research centers


Search results: Found 69

Listing 1 - 10 of 69 << page
of 7
>>
Sort by

Article
The disturbances of work in the small projects A field study to industrial area at left side in city of Mosul
اختلالات العمل في المشاريع الصغيرة -دراسة ميدانية للمنطقة الصناعية- الجانب الأيسر من مدينة الموصل أنموذجا

Author: Marah . M. Hasan مرح مؤيد حسن
Journal: Mosoliya studies دراسات موصلية ISSN: 18158854 Year: 2014 Issue: 44 Pages: 135-166
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

the research dealing with the commercial, industrial and services small projects in city of Mosul and identify it real work, Explain the trouble at this locations during time work because trouble of work that will reflected on the process of development negatively, the research included three point, firstly to explain the methodical side, secondly to explain the effective factory at work of small projects and third point focus on the field side of research

يتناول البحث المشاريع الصغيرة التجارية والصناعية والخدمية الموجودة في مدينة الموصل بالدراسة ويتعرف على واقع عملها, ويبرز الاختلالات الموجودة في هذه التنظيمات أثناء ممارسة العمل فيها, بوصف أن الخلل في العمل اتجاه سلبي في مجال التنمية يجب تلافيه, ضم البحث ثلاث مباحث الأول كان لتوضيح الإطار المنهجي للبحث, والثاني لتوضيح العوامل المؤثرة في عمل المشاريع الصغيرة أما المبحث الثالث فكان للجانب الميداني للبحث.


Article
الموقف الألماني من مشروع الدرع الصاروخي الأمريكي

Author: د طارق طيب محمد طيب القصار
Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 8 Pages: 216-244
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

يعتبر مشروع الدرع الصاروخي الأمريكي أحد المشاريع التي طرحتها الولايات المتحدة الأمريكية لتعزيز وتحقيق مستوى أعلى في أمنها الوطني _على حد التعبير الأمريكي, ونظراً للإمكانيات المادية والتكنولوجية الهائلة التي تمتلكها إضافة إلى مكانتها السياسية فلم تجد الولايات المتحدة صعوبة في تطبيق ونشر الدرع الأمريكي على الرغم من إن المشروع لم يحظى بتأييد مطلق من حلفاء الولايات المتحدة وشركائها في حلف الناتو أو من خلال الدول الأخرى الرافضة للمشروع.
لقد أدرك صانع القرار الألماني بأنه لا يمكنه أن يوقف الرغبة الأمريكية بنشر الدرع الصاروخي, ويمكن ملاحظة أن موقف الحكومة الألمانية من المشروع تناسب أولاً مع مبادئها المعلنة وثانياً بعلاقتها مع الولايات المتحدة.
أن الموقف الألماني تميز بـ :-
1-موقف الأحزاب الألمانية والذي تبنت فيه الأحزاب مواقفها طبقاَ لمبادئها وعلاقاتها مع الولايات المتحدة.
2-الحكومة الألمانية لم تعترض على المشروع أو ترفضه واعتبرت المشروع بأنه جزء من حاجة الولايات المتحدة لتعزيز أمنها، وقد تميزت كل دعواها بالمطالبة بالحوار، ومن الملاحظ ان الرفض الروسي أو الصيني للمشروع وطبيعة العلاقات الألمانية مع الدولتين تجعل اعتراضهما أحد المحددات الهامة لموقف ألماني متعاون بالكامل مع الولايات المتحدة في نشر الصواريخ.


Article
Zionic organization attitude towards Uganda's project
موقف الحركة الصهيونية من مشروع يوغندة

Author: Wisam Hussein وسام حسين
Journal: Journal of Literature Ink مجلة مداد الاداب ISSN: 22226575 Year: 2011 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 367-388
Publisher: Iraqi University الجامعة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

The Zionic organization strived since it's beginning to get the Othmanic state as to re-estate the Jewish in Palestine, as it was the supremacy to it's lands. When these efforts was faced with rejection by Othman's, Zionic leaders searched for an alternate project which agreeing to it is considered the first step to organize the world's Jewish in one specific location as pave the way towards Palestine when international situations are suitable for that. The Uganda's project was one of these projects, but it started many disagreements inside the Zionic organization itself, these disagreements was about to threat the unity of the entity of Zionic organization.

سعت الحركة الصهيونية منذ بدايات تكوينها الى الحصول على موافقة الدولة العثمانية على توطين اليهود في فلسطين ، على اعتبار أنها صاحبة السيادة على ارضها ، ولما اصطدمت هذه الجهود بجدار الرفض العثماني ، فقد لجأ القادة الصهاينة الى البحث عن مشروع بديل ، على أن القبول به ما هو إلا مرحلة أولى لتجميع يهود العالم في مكان محدد تمهيدا ً لتوجههم الى فلسطين متى ما أصبحت الظروف الدولية ملائمةً لذلك ، ولعل مشروع يوغنده كان بمثابة احد هذه المشاريع ، لكنه قد اثار الكثير من الخلافات داخل المنظمة الصهيونية نفسها ، وقد كادت هذه الخلافات أن تهدد وحدة وكيان المنظمة الصهيونية


Article
The use of digital elevation model and GIS for geometric analysis of water reservoir to feed the hypothetical irrigation project west Makhoul in Salahuddin province
استخدام نموذج الارتفاعات الرقمية ونظم المعلومات الجغرافية للتحليل الجيومتري لخزان مائي يغذي مشروع اروائي مفترض غرب مكحول في محافظة صلاح الدين

Loading...
Loading...
Abstract

The reservoir under study is one of the basic components of the supposedly irrigation project, the geometric analysis of the reservoir was conducted, the geometric elements were extracted from the DEM, which are represented by the positive volume (the volume of islands), negative volume (volume of water storage), positive planner area (the projections of islands), negative planner area (area of evaporation), positive surface area (undulated surface of islands), negative surface area (bottom wetted area), average thickness of islands and the average of depth, at selected levels of the reservoir, the relations between geometric elements and water level, and geometric elements with each other, reveal that the positive volume and positive areas typically fluctuated with the changes of water level, because the immersion of islands and emergence of new other islands with the rising of levels, these elements are important for the future uses for these positive areas, as well as in the future maintain within the reservoir, and the way of movement between parts, and possible problems due to landslides from the positive parts towards the negative ones. The negative volume and negative areas are very important in the operational policy of the reservoir, which are a positive not fluctuated relationships, the negative volume, negative planar and surface areas increased with the beginning of the level rising as low sharpness, then the sharpness of these relationships increased because of the relatively large increase of these elements after the departure of reserve from the original stream of Al-Jafr valley to its shoulders.The study also showed that the topography of the bottom and the islands are not significantly complicated, that facilitating the use of the area for tourism purposes and the construction of other parts of the irrigation project.According to the derived geometric elements from the digital elevation model, mathematical model were developed for predicting the water levels which are achieved inside the reservoir in terms of water volume that is pumped into the reservoir, that have great significance in the operational program for the project.The study reflect that the supposed reservoir may contain twirled reserve of water enough for up to 20 days of continuous pumping to the main channel with average pumping 50 m3/s, the operator can control the volume of storage by the operational program which is subject to the variation of demand in the main and secondary channels.

الخزان قيد الدراسة احد المكونات الاساسية لمشروع اروائي مفترض، تم اجراء التحليل الجيومتري لهذا الخزان، اذ استخلصت العناصر الجيومترية، ممثلة بالحجم الموجب (حجم الجزر) والحجم السالب (حجم الخزين المائي) والمساحة المستوية الموجبة (مساحة مساقط الجزر) والمساحة المستوية السالبة (مساحة التبخر) والمساحة السطحية الموجبة (المساحة غير المستوية للجزر) والمساحة السطحية السالبة (مساحة القاع المبتلة) ومعدل سماكات الجزر ومعدل العمق، عند مناسيب منتخبة للخزان، بينت العلاقات بين العناصر الجيومترية والمنسوب وبين العناصر الجيومترية نفسها ان الحجم والمساحات الموجبة تذبذب عادة مع تغاير المنسوب، بسبب أغمار بعض الجزر وظهور جزر جديدة مع ارتفاع المنسوب، وهذه العناصر لها أهميتها من خلال الاستخدامات المستقبلية لهذه الأجزاء الموجبة، وكذلك في أعمال الصيانة المستقبلية داخل الخزان وطريقة التنقل والحركة بين أجزاءه، والمشاكل المحتملة بسبب الانزلاقات الأرضية للأجزاء الموجبة باتجاه الأجزاء السالبة. اما الحجم والمساحات السالبة فهي فهي مهمة جدا في السياسة التشغيلية للخزان، وهي علاقات طردية غير متذبذبة، اذ يزداد الحجم السالب والمساحات المستوية والسطحية السالبة مع بداية ارتفاع المنسوب زيادة اقل حدة، ثم تزداد حدة هذ العلاقة بسبب الزيادة الكبيرة نسبيا لهذه العناصر بعد خروج الخزين من المجرى الاصلي لوادي الجفر الى الاكتاف، وانفتاح الخزان.بينت الدراسة ايضا ان تضاريس القاع والجزر غير معقدة بشكل كبير مما ييسر استخدامات المنطقة للأغراض السياحية وبناء المنشآت الاخرى للمشروع الاروائي.من خلال قيم العناصر الجيومترية المستنبطة من نموذج الارتفاعات الرقمية، تم وضع نموذج رياضي للتنبؤ بالمنسوب الذي يتحقق داخل الخزان بدلالة كمية المياه التي يتم ضخها الى الخزان، وهذا له اهمية كبيرة في البرنامج التشغيلي للمشروع.تبين ان الخزان المقترح يمكن ان يحوي احتياطي مدور من الماء يكفي لمدة تصل الى 20 يوم من الضخ المستمر الى القناة الرئيسية وبطاقة 50 م3/ثا، ويمكن للمشغل التحكم بحجم الخزين حسب البرنامج التشغيلي الذي يخضع لتباين الطلب في القنوات الرئيسية والثانوية


Article
مشروع المجتمع المدني المشروعـــــــــية والإلــــــــــــــــزام في الدولة القانونية

Author: نهاية مطر العبيدي
Journal: Journal of Kirkuk University Humanity Studies مجلة جامعة كركوك للدراسات الانسانية ISSN: 19921179 Year: 2007 Volume: 2 Issue: 1 Pages: 97-114
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract“Civil society “ A concept which it is name connected with the west and it is civilization and it has a deep connectionWith it . elements of the expression points to the experiences and the experiments of the peoples of this civilization .By the begging of the 17th century and by the differences and experiences begin to emerge . it is concepts , by a group of mental philosophies and more by sciences of mathematics and astrology ( lauk , speenoza , bofendroof , galylo , hops , rousseau , ………..)Each of these persons had participate in a part of the elements of the theory of the civil societyAfter one century of absence , this idea returned to emerge . with the beginning of the twentyth century , after adding news meanings , by the Italian communist philosophy .“ Antonio gramscie, who considered the meaning of the conception as a part of upper construction of the stateIt is duty is to control by the culture and ideology, to be distinguished from the political society . This idea show the relation between civil society and the state through the upper construction of the state, by it is lawful and constitutional meaning is the state of “ justice and law “. Civil society by it is connection with state confirm that this conurbation is done through large social ranks and the organization which exist inside but the independence of these organizations and the continuity of the ranks the relations between them are done.Finding the civil society through it is concrete fact through it is organization and it is establishments is the base of the existence of the state of law whose meaning become deeper through the active contribution of these establishments.The role of this society doesn’t finish her but it continue in facing the ambitions of political systems which prevents the practice of the public freedoms which The civil society calling forFor our Arabic reality and the activity of civil society which are excited in it , and if we talk about Iraqi society as one of these societies , a lot of organizations begun to work after the political transformation and the role of these organizations under occupation show the activity of so called democratic transformation and show the need of these societies to mental readiness and cultural at mospher with respect to the human dignity and freedom . democracy means the wish of the human groups to administrate their matter rationally with great contraption in making resolution. To make constitutional acts and laws as real thinks that push to construct the law basis, for the establishments of state and it is different parts this from one side, and from other side to give an active role for the civil society organization by making internal restorations in the systems of the organizations especially in practicing the democracy in it’s internal parts.

الخلاصةالمجتمع المدني مفهوم ارتبط اسمه بالغرب وبحضارته حيث انه وثيق الصلة بها , فيشير المصطلح على خبرات وتجارب شعوب تلك الحضارة . باختلاف الخبرات وتنوع تجارب شعوب تلك الحضارة , ومع بدايات القرن السابع عشر بدات تلوح فكرته بالظهور وعلى يد مجموعة من مفكري وفلاسفة الفكر بل تعداها الى علماء الرياضيات والفلك كمثال ( لوك , سبيونزا , يوفندروف , غاليلو , هوبز , روسو …….) حيث اسهم كل واحد من هؤلاء بقسط من مكونات النظرية الخاصة بامجتمع المدني ثم عادت فكرة المجتمع المدني للظهور بعد فترة غياب لقرن كامل , ومع بدايات القرن العشرين وعلى يد الفيلسوف الايطالي الشيوعي انطونيو غرامشي (antonio gramsci)بعد اضافته معاني جديدة وسعت دائرة دلالته واعتبرها جزء من البنية النوعية للدولة مهمته الهيمنة عن طريق الثقافة والايدولوجيا تمييزا له عن المجتمع السياسي , وهذا يعطينا دلالة على التلازم الحاصل بين المجتمع المدني والدولة من خلال اشتراكهما بالبنية الفوقية والدولة بمعناها القانوني والدستوري دولة ( الحق والقانون ) . فالمجتمع المدني بشراكته مع الدولة يؤكد لنا ان الشراكة تتم من خلال الشرائح الاجتماعية الواسعة والتنظيمات التي تنضوي تحت لوائه , ولكن استقلالية تلك التنظيمات وديمومة الشرائح بتبلور التفاعلات والعلاقات الحاصلة فيما بينها والاستدلال على وجود المجتمع المدني من خلال واقعيته المفروغ منها عبر مؤسساته ومنظماته المنتمية له احدى الاسس لوجود دولة القانون والتي يتاكد معناها بمشاركتها القائمة والفاعلة ولا ينتهي الامر بوجود ذلك المجتمع بل بقدرته على التاثير و الوقوف بوجه طموحات الانظمة السياسية التي تحول دون تحقيق الحريات العامة التي ينادي بها المجتمع عن طريق منظماته الاجتماعية.وفيما يخص واقعنا العربي ومدى فعالية المجتمعات المدنية الموجودة فيه خاصة اذا ما تكلمنا عن المجتمع العراقي كواحد من تلك المجتمعات فكثرة المنظمات التي بدات تعمل فيه بمختلف اختصاصاتها واتجاهاتها بعد عملية التحول السياسي التي مر بها ودور تلك المنظمات في واقع الاحتلال يقدم فعالية ما يسمى بالمجتمع المدني وقواه في المنطقة العربية بشكل عام تجاه التحولات الديموقراطية يعود الى حاجة الاخيرة الى استعداد عقلي ومناخ ثقافي يسوده احترام كرامة الانسان وحرياته . فالديمقراطية تعني ميل الجماعة البشرية الى عقلنة شؤؤنها وزتنظيماتها وارادتها باكثر ما يمكن من المشاركة في القرار والاقناع , ولاجل تحويل المواد الدستورية و القوانين الصادرة الى حيز الواقع يتطلب تشييد الاسس القانونية لمؤسسات الدولة وهيئاتها المختلفة هذا من جهة ودور المؤسسات المجتمع المدني في تفصيل دورها ونقلها من حالة الضعف والهشاشة عن طريق اجراء الاصلاحات الداخلية في انظمة تلك المؤسسات خاصة اذا كانت من عسر لممارسة الديمقراطية على مستوى هيئاتها الداخلية


Article
الدور الأمريكي في إقرار مشروع تقسيم فلسطين29 تشرين الثاني 1947

Author: اديب صالح عبد
Journal: Journal of Kirkuk University Humanity Studies مجلة جامعة كركوك للدراسات الانسانية ISSN: 19921179 Year: 2009 Volume: 4 Issue: 2 عدد خاص بالمؤتمر كلية التربية Pages: 600-621
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

الملخصلعبت الولايات المتحدة ألأمريكية ومنذ تزعمها العالم الغربي في أعقاب الحرب العالمية الثانية دوراً كبيراً في مختلف قضايا الصراعات الدولية خلال تلك الفترة .ويعد الصراع العربي الصهيوني في فلسطين واحداً من الصراعات التي شهدت دوراً أمريكياً واضحاً وعلى طول مراحله مروراً بالأمم ألمتحدة وإصدار مشروع تقسيم فلسطين. ويحاول البحث أن يسلط الضوء على هذا الدور أبتداءً منذ عام 1917 ألذي شهد إعلان وعد بلفور وأقر بمنح وطن قومي لليهود في فلسطين ،مروراً بالانتداب البريطاني على فلسطين وما شهده من صراع بين العرب والصهاينة كما حدث في عام 1929 ،والأحداث الدامية في المواجهات المسلحة1936 _1939 ، حتى إعلان بريطانيا في نيسان 1947،عن قرارها بإنهاء أانتدابها على فلسطين،ورفع القضية الى ألأمم المتحدة للنظر فيها واتخاذ الحل الذي تراه مناسباً لها. ويتابع البحث موقف الولايات المتحدة خلال سير القضية في ألأمم المتحدة من خلال طروحات الوفد ألأمريكي في الحلول المناسبة للقضية وجهوده في سبيل أقرار مشروع ألأغلبية الخاص بتقسيم فلسطين . ويحاول البحث أن يعطي صورة عن الضغط الذي مارسه الرئيس ألأمريكي هاري ترومان على وزارة الخارجية ألأمريكية والوفد ألأمريكي المشارك في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لتقوم بدورها في ممارسة شتى وسائل الضغط وألأبتزاز على الدول المعارضة لمشروع التقسيم والذي أسفر عن أقرار مشروع تقسيم فلسطين في 29 تشرين الثاني 1947 . ويعطي البحث لمحة موجزة عن جملة أسباب دفعت الولايات المتحدة أن تذهب بهذا ألاتجاه ومنها التنظيم المحكم للصهيونية في الولايات المتحدة ،ومشاركتهم الواسعة في ألانتخابات ألأمريكية،هذا فضلاً عن المصلحة الأمريكية في قيام دولة يهودية في منطقة تميزت بأهميتها ألاقتصادية والستراتيجية للولايات المتحدة الأمريكية.


Article
Strategic dimensions of the Greater Middle East project and its impact on the Iranian National Security
الإبعاد الإستراتيجية لمشروع الشرق الأوسط الكبير وانعكاساتها على الأمن القومي الإيراني

Author: Fahad Mizban Khazar فهد مزبان خزار
Journal: Iranian Studies Journal مجلة دراسات ايرانية ISSN: 22232354 Year: 2009 Issue: 10-11 Pages: 5-29
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

يستند البحث إلى فرضية قوامها:(أن مشروع الشرق الأوسط الكبير ينطوي على ماهية أمنية, لكونه جزء من استراتيجية الأمن القومي الأمريكي, وان لهذا المشروع أثارا وانعكاسات على إيران وأمنها القومي قد تتراوح بين السلبية والايجابية, سلبية في حالة أحكام الولايات المتحدة كافة التحديات الداخلية والخارجية على إيران دون محاولة بحث الأخيرة عن حل يعالج ثغراتها الأمنية, وايجابية في حال إذا ما استفادت إيران من كافة الفرص الموجودة لصالح تحقيق أعلى المستويات لأمنها القومي ).ولغرض التحقق من فرضية البحث, قسمت هيكليته إلى ثلاثة مباحث, كرس المبحث الأول لتتبع تطورات ودلالات مفهوم الشرق الأوسط, أما المبحث الثاني فقد خصص لاستعراض الأسس والمباديء التي يستند عليها المشروع الأمريكي للشرق الأوسط الكبير, في حين تناول المبحث الثالث بالتحليل انعكاسات المشروع على الأمن القومي الإيراني.


Article
Islamic Republic of Iran and the Greater Middle East / analytical vision
الجمهورية الاسلامية الايرانية ومشروع الشرق الاوسط الكبير /رؤية تحليلية

Author: Fahad Mizban Khazar فهد مزبان خزار
Journal: Iranian Studies Journal مجلة دراسات ايرانية ISSN: 22232354 Year: 2005 Issue: 1-2 Pages: 1-22
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

من ابرز المفاهيم استخداما في العالم الاسلامي على مستويات عديدة ومتنوعة ، هو مفهوم (الشرق الاوسط الكبير) الذي زاد الحديث عنه مؤخرا في موازاة الحديث عن حملة موسعة لمحاربة الارهاب واجتثاث جذوره لا سيما بعد احداث 11 ايلول 2001 .. البحث التالي ينطلق من فرضية قوامها (ان الرؤى والتصورات الذهنية بصرف النظر عن واقعيتها أو زفها ، هي التي تصنع السلوك السياسي وبالتالي فان فهم مضمون رؤى وتصورات التيارات والنخب السياسية والفكرية الايرانية يعتبر امرا محوريا لفهم السياسة الخارجية الايرانية ازاء مشروع الشرق الاوسط الكبير


Article
The project of Hoor-Laval 1935 and its effect on the British policy( A study in the international relation)
مشروع هور- لافال 1935 وأثره في السياسة البريطانية (دراسة في العلاقات الدولية)

Author: Mohammed Salih Al- Ziady محمد صالح الزيادي
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2015 Volume: 1 Issue: 21 Pages: 185-226
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Prior to the eruption of the Second World War, a new international build-up had been growing. It consisted of the bipolar group of Germany, Italy and Japan on the one hand, and Britain and France and the USA later. Italy was allied with France and Britain in the Striza Front because of its interests in Austria. Britain as well as France’s stand concerning the Abyssinian issue caused Italy to side with Germany and leave the Striza Front 1936 and sign a treaty with Germany. Britain’s failing position towards the Italian attack against Abyssinia was a turning point that changed the blocks among the powerful countries at the time. Britain’s superficial commitment to the League of Nations, collective security and peace stemmed from its interests, so the British government sought to please Italy by giving up Abyssinia. At the same time, the British concluded a maritime agreement with Germany and the Munch Conference. All these efforts were in vain to turn the upcoming war towards the Soviet Union and the East. This led to the eruption of the Second World War in 1939.

سبق نشوب الحرب العالمية الثانية تبلور بنيان دولي جديد قوامه التكتل القطبي الثنائي بين دول المحور المانيا – ايطاليا – اليابان) ، والحلفاء بريطانيا وفرنسا وانضمت اليهما الولايات المتحدة الامريكية .كانت ايطاليا متحالفة مع فرنسا وبريطانيا في اطار جبهة ( ستريزا) لتعارض مصالحها مع المانيا لاسيما في النمسا ، لكن موقف بريطانيا وفرنسا الملتوي ضد ايطاليا في القضية الحبشية ادى الى تحولها نحو المانيا ،إذ خرجت من جبهة (ستريزا) عام 1936 ووقعت بروتوكول تشرين الاول عام 1936 مع المانيا كما وقعت المانيا مع اليابان الانتيكوفنترن السنة ذاتها.شكل الموقف البريطاني والفرنسي المتخاذل تجاه الاعتداء الايطالي على الحبشة نقطة اساسية في تبدل التكتلات القطبية بين الدول الكبرى انذاك ، فالتزام بريطانيا وفرنسا ظاهريا بعصبة الامم والامن الجماعي والالتزام بالسلام كان نابعا من المصالح البريطانية وكان اهم الدعائم الظاهرية في السياسة البريطانية الا انها وبشكل مباشر سعت الى استرضاء ايطاليا عن طريق التضحية بالحبشة كما في مشروع هور – لافال كما سعت الى استرضاء المانيا بعد عقد الاتفاقية البحرية البريطانية – الالمانية ومؤتمر ميونخ الا ان توجهات السياسة البريطانية باءت بالفشل في تحول وجهة الحرب القادمة تجاه الاتحاد السوفيتي والشرق الامر الذي ادى الى قيام الحرب العالمية الثانية في 3 ايلول 1939 مع الحلفاء بريطانيا وفرنسا .


Article
اثر حركة حماس في مسار القضية الفلسطينية.

Authors: بيداء محمود احمد --- فردوس عبد الرحمن كريم
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2015 Issue: 113 Pages: 323-342
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

After Hamas took over the Palestinian government and chose to chair Mr. Ismail Haniyeh, took Israel besiege us with the help of international and European powers, which saw that Hamas is a terrorist movement, even came democratic process saw the validity of many international observers, and has taken the besieged various forms including what is political and some of which is economic, Israel focused on the second side, preventing a what was coming from Kmarkip Palestinian Authority money and delayed because of these arbitrary actions of staff Palestinians pay a lot, which led to mass protests were accompanied by violence between supporters of Fatah and Hamas later developed into bloody clashes claimed the lives of many dead, especially after the formation of the Hamas government tried to separate from the security forces formed by Fatah when it was in power security force.That the current situation in the territory of self-governing authority, including the most prominent of the many disadvantages of internal disunity and bickering between Fatah and Hamas, and the continuation of the Israeli aggression, will impact on the future of the Palestinian entity. Accordingly, any vision for the future will be fraught with the dangers of uncertainty so that the situation in the movement of change going on

بعد ان شكلت حماس الحكومة الفلسطينية واختارت لرئاستها السيد اسماعيل هنية، اخذت اسرائيل بمحاصرتها بمساعدة القوى الدولية والاوروبية، التي رأت ان حماس هي حركة ارهابية حتى وان اتت بعملية ديموقراطية شهد بصحتها العديد من المراقبين الدوليين، واتخذت المحاصرة اشكالاً شتى منها ما هو سياسي ومنها ما هو اقتصادي، وركزت اسرائيل على الجانب الثاني فمنعت ما كان يأتي من اموال كمركية للسلطة الفلسطينية وتأخرت بسبب تلك الاجراءات التعسفية رواتب الموظفين الفلسطينين كثيراً مما ادى الى احتجاجات شعبية واسعة رافقتها اعمال عنف بين مؤيدي حركة فتح وحركة حماس تطورت فيما بعد الى مواجهات دامية راح ضحيتها العديد من القتلى، لاسيما بعد ان حاولت حكومة حماس تشكيل قوة امنية منفصلة عن القوات الامنية التي شكلتها حركة فتح عندما كانت في السلطة.ان الوضع الحالي في اراضي سلطة الحكم الذاتي بما فيه من سلبيات كثيرة ابرزها التفرق الداخلي والتصارع بين حركتي فتح وحماس، واستمرار العدوان الاسرائيلي، سيلقي بظلاله على مستقبل الكيان الفلسطيني. وتبعاً لذلك فأن اي تصور للمستقبل سيكون محفوفاً بمخاطر عدم التيقن ذلك ان الوضع في حركة تغير مستمرة.

Listing 1 - 10 of 69 << page
of 7
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (69)


Language

Arabic (52)

Arabic and English (11)

English (4)


Year
From To Submit

2019 (17)

2018 (11)

2017 (3)

2016 (5)

2015 (5)

More...