research centers


Search results: Found 478

Listing 1 - 10 of 478 << page
of 48
>>
Sort by

Article
Antioch The City of Capitals in 3rd , 4th Century A.H/9th , 10th Century A.D
أنطاكية مدينة العواصم في القرنين الثالث والرابع للهجرة –التاسع والعاشر للميلاد

Author: Sana Abdullah A Ziz سناء عبد الله عزيز الطائي
Journal: Adab AL Rafidayn اداب الرافدين ISSN: 03782867 Year: 2011 Issue: 60 Pages: 488-418
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Thughur and Awasim region in Islamic Arab state has got a great attention from researchers due to its clear effect in events of Islamic Arab history. In addition, there are contributions in supporting economic and Intellectual aspects of the state Antioch is one of the famous cities which played an important role in Islamic history.Military Campaigns led by many caliphs or their leaders whom they have experience and courage.From here, we chose this city for our paper. The research contains an introduction and themes sections about the city, and its Umayyad ages. Also its people, scientific trips, churches and monasteries. We depended on so many references and resources in giving a truthful picture about the city and its Intellectual and political donation also the reasons behind its weakness and fall


Article
اسواق حلب658- 803 هـ / 1260 – 1400 م

Author: د.عبد الستارنصيف جاسم العامري
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2010 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 202-209
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

اخذت مدينة حلب عند نهاية القرن السادس الهجري / الثاني عشر الميلادي تسير نحو الازدهار الاقتصادي ، الا ان تعرضها للغزو المغولي أثر سلباً على حركة ازدهارها ، وهذا دفع حكامها من الامراء والسلاطين العناية بها ، فأعيد بناء قلعتها سنة ( 690 هـ / 1290 م ) واعمار الاضرار التي اصابتها نتيجة غزو هولاكو . وكان لموقع حلب على الطريق الرئيس الذي يربط بين الشام والعراق واعألي الجزيرة الفراتية واتصالها بالشرق جعلها مدينة كبيرة وذات اهمية وهذا ما جعلها ملتقى تجارة شمال الشام والجزيرة الفراتية حتى مدينةعانه ، ومركزاً مهماً لمرور القوافل التجارية الكبيرة التي تصل اليها من بلاد الهند والصين وفارس والعراق ثم تفرقها بعد وصولها حلب الى اسيا الصغرى وارمينيا ومصر ودمشق


Article
المناخ والنبات الطبيعي وإمكانية الاستثمار والتنمية في النجف

Author: د.نســرين عواد عبدون الجصاني
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 14 Pages: 156-173
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

يعد النبات الطبيعي نتاج تفاعل الظروف الطبيعية المختلفة والتي لا يكون للإنسان دور في نمو وتكاثره ونوعه ، إذ ان النبات الطبيعي ماهو إلا نتيجة تفاعل مابين العوامل المناخية وعوامل السطح والتربة وغيرها من الظروف الطبيعية الاخرى ، وعلى هذا الاساس تتباين صور واشكال النبات الطبيعي من مكان الى اخر حسب هذه الظروف. وبما ان النبات الطبيعي هو وليد البيئة الطبيعية فأن دراسته وتوزيعه يتطلب معرفة كاملة لكل العوامل البيئية الطبيعية التي تشكله وتتحكم في توزيعه من العوامل المناخية وعوامل السطح والتربة.


Article
The names of shops and markets and it's relation with the shopping and locative considerationswith referenc to Mosul city
مسميات المتاجر والاسواق وعلاقتها بالاعتبارات التسويقية والمكانية مع التطرق الى مدينة الموصل

Author: Aubai Saeed Al Dewachi أُبي سعيد الديوه جي
Journal: Mosoliya studies دراسات موصلية ISSN: 18158854 Year: 2006 Issue: 11 Pages: 3-10
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The present research looks at the nature and importance of retailing, major types of store retailing. In Mosul city, many stores today cluster together to increase their customer pulling power and to give consumer the convenience of one-stop shopping. The main types of stores cluster are the central business and the shopping centre. The research shows no link between the type of store and the nature of activities introduced by these stores.

الدراسة الحالية تبين اهمية وطبيعة متاجر المفرد والاصناف الرئيسة لها، متطرقة الى مدينة الموصل التي ظهرت فيها متاجر المفرد على شكل مجمعات من المتاجر وذلك نتيجة الحاجة المتزايدة في السوق، واهم الانواع السائدة: المجمعات التسويقية (البؤر التسويقية) ومركز التجارة في وسط المدينة.
بينت الدراسة انه لا توجد اية علاقة بين الانواع السائدة من المتاجر وطبيعة الانشطة المقدمة من هذه المتاجر.


Article
The Consumption Exhibitionist According to it's ranges and factors "Field Research in Mosul"
الاستهلاك المظهري تبعاً لمجالاته وعوامله بحث ميداني في مدينة الموصل

Author: ebtehal A.adurahman ابتهال عبد الجواد كاظم
Journal: Mosoliya studies دراسات موصلية ISSN: 18158854 Year: 2006 Issue: 11 Pages: 83-141
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This research tackles the subject of conspicuous consumption which is the image of the modern society with regard to the extension of its range and predominance over the subject interests. The aims of the research are summarized as follows: The acquaintance to the conspicuous consumption according to each field and explaining its each nature according to each factor. The acquaintance to the most prominent factors which head persons to conspicuous consumption. The researcher adopted the method of the social surrey through the device of the sample. The sample consisted of 200 subjects from Mosul City. Questioneering، observation، and interviewing were used away of collecting data and information about the subject of the research. The results of the research showed that the multiplicity of the fields of conspicuous consumption do not unify its nature; each field has its specific category. The form of conspicuous consumptions in the fields of banquets and desire differs from that of the fields of feasts and presents in distinctive orders. As for the most prominent factors which lead persons to conspicuous consumption، it was the social factor. It was shown that conspicuous consumption differs according to the change of the factors affecting it. The form of conspicuous consumption differs from its nature in to the security factor.

يتناول هذا البحث موضوع الاستهلاك المظهري الذي يعد صورة المجتمع الحديث من حيث اتساع مدياته وطغيانه على اهتمامات الفرد.
وتتلخص أهداف البحث في التعرف على الاستهلاك المظهري تبعاً لكل مجال وبيان طبيعته وفقاً لكل عامل ومعرفة أبرز العوامل التي تدفع الأفراد للإنفاق على الأشياء المظهرية.
وقد أتبعت الباحثة منهج المسح الاجتماعي بطريقة العينة وكان حجم العينة 200 فرداً من مدينة الموصل. واستخدمت الاستبيان والملاحظة والمقابلة كوسيلة لجمع المعلومات والبيانات عن موضوع البحث.
وقد تبين من نتائج البحث أن تعدد مجالات الاستهلاك المظهري لا يوحد طبيعته فكل مجال درجة خاصة به. حيث يختلف شكل الاستهلاك المظهري في مجال الحفلة والرغبة بالتميز في ترتيباتها عنه في مجال العزائم والهدايا.
أما بالنسبة لأبرز العوامل التي تدفع الأفراد للاستهلاك المظهري فقد كان العامل الاجتماعي.
كما تبين أن الاستهلاك المظهري يختلف باختلاف العوامل المؤثرة فيه. إذ أن شكل الاستهلاك المظهري يختلف وفقاً للعامل الاقتصادي والثقافي عن طبيعته تبعاً للعامل الأمني.


Article
المدرسة المستنصرية ومتمماتها (جامع الاصفي وجامع الخفافين)

Author: ثائرة تحسين عبد الحميد
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2011 Issue: 34 Pages: 170-193
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

مدينة بغداد بأصالتها الحضارية تزخر بالعديد من المواقع الاثارية والدينية التي تدلل على ارثها التاريخي وسجلها الحضاري المتنوع، وقد كتب عن المدرسة المستنصرية الشيء الكثير ممن سبقوني و جاءت محاولتي هذه بالكتابة عنها لغرض التأكيد على أهمية هذا المركز الحضاري، الذي رغم ما كتب عنه لا يزال لم ينال من الاهتمام الواسع والحقيقي من الجوانب المهمة،وخاصة في المجال السياحي،كما جاء ذلك ضمن اهتمامات الباحث كوركيس عواد في عام 1945 عندما اقترح جملة توصيات في بحثه القيم عن المدرسة المستنصرية ما نصه((العمل على بناء ساحة بين يدي باب المدرسة ،تتناسب وقيمة هذا البنيان)) وأيضا ((وما أجمل أن تتخذ هذه البناية ،بعد الفراغ من إصلاحها ،متحفا للآثار او خزانة للكتب))، ومع ذلك لا تزال المدرسة المستنصرية كما هي كباقي الآثار العراقية الأخرى لم تستطع الجهات ذات العلاقة أن تظهرها بالمظهر اللائق ، كما هو شان اغلب دول العالم الأخرى التي تستثمر كل ما يمكن استثماره من مواقع اثارية بما ينسجم مع روح العصر،لان ذلك يشكل محطة مهمة في زيادة الموارد المالية إلى جانب دورها الحضاري والتراثي مما يعزز الثقة لدى أبناء البلد ويعمق ارتباطهم الوطني .
وتناولت في هذه الدراسة تاريخ المدرسة المستنصرية إضافة إلى جامع الاصفية وجامع الخفافين الذي تشير الدلائل إلى إنهم من متممات المدرسة حيث ان جميع هذه المعالم تقع ضمن مساحة صغيرة ومحددة من ما يسمى ألان بشارع المستنصر (شارع النهر) والذي يمثل امتداد لجزء بسيط من مدينة بغداد القديمة الذي أجد من الضروري العمل على المحافظة عليها قبل ان تندثر بسبب الأبنية التجارية المشيدة حديثا، وإهمال العناية بامتدادات المدرسة المستنصرية والجوامع المحيطة بها ،إضافة إلى ضرورة إبراز هذا التنوع الثقافي ومدلولاته والتي تظهر من كون المدرسة المستنصرية كانت مدرسة للمذاهب الأربعة ، فيما يحتضن جامع الاصفية مرقد الشيخ المحاسبي احد رموز الصوفية في العراق آنذاك ،وهو مشهور عند الكثيرين ،كما كان أيضا تكية لإحدى فرق الدراويش (المولاخانة) . أما جامع الخفافين فهو يحتضن ثلاثة قبور لأولاد الإمام موسى الكاظم(ع) ،هذه الأماكن والمزارات تؤكد لنا بوضوح إن حضارة بغداد لم تبنى إلا من خلال هذا التنوع ،وعلينا أن نوضح ألان كيف كانوا بناة الحضارة في العراق بكل مراحل تاريخه الإسلامي ،إلى جانب ذلك،تشكل هذه المعالم التاريخية واستثمارها من الناحية السياحية ،موردا ماليا مهما،لا تقل شانا عن الموارد الطبيعية الأخرى في العراق. من هنا تأتي هذه الدراسة التي نقدمها إلى القاري الكريم


Article
مدينة أنطاكية قبيل الغزو الصليبي

Authors: حارث جبار عبد --- علي عبد الحسين عبد علي
Journal: Journal of Misan Researches مجلة ابحاث ميسان ISSN: 66221815 Year: 2007 Volume: 4 Issue: 7 Pages: 210-228
Publisher: Misan University جامعة ميسان

Loading...
Loading...
Abstract

حظيت منطقة الثغور في الدولة الاسلامية بعناية بالغة من قبل خلفاء الدولة الاسلامية في العهدين الاموي والعباسي ، ذلك للاهمية التي كانت تشكلها تلك الثغور الحدودية للدولة الاسلامية كخط دفاعي اول للاقاليم بوجه محاولات الغزو من قبل القوى الخارجية.
فحاولنا في هذه الدراسة المتواضعة تركيز الضوء على احدى الثغور الاسلامية ان لم تكن واحدة من اهم تلك الثغـور الحدوديـة لمنطقـة

الشمال الغربي للدولة الاسلامية ، والتي تعرضت لخطر الغزو الصليبي الاول ، حيث كانت مدينة انطاكية احدى الامارات الاربع ( الرها ، انطاكية ،بيت المقدس ،حلب ) التي سيطرت عليها القوى الصليبية واقاموا فيها حكمهم البغيض تحت دوافع ضاهرها ديني وباطنها متلـون بالـوان شتى ، فكانـت لمدينة انطاكيـة اهميـة كبيرة منذ نشأتهـا الاولـى ايام سلوقس ، فلموقعهـا الجغرافي أثر كبير في وفـرة المياة وتنوع المناخ ادى الى ازدهـار الزراعة
ونشاط حركة التجارة واجتذاب السكان اليها ورقي الحياة وتطورها فيها لتكون ذات تأثير واسع على مجرى الأحداث في بلاد الشام .
فركزنا في هذا البحث على اهميتها الدينة وتأثيرها السياسي في المنطقة خلال الادوار التاريخية التي مرت بها انطاكية منذ نشأتها الاولى وتعاقب الحقب الزمنية عليها وحتى الفترة التي وصلت فيها الدولة العباسية الى مرحلة الضعف والتخبط وفقدان السيطرة على ادارة اقاليمها ، وكما تطرقنا الى اوضاع الشرق عامة قبيل الغزو الصليبي الاول وتصارع القوى التي كانت سائده انذاك على مسرح الاحداث في تلك الفترة التاريخية والمتمثلة بشخص الخليفة العباسي الذي لم يبقى منه سوى الاسم فقط ، وقوة السلاجقة الاتراك المتنامية على حساب غيرها من قوى المنطقة الطامحة في النفوذ والسيطرة واضعاف الخلافة العباسية ومركزها بغداد . وعلى الشطرالافريقي للدولة الاسلامية تنامى نفوذ الخلافة الفاطمية الاخذة بالازدهار والاتساع حتى وصلت مصر لتكون مدينة القاهرة عاصمة لها ومحاولاتها بسط نفوذها على بلاد الشام . ان هذه القوى التي تنتمي الى الاسلام ضاهراً حاولت اضعاف بعظها ببعض متناسية الخطر الصليبي القادم من وراء البحار، وغير متفهمة لحقيقة اهدافه، وعاجزة على ان تقوم بالدور الواجب عليها من نبذ الخلافات وتوحيد الشعوب الاسلامية التي استفاقة على تساقط حصونها وقلاعها بيد الصليبين لتعلن للتاريخ عن بدء مرحلة جديدة من مراحل السيطرة والهيمنه الاجنبية من جديد .


Article
Šubat– Enlil City in the Records of Royal Mary
مدينة شوبات – انليل في سجلات ماري الملكية

Author: . Ahmed. Z. AL-Hadidi أحمد زيدان الحديدي
Journal: Adab AL Rafidayn اداب الرافدين ISSN: 03782867 Year: 2010 Issue: 58 Pages: 422-439
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

he present study aims at shedding light on Šubat– Enlil city by reviewing the records of Royal Mary. This city had played a significant role during the old Assyrian periods around (2000-1521) B.C.At that time it was recognized as capital by the Assyrian king Shamsh-Adad I and lasted for about thirty-two years 1814-1782 B.C. In the city the king had been receiving kings, ambassadors, and emissaries...etc.Similarly , he contracted many pacts in the city and launched many military campaigns. Thus the city had been marked out as a political and economical center. Moreover , the Assyrian influence expanded a lot during the second mellinuim B.C. however , the role of this city got deterioted after the death of its king which led to a political void. This encouraged their enemies to contract a counter alliances against it. Its political and economical role began to fanish away , and it is hardly mentioned in the historical records


Article
A language of Advertisement in Mosul City (A study case)
لغة الإعلان في مدينة الموصل (دراسة ميدانية)

Author: Dr. Shamel Fakry Al-Alaf شامل فخري العلاف
Journal: Adab AL Rafidayn اداب الرافدين ISSN: 03782867 Year: 2010 Issue: 58 Pages: 590-620
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

I put this study in the hands of readers, I want to show that great numbers of advertisements distributed in the center of the city .There sentences are written on the faces of the shops, and stores. They are officially written. in Arabic Language or other Languages. Expressing their own selves sometimes, or offering their good services in other times. Some other advertisement written to make influence on the people and attract them. Some of them hanging inside the buildings and other outside of the buildings by different of ways of advertisement which are available, such as News papers, magazines, posters, T.V, radio, walls, and vehicles. Some advertising in form of an audio or as a music. to stop the walking man or to attract the listener, and to make the people pleased as the roaming. Vendor did besides the silent advertisement, talking ones which convey the message the state of their owners or advertising about what are they want to say. So my watching and listening these advertisings motives me to start study the language of advertisement just in Mosul city. For all these reasons I went looking at what is written and concentrate on what is spoken .I wrote these by my own self.once I have finished my tour in the markets and between the roaming vendors and walking towards the owner of the vehicles ,reading the news papers and magazines. I reviewed what I have collected, I started my analyzing and classifying to explain what I have got from my research to submit clear message to the reader about the language of advertisement in Mosul city ,and to get useful results after shedding light on the following articles with short pause for the definition of the advertisement, its aims, and its tools: They are as follown:1.Written advertisement (visible, or readable).a.News advertisement1.News advertisement written in Arabic in Arabic letters.2.News advertisement written in non- Arabic Language.b.Influence advertisement1.Inside trade shops, official or non- official.2.In the News papers, magazines, T.V, radio, cinema, theater, pictures, moving batches, panels, firm or moving posters on the transportations publishing on the walls and parks and game cities.2.Audio advertisement by producing or sounds.3.Visible advertisement by state reference.


Article
The Political Role of Haran in the Abbaside Period (749-993 A.D./132/380 A. H.)
الدور السياسي لمدينة حران في العصر العباسي (132 – 380هـ / 749 – 993م)

Authors: . Abdulljabar H. Ahamed عبد الجبار حامد أحمد --- Nadiya M. Aziz نادية محسن عزيز الفيصل
Journal: Adab AL Rafidayn اداب الرافدين ISSN: 03782867 Year: 2008 Issue: 49 Pages: 233-252
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The city "Haran" is considered one of the well-known cities in the ancient times .It was a wellborn city , deep-rooted in the pre-Islamic ages that is to say in the ancient empires ages. Hence , it emerges the importance of the city "Haran". Its history was affected by empires' cultures that made the city to be within the prime of history.The city "Haran" was conquered by the Muslim Arabs in 19 A.H. 'In age of caliph Omar Ibn AL-Khatab.The city "Haran" is an important trade ceter for its geographical position. It is situated at the upper coast of the river Euphrates. In the cuneiform patterns, the city "Haran" was called "Haranu" means "the trading way".The city "Haran" was a place for political movements such as AL-Amawyeen proponents resistance, and the dissident of AL-Abbaside caliphate such as Ahal Haran revolution against the earlier said caliphate / similarly Abdullah Ibn Ali's revolution, and resistance of rebels in the city "Haran".Many dynasties ruled the city "Haran" such as AL-Tolonyeen and AL-Hamdanyeen, so that city had political struggles and disputes among those dynasties that governed the city.For many struggles and wars especially in AL-Hamdanyeen period, the city was suffering from heavy taxes and living situations.

Listing 1 - 10 of 478 << page
of 48
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (478)


Language

Arabic (334)

Arabic and English (74)

English (56)


Year
From To Submit

2019 (31)

2018 (47)

2017 (43)

2016 (48)

2015 (41)

More...