciencec collge مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 20578626 Year: 2009 Issue: 20 Pages: 51-118
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله رب العالمين ، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، ومن والاهم بإحسان إلى يوم الدين . . وبعد :فقد خلق الله الإنسان في أحسن تقويم ، وسخر له الكون وفضله على باقي الخلق عندما أعطاه عقلاَ ليتدبر به ويعرف كيف يميز بين الضار والنافع ، والخبائث والطيبات ، ليستغله في تحقيق معنى العبادة ، لأنها الهدف الأسمى من خلقه ، قال الله تعالى ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) [الذاريات: 56]وإذا كانت معرفة الضار من النافع وتحري الطيبات من دون الخبائث يتطلب أفضل الوسائل والأساليب في مختلف مجالات الحياة ، فإن البحث عن هذه الوسائل والأساليب يعد من جوهر العبادة ، بل إنه لا يمكن تحقيق أولويات وأهداف الشريعة من دون أن يتم هذا البحث .فقد وقفت هذه الأمة أمام التحديات التي أرادت النيل منها في كل زمان شامخة أبية دون أن ينالها مكروه أو تصاب بأذى حالها في ذلك كحال السماء لو ان بعض أهل الأرض أرادوا ان يثيروا الغبار ليغبروا به وجه السماء فان السماء لا تزداد الا تألقاً وبهاءً وجمالاً.. أما التراب فانه سيعود الى من أثاره لأن هذه الأمة حافظت على ثروتها العلمية بما فيها الفقه الإسلامي وأصوله وكان من الموضوعات التي عـُنيت بها الشريعة الإسلامية هو موضوع الاستئذان وحكمه الشرعي فكان هذا هو عنوان بحثي، فكثيراً من الآداب التي حث عليها الإسلام تتخللها كثير من الجزئيات ولكل واحد منها حكمه الشرعي.فرأيت لزاماً على طلاب العلم في هذا العصر ان يبحروا في هذا البحر العظيم في جانب من جوانب الفقه الإسلامي ولقد رأيت الفائدة الكبيرة في هذا الموضوع لما حصل من صدود وأعراض عند بعض المسلمين عن العمل بهذا الأدب الإسلامي وغيره من الآداب التي اذا أحسن الناس العمل بها والتعلم لها أصبحوا في سعادة من العيش وحياة طيبة آمنة في ظلال هذه الآداب وكان شعاري في هذا البحث هو إيجاد واقع عملي في العلاقات الأسرية والاجتماعية بحيث يعيش أهله متأدبين بآداب الإسلام ومقتدين بالمصطفى  وقد قسمته على ثلاثة مباحث:المبحث الأول: في مفهوم الاستئذان وادلة مشروعيته وحكمه وجعلته على أربعة مطالب الأول في تعريف الاستئذان والثاني في أدلة مشروعيته والثالث في حكمة مشروعيته والرابع في حكم الاستئذان، وتقديم السلام عليه.المبحث الثاني:في كيفية الاستئذان وطرقهاشتمل على أربعة مطالب المطلب الأول في كيفية الاستئذان، والثاني في عدد مرات الاستئذان واعتذار صاحب البيت من المُسْتَأذِن، والثالث في ما يقوم مقام الاستئذان والرابع في الجناية في الاستئذان.المبحث الثالث:مواطن وجوب الاستئذان وجواز تركهاوقد ضمنته على أربعة مطالب الأول الاستئذان في العورات الثلاث والثاني الاستئذان على البيوت غير المسكونة والثالث الاستئذان على الزوجة والأم والمحارم والرابع مواطن الدخول بلا استئذان.وخاتمة واهم النتائج للبحث.أما منهجية البحث فانها قائمة على تمهيد عن المسألة أو المبحث ومن ثم إيراد أقوال العلماء فيها مسندة بالأدلة ومن ثم بيان موطن الخلاف وعلته ان كان هنالك خلاف ثم ترجيح ما نراه راجحاً في المسألة، وقد رجعت في بحثي الى كتب الفقه والحديث والتفسير ما استطعت الى ذلك سبيلاً وقد وفقني الله تعالى لإتمامه سائلاً المولى  ان يجعله خالصاً لوجهه الكريم وان يحظى القبول وأسأله ان يوفقني لخدمة كتابه وسنة نبيه  انه ولي ذلك والقادر عليه وهو ولي التوفيق.

Keywords

استأذان --- فقه


Article
التـتـرس وأحكامه في الفقه الإسلامي

Author: ساجدة طه محمود الفهداوي
Journal: journal of islamic sciencec collge مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 20578626 Year: 2009 Issue: 20 Pages: 227-293
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله وكفى، وسلام على رسله الذين اصطفى، وعلى خاتمهم المجتبى محمد واله وصحبه ائمه الهدى، ومن بهم اقتدى فاهتدى.اما بعد : لما كنت اقطن في بلد ذاع فيه العنف، واستحر فيه القتل، حتى صار الناس يقتلون بسبب وبدون سبب، وراح من جراء ذلك خلق كثير، منهم نفر من افراد عائلتي، واهل بيتي، اولهم أخي عادل –رحمه الله – فاردت بهذه الصفحات ان ابين حكم قتل الترس في ضوء الشريعة الاسلامية، واعرض اراء الفقهاء في شرعية هذه المسألة من عدمها. وان اعرّف الناس، ونفسي اولاً، حقيقة هذا الامر وخطورته، واكشفه لمن يجهله، واذكر به من يعلمه، واراد المفتريات، وأزيح الشبهات التي أحاطت به، حتى جعلت الحرام حلالاً،والخطا صواباً. وان ابين لكل من استخدم العنف والقوة القتالية لقهر الخصم بلا ضابط من شرع او خلق او قانون، وبلا مبالاة لما يحدث من جرائه من اضرار بالمدنيين الابرياء، ظناً منهم ان في ذلك الحل، وانه الوسيلة الوحيدة، متجاهلين ما جاء في الكتاب والسنة من حرمة قتل النفس التي حرم الله الا بالحق، يقول تعالى : ﴿وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالحَقِّ وَمَن قُتِلَ مَظْـلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَاناً فَلاَ يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُوراً ﴾( ).وقال تعالى : ﴿قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعـلَّكُمْ تَعْقِلُونَ﴾( ).

Keywords

تترس --- فقه


Article
أثر الإغماء على تصرفات الانسان

Author: هناء محمد حسين
Journal: journal of islamic sciencec collge مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 20578626 Year: 2009 Issue: 19 Pages: 48-69
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

وبه نستعين على قضاء حوائج الدنيا والدين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وإمام المتقين محمد  واله وصحبه أجمعين.أما بعد... الإغماء من العوارض والحالات اللاإرادية التي تنتاب الإنسان وتمنعه من القيام بأعماله الحياتية بشكل مفاجئ، لفقدانه الحس والحركة فيفقد الوعي لفترة من الزمن قليلة أو قد تطول، والإنسان محاسب ومسؤول عن كل لحظة من لحظات حياته ومطلوب منه تأدية واجبات محدد شرعاً، كالصلاة والصيام والحج... والإغماء يمنعه من أداء تلك الأفعال، فلا بد لنا من وقفة على أراء الفقهاء ومعرفة الآثار الشرعية المترتبة عليه.وقيل أن للإنسان أهلية تمكنه من أداء الواجبات الشرعية وامتلاك الحقوق وهذه الأهلية تسمى أهلية وجوب وأهلية أداء، وتأتي من كونه إنساناً عاقلاً بالغاً له حياة. هذه الأهلية تعترضها عوارض سماوية تؤدي بها إلى النقصان أو الفقدان عرفناها وبينا ان الإغماء واحد من العوارض السماوية التي يبتلى الإنسان فيها والتي به يفقد أهلية الأداء... وهنا نحتاج لأراء الفقهاء في معرفة الحكم الشرعي المترتب على هذا الفقدان، فهل يقضي عليه ما فاته من عبادة أو تسقط عنه.

Keywords

اغماء --- فقه


Article
الأمان وأحكامه في الفقه الإسلامي

Author: محمد سلمان حسين النعيمي
Journal: journal of islamic sciencec collge مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 20578626 Year: 2009 Issue: 19 Pages: 70-101
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله رب العالمين وافصل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين. مما لا شك فيه أن امتنا الإسلامية تمر عليها على مدى العصور والأزمان حالات حروب وغزوات وقد تحتاج في بعض الحالات إلى الأمان لإعادة رص الصفوف أو أعادة التنظيم الهيكلي للجيش الغازي أو الدافع ولربما كان في الأمان مع الكفار الحربين الوسيلة في ذلك. فضلا عن ذلك إن الشريعة الإسلامية جاءت سمحة مع المسلمين وغيرهم بحيث لو طلب المشرك الأمان من المسلمين أمنوه في نفسه وماله وأهله لان الشريعة الإسلامية لم تأتِ بحد السيف وإراقة الدماء وإنما جاءت بالرحمة والإحسان للعالم باجمعه قال

Keywords

امن، فقه

Listing 1 - 10 of 105 << page
of 11
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (104)

journal (1)


Language

Arabic (99)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2019 (4)

2018 (8)

2017 (4)

2016 (3)

2015 (2)

More...