research centers


Search results: Found 162

Listing 1 - 10 of 162 << page
of 17
>>
Sort by

Article
دراسة مقارنة لبعض المتغيرات الفسلجية وقوة القبضة لدى لاعبي التنس على الكراسي المتحركة في البطولة المفتوحة 2009-2010

Author: قيس جياد خلف
Journal: Al.Qadisiya journal for the Sciences of Physical Education مجلة القادسية لعلوم التربية الرياضية ISSN: 7791 /1991 Year: 2011 Volume: 11 Issue: 2 Pages: 127-138
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف البحث إلى التعرف إلى أهم المتغيرات الفسيولوجية وقوة القبضة الحاصلة عند لاعبي التنس على الكراسي المتحركة، إذ قام الباحث بدراسة هذا المتغيرات خلال بطولة التنس المفتوحة والمقامة على ملاعب التنس في ملعب الشعب الدولي وقد تطلع الباحث على أن تكون هناك قراءات حقيقية من خلال توجيه اللاعبين بان نتائج هذه الاختبارات من شانها أن تكون عامل أساسي في اختيار اللاعبين لتمثيل المنتخبات الوطنية وبالاتفاق مع مدربو الفرق وهذا ما سوف يضمن وجود دافع المنافسة بين اللاعبين عند أدائهم للاختبارات التي قام بها الباحث قبل كل لعبة أثناء مشاركتهم بالبطولة، وقد هدف الباحث من هذه الدراسة بالتعرف على الفروق الحاصلة بين الفرق المشاركة في بعض المتغيرات الفسيولوجية وقوة القبضة والتي يعتقد الباحث أن من شأن هذه المتغيرات أن تكون عاملا من عوامل النجاح للفرق الفائزة لهذا قام الباحث بدراسة هذه المتغيرات ومقارنتها بين الفرق المشاركة في البطولة للتعرف على تلك الفروق، وبعد أتمام إجراءات البحث التي تمخضت عن قياس المتغيرات الفسيولوجية والتي حددت بـ: (النبض وقت الراحة، الضغط العالي والواطي، معدل التنفس، السعة الحيوية) بالإضافة الى قياس قوة القبضة، على اعتبار أن لعبة التنس على الكراسي المتحركة تحتاج إلى قدرات بدنية وفسيولوجية خاصة ككفاءة الجهاز الدوري التنفسي ومدى تكيف اللاعب على عناصر التدريب الرياضي والذي تعكسه بعض المتغيرات الفسيولوجية كالنبض، وبعد المعالجات الإحصائية توصل الباحث إلى جملة من الأمور وهي انه لاتوجد فروق معنوية بين الفرق المشاركة في جميع المتغيرات الفسلجية وقوة القبضة، وقد استنتج الباحث الى أن التدريب الرياضي لهذه الفرق قد أحدث التغيرات الفسيولوجية التي تؤهل اللاعب بالقيام بالواجبات المطلوبة أثناء الأداء ولهذا لم تظهر أي فروق بين المتغيرات قيد الدراسة، وأوصى الباحث إلى أن تكون هناك دراسات معنية بمتغيرات أخرى قد تكون هي السبب في تفوق الفرق الفائزة كالعوامل النفسية والمهارية أو متغيرات فسيولوجية أخرى لم يتناولها الباحث.


Article
تأثير تدريبات قوة الاستطالة العضلية باستخدام وزن الجسم في تطوير مستوى الاداء المهاري وانجاز فعالية رمي القرص

Author: خالد خميس جابر
Journal: Al.Qadisiya journal for the Sciences of Physical Education مجلة القادسية لعلوم التربية الرياضية ISSN: 7791 /1991 Year: 2011 Volume: 11 Issue: 2 Pages: 197-209
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

يستخدم مصطلح الاطالة والمرونة كصفة وخاصية يتميز بها كل من الانسان والحيوان وحتى الاجسام الصلبة فجميعها لها مرونة فالمعادن بجميع انواعها لها معامل مرونة والذي يظهر من خلال التغيير الثابت في طولها او حجمها وذلك بحسب قانون (هوك)(1) . ان المعادن والاجسام الصلبة عندما توضع تحت مؤثرات معينة كدرجة الحرارة او عندما توضع تحت مؤثر يعمل على تغيير الشكل سواء في الطول او المساحة او الحجم اما المرونة مجال الكائنات الحية كالانسان مثلا فتستخدم كمصطلح متعدد المعاني والاغراض فقد ينظر اليه كامكانية في مرونة الفكر او امكانية في التعبير عن ردود افعال نتيجة لمثير ما قد يكون هذا التعبير بالحركة او تصرف سواء بالقول او الفعل وبذلك تعتبر المرونة كصفة من الصفات الاجتماعية والتي تظهر مداها من خلال تصرف الفرد اثناء التعامل مع زملائه او من خلال اداء عمل معين .ان تنوع الطرائق والاساليب التدريبية واختلاف تأثيراتها وحاجة الرياضيين لها في فترة الاعداد البدني بما يتناسب مع امكانياتهم وقدراتهم وفق الفعالية وتطلباتها وكون الباحث من ذوي الخبرة والاختصاص ومدرب ومن الذين يعملون في مجال الساحة والميدان يرى ان قلة الاهتمام والتركيز لعدد من المدربين في تدريباتهم على استخدام المرونة وقوة الاطالة العضلية والتي تعتمد على تطوير قوة المفاصل تعتبر من الوسائل التدريبية المهمة في فعالية رمي القرص ، هذا مما دعا الباحث الى معالجة الحالة والتقصي عن استخدام وسيلة بديلة من تنفيذ تمارين قوة استطالة العضلية لتطوير الهدف المطلوب لكل من العضلات العاملة في عملية الرمي للذراعين والرجلين والجذع وعلى ضوء المسار الحركي للاداء وباسلوب جديد لم يستخدم سابقا في تدريباتهم من هنا جاءت مشكلة البحث.


Article
العلاقة بين بعض أشكال القوة لعضلات الرجلين والمستوى الرقمي في القفز العالي لطلاب كلية التربية الرياضية

Authors: غيث عبد لله حسين اللامي --- نوار عبد لله حسين اللامي
Journal: Al.Qadisiya journal for the Sciences of Physical Education مجلة القادسية لعلوم التربية الرياضية ISSN: 7791 /1991 Year: 2012 Volume: 12 Issue: 1 Pages: 245-258
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

ملخص البحث باللغة العربيةاحتوى الفصل الأول عل المقدمة وأهمية البحث وهدف البحث على التعرف العلاقة بين بعض أشكالالقوة لعضلات الرجلين والمستوى الرقمي في القفز العالي لطلاب كلية التربية الرياضية جامعة القادسيةوافترض الباحث على:-1 وجود ارتباط معنوي بين بعض أشكال القوة لعضلات الرجلين والمستوى الرقمي في القفز العاليلطلاب كلية التربية الرياضية جامعة القادسية .استخدم الباحث المنهج المسحي لملائمته لطبيعة البحث.اما عينة البحث اختيار الباحث طلابالمرحلة الثانية في كلية التربية الرياضية جامعة القادسية ووقوع الاختيار على ( 30 ) طالب اً.وشمل الفصل الخامس على الاستنتاجات والتوصيات التالية :• أظهرت النتائج وجود ارتباط معنوي بين المستوى الرقمي في القفز العالي لكل من(القوة المميزةبالسرعة والقوة النسبية والقوة القصوى لعضلات الرجلين ).أما التوصيات:• الاهتمام بتنمية وتطوير الصفات البدنية بشكل عام من قبل المدربين والتركيز علىتطوير الصفات البدنية الخاصة والتي ترتبط بنوع الفعالية .


Article
Bullying and its relationship with the ego strongly players clubs AL-Qadisiyah province youth football
سلوك الاستقواء وعلاقته بقوة الأنا لدى لاعبي أندية محافظة القادسية بكرة القدم للشباب

Author: Dr. Haider Kareem Saeed م.د حيدر كريم سعيد
Journal: Al.Qadisiya journal for the Sciences of Physical Education مجلة القادسية لعلوم التربية الرياضية ISSN: 7791 /1991 Year: 2015 Volume: 15 Issue: 2 part(1) Pages: 135-143
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to show the members of the coaching staff, academics and other influential in the middle Sports link bullying strongly ego and contributes to the understanding of bullying behavior among players and the importance of the level of this behavior have also contributes to know the difference between the ages of players in the exercise of this behavior and knows them in any age group intimidating the player more to their peers. Building on the sample included 100 players from clubs to players Diwaniyah province football for the youth of the season (2014-2015) And they clubs (Diwaniyah, the star, Alyaqtha , Afak) were chosen randomly and they make up (44.44%) of the research community overall were selected sample application randomly players clubs youth (Diwaniyah, Alyaqtha, Afak, star, Gamas) football season (2014-2015) of (10) players from each club, with the total amount (50) as a player and then were tested (20) players from clubs young players (Almhnanwia, Gamas, the All Badeer, Alhamzah). The study found the results is no statistically significant relationship between the variables of bullying behavior and ego strength among soccer players.

ملخص البحث هدفت الدراسة الى أن يبين لأعضاء الجهاز الفني والأكاديميين وغيرهم من المؤثرين في الوسط الرياضي صلة الاستقواء بقوة الانا ويساهم في فهم سلوك الاستقواء لدى اللاعبين ومدى أهمية مستوى هذا السلوك لديهم ويساهم أيضا في معرفة الفرق بين أعمار اللاعبين في ممارسة هذا السلوك ويعرفهم في أي فئة عمرية يستقوي اللاعب أكثر على أقرانهم. اشتملت عينة البناء على (100) لاعبا من لاعبي أندية محافظة القادسية بكرة القدم لفئة الشباب للموسم (2014 – 2015) وهم اندية (الديوانية ، النجمة ، اليقظة ، عفك) تم اختيارهم بالطريقة العشوائية وهم يشكلون نسبة (44.44%) من مجتمع البحث الكلي. تم استخدام المنهج الوصفي بطريقة المسح والعلاقات الارتباطية لملائمته لطبيعة البحث واشتملت عينة البناء على (100) لاعبا من لاعبي أندية محافظة القادسية بكرة القدم لفئة الشباب للموسم (2014 – 2015) وهم اندية (الديوانية ، النجمة ، اليقظة ، عفك) تم اختيارهم بالطريقة العشوائية وهم يشكلون نسبة (44.44%) من مجتمع البحث الكلي و تم اختيار عينة التطبيق عشوائيا من لاعبي اندية شباب (الديوانية ، اليقظة ، عفك ، النجمة ، غماس ) بكرة القدم للموسم (2014-2015) بواقع (10) لاعبين من كل نادي اذ بلغ المجموع (50) لاعباً ثم تم اختبار (20) لاعباً من لاعبي اندية شباب (المهناوية ، غماس ، ال بدير ، الحمزة). اما اهم الاستنتاجات التي توصل اليها الباحث ان سلوك الاستقواء لدى لاعبي كرة القدم لفئة الشباب يمكن تغييره وتعديله عن طريق توفير الظروف البيئية الصحيحة والسليمة من خلال الاعداد النفسي والمباراة والوسط الرياضي وان ارتفاع قوة الانا لدى لاعبي كرة القدم لفئة الشباب ربما يعود الى بعض الخصائص التي تمتع بها معظم اللاعبين كالاتجاه نحو الفوز والاتزان الانفعالي في المباراة وهما من مكونات او مجالات قوة الانا


Article
Cognitive Holding Power among University students
قوة السيطرة المعرفية لدى طلبة الجامعة

Author: أ.م.د.زينب حياوي بديوي الباحثة:عبير خضير عباس
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: 18172695 Year: 2018 Volume: 43 Issue: 3-C Pages: 96-116
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aimed to answer the following questions: 1) What is the level of the First Order of Cognitive Holding Power among the students of university.2) What is the level of the Second Order of Cognitive Holding Power level among the students of university.3) Do the gender and the specialization variables have an impact on the cognitive Holding power of the students of university ?Therefore the results showed that the research sample possessed an acceptable level of the First Order of Cognitive Holding Power as well as it has an acceptable level of the Second Order of Cognitive Holding Power . The results of the analysis of variance showed that there is no interaction between the gender and the specialization variables in the degrees of the cognitive holding power as well as there is no statistically significant difference in the cognitive holding power among university students according to the specialization variable (scientific - human). The results showed that there is a statistically significant difference in the cognitive holding power according to the gender variable

استهدف البحث الحالي الاجابة عن التساؤلات الاتية :1)ما مستوى قوة السيطرة المعرفية من الرتبة الاولى لدى طلبة الجامعة .2)ما مستوى قوة السيطرة المعرفية من الرتبة الثانية لدى طلبة الجامعة .3)هل لمتغير الجنس والتخصص تأثير على قوة السيطرة المعرفية لدى طلبة الجامعة . واظهرت النتائج ان عينة البحث تمتلك مستوى مقبول من السيطرة المعرفية من الرتبة الاولى وتمتلك ايضا مستوى مقبول من الرتبة الثانية من السيطرة المعرفية . كما أظهرت نتائج تحليل التباين عدم وجود تفاعل بين متغيري الجنس والتخصص في درجات قوة السيطرة المعرفية وليس هناك فرق ذو دلالة احصائية في قوة السيطرة المعرفية لدى طلبة الجامعة وفق متغير التخصص (علمي-انساني) كما اظهرت النتائج ان هناك فرقاً دالاً احصائياً في قوة السيطرة المعرفية وفق متغير الجنس ذكور اناث .


Article
The establishment of religion between the prophetic way and physical strength
إقامة الدين بين الطريقة النبوية والقوة المادية

Author: Mohammed M. Radi محمد محسن راضي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2018 Volume: 10 Issue: 38 Pages: 363-406
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This research is a study that shows the most prominent works done by the Prophet since his message, even from God Almighty to him by his victory, and comparing it with some contemporary groups that adopt armed violence, and rebuttal their arguments and justifications

هذا البحث دراسة تُسلط الضوء على أبرز الأعمال التي قام بها النبي محمد صلى الله عليه وسلم منذ بعثته حتى منَّ الله تعالى عليه بنصره وإعزاز دينه، ومقارنة ذلك بعمل بعض الجماعات المعاصرة التي تتخذ من القوة المادية والعنف المسلح طريقة لإقامة الدين، وبيان بطلان هذه الطريقة بالدليل الشرعي، ومن خلال مناقشة نماذج من حججهم وذرائعهم.


Article
المقدرة الاتحادية وقوة الهجين للصفات النوعية في حنطة الخبز (.Triticum aestivum L)

Authors: جاسم محمد عزيز --- ياسر حمد حماده
Journal: Journal Of Kirkuk University For Agricultural Sciences مجلة جامعة كركوك للعلوم الزراعية ISSN: 22210482 Year: 2019 Volume: 10 Issue: 1 Pages: 90-103
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

Nine genotypes were used in this study [Intisar, Sham6, Tamuz 2, Ibaa 99, II-1, 25-1, 3-1, IRAQ, and Al-Rasheed] with its half diallels from bread wheat, where as these genotypes had been obtained from field crops Dept. of Agriculture college Tikrit University. These genotypes intered in half diallel crosses as a second method suggested by Griffing (1956). The parents and the crosses were cultivated in afarm of one farmers in Yaiegi section includes Kirkuk government by using RCBD design with three replicates. The data of traits (protein, percentage, percipectation size, refined ratio, moistued gluetin ratio , ash and hamidty percentage) . Analysis of variance showed that the mean squares of the genotypes (The parents), (Crosses) (parents and crosses) and (The genotypes And parents and for parents vs Crosses and Crosses) were sighnificant at 1% level of probability for all the studied traits, except the parents vs. crosses and the crosses of zeleny trait and the Granularity alidnot reached to the significant level . The parent (1) was surpassed on all the parents, which the parent (1) Surpassed in all atudied traits unless (9) which surpassed in protein trait . One to the crosses we saw that the cross(2×6) , (1×4) , (2×4) , (1×7) and (1×5) . The ratio between general combining ability components to specific combining ability was more than one for all studied traits . The best parents were desire as a significant in general combining ability was the parent(1) which surpassed by all traits and the (4) paront supcrier in four trait protein % percipectation size, glutien ash and hamidty percentage . The best crosses whish were disre as significant type in specific combining ability were the crosses (1×6) and (2×5) for five traits , percipectation size , refined ratio glutien% hamidty percentage . The crosses (4×6) , (6×9) , (3×6), (4×9) , (2×4), (2×9)and (6×9) were best performenced in most studied traits in effects of specific combining ability to desired direction and gave highest desired heterosis and significant with two estimate methods (on deviation on the first fillial from mid parents and the best of them as aratio) .

استُعملت في هذه الدراسة تسعة تراكيب وراثية ]انتصار, شام6, تموز 2, اباء99, 1-11, 1-25, 1-3, العراق, الرشيد [ وهجائنها التبادلية النصفية من محصول حنطة الخبز أذ تم الحصول على التراكيب الوراثية من قسم المحاصيل الحقلية كلية الزراعة – جامعة تكريت. أُدخلت التراكيب الوراثية في تهجينات تبادلية نصفية وفق الطريقة الثانية التي اقترحها Griffing (1956) . زرعت الآباء والهجن في حقول احد المزارعين في ناحية يايجي التابعة لمحافظة كركوك باستخدام تصميم القطاعات العشوائية الكاملة (RCBD) بثلاث مكررات وسجلت البيانات لصفات (نسبة البروتين , حجم الترسيب , نسبة الاستخلاص, نسبة الكلوتين الرطب , رماد , نسبة الرطوبة) . أظهر تحليل التباين ان متوسط مربعات التراكيب الوراثية (الآباء) , (الهجن) , (الآباء والهجن) , (التراكيب الوراثية والآباء وللآباء ضد الهجن , الهجن) كان معنوياً عند مستوى احتمال (1٪) وللصفات المدروسة جميعها, عدا الآباء ضد الهجن والهجن لصفة قيمة الترسيب ونسبة الاستخلاص لم تصل الى مستوى المعنوية الاحصائية . امتاز الاب (1) في جميع الصفات المدروسة باستثناء صفة نسبة البروتين التي تفوق فيها الاب (9) , أما بخصوص الهجن فيلاحظ تفوق الهجين (4×6) في صفتين , والهجن(2×6) , (1×4) , (2×4) , (1×7) , (1×5) . كانت النسبة بين مكونات تباين المقدرة الاتحادية العامة إلى مكونات تباين المقدرة الاتحادية الخاصة اكبر من واحد الصحيح ولجميع الصفات المدروسة مما يشير الى التباين الاضافي في التأثير على الصفة. أظهر الاب (1) تفوق في جميع الصفات المدروسة في القابلية الاتحادية العامة والاب (4) في صفات هي نسبة البروتين والترسيب والكلوتين ونسبة الرطوبة . كما ان افضل الهجن كانت مرغوبة وبشكل معنوي في المقدرة الاتحادية الخاصة هي الهجن (1×6) , (2×5) لأربعة صفات , وكانت الهجن (4×6) , (6×9) , (3×6) , (4×9) , (2×4) , (2×9) , (6×9) هي الافضل اداءً في معظم الصفات المدروسة في تأثيرات المقدرة الاتحادية الخاصة بالاتجاه المرغوب وإعطائها اعلى قوة هجين مرغوبة ومعنوية بطريقتي التقدير (على أساس انحراف الجيل الأول عن متوسط الأبوين2ظ2 وأفضلهما كنسبة مئوية) .


Article
Heterosis of yield and its components of maize (Zea mays L.) using factorial mating design
قوة الهجين لصفات الحاصل ومكوناته في الذرة الصفراء (Zea mays L. ) باستعمال النظام التزاوجي العاملي

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, ten pure maize strains were introduced in the hybridization program according to the factorial design mating system proposed by Comstock and Robinson (1948 and 1952) and were divided into two groups: a local adapted inbred lines and strain 839 and cv 890 used as parents, (ZM51L, ZP-301, OH, IK-58, IK-8, SH, R-153) were used as females, The seeds of the ten parents and twenty-one hybrids were swon in the field of a farmer in the Zlaya area (south of Tikrit) using a random complete block design with three replicates ( RCBD ). The hybrid vigor was studied in methods (on the basis of the first generation deviation of the average and the best parents) The number of rows in per ear, the number of grains in the row, the number of grains in per ear, the weight of 300 weight and the single plant yield.The results showed significant differences between genotypes (parents and first-generation genotypes) of all characters except the number of ears in the plant at a probability level of 1%. the hybris superior (IK-58 x local strain), (ZP-301 x 839)(IK-58 x 839), (ZM51L x C.V890) and (OH x CV 890) were based on the deviation of the average first generation from the average parents And the best parents of all characters studied.

استخدمت في هذه الدراسة عشر سلالات نقية من الذرة الصفراء أدخلت في برنامج التهجينات وفق النظام التزاوج العاملي المقترح من قبل كل من Comstock وRobinson (1948و1952) وقسمت الى مجموعتين الأولى وهي (سلالة محلية متأقلمة و سلالة رقم 839 و c.v 890) استخدمت بوصفها اباء، والثانية وهي (ZM51L , ZP-301 , OH , IK-58, IK-8 , SH, R-153) استخدمت بوصفها أمهات، زرعت بذور الإباء العشرة واحدى وعشرين هجينا ناتجا عنها في حقل احد المزارعين بمنطقة الزلاية (شمال تكريت ) باستخدام تصميم القطاعات العشوائية الكاملة R.C.B.D بثلاث مكررات وتمت دراسة قوه الهجين بطريقتين (على أساس انحراف متوسط الجيل الأول عن متوسط الابوين وافضلهما)، درست الصفات : عدد العرانيص بالنبات وعدد الصفوف بالعرنوص وعدد الحبوب بالصف وعدد الحبوب بالعرنوص ووزن 300 حبة وحاصل النبات الفردي .أظهرت النتائج وجود اختلافات عالية المعنوية بين التراكيب الوراثية (الآباء وهجائن الجيل الأول ) لجميع الصفات باستثناء عدد العرانيص بالنبات عند مستوى احتمال (1 %). تفوقت الهجن (IK-58 x سلالة محلية) و ( ZP-301 x 839 ) و (IK-58 x 839 ) و (ZM51L x C.V890 ) و ( OH x C.V 890 ) على أساس انحراف متوسط الجيل الأول عن متوسط الأبوين وأفضل الأبوين لجميع الصفات المدروسة .


Article
The impact of continuity and change in China's foreign policy towards the peace process in the Middle East
أثر الاستمرارية والتغيير في السياسة الخارجية الصينية تجاه عملية السلام في الشرق الأوسط

Author: عدنان خلف حميد البدراني
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2015 Issue: 49 Pages: 1-38
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

China has become the urgent need to complete the transformation from aregional Asian power into aglobal power, and in order to achieve this should be the Chinese diplomatic lead role takes the initiative to form anew political pattern and diplomat ensure the transition from the negative diplomatic response, and the policy of wait in the Middle East, to a more positive response . And influenced by afactor of Chinese foreign policy continuity and change comes to the place it occupies in international relations, which specialists nominee to occupy influential center at the regional and international levels. In spite of the existence of the historical relations between China and the countries of the Middle East, but the latter were not someday focus of attention in the Chinese strategic as it is today, and that countries in the region for its part, did not look in the past to China's international player can be relied upon, it has been role is limited to trade and cultural exchanges, and did not seek to China apresence in the region actually. And its foreign policy towards the Arab - Israeli conflict have been affected by the ideological dimension of the ruling Communist Party of China since the establishment of the People's of China in 1949 until 1978, and reflected on the developments of the Chinese position on the issue of the conflict. It changed its position after that to turn into aChinese national interests in the Arab region, which is the main pillar in their positions. Once China announced its support for the agreement of the Palestinian principles - Israeli even Chinese policy revealed mechanisms to achieve the above objectives, through the full implementation of the resolutions of the United Nations and relevant, the principle of land for peace, and that the case will be solved by joint efforts of the parties to the conflict, and the assistance of the international community, as well as the commitment of the Palestinian leadership to pursue plans are flexible and practical, and that China has no initiative towards the peace process, but has an obligation to express its opinion before the international community.

أضحت الصين في حاجة ملحة لاستكمال التحول من قوة إقليمية آسيوية إلى قوة عالمية، ولكي تحقق ذلك ينبغي أن تؤدي الدبلوماسية الصينية دور يأخذ زمام المبادرة لتشكيل نمط سياسي ودبلوماسي جديد يكفل الانتقال من الاستجابة السلبية للدبلوماسية، وسياسة الانتظار في منطقة الشرق الأوسط، إلى استجابة أكثر إيجابية.وتأثر السياسة الخارجية الصينية بعامل الاستمرارية والتغيير يأتي للمكانة التي تحتلها في العلاقات الدولية، التي يرشحها المختصون لاحتلال مركز مؤثر على المستويين الإقليمي والدولي . وعلى الرغم من وجود العلاقات التاريخية بين الصين وبلدان منطقة الشرق الأوسط، إلا أن الأخيرة لم تكن يوما ما محور اهتمام في الاستراتيجية الصينية كما هي عليه اليوم، وأن بلدان المنطقة من جانبها لم تنظر في ما مضى إلى الصين لاعباً دولــياً يمكن الاعتماد عليه، فقد ظل الدور يقتصر على التبادلات التجارية والثقافية، ولم تسع الصين لوجوداُ فعلياً في المنطقة.وسياستها الخارجية تجاه الصراع العربي – الإسرائيلي قد تأثرت بالبعد الأيديولوجي للحزب الشيوعي الصيني الحاكم منذ قيام الصين الشعبية عام 1949 حتى عام 1978 وانعكس ذلك على تطورات الموقف الصيني من قضية الصراع. إذ تغيير موقفها بعد ذلك ليتحول إلى المصالح القومية الصينية في المنطقة العربية الذي يعد الركيزة الأساسية في مواقفها . وما أن أعلنت الصين عن تأييدها لاتفاق المبادئ الفلسطيني - الإسرائيلي حتى كشفت السياسة الصينية عن آلياتها لتحقيق الأهداف السابقة، وذلك من خلال التنفيذ الكامل لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، مبدأ الأرض مقابل السلام، وأن القضية سوف تحل بالجهود المشتركة لطرفي النزاع، ومساعدة المجتمع الدولي وكذلك بالتزام القيادة الفلسطينية بانتهاج خطط تتسم بالمرونة والعملية، وأن الصين ليس لديها مبادرة تجاه عملية السلام، ولكن لديها التزام بالإعراب عن رأيها أمام المجتمع الدولي.


Article
الفئات العمرية المؤثرة في قوة الدولة ( دراسة جغرافية )

Author: سعدون شلال
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2005 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 43-53
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

تهدف هذه الدراسة إلى معرفة القوى الكامنة للدولة من خلال مؤشراتها والتي تعد من أهم اهتمامات الجغرافية السياسية ، وإن أهم مؤشرات كوامن القوة لأية دولة هو عدد سكانها بالمقارنة مع عدد سكان الدول الأخرى .. وهي دراسة مكتبية اعتمدت على أسلوب ومنهج الأدب الجغرافي العلمي وعلى عدد من الإحصاءات السكانية من مصادر متفرقة ..

Listing 1 - 10 of 162 << page
of 17
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (162)


Language

Arabic (84)

English (44)

Arabic and English (31)


Year
From To Submit

2019 (22)

2018 (21)

2017 (14)

2016 (15)

2015 (17)

More...